Fulltext

Combination of ELISA and RT-PCR tests in the diagnosis of toxoplasmic infection in aborted women and congenitally infected infants.

دمج تفاعلي الامدصاص المناعي الانزيمي والبوليمري المتسلسل في تشخيص الاصابة بداء المقوسات لدى النساء المجهضات والمواليد المشوهين خلقيا

Khitam Y. Obaid AL-Dujaily ختام يحيى عبيد الدجيلي --- Noor SH. Abdul-Amir نور شاكر عبد الامير

Jornal of Biotechnology Research Center مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية
ISSN: 18151140 Year: 2014 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 44-47
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Abstract

The diagnosis of toxoplasmic infection in aborted women and congenitally infected infants suspected to have toxoplasmosis infection can be difficult due to similarity symptoms with other diseases. A combination of symptoms, serology and polymerase chain reaction (PCR)may facilitate diagnosis of toxoplasmosis in some patients. The present study compare the detection of toxoplasmosis infection by ELISA IgA and IgG antibodies with Real Time polymerase chain reaction (RT-PCR)in the study subjects. A total of 81 sera samples, 57(70.3%) samples from aborted women and 24(29.7%)samples from congenitally infants have been studied. 49(86%) samples from the aborted women were positive and 8(14%) samples were negative as diagnosed by one or two of ELISA markers (IgAand IgG).The ELISA results indicated that 15(62.5%) samples from infants were positive and 9(37.5%) samples of them were negative. RT-PCR tests indicated that 33(67.3%) from the mothers and 6(40%) from the infants were agreed with ELISA positive samples. For ELISA negative samples, RT-PCR detected toxoplasmosis DNA in 4 (50%) and 2 (22.2%) for the mothers and infants respectively. Therefore, ELISA and RT-PCR can make a good combination tests in detection toxoplasmopsis infection.

ان تشخيص الاصابة في النساء المجهضات والاطفال المشوهين خلقيا بداء المقوسات قد يكون ذا صعـوبة بسبب تشابه الاعراض مع بقية الامراض. لذا فان دمج الاعراض والتشخيص المصلي والتفاعل البوليمري المتسلسل قد يسهل تشخيص الاصابة بداء المقوسات في بعض المرضى. في الدراسة الحالية، تم مقارنة تشخيص الاصابة بداء المقوسات بوساطة تفاعلي الامدصاص المناعــي الانزيمـي (الضد IgA وIgG) والبوليمــري المتسلسل علـــى العينات. تم دراسـة 81 نموذج مصلي منها 57 (70,3%) نموذج مــــن النساء المجهضات و24 (29,7%) من المواليد المشوهين خلقيا شخصت اصابة 49(86%) نمـــوذج من النساء المجهضات باحـــد او كلا الاضداد في فـــحص الامدصاص المناعي الانزيمي و8(14%) كانت سالبة بنفس الفحص، كما اظهر الفحص 1(62,5%) نموذجا موجبا و9(37,5%) سالبا في المواليد. اظهر التفاعل البوليمري المتسلسل ان 33(67,3%) نموذجا من الامهات و 6(40%) نمـــاذج من المواليد اتفاقا مـــع فحص الامدصاص المناعي الانزيمي بينما تــــم تشخيص الحامض النووي الداوكسيرايبوز فـــي النماذج السالبة لفـــحص الامدصاص المناعــــي الانزيمي في 4(50%) و2(22,2%) للامهات والمواليـــد على التوالي. لذا فان كلا الفحصين يمــكن ان يكونا مزيجـــا جيدا لتشخيص الاصابة بداء المقوسات.

Keywords

ELISA --- toxoplasmic infection --- الامدصاص المناعي الانزيمي، داء المقوسات