Table of content

Jornal of Biotechnology Research Center

مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية

ISSN: 18151140
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Biotechnology Research Center (BRC) in a Al-Nahrain University issued in 2007 the first edition of a tightly seasonal scientific journal named as the journal Biotechnology Research Center (JBRC) which got authorization in 2005 and held an impact number ISSN: 1815-1140.The journal accepts scientific researches in Arabic and English.
JBRC’s main interest is Biotechnology researches in the Medical, Molecular, Agriculture and environmental fields which have an important impact on the public and private sectors in Iraq.
JBRC’s structure consists of editing committee (headed by the manger of the BRC and the editor in chief), consulting committee (contains a well- known iraqi scientists in biotechnology) and editing secretary.
All researches are submitted to the JBRC’s regulations which is mainly is that they must be according to the journal directions and instructions , then the researches will be evaluated by three well-known scientists in the field and after that reviewing occurred by the editing committee to ensure and verify all JBRC’s instructions and regulations are taken into consideration .
A special edition of JBCR is issued to cover all researches that presented to the BRC’s scientific conferences which subjected to all regulations and instructions of publishing in JBCR.

Loading...
Contact info

brcn2012@yahoo.comيتم الاتصال عبر البريد الالكتروني لمجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية


0096407707766148او للاتصال تلفونيا
بسكرتارية التحرير
م.م. سعاد محمد مجيدب
محمد منير حسين

Table of content: 2019 volume:13 issue:1

Article
Phytochemical content and the potential of Punica granatum peel extracts as radical scavengers and dipeptidyl peptidase-4 inhibitors
تحليل المحتوى الكيمونباتي لمستخلصات قشور الرمان وتشخيص قابليتها على كسح الجذور الحرة وتثبيط أنزيم داي بيبتايديل بيبتايديز-4 (DPP4)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Natural products of herbal medicines and their secondary metabolites have been suggested to treat T2DM and they may have the potential as DPP-4 inhibitors. Objective: This study was conducted to estimate the phytochemical content , radical scavenging activity (RSA) and DPP-4 (dipeptidyl peptidase-4) relative inhibition activity (RIA) of different extracts of Punica granatum peel. Material and Methods: Fruit peel of pomegranate plant Punica granatum were subjected to extraction with four solvents (distilled water(AQ), 80% methanol(ME), 80% acetone(AC) and a mixed solvent(MX) that included methanol, ethanol, acetone and n-butanol at proportions (7:1:1:1), respectively. Yielded extracts were phytochemically analyzed for total polyphenols (TP) , flavonoids (TF) and HPLC analysis. The DPPH (2,2-diphenyl-1-picrylhydrazyl) radical scavenging activity (RSA) and DPP-4 (dipeptidyl peptidase-4) relative inhibition activity (RIA) were also assessed for each extract. Results: The results showed that acetone solvent (AC) extract of fruit peel of Punica granatum recorded the highest content of TP and TF (159.9 ± 1.0 mg Gallic acid equivalent/g dry mass) and (7.6 ± 0.2 mg catechin equivalent/g dry mass, respectively) . Mixture extract (MX) was showed the highest antioxidant activity of (54.7 ± 0.9% RSA). While methanol extract (ME) recorded the highest DPP-4 RIA (47.1 ± 1.5%). HPLC analysis showed the presence of Gallic acid, Tannic acid, Ellagic acid and B carboxylic acid at concentrations of (94.61, 130.14, 528.46 and 159.64 ug/ml, respectively). Conclusion: The importance of natural products as radical scavengers and DPP-4 inhibitors is encouraged, and such biological effects were dependent on the plant species and the solvent of extraction. Punica granatum mixture extract was suggested to have a prominent RSA, while methanol extraction of Punica granatum peels are recommended to be a target for investigations involved in the development of anti-T2DM and anti-cancer therapies. تم الحصول على مستخلصات لقشور الرمان (Punica granatum) باستخدام أربعة مذيبات وهي الماء المقطر و80 ٪ ميثانول و80 ٪ أسيتون والمذيب المختلط المتكون من ميثانول وإيثانول وأسيتون وبيوتانول بنسب 7: 1: 1: 1 لكل عينه نباتيه لينتج عن هذه العملية 20 مستخلص. تم تحليل محتواها من اجمالي بوليفينولات وفلافونويدات. كما تم تقييم فعالية تلك المستخلصات لكسح الجذور (RSA) بواسطةDPPH (2,2-diphenyl-1-picrylhydrazyl) وكذلك قابليتها التثبيطية النسبية (RIA) للأنزيم (DPP-4 ) dipeptidyl peptidase-4)) مقارنة مع فعالية المثبط القياسيSitagliptin . أظهرت النتائج بأن مستخلص المذيب الاسيتوني قد أظهر أعلى محتوى من بوليفينولات الكلية ((159.9 ± 0.4 mg Gallic acid equivalent / g dry masوأعلى محتوى من فلافونويدات الكلية (7.6 ± 0.2 mg catechin equivalent / g dry mass). كما سجل مستخلص المذيب المختلط أعلى قابلية كسحية للجذور وبنسبة 54.7±0.9%، بينما أظهر مستخلص الميثانول أعلى قدرة تثبيط نسبية (RIA) للانزيم DPP-4 (47.1±1.5%). كما بينت نتائج تحليل الكروموتوغرافيا السائلة عالية الاداء احتواء المستخلص الميثانولي لقشور الرمان على العديد من المركبات الفينوليه والفلافونيه المهمة مثل Bcarboxylic acid , Ellagic acid, Tannic acid and Gallic acid (159.64, 528.46, 130.14 and 94.61 ug/ml)على التوالي. تؤكد هذه الدراسة على الأهمية الحيوية لمثل هذه المنتجات النباتية الطبيعية من خلال قابليتها على كسح الجذور وكذلك القابلية التثبيطية لانزيم DPP-4 ، والتي تعتمد على جنس النبات وكذلك نوع المذيب المستخدم في عملية الاستخلاص.


