Fulltext

Alallahaat and prophecy and the Koran in the Ismaili Thought through the book Almajales and Almucyrat Book for Moroccan judge Numan (D. 363 AH / 974 AD)

الإللهيات والنبوة والقرآن في الفكر الإسماعيلي من خلال كتاب المجالس والمسايرات للقاضي النعمان المغربي ت363ﻫ/974م

محمد مهدي علي الشُبَري --- رضا هادي عباس

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 1-12
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

Numan could be one of the most prominent men who served Ismailia call, and wrote about their beliefs and a response to a lot of suspicions. raised by many historians and scholars, Ismailia accused of atheism, and Explained judge Nu'man deviated from the the assets of Isamili doctrines , based on religious texts contained in the Koran and saying of the Prophet Muhammad (p) ( peace be upon him and his family ), and saying of the Imams, Imam ali to Imam Sadiq (peace be upon them ) , he explainthat the Ismaili faith, are pure Islamic doctrine, provide standardization, and believe in one God, the holy self Menzhh about the place and time, as well as qualities for fear of metaphor, , because Ismailis believe that god above descriptions As matter of faith prophecy judge Nu'man faith faith Ismailia prophets were confirmed, and the apostles are all from Adam (AS) to the Prophet Muhammad (Allah bless him and his family ) The Koran Ismailia is believes to be the home of the divine revelation of God in the word of the prophet congealed, the elarification of everything, and it is timeless miracle

يعتبر القاضي النعمان من أبرز رجال الدولة الفاطمية ممن خدموا الدعوة الإسماعيلية ، وعبر عن معتقداتها التي أُثيرت حولها الكثير من الشبهات من قبل العديد من المؤرخين والفقهاء ، متهمين الإسماعيلية بالألحاد ، وبالإنحراف عن أصول الدين الإسلامي ، وقد أوضح القاضي النعمان الكثير من المبهات حول هذهِ العقيدة ، لاسيما في الأللهيات والنبوة والقرآن الكريم ، فبين أن أصول العقائد الإسماعيلية تعتمد على النصوص الشرعية الواردة في القرآن الكريم وعلى لسان المعصومين من النبي محمد (ص) إلى الإمام الصادق (ع) ، موضحاً إن العقيدة الإسماعيلية عقيدة إسلامية خالصة ، تؤمن بالتوحيد ، وتؤمن بالله الواحد الآحد منزهةً الذات المقدسة عن المكان والزمان والأين والكيف ، بل ومن الصفات ، خشية التشبيه ، لأن الإسماعيلية يعتقدون انّه فوق الوصف، وان غاية التوحيد نفي الوصف، وإثبات الهوية ، كما وضح ايمانهم بالعدل الألهي ، وأن الإسماعيلية تثبت القضاء والقدر حقيقة لامجازاً ، مع قدرة الإنسان على الإختيار . أما مسألة الإيمان بالنبوة ، فقد أكد القاضي النعمان إيمان الإسماعيلية بالأنبياء والرسل جميعاً من أدم (ع) إلى النبي محمد (ص) ، فعندهم أن الأنبياء الذين ذكرهم القرأن والنبي محمد (ص) كلهم معصومون لاتفاوت بينهم وأن أختلفت أفعالهم بحسب نظر الناظر . أما القرآن الكريم فيعتقد الاسماعيلية أنه هو الوحي الالهي المنزل من الله تعالى على لسان النبي الأكرم ، فيه تبيان كل شيء ، وهو معجزته الخالدة التي أعجزت البشر عن مجاراتها في البلاغة والفصاحة وفيما حوت من حقائق ومعارف عالية لايعتريه التبديل والتغيير والتحريف .