تكوين المنحنيات والرسوم البيانية بواسطة طريقة احسن توافق

Abstract

مما تقدم يتضح أن طريقة « أحسن توافق » لها فوائد كثيرة فهي بسيطة التطبيق خاصة في برمجة الحاسبات الدقيقة والتي غالبا ما تكون برموز الحاسبة الاساسية حيث أن السرعة المطلوبة لرسم الأشكال المختلفة تحتم كتابة البرامج المساعدة بلغة الحاسبة الأساسية والتي من الممكن طلبها واستعمالها من قبل المبرمج في برنامج الذي قد يكون مكتوبا بلغة عليا . إن الطريقة المذكورة تتعامل بجمع وطرح اعداد صحيحة فقط والتي لا تتطلب كلمات مزدوجة كما هي الحال في التعامل مع اعداد الكسور ، اضافة الى الوقت المستغرق في العمليات الحسابية عند استعمال اعداد الكسور . إن مدى انسياب الخطوط والمنحنيات يعتمد على انتقاء النقاط على شاشة العرض (RESOLUTION) وبصورة عامة فبالنسبة للخطوط المستقيمة من الواضح أن الخطوط الأفقية والعمودية والتي تكون زاوية قدرها 45 درجة تكون لها انسيابية عالية جدا اما بالنسبة للمنحنيات الدائرية فكلما ازدادت قيمة نصف القطر كلا كانت انسيابية المنحنيات جيدة .