Fulltext

Following readings in the metaphor of the Koran to Abu Obeida

اثر القراءات القرانية في مجاز القرآن لابي عبيدة

A. D. Taha Freih Saleh al-Qaisi أ.م.د. طه فريح صالح القيسي

Alustath الاستاذ
ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 205 Pages: 631-648
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

Praise be to God, prayer and peace be upon the Messenger of Allah and after:The history of this nation full of very large number of scientists wrote in all the sciences and remained their books beacon guiding their science students in every time and place, and perhaps one of the oldest scientists who wrote in the science of language and interpretation and meaning of the Koran Abu Obaida aware of media this nation wrote in Science various Perhaps his book metaphor of the Koran, the oldest books in the meanings of the Koran and the interpretation adopted by the leading scientists of the applicants and latecomers to this day and the importance of this book and not his study of some aspects of here began my interest in this book to study what the readings of verses and the effect these readings on the meaning. Was this search at the front and two sections dealt with in the First research the life of Abu Ubaida birth and upbringing and his travels and the elderly, and his disciples, and its impact those who came after The second section was in effect readings him where it addressed the seven readings and ten readings and four ten readings anomalous and weighting between readings.Then sealed search of the most important findings.And returned in all particulars of this research to the sources and references from books and language interpretation and written translations and readings and other sources.After this offer rapid after readings in the metaphor of the Quran for Abu Obeida we went out with some results:1 - hired Abu Obeida in understanding the Qur'anic text Koranic readings.2 - Male all kinds of readings seven and ten and four and ten anomalous readings.3 - he did not say Abu Ubaida readers only as Abu Amr Ibn Ala, because like a sheikh and belongs to the same school to which he belongs grammatical Abu Amr.4 - did not judge the reading in terms of health and the lack thereof.5 - Try shootout between readings but very few demonstrated the validity of some readings and their judgment.6 - did not indicate the type of reading and perhaps because of that Abu Obeida was ahead and Matt said that clearer readings and Atksamadtha

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:فان تاريخ هذه الامة حافل بعدد كبير جداً من العلماء كتبوا في جميع العلوم وظلت كتبهم مناراً يهتدي بهم طلبة العلم في كل زمان ومكان ولعل من اقدم العلماء الذين كتبوا في علوم اللغة والتفسير ومعاني القران ابي عبيدة علم من اعلام هذه الامة كتب في علوم شتى ولعل كتابه مجاز القران من أقدم الكتب في معاني القران والتفسير اعتمد عليه كبار العلماء من المتقدمين والمتأخرين الى يومنا هذا ولأهمية هذا الكتاب وعدم دراسته من بعض الجوانب من هنا بدأ اهتمامي بهذا الكتاب لدراسة ما فيه من قراءات قرانية واثر هذه القراءات على المعنى. فكان هذا البحث في مقدمة ومبحثين تناولت في المبحث الاول حياة ابو عبيدة مولده ونشأته ورحلاته وشيوخه وتلاميذه، واثره فيمن جاء بعده أما المبحث الثاني فكان في اثر القراءات القرانية عنده حيث تناولت فيه القراءات السبع والقراءات العشر والاربع عشر والقراءات الشاذة والترجيح بين القراءات.ثم ختمت البحث باهم النتائج التي توصلت اليها.ورجعت في كل جزئيات هذا البحث الى المصادر والمراجع من كتب اللغة والتفسير وكتب التراجم والقراءات وغيرها من المصادر الاخرى.وبعد هذا العرض السريع لاثر القراءات القرانية في مجاز القران لابي عبيدة خرجنا ببعض النتائج:1-استعان ابو عبيدة في فهم النص القرآني بالقراءات القرانية.2-ذكر جميع انواع القراءات السبع والعشر والاربع عشر والقراءات الشاذة.3-لم يصرح ابو عبيدة بالقراء إلا بأبي عمرو ابن العلاء، لانه كانه شيخه وينتمي الى نفس المدرسة النحوية التي ينتمي اليها ابو عمرو.4-لم يحكم على القراءة من حيث الصحة وعدمها.5-حاول الترجيح بين القراءات لكن بشكل قليل جداً حيث دلل على صحة بعض القراءات وما يترتب عليها من حكم.6-لم يبين نوع القراءة ولعل ذلك بسبب أن أبا عبيدة كان متقدما ومات قيل أن تتضح معالم القراءات ولاتقسيماتها.