Fulltext

Al-Sayyed Shihab Al-Din Marashi Najafi His Life and Scientific 1897-1991

السيد شهاب الدين المرعشي النجفي)قده(سيرته وآثاره العلمية 1897-1991م

جاسم محمد إبراهيم اليساري

journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء
ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 127-150
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Abstract

Alsid Shihab Din Al-Marashi Najafi was born in the holy city of Najaf, at 20th of Saffar in 1315 A.H / 1897 from generous parents were learned various seminary science took draws from this particular scientific community until he joined until he reached the degree of diligence in early from his age. In the year 1344 A.H 1925 he settled in the holy city of Qum after a request from Sheikh AbdulKarim Haeri Yazdi to teach in Holy Qum school and he began teaching and prayer in which. He is the first person who founded the morning prayer group. A thousands of students of religious sciences was teaching by him and finished their studies as well as authored by 1arge number of books that dealt with various aspects of science including differences types of sciences and genealogy and benedictions and pilgrimages between manuscript which are printed are written. On his fellow scientists winning a large number of vacations where he received four hundred permissions from various Muslim sects and has had many of the books of the cities of Iraq and Iran , As was his conversations and discussions which aimed to reveal the truth with personalities from outsider which achieved his aim to guide a large number of them to the right and acknowledgement. And he also had a lot of social services such as founded for a big library in holy Qum, then his scientific life continued between study and authoring in fr¬ont of the group in the holy city of Qum , nearly seventy years till his death at Wednesday 7th of Suffar 1411 A.H , 1991.

ولد السيد شهاب الدين المرعشي النجفي في مدينة النجف الأشرف في العشرين من صفر سنة1315 ه 1897/ م من أبوين كريمين متبحرين بمختلف العلوم الحوزوية فأخذ ينهل من معين هذه الأسرة العلمية حتى التحق بأساطين العلم والمرجعية آنذاك ، حتى بلغ درجة الأجتهاد في وقت مبكر من عمره الشريف.وفي سنة 1344 ه1925 / م أقام في مدينة قم المقدسة بطلب من آية الله العظمى الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي ) قده( للتدريس في حوزة قم المقدسة ، ومنذ ذلك التاريخ شرع بالتدريس وصلاة الجماعة فهو أول من أسس لصلاة الصبح جماعة فيها ، وقد تخرج على يديه الآلاف من طلبة العلوم الدينية ، فضلاً عن تأليفه لأعداد كبيرة من الكتب والتي تناولت مختلف جوانب العلوم منها الفقه والأصول والأنساب والأدعية والزيارات ما بين مخطوط ومطبوع .وقد أمتاز على أقرانه من العلماء وبحصوله على عدد كبير من الإجازات حيث حصل على أ ربعمائة أجازة من مختلف الطوائف الإسلامية وكانت له أسفار كثيرة لمدن العراق وإيران ، كما كانت له محاورات ونقاشات تهدف إلى إظهار الحقيقة مع شخصيات من خارج الطائفة تكللت بهداية عدد كبير منهم إلى الحق والعرفان .كما كانت له خدمات اجتماعية كثيرة منها تأسيسه لمكتبة كبيرة في قم المقدسة واستمرت حياته ) قده( العلمية ما بين الدرس والتأليف وإمامة الجماعة في مدينة قم المقدسة قرابة السبعين عاماً ، حتى وافاه الأجلفي يوم الأربعاء 7 صفر 1411 ه 1991/ م .