Heritage Buildings in the Historic Center of the Holy City of Najaf: (Al-Buraq locality as a model) An applied study of international conservation standards and the Najaf

Abstract

مراكز المدن التاريخية (المدينة القديمة) هي قلب المدن كونها تمثل حقبات زمنيه مختلفة مرت بها المدينة، لذا فهي تشكل هوية المدينة، مما اثار كثير من الباحثين والمختصين بالتخطيط الاهتمام بموضوع الحفاظ عليها وديمومتها للأجيال المستقبلية عن طريق إيجاد اليات تطبيق المواثيق العالمية والمحلية الخاصة بالحفاظ على هوية المدينة وتراثها العمراني. وتزخر مدننا القديمة العراقية وخاصة مدن العتبات المقدسة ومنها مدينة النجف القديمة بالعديد من الأبنية الاثرية والتراثية والعمارة الإسلامية التي تحمل في طياتها قيم ذات الاهمية الكبيرة بالنسبة لتراث الامة ،فمن المعروف ان إعادة وترميم الأبنية الاثرية والتراثية لهذه المباني ذات أهمية كبيرة خاصة انها تحمل قيم روحية وفنية وجمالية وتاريخية وحضارية ،والهدف من الحفاظ عليها هو الكشف عن تلك القيم وحمايتها خاصة انها تعد ثروة حضارية وثقافية لمدننا ،لأنها تعد المرأة الحقيقية التي تعكس حضارة وتراث العراق عبر هذه السنين الطويلة ،خاصة ونحن نعيش هذه الأيام مشكلات التراث والهوية، لذلك ينبغي علينا المحافظة عليها وإظهار قيمتها العلمية والحضارية وذلك من خلال إيجاد سبل واليات تطبيق المواثيق العالمية والتشريعات التي تهتم بالحفاظ على التراث العمراني فضلأعن تكاتف الجهود للإدارة الحضرية للمدن واتباع سياسات من شأنها المحافظة على تراثها .