Fulltext

Intertextuality philosophical in the right Jassim hair

التناص الفلسفي في شعر جاسم الصحيّح

سها صاحب القريشي --- عبود جودي الحلي

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 73-94
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

One of the techniques adopted by the right poet Jasim in order to deepen the vision as the most important characteristic of the identity of contemporary poem that is feeding his poems philosophy and mysticism, and other cognitive and cultural fields that make the modern poem open, erudite and profound poem, and with semantic dimensions suggestive and expressive, and to achieve part it evoked statements philosophical, intellectual and summoned the Western and Eastern characters, traditional and contemporary granted intellectual and emotional load of knowledge are well known to the recipient's awareness because the recalled personalities, cultures and arguments inspired often have in mind and conscience suggestions semantic and emotional imposed on the reader some sort of identification with what it represents in consciousness individual and collective subconscious and the effect of the presence of strong, thus achieving diversity through the integration of the various forms of literary heritage in the text of the present and expressed his grief for something and misgivings, and the search came in two axes and ended conclusion outlined what is in it.

كان من بين التقنيات التي اعتمدها الشاعر جاسم الصحيّح في سبيل تعميق رؤياه بوصفها أهم ما يميز هوية القصيدة المعاصرة هي تغذية أشعاره بالرؤية الفلسفية وآراء التصوف وغير ذلك من المجالات المعرفية والثقافية التي تجعل من القصيدة الحديثة قصيدة مفتوحة، مثقفة وعميقة، وذات أبعاد دلالية موحية ومعبرة، ولتحقيق جزء من ذلك استحضر الشاعر المقولات الفلسفية والفكرية واستدعى الشخصيات الغربية والشرقية، التراثية والمعاصرة لتمنحها حمولة فكرية ووجدانية معرفية لا تخفى على وعي المتلقي لأن الشخصيات المستدعاة والثقافات والمقولات المستلهمة غالباً ما يكون لها في الذهن والوجدان ايحاءات دلالية وعاطفية تفرض على القارئ نوعاً من التماهي معها بما تمثله في وعيه ولاوعيه الفردي والجمعي من حضور وتأثير قويين، محققا بذلك التنوع من خلال ادماج اشكال التراث المختلفة في نصه الأدبي الحاضر ومعبراً به عن شيء من أحزانه وهواجسه، وجاء البحث في محورين وانتهى بخاتمة أجملت ما جاء فيه.