Fulltext

Developing a Conceptual Framework for Bridging the Gap Between (theory and practical) in Urban Design

تطوير الاطار المفاهيمي لسد الثغرة بين (النظرية والتطبيق) في التصميم الحضري

shaymaa hameed alahbabi شيماء حميد حسين الاحبابي

Iraqi Journal of Architecture & Planning المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط
ISSN: 26179547 / 26179555 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 19-20-21 Pages: 452-465
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Abstract

There is confusion in professionals for the field of urban design results from the interactive nature of therelationship between the (Idea) and presnting it in a communication language. The problem becomes morecomplicated when shaping the (Concept) and the transition from the conceptual level to the next level applied.So the main focus of current research on the statement of what the idea and concept, and the transitionmechanisms towards the application of the components of the process of urban design. It aims to search out themechanics and easier the process of communication between the parties of jurisdiction over the application leveland the level of education for the profession . .Search as it tries to develop the basic ideas to move the concepts of urban design to the level applied. As theresearch found that these concepts are broad and it needs to measurable indicators and to be aware of andmeasurable indicators should contain realistic.The search is based on the premise: (a real confusion between the idea and the concept (theoretically andpractically), including a direct impact on professional and academic groups within the field of urban design, interms of the ability to put ideas and presenting them).Despite the fact that urban design is strongly related to applied science and experimental witch end withobjective product to bring jobs and human need. But the idea is part of very special in the field of urban design,but it's the nature of the designer within the stages of preparation to do, but that there is no need to be followedby the employer through the steps of the design process, the idea in any case be found behind the work, does notmatter However, the competent Fahim. If this view is important in practice, but what is happening already on thelevel of education, indicates the presence of a missing link between teacher and student; represented in learningto ask and formulate ideas and presnting, which weakens the possibility of create excellence urban product.

هنالك التباس في الاوساط المهنية لحقل التصميم الحضري ناتج عن طبيعة العلاقة التبادلية بين الفكرةوالانتقال من المستوى المفاهيمي نحو المستوى (Concept) التواصل . ويزداد الامر تعقيدا مع محاولة صياغتها في مفهومالتطبيقي (بصيغة مخطط تصميمي) .لذا فقد انصب اهتمام البحث الحالي حول بيان ماهية الفكرة والمفهوم ، واليات الانتقال بها نحو تطبيق في مكونات عملية التصميمالحضري . حيث يهدف البحث الى الخروج باليات تحقق سهولة عملية التواصل بين اطراف الاختصاص على مستوى التطبيقوعلى مستوى تعليم المهنة .اذ يحاول البحث وضع الافكار الاساسية للانتقال بمفاهيم التصميم الحضري الى المستوى التطبيقي . اذ وجد البحث ان هذه المفاهيمواسعة وهي بحاجة الى مؤشرات قابلة للقياس ولكي تكون مدركة وقابلة للقياس يجب ان تحتوي مؤشرات واقعية .فالبحث قائم على فرضية : ( وجود التباس حقيقي بين الفكرة والمفهوم (نظريًا وتطبيقيًا) ، بما يؤثر بشكل مباشر على الاوساطالمهنية والاكاديمية ضمن حقل التصميم الحضري ، من حيث القدرة على طرح الافكار واظهارها ) .على الرغم من أن التصميم الحضري شديد الصلة بالعلوم التطبيقية والتجريبية التي تنتهي بمنتج مادي ملموس غايته الأساس ، هيتحقيق وظيفة وحاجة انسانية . الا أن الفكرة تشكل جز  ء شديد الخصوصية في مجال التصميم الحضري ، بل أنها من طبيعة عملالمصمم ضمن مراحل إعداده لعمله ، إلا إنه ليس هناك من ضرورة لتتبعها من قبل صاحب العمل عبر خطوات عملية التصميم ،فالفكرة في كل الأحوال تكون كامنة وراء العمل ، ولا تهم إلا المختصالفاهم . وإن هذا الرأي مهم من الناحية التطبيقية ، إلا أن ما هوحاصل بالفعل على المستوى التعليمي ، يشير إلى وجود حلقة مفقودة بين الاستاذ والطالب ؛ ممثلة في كيفية تعلم طرح وصياغةالأفكار وإظهارها ، وهو الأمر الذي يضعف من امكانية الخروج بمنتج حضري متميز .