Article
PCR detection of Toxoplasma gondii B1 gene in women suffering from abortion
كشف تفاعل البوليمريز المتسلسل لجين B1 في داء المقوسات في النساء اللواتي يعانين من الإجهاض

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Primary infection of maternal with toxoplasmosis during gestation and this infection transmission to the fetus continue to be the cause complex disease in offspring. Objective: This study was conducted to test the utility of nested Polymerase Chain Reaction (nPCR) assay to detect recent infections with Toxoplasma in abortive women. Material and methods: Toxoplasma gondii DNA was detected by using B1 gene as a target for amplification which was highly specific for T. gondii and is well conserved among all of the tested strains. Blood from 60 abortive women and 25 apparently healthy pregnant women with no history of abortion (as control group) were taken in this current study. Results: The results revealed that nPCR was positive in 48(80%) subjects and negative in 12(20%), Chi-square- χ2 for patients and control was ( 13.82 , 15.75 ) respectively. Conclusion: It can be concluded that nPCR assay in blood has advantage in detection of recent and active toxoplasmosis. العدوى الأولية للام في داء المقوسات خلال فترة الحمل وهذه العدوى تنتقل من الام الى الجنين وهو يعتبر مرض تناسلي معقد .اجريت هذه الدراسة للكشف عن فائدة اختبار تفاعل الكوثرة في تحديد داء المقوسات في النساء المجهضات . تم الكشف عن DNA طفيلي داء المقوسات Toxoplasma.gondii باستخدام جين B1 كهدف للتضخيم والذي كان متخصص جدا الى T.gondii وتم استعماله لجميع السلات المختبرة . اخذت عينات الدم من 60 امراة مجهضة و25 امراة ذات حمل سليم ليس لها تاريخ للاجهاض (كمجموعة سيطرة) في الدراسة الحالية . أظهرت النتائج ان تفاعل البوليميريز المتسلسل المتداخل كان موجب في 48 (80% ) وسالب في 12 (2% ) وكان تحليل Chi-square- χ2 للمرضى والاصحاء (13.82،15.75)على التوالي . يمكن الاستنتاج ان فحص تفاعل البوليميريز المتسلسل المتداخل في الدم له فائدة كبيرة في تشخيص داء المقوسات النشط والمتاخر.


Article
Leishmanicidal activity of Artemisinin against cutaneous Leishmaniasis, in Vitro
فعالية الارتميسينين المضادة للشمانيا الجلدية خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cutaneous leishmaniasis (CL) is a neglected disease in tropical countries, including Iraq. Several studies have sought to examine chemotherapies for leishmaniasis treatment but most of them are of toxic and/or undesirable side effect, therefore, the need for investigating new fewer toxic therapies is essential. Aim of study: In this study, the cytotoxic effect of Artemisinin (ART), a novel herbal compound, was screened against the two forms, promastigotes and amastigotes, of the Iraqi isolate of Leishmania tropica, the causative agent of Baghdad boil. Material and methods: Different concentrations (1000, 500, 250, 125, 62.5, 31.25, 15.6 and 7.8) µM of Artemisinin were screened to investigate the leishmanicidal activity of the herbal compound against the two forms of the parasite along three times of follow up (24, 48, 72) hour using MTT cytotoxicity assay. Results: The results showed that growth rate and cell viability were significantly decreased at all studied concentrations. The IC50 was measured after 72 hours of follow up and was 2.625 µM and 2.636 µM for promastigotes and amastigotes, respectively. Conclusion: These findings approved the leishmanicidal efficacy of Artemisinin against the of L. tropica and can be further studied to screen its effectiveness in vivo for exploring a safer herbal drug for treatment of cutaneous leishmaniasis. داء الليشمانيات الجلدي هو مرض مهمل في البلدان الاستوائية، بما في ذلك العراق. سعت العديد من الدراسات إلى أختبار العلاجات الكيميائية لداء الليشمانيات، ولكن معظمها له آثار جانبية سامة أو غير مرغوب فيها ، وبالتالي ، فإن الحاجة إلى البحث عن علاجات جديدة أقل سمية أمر ضروري. في هذه الدراسة ، تم فحص التأثير السمية الخلوية للأرتيميسينين (ART) ، وهو مركب عشبي جديد ، ضد الطورين المسوط وعديم السوط ، لعزلة عراقية المصدر من الليشمانيا الجلدية المدارية ، المسببة لحبة بغداد.تم فحص سلسلة من تراكيز مختلفة (1000 ، 500 ، 250 ، 125 ، 62.5 ، 31.25 ، 15.6 و 7.8). مايكروميتر من الأرتيميسينين لمعرفة تأثيرالمركب العشبي ضد الطورين للطفيلي بواسطة اختبار السمية الخلوية اعتمادًا على فحص MTT. وأظهرت النتائج أن معدل النمو وحيوية الطفيلي انخفضت بشكل كبير في جميع التركيزات التي شملتها الدراسة. تم قياس IC50 بعد 72 ساعة من المتابعة وكان 2.625 مايكروميتر و 2.636 مايكروميتر للطور المسوط وعديم السوط ، على التوالي. أثبتت هذه الدراسة فعالية الأرتيميسينين ضد الطورين ، من ناحية أخرى يمكن إجراء المزيد من الدراسات لفحص فعاليته داخل الجسم الحي لمعرفة علاج عشبي أكثر أمنًا لداء الليشمانيات الجلدي.


Article
Genotype detection of fimH gene of Acinetobacter baumannii isolated from different clinical cases
التحري عن جين fimH في بكتريا Acinetobacter baumannii المعزولة من حالات سريرية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Forty isolates were obtained of Acinetobacter baumannii from (200) samples, the samples were collected from different cases including: - wounds, burns, Stool, Urinary tract infection urine. Aim of study: The aim of study is to isolate and diagnose Acinetobacter baumanniii from different clinical cases and to investigate the fimH gene. Objective: Respiratory tract infection and blood sample.For the period between 1/9/2016 to 30/11/2016. Materials and methods: Identification of 40 isolates confirmed to be Acinetobacter baumannii included 9 isolates from blood, 1 isolate from urinary tract infections, 4 isolates from each of wound infections and Respiratory tract infection, 8 isolates from burns and 14 isolates from stool sample. Results: The result revealed that the fimH gene was present in (20) isolates (50%) of Acinetobacter baumannii. The result Showed (7 (isolate (17.5%) of Stool and blood has fimH gene to each of them and Burns (3) isolates (7.5%) has fimH gene and (2) isolate (5%) of respiratory tract infection has fimH gene and finally only (1) isolate (2.5 %) of Wound infection. While all isolated for each of the urinary tract infections doesn't the fimH gene. The gel electrophoresis showed that the molecular weight of fimH gene was 508 bp. Conclusion: Sequential analysis detection of fimH showed three silent mutations that did not affect the amino acid translation. تم الحصول على (40) عينة لبكتريا Acinetobacter baumannii من اصل (200) عينة جمعت من حالات مرضية مختلفة شملت الجروح والحروق والخروج والتهابات المجاري البولية والتهابات المسالك التنفسية وتجرثم الدم للمدة من 1/9/2016 ولغاية 30/11/2016. وبعد تشخيص هذه العزلات تم الحصول على 40 عزلة تعود لبكتريا A. baumannii شملت 9 عزلات من الدم ،1 عزلة من التهاب المسالك البولية ،4 عزلات من الجروح، 8 عزلات من الحروق، 4 عزلات من التهاب المسالك التنفسية و14 عزلة من الخروج. أظهرت نتائج التحري عن جين fimH ان (20) عزلة وبنسبة (50)% كانت تمتلك هذا جين ، واظهرت (7) عزلة وبنسبة (17.5 ) % من حالات الخروج وتجرثم الدم و(2) عزلة وبنسبة (5) % من التهاب المسالك التنفسية و(1)عزلة بنسبة (2.5) % من الجروح و(3) عزلة من الحروق وبنسبة (7.5 ) % في حين بينت النتائج عدم احتواء العزلات المعزولة من التهابات المجاري البولية على جين fimH وكان الحجم الجزيئي للجين fimH هو 508 زوج قاعدة بعد ترحيله كهربائيا. وبينت نتائج التحليل التتابعي للجين fimH ثلاث طفرات من النوع الصامت والتي لم تؤثر على ترجمة البروتين.


