جدول المحتويات

مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية

ISSN: 18176798
الجامعة: جامعة تكريت
الكلية: التربية
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية محكمة تصدر كل شهرين عن كلية التربية
جامعة تكريت .

Loading...
معلومات الاتصال

Phone Number: +967481408058
E_mail:tikrit_university_journal@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2009 المجلد: 16 العدد: 1

Article
عُلَمَاءُ القِرَاءَةِ مِنَ التَّابِعِينَ وَتَابِعِيهِم وَنَمَاذِجُ مِن قِرَاءاتِهِم

المؤلفون: د. عرّاك إِسماعيل إِبراهيم
الصفحات: 1-86
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
الشكوى في الشعر الاندلسي من ( 399 هـ - 422هـ )

Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
الحاجة وأثرها في المعاملات المالية وتطبيقاتها عند الحنفية (كتاب ألاختيار نموذجا)

المؤلفون: د. داود صالح عبد الله
الصفحات: 111-162
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
المرأة في شعر الخوارج

المؤلفون: م.م. إبراهيم حسن صالح
الصفحات: 163-182
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
المكان في الرواية بين تقانة الوصف وتقانة السرد ـ رواية ((خراب العاشق أنموذجاً))

المؤلفون: أحلام عامل هزاع
الصفحات: 183-195
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
ورود صيغة الخبر بمعنى الأمر والنهي عند الاصوليين

المؤلفون: د. محمود شاكر مجيد
الصفحات: 196-218
Loading...
Loading...
الخلاصة


ملخص البحث
ان من اعظم المصادر الموثوقة في اللغة العربية هو القرآن الكريم، والصحيح من احاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم - وذلك لما فيه من نظم دقيق ومتناسق، ولما فيه من مفردات وصيغ بليغة تحمل في طياتها اسراراً ومعاني كثيرة، ترد مرة بأسلوب الحقيقية ومرة اخرى بأسلوب المجاز وهذا البحث يهدف الى كشف سر من هذه الاسرار البلاغية، التي تدل على انه وحي منزل من عند الله تعالى، ومن ثم يبين الباحث في هذه الصفحات القليلة شيأ من جهود علماء الشريعة عموما وعلماء الاصول خصوصا في هذا المجال، لانهم يدرسون هذه المباحث اللغوية دراسة معمقة في طيات كتبهم، بحيث تراهم يأصلون المسألة تأصيلا محكماً بالاحتجاج لهذه الجزئية اللغوية وغيرها من الجزئيات، وذلك بأيراد أدلة منقولة ومعقولة في اثباتها وبيان علاقة المجاز في هذه الصيغة بالحقيقة اللغوية، وايراد فوائدها، مع تطبيقات لها من الايات القرانية واحاديث رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، وابراز المعاني البلاغية والاحكام الفقهية التي تكمن في ثنايا هذه الصيغ ومن ثم استدلال العلماء بها على احكام فقهية ومعان وقواعد لغوية يتزود بها العالم والمجتهد.

الكلمات الدلالية


Article
النفط وأثره في العلاقات الإيرانية السوفيتية1901 – 1945

المؤلفون: د. عبد المجيد عبد الحميد العاني
الصفحات: 219-241
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
بلاد الشامْ وأمنْ السَلطَنة المملوكية خلال الفترة658-690هـ /1260-1290 م

المؤلفون: جاسم محمد جاسم
الصفحات: 242-280
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
التفريد التشريعي للعقاب

المؤلفون: حسام عبد محمد --- د. براء منذر كمال
الصفحات: 281-317
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
سبل النهوض بالشباب

المؤلفون: أ. م. د. رواء زكي يونس الطويل
الصفحات: 318-344
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
المعيار المتبع في تحديد الأعراف المطبقة على عقد البيع الدولي

