Table of content

The Iraqi Journal of Veterinary Medicine

المجلة الطبية البيطرية العراقية

ISSN: 16095693
Publisher: Baghdad University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Since 1977- The Iraqi Journal of Veterinary Medicine is the scientific publication of the Faculty of Veterinary Medicine, University of Baghdad. It is published twice a year. The two issues comprise one volume. It Aims at improving and expanding the knowledge in all veterinary fields inside and outside Iraq to make known the research works of Iraqi Scholar to international Veterinary Sciences.

Loading...
Contact info

iraqijvm@yahoo.com

Table of content: 2019 volume:43 issue:1

Article
A comparative Study of Two Techniques for Repairing of Tracheal Defect in Dogs.
دراسة مقارنه لتقنيتين لإصلاح عيوب القصبة الهوائية في الكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was designed to evaluate the possibility of repairing tracheal cartilage defect in dogs. 18 local breed dogs of both sexes was used in this study, they are allocated into 2 equal groups. A tracheal defect was induced in the cervical part of the trachea as a window about 3cm x 2cm in diameter. The defect was closed in 1st group by using polypropylene mesh and bone cement substance, while in 2nd group polypropylene mesh with fresh auto- bone marrow. Post-operative study including, clinical observation, gross pathology and histopathological evaluation was performed in all animals. The most important postoperative clinical observation was represented by subcutaneous emphysema at the site of operation in the 2nd group animals, which gradually disappeared within few days. Otherwise no other important complications was reported in both groups during the period of the experiment. The gross pathological changes and biopsy collection for all animals was done at 15, 30, 60 postoperative days. The gross examination revealed complete closing of the induced tracheal defect in all operated animals and a mild adhesion with the surrounding tissues. In both groups, the histopathological features was represented by newly granulation tissue formation and areas of hyaline cartilage degeneration and necrosis. The cartilage regeneration was showed only in 2nd group through by formation of new cartilage cells. In conclusion, it can use both techniques for reconstruction of tracheal defect in dogs but the auto bone marrow group was regarded the best due to improvement of the healing process. إن الهدف من تصميم البحث هو لتقييم إمكانية إصلاح عيوب غضروف القصبة الهوائية في الكلاب .استخدمت في هذه الدراسة 18 من الكلاب المحلية ومن كلا الجنسين . قسمت إلى مجموعتين متساويتين. تم استحداث أذى في الجزء العنقي من القصبة الهوائية على شكل نافذة وبقطر حوالي 3سم * 2سم . تم غلق الأذى في المجموعة الأولى باستخدام مادة اسمنت العظم الصناعية مع شبكة البولي بروبايلين والمجموعة الثانية باستخدام شبكة البولي بروبايلين مع نخاع العظم الذاتي. تضمن تقييم الدراسة ما بعد العملية على ملاحظة العلامات السريرية , التغيرات العيانية والنسجية المرضية لكل الحيوانات . أظهرت النتائج السريرية بعد إجراء العملية حدوث نفاخ هوائي تحت الجلد في منطقة إجراء العملية الجراحية في المجموعة الثانية والتي اختفىت تدريجيا بعد أيام قليلة إضافة إلى عدم حدوث أي مضاعفات مهمة في كلا المجموعتين خلال فترة الدراسة .تم ملاحظة التغيرات العيانية واخذ الخزع النسجية لكل الحيوانات خلال 15و30و60 يوم بعد إجراء العملية على التوالي حيث أظهرت النتائج العيانية إلى غلق الأذى المستحدث في كل الحيوانات مع وجود التصاقات قليلة مع الأنسجة المجاورة أما النتائج النسيجية فقد أظهرت تكوين نسيج حبيبي جديد مع مناطق تنكس وتنخر للغضروف الزجاجي. تجدد الغضروف لوحظ فقط في المجموعة الثانية من خلال تكوين للخلايا الغضروفية الجديدة نستنتج منه يمكن استخدام كلا التقنيتين لغلق عيوب القصبة الهوائية في الكلاب ولكن الطريقة الثانية تعتبر الأفضل بسبب تحسين عملية الالتئام.


Article
Histopathological evaluation of the platelets rich fibrin and bone marrow on healing of experimental induced distal radial fracture in local dogs
التقييم النسجي المرضي لليفين الغني بالصفيحات الدموية ونخاع العظم على شفاء كسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة في الكلاب المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the effects of platelets rich fibrin and bone marrow on healing of distal radial fracture in local dogs. Twenty four adult animals (males and non-pregnant females of local breed dogs); had mean age 2.6 ±0.15 years and body weight 24.58 ±1.07 kgs were used. The experimental animals were randomly divided into three equal groups. First group (Control group), transverse fracture was induced at the distal portion of radial bone and immobilized by using Plaster of Paris, the fracture line didn't treated with any substance. Second group (Platelets Rich Fibrin group), in which the fracture line was surrounded by the platelets rich fibrin. Third group (Bone Marrow group) in which the fracture line was surrounded by autologous bone marrow. The histopathological results confirmed that the third group was the best one in its response for fractured bone healing in both periods sixth and tenth week, while the second group was came in the second rank, whereas the first group was the slowest response for fractured bone healing, represented by trabecular bone formation. The concentration rates of calcium and alkaline phosphatase enzyme increased at the weeks that follow surgical operation. In conclusion, the using of bone marrow and platelets rich fibrin are enhance the healing of distal radial fracture. ان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم الليفين الغني بالصفيحات الدموية ونخاع العظم على شفاء الكسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة في الكلاب المحلية. استخدم في هذه الدراسة 24 حيوانا ناضجا من الكلاب المحلية. معدل اعمارها 2.6 ±0.15 سنة ومعدل اوزانها 24.58 ±1.07 كغم، من الذكور والاناث غير الحوامل. قسمت حيوانات التجربة وبشكل عشوائي الى ثلاث مجاميع رئيسة متساوية. المجموعة الاولى (مجموعة السيطرة) احدث كسر مستعرض في الجزء القاصي لعظم الكعبرة وثبت بوساطة التثبيت الخارجي (الجبيرة)، ولم يعامل خط الكسر باي مادة. وفي المجموعة الثانية (مجموعة الليفين الغني بالصفيحات الدموية) احيط خط الكسر بالليفين الغني بالصفيحات الدموية، وفي المجموعه الثالثة (مجموعة الزرع الذاتي لنخاع العظم) تم حقن نخاع العظم والمسحوب من نفس الحيوان في مكان الكسر. أكدت النتائج النسجية المرضية أن المجموعة الثالثة كانت الأفضل في استجابتها لشفاء كسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة وفي كِلا الفترتين الاسبوع السادسة والعاشرة، وجاءت المجموعة الثانية في المرتبة الثانية، في حين ان المجموعة الأولى كانت ألأبطأ استجابة لشفاء كسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة. ارتفعت معدلات تراكيز كل من الكالسيوم وانزيم الفوسفاتيز القلوي في الأسابيع التي تلت العملية الجراحية. نستنتج من هذه الدراسة ان استخدام نخاع العظم والليفين الغني بالصفيحات الدموية سرع من شفاء كسر الجزء القاصي لعظم الكعبرة.


