Fulltext

Teaching Strategies Consistent with Structures of Knowledge of learning content belong to Syllabus in Architectural Departments

أستراتيجيات التدريس المتوافقة والبنى المعرفية للمحتوى التعليمي الخاص بالمواد الدراسية في أقسام الھندسة المعمارية- حالة دراسية قسم ھندسة العمارة -جامعة النھرين

Nawfal Joseph Rizco نوفل جوزيف رزقو

Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا
ISSN: 16816900 24120758 Year: 2015 Volume: 33 Issue: 8 Part (A) Engineering Pages: 183-209
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Abstract

Learning Process isn’tbased on learning Content only, but it is based on thelearning content with its structures of Knowledge and the Learning Strategy. And this Process ought to put the student in its core.It is necessary that the teacher should improve his choice in selecting the learning Strategy, and also his choice in selecting the appropriate activity and tools that can achieve certain goals, and so the research interests in studying the Consistency between the nature of learning content which isdetermined by its structuralknowledge (Facts,Concepts,Principles,Generalizations,Skills, Attitudes, Values),and learning Strategies in one of the Engineering Department that combines in its learning Curriculum between Natural and Social Science which combines between two different logics (the intentional logic and the Extensional logic). This combination between these two different fields (Social & Natural Science) posit that the teacher should give a special importance to the reliable Learning Strategy which he or she depends on in the lecture room ,in order to communicate the content of syllabus to students and accomplish the well understanding in a simplest, faster ,and more efficient way. So, the research seeks to study the consistency between the learning strategies and the learning content in its structural knowledge which belongs to the Curriculum syllabus reliable in ArchitecturalDepartments and for all teaching stages. The research concludes the connection between the learning content and its Scientific Field which is more consistent with, and the connection between the learning strategy and the scientific field of learning content .Also, the research gives some recommendations includingespecially the necessity of distinction between the syllabus which belong to natural and social science and that matter reflects its effect on the type of learning strategies that consist with each field.

لما كانت العملية التعليمية لا تقوم على المحتوى التعليمي وحده وانما على المحتوى التعليمي ببناه المعرفية والأستراتيجية التدريسية معا , وهي عملية ينبغي أن يكون محورها المتعلم , فانه من الضروري أن يحسن التدريسي اختياره للطريقة التدريسية وكذلك أختياره للانشطة والوسائل المناسبة التي تسهم في تحقيق الاهداف المرجوة, وعليه لقد عنى البحث بدراسة قضية التوافق Consistencyبين طبيعة المحتوى التعليمي المتحدد ببناه المعرفية من (الحقائق Facts , المفاهيم Concepts, المباديء Principles والتعميمات Generalization, المهارات Skills, الاتجاهات Attitudes والقيم Values) ,وأستراتيجيات التدريس المقترحة وذلك في أحد أقسام الهندسة التي تجمع في منهجها التعليمي ما بين مجالين للعلوم وهي العلوم الانسانية ( الكيفية ) التي تعتمد منطق القصد ((Logic of Intention والعلوم الوضعية التي تعتمد منطق الماصدقي أو الواقعي (Extensional Logic) .ان هذا الجمع بين هذين المجالين المتنافرين قد استدعى من التدريسي أن يعطي أهمية خاصة لأستراتيجية التدريس التي سيتبعها وحسب البنى المعرفية للمحتوى الدراسي أو المادة الدراسية بهدف ايصال المادة التعليمية للطلبة وتحقيق الفم لديهم بأبسط وأسرع وأكفأ طريق ,وعليه فقد سعى البحث الى محاولة أقامة نوع من التوافق مابين أستراتيجيات التدريس والمحتوى التعليمي ببناه المعرفية الخاص بالمواد الدراسية المعتمدة في المنهاج الدراسي في أقسام هندسة العمارة في القطر بأعتبار ان هذا التوافق لو تم اعتماده يمكن ان يحقق الفهم ويثبت المعرفة لدى الطلبة بشكل أبسط واسرع واكفأ . وقد أستنتج البحث مجموعة من التوافقات او الارتباطات مابين الاستراتيجيات التدريسية والمحتوى التعليمي أو المواد الدراسية التي تعطى في المنهج الدراسي الخاص بأقسام الهندسة المعمارية ولكافة المراحل الدراسية الخمسة ,وكذلك أستنتج البحث الارتباط بين المحتوى التعليمي ومجاله العلمي الاكثر أتساقا معه وأيضا الارتباط بين الاستراتيجية التدريسية ومجال المحتوى التعليمي العلمي وقد اعطى البحث بعض التوصيات التي تضمنت بشكل أساسي ضرورة التمييز بين محتوى المواد الدراسية التي تنتمي الى مجال العلوم الوضعية والانسانية الامر الذي ينعكس على نوع الاستراتيجيات التدريسية المتوافقة مع كل مجال.