Article
An investigation of risk factors associated with respiratory syncytial virus infection in a sample of infants and young children from baghdad
دراسة عوامل الخطر المرتبطة بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي العملاق في عينة من الاطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Human Respiratory Syncytial virus (hRSV) is one of the major causes of viral respiratory tract infection in infants and young children. Aim of study: The aim of this study was to determine the risk factors associated with hRSV infection. Objective: This study included 100 hospitalized infants and young children with chest infection (39 female and 61 male) aged from (1) to (24) months, their mean age (6.87) months. Material and methods: Nasopharyngeal/throat swabs specimens were collected over a three-month winter period from January to April, 2017. hRSV was determined by reverse transcription polymerase chain reaction (RT-PCR). Results: The highest percentage of hRSV RNA (56.81%) was observed in the age group less than 6 months, followed by (27.27%) and (15.91%) in the age group 6-12 months and 12-24 months, respectively, which mean that (84%) of hRSV infections were under 12 months of age. Regarding the type of feeding, about (84%) of hRSV infections were positive in patients with bottle feeding which indicated that the role of breastfeeding in preventing hRSV infection and hospitalization is undisputed, Results showed that there was no significant association between these risk factors and the occurrence of hRSV infection (P˃ 0.05). Conclusion: The hRSV-RNA is equally distributed between patients exposed and not exposed to smoking (50%). يعد الفيروس المخلوي التنفسي العملاق البشري (hRSV) أحد الأسباب الرئيسية لالتهاب الجهاز التنفسي عند الاطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار. أن الهدف من هذه الدراسة هو تحديد عوامل الخطرالمصاحبه لعدوى (hRSV). حيث شملت هذه الدراسة 100 مريض من الاطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار المصابين بعدوى الصدر و الراقدين في المستشفى (39 أنثى و 61 ذكرًا) تتراوح أعمارهم بين (1) الى (24) شهرًا ، ومتوسط أعمارهم (6.87) شهرًا. حيث تم جمع عينات مسحة البلعوم / الحلق خلال فترة الشتاء ولمدة ثلاثة أشهر من كانون الثاني الى نيسان 2017. و تم تحديد وجود فيروس (hRSV) بواسطة تفاعل البلمرة المتسلسل العكسي .(RT-PCR) وقد أظهرت النتائج أن أعلى نسبة (%56.81) من الحمض النووي الريبوزي (hRSV RNA) كان ضمن الفئة العمرية أقل من 6 أشهر ، تليها (27.27٪) و (15.91٪) في الفئة العمرية 6-12 شهرًا و12-24 شهرًا على التوالي ، مما يعني أن 84٪ من الإصابات بفيروس(hRSV) كانت لدى من هم أقل من 12 شهرا. فيما يتعلق بنوع التغذية ، كان حوالي (84٪) من حالات العدوى بفيروس(hRSV) إيجابية لدى المرضى الذين يتغذون عن طريق الرضاعة الصناعية مما يدل على أن دور الرضاعة الطبيعية في منع الإصابة بفيروس(hRSV) لا جدال فيه. كما أن وجود الحمض النووي الريبوزي (hRSV RNA) موزع بالتساوي بين المرضى المعرضين وغير المعرضين للتدخين (50٪). أظهرت النتائج أنه لا يوجد أرتباط ذات تاثير معنوي إحصائي بين عوامل الخطر وحدوث العدوى بفيروس(hRSV) ((P˃ 0.05.


Article
Effects of feeding tyrosine or phenylalanine on the accumulation of polyphenols in Coleus Blumei in Vivo and in Vitro .
تأثير تغذية الثايروسين او الفنيل الينين على تراكم الفينولات الكلية في نبات السجاد في داخل و خارج الجسم الحي Coleus blumei