Article
Anatomical and Morphological study of the Heart's Chambers and valves in Iraqi ducks Anser platyrhuncha
دراسة تشريحة شكلية لتجاويف وصمامات القلب في البط المحليAnser platyrhuncha

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty Iraqi ducks hearts ( 10 male and 10 female ) have been used for demonstration and illustration of heart's valves and chambers as well as anatomical and morphological site of view to explain what modifications had been take place for ducks heart to perform his normal life at the circumstances of high blood pressure and pulse rate. The heart which has distinctly pointed apex was built in simple manner located in a transparent taught heart pericardial sac. It was pyramidal in shape externally and has a longitudinal salcus passing to the right side, the anterior of the heart is divided into two unequal anterior chamber similar to those of mammalian hear .The heart valves are modified in order to minimize the fraction that occur as a result of high blood pressure and pulse rate of the duck heart , also the muscular trabeculae replace the chordate tendineae , which were present in the mammalian heart in order to minimize the fraction resulting from high pulse rate.. شملت الدراسة عشرين قلبا من قلوب البط المحلي البالغة (10 ذ كور و 10 اناث ) اجريت عليها دراسه تشريحيه عيانيه لتجاويف وصمامات القلب لغرض التعرف على التحويرات الحاصله في قلب البط المحلي لتمكنه من التكيف مع الارتفاع الكبير في ضغط الد م وعدد ضربات القلب. يتميز القلب في البط المحلي بأنة موجود في داخل كيس شغاف القلب الشفاف ويتميز بشكلة المخروطي من الناحيه الخارجيه مع قمته المدببة وتظهر الميازيب الطولية بشكل واضح للعيان ومميز وهي منحرفة الى الجانب الايمن. ينقسم القسم الأمامي من القلب الى نصفين غير متساويين كما هو عليه القلب في اللبائن بينما تتحور الصمامات القلبية في البط لتظهر بشكل تؤدي الى تقليل الاحتكاك الحاصل نتيجة الارتفاع الكبيرفي ضغط االدم و عدد ضربات القلب,كذلك فأن الحويجزات العضلية هي الاخرى تحل محل الحبال الوترية والتي تلاحظ في قلوب الحيوانات اللبونة للحصول على النتيجة المذكورة اعلاه وهو تقليل الاحتكاك.

Keywords

Duck --- Heart --- Valve. --- البط --- القلب --- الصمام


Article
Electrocardiographic changes in awassi diarrheic suckling lambs in Iraq
التغيرات في تخطيط القلب الكهربائي في الحملان العواسية التي تعاني من حالات الاسهال

Loading...
Loading...
Abstract

This study was done to investigate the electrocardiographic changes in 90 diarrheic nursed Awassi lambs, in comparison with 10 clinically healthy lambs of the same breed. Their ages were ranged from 5 days to 2 months, in Karbala City-Iraq, from November 2015 to April 2016. The diarrheic lambs showed significant (P≤0.05) decreased duration of P-wave (0.039±0.0000001 ms and shorter QRS wave amplitudes 0.6 0±0.042 mV with duration 0.041±0.0008 ms , higher T wave amplitude and duration ( 0.25±0.034 mV and 0.070±0.002 ms) , prolonged QT (0.21±0.004 ms) but ST-segment ( 0.17±0.004 ms) were its observed sinus arrhythmia with tachycardia in lead-II in diarrheic lambs were recorded compared with non-diarrheic lambs group which their QRS duration and amplitude were it was (0.04±0.000001ms and 0.65±0.026 mV ) , T waves duration and amplitude were ( 0.076±0.004 ms and 0.21±0.012 mV ) QT interval (0.20±0.011 ms) and ST-segment ( 0.16±0.011 ms) .The morphological abnormal of ECG changes in diarrheic suckling lambs characterized by a widening or flattening, bifid(mitral) and pulmonale (tall) shape of P wave, increased P-R interval, increased duration of QRS complex and QT-prolongation, ST-depression or elevation .Inverted or board (slurring) tall, symmetric, peaked shape of T waves. These abnormal shapes appeared alternately in lead I, II, III, aVR, aVL and aVF. Conclusively the diarrheic lambs showed serious abnormal changes of electrocardiography.. أجريت هذه الدراسة للتحقق من التغيرات الكهربائية المحتملة في 90 لحمل عواسي غير مفطوم مصابة بالإسهال، مقارنة مع 10 حملان صحية سريريا من نفس السلالة. تراوحت أعمارهم بين 5 أيام إلى شهرين في مدينة كربلاء في العراق من نوفمبر 2015 إلى أبريل 2016. اظهرت الحملان المصابة بالإسهال انخفاضا معنويا (P≤0.05) في مدة الموجة (0.039 ± 0.0000001) p جزء من ثانية وأقصر موجة QRS((0،041 ± 0، 0008 جزء من الثانية 0.6 ±0.042 ملي فولت)، اطول المدة الزمنية وارتفاع موجة T (0،25 ± 0،034 ملي فولت و 0،070 ± 0.002 جزء من الثانية) و مدة طويلة من QT (0،21 ± 0،04جزء من الثانية )، ولكن الجزء0.16 ± 0.011 )ST جزء من ثانية) حيث يلاحظ عدم انتظام ضربات القلب الجيبي مع عدم انتظام دقات القلب في القطب الثاني في الحملان المصابة بالإسهال التي سجلت مقارنة مع مجموعة الحملان غير المصابة بالإسهال حيث المدة الزمنية وارتفاع الموجة QRS , 0.04 ± 0.000001) 0.65 ± 0.026)،مدة وارتفاع الموجة T (0.076 ± 0.004 جزء من الثانية و 0.21 ± 0.012ملي فولت ) و فترة QT(0.20 ± 0.011 جزء من الثانية) و المقطع-ST (0.16 ± 0.011 جزء من الثانية) . التغيرات الشكلية غير الطبيعية لتخطيط القلب الكهربائي في الحملان الرضيعة المصابة بالإسهال التي تتميز بتوسيع أو تسطح، تفرع (ثنائي) وطول في شكل الموجة P، زيادة فترة PR، وزيادة مدة الزمنية لمعقد QRS واطالة QT، ارتفاع او انخفاض ا .STانقلاب او عرض (بطئ)، طول، تماثل في شكل موجات. T هذه الأشكال غير طبيعية ظهرت بالتناوب في القطب الأول والثاني والثالث، aVR ،aVL وaVF. بشكل قاطع الحملان المصابة الإسهال أظهرت تغييرات غير طبيعية مهمة في تخطيط القلب الكهربائي....


