THE REALITY OF DRAINAGES IN RAMADI DISTRICT & IT'S ROLE IN COMBATE DESERTIFICATION(( A STUDY IN AGRICULTURAL GEOGRAPHY DURING 1980 – 2000 ))

Abstract

يتكون المشروع من ست مراحل, أربع منها قائمة على أساس الاستصلاح الكلي, والمرحلتان الأخيرتان قائمة على الاستصلاح الجزئي وكل مرحلة تضم عدداً من المقاطعات الزراعية. وان الدافع الأول لإنشاء المشروع هو بهدف استصلاح التربة من الأملاح وتحسين إنتاجية الأراضي. ولعملية الاستصلاح أهمية كبيرة تبدو من خلال أهدافها الاقتصادية والاجتماعية – المذكورة في هذا البحث لاحقاً – ولقد أدت هذه المبازل مهمة كبيرة على مستوى مكافحة الملوحة, ظهرت من خلال الحد من انتشار ظاهرة الأسباخ في الأراضي الزراعية, زيادة على تحسين إنتاجية الأرض, وارتفاع مستوى معدل الغلات الزراعية التي اعتمد البحث إحصاءات رسمية في دراستها ومقارنة ذلك خلال مرحلتي ما قبل الاستصلاح وما بعده.
تبلغ المسافة الطولية لهذا المشروع 90 كم على جانبي نهر الفرات, وهو يضم 86,45 كم من المبازل الرئيسية, وكذلك 314,31 كم من المبازل الفرعية والثانوية, أما المبازل المجمعة فيبلغ طولها 304,08 كم, فيحين يبلغ طول المبازل المغطاة 790 كم. أما على مستوى الاستصلاح, فان نسبة الأراضي المستصلحة تبلغ 76,84%, في حين تبلغ نسبة الأراضي غير المستصلحة 23,16% وذلك من مجموع المساحة الكلية الخاضعة لهذا المشروع البالغة 159000 دونم.
وتبدو أهمية المبازل في مكافحة التصحر من خلال الحد من انتشار الملوحة التي ترتب عليها ارتفاع المعدل العام للغلات الزراعية من 548,18 كغم, إلى معدل عام لهذه الغلات بلغ 1315,45 كغم وفقاً للإحصاءات الرسمية التياعتمدها البحث.