المؤلفون: د. نغم حنا رؤوف
الصفحات: 345-372
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
فقدان الأمل وعلاقته بتحمل الغموض لدى طلبة جامعة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
يهدف البحث الى التعرف على مستوى فقدان الامل وتحمل الغموض لدى طلبة جامعة الموصل، والعلاقة بينهما وهل هناك فروقاً ذات دلالة معنوية في مستوى فقدان الامل وتحمل الغموض تبعاً لمتغيرات الجنس والتخصص والمرحلة الدراسية.
تكونت العينة من (480) طالب وطالبة وبواقع (240) طالب وطالبة من المرحلة الاولى و (240) طالب وطالبة من المرحلة الرابعة. تم استخدام الطريقة الطبقية العشوائية البسيطة بعينات متساوية من (5) كليات منها كليتين علميتين هما (كلية طب الاسنان، والعلوم) وكليتين انسانيتين هما (كلية الاداب، والادارة والاقتصاد) وكلية التربية باقسامها العلمية (قسم الكيمياء) واقسامها الانسانية (قسم اللغة الانكليزية)، وبواقع (40) طالب وطالبة من كل صف دراسي، وتم الاعتماد على مقياسين جاهزين هما مقياس فقدان الامل الذي اعدته (العنزي، 2004) والمكون من (44) فقرة، ومقياس تحمل الغموض لـ (البهادلي، 1994) ويتكون من (38) فقرة تحقق الباحثان من مؤشرات الصدق والثبات للمقياسين قبل تطبيقهما واستخدما الاختبار التائي لعينة ولحدة ولعينتين مستقلتين ومعامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي لدلالة معامل ارتباط بيرسون بوصفها وسائل احصائية، وتوصلت الى النتائج الاتية:
1. انخفاض الشعور بفقدان الامل لدى طلبة الجامعة.
2. إن طلبة الجامعة غير متحملين للغموض، أي انهم سجلوا درجات عالية في عدم تحمل الغموض، أي انهم يقعون في الجانب السالب من المقياس.
3. وجود علاقة عكسية بين فقدان الامل وتحمل الغموض.
4. وجود فرق دال احصائياً في مستوى فقدان الامل تبعاً لمتغير الجنس ولصالح الاناث، والمرحلة الدراسية ولصالح المرحلة الاولى، والى عدم وجود فرق دال احصائياً في مستوى فقدان الامل تبعاً لمتغير التخصص الدراسي.
5. وجود فرق دال احصائياً في مستوى تحمل الغموض تبعاً لمتغير الجنس ولصالح الذكور، والتخصص الدراسي ولصالح التخصص الانساني، والمرحلة الدراسية ولصالح المرحلة الرابعة. وفي ضوء نتائج البحث يوصي الباحثان، بضرورة وضع برامج لمواجهة الاحباط والفشل الذي يمر به الطالب والتصدي له باتباع طرائق نفسية تتضمن التقدم باتجاه الهدف او بالتخلي عن الرغبة بالهدف او تحويل الاتجاه بعيداً عن الهدف عند مواجهة الطالب لمشكلة او عقبة ما. ويقترح الباحثان باجراء دراسات لقياس العلاقات الارتباطية بين فقدان الامل وعدد من المتغيرات مثل احداث الحياة الضاغطة، والمفهوم السلبي عن المستقبل.

الكلمات الدلالية


Article
دول جوار العراق والعملية السياسية

Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
مستوى تحقيق الذات لدى مدراء المدارس الاعدادية والثانوية في مركز محافظة نينوى

المؤلفون: د. شهرزاد محمد شهاب
الصفحات: 442-467
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
استهدف البحث معرفة (مستوى تحقيق الذات لدى مدراء المدارس الاعدادية والثانوية في مركز محافظة نينوى) ودلالة الفروق في مستوى تحقيق الذات تبعا لمتغير الجنس والتخصص.
تم اختيار عينة من مدراء ومديرات المدارس الاعدادية والثانوية بلغت (40) مدير ومديرة اعتمدت الباحثة مقياس (المحمداوي، 1991) كأداة للبحث الذي تكون من (110) فقرة واستخرج صدقه وثباته.
طبق المقياس على عينة البحث وبعد الحصول على الاستجابات استخدمت الوسائل الاحصائية المناسبة، واظهرت النتائج ان مستوى تحقيق الذات لدى افراد العينة بشكل عام (عالي) أي ان النتيجة ايجابية وكذلك اظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية في مستوى تحقيق الذات بين الذكور والاناث ولصالح الذكور.
كما اظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية في مستوى تحقيق الذات بالنسبة للتخصص ولصالح التخصص العلمي.

الكلمات الدلالية


Article
الصراع على المياه العربية (العراق ودول بلاد الشام)

المؤلفون: م. م. وجيه حميد زيدان
الصفحات: 468-512
Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات الدلالية


Article
Symbolism in Thomas Hardy's The Return of the Native

المؤلفون: Faisal Abdul Wahhab Hayder
الصفحات: 513-560
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract
Thomas Hardy (1840 – 1928) was contemporary with the critical events of two centuries; the second half of the nineteenth century and the first half of the twentieth century. In this period modernism has been initiated, developed and reached its peak. Though Hardy is considered a modernist poet and writer related to his style, technique, kind of narration, and literary approach, he seems to be subtly anti-modernist in his sixth novel The Return of The Native due to his alignment with his characters who resemble symbolically anti-modernist point of view. Hardy's bias against modernism is obvious through his consciousness of the shortcomings of modernism which is described by his statement "the ache of modernism".
This novel is leaving a wide room for symbolic interpretation according to the writer's metaphorical language and his great intellectual background. His narration is crowded with symbols derived from the historical, mythological, and religious allusions. The most important symbols are: Egdon Heath, Rainbarrow, Bonfire, Wind and Storm, The moon, Eye sight, Gambling, and Paris. Hardy's characters tend to be symbolic rather than realistic especially for Clym Yeobright, Eustacia Vye, and Diggory Venn.
This paper reveals the major symbols of the novel and studies them due to the basic theme of modernism and the other themes as well.
The Return of the Native is a typical representative of Hardy's style "as critics have pointed out for sometime, Hardy's most instinctive mode as a writer is figurative, not analytic;
His most habitual method is symbolism, not argument."(1)
The poetic language enhances this symbolism in this novel by which the critics can derive much thoughts and attitudes related to the writer though the ambiguity of them constitutes a problematic issue.