Article
Effects of E.coli O157:H7 Experimental Infections on Rabbits
على وظائف الكبد في الارانب O157:H7 تاثير الخمج التجريبي لجراثيم الأيشيريشيا القولونية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to show the effect of experimental infection with E.coli O157:H7 on some liver and kidney function in adult rabbits. Twenty five domestic rabbits (males and females), aged 6-8 weeks and weighing 1500-2000g, had a negative fecal bacteriological culture of E.coli O157:H7 were used. The rabbits were randomly divided into two groups: infected group (15 rabbits), each animal was drenched orally with 1ml of Phosphate buffer saline containing (2×109CFU) of E.coli O157:H7, while the control group (10 rabbits) were drenched orally (1ml) of Phosphate buffer saline, the clinical signs were daily observed for 30 days, recording of body weight and blood samples were collected at (0, 3, 15 and 30) days for serum to evaluate biochemical tests including Alanine transaminase, Aspartate aminotransaminase and alkaline phosphatase, creatinine, urea and total serum protein. The results showed different clinical signs after inoculation, including diarrhea, lethargy, weight loss, inability to eat or drink, urine was cloudy or milky, while control group remains in normal condition. The serum biochemical tests in infected group showed a significant increase of three enzymes at 15, and 30 days, the highest values of Alanine transaminase; Aspartate aminotransaminase and alkaline phosphatase showed at 30 days post infection as compared with the control group. Serum creatinine and urea recorded a significant increase (P< 0.05) at 30 day post infection as compared with control group. However, total protein revealed a significant decrease in the infected group, and a significant decrease was noticed at 15 day post infection, while the control group showed an increase in total protein co-ordinated with increase of body weight and progressing age. This study concluded that the infection with E. coli O157:H7may cause changes in liver and kidney functions which were more sever at 15,30 days post infection. صممت هذه الدراسة لمعرفة تاثير الاصابة التجريبية للايشيريشيا القولونية O157:H7 على وظيفة الكبد والكلى في الارانب. تم استخدام 25 ارنب (ذكور و اناث) تراوحت اعمارهم بين 6 و 8 اسابيع و باوزان (1500-2000) غم. قسمت الارانب عشوائيا الى مجموعتين:مجموعة الاصابة: وتضمنت 15 ارنب جرعت فمويا ب 1 مل من جرعة الاصابة المحضرة و المحسوبة الحاوية على (2 X 109 من جرثومة الايشيريشيا القولونيةO157:H7 و مجموعة السيطرة:فقد تضمنت 10 ارانب جرعت فمويا ب 1 مل من محلول الملحي الفسيولوجي. ثم لوحظت العلامات السريرية يوميا لمدة 30 يوما بتسجيل وزن الجسم و جمع عينات الدم باوقات مختلفة (0 و 3 و 15 و 30 ) يوم بعد بدء التجربة واستخدم المصل لتقييم الاختبارات الكيميوحيوية وشملت ALT و AST و ALPوالكرياتنين والبروتين الكلي و اليوريا. اظهرت النتائج علامات سريرية مختلفة بعد التجريع, حيث ظهرت علامات الاسهال وارتفاع الحرارة و فقدان الوزن و عدم القدرة على الاكل و الشرب. تغير لون البول الى اللون الحليبي. بينما لم تظهر مجموعة السيطرة اي تغير. اظهرت نتائج التحليل الكيموحيوي لامصال مجموعة الاصابة بالجرعة الخمجية للأيشيريشيا القولونية زيادة معنوية للانزيمات ALT; ASTو ALP في الايام (15 و 30) و اعلى قيمة زيادة كانت في يوم 30 مقارنة بمجموعة السيطرة التي بقيت بالمستوى الطبيعي طوال فترة التجربة. سجل الكرياتنين واليوريا في مجموعة الاصابة زيادة ملحوظة معنويا (P< 0.05) في يوم 30 بعد الاصابة مقارنة بمجموعة السيطرة على التوالي .بينما اظهرت نتائج البروتين الكلي نقص معنوي في مجموعة المصابة, بينما لوحظ زيادة في مستوى البروتين الكلي في مجموعة السيطرة مقارنه بزيادة الوزن وتقدم العمر . نستنتج من هذه الدراسة ان الاصابة بجراثيم الايشيريشيا القولونيةO157:H7 تسببت بتغيير في وظائف الكبد والكلى والتي ظهرت شدتها في مختلف ايام الاصابة.


Article
First Report of Three kinds of Mycotoxins Dioxynivalenol, Nivalenol and Fumonisin B2 in Seeds of Seven Wheat Cultivars in Iraq.
التقرير الاول للكشف عن ثلاثة انواع من السموم الفطرية Dioxynivalenol وNivalenol و Fumonisin B2 في سبعة اصناف من بذور الحنطة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to detect and quantify three mycotoxins Dioxynivalenol, Nivalenol and Fumonisin B2 in seeds of seven wheat cultivars planted in 17 wheat fields in Basra province, Iraq. This was done by using High Performance Liquid chromatographs analysis. The results revealed that Fumonisin B2 was the predominant mycotoxin, which present in 10 fields. The lowest concentration rate of this mycotoxin was 110 µg/Kg and the maximum was 11,228 µg/Kg. Dioxynivalenol as a trichothecene was in the second level detected in 6 fields with a minimum concentration of 8 µg/Kg and a maximum of 1,060 µg/Kg. Nivalenol was found only in 4 fields ranging from 272-1900 µg/Kg. Fumonisin B2 Only three fields showed co-occurrence of two mycotoxins (Fumonisin B2 and Nivalenol) in each, but with various concentration rates. The seven cultivars tested in this study were varied in their reactions to subjected mycotoxins. Adana 99 (A. 99) cultivar showed the highest concentration rate of both Fumonisin B2 and Nivalenol, which present with average percentage of 64% and 58% respectively. While, for Dioxynivalenol, Ebaa 99 (E.99) was on the top, it occurred in 6 fields ranging from 8-1060 µg/Kg with an average percentage of 43%. اجريت هذه الدراسة للكشف عن والتقدير الكمي لثلاثة انواع من السموم الفطرية Deoxynivalenol وNivalenol Fumonisisn B2 في سبعة اصناف من بذور الحنطة المزروعة في 17 حقل في محافظة البصرة بأستخدام تقنية الاستشراب او فصل السوائل عالية الدقة (HPLC). أظهرت النتائج ان Fumonisisn B2 هو اكثر السموم الفطرية السائدة, حيث تم تسجيله في 10 حقول حنطة بأقل معدل تركيز 110 ميكروغرام / كغم واعلى معدل تركيز 11,228 ميكروغرام / كغم. أما (Deoxynivalenol) كسم فطري ثلاثي الحلقات فظهربالمستوى الثاني حيث تم اكتشافه في ستة حقول بأدنى تركيز بلغ 8 ميكروغرام / كغم وأعلى تركيز 1,060 ميكروغرام / كغم. اما فيما يخص السم الفطري الاخير (Nivalenol) فقد ظهر في أربعة حقول فقط وبتراكيز سمية تراوحت ما بين 272-1,900 ميكروغرام / كغم. حيث تبين بأن معدل الاصابة الاجمالي في الحقول ال 17 بهذه السموم الفطرية هو 50% Fumonisisn B2 و 30% Dioxynivalenol و20% Nivalenol. سجلت ثلاثة حقول ظهور مشترك لاثنين من السموم الفطرية (Fumonisisn B2و Nivalenol) ولكن بمعدلات تراكيز مختلفة. اختلفت الأصناف السبعة التي تم اختيارها في هذه الدراسة في تفاعلاتها مع السموم الفطرية حيث أظهر الصنف أدنا 99 أعلى معدل تركيز لكل من (Fumonisisn B2 و Nivalenol ) بمتوسط 64% و 58% على التوالي. بينما بالنسبة الى Deoxynivalenol فكان الصنف اباء 99 هو الاكثر تحسسا وتأثرا بهذا السم الفطري الذي تم تسجيله في 6 حقول وبنسب تراكيز تراوحت بين 8 – 1,060 مايكروغرام /كغم وبمعدل متوسط قدره 43%.


Article
Estimation of Aflatoxin M1 Levels in Some Dairy Products Manufactured from Raw Milk Experimentally Inoculated with Toxin
تقدير مستويات سم الافلا M1 في بعض منتجات الالبان المصنعة من حليب خام مطعم تجريبيا بالسم

Loading...
Loading...
Abstract

Fate of AflatoxinM1 in soft white cheese and its by-product (whey) and in yogurt locally made from raw sheep's and goat's milk experimentally inoculated with 0.05 and 0.5 µg/l AflatoxinM1 were investigated using ELISA technique. Results reported that AflatoxinM1 was concentrated in cheese at levels significantly higher than that recorded in the raw milk that used for its processing, with a significant decrease in AflatoxinM1 levels in its by-product (whey) comparable to the raw milk used in manufacturing at both inoculated levels. Yogurt produced from raw sheep's milk at second inoculated level exerted AflatoxinM1concentration significantly lower than that present in the milk. Significant differences in AflatoxinM1distribution in cheese and whey produced from sheep's milk comparable to their counterparts produced from goat's milk were recorded. Finally, results revealed the efficacious role of the various dairy manufacturing processes in AflatoxinM1 distribution and the necessity to issue of local legislations concerning the maximum permissible limits for AflatoxinM1 in milk in order to stay within the universal permissible levels for AflatoxinM1 in dairy products to provide greater protection for consumer health. تناولت الدراسة التحري عن مصير سم الافلا M1 في كل من الجبن الأبيض الطري وناتجه العرضي (الشرش) وفي الزبادي المصنعين محليا من الحليب الخام للأغنام والماعز المطعم تجريبيا بسم الافلا M1 بتركيز 0.05 و 0.5 مايكروغرام /لتر باستخدام تقنية الأليزا. سجلت النتائج ارتفاعا معنويا في معدل تركيز سم الأفلا M1 في الجبن مقارنة بالحليب الخام الذي صنع منه, والذي أدى بدوره الى حصول انخفاض معنوي في معدل تركيز السم في ناتجه العرضي (الشرش) مقارنة بالحليب الخام عند كلا مستويي الحقن. أظهر الزبادي المصنع من حليب الأغنام الخام عند المستوى الثاني للحقن انخفاضا معنويا في معدل تركيز السم مقارنة بالحليب الخام. سجلت النتائج وجود فروقات معنوية في توزيع سم الأفلا M1 في الجبن وناتجه العرضي (الشرش) المصنعين من حليب الأغنام الخام بالمقارنة مع مثيلاتها المصنعة من حليب الماعز الخام. وقد خرجت النتائج بأهمية الدور الذي تلعبه العمليات التصنيعية المختلفة للألبان في توزيع سم الأفلا M1, وبضرورة اصدار التشريعات المحلية المتعلقة بالحدود العليا المسموح بها لسم الأفلا M1 في الحليب من أجل عدم تجاوز المستويات العالمية المسموح بها للسم في منتجات الألبان من أجل توفير حماية أكبر لصحة المستهلك.