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Polyphenols are considered an important compound with a wide range of medical activities. Several plant families are rich with phenolics. Attempts have been carried out to increase them at the intact and cellular levels. Objective: The current study aimed to increase the production of polyphenols in Coleus blumei plant using two precursors at the whole and tissue culture levels. Materials and methods: Two precursors namely Tyrosine and phenylalanine at the concentrations 0.20 , 0.25 or 0.30 g.l-1 were added either by spraying on the vegetative parts or supplemented to the tissue culture medium. Total phenols were estimated in the whole plant and compared with the total phenolic content in callus tissues. They were estimated by Folin-ciocalteu and spectrophotometric methods. Induction and maintenance of Coleus callus cultures were carried out on Gamborg medium (B5) for 21 days supplemented with the growth regulators 2,4 dichlorophenoxy acetic acid (2-4-D) at 0.8 mg.l-1 , 2 mg.l-1 Benzyl adenine (BA) and 0.5 mg.l-1 Naphthalene acetic acid (NAA). Stem explants were used as a source for callus induction. Results: Results showed a significant increase in both fresh and dry weights of the fresh compared with control of intact plants in vivo after treatment with the two precursors. The fresh weight of shoots increased up to 15.9 g at 0.30 g.l-1 of Tyrosine treatment compared with the control which recorded 11.05 g. while the fresh weight of the shoots recorded 13.470 g at 0.30 g.l-1 after treatment with phenylalanine compared with the control which recorded 11.05 g. The dry weight of the shoots increased as well up to 3.127 g at 0.30 g.l-1 of Tyrosine treatment compared with control 1.837 g while the dry weight of shoot recorded 2.880 g at 0.30 g.l-1 phenylalanine treatment compared with the control 1.837g. Despite the slight increase in both root fresh and dry weights at 0.30 g.l-1 due to the treatment with Tyrosine or phenylalanine ,such increments were not significantly different with control. Total poly phenols in callus cultures accumulated more compared with mother plants after treatment with precursors. Phenols were also measured in both callus tissue and liquid medium then compared with the whole plant and control treatment. The highest value was recorded in callus cultures supplied with Tyrosine recording 348.36 µg.l-1 at 0.20 g.l-1 of Tyrosine while phenylalanine treatment recorded the highest weight 293.98 µg.l-1 when applied at 0.30 g.l-1 in both liquid medium and callus tissues. The intact plants however recorded the highest mean in total phenols in plants grown in vivo with mean values 68.58, 66.53 µg.l-1 for Tyrosine and phenylalanine respectively. Conclusion: It is concluded that both precursors are good candidates for increasing total phenols in Coleus blumei. Plant tissue culture techniques can be utilized commercially for this purpose. خلفية الموضوع: تعتبر الفينولات المتعددة مركبات مهمة ذات مدى واسع من الاهمية الطبية. العديد من العوائل النباتية تكون غنية بالفينولات. بذلت المحاولات لغرض زيادة هذه المركبات علي مستوى النبات الكامل و المستويات الخلوية. الهدف من البحث: نفذت الدراسة الحالية بهدف زيادة انتاج بعض مركبات الايض الثانوي (الفينولات الكلية) في المجموع الخضري لنبات السجاد Coleus blumei وبغية زيادة انتاج هذه المركبات وظفت اثنان من البوادئ (الحامضيين الامينين) فنيل الينين وثايروسين و استخدمت على مستوى كل من النبات الكامل والمستويات الخلوية في المزارع النسيجية. المواد و طرائق العمل: استخدم الثايروسين و الفنيل النين بالتراكيز 0.20 ,0.25 , 0.30 غم. لتر-1 لتحقيق هدف الدراسة. تم تقدير الفينولات الكلية في النبات الكامل و مقارنتها مع محتوى الفينولات الكلية في انسجة الكالس. تم تقدير الفينولات بطريقة (Folin- ciocalteu) بجهاز الطيف الضوئي Sepectrophotometer. استحث الكالس و اديم نبات السجاد على وسط (Gamburg medium B5) لمدة 21 يوم و بفترات ضوئية 16 ساعة ضوء و 8ساعات ظلام و بشدة اضائة 1000 لوكس, و جهز بمنظمات النمو (0.8) ملغم. لتر-1 (2, 4- dichlorophenoxy acetic (acid و 2 ملغم. لتر-1 benzyle adenine و 0.5 ملغم. لتر-1 من Naphthalene acetic acid باستعمال اجزاء الساق لنبات السجاد كمصدر لنشوء الكالس. النتائج: اشارت النتائج الى زيادة معنوية في كل من الوزن الطري و الجاف للمجموع الخضري من النبات مقارنة مع معاملة السيطرة في النبات الاصل بعد معاملته بكلا البادئين. بعد اضافة البادئ ثايروسين ازداد الوزن الطري للمجموع الخضري الى 15.900 غم عند تركيز 0.30 غرام. لتر-1 مقارنة مع معامل السيطرة (11.05) غم في حين ازداد الوزن الطري للمجموع الخضري الى 13.470 غم عند تركيز 0.30 غم. لتر-1 بعد اضافة بادئ الفنيل الينين مقارنة مع معامل السيطرة (11.05) غم. اما الوزن الجاف للمجموع الخضري فقد ازداد الى 3.127 غم عند تركيز 0.30 غم. لتر-1 بعد اضافة بادئ الثايروسين مقارنة بمعامل السيطرة 1.837غم. في حين ازداد الوزن الجاف للمجموع الخضري الى 2.880 غم عند تركيز 0.30 غم.لتر-1 بعد اضافة بادئ فنيل الينين مقارنة مع معامل السيطرة 1.837 غم. تفوقت المزارع النسيجية لنبات السجاد في المحتوى الفينولي الكمي على انسجة النبات الكامل بعد المعاملة بكلا البادئين ثايروسين و فنيل الينين، قدرت الفينولات الكلية في كل من انسجة الكالس و الوسط السائل للمعلق الخلوي اذ سجلت اعلى قيمة للفينولات الكلية في مزارع الكالس المزودة بالثايروسين وصل الى 348.36 مايكروغرام.لتر-1 من الفينولات الكلية عند تركيز 0.20 غم.لتر-1 اما المعاملة بحامض فنيل الينين قد سجل اعلى قيمة للفينولات الكلية عند تركيز 0.30 غم.لتر-1 بمقدار 293.98 مايكروغرام.لتر-1 في كل من الوسط السائل و انسجة الكالس. سجلت النباتات الكاملة للسجاد في الحقل اعلى قيم للفينولات الكلية بلغت 68.58, 66.53 مايكروغرام.لتر-1 لكل من الثايروسين و الفنيل الينين على التوالي. الاستنتاج: نستنتج بانه كلا البايئين المستخدمين هما عاملين جيدين لزيادة الفينولات الكلية في نبات Coleus bumei. تقنيات الزراعة النسيجية في النبات يمكن ان تستخدم تجاريا لهذا الغرض.


