رؤية معاصرة في الفلسفة والتربية

Abstract

رؤية معاصرة في الفلسفة والتربية



مقدمة البحث :
يهدف هذا البحث الى تقديم رؤية معاصرة في حقلين اساسين من حقول المعرفة الانسانية هما : الفلسفة والتربية ، وان تقديم رؤية معاصرة في أي حقل من حقول المعرفة ، يعني محاولة تقديم فهما وتفسيرا جديدا بتواصل ويختلف عما سبقه من رؤى في عصور سابقة ، ولا شك في ان مثل هذه المحاولة سيكون لها اهميتها في الدراسات الفلسفيه والتربويه المعاصرة . وقد تضمن البحث عرض رؤية العصر في الفلسفة في المبحث الاول ، والذي تناول حدود الفلسفه وامكاناتها ، الراهن ، وخصوصية النقد الفلسفي المعاصر ، ومن ثم عرض الرؤية المعاصرة في فلسفة التربية في المبحث الثاني ، الذي تناول فلسفة التربية في عصورها ، واتجاهاتها المتمثلة في الاتجاه المثالي، والواقعي ، والبراجماتي ، والسيبري ، وتم اخيرا المبحث على فلسفة العملية التربويه في العالم السيبري المعاصر .
لقد اظهر البحث واكد ضرورة اعتماد رؤية عصرية في حقلي الفلسفة والتربية، نتناسب هذين الحقلين المعرفيين المتلازمين في كونهما يستهدفان الانسان غاية ووسيلة، ووجود ومعرفة ، وقيما وحضارة ، وبما يناسب كذلك مع المستجدات في واقع الانسان المعاصرة ، بعد انبثاق ثورة المعلومات والاتصال والاعلام وبروز ظاهرة العولمة الحاضرة .
نسال الله ان يكون هذا الجهد مساهمة وهادفه في مجال الدراسات الفلسفيه المعاصرة ، ومن الله التوفيق والسداد .