Fulltext

الطرق و الزوايا و دورها في استقلال المغرب الاقصى 1912 – 1956 م

جمال هاشم احمد --- فؤاد ياسين ليلو

Al-Adab Journal مجلة الآداب
ISSN: 1994473X Year: 2019 Volume: 1 Issue: 130 extention Pages: 245-282
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

Thank God the lord of the Worlds, best prayer did delivers on the Muhammed and on the good of his family and him and companions and who follow them to the last day.The importance of the research identified / methods and angles and its role in the independence of Morocco in 1912 - 1956, after the declaration of the French protection treaty to put Morocco in the face of a storm of events in the country, as the Moroccans signed the protection treaty as a sale of Morocco to France, It is known that Morocco maintains a great Sufi religion, especially in the mountains and desert areas. The scholars and Sufis used this tide to fuel the spirit of resistance in the soul and mobilize it and urge it to wage jihad against the colonizer. Inhabited by multiple tribes have welcomed all d Whether or not he is a believer in raising the banner of resistance, he is committed to the cause of jihad for the sake of Allah, whatever the sacrifices.The second study deals with the role of the Druze method and its role in resisting colonialism. The third topic focuses on the spread of resistance throughout the country and contributions. Angles in this, while the fourth section includes the role of roads and angles in the resistance of Spanish colonialism, and then the conclusion.

الحمد لله رب العالمين و افضل الصلاة و اتم التسليم على سيدنا محمد و على اله و صحبه اجمعين، و من تبعهم باحسان الى يوم الدين.جاءت اهمية البحث الموسوم / الطرق و الزوايا و دورها في استقلال المغرب الاقصى 1912 – 1956م، و ذلك بعد اعلان معاهدة الحماية الفرنسية لتضع المغرب الاقصى في مواجهة عاصفة من الاحداث التي شهدتها البلاد، إذ عدّ المغاربة معاهدة الحماية بمثابة صفقة بيع المغرب لفرنسا، و بلا ثمن لهذه الصفقة، ومن المعلوم بأن المغرب تحتفظ بمد ديني صوفي كبير و لا سيما في مناطق الجبال و التخوم الصحراوية، استطاع العلماء والمتصوفة استخدام هذا المد في سبيل اذكاء روح المقاومة في النفوس و تعبئتها وحثها على الجهاد ضد المستعمر، و نرى بان هذه المناطق التي تسكنها قبائل متعددة قد رحبت بكل دعوى سواء أكانت من عالم ام متصوف لرفع راية المقاومة، ملتزمة بدعوى الجهاد في سبيل الله، مهما كانت التضحيات. تضمن البحث اربعة مباحث، جاء المبحث الاول بعنوان الطريقة العينية التي بدأت مقاومتها في الجنوب المغربي بقيادة الهيبة بن ماء العينيين، و في المبحث الثاني تعرضنا لدور الطريقة الدرقاوية و دورها في مقاومة الاستعمار، اما المبحث الثالث فقد تركز على انتشار المقاومة في ربوع البلاد و اسهامات الزوايا في ذلك، في حين تضمن المبحث الرابع دور الطرق و الزوايا في مقاومة الاستعمار الاسباني، و من ثم الخاتمة.