Fulltext

The aesthetic preoccupations of the latent format in the presentation speech (Play model detectors)

الاشتغالات الجمالية للنسق المضمر في خطاب العرض المسرحي (مسرحيــــة مكاشفــــات انمـوذجا)

Maher Khazaal Fadel ماهر خزعل فاضل

al-academy مجلة الاكاديمي
ISSN: 25232029 18195229 Year: 2018 Issue: 89 Pages: 109-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

Consistent pattern is one of the cultural patterns that are present in both the text and theatrical presentation and the reading of the implicit pattern can not take place without cognitive references, whether audio or visual as well as historical references and the natural, social and psychological dimensions of communities and individuals.In this research, the researcher attempted to focus on the axis of the aesthetic preoccupations of the latent layout in the theatrical presentation and the definition of the implicit patternThen the researcher checked the importance of research and the purpose of the research and then the researcher touched on the limits of research temporal, spatial and objective to conclude with terms.As for the theoretical framework, it was determined in two subjects. The first topic was entitled "The concept of reading the implicit pattern." The second section under the title "Forming the meaning in the implicit pattern." Then the researcher touched on the indicators that resulted from the theoretical framework يعد النسق المضمر واحدة من الانساق الثقافية التي تكون حاضرة في النص والعرض المسرحيين على حد سواء وقراءة النسق المضمر لا يمكن ان تتم بدون مرجعيات معرفية سواء اكانت سمعية ام بصرية فضلا عن المرجعيات التاريخية والابعاد الطبيعية والاجتماعية والنفسية للمجتمعات والافراد. حاول الباحث عبر بحثه هذا ان يركز حول محور الاشتغالات الجمالية للنسق المضمر في العرض المسرحي، وتحديد ماهية النسق المضمر، فقد تناول في الإطار المنهجي: مشكلة البحث: التي تركزت في الكشف عن الخطوط العامة والملامح الرئيسة في الاشتغالات الجمالية التي تصطبغ بها الانساق المضمرة ليثير تساؤلا بحثيا عن ماهية تلك الاطر والحدود للانساق المضمرة في خطاب العرض المسرحي. ثم عرج الباحث على اهمية البحث وهدف البحث ثم تطرق الباحث الى حدود البحث الزمانية والمكانية والموضوعية ليختم بمصطلحات. اما الاطار النظري فقد تحدد في مبحثين اذ كان المبحث الاول تحت عنوان (مفهوم قراءة النسق المضمر)، اما المبحث الثاني تحت عنوان (تشكل المعنى في النسق المضمر)، ثم تطرق الباحث الى المؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري.اما اجراءات البحث فقد تحدد في إجراءات البحث فقد تناول الباحث مجتمع البحث وعينة البحث الذي تمثلت بمسرحية (مكاشفات)، ثم تطرق الى منهج البحث ثم اداة البحث بعدها ليقوم الباحث بتحليل عينة بحثه وفي النتائج الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات ثم المصادر