Article
Molecular evaluation of salt tolerance induced by sodium azide in immature embryos of two wheat cultivars
التقييم الجزيئي لتحمل إجهاد الملوحة المستحث بازايد الصوديوم في الأجنة غير الناضجة للحنطة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The artificial induction of mutations represents an efficient tool in creating genetic variations. For this reason, the current study was carried out in the Plant Tissue Culture Laboratory/Genetic Engineering Institute to induce genetic diversity for salt tolerance in two local cultivars of bread wheat (Al-Iraq and Tamooz 2) using in vitro application of sodium azide (SA). Objective: Immature seeds from both cultivars subjected to 0, 0.5, 1.0 and 2.0 Mm of SA to determine the optimal concentration for developing novel mutants. Materials and methods: The optimal dose of SA mutagen was found to be 2.0 mM, resulting in a 42% reduction in callus fresh and dry weight. The developed callus was subjected to five different salinity levels using NaCl (6, 8, 10, 12 and 14 dS m-1). Results: Mutants showed a significant decrease in the percentage of regenerated plants under salinity stress conditions. The used SSR markers approved the genetic diversity between the original and the mutants of the two cultivars (Al-Iraq and Tamooz 2) growing under normal and salinity stress. The presences and the absence of some fragments was prominent in plants derived from immature embryos of the two cultivars tested in salinity conditions. The used SSR markers (cfd 9, cfd4, cfd1 wmc405, PYL5, HKT1, HVA1 and htk1) were so efficient in distinguishing between the original and tissue culture-derived plants. Furthermore, the experienced SA levels induced a higher rate of mutant alleles in cv. Conclusion: Al-Iraq with 19 mutant alleles than Tamooz 2 which showed only 13 mutant alleles. The current study represents an additional prove to the effectiveness of mutagens and tissue culture technique in developing novel variants with improved performance under stress conditions. يعد التحفيز الاصطناعي للطفرات أداة فعالة لخلق التغايرات الوراثية، ولهذا الغرض نفذت الدراسة الحالية في مختبرات الزراعة النسيجية النباتيةمعهد الهندسة الوراثية لتحفيز تغاير وراثي لتحمل الملوحة في صنفين من حنطة الخبز المحلية (العراق وتموز2) بواسطة المعاملة بازايد الصوديوم خارج الجسم الحي. تم تعريض بذور كلا الصنفين إلى 0 و0.5 و 1.0 و 2.0 ملمولر من ازايد الصوديوم لتحديد التركيز الأمثل لإنتاج طفرات مستحدثة. وجد أن الجرعة المثلى من مادة ازايد الصوديوم المطفرة هي 2.0 مليمولر والتي تسببت في خفض الوزن الطري والجاف للكالس بنسبة 42%. تم تعريض الكالس الناتج إلى خمس مستويات مختلفة من الملوحة باستخدام كلوريد الصوديوم NaCl (6, 8, 10, 12 and 14 dS m-1). أظهرت النباتات المطفرة انخفاضاً معنوياً في النسبة المئوية لنباتات الاخلاف تحت ظروف الإجهاد الملحي. أثبتت معلمات SSR الجزيئية التباعد الوراثي بين النباتات الأصلية والمطفرة لكلا الصنفين (العراق وتموز 2) المنماة في ظروف طبيعية أو ظروف الإجهاد الملحي. كان ظهور واختفاء بعض القطع المكوثرة بشكل بارز في النباتات المشتقة من الأجنة غير الناضجة للصنفين المختبرين تحت ظروف الإجهاد الملحي. كانت معلمات SSR (cfd 9 cfd4, cfd1 wmc405, PYL5, HKT1, HVA1 and htk1) جدا فعالة في التمييز بين النباتات الأصلية والمشتقة بالزراعة النسيجية. فضلاً عن ذلك، استحثت مستويات ازايد الصوديوم المستخدمة معدلا أعلى للاليلات الطافرة في صنف العراق بلغت 19 أليل مقارنة مع معدل الاليلات الطافرة في صنف تموز 2 الذي أظهر 13 اليلا طافرا فقط. مثلت الدراسة الحالية دليلا اضافيا على كفاءة المطفرات والزراعة النسيجية في إنتاج تغايرات جديدة مع أداء محسن تحت ظروف الإجهاد.


Article
Spectrophotometric determination of promethazine HCl in pure and dosage forms
التقدير الطيفي لدواء بروموثايوسين هيدروكلورايد في الصبغة النقية والمستحضرات الصيدلانية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The research is involved development a new spectrophotometric method based on the oxidative coupling reactions for determination of important phenothiazine drug which is promethazine HCl in pure solutions and local pharmaceutical preparations. Materials and methods: The Standard promethazine HCl was treated with organic reagent of P-Chloroaniline as a coupling reagent in the presence of oxidizing agent Ammonium Cerric (IV) Sulphate, the reaction leads to the formation a blue –greenish color product that has a maximum absorption at 603nm. Results: The variables of reaction conditions including optimum volumes of both reagent and oxidizing agent, acidity of the reaction medium, order of addition and stability time were studied. The obtained results of the purposed method shows that a Beer law is obeyed in the range of 7-40ppm with a correlation coefficient (r2) of 0.9981. While the molar absorptivity (ξ) of 1.861x103 L.mol-1.cm-1, sandal sensitivity(s) of 0.172μg.cm-2, limit of detection (LOD) of 4.02ppm and limit of quantification (LOQ) of 13.39ppm were obtained. The developed method was compared with the standard method adopted by USP using F and t-tests and the results shows no significant deferent between both methods. Conclusion: The analytical method was also applied successfully for pharmaceutical preparations containing promethazine HCl. يتضمن البحث تطوير طريقة جديدة طيفية باستعمال تفاعلات الازدواج التاكسدي لتقدير احد ادوية الفيناثايزين المهمة هو دواء البروماثايزين هايدروكلورايد في المحاليل النقية والمستحضرات الصيدلانية المحلية. تم معاملة محلول القياسي للبروماثايزين مع الكاشف العضوي بارا-كلوروانلين ككاشف ازدواج بوجودة العامل المؤكسد سيريك(IV ) امونيوم سلفيت. يؤدي التفاعل الى تكوين ناتج ذو لون ازرق- مخضر يظهر اعلى امتصاص عند طول موجي 603نانوميتر. تم دراسة متغيرات ظروف التفاعل مثل الحجوم المثلى للكاشف والعامل المؤكسد , حامضية وسط التفاعل , ترتيب الاضافة وزمن استقرار . اظهرت النتائج التي تم الحصول عليها للطريقة المقترحة حدود بير تتراوح بين 7-40 جزء لكل جزء بالمليون ومعامل ترابط (r2) 0.9981 . بينما معامل الامتصاص المولاري(ξ) مساوي الى 1.861x103 لتر.مول-1.سم-1 ودلالة ساندل 0.172 مايكورغرام.سم-2 , وحد الكشف 4.02 جزء لكل جزء بالمليون وحد التقدير الكمي مساوي 13.39 جزء لكل جزء بالمليون. تم مقارنة الطريقة المطورة مع الطريقة القياسية باستخدام اختبارات F ,t واظهرت النتائج ليس هناك فرق معنوي بين الطريقتين. كما طبقت الطريقة المطورة بنجاح على المستحضرات الصيدلانية المحلية التي تحتوي بروميثايزين هايدروكلورايد.


