Fulltext

Identification the Carcinogenic Organic Pollutants in Tigris River in Baghdad City

تشخيص الملوثات العضوية المسرطنة في مياه نهر دجلة ضمن مدينة بغداد

عصام عبد الرحيم عبدالواحد --- ميثم عبد الله سلطان --- اميرة حسين حمد

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2014 Issue: المؤتمر العلمي الثاني لكلية العلوم Pages: 148-155
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

The detection of organic pollutants in the water are taking large portion of modern environmental researches, and water pollution depends on the transmission and spread factors of these contaminants from the sources (oil wells, different factories , oil refineries, power plants and sewage, etc.). The permissible limit of concentration of these compounds in water has been identified by the different service and health organizations. The WHO and British Health Organization put the maximum concentration of six PAHs compounds in drinking water a 0.2 μg / L.In this research we are identification the quality of organic pollutants in the waters of the Tigris River in the Baghdad city, whether the aliphatic cyclic compounds such as (2,3 cyclododecene), the Aromatic compound (benzene, pyridine, phenols), and poly aromatic hydrocarbons PAHs , using the GC Mass, It was a process of taken samples of water from entering the Tigris River to the Baghdad city in the Al-Taji area, Al-Chriat, Al-Kadhimiya, Al-Adhamiya, Al-Sarafiya, Bab Al-Shraqi, Al-Jadriea, Al-Massbah, Al-Zaafaraniya after south Baghdad power station, Al-Zafaraniyah (after food industries factory) and to the point it confluence with Diyala River.We are note that the Al-Massbah area (opposite to Doura Refinery) is the more areas which found the aliphatic cyclic compounds, substitutes benzene and phenols compounds, as well as a lot of pyridine, pyrrolidine, quinoline and some types of polycyclic such as naphthalene , anthracene, fluorine, indene, in addition the phallic acid compounds that substitutes by benzene rings.

إن تعيين الملوثات العضوية المختلفة في المياه اخذ حيزاً واسعاً من البحوث البيئية الحديثة . وتلوث المياه بها يعتمد على عوامل انتقال وانتشار هذه الملوثات من مصدرها (مناطق الآبار النفطية والمصانع المختلفة ومصافي النفط ومحطات توليد الطاقة ومجاري الصرف الصحي وغيرها) إن الحدود المسموح بها لتركيز هذه المركبات في المياه قد تم تحديدها من قبل منظمات خدمية وصحية مختلفة. حيث وضعت منظمة الصحة العالمية (World Health Organization) ومنظمة الصحة البريطانية الحد الأقصى لتركيز ستة مركبات قياسية من المركبات الاروماتية متعددة الحلقات PAHs في المياه الصالحة للشرب وهو μg/L 0.2 . تم في هذا البحث تشخيص نوعية الملوثات العضوية في مياه نهر دجلة ضمن مدينة بغداد سواء منها المركبات الحلقية الاليفاتية داي تراي سايكلو دوديكان وغيرها وكذلك المركبات الاروماتية (مثل مركبات البنزين، الفينولات،البريدينات) او المركبات الاروماتية متعددة الحلقات PAHS ، باستخدام كروموتغرافيا الغاز الكتلي GC-MS . وقد تم اجراء عملية جمع نماذج المياه من نهر دجلة عند مدخل مدينة بغداد في منطقة التاجي، الكريعات، الكاظمية، الاعظمية، الصرافية ،الباب الشرقي ، الجادرية ، المسبح ، الزعفرانية بعد محطة كهرباء جنوب بغداد ، الزعفرانية (بعد معمل الصناعات الغذائية) والى نقطة التقائه بنهر ديالى ، حيث وجد ان منطقة المسبح (الجهة المقابلة لمصفى الدورة) اكثر المناطق التي تحتوي على المركبات الحلقية الاليفاتية ومركبات البنزين المعوضة والمركبات الفينولية، ومركبات البريدين والبايرولدين والكينولين وبعض انواع المركبات متعددة الحلقات PAHs مثل النفثالين والفينوفثالين والانثراسين والفلورين والاندين وكذلك مركبات phallic acid المعوضة بحلقات البنزين وغيرها