Article
Histomorphological and Histochemical Study of Adrenal Gland in Adult Male of Guinea Pigs (Cavia porcellus)
دراسة شكلية-نسجيه و كيمياء-نسجيه للغدة الكظرية في ذكور خنازير غينيا البالغة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried on twenty adult males of Guinea pigs to evaluate the histomorphological and histochemical features of adrenal gland. Morphologically, Guinea pigs had a couple adrenal glands brown in color were located craniomedially attached to each cranial pole of kidney, the right adrenal gland had pyramidal shape, while the left had elongated shape. The statistical results showed that there is significant difference between the right and left adrenal gland in the weight, length, thickness, width and volume. The histological and histochemical results showed that adrenal gland was composed of cortex and medulla. The cortex was consisted of three zones. The zona glomerulosa was consisted of columnar or cuboidal cells arranged in groups as glomeruli, the zona fasciculata and reticularis were composed mainly of polygonal cells arranged in regular and irregular cords.The medulla region was composed of ovoid group of cells (chromaffine cells) that arranged in irregular cords separated by blood sinusoid and surrounded by central vein, contained two types of cells, the first cell was columnar in shape and brownish in color representing the epinephrine secreting cell, the second cell was polygonal in shape and light brownish in color with spherical nucleus representing the Norepinephrine secreting cell when fixed in chromate salts. All parts of adrenal gland exhibited strong to moderate reaction for Periodic Acid Schiff stain. The statistical results showed that there is significant difference between the right and left adrenal gland in the thickness of capsule, zona glomerulusa, zona fasciculata, zona reticularis and medulla region.أجريت الدراسة الحالية علي عشرين ذكرا بالغ من خنازير غينيا في قسم التشريح والأنسجة كلية الطب البيطري جامعة بغداد, لغرض تثمين الصفات الشكلية- نسجيه والكيمياء- نسجيه للغدة الكظرية. شكليا, خنازير غينيا تمتلك زوج من الغدد الكظرية بنية اللون تقع انسيا اماميا متصلة الي كل قطب امامي للكلية, الغدة الكظرية اليمنى تمتلك شكلا كمثري بينما اليسرى تمتلك شكلا طوليا. اظهرت الدراسة الاحصائية وجود فرق معنوي بين الغدة الكظرية اليمنى واليسرى في الوزن, الطول, السمك, العرض و الحجم. اظهرت الدراسة النسجية والكيمياء نسجيه بان الغدة الكظرية تتكون من القشرة واللب. القشرة تتكون من ثلاث مناطق, المنطقة الحبيبية تتكون من خلايا عمودية او مكعبة مرتبة في مجاميع مثل الكبيبة, المنطقة الحزمية والشبكية تتكون من خلايا مضلعة تترتب في حبال منتظمة وغير منتظمة. منطقة اللب تتكون من مجاميع بيضوية من الخلايا (خلايا كرمافين) التي تترتب في حبال غير منتظمة مفصولة بواسطة جيبانيات دموية ومحاطة بواسطة وريد مركزي, تحتوي نوعين من الخلايا, الخلية الاولي عمودية الشكل بنية اللون تمثل الخلية الفارزة للابنفرين, الخلية الثانية مضلعة الشكل ذات لون بني فاتح و نواة كروية تمثل الخلية الفارزة للنورابينفرين عند تثبيتها في املاح الكرومات. اظهرت جميع اجزاء الغدة الكظرية تفاعل قوي الي معتدل للصبغة حامض شف . اظهرت النتائج الاحصائية وجود فرق معنوي بين الغدة الكظرية اليمنى واليسرى في سمك المحفظة, المنطقة الحبيبية, المنطقة الحزمية, المنطقة الشبكية ومنطقة اللب


Article
Effect of Acellular Bovine Pericardium and Urinary Bladder Submucosa Matrixes in Reconstruction of Ventro-Lateral Hernias in Bucks; Molecular Evaluation
تأثير مصفوفتي التامور وتحت مخاطية المثانة البولية البقرية اللاخلوية في إعادة بناء فتوق جدار البطن في المعز: تقييم جزيئي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to estimate the efficiency of both a cellular bovine pericardium and bovine urinary bladder matrix sheets in the reconstruction of large ventro-lateral hernias in Iraqi bucks by using of molecular evaluation depending on real time-polymerase chain reaction technique to investigate the level of basic-fibroblast growth factor and vascular endothelial growth factor genes during the healing process and reconstruction of the abdominal defects. Under sedation and local anesthesia, (6cm X 8cm size) of ventro-lateral hernias were induced in 24 of Iraqi bucks. The animals were divided randomly into two main equal groups. In bovine pericardium-treatment group, the hernias were treated with onlay implantation of bovine pericardium. While, the hernias in UBM-treatment group were treated with onlay implantation of urinary bladder matrix, 30 days post-inducing of hernias. The molecular evaluation along the period of following-up recorded a significant up-regulation of the level of basic-fibroblast growth factor gene specific for presence of fibroblasts, myofibroblasts and collagen deposition in urinary bladder matrix -treatment group in comparison to bovine pericardium -treatment group with significant difference even at the end of the study. While, a significant up regulation of the levels of angiogenesis classic gene vascular endothelial growth factor were recorded in the bucks of bovine pericardium -treatment group compared to urinary bladder matrix -treatment group. In conclusion; molecular detection of the level of growth factors in target tissue can be used as an important criterion.هدفت هذه الدراسة لتقييم تأثير غشائي التامور والمثانة البولية اللاخلوية البقرية على شفاء فتوق جدار البطن الكبيرة في الماعز العراقية تحت تأثير التسكين والتخدير الموضوعي. تم استحداث فتوق جدار البطن الوحشية (قياس10 سم × 8 سم) في 24 من ذكور الماعز العراقية. استنادا إلى طريقة علاج هذه الفتوق, قسمت حيوانات التجربة عشوائيا إلى مجموعتين رئيسيتين متساويتين (12حيوان/مجموعة). في مجموعة غشاء التامور البقري المنزوع الخلايا تم علاج الفتوق بطريقة ال (Onlay implantation) لغشاء التامور البقري منزوع الخلايا بعد مرور أربعة أسابيع على استحداث الفتوق البطنية, في حين تم في المجموعة غشاء المثانة البولية البقري المنزوعة الخلايا علاج الفتوق بنفس طريقة العلاج في المجموعة غشاء التامور البقري المنزوع الخلايا ولكن باستخدام غشاء المثانة البولية البقري منزوع الخلايا. تمت متابعة التغييرات جزيئيا طول مدة 16 أسبوع والتي سجلت ارتفاعا ملموسا في مستوى الجين الخاص بتواجد الخلايا الليفية والليفية العضلية وترسب الكولاجين (b-FGF) في مجموعة الفتوق المعالجة بغشاء المثانة البولية البقري مقارنة بمجموعة غشاء التامور البقري. بينما سجلت النتائج نفسها فيما يتعلق بمستوى الجين التقليدي المولد للأوعية الدموية (VEGF) في المجموعة المعالجة بغشاء التامور البقري وبفروقات مهمة إحصائيا مقارنة بالمجموعة المعالجة بغشاء المثانة البولية البقري.


