Fulltext

The policy of the Ottoman Empire towards the tribes in Ayyal al - Sham 1516-1566

سياسة الدولة العثمانية تجاه العشائر في ايالة الشام 1516-1566

د. عماد كريم عباس جواد الراوي m

journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية
ISSN: 19922876 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 26 Pages: 121-136
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Abstract

Ottoman Empire, after their full control of Bilad Al-Sham state, started to lobby and subject different difficult to control nomadic tribes live in this area. Therefore, Ottoman Empire used different techniques to deal with these tribes to ensure their loyalty and subjection. One of these techniques was dealing with tribes moderately in the case of that they found this technique useful. Otherwise, they used military force to control tribes that showed out-of-control behavior. Notwithstanding, Ottoman authorities in Al-Sham state have faced insurgency from these tribes which affected the economy of Ottoman Empire negatively. This is because the fact that most of these tribes were live around the route that was used by commercial caravans or for Hajj purpose. This, in turn, cost the Ottoman Empire a lot of money since certain amount of money was paid either to the tribal sheikhs to ensure their loyalty and non-aggression or to the soldiers for protecting users of this commercial route. Consequently, Ottoman authority have had many changes in the administrative system between time to time to secure their authority and provide stability and security. This was conducted by development of new states such as Aleppo state. In addition, other states were also developed later on in the last quarter of the sixteenth century. The development of these states is beyond the scope of this paper.

شرعت الدولة العثمانية بعد ان سيطرت على بلاد الشام سنة 1516م في محاولة كسب العشائر واخضاعها، لا سيما ان العديد من العشائر كانت من العشائر البدوية الرحل التي يصعب السيطرة عليها، لذا نرى بأن الدولة العثمانية تعاملت معها بأساليب مختلفة من اجل اخضاعها وكسب ولاءاتها، فقد كانت تستخدم أسلوب اللين مع العشائر طالما وجدت أن ذلك الأسلوب نافعاً، والا فأنها تلجأ الى أسلوب القوة العسكرية وتأديب العشائر التي خرجت عن سلطتها، وعلى الرغم من تنوع الأساليب في التعامل مع العشائر في ايالة الشام، الا ان الدولة العثمانية واجهت الكثير من التمردات العشائرية في تلك الايالة والتي اثرت بشكل او بأخر على ميزانية الدولة العثمانية، ذلك ان العديد من تلك العشائر كانت تسكن على طريق قوافل الحج والتجارة، الامر الذي كلف الخزينة المركزية اموالاً كبيرة كانت تدفع، اما لبعض شيوخ العشائر البدوية وفقاً لنظام الصرة لكسب ولاءاتهم وضمان عدم اعتداءهم على تلك القوافل، واما للجنود الذين يعملون على حماية قوافل الحجاج. لذا نرى ان الدولة العثمانية لجأت الى تغييرات في النظام الإداري بين الحين والاخر من اجل فرض مركزيتها وتوفير الامن والاستقرار، اذ استحدثت ايالة جديدة باسم ايالة حلب، فضلاً عن ايالات أخرى استحدثت في سنوات لاحقة في الربع الأخير من القرن السادس عشر وقعت خارج نطاق البحث.

Keywords

Bilad AL- sham --- Muhimme Defteri --- Administrative Division --- Tribal Conflicts --- Tribal Insurgencies --- بلاد الشام، التقسيمات الإدارية، النزاعات العشائرية، التمردات العشائرية، مهمة دفتري