Fulltext

رابح بن فضل الله السوداني قائد المقاومة الوطنية ومؤسس أول دولة عربية في تشاد ( 1846 – 1900)

أ.د.ظاهر محمد صكر الحسناوي

Alustath الاستاذ
ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 212 Pages: 347-382
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Abstract

المستخلص :كان رابح بن فضل الله واحدا من ضباط الزعيم السوداني المعروف الزبير باشا رحمة منصور، الذي تمكن من اقامة امارة خاصة به في أقليم بحر الغزال ثم امتدت لتشمل كردفان ودارفور ، وبسبب التحريض البريطاني باتهامه بتجارة الرقيق بدأت السلطات المصرية في الخرطوم بمضايقته ، فرحل مع حاشية ضخمة الى القاهرة ليؤكد للخديوى اسماعيل بانه موال لمصر وليس لديه اية نوايا انفصالية ، لكنه احتجز هناك ومنع من العودة ، فتولى ابنه سليمان ادارة البلاد الا ان غوردون حاكم السودان مالبث ان دبر ضده مؤامرة فاتهمه بمحاولة الانفصال هو الآخر، وارسل اليه قوة بقيادة الضابط الايطالي جسي ، وبناء على نصيحة والده الزبير استسلم سليمان لجسي مؤكدا حسن نواياه الا ان الأخير سرعان ما غدر به وقتله مع عدد من اقاربه ، وكان رابح احد ضباط سليمان البارزين الذي لم يأمن جانب هؤلاء الاجانب فرفض الاستسلام مع سليمان ، واتجه غربا مع نحو الف مقاتل من اتباعه المسلحين بالبنادق ، واستولى على مناطق متعددة في جنوب مملكة وداي ثم اخذ يتوسع تدريجيا حتى تمكن من تكوين مملكة واسعة سنة 1892ضمت اجزاء من مملكة وداي وكل من مملكتي باكرمي وبرنو واجزاء من مملكة سوكوتو، واتخذ من مدينة دكوة عاصمة له ، وشكل جيشا قويا وبذلك اسس او دولة عربية اسلامية حديثة في تشاد واجزاء من الكامرون والنيجر الحالية ، وهذا ما ادى الى اصطدامه بالتغلغل الاستعماري الفرنسي في وسط القارة الافريقية ودارت بينهما معارك طاحنة استمرت على مدى ثماني سنوات انتهت باستشهاد رابح والقضاء على مملكته سنة 1900 بعد ان استقدمت فرنسا قوات كبيرة من الجزائر وغرب افريقيا . فتولى ابنه فضل الله قيادة المقاومة العربية هناك حتى استشهد هو الاخر سنة 1902.