Fulltext

The efficiency of the crime is below the self

الكفاءة في الجناية على ما دون النفس

Dr.. Osman Falih Hassan Mohammedi د. عثمان فليح حسن المحمدي

Journal of The Iraqi University مجلة الجامعة العراقية
ISSN: 18134521 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 33 Pages: 151-176
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Abstract

Islam has established society on firm foundations, including justice among people of different races and classes. Justice is a noble moral character, which means the obligation of truth and justice in every matter of life, and the distance from injustice, injustice and aggression.Justice in Islam is what complements the morality of the Muslim, because of its moderation and integrity.The Messenger of Allaah (peace and blessings of Allaah be upon him) changed his name between two, (alms).Islam is rising from the Muslim to fall into any color of injustice; injustice is expelled from the mercy of God, and has promised God Almighty oppressors the most severe penalties.In order to eliminate injustice and to promote full justice among the people, God has restricted the freedom of human beings with some restrictions, which are the legitimate limits that make them enforceable.One of the areas of justice in Islam and the principles of Shari'a is the application of criminal texts to persons. It is clear that the provisions of the Shari'a apply to all persons, and no one, regardless of their status, money or ignorance, is exempt from it. Sharia applies the principle of equality to its limits, and does not allow the discrimination of a person against a person, body, or team. In order to clarify these principles, I chose to research the subject of "efficiency in the crime without the soul", and I have written a research title, which I ask God Almighty to make sincere to his face, and the right that I did not give the subject his right and his right to search, And seeking to explain what God is pleased to stand on the sources that are related to the subject, I sinned from myself and ask forgiveness of God, and if I have won thanks to God Almighty, and the virtues of our distinguished teachers who taught us better

فقد أقام الإسلام المجتمع على دعائم قوية ثابتة، ومنها العدل بين الناس على اختلاف أجناسهم وطبقاتهم. والعدل صفة خلقية كريمة، تعني التزام الحق والإنصاف في كل أمر من أُمور الحياة، والبعد عن الظلم والبغي والعدوان. والعدل في الإسلام هو ما يكمل أخلاق المسلم، لما فيه من اعتدال واستقامة. وقال رسول الله(صلى الله عليه وسلم )تعدل بين اثنين، صدقة( ). والإسلام يربأ بالمسلم عن الوقوع في أيِّ لونٍ من ألوان الظلم؛ فالظالم مطرود من رحمة الله، ولقد وعد الله سبحانه وتعالى الظالمين بأشد العقوبات. ومن أجل إزالة الظلم، وتوطيد العدل الكامل بين الناس، قيَّد الله سبحانه وتعالى حرية بني البشر ببعض القيود، وهي الحدود الشرعية، التي جعلها واجبة التنفيذ..ومن مجالات العدل في الإسلام ومبادئ الشريعة، هو سريان النصوص الجنائية على الأشخاص، ويتضح أنَّ نصوص الشريعة تسري على كل الأشخاص، ولا يعفى منها أي شخص مهما كان مركزه، أو ماله، أو جاهه. وان الشريعة تطبق مبدأ المساواة إلى آخر حدوده، ولا تسمح بتمييز شخص على شخص، أو هيئة على هيئة، أو فريق على فريق. ولبيان هذه المبادئ اخترت البحث في موضوع (الكفاءة في الجناية على ما دون النفس)، ووسمت به عنوان بحثي، الذي أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعله خالصا لوجهه الكريم، والحق أنني لم أعطِ الموضوع حقه ومستحقه من البحث، ولكني ويعلم الله أني بذلت ما في وسعي في سبيل بيان ما يسر الله لي من الوقوف على المصادر التي تتعلق بالموضوع، فإن أخطأتُ فمن نفسي وأستغفر الله، وإن أصبت فبفضل الله سبحانه وتعالى، وفضل أساتذتنا الكرام ممن علمنا وأحسن إلينا.