Fulltext

From the references of Abdul Wahid lualua,a cash criticism modern Western

من مرجعات عبد الواحد لؤلؤة النقدية ـ النقد الغربي الحديث

سعيد عدنان المحنه --- عماد كاظم العبيدي

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 3 Pages: 1-11
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

Critic Abdul Wahid Pearl is one of those who refined their monetary potential by looking at the modern Western monetary achievement; with all its symbols of great critics; they had a clear silence in the field of modern literary criticism.Modern literary criticism began in the sixteenth century in France and Italy. Critic Abdul Wahid lualua,a has made him a critical critic; he returns to him in all the perspectives and applications he needs to make use of his critical writings both theoretically and practically, whether those references are critics, poets, or novelists. In his critique of prose, Denis Johnson-Davies relied on analysis and critique of Jabra Ibrahim Jabra's novel. In the poetry, Blackmer was a critic who formed a critical reference to him in his critique of the poem by the poet of Stephen. Thus, in the rest of the critics whose critical views, views, and outlooks penetrated the criticism of the critic Abdul Wahid for the purpose of him; to be critical of his power, ability and clarity; Access to its intended purpose in perpetuating its monetary operation. Critics who have made critical references to pearls are many (Johnsen Davis, Blackmer, Amersson, Tyson, Colerage, Pound and others.However, the most critical reference in the writings of Abdul Wahid is Pearl: he is the critic, ie, Richard. He was a professor of pearl in America. He can be described by Pearl as a critic's critic and he calls him "my teacher"; as well as two others, Arnold and Elliott. They have occupied the critical mentality of Abdul Wahid Pearl in many of his critical writings in prose and poetry.

إن الناقد عبد الواحد لؤلؤة واحد من الذين صقلوا إمكاناتهم النقدية بالاطلاع على المنجز النقدي الغربي الحديث ؛بكل ما يحتويه من رموز لنقاد كبار ؛كانت لهم بصمتهم الواضحة في مجال النقد الأدبي الحديث. فالنقد الأدبي الحديث :هو الذي بدأ في القرن السادس عشر في فرنسا وإيطاليا . وقد جعله الناقد عبد الواحد لؤلؤة مراجع نقدية له ؛يعود إليه في كل ما يحتاجه من تنظيرات ،وتطبيقات ؛ لغرض الإفادة منها في كتاباته النقدية في المستويين النظري والعملي .سواء أكانت تلك المرجعيات لنقاد ، أو لشعراء ، أو لروائيين . ففي نقده للنثر اعتمد علىى دينس جونسن ديفز لأجل تحليل ، رواية لجبرا إبراهيم جبرا ونقدها. وفي الشعر كان بلاكمر من النقاد الذين شكلوا مرجعاً نقدياً له في نقده لقصيدة للشاعر لستيفن .وهكذا في بقية النقاد الذين توغلت رؤاهم النقدية ،وآراؤهم ،وتنظيراتهم إلى نقد الناقد عبد الواحد لؤلؤة ؛بقصد منه ؛ لكي يكون لنقده قوة ،ومقدرة ،ووضوح تام ؛ لغرض الوصول إلى مبتغاه في إدامة العملية النقدية لديه . وإن النقاد الذين شكلوا مراجع نقدية للؤلؤ كثيرون .منهم ( جونسن ديفز ، بلاكمر، أمرسن ، تيسن ،كولرج،باوند وغيرهم . غير أن المرجع النقدي الأهم في كتابات عبد الواحد لؤلؤة :هو الناقد أي أي ريتشارد .فقد كان استاذا للؤلؤة في أميركا .ويكفي أن يصفه لؤلؤة بشيخ النقاد ويسمّيه بـ ( استاذي) ؛فضلاً عن اثنين آخرين هما آرنولد، واليوت . فقد شغل هؤلاء الثلاثة االعقلية النقدية لعبد الواحد لؤلؤة في كثير من كتاباته النقدية في النثر والشعر.