Fulltext

إدارة الجودة الشاملة كأداة لتقليل مخاطر الهدر دراسة ميدانية في معمل الغزل والنسيج الحكومي بالموصل

د. محفوظ حمدون الصواف --- د. ماجد محمد صالح

Buhuth Mustaqbaliya Scientific Periodical Journal مجلة بحوث مستقبلية
ISSN: 90110681 Year: 2007 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 41-78/عدد20
Publisher: Al-Hadba University College كلية الحدباء الجامعة

Abstract

Abstract The study aims to define the relationship between TQM repesented by its requirements (top management support , the involvement of all employees in the organization, continuouis improvement, motivation programs, customer focus, and teaching and Training programs), and reducing the risks resulted from increased failure in the organization activities. Total quality management is regarded as one of the modern scientific entrances which practiced by production and service organizations equally to present outputs in the appropriate quality which is needed according to the needs and wishes of the customer, because as far as the organization is able to grow under the increased comptitivness to fulfill the requirements of TQM , it will be able to meet the risks it faces in away that it treats them and finds the ways to avoid them in the future, especially the conditions of the country require more attention to improvement, and give more attention to the sources of risks and manage them at the appropriate way to avoid them without damages despite of physical and moral losses which cost the organization. The study has come up with several conclusions depend upon as abasis to present the suggestions and recommendations which are appropriate to the sample of this study and similar industeries.

الملخصيسعى البحث الى تحليل العلاقة بين إدارة الجودة الشاملة ممثلة بمستلزماتها (دعم الإدارة العليا، مشاركة العاملين كافة في المنظمة، التحسين المستمر، التحفيز المستمر، التركيز على الزبون، التعليم والتدريب ) وتقليل المخاطر الناشئة عن الهدر في أنشطة المنظمة إذ تعد إدارة الجودة الشاملة من المداخل العلمية الحديثة التي تمارسها المنظمات الإنتاجية والخدمية على حد سواء لتقديم مخرجات بالجودة المناسبة والمطلوبة على وفق حاجات الزبائن ورغباتهم, وكلما استطاعت المنظمة الساعية الى الاستمرار والنمو في ظل المنافسة المتزايدة من تلبية وتوفير مستلزمات إدارة الجودة الشاملة المناسبة أدى ذلك الى مواجهة المخاطر التي قد تجابهها بالأسلوب الذي يمكنها من معالجتها وأيجاد السبل الكفيلة لتفاديها مستقبلاً عند تكرارها, خاصة وان الظروف التي يمر بها القطر تتطلب المزيد من التحسب والانتباه إلى مصادر المخاطر وإدارتها بالأسلوب العلمي المناسب لتجاوزها من دون إضرار, ناهيك عن الخسائر المادية والمعنوية التي قد تتعرض لها المنظمة جراء هذه المخاطر. توصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات اعتمد عليها لتقديم المقترحات و التوصيات المناسبة لعينة الدراسة والصناعات المماثلة.