Fulltext

The role of housing in the random events of the phenomenon of visual pollution Case study "Um alwarid " in AL-Jadirya quarter.

دور الاسكان العشوائي في احداث ظاهرة التلوث البصريمنطقة الدراسة ام الورد في الجادرية

zainab salman shama م.م زينب سلمان شمة --- dr.luay taha almulla huaish أ.د لؤي طه الملاحويش

Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط
ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 19-20-21 Pages: 73-100
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Abstract

Increasing the breadth of the phenomenon of slums in the cities has generated a lot of problems between the problems of physical and social, economic, and return multiple problems to the complexity of the causes giving rise between economic and social reasons, cultural, noting that the results have exceeded these aspects to cause a display of environmental pollution of visual pollution, which is one of the most dangerous types of pollution because it is more pronounced and affects the psychological equilibrium and aesthetic for the viewer. Have contributed to the extension of population non-planned, multi-migration to the deterioration of social values and norms and the emergence of social behavior and economic Incorrect either to lack of economic resources or lack of social and cultural awareness of the population to find a physical environment random lacks coherence and harmony and overlapping of the aesthetic with the chaos to form the phenomenon of visual pollution. What matters research is the proliferation of slums and their role in causing the phenomenon of visual pollution in the city lose its character architect planned to highlight cultural identity and replace urban environment random-infested manifestations of overtaking on the laws and zoning regulations, abuse, and additions to non-homogeneous residential buildings with around.

ان تزايد واتساع ظاهرة العشوائيات في المدن قد ولدت الكثير من المشكلات منها مشكلات عمرانية واجتماعية واقتصادية وبيئية وثقافية ويعود تعدد المشكلات الى تشابك الاسباب التي نشات عنها ،وان من بين نتائجها ما يتصل بمظهر من مظاهر التلوث البيئي وهو التلوث البصري الذي يعد من اكثر انواع التلوث خطورة لكونه اكثر وضوحا ويؤثر على الاتزان النفسي والجمالي للمشاهد . لقد ساهم التوسع السكاني غير المخطط وتعدد الهجرات الى تدهور القيم والمعايير الاجتماعية وظهور سلوكيات اجتماعية والاقتصادية خاطئة اما لنقص الموارد الاقتصادية او قلة الوعي الاجتماعي والثقافي للسكان مما اوجد بيئة عمرانية عشوائية تفتقد الى التوافق والانسجام وتتداخل فيها النواحي الجمالية مع الفوضى لتشكل ظاهرة التلوث البصري .ان ما يهمنا في هذا البحث هي مشكلة انتشار العشوائيات ودورها في احداث ظاهرة التلوث البصري في المدينة والذي أفقدها طابعها المعماري المخطط لابراز هويتها الحضارية وليحل محله بيئة عمرانية عشوائية تنتشر فيها مظاهر التجاوز على قوانين وتشريعات البناء والتعدي على اراضي الغير والاضافات غير المتناسقة للمباني السكنية مع ما حولها .