Fulltext

Isolation and diagnosis of a new isolate of Potato mop-top virus and using it to evaluate the gene silencing method in transgenic tobacco plants in resistance of the same virus

عزل وتشخيص عزلة جديدة من فايروس الممسحة القمي للبطاطا واستخدامها في تقييم كفاءة مقاومته بطريقة الاسكات الجيني في نباتات التبغ المعدلة وراثيا

عدنان عبد الجليل لهوف

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 3 Pages: 286-299
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

This study was conducted to determine an active isolation method for obtaining a new isolate of Potato mop-top virus (PMTV) from soil and applying biological (Bioassay), immunological (TAS-ELSIA) and molecular methods (RT-PCR + qRT-PCR + Nucleotide Sequencing (for diagnosing it. This is in order to utilize the new isolate in evaluation of the gene silencing method in resistance of the PMTV in transgenic N. benthamiana plants. The results showed that the liquid method was the most effective approach in obtaining PMTV viral infection in all tested plants. Additionally, the diagnosing methods confirmed that the isolate belong to PMTV and it had a high pathogenicity. The results also displayed no significant differences between the transgenic and non-transgenic N. benthamiana plants in resistance of PMTV in roots or leaves of tested plants. These results referred to a weakness of gene silencing method in resistance of the PMTV. This is possibly due to impact of the PMTV suppressor that might cause a reduction or prevention to the gene silencing efficacy in resistance of PMTV.

هدفت هذه الدراسة الى إيجاد طريقة فعالة لعزل عزلة جديدة من فايروس الممسحة القمي للبطاطا من التربة وتشخيصها احيائيا ومناعيا وجزئيا بعد ذلك استخدامها في تقيم فعالية طريقة الاسكات الجيني في مقاومة الفايروس نفسه في نباتات تبغ معدلة وراثيا. أظهرت النتائج ان الطريقة المائية كانت الأكثر فعالية في العزل وذلك لحصول الإصابة بالفايروس وناقله في جميع النباتات الكاشفة مقارنتا بالطرق الأخرى كذلك اكدت الدراسات التشخيصية ان العزلة تعود لفايروس الممسحة القمي للبطاطا وأنها ذات إمراضيه عالية. بينت النتائج ايضا عدم وجود فروقات معنوية بين نباتات التبغ المعدلة وغير المعدلة وراثيا في مقاومة الفايروس اعلاه في منطقتي الجذور والأوراق للنباتات المدروسة. ان هذه النتائج تشير الى ضعف طريقة الاسكات الجيني في مقاومة الفايروس وقد يعود سبب ذلك الى تأثير كابح فايروس الممسحة القمي للبطاطا الذي ربما يعمل على تقليل او إيقاف فعالية طريقة الاسكات الجيني في مقاومة الفايروس.