Article
Anatomical and histological study of kidney, ureter and urinary bladder in male guinea pig (Cavia porcellus)
دراسة تشريحية ونسجية للكلية والحالب والمثانة في ذكور خنازير غينيا (Cavia porcellus)

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 20 healthy adult male guinea pigs were used in this study to investigate the anatomical, histological and morphometrical characteristics of the kidneys, ureter and urinary bladder. The gross anatomical study showed that the right kidney had a bean shape with reddish pink color whereas the left kidney had a heart shape. The renal cortex appeared darker than medulla with reddish brown color, while the medulla was pale in color. The mean thickness of cortex was more than that of medulla in both left and right kidneys and the ratio of cortex to medulla was 1.06: 1 in both kidneys. The mean length of right ureter was 10.3±0.62 cm while the mean length of left ureter was shorter. The filled urinary bladder appeared as a pear-shaped hollow sac situated in the pelvic cavity and only the rounded cranial part of bladder was expanded. Four histological regions of renal tubules were found in kidney. The Proximal convolutes tubule is first longest and coiled segment of renal tubules which originate from urinary pole of renal corpuscles and measured about 25.421±0.3µm in diameter and lined with simple cuboidal epithelial cells. The Nephron loop (Loop of Henle) was consisted of the descending and ascending thin limbs, the descending thin limb was measured 13.591±0.1µm diameter, whereas the thick ascending limb was measured (19.987±0.5µm) in diameter. Distal convolutes tubule was shorter than the proximal tubule and measured about 21.139±0.5µm diameter. The collecting duct was measured about (31.759±0.2µm) diameter. It was lined with simple cuboidal or columnar epithelium. The cross section of Ureter was possessed a star shape lumen and its wall consist from four tunics (mucosa, lamina propria submucosa, muscularis and serosa). It was lined by transitional epithelium. The histological structure of Urinary Bladder was resembles the ureter, the lamina propria contain few mucous glands.استخدمت في هذه الدراسة عشرون من ذكور خنازير غينيا البالغين وذلك لمعرفة الخصائص التشريحية والنسجية والقياسات الشكليائية للكلية والحالب والمثانة البولية في ذكور خنازير غينيا. اظهرت الدراسة التشريحية أن الكلية اليمنى لديها شكل حبة الفاصولياء ذات لون احمر فاتح في حين أن الكلية اليسرى لديها شكل القلب و تقع الكلية اليمنى اماميا للكلية اليسرى . ظهر اختلاف في القياسات بين الكليتين اليمنى واليسرى، وسجلت الكلية اليمنى قياسات أعلى من قياسات الكلية اليسرى ، لكن لم يكن هناك فرق معنوي إحصائيا في معظم القياسات بين الكليتين اليمنى واليسرى. ظهرت القشرة الكلوية أكثر قتامة من النخاع مع اللون البني المحمر في حين أن النخاع كان لونه بني فاتح. كان متوسط سمك القشرة أعلى من النخاع في الكليتين اليمنى واليسرى وكانت نسبة القشرة إلى النخاع 1.06: 1 في كلتا الكليتين. كان متوسط طول الحالب الأيمن 10.3 ± 0.62 سم بينما كان متوسط طول الحالب الايسر أقصر. ظهر الحالب بشكل انبوب ابيض اللون يمتد من سرة الكلية ويخترق المثانة البولية من جانبها الامامي الظهري. ظهرت المثانة البولية الممتلئة على شكل كيس مجوف على شكل كمثرى يقع في تجويف الحوض. تم تمييز أربعة مناطق من النبيبات الكلوية. ظهر النبيب الكلوي كجزء ملفوف من النبيبات الكلوية التي تنشأ من القطب البولي للجسيمات الكلوية وهو ذو قطر (25.421 ± 0.3µm) ويبطن بخلايا مكعبة بسيطة تمتلك حافة الفرشاة وان تجويف النبيبات الدانية كان ضيقا. تألفت عروة هينلي من النبيبات الرقيقة النازلة والصاعدة. اظهرت النتائج ان النبيب الرقيق النازل ذو قطر (13.591 ± 0.1µm) في حين أن النبيب السميك الصاعد ذو قطر (19.987 ± 0.5µm). كانت النبيبات القاصية الكلوية بمعدل قطر ((21.139 ± 0.5µm). ظهرت النبيبات الكلوية القاصية في كل من القشرة والنخاع وكانت مبطنة بظهارة مكعبة بسيطة ذات تجويف واسع وتفتقر إلى حافة الفرشاة. كانت النبيبات الجامعة أطول من الأنابيب الكلوية ويبلغ قطرها حوالي (31.759 ± 0.2µm) ، وكانت مبطنة بظهارة بسيطة مكعبة الشكل أو عمودية. اظهرت المقاطع العرضية للحالب انه ذو شكل نجمي ومبطن بالظهارة الانتقالية وتالف جداره من الغلالات الاربعة الرئيسية لأي عضو انبوبي كما ظهرت المثانة بتركيب نسيجي مشابه للحالب الا انها لا تمتلك الشكل النجمي وتحتوي على غدد مخاطية في المنطقة اللبادية من الغلالة المخاطية.


Article
Immunehistochemical and Histomorphological Study of Postnatal Development of the cecal tonsils in Turkey (Meleagris Gallopavo )
دراسة كيمياء مناعية نسجية وشكلائية نسجية تطورية لللوز الاعورية في الديك الرومي بعد الفقس

Loading...
Loading...
Abstract

Forty normal turkeys divided into four age groups:1 week, 1 month, 2 months and 7 months. The cecal tonsils were separated and prepared for histological and Immunohistochemical studies. At 1 week old the tonsil appear as lymphoid aggregation of the lamina propria submucosa around central fossula. No septae among follicles, no germinal centers observed. At 1 month old the cecal portion which included the tonsil easily separated from other parts due to an increase cecal wall diameter was increased. The tonsil composed of a lot of tonsil crypts. The tissue septae among the crypts observed. At 2 and 7 months old the tonsils bulging from the internal surface of cecum toward the lumen as a rough large mass white to pink in color, germinal centers were present in the lymphoid follicles, the cecal tonsil diameter is increase with ages. The lymphocytes diameter is increasing with age also the internal surface of tonsil was lined with simple columnar epithelium (intestinal mucosa). The dimensions of cecal tonsils and lymphocytes measurements and tonsil mucosa are significantly increase with age. (CD268) antibody revealed presence of mature B lymphocytes within the parenchyma of bursa at two and seven month’s old turkey. CD8 no expressed at the first month age while different degrees of expression appeared at the other ages.أدرج أربعون ديك رومي طبيعي مقسمة إلى أربع فئات عمرية (1 أسبوع ، 1 شهر ، شهرين و 7 أشهر). تم جمع اللوز الاعورية وأعداد للدراسات النسيجية والمناعية. في الاسبوع الاول من العمر تظهر اللوز الاعورية على شكل تجمعات ليمفاوية من الصفيحة الحقيقية تحت المخاطية حول الحفرة المركزية. لا توجد حويجزات بين الجريبات ، لا توجد مراكز إنتاشيه . لوحظ. في عمر شهر واحد ان جزء الأعور الذي يشمل اللوز يمكن تمييزه بسهولة من الاجزاء الأخرى بسبب ازدياد قطر جدار الأعور . اللوز الاعورية تتكون من الكثير من الخبايا اللوزية. لوحظت الحويجزات النسيجية بين الخبايا. في الشهرين الثاني والسابع من العمر تبرز اللوزتين من السطح الداخلي للأعور نحو التجويف ككتلة كبيرة خشنة من اللون الأبيض إلى الوردي ، المراكز الانتاشية موجودة في الجريبات اللمفاوية. قطر اللوز الاعورية يزداد مع زيادة العمر. يزيد قطر اللمفاويات مع التقدم في العمر. السطح الداخلي لللوز الاعورية يبطن بظهارة عمودية بسيطة (الغشاء المخاطي المعوي). أبعاد اللوزتين وقياسات الخلايا اللمفاوية وسماكة الأغشية المخاطية اللوزية تزيد بشكل معنوي مع التقدم في العمر. كشف الجسم المضاد (CD268) وجود الخلايا الليمفاوية البائية الناضجة داخل متن الجراب عند عمر شهرين وسبعة أشهر في الديك لرومي. اما الجسم المضاد CD8 لم يعبر عنه في عمر الشهر الأول بينما ظهرت درجات مختلفة من التعبير في الاعمار الأخرى..


