Fulltext

الأمير السيد أبو سعيد بن عبد المؤمن الموحدي ودوره العسكري والسياسي والحضاري في المغرب والأندلس

عباس فضل حسين المسعودي

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 61-77
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

Said Abu Sa’eed Abdul-Mu’min is considered to be one of the most prominent leaders of Al-Mohadeen who contributed to the settlement of Al-Mohadeen in Morocco and al-Andalusia by his vital military, political and cultural role in this state. He is the son of the founder of the country. He spent all his life trying to settle down the state by different means. He was well-known by his military in various positions in Morocco and al-andalus in which he fought against the Spanish kingdoms and the Islamic powers allied with them, winning and losing the wars depending on the conditions in those positions. As far as the administration is concerned, he ruled different provinces of the state, especially Ceuta, cordova, and granada in which he proved to be able to govern and unite the lands of Al-Mohadeen State. As far as the cultural field is concerned, Abu Sa’eed supervised the building campaigns in the cities of al-Andalusia such as seville, badajoz, and Cordova. One of his major works was the building of the City of Al-Fateh on the slope of Jabel-Tariq which was the headquarters of the armies of Al-Mohadeen coming from Morocco to protect the country from the dangers of the enemies around al-Andalusia.

يعد السيد أبو سعيد بن عبد المؤمن، من ابرز القادة الموحدين،الذين ساهموا في توطيد نفوذ الموحدين في المغرب والأندلس، من خلال دوره العسكري والسياسي والحضاري في هذه البلاد.فهو ابن أول خلفاء الدولة ومن الذين قضوا عمرهم في سبيل توطيد نفوذها على مختلف السبل.وخاصة على الجانب العسكري الذي اشتهر به السيد أبو سعيد في مختلف جبهات المغرب والأندلس، حيث كان له فيها باع طويل في مقارعة الممالك الاسبانية وبعض القوى الإسلامية المتحالفة معها فكانت له فيها صولات عديدة جمعت بين النصر والهزيمة بحسب الظروف السائدة آنذاك. إضافة الى دوره الإداري الذي قضاه واليا في مختلف الولايات الموحدية خاصة مدينة سبتة وقرطبة وغرناطة، والتي أثبتت مدى براعته في الحفاظ على وحدة الأراضي الموحدية. إما في المجال الحضاري قام السيد أبو سعيد بالإشراف على حملات البناء في مدن الأندلس المختلفة مثل اشبيلية و بطليوس وقرطبة، ولعل أهم عمل حضاري هو قيامه ببناء مدينة الفتح على سفح جبل طارق لتكون مقرا للجيوش الموحدية القادمة من المغرب لمتابعة الجهود العسكرية ضد الأخطار المحيطة بالأندلس .