Fulltext

Strategical interdependence between productivity and employment in manunfuring in dustry : Iraq as a case study

الترابط الستراتيجي بين الانتاجية والتشغيل في قطاع الصناعة التحويلية ((العراق حالة دراسية خاصة))

مناضل عباس حسين الجواري

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 84-92
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

After the correlation between productivity and employment of the important things that should stand then the fact that the interaction between productivity and employment, output, and expansion of production capacity through re-investment economic variables addressed in some economic models important such as a form Harwood Doumar determined correlation between productivity and employment by several factors including the accumulation of capital and human capital and research and development , because the variation of employment rates and productivity in the economy, creates imbalances sectoral and economic problems such as inflation and balance of payments deficits and the threat of economic growth in developing countries with style production intensive work item to the value added explain the element of operation compared with developed countries that Tksr value-added productivity, assessed Iraq there is a discrepancy between production and employment during the eighties and the mid-seventies in all branches of manufacturing industry excluding food, chemical, and oil production, with respect to the direction of light industrial branches as specialized branches operational direction light.

بعد الترابط بين الانتاجية والتشغيل من الامور المهمة التي ينبغي الوقوف عندها ذلك كون التفاعل بين الانتاجية والتشغيل والناتج وتوسيع الطاقة الانتاجية من خلال اعادة الاستثمار متغيرات اقتصادية تناولتها بعض النماذج الاقتصادية الهامة مثل نموذج هارود دومار ويتحدد الترابط بين الانتاجية والتشغيل بعوامل عدة منها التراكم الرأسمالي والبشري والبحث والتطوير ,اذ ان تباين معدلات التشغيل والانتاجية في الاقتصاد يخلق اختلالات قطاعية ومشاكل اقتصادية مثل التضخم والعجز في ميزان المدفوعات وتهديد النمو الاقتصادي ,وفي الاقطار النامية ذات النمط الانتاجي المكثف لعنصر العمل ان القيمة المضافة تفسر بعنصر التشغيل مقارنة بالدول المتقدمة التي تقسر القيمة المضافة بالانتاجية ,وقي العراق فان هناك تباين بين الانتاجية والتشغيل خلال عقد الثمانينات ومنتصف السبعينات في كافة فروع الصناعة التحويلية باستثناء الغذائية والكيماوية والنفطية اذ ان الاتجاه الانتاجي يختص بالفروع الصناعية الخفيفة بينما الاتجاه التشغيلي يختص بالفروع الخفيفة.