Fulltext

القافية في الاصطلاح عند الخليل وغيره

طالب الماجستير ( فؤاد جلوب محسن)

Alustath الاستاذ
ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 205 Pages: 301-318
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

The science which has verity meaning and make the scientists in different conceptions , is considered as Science worth to be study , the determination of " AL KHALIL God bless him " has good remaining to definition the term (( line of poem)) , that this determination was the key word for each one , who wants to write about the line of poem for his students or who came after him . In the determination the researchers had attitude between agree with him and refuse his idea . , some of the make it few letters in and of the line of poem some of the explain it as independent word , that the poet closed the line of poem . the thesis and researches which issued after the life of "AL KHALIL God bless him "hundred years later after his life as AL AKHFASH who considered as word and who follow him later and some of them see it as music as section of music.

فقد دأب معظم مؤلفي كتب العروض على إلحاق علم القافية بعلم العروض واصفين هذا العلم بأنه علم تابع لعلم العروض مكمل له وقليل منهم من وضع كتاباً مستقلاً للقافية من غير ان يشرك علم العروض بذلك الكتاب ، ان العلم الذي اختلف العلماء في إدراك معناه لهو جديرٌ ان يسمى علماً ، فقد كان للتعريف الذي وضعه (الخليل) رحمه الله اثر بارز في إدراك معنى مصطلح (القافية) حتى كان ذلك التعريف هو المنهل الذي نهل منه كل من وضع كتاباً في القافية من تلامذته الذين جاءوا بعده .وفي التعريف فقط اختلف الباحثون بين مؤيد لكلام (الخليل) رحمه الله ، ومعارض، فمنهم من صنف القافية مقطعاً صوتياً ، ومنهم من جعلها مجموعة من الأحرف في نهاية بيت الشعر ، ومنهم من وصفها بأنها كلمة مستقلة يختم بها الشاعر بيت الشعر ، وفي فلك هذه الكلمة دارت البحوث والدراسات من بعد (الخليل) رحمه الله بمئات السنين ، فمن يرى الشعر كلاماً جعلها كلمة ، كالاخفش (ت215هـ) ومن سار على نهجه ، ومن يراه موسيقى جعلها مقطعاً موسيقياً ، وقد كانت هذه التعريفات والآراء للكلمة فقط ، بعيداً عن حروف القافية وحركاتها وعيوبها وأنواعها ، وما هو مقيد منها ، وما هو مطلق ، إلى باقي الأركان التي يرتكز عليها علم القافية بوصفه واحداً من العلوم التي تمتزج فيها الموسيقى بالشعر.