Fulltext

Modeling of violence in a speech creativity photogrammetry Iraqi contemporary

نَمذَّجَة العنف في خِطاب الابداع التصويري العراقي المعاصر (أحداث العنف أثناء وبعد صيف 2014م)

أريج سعد عدنان الهنداوي

al-academy مجلة الاكاديمي
ISSN: 25232029 18195229 Year: 2016 Issue: 77 Pages: 21-42
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

The latest events in Iraq and notably the fall of Mosul in the summer of 2014 have marked a turning point in The modern history of Iraq. Violent terrorist groups have overrun a vast area comprising of many towns in mid and northern Iraq causing many casualties and mass migration. Despite Iraq’s long history of pain and suffering the events of the second half of the year 2014 have been the most violent ever witnessed. From this point of view the researcher has tried to identify specifically in this time and place the effect these events have had on the Iraqi artist and to understand how the Iraqi artists depicted this violence in their works of art. The research comprises four parts; the first looked at the language used and the and procedural and substantive aspects, the second comprises of four studies the first of which presents a general look at local social values and their effect on the work of the artists, the second study identified the direct effect of the violence on Iraqi society, the third study looked into the direct effect of violence, terrorism and extremism on the Iraqi art movement. The fourth study looked at the theoretical framework this included ten indicators four of which were indicators from previous studies. The third part of the research is concerned with the methodology of the research, the social element and the cross sample chosen for the research and the reason this cross sample was -chosen. Six pieces of art were chosen and analyzed, five different artists created these six pieces, all six pieces were created after the events of the summer of 2014 and were inspired by these events. Represented the first sample (d. Balasim Muhammad) the people of Baghdad as a contemporary Iraqi art professors layer. (Motee Jumaili) city of Fallujah, which represents the artist professional practitioner. (Amal Fadel) represented the city of Ramadi & practitioner - not a professional artist layer. (Nibras Hashim) Mosul - represent young artist layer and upward. (Aqeel kharif) hobbyist layer & the reactions of Iraqi intellectual

شكلت احداث العنف الأخيرة وخصوصا بعد سقوط الموصل في صيف 2014 علامة فارقة في تاريخ العراق الحديث حيث استولت جماعات العنف الإرهابية على مساحات واسعة من مدن وسط وشمال العراق، مما تسبب بالعديد من الضحايا وبحركة هجرة ونزوح جماعية، وعلى الرغم من ان الألم والمعاناة والعنف كان له سجل طويل في تاريخ العراق إلا انَّ احداث النصف الثاني من عام 2014م كانت الأعنف والاشرس مما لم يسبق له مثيل.ومن هذا المنطلق فقد حاولت الباحثة الكشف عن تأثير هذه الاحداث وبصورة حصرية في المكان والزمان والموضوع على خطاب الإبداعي التشكيلي العراقي، ومعرفة كيف قام الفنانون العراقيون بنَّمذجة هذا العنف في الفضاء او السطح التصويري، حيث تم تقسيم البحث الى أربعة فصول – فكان الأول يختص بالجانب المنهجي من محددات البحث ثم معاني المصطلحات بجوانبها اللغوي والاجرائي والموضوعي، وتكَّون الفصل الثاني من أربعة مباحث حيث قدم المبحث الأول صورة عامة للقيم الاجتماعية المحلية وما تأثيرها على عمل الفنان التشكيلي ، أمّا في المبحث الثاني فقد تم الكشف عن بعض النتائج المباشرة للعنف على المجتمع العراقي ، اما المبحث الثالث فقد خُصّص لبحث العلاقة المباشرة للعنف والتطرف والإرهاب على حركة التشكيل العراقي ، في حين خصّص المبحث الرابع على مؤشرات الاطار النظري الذي تضمن عشرة مؤشرات ، أربعة منها كانت مؤشرات من دراسات سابقة.أمّا الفصل الثالث فقد خصص لإجراءات البحث من منهجية البحث ومجتمع البحث وعينة البحث ومسوغات اختيار العينات ، حيث تم تحليل ستة اعمال منتجة بعد وبسبب أحداث صيف 2014 ولخمسة فنانين من مختلف المناطق والمستويات بما يحقق أغراض البحث ، مثّلَت العينة الأولى (د. بلاسم محمد) أهالي بغداد كما يمثّل طبقة أساتذة الفن العراقي المعاصر، في حين مثّلَت العينة الثانية (مطيع الجميلي) مدينة الفلوجة وهو يمثل الفنان الممارس المحترف، في حين رقم 3 الفنانة (امل فاضل) مثّلت مدينة الرمادي وهي ممثلة لطبقة الفنان الممارس غير المحترف، وقد تم تقديمها بعملين ،فأما عملها الأول فمثّل تعرض الفنان لعملية اطلاق نار ووصفها للموت، ومثل عملها الثاني هروبها من التنظيم الإرهابي باتجاه الصحراء، كما مثلت العينة رقم3(نبراس هاشم) الموصل وهي تمثل طبقة الشباب والفنان الصاعد، ومثلت العينة رقم4 (عقيل خريف) الفنان الهاوي وطبقة الشباب العراقي ومثل ردود فعل المثقف العراقي.كما تضمن البحث في فصله الرابع النتائج والاستنتاجات والمقترحات والتوصيات إضافة الى قائمة المصادر