The Impact of the Use of Training Methods on the Development of the Speed of Motion Reaction for Advanced Chair- Tennis Plays

Abstract

تأثيراستخدام وسائل تدريبية في تطوير سرعة الاستجابة الحركية
ودقة الأداء بدلالة الزمن وبعض مؤشرات الجهاز العصبي
للاعبات تنس الكراسي المتحركة "متقدمات"

ا.د رافع صالح فتحي
ا.م.د ساطع اسماعيل
م.د قيس جياد خلف

1- التعريف بالبحث.
1-1المقدمة وأهمية البحث.

أخذت الفعاليات الرياضية تسلك منحى أخر لتحقيق التقدم والانجاز اذ بدا العمل بإدخال العلوم التطبيقية كعلم الفسيولوجيا والتشريح والبايوميكانيك وعلم الحركة وغيرها من العلوم الأخرى في عمليات التدريب وكذلك إدخال الأجهزة والأدوات في العملية التدريبية بغية تحقيق المستوى العالي، وقد كان لفعالية التنس على الكراسي المتحركة نصيب من التطور في البلدان المتقدمة من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة في التدريب الرياضي باستخدام احدث الوسائل والاجهزة الدقيقة، وقد عمد الباحثان في هذا البحث حول ما تحتاجة فعالية التنس بالكراسي المتحركة من قدرات بدنية وحركية أذ تم التوصل من خلال الملاحظة الميدانية والمقابلات الشخصية مع بعض لاعبي ومدربي المنتخب الوطني الى اهم القدرات في لعبة تنس الكراسي المتحركة والتي تستوجب العمل على تطويرها كسرعة الاستجابة الحركية ودقة الاداء والتغطية وهذا يتفق مع ما أشار الية (آمان الخصاونة ) إلى "ان ما يحتاجة لاعب تنس الكرسي المتحركة هو الاستجابة الحركية خلال اللعب، والدقة على قدرة التوجية المكاني والزماني"( ) . وكذلك اشار(Steven ) إلى أن لاعب التنس يحتاج الى متطلبات خاصة...كسرعة الاستجابة الحركية ( ) . ولهذا كان عملنا ينصب هنا في أيجاد منهج تدريبي مناسب للاعبي تنس الكراسي المتحركة متضمنا تطوير سرعة الاستجابة الحركية ودقة الاداء، ولهذا عمد الباحثان في هذه الدراسة الى استخدام وسيلة الشبكة المطاطية في المنهج التدريبي بغية تطوير تلك المتغيرات، وقد استخدم الباحثان طريقتي التدريب الفتري عالي الشدة والتدريب التكراري عالي الشدة كأساس للتاثير في تلك المتغيرات الخاصة بفعالية التنس على الكراسي المتحركة وقد استخدم الباحثان أيضا الاختبارات البدنية والمهارية والطبية المقننة على عينة البحث. ومما عزز هذة الدراسة عدم وجود دراسات ميدانية سابقة تتناول مثل هذا المجال في لعبة التنس اوتتناول أبعاد هذه المشكلة في مجال اللاعبات المعاقات حركيا مما دعا الباحثان الى هذه الدراسة الاهميتها العلمية والتطبيقية