Article
The synergistic effect of biosynthesized gold nanoparticles with antibiotic against clinical isolates
التأثير التآزري لجزيئات الذهب النانوية المصنّعة حيوياً مع المضادات الحيوية ضد العزلات السريرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Antibiotic resistance is a life threating problem and the need for an alternative is increasing worldwide. Objective of this study is: Detecting the combination effect of AuNps with Amoxicillin/clavulanate (AMC) antibiotic against antibiotic resistant clinical bacterial isolates. Materials and methods: Gold nanoparticles were biosynthesized using food origin Citrobacter freundii isolate (C2) which was isolated from chicken meat samples by pour plate method and identified using cultural characteristics, biochemical tests and the identification to the species level was completed by Vitek-2 system and this identification was confirmed by sequencing of the 16 s r RNA. The biosynthesis of gold nanoparticles was optimized in order to achieve the finest AuNps with a diameter range (30-60) nm. and the biosynthesized gold nanoparticles were characterized by visual observation and then characterized using various characterization techniques: Uv-vis spectroscopy, Fourier-transform infrared spectroscopy (FTIR) analysis, atomic force microscopy (AFM) analysis and scanning Electron Microscope (SEM). The combination effect of AuNps with AMC antibiotic was detected against clinical bacterial isolates. Results: The results revealed the biosynthesized AuNPs were roughly spherical and poly-dispersed, and they were highly effective with concentration (62.5 µg/ml) that inhibit the bacterial growth, MIC values of AMC antibiotic against clinical isolates were determined as 500 µg/ml, while the combination of gold nanoparticles and AMC had wide spectrum of antibacterial activity against different isolates of the bacteria that used in this study. Conclusion: There was a significant synergistic effect between the biosynthesized gold nanoparticles when used in combination with antibiotic where the minimum inhibitory concentrations of the combination (AuNps/AMC) were less than its concentration when each of them (AuNps) or (AMC) used separately. خلفية عن الموضوع: تعد مقاومة المضادات الحيوية هي مشكلة تهدد الحياة وتزداد الحاجة إلى بديل في جميع أنحاء العالم. الهدف من البحث: التحري عن التأثير التآزري لدقائق الذهب النانوية (AuNps) مع المضاد الحيوي Amoxicillin/clavulanate ضد العزلات البكتيرية السريرية المقاومة للمضادات الحيوية. المواد وطرائق العمل: تم تصنيع دقائق الذهب النانوية باستخدام عزلة Citrobacter freundii (C2) غذائية المنشأ والتي تم عزلها من عينات لحم الدجاج بطريقة صب الاطباق وتم تشخيصها باستخدام الخصائص الزرعية والاختبارات الكيميائية الحيوية وتم التشخيص لمستوى النوع بواسطة نظام Vitek-2 وتم تأكيد هذا التشخيص من خلال تفاعل البلمرة المتسلسل لجين 16s rRNA. تم تحسين التصنيع الحيوي لدقائق الذهب النانوية للحصول على اصغر أنواع AuNps التي يتراوح قطرها (30-60) نانومتر, وتم تشخيص دقائق الذهب النانوية المصنّعة حيوياً بالملاحظة البصرية ، ثم شخصت باستخدام تقنيات التوصيف المختلفة: التحليل الطيفي للأشعة فوق البنفسجية ، التحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء (FTIR) ، التحليل المجهري للقوة الذرية (AFM) وتحليل المجهر الإلكتروني (SEM) والتحري عن التأثير التآزري لدمج AuNps مع مضاد الحياة AMC ضد العزلات البكتيرية السريرية. النتائج: أظهرت النتائج أن شكل AuNPs المُصنعة حيويا كروية تقريبًا ولها فعالية ضد بكتيرية عالية بتركيز 62.5 مايكروغرام/مليليتر وتم تحديد قيم التركيز المثبط الادنى للمضاد AMC عند 500مايكروغرام/مليليتر بينما كان لدمج دقائق الذهب النانوية مع المضاد AMC فعالية واسعة ضد العزلات البكتيرية المختلفة المستخدمة في هذه الدراسة. الاستنتاج: يوجد تأثير تآزري معنوي بين دقائق الذهب النانوية المصنّعة حيوياً عند استخدامها بدمجها مع المضاد الحيوي حيث كان التركيز المثبط الأدنى لدمج (AuNps / AMC) كان أقل من تركيزه عند استخدام كل منها (AuNps) أو (AMC) بشكل منفصل.


Article
Antimicrobial activity of Leuconostoc mesenteroides biofilm against different microorganisms
الفعالية المضادة للمايكروبات للغشاء الحيوي لبكتريا Leuconostoc mesenteroides ضد الاحياء المجهرية

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Leuconostoc is one of the species of lactic acid bacteria that produced biofilms.Probiotic bacteria that produced biofilm has been used as naturopathy against different microbial pathogens. Objective: This study was conducted to determine the antimicrobial activity of Leuconostoc biofilm , against 24 isolates (4 of 6 different types) of food borne pathogens including Staphylococcus aureus , Salmonella spp, Escherichia coli , Klebsiella spp , Pseudomonas aeruginosa , Streptococcus mutans , Bacillus subtillus , Bacillus cereus, Bacillus sterothermophillus and Candida albicans. Materials and methods: using various concentration in vitro by filter paper disk diffusion method . Result: The present study showed the potent antimicrobial activity of the Leuconostoc mesenteroides biofilm against the all tested bacterial pathogens except Bacillus species and yeast Candida albicans. Biofilm produced by Leuconostoc mesenteroides showed highest zone of inhibition (13mm) against Escherichia coli and lowest zone of inhibition (7.0mm) against Streptococcus mutans . Conclusion: Consequently, Leuconostoc mesenteroides biofilm may be used as an antimicrobial agent in food products to prevent spoilage. Leuconostoc هي واحدة من أنواع بكتيريا حمض اللبنيك التي تنتج الأغشية الحيوية . وقد استخدمت بكتيريا المعززات الحيوية التي تنتج الأغشية الحيوية كعلاج طبيعي ضد مسببات الأمراض الميكروبية المختلفة. أجريت هذه الدراسة لتحديد النشاط المضاد للميكروبات للغشاء الحيوي لبكتريا Leuconostoc ، ضد 24 عزلة (4 من 6 أنواع مختلفة) من مسببات الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية بما في ذلك المكورات العنقودية الذهبية ، السالمونيلا Salmonella spp ، Escherichia coli ، Klebsiella spp ، Pseudomonas aeruginosa ، Bacillus subtillus، Bacus cereus و Bacillus sterothermophillus و Candida albicans باستخدام تراكيز مختلفة في المختبر بواسطة طريقة نشر القرص الورقي. أظهرت الدراسة الحالية فعالية مضادات الميكروبات من غشاء الحيوي لبكتريا Leuconostoc mesenteroides ضد جميع مسببات الأمراض البكتيرية المختبرة باستثناء أنواع البكتيريا Bacillus والخميرة Candida albicans. أظهر الغشاء الحيوي الذي أنتجته Leuconostoc mesenteroides أعلى منطقة تثبيط (13 مم) ضد الإشريشيا القولونية وأدنى منطقة تثبيط (7 مم) ضد بكتريا Streptococcus mutans وبالتالي ، يمكن استخدام الغشاء الحيوي ل Leuconostoc mesenteroides كعامل مضاد للميكروبات في المنتجات الغذائية لمنع التلف.


