Fulltext

Effectiveness of Delayed in Comparison with Early Primary Percutaneous Coronary Intervention in Patients with Acute Myocardial Infarction

فعالية التأخر في المقارنة مع التدخل المبكر التاجي عن طريق الجلد التاجي الأولي في المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب الحاد

Mazin Z Alshibani مازن الشباني

Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية
ISSN: 18170153 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 22 Pages: 19-25
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Abstract

Background: Acute myocardial infarction is world wild leading cause of death and the incidence of mortality have declined dramatically over the last 30 years, with the advent of the coronary care unit, fibrinolytic therapy, catheter-based reperfusion including primary percutaneous coronary intervention, and statin therapy. Early revascularization is critically important in the management of patients presenting with acute myocardial infarction. Aim: To assess the benefit of delayed in comparison with early primary percutaneous coronary intervention in patients with acute ST elevation myocardial infarction. Methods: This prospective study included 82 patients with acute ST elevation myocardial infarction they were selected from those who had admitted to the coronary care unit of Shaheed Al-Mehrap cardiac center in Babylon-Iraq during a period between November 2013 and November 2014, they divided in to two groups according to the time of intervention that done, first group include patients underwent primary percutaneous coronary intervention within less than 12 hours from the onset of acute myocardial infarction and second group include patients underwent primary percutaneous coronary intervention between 12 and 48 hours from the onset. Ejection fraction, left ventricle end diastolic dimension, and functional class compared at presentation, after 2 and 6 months. Results: The mean ejection fraction in first group were 55%, 59% and 60% at presentation, after 2 and 6 months respectively with statistical analysis that shows significant improvement in ejection fractions with P-value < 0.05. The mean ejection fraction in second group were 48%, 50% and 50% at presentation and after 2 and 6 months respectively with no significant improvement in the ejection fraction, P-value > 0.05% . The mean left ventricular end diastolic dimension divided by patient`s height in first group were 3.02 cm/m, 3.20 cm/m and 3.25 cm/m at presentation and after 2 and 6 months respectively and in second group were 2.94 cm/m, 3.09 and 3.19 at presentation, and after 2 and 6 months respectively. The statistical analysis shows significant difference between both groups regarding mean left ventricular end diastolic dimension at presentation and after 2 months, P-value < 0.05, while there is no significant difference after 6 months, P-value > 0.05. In the second group, there is significant improvement in the ejection fraction of subgroup (at presentation and after 6 months) between 30 and 39%, P-value < 0.05. There is significant improvement in functional class of second group after 6 months, P-value < 0.05. Conclusions: In case of ST-elevation myocardial infarction, delayed primary percutaneous coronary intervention may improve functional class, left ventricular size and even ejection fraction. Primary percutaneous coronary intervention, indicate more improvement in left ventricular ejection fraction, size and remodeling, and functional class

خلفية الموضوع: يعتبر أحتشاء العضلة القلبية من الأسباب المنتشرة عالميا والمؤدية الى الموت، وان نسبة الوفاة بدأت بالنقصان وبوضوح خلال الثلاثين سنة الماضية مع وجود وحدة الأنعاش التاجية، ومحللات الخثرة، وأعادة الأرواء اعتمادا على القسطرة والتي تشمل التداخل التاجي الأولي ووجود مقللات الدهون. تعتبر أعادة فتح الأوعية الدموية ذات أهمية حادة في أدارة المرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد.الغاية: لتحديد الفائدة من التداخل التاجي الأولي المتأخر عن طريق الجلد مقارنة مع المبكر في المرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد (المقطع ST المرتفع).الطرق: هذه دراسة أستباقية تشمل 82 مريض مصابين بأحتشاء العضلة القلبية المقطع ST المرتفع اللذين تم أختيارهم من بين المرضى الداخلين الى وحدة العناية التاجية في مركز شهيد المحراب في بابل-العراق خلال الفترة من تشرين الأول 2013 لغاية تشرين الأول2014 وقد تم تقسيم المرضى الى مجموعتين أعتمادا على وقت التداخل التاجي الذي تم، المجموعة الأولى تشمل المرضى اللذين تم أجراء التداخل التاجي الأولي لهم عن طريق الجلد في أقل من 12 ساعة من بداية أحتشاء العضلة القلبية والمجموعة الثانية تشمل المرضى اللذين أجري لهم التداخل التاجي الأولي عن طريق الجلد من 12 الى 48 ساعة من بداية الأعراض. تم مقارنة نسبة جزء الطرد، البعد الأنبساطي الأخير للبطين الأيسر والصنف الوظيفي للمرضى عند الحظور وبعد شهرين وبعد ستة أشهر.النتائج: أن معدل جزء الطرد في المجموعة الأولى هو 55%، 59%، و 60% عند الحظور، وبعد شهرين وبعد ستة أشهر على التتابع. يشير التحليل الأحصائي الى وجود تحسن واضح في جزء الطرد مع P-value أقل من 0.05. وأن معدل جزء الطرد في المجموعة الثانية هو 48%، 50%، و 50% عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهر على التوالي مع تحسن غير واضح في جزء الطرد، P-value أكبر من 0.05. وأن معدل البعد الأنبساطي الأخير مقسوما على طول المريض في المجموعة الأولى هو 3.02 سم/م، 3.20 سم/م، و 3.25 سم/م عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهرعلى التوالي وفي المجموعة الثانية هو 2.94 سم/م، 3.09 سم/م، و 3.19 سم/م عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهرعلى التوالي. يبين التحليل الأحصائي أختلاف واضح بين المجموعتين بخصوص البعد الأنبساطي الأخير للبطين الأيسر عن الحضور وبعد شهرين، P-value أقل من 0.05 بينما لايوجد أختلاف واضح بعد ستة أشهر، P-value أكبر من 0.05. يوجد تحسن واضح في المجموعة الثانية في جزء الطرد في المجاميع الثانوية (عند الحضور، وبعد ستة أشهر) بين 30% و39% ، P-value أقل من 0.05. يوجد تحسن واضح في الصنف الوظيفي في المجموعة الثانية بعد ستة أشهر، P-value أقل من 0.05.الأستنتاجات: من الممكن أن يؤدي التداخل التاجي المتأخر عن طريق الجلد في حالة أحتشاء العضلة القلبية الحاد المقطع ST المرتفع الى تحسن في الصنف الوظيفي، وحجم البطين الأيسر وكذلك جزء الطرد. وأن التداخل التاجي المبكر عن طريق الجلد يؤدي الى تحسن أكثر في جزء الطرد الخاص بالبطين الأيسر، والحجم وأعادة الترميم والصنف الوظيفي.