Article
Molecular surveillance and phylogenetic analysis of Theileria annulata in bovine at Baghdad city/ Iraq
التوصيف الجيني وتحليل الشجرة الوراثية لطفيلي Theileria annulata في الابقار في مناطق مختلفة من مدينة بغداد / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study is conducted to investigate Theileria spp. by traditional and molecular methods. A total of 150 blood and 50 lymph samples were collected from local breed symptomatically and asymptomatically cattle of both sexes with age ranging from less than 6 months to more than 1 year during the four seasons of 2018, in different parts at Baghdad city / Iraq. Microscopic examination of Giemsa stained blood smears revealed 39.33 %( 59/150) rate of infection with bovine theileriosis and 34 %( 17/50) positive lymph smears. Statistically no significant difference recorded between female and male: 42.04 % (37/88) and 35.48 % (22/62) respectively. Higher rate of infection 57.97 % (40/69) were recorded in more than 1 year age and 0 % in less than 6 months. 48.93 % (23/47) rate of bovine theileriosis was recorded during summer and 39.53 % (17/43) ; 37.5 % (15/40) rates were recorded during spring and autumn respectively, while the lower rate recorded in winter 20 % (4/20). DNA extraction and polymerase chain reaction (conventional PCR) were done on all cattle blood samples the result recorded that 22 out of 25 samples were positive for Theileria spp and Theileria annulata with percentage of 88 %. Also DNA sequencing analysis and genetic relationship were conducted by phylogenetic analysis.اجريت الدراسة للتحري عن طفيلي Theileria spp. باستخدام الطرق التقليدية والجينية. جمعت 150 عينة دم و 50 عينة لمف من ابقار لعروق محلية ومن كلا الجنسين وذات فئات عمرية تراوحت اقل من 6 اشهر الى اكثر من سنة خلال الفصول الاربعة للعام 2018 ومن مناطق مختلفة في العراق. اظهر الفحص المجهري للمسحات الدموية المصبوغة بالكمزا نسبة اصابة كلية بثايليريا الابقار (59/150) 39.33%، وسجلت المسحات اللمفية الموجبة نسبة (17/50) 34%. احصائياً لم تسجل فروق معنوية بين الاناث (36/88) 40.90% والذكور (22/62) 35.48% . اعلى نسبة اصابة (40.69) 57.97% . سجلت في اعماراكثر من سنة و نسبة %0 كانت في اقل من 6 اشهر. وكانت نسبة الاصابة بثايليريا الابقار اعلى في فصل الصيف (23/47) 48.93% وكانت النسبة (17/43) 39.53 في الربيع و (15/40) 37.5% في الخريف و اقل نسبة كانت في فصل الشتاء (4/20) 20% . اظهرت نتائج استخلاص الحمض النووي DNA وفحص تفاعل سلسلة البلمرة ان هناك 22 عينة من اصل 25عينة موجبة لكل من جنس طفيلي Theileria ونوع Theileria annulata وبنسبة 88%. كما اجري التسلسل والعلاقة الجينية للعينات عن طريق تحليل الشجرة الوراثية.


Article
Effect of Pomegranate Seed Oil against Hepatotoxicity- Induced by Sodium Fluoride in Adult Female Rats (Part II).
تأثير زيت بذور الرمان (PSO) ضد السمية الكبدية - الناجم عن فلوريد الصوديوم في الجرذان البالغة من الإناث (الجزء الثاني)

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was designed to evaluate the hepatoprotective effects of pomegranate seed oil against toxicity- induced by sodium fluoride and in normal rats. Twenty adult female Wistar rats were divided into four equal group and treated daily for 40 days as follows: Group C administered tap water and served as control , group T1 : received sodium fluoride 120ppm in drinking tap water, group T2: received both sodium fluoride 120ppm in drinking water and administered orally pometone (pomegranate seed oil) 30mg/kg B.W. and group T3 : administered pomegranate seed oil as in group T2 orally. Fasting blood samples were collected at 0, 20 and 40 days to estimation of some biochemical parameters and oxidative stress biomarkers . In addition, sections from liver were taken at the end of the experiment for histopathological study. The results revealed that SF (group T1) caused a significant increase in serum aminotransferases (serum alanine aminotransferase and aspartate aminotransferase) activities, total cholesterol ,total bilirubin and peroxynitrite radical concentrations, while GSH concentration was a significantly decrease. PSO caused an alleviation to the hepatic dysfunction induced by sodium fluoride (group T2) manifested through significant elevation of GSH concentration, in addition, a significant reduction in serum transaminases activity, total cholesterol, peroxynitrite radical and total bilirubin concentrations. In contrast, administration of pomegranate seed oil (group T3) showed no alterations in most of these parameters. Furthermore histopathological examination of liver tissues of group T1 manifested aggregation of mononucleated cells, proliferation of hepatocyte, cytoplasmic fat droplet and granulomatous lesion consists of aggregation of macrophage and lymphocyte. All these alteration in liver histology were modified by treatment of rats with pomegranate seed oil (group T2) and no pathological lesion was reported in group T3. On conclusion, this study documented the beneficial effect of pomegranate seed oil against the deleterious effects of SF on liver functions of adult female ratsتم تصميم هذه التجربه لتقييم الدور الوقائي لزيت بذور الرمان (PSO) في حماية الكبد ضد السمية الناجمة عن فلوريد الصوديوم (SF) في الجرذان. قسمت عشرون من اناث الجرذان البالغات إلى أربع مجموعات متساوية وعوملت يوميا لمدة 40 يوما على النحو التالي: مجموعه السيطرة C اعطيت ماء الحنفيه ، المجموعه الثانيه T1 تلقت فلوريد الصوديوم 120 جزء في المليون في مياه الشرب ، المجموعة الثالثه T2 اعطيت كلا من فلوريد الصوديوم 120 جزء في المليون في ماء الشرب وزيت بذور الرمان عن طريق الفم 30 ملغم / كغم من وزن الجسم في حين جرعت المجموعة الرابعه T3 زيت بذور الرمان شفويا بنفس الجرعه كما في T2 . بعد تصويم الحيوانات ، جمعت عينات الدم للايام 0 و 20 و 40 يوما لتقدير بعض المعايير الكيموحيويه وبعض المؤشرات الحيوية للاجهاد التأكسدي. بالإضافة إلى ذلك ، أخذت أجزاء من الكبد في نهاية التجربة للدراسة النسيجية. أوضحت النتائج أن SF (المجموعة (T1 تسبب في زيادة معنوية في نشاط ALT ، AST ،الكولسترول الكلي ،البيليروبين الكلي وتركيز جذر البيروكسي نايتريت ، في حين كان هناك انخفاض ملحوظ في تركيز GSH. تسبب PSO في التخفيف من الخلل الكبدي الناجم عن فلوريد الصوديوم في المجموعة T2 حيث تجلى ذلك من خلال الارتفاع المعنوي في تركيز GSH ، بالإضافة إلى ذلك ،لوحظ انخفاض معنوي في نشاط انزيمات الترانساميناسات في المصل ، الكوليسترول الكلي ، تركيزات البيليروبين الراديكالية والبيليروبين الكلي. في المقابل ، أدى تناول زيت بذور الرمان لوحده في المجموعة الرابعه الى عدم حدوث تغييرات في مستوى المعايير المدروسه وكانت قريبه إلى مستويات السيطرة أو أدنى. علاوة على ذلك ، فإن فحص الأنسجة الكبدية للمجموعة T1 أظهرت وجود الخلايا أحادية النواة (MNCs) ، تكاثر الخلايا الكبدية ، قطيرات الدهون السيتوبلازمية ، والآفات الحبيبية المتكونه من تكتل البلعم والخلايا اللمفاوية. تم تعديل كل هذه التغييرات النسيجيه في الكبد عن طريق معاملة الفئران بزيت بذور الرمان ) مجموعة( T2 وتم الإبلاغ عن أي آفة الباثولوجية واضحة في المجموعة T3 تلقى PSO. في الختام ، وثقت هذه الدراسة تأثير مفيد PSO ضد الآثار الضارة لفلوريد الصوديوم على وظائف الكبد في اناث الجرذان


Article
Neurotoxic and Teratogenic Effects of Enrofloxacin Against Newly Hatched Chicks Subjected to Omphalitis.
تقييم التأثيرات السمية العصبية والماسخة للإنروفلوكساسين في افراخ الدجاج المعرضة لالتهاب السرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to investigate any possible neurotoxic signs and teratogenic anomalies that may result from pre incubation dipping of fertile eggs in Enrofloxacin concentrations as a preventive measurement against omphalitis. E. Coli sensitivity against Enrofloxacin was examined in a dose dependent manner by using 2, 4, 6, 8, and 10 µg/ml. Forty two non-infected newly hatched chicks at age of 5-7 days were divided into six groups of seven chicks each, subjected to behavioral tests namely; Open Field Test and Tonic Immobility Test. For Open Field Test results showed that the lowest latency period was recorded significantly in chicks whose eggs dipped in 10µg/ml of Enrofloxacin (6±0.78 sec.) in comparison to control group (32.43±1.52 sec.) while the highest latency period was recorded insignificantly in chicks whose eggs dipped in 2µg/ of Enrofloxacin (29±1.61 sec.). The highest number of lines crossed by both feet was recorded significantly in chicks whose eggs dipped in 10µg/ml of Enrofloxacin (31.43 ±2.7) in comparison to control group (12.43 ±1.02) while the lowest number of lines crossed by both feet was recorded insignificantly in chicks whose eggs dipped in 2µg/ml of Enrofloxacin (14 ±1.87). The highest number of jumps was recorded significantly in chicks whose eggs dipped in 10µg/ml of Enrofloxacin (8.85 ±0.3) in comparison to control group (1.14 ±1.0) while the lowest number of jumps was recorded insignificantly in chicks whose eggs dipped in 2µg/ml of Enrofloxacin (2 ±0.17). The highest number of defecation times was recorded significantly in chicks whose eggs dipped in 10µg/ml of Enrofloxacin (1.6 ±0.23) in comparison to control group (0.86 ±0.26) while the number of defecation times were insignificant in the rest of groups. Both of call and backing times in all groups were insignificant in comparing with control group. Results for Tonic Immobility Test showed that shortest time needed by the chick to upright itself and stand unaided was recorded significantly in chicks whose eggs dipped in 10µg/ml of Enrofloxacin (1 sec. ±0.1) in comparing with control group (2 sec. ±0.11) while the longest time needed by the chick to upright itself and stand unaided was recorded insignificantly in chicks whose eggs dipped in 2µg/ml of Enrofloxacin (1.8 sec. ±0.1). Pre-incubation dipping of fertile eggs in Enrofloxacin concentrations showed insignificant changes in body weight, body length, leg length, wing length and beaker length. We concluded that using low concentrations of of Enrofloxacin and Ciprofloxacin to dip eggs in has resulted in minimized neurotoxic and teratotgenic effects.هدفت هذة الدراسة الى التحري عن التأثيرات السمية العصبية و الماسخة و التي ممكن ان تنتج عن التغطيس المسبق للحضن لبيض الدجاج المخصب بتراكيز مختلفة من الانروفلوكساسين كأجراء وقائي ضد التهاب السرة.تم فحص حساسية جرثومة الاشريكيا القولونية ضد تراكيز الانروفلوكساسين المختلفة (2 و 4 و6 و 8 و 10) مايكروغرام/ بالملليتر. تم تقسيم اثنا واربعون فرخ حديث الفقس غير مصاب بالتهاب السرة و بعمر (5-7) ايام ست مجاميع وبواقع 7 افراخ لكل مجموعة لغرض اجراء اختباري الميدان المفتوح وتقييد الحركة. اظهرت نتائج اختبار الميدان المفتوح ادنى فترة كمون (الفترة التي يستغرقها الفرخ ليتحرك من وسط الميدان) في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 10مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين حيث بلغت (6± 0.78 ثانية) مقارنة مع مجموعة السيطرة (32.43 ± 1.52 ثانية) اما اعلى فترة كمون فقد سجلت في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 21مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين حيث بلغت (29 ± 1.61 ثانية). اعلى عدد خطوط تم اجتيازها من قبل الافراخ سجلت في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 10مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين حيث بلغت (31.43 2.7± ) مقارنة مع مجموعة السيطرة (12.43± 1.02) اما ادنى عدد خطوط تم اجتيازها من قبل الافراخ سجلت في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 12 مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين حيث بلغت (14.0 ± 1.87). اعلى عدد قفزات تم تسجيله في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 10مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين حيث بلغ(8.85 0.3±) مقارنة مع مجموعة السيطرة(1.14 ± 1.0) اما ادنى عدد قفزات تم تسجيله في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 12 مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين حيث بلغ (2 ± 0.17). اعلى عدد لمرات التغوط تم تسجيله في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 10مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين حيث سجل (1.6 ± 0.23) مقارنة مع مجموعة السيطرة (0.86 ± 0.26). كلا من معياريي الصوت والنقر لم يسجلا اهمية احصائية مقارنة مجاميع السيطرة. اظهرت نتائج اختبار تقييد الحركة ان اقصر وقت استغرقه الفرخ لتصحيح وضعية جسمه بدون مساعدة (1 ± 0.1 ثانية) في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 10مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين مقارنة بمجموعة السيطرة (0.11±2 ثانية) اما اطول وقت استغرقه الفرخ لتصحيح وضعية جسمه بدون مساعدة ( 1.8± 0.1 ثانية) في الافراخ التي تم تغطيس بيضها بتركيز 21مايكروغرام/مل من الانروفلوكساسين. لم يظهر التغطيس المسبق للحضن لبيض الدجاج المخصب بتراكيز مختلفة من الانروفلوكساسين اي تغيرات في وزن الجسم, طول الجسم, طول الساق, طول الجناح وطول المنقار


Article
Isolation and Identification of Escherichia coli and Salmonella typhimurium from Sheep in Baghdad city
عزل وتشخيص الاشريشيا القولونية و السالمونيلا تايفيموريم من الاغنام في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

One hundred fifty fecal samples of sheep were collected from September, 2017-March, 2018 in Baghdad city areas (Abu-Grab zone, Dora zone, Saydyia zone, Arab jbure zone, Al-Usfia zone, Al-Fudhalia zone and College Veterinary medicine –University of Baghdad). Samples were cultured on MacConkey and Eosine Methylene Blue agar for E.coli isolation, Xylose Lysine Deoxycholate and Salmonella –Shigella agar for S. typhimurium isolation. Results showed high percent (78.57%) of infection in female of E.coli than 68.42% in Salmonella typhimurium. E.coli was recovered with an infection rate 93.33% in Al-Fudhalia area, and S. typhimurium with an infection rate 12.66% in Arab Jbur. Also, the results showed an infection rate of E.coli 78.75% (110/140) and 21.43% (30/140), and S. typhimurium was recovered in 68.42% (13/19) and 31.58% (6/19) in females and males respectively جمعت مائة و خمسون عينة من براز الاغنام خلال المدة من بداية ايلول / 2017 الى نهاية اذار /2018 لمناطق مختلفة في مدينة بغداد (ابو غريب- الدورة ، السيدية ،عرب جبور، اليوسفية ، الفضيلية وحقل كلية الطب البيطري). وزرعت هذه النماذج على الاوساط الزرعية صبغة المثيل الزرقاء ، الماكونكي ، SS وX LD . واجريت الاختبارات المجهرية والكيماحيوية .فاظهرت النتائج وجود اصابه عاليه (78.57%) لجرثومة الاشريشيا القولونية و(68.42% للسالمونيلا تايفيموريم وان نسبه الاصابه %93.33 في منطقة الفضيلية و 19 عزلة ظهرت نتيجة ايجابية السالمونيلا تايفيموريم وبنسبة بلغت 12.66% في منطقة عرب جبور واظهرت النتائج ان نسبة الاصابة بجرثومة : الاشريشيا القولونية 78,75% و 21,43% وكانت نسبة الاصابة بجرثومة السالمونيلا تايفيموريم 68,42% و31.58% في الاناث والذكور على التوالي.