Article
Cytotoxic and apoptotic effects of cyproterone acetate against cancer cells and normal cells
التأثيرات السمية والموت الخلوي ل Cyproterone Acetateضد خطوط الخلايا السرطانية والطبيعية

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Cyproterone acetate (CPA) is a steroidal anti-androgen inhibits the testosterone and DHT action it is used as a medicine for prostate cancer by association with the androgen receptors located on the surface of prostate cells, thus preventing the association of testosterone with receptors. Objective: Investigation of the anticancer activities of Cyproterone acetate against cancer cell lines testicular (Tera-1), macrophage (RAW 264.7) in comparison to non- tumorigenic fetal hepatic cell line (WRL-68). Material and method: The cytotoxic effect of CPA was investigated according to selected parameters including: MTT assay as assay of cell function to determined cell viability, high content screening (HCS) technique for the apoptosis of cell. Only the most cytotoxic concentration of CPA and the most sensitive cells as assayed by MTT was selected to complete the other test: (HCS). (MTT) assay was carried out at the Centre of Biotechnology Research’s, Al- NahrainUniversityBaghdad,Iraq . The HCS assay was performed at the Centre for Natural Product Research and Drug Discovery, Department of Pharmacology,Faculty of Medicine, University of Malaya, KualaLumpur, Malaysia Results: The most significant cytotoxic effect of Cyproterone acetate towards 2 cancer cell lines was obtained when its concentration was 1.25mg/mL. The Tera-1 Cells were more sensitive to Cyproterone acetate compared with RAW264.7 and WRL-68. cells. There was a significant decrease in valid cell count, nuclear intensity and mitochondrial membrane potential (MMP) when CPA (400 μg/mL)was used compared with doxorubicin (20 μg/mL) as a standard. Also, there was a significant increase in membrane permeability and cytochrome C releasing when CPA (400μg/ml) was used compared with positive control. Conclusion: CPA showed cytotoxic effects against the Tera-1 and RAW264.7 cancer cell lines while the WRL-68. Cells was not affected as determined in-vitro by the MTT assay. The HCStechnique also showed toxic effect towards Tera-1. الاهداف: دراسة التأثير السمي لخلات السايبروتيرون على خلايا سرطان الخصية والبلعم البكتيري وعلى خلايا الكبد الطبيعية. الطريقة: تم دراسة تأثير خلات السايبروتيرون على نوعين من الخطوط الخلوية السرطانية بالاضافة الى نوع من الخطوط الخلوية الطبيعية. تم تحديد الية خلات السايبروتيرون من موت الخلايا المبرمج في الخلايا الحية وعلى ارتفاع فحص المحتوى. النتائج: لقد اظهرت خلات السايبروتيرون التأثير السمي على الخلايا السرطانية وكان افضل تركيز هو 1.25 مليجرام/مل لمدة 24 ساعة . كانت خلايا سرطان الخصية اكثر حساسية لخلات السايبروتيرون من خلايا البلعم البكتيري بينما لم تتأثر خلايا الكبد الطبيعية بخلات السايبروتيرون. تم الكشف عن تأثير خلات السايبروتيرون على الية موت الخلايا المبرمج بحصول انخفاض معنوي في عدد الخلايا الحية, الشدة النووية وجهد غشاء المايتوكوندريا في 400 مايكروغرام/مل عند المقارنة مع 20 مايكروغرام/مل من الدوكسوربسين كمعيار قياسي للمقارنة , كذلك تم الكشف عن تأثير خلات السايبروتيرون على الية الموت المبرمج بحصول زيادة معنوية في نفاذية غشاء الخلية وفي تحرر السايتوكروم C عند تركيز 400 مايكروغرام/مل عند المقارنة مع 20 مايكروغرام/مل من الدوكسوربسين كعنصر تحكم ايجابي. الاستنتاجات: لخلات السايبروتيرون تأثير سمي على خلايا سرطان الخصية والبلعم البكتيري عن طريق فحص أم تي تي. أظهرت تقنية فحص عالي المحتوى اتش سي أس ان لخلات السايبروتيرون تأثير سام لسرطان الخصية في تركيز 400 مايكروغرام/مل .


Article
Phenotypic and genotypic detection of microcin produced by some Enterobacteraceae
الكشف المظهري والجزيئي للمكروسين المنتج من قبل العائلة المعوية

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Microcins are ribosomal synthesized antimicrobial peptides produced principally by bacteria of the Enterobacteriaceae family that are active against other bacteria, either in the same species (narrow spectrum), or across genera (broad spectrum) that share the same ecological niche. Objective: The ability of the Enterobacteriaceae to produce microsines. Materials and methods: One hundred urine samples have been collected from patients suffering from UTI whom admitted to Al Hakim Hospital in AL-Najaf City during the period from 17October 2017 to 13 February 2018. Results: The results of PCR technique for amplification show that all isolates were possess mic N by appearance of amplicon with molecular weight 938 bp while 46 (76%) isolates were possess mic N1and 24 (40%) isolates were possess mic N2 gene by appearance of amplicon with molecular weight 368 bp and 167 bp respectively.Cross-streak activity assay was used to detect the selected strains with antibacterial activities against pathogenic bacteria. Conclusion: some isolates have one or more gene microcin encoded of , however, microcin N is present in all isolates. المكروسين عبارة عن ببتيدات رايبوسومية الصنع لها فعالية ضد الاحياء المجهرية ، تنتج من قبل العائلة المعوية وتكون لها تأثير فعال ضد بكتريا اخرى ( فعالية محددة) من نفس النوع أو ضد اجناس اخرى (فعالية واسعة). جمعت100 عينة ادرار من مرضى التهاب المسالك البولية الذين تم إدخالهم إلى مستشفى الصدر التعليمي في مدينة النجف خلال الفترة من 9 سبتمبر 2016 إلى 22 أبريل 2017. ومن خلال الكشف عن جين المكروسين باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل لبادئات خاصة بها ، اظهرت النتائج كل العزلات المدروسة والتي تشير الى جين اظهرت حزمة بطول 938 زوج قاعدي بينما 24 (40%) عزلة كانت تشير الى جين mic N اظهرت حزم بطول 368و 167 زوج قاعدي على التوالي. تم الكشف المظهري عن mic N2, mic N1 المكروسين بطريقة فحص الفعالية المتقاطع ضد البكتريا المرضة.


