Fulltext

RESOURCES BOOKS OF NZHAH ALTRF IN MORPHOLOGY

مصادر كتب نزهة الطرف في علم الصرف

D.Ansam Khudair Khalil Ghafran Abdill Tair غفران عبد الله طاهر أ.م.د. أنسام خضير خليل

Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات
ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2018 Volume: 29 Issue: 2 Pages: 2312-2321
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

AbstractThis research aims to establish a morphological study of the sources wrote picnic party in Morphology The sources from which he took the owners wrote their material (Nzhah Altarf) morphological accurate survey requires full briefing survey.This is very difficult, because they were not mean with reference to the sources, who transferred them, so it was difficult to know the author, who mentioned it to say that on one hand, and on the other hand, find them do not deny preferred their predecessors of Arab scholars, and this is evidence of scientific integrity they have and high character they have, Sometimes we find that thay me htioh their opihios with their hames cite their views with anonymity, and sometimes their books and remember their names, and can be divided into the sources relied upon in all the information in their study to the morphological flags, books in chronological order according to their deaths.

الخلاصةالحمدُ لله الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم، والصلاةُ والسَّلامَ على سيد المُرسلين  وعلى آله وأصحابه ومن اتبعه بالهدى .يهدف هذا البحث إلى إقامة دراسة صرفية حول مصادر كتب نزهة الطرف في علم الصرف ويعد استقصاء المصادر التي أخذ منها أصحاب كتب نزهة الطرف مادتهم الصرفية استقصاءً دقيقاً يتطلب الإحاطة التامة .وهذا الأمر في غاية الصعوبة، لأنهم كانوا لا يعنون بالإشارة إلى المصادر التي نقلوا عنها، لذلك كان من الصعب معرفة المؤلف الذي ذكر فيه القول هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى، وجدناهم لا ينكرون فضل من سبقهم من علماء العربية، وهذا دليل على الأمانة العلمية لديهم والخلق الرفيع الذي يتحلون به، فنجدهم تارة يذكرون آراءهم مع ذكر أسمائهم، وتارة يذكرون كتبهم وأسماءهم، ويمكن تقسيم المصادر التي اعتمدوا عليها في جميع المعلومات في دراستهم الصرفية إلى الأعلام، والكتب مرتبة ترتيباً زمنياً بحسب وفياتهم.