Fulltext

Plastic Bottles cause Cancer as reviewed

عبد الودود محمود محمد الطالبي

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 52-59
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

The chemical Bisphenol A (BPA) was first synthesized in 1891; in 1930 a study found that BPA mimics estrogen. Today bisphenol A (BPA) is manufactured in excess of six billion pounds per year. BPA is most commonly used as the building block of polycarbonate plastic for products such as baby bottles and water bottles, epoxy resins (coatings that line food containers), and white dental sealants. It is also an additive in other types of plastic used to make children’s toys. BPA molecules are bound by "ester bonds” to form a polymer used to make polycarbonate plastic. As the building block of polycarbonate, BPA is the primary chemical in polycarbonate, and it does not exist in only trace amounts. While plastics are typically thought of as stable, scientists have known for many years that the chemical bond between BPA molecules is unstable. The bond is disrupted by heat and acidic or basic conditions that release BPA into food or beverages in contact with the plastics. Now, there have been over one hundred studies that link BPA that can cause cancer and other health conditions in exposed people. Pregnant woman who absorb a common chemical from everyday plastic products such as water bottles and other containers could be putting their unborn children at a risk of developing cancer and other diseases when they reach adulthood. Animal studies found that exposure in the womb to Bisphenol A caused changes associated with obesity, cancer and diabetes. This chemical is banned in Canada, some states in U.S, other European countries, in the last two decades, more and more breast cancer in Korea has been related to BPA. Now, breast cancer is ranked the leading cause of cancer in Korean woman.

تم اكتشاف الماده الكيمياويه البيسفينول أي في عام 1891 , وفي عام 1930 وجدت الدراسه بان تاثير مادة البيسفينول يشابه الاستروجين. اليوم ينتج البيسفينول أي بمقدار ستة بلايين باوند سنويا. البيسفينول اى يدخل في تركيبة البلاستيك والذي يدخل في صناعة قناني الحليب للاطفال, قناني الماء البلاستيكية, المادة الطلائيه ( لتغليف علب الطعام والشراب من الداخل, حشوات الاسنان البيضاء, وكذلك يستعمل كماده اضافيه الى البلاستيك المستعمل في صناعة العاب الاطفال.تكون ذرات البيسفينول أي ملتصقه بواسطة (استر باوند) لتكوين ماده للبلاستيك, ولانها جزء من مكونات البوليكاربونايت, يكون البيسفينول عنصر اساسي في البوكاربونايت, ولا يتواجد بكميه بسيطه. وبما ان الظن بان البلاستيك ماده غير متغيره, فان العلماء ولسنوات عديده يعلمون بان المواد الكيمياويه اللاسقه في تركيبة البيسفينول أي هي غير مستقره, لكون الاصره التي بينهما تنفصل بالحراره والمواد الحامضيه والقاعديه التي تطلق البيسفينول أي الى الطعام او المرطبات التي تلامس البلاستيك.الان يوجد أكثر من مئة دراسة بحثيه بان البيسفينول أي يسبب السرطان ويسبب مشاكل صحية أخرى لمن يتعرض إليه. الحوامل عند تعرضهن الى المواد الكيمياويه من خلال استعمال قناني الماء البلاستيكية وعلب الطعام, فأنهن يعرضن أطفالهن الغير مولودين لخطر السرطان وإمراض أخرى عند البلوغ. في دراسة أجريت على الحيوانات في رحم الام, حيث تم تعريضها الى البيسفينول أي, فوجد بان الاجنه عند البلوغ أصيبت بالسرطان, السمنة, والسكري.ان مادة البيسفينول اى من المواد الممنوع استعمالها في كندا, بعض الولايات المتحدة الامريكيه, ودول أوربيه أخرى في فترة العقدين الماضيين. ان استعمال البيسفينول اى على نطاق واسع سبب حالات مرضيه أكثر وأكثر بين النسـاء وخصوصا ما حدث بين النساء الكوريات على سبيل المثال