Article
Effect of tannic acid on urease and protease produced from Proteus mirabilis
تأثير حامض التانيك على انزيمي اليوريز والبروتيز المنتجة من بكتيريا Proteus mirabilis

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: P.mirabilis is a gram negative bacterium, motile with its peritrichous flagella .Widely distributed in environment, especially in contaminated water and soil, Many virulence factors like LPS, urease, protease, hemolysin and biofilm formation play an important roles in the pathogenicity of P. mirabilis. Urease is a Nickel containing enzyme causes elevation of urine pH after hydrolyzing urea to ammonia and CO2 forming stones that blocks the urinary track. Aims: The effect of tannic acid on the production of urease and protease. Material and methods: Twenty one isolates of Proteus were collected from different sources, Clinical and animal sources all isolates were cultured on MacConkey and blood agar and identification of P. mirabilis by, Vitek -2 compact system. Determine the effect of tannic acid on the production of urease and protease. Results: Twenty one isolates of Proteus were identified depending on Vitek-2 compact system, after identification, it turns out that only 18 isolate were P. mirabilis. All isolates were 100% able to produce urease and 72.2% isolate were able to produce protease. The addition of tannic acid showed an inhibitory effect on urease and protease production. Conclusion: The effect of tannic acid on urease and protease depending on concentration, type of strain, incubation period, number of isolates and truculence of isolate. خلفية الموضوع : تعد بكتريا p. mirabilis بكتريا عصوية سالبة لصبغة كرام لاهوائية اختيارية متحركة بوساطة الاسواط المحيطية و تتواجد بشكل واسع في الطبيعة ولاسيما المياه الملوثة والتربة . تمتلك البكتريا العديد من عوامل الضراوة LPS والبروتيز واليوريز والهيمولايسين و تكوين الغشاء الحيوي .يعمل انزيم اليوريز الحاوي على مجموعة النيكل عللى تحلل اليوريا الى امونيا مما يزيد من قاعدية البول وتكوين السترافيت والكاربونيت والاباتيت ثم تكون الحصى في المجاري البولية . الهدف من الدراسة : تاثير حامض التانيك في انتاج انزيم البروتيز واليوريز. المواد وطرائق العمل : جمعت 21 عزلة بكتيرية من مصادر سريرية وحيوانية وزرعت على وسط الماكونكي والدم الصلب ثم شخصت بجهاز VITEK 2 COMPACT SYSTEM ثم درس تاثير حامض التانك على انزيم اليوريز والبروتيز. النتائج والمناقشة : شخصت 21 عزلة بنظام الفايتك. وبعد التشخيص تبين ان (18) عزلة تعود لبكتيريا P. mirabilis كانت جميع العزلات (100% ) منتجة لانزيم اليوريز و (72.2%) عزلة منتجة لانزيم البروتيز. ان اضافة حامض التانيك اظهر تأثيراً تثبيطياً لكل من انزيم اليوريز و البروتيز. الاستنتاج : نبين ان حامض التانيك يختلف تأثيره تبعاً للتركيز، نوع السلالة، فترة الحضن، عدد العزلات و ضراوة العزلة البكتيرية.


Article
Uses of comet assay techniques to evaluate the effect of green synthesis of nanoparticles of Origanum Vulgare plant for the treatment of lymphocyte cells damage in diabetic patients
استخدامات تقنية المذنب لتقييم تأثير التوليف الأخضر النانوية لنبات اوريجانوم فولجار لعلاج تلف الخلايا اللمفاوية عند مرضى السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Silver nanoparticles are characterized with a high production techniques, in this study nanoparticles were manufactured using Origanum vulgare water extract and AgnO3. Objective: Experimental factors such as morphology and optical properties of nanoparticles were studied through specific assay such as morphology, spectroscopy of UV rays (UV-Visible), FE-SEM, FT-IR, and Atomic Force Analysis (AFM). Materials and Methods: showed that the spherical nanoparticles were found using TEM, with an average particle size distribution of 44.2 ± 88.1 nm with more than one active plant substance used within the Nano silver compound. In addition, the green nanoparticles have a response in treatment of damage in DNA based on the dose and structure of the nanoparticle in the lymphocytes of the patient with diabetic cells. Results &conclusion: These nanoparticles can be considered healthy and can be used without harming healthy parts. The DNA rate in lymphocyte cells was calculated for patients with diabetes using the comet technique. The results showed that the rate of destruction of lymphocytes was reduced for diabetic patient. خلفية عن الموضوع: تتميز الجسيمات النانوية الفضية بتقنيات إنتاج عالية، لذلك تم تصنيع الجسيمات النانوية باستخدام المستخلص المائي لنبات Origanum vulgare وأملاح نترات الفضة. .AgNo3 الهدف من البحث: في هذه التجربة تمت دراسة العوامل التجريبية مثل التشكل والخصائص البصرية للجسيمات النانوية من خلال اختبارات محددة مثل التشكل ، التحليل الطيفي للأشعة فوق البنفسجية - المرئية (UV-Visible) ، FE-SEM ، FT-IR ، وتحليل القوة الذرية (AFM). . وتم علاج الضرر في الدنا للمرضى المصابين بالسكري. النتائج: بينت النتائج إنه تم العثور على جسيمات متناهية الصغر كروية باستخدام تقنيةTEM، مع متوسط توزيع حجم الجسيمات من 44.2 -88.1 نانومتر مع ظهور أكثر من عنصر نباتي فعال ممكن استخدامه مع مركب الفضة نانوية. أظهرت النتائج أن الجسيمات النانوية الخضراء لها استجابة في علاج التلف في الحمض النووي للخلايا اللمفاوية للمرضى المصابين بمرض السكري معتمداَ على جرعة وتركيز وبنية الجسيمات النانوية. الاستنتاج: يمكن أستخدام المركب النانوي لنبات الاوريجانوم دون حدوث اي تاثير صحي ضار ، حيث تم حساب معدل الحمض النووي في الخلايا اللمفاوية للمرضى الذين يعانون من مرض السكري باستخدام تقنية المذنب. وقد بينت النتائج أن معدل تدمير الخلايا اللمفاوية انخفض بشكل ملحوظ.

Table of content: volume:13 issue:1