The Ethical Problem in the Universal peace for Kanh

Abstract

ما من أمل ينشده الإنسان في عالمنا وزماننا ويتوق إليه بشغف، يفوق ما يتوق إليه في سلام أبدي وكوني، وهو سلام من شأنه أن يحرّر مستقبل الإنسانية من عنائها الأكبر الناجم عن التطور السريع الذي أحرزته صناعة الأسلحة الفتاكة، فغدت تهدّد الوجود البشري على الإطلاق. وفق هذه النظرة الاستشرافية التي يمتزج فيها البعد الأخلاقي والحضاري والإنساني التواصلي -والتي تطبعها الغائية المتفائلة- نجد الفيلسوف الألماني "إيمانويل كانط" (1724-1804)، ومن خلال كتابه "نحو السلام الدائم" يحرص على فكرة إنسانية-عالمية، وذلك من خلال التشريع لسلام كوني وأبدي، مؤكدا أن خلاص الجنس البشري يكمن في تحقيق الكمال الأخلاقي الأقصى للإنسانية، وهو السلام الأبدي