الكلمات الدلالية


Article
دور علماء العراق في تحرير بيت المقدس

المؤلفون: د. حسين حديس
الصفحات: 561-574
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
تضمن البحث دراسة سياسية عسكرية لدور علماء العراق الذين شاركوا بدور فاعل في تحرير بيت المقدس، سواء بالإشراف الميداني أو بالمشاركة والمشاورة أو العمل الدبلوماسي والسفارات أو إعداد القيادات الكفوءة. ومن النماذج البارزة لهؤلاء العلماء (كمال الدين وضياء الدين الشهر زوري وابن شداد والعماد الكاتب وعيسى الهكاري).

الكلمات الدلالية


Article
القدرات والمواصفات القيادية للقائد الإداري في جامعة تكريت وبغداد

المؤلفون: لطيف غازي مكي الناصري
الصفحات: 575-599
Loading...
Loading...
الخلاصة

الخلاصة
تعد القيادة الفعالة مقوما أساسيا لبقاء المؤسسة الإدارية والعملية ونجاحها، ولذلك فقد أحتل هذا الموضوع اهتماما واسعا بين العلماء السلوكين وعلماء الإدارة، لأن القيادة تعد المحرك الأساسي والإدارة الفاعلة في تحقيق أهداف أي مؤسسة من المؤسسات وبناء المستقبل الواعد لأعضائها.
وتعد القيادة شكل من اشكال التفاعل الأجتماعي بين القائد ومجموعه من الأفراد حيث تبرز سمة القيادة عند شخص معين، أي ان القائد يقوم بسلوك للمساعدة على بلوغ الهدف وتحريك الجماعة نحو هذه الأهداف من خلال عملية التفاعل الأجتماعي بين الأعضاء والحفاظ على تماسك الجماعة وتيسير الأمور بالأاتجاه الصحيح، وهكذا يمكن النظر الى القيادة كدور اجتماعي أو وظيفة اجتماعية، ويمكن النظر اليها كسمة شخصية أو عملية سلوكية، والقيادة هي عملية تفاعل أجتماعي نشط ومؤثر وموجه دائما وليست مجرد مركز مرموق أو مكانة أو قوة، وهكذا نجد ان القائد هو أي شخص يقود جماعة من الأفراد ومؤثر في سلوكهم ويوجه عملهم، أي انه يكون بؤرة لسلوك اعضاء الجماعة ويكون الشخص المركزي في الجماعة، وينبع من داخل الجماعة بصورة تلقائية وتكون مسبوقه بعملية تنافس من قبل عدد من أعضاء الجماعة. (عبد المهدي، 1988،ص33).
وقد هدفت الدراسة الحالية إلى :
1. التعرف على قياس مستوى القدرات القيادية للقائد الإداري.
2. التعرف على الفروق ودلالاتها الإحصائية في مستوى القدرات القيادية وفقا لمتغير (العمر- الجنس- التحصيل الدراسي).
3. التعرف على القدرات والمواصفات القيادية للقائد الإداري،وفقا لأهميتها النسبية، وقد أستخدم الباحث الوسائل الإحصائية (الأختبار التاني لمعرفة دلالة الفروق بين متوسط درجات أفراد العينة على المقياس ودرجاتهم الفرضية، والأختبار التاني لعينتين مستقلتين،وتحليل التباين الأحادي وكذلك النسبة المئوية لأهمية الفقرة.
وقد جاءت نتائج البحث الحالي وفق الأتي :
1. وجود مستوى عال في قياس القدرات والمواصفات للقائد الإداري في جامعة تكريت وجامعة بغداد، عند مستوى دلالة (0،05).
2. عدم وجود فروق بين متغير (العمر – الجنس- التحصيل الدراسي) على مقياس القدرات القيادية للقائد الإداري.
3- الأهمية النسبية للفقرات العليا والفقرات الدنيا وفقا لتسلسلها، حيث جاءت الفقرة (لديه القدرة على إقناع الآخرين والتأثير فيهم) بالدرجة الأولى، أما فيما يخص فقرة(يتصف بمنطق سليم ولبق) فقد جاءت بالمرتبة الثانية، وقد جاءت فقرة (لديه القدرة على أستيعاب وجهات نظر الآخرين) بالمرتبة الثالثة وفقا لأهميتها النسبية وصولا إلى الفقرة الأخيرة التي جاءت بالتسلسل (48) (لديه قدرة المحافظة على مظهره الشخصي)، فقد جاءت بنسبه (1.811) وفقا لأراء عينة البحث.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: