Fulltext

طرق الاعتداء على المال العام والوقاية منها وصلاحيات ولي الأمر فيها (دراسة فقهية) - بحث مستل

طالب الماجستير (رحمن حسين علي)

Alustath الاستاذ
ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 205 Pages: 609-630
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

1-In allover the world States, when the public money is owned, at the same time there are forbidden ways and styles by which this money is abused directly or indirectly like thieving the public money, traiting the pledges, robbery … etc. 2-There are punishments on the one who is abusing this money including what comes in text and what comes by the suggestion of the owners and the positional laws. 3-There should be ways to protect this money from these abuses through controlling it by several methods like the control over the institutions, ministries, individuals and officials. 4-The owner has the authorities and rights to maintain and protect the public money and guide the control committees and the officials to protect it. 5-Achieving the control over the public money fulfills the justice and equality in the Islamic society, maintains and preserve the public money which is an easy way because it is between the created and the Creator the Supreme Being.

1-في جميع دول العالم عندما يقتنى المال العام، ففي نفس الوقت هناك طرق وأساليب محرمة يتم بها الاعتداء على هذا المال بشكل مباشر أو غير مباشر ومنها سرقة المال العام وخيانة عهود واختلاس ونحوها. 2-وهناك عقوبات فرضت على من يعتدي على هذا المال منها ما جاء بالنص ومنها باجتهاد أولياء الأمور والقوانين الوضعية. 3-ولابد من وجود طرق لحماية هذا المال من هذه الاعتداءات عن طريق الرقابة عليه بعدة صور منها الرقابة على المؤسسات والدواوين والرقابة على الأفراد والمسؤولين. 4-لولي الأمر صلاحيات في صيانة وحماية المال العام وتوجيه لجان الرقابة والمسؤولين عن حمايته. 5-تحقيق الرقابة على المال العام يحقق العدالة والمساواة في المجتمع الإسلامي وصيانة المال والمحافظة عليه، وهي طريقة سهلة لأنها بين العبد وخالقه عزّ وجل.