Fulltext

The relationship between the economic structure and the development of the spatial structure Abu Ghraib District

العلاقة بين الهيكل الاقتصادي و تطور البنية المكانية للإقليم (حالة دراسية/أبو غريب)

Alaa Isma'el Khlef Assis.Prof.Dr.Muheeb K. Fleih Al-Rawy ألاء إسماعيل خليف عفو أ.م.د مهيب كامل فليح الراوي

Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات
ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2018 Volume: 29 Issue: 2 Pages: 2390-2401
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

AbstractThe phenomenon of spatial variation in the economic, social and urban development levels is considered prevalent in most of the economic and social systems,this relates to the concentration of most of those activities in certain regions and because of their rarity in other regions , that led to the emergence of the problem of the sharp contrast between the most developed areas and least developed areas within the same region or within the regions of the same country, Reduction of this variables , in addition to the development of areas through following up and relying on an effective regional development enabling to reduce unemployment as well as to stop the migration of the unplanned for population, And the ideal use of available materials and the potential one in these areas, with the establishment of effective economic activities, especially , the establishing various industries ,in addition to the development of infrastructure , which reflects and represents the the important aspects in spatial ability and efficiency in attracting the economic and social activities.Furthermore , the study area has a certain specificity represented as an agricultural area and this gave an exceptionally interesting when implementing any planning process.Therefore, the study has focused on the most important concepts of spatial-economic )The concept of structure and concept of spatial structure)

الخلاصةتعد ظاهرة التباين المكاني في مستويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية سائدة في اغلب الانظمة الاقتصادية والاجتماعية، وهذا يعود الى تركز اغلب تلك الانشطة في اقاليم معينة وندرتها في اقاليم اخرى ، كل ذلك ادى الى بروز مشكلة التباين الحاد بين المناطق الاكثر تطور والاقل تطور ضمن الاقليم نفسه او ضمن اقاليم البلد الواحد ، وان تقليل هذا التباين وتطوير المناطق يتم عن طريق اتباع تنمية إقليمية فعالة تتمكن من تخفيض اعداد العاطلين عن العمل وايقاف هجرة السكان الغير مخططة . والاستخدام الامثل للمواد المتاحة والكامنة في هذه المناطق ، وإقامة انشطة اقتصادية فعالة ، لاسيما أقامة الصناعات المختلفة فضلا عن تطوير لبنى الارتكازية ، والتي تعبر عن جانب من جوانب الهامة في قدرة الحيز المكاني وكفاءته في جذب الانشطة الاقتصادية –الاجتماعية كما ان منطقة الدراسة تتمتع بخصوصية معينة متمثلة بأنها منطقة زراعية وهذا اعطاها اهتمام استثنائي عند القيام بأي عملية تخطيطية لها .لذا فقد ركزت الدراسة على اهم المفاهيم الاقتصادية- المكانية(مفهوم الهيكل الاقتصادي- ومفهوم البنية المكانية)