Fulltext

اثر استخدام أنموذج مكارثي في تحصيل طلاب الصف الثاني معهد اعداد المعلمين في مادة العلوم

عباس عبد المهدي الماضي

Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل
ISSN: 19920652 23128135 Year: 2008 Volume: 15 Issue: 4 Pages: 1393-1405
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Abstract

من المعروف اليوم أن العلم أصبح قوة تلعب دورا" رئيسا" في حياة المجتمعات لدرجة أن التمايز والفارق الكبير الذي يشهده العصر الحالي من حديث مدى التقدم وفي كافة ميادين الحياة يعود بالدرجة الأساس إلى مدى تمايزها في مجال العلم، المعرفة.وفي الحقيقة إن درجة التطور والنمو لكافة مجتمعات العالم تعتمد وبشكل رئيسي على نظمها التربوية وما تقدمة هذة النظم من برامج تربوية وعلمية لذا فأن العصر الحالي يتطلب أعادة النظر في أهداف التربية وخصوصاً في دول العالم الثالث. وإدخال أنماط جديدة في أساليب التدريب وتبني طرائق قائمة على أسس تربوية ونفسية وتعتبر طريقة التعلم بالاستكشاف الحر والتي تركز على أن الهدف الأساسي لتدريب العلوم هو تنمية العمليات العقلية للتلاميذ باعتبارة المحور الأساسي لعملية التعلم. وهذا ما يتفق مع النظرة الحديثة لتفسير طبيعة العلم والتي تؤكد على أن العلم يتكون من بناء المعرفة كالحقائق والمفاهيم والقوانين. وهو ايضاً طريقة للبحث والتفكير وان كلا الجانبين مكمل للأخر لذا فأن الطرائق الحديثة تركز على ايجابية التلميذ ونشاطة ومشاركة في العملية التعليمية وتهتم بتدريب الطلبة على التعلم بأنفسهم والتعلم عن طريق الاكتشاف. ونتيجة لتباين البحوث العلمية للطلبة والدراسات السابقة التي أجريت في هذا المجال للتعرف على اثر استخدام طريقة الاستكشاف في التحصيل وتوصيات البحوث والندوات العربية والدولية بظرورة الاهتمام بمواد العلوم ومنها مادة علم الأحياء وطرائق تدريسها. ولقلة الدراسات والأبحاث التي تبحث في اثر فاعلية طريقة من طرائق الاستكشاف الحر (أنموذج مكارثي) في تحصيل طلبة الصف الثاني ـ معاهد أعداد المعلمين في مادة العلوم. اختار الباحث دراسة هذا الموضوع حيث يهدف البحث الحالي الى الكشف عن اثر فاعلية أنموذج مكارثي في تحصيل طلبة الصف الثاني للمعاهد المذكورة اعلاة في مادة العلوم.لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05)بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون بانموذج مكارني ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون بالطريقة التقليدية في الاختيار التحصيلي في مادة العلوم ولقد أتخذت الدراسة الحالية بدراسة الفصل الاول والفصل الثاني من كتاب العلوم للصف الثاني في معاهد اعداد المعلمين ولطلاب معهد اعداد المعلمين الصباحي في محافظة النجف الاشرف وتم اختيارشعبتين عشوائياً من مجموع خمس شعب. اذا بلغت عينه الدراسة (60) طالباً (29) طالب مجموعة تجريبية تدرس بطريقة الاستكشاف الحر (انموذج مكارثي) و(31) طالب مجموعة ضابطة درست بالطريقة الاعتيادية.تم إعداد اختبار تحصيلي مؤلف من 20 فقرة من نوع الاختيار من متعدد وقد أظهرت نتائج البحث تفوق المجموعة التجريبية التي درست الموضوعات باستخدام (أنموذج مكارثي) على المجموعة الضابطة التي درست الموضوعات نفسها بالطريقة التقليدية لموضوعات العلوم.