Fulltext

Initial evaluation to the performance of the Iraqi actors playing The role of ( Mackbeth )

تقييم أداء الممثل العراقي لشخصية (ماكبث)

Mudhafer kadhim mohammed مظـفر كاظم محـمد

al-academy مجلة الاكاديمي
ISSN: 25232029 18195229 Year: 2016 Issue: 77 Pages: 75-88
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

From 1979 to 1999 several theatricl groups had produced (Mackbeth) by shakespear which were directed by different director and the role being played by different actors. So the questions are: How did those a Iraqi actors approach that character by their performance? Did they interpret the character Truelly as the poet wanted to be. The researcher aims to find out the true performance by the actor who impersonate (mackbeth) as a wicked personality, who had un rational ambition. The researcher also aims to expose the style of acting fallowed by the Iraqi actors in that play. In chapter of review of literature, The researcher discusses the weaning and procedure of the actor performance which include characterization and transformation. He also discusses the three dimention of any charater in the theatre – the physical, the social, and the by chological. Chapter two includes analysis of (Mackbeth) personality according to the perspective. In chapter three of this research the researcher analyzes the sample including three production of (Mackbeth), the first was directed by Mursil ALzaidy, the second was directed by Shafik Mehdy, the third was directed by Sallah AL-Kassab. All those directors are instructors at the Department of theatre Ail- College of Fine Art, university of Baghdad. The researcher Concludes that only the first actor (Kamiran Rauof) approached the vole of (Mackbeth) quite well and had given the other two were far from the true perspective because they had not taken the three dimensions of the character in mind

منذ عام 1979 وحتى 1999 تم أنتاج مسرحية (ماكبث) للكاتب الإنجليزي (وليم شكسبير) من قبل عدد من المجموعات المسرحية المختلفة، وإخرجها مخرجون مختلفون، ومثل فيها الأدوار الرئيسة ممثلون مختلفون، مما يدعو إلى التساؤل إلى أيَ مدى كانت التفسيرات التي لقيتها المسرحية تتطابق مع ما أراده الشاعر الإنجليزي، وإلى أيَ مدى كان الممثلون الذين مثلوا شخصية (ماكبث) حققوا الأبعاد الثلاثة (الجسمانية والإجتماعية والنفسية)، إذ القائد العسكري الذي دفعته الطموحات إلى أنْ يقتل أقرب الأشخاص إليه ويغرق بدمائهم. يرمي البحث الكشف عن أسلوب أداء الممثلين العراقيين الذين مثلوا دور (ماكبث) ، ومدى نجاحهم في التشخيص والتحويل ، وتكمن أهمية البحث في أجراء مقارنة بين أداء هذا الممثل وذاك ، ومقارباتهم لوصول إلى تصوير مقنع للشخصية في استعراض الأدبيات ناقش الباحث ماهية الأداء المسرحي جسمانياً وصوتياً للتعبير عن الدوافع ، والمشاعر ، والإنفعالات ، والعواطف التي تدفع الشخصية للقيام بالفعل الدرامي وصولاً إلى أهدافها ، والتأكيد على التغيرات الاساسية والثانوية التي على الممثل أنْ يجريها أثناء العرض وفقاً لتغير المواقف التي تمر بها . وفي المبحث الثاني من الفصل الثاني يحلل الباحث، وبحسب المراجع العلمية شخصية (ماكبث) ، وأبعادها الجسمانية ، والإجتماعية ، والنفسية ، والتغيرات التي تحدث في مسارها نحو الهدف الأعلى . في إجراءات البحث حلل الباحث ثلاث مفردات للعينة بما يخص أداء ثلاثة ممثلين عراقيين مثلوا دور (ماكبث) عبر المدة الزمنية المقترحة، وهم كاميران رؤوف ، وإخرج المسرحية عبد المرسل الزيدي ، وحكيم جاسم ، وإخرج المسرحية شفيق المهدي ، وعبد الصاحب نعمة ، وإخرج المسرحية صلاح القصب. وخرج الباحث بنتيجة أنَّ الممثل الأول فقط نجح في مقاربته للدور، بسبب أحترام المخرج لنص (شكسبير) ، وما فيها من رؤية بشأن أحداث المسرحية ، وبشأن شخصية (ماكبث) ، ولإنَّ الممثل (كاميران رؤوف) ألتزم بإرشادات المخرج ، فأقترب أكثر من الممثلين الآخرين من شخصية (ماكبث)