Article
Effect Scoring Method on Oocyte Maturation, Fertilization and Development Embryo Production from Local Buffalo Oocyte.
تأثير طريقة التشطيب على انضاج البيوض و اخصابها وتطورانتاج اجنة الجاموس العراقي المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to investigate the effect of harvesting methods (Scoring and Aspiration) on maturation oocytes, in vitro fertilization (IVF) and embryo development. This study was conducted at the laboratories of Theriogenology Department of Surgery and Obstetrics, College of Veterinary Medicine Basrah University, during the period extended from December 2018 to the end of March 2019. Samples from female and male reproductive system testis (50 Ovaries and 10 testes) were collected from (Al-Basrah abattoir house) after slaughter at fifteen minutes. All samples were transported in sterilize and clean boxes at (37ºC) within 1-2hrs to the center research unit. Oocytes were collected by Scoring and Aspiration methods. Only grad A and B quality oocytes were selected and incubated in an appropriate maturation medium (TCM-199) at 5% CO2, 38.5 °C and 95% humidity for 24-28 hrs. Spermatozoa were obtained by slicing of caudal epididymal of buffalo's bull. Sperms with matured oocytes were incubated in an appropriate maturation medium at 5% CO2, 38.5°C and 95% humidity from 16 -20 hrs. Fertilized ova was re-incubated in fresh media with changes 50% of media every day and examined every 24hrs for (3) days to follow embryonic development .The results showed: high significant (P<0.05) difference in the mean of collected oocytes in Scoring method than Aspiration method. There was high significant (P<0.05) difference in the percentage of grade A collection oocytes in aspiration method than scoring method. On the other hand the percentage of grade B and C oocytes in Scoring method was high significant (P<0.05) difference than Aspiration method. The percentages of Oocytes maturation in aspiration method was high significant (P<0.05) than scoring method, while the rate of oocyte fertilization was non- significant between two methods. Besides, the percentages of embryos development ( 2, 4 and 8) cells in aspiration method was significant than Scoring method.هدفت الدراسة تأثير طرق الجمع على نسبة انضاج واخصاب وانتاج اجنة الجاموس المحلي. أجريت الدراسه في مختبرات كليه الطب البيطري فرع الجراحه والتوليد جامعه البصرة للفتره من شهر كانون الثاني 2018 لنهاية شهر اذار 2019 جمعت نماذج الدراسه الاجهزه التناسليه الانثويه للجاموس وخصى ذكور الجاموس (عدد المبايض التي تم الحصول عليها 50 مبيض وعدد الخص 10خصيه ) بعد الذبح مباشرة بخمسة عشر دقيقة من مجزره البصره العصريه. , حيث نقلت نماذج الدراسه في حاويات خاصه نضيفه ومعقمه تحتوي على محلول فسلجي وبدرجه حرارة(37) درجه مئويه خلال مدة (1-2) ساعة الى وحدة الابحاث المركزيه . تم أستحصال البيوض من المبايض بطريقة التشطيب Scoringوطريقةالسحب Aspiration . أختيرت البيوض من صنف A,B فقط لغرض الأنضاج . حضنت البيوض المختارة في الوسط الزرعي TCM-199 في حاضنه ثنائي اوكسيد الكاربون بنسبه 5% والرطوبه النسبية 95% وبدرجة حراره .538 درجه مئويه لمدة 24-28 ساعة. اما بالنسبه للحصول على النطف عن طريق اسئصال ذيل البربخ للثيران. حضنت البيوض والنطف الناضجه في الوسط الزرعي في حاضنه ثنائي اوكسيد الكاربون بنسبه 5% والرطوبه النسبية 95% وبدرجة حراره .538 درجه مئويه لمدة 16-20 ساعة . تم عزل البيوض المخصبه واعادتها الى الوسط الزرعي , تم متابعه تطور الاجنه كل 24 ساعه مع تغير 50% من حجم الوسط الزرعي يوميا بوسط زرعي طازج ولغاية (3 ) أيام لغاية تطوير الاجنه , وقد اظهرت النتائج التاليه. وجود فرق معنوي في معدل عدد البيوض التي جمعت بطريقة التشطيب (P<0.05) مقارنتا بطريقة السحب, كذلك بينت الدراسة وجود فرق معنوي في نسبة عدد البيوض نوع A التي جمعت بطريقة السحب (P<0.05) مقارنتة بطريقة التشطيب من ناحيه اخرى بينت الدراسة وجود فرق معنوي في نسبة عدد البيوضB) C,) التي جمعت بطريقة التشطيب مقارنتة بطريقة السحب . كما لاحظ من نتائج الدراسة وجود فرق معنوي (P<0.05) في نسبة عدد البيوض الناضجه بطريقة السحب مقارنته مع طريقة التشطيب , كذلك وجد من خلال نتائج الدراسة لايوجد فرق معنوي (P>0.05) في نسبة عدد البيوض المخصبه في طريقة السحب مقارنه بطريقة التشطيب , كما تبين من الدراسه وجود فرق معنوي (P<0.05) في نسبة تطور الاجنه بطريقة السحب مقارنه بطريقة التشطيب.


Article
Effect of Betaine on Hepatic and Renal Functions in Acrylamide Treated Rats.
تأثير البيتين (betaine ) على وظائف الكبد والكلية في الجرذان المعاملة بالاكريلامايد (المبحث الثاني)

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate the ameliorative role of betaine on hepatic and renal dysfunction caused by acrylamide in female rats. Thirty two (32) adult female rats were randomly and equally divided into four groups (G1, G2, G3 and G4) and were treated for (65) days as following: Group G1 (Control group), G2: rats were intubated 250mg/kg B.W of betaine; animals in group G3 were intubated 1mg/kg B.W of acrylamide, in addition to acrylamide. 250mg/kg B.W of betaine were administered orally to rats in groups G4. Fasting (8-12 hrs.) blood samples were collected by cardio puncture technique at the end of the experiment, serum were collected for measuring the following parameters A: liver enzyme makers; serum activity of alanine aminotransferase (ALT), aspartate aminotransferase (AST) and alkaline phosphatase (ALP) B; renal function parameters including: serum creatinine, urea and uric acid concentration. The hepato and renal protective effect of betaine was clarified in groups (G2 and G4) manifested by significant decrease in serum, ALT, AST and ALP activity, as well as significant decrease in serum creatinine, urea and uric acid concentration comparing to acrylamide (G3) treated group. Such functional changes were accompanied with structural (histopathological) alteration in hepatic and renal tissue. In conclusion, the results of the current study documented the negative effect of acrylamide on liver and kidney function and documented hepatorenal protective effect of betaine.صممت هذه الدراسة لتقييم الدور الملطف للبيتين (betaine) على الخلل الوظيفي للكبد والكلية المستحدث بأستخدