The Use of FMEA to Assess Environmental Risks A Case Study at Middle Refineries Company / Dora Refinery

Abstract

يعد نظام الإدارة البيئية (EMS) من الانظمة الإدارية الحديثة والمهمة في وقتنا الحالي، ويعد مدخلاً لمعالجة أو الحد من المخاطر البيئية وآثارها، إذ يتم التركيز على كيفية زيادة الانتاج وتعظيم الارباح دون الاكتراث لما يترتب عليه من آثار بيئية مستقبلية على المجتمع نتيجة استنزاف ونفاد الموارد الطبيعية وزيادة حجم التلوث والانبعاثات السامة الذي بدوره سينعكس على طبيعة ونوع الحياة للجيل الحالي والقادم. تتجلى مشكلة الدراسة في تشخيص وتقييم والحد من مخاطر الجوانب البيئية وماينتج عنها من آثار بيئية ذات أثر واضح على حياة العاملين والبيئة العامة. التعرف من خلال هذه الدراسة على مدى تطبيق نظام الإدارة البيئية في (شركة مصافي الوسط/ مصفى الدورة) وتشخيص الجوانب البيئية وتقييمها على وفق إداةFMEA .توصلت هذه الدراسة الى جملة من النتائج من استعمال أداة FMEA متعلقة بتقييم درجة أولوية الخطر (RPN1) الخاص بالجوانب البيئية المتولدة في هيئة المشتقات الخفيفة كلها، إذ بلغ مجموع الجوانب البيئية (228) مقسمة الى }خطر كبير (39)، خطر متوسط (126)، خطر بسيط (63){ وبعد تطبيق الاجراءات الموصى بها واتخاذ الافعال العلاجية اصبحت النتائج الخاصة بدرجة أولوية الخطر (RPN2) مقسمة الى }خطر كبير (0)، خطر متوسط (83)، خطر بسيط (145){.إن القيمة المضافة في هذه الدراسة تتضح في كيفية توظيف هذه الاداة في تقييم المخاطر البيئية وتحويل الجوانب البيئية المشخصة في القطاع النفطي الى قيم رقمية يسهل التعامل معها بشكل اكثر واقعية من حيث الشدة والحدوث والكشف، التي تكون محصلتها معرفة درجة اولوية الخطر ووضع الاجراءات اللازمة لمعالجته في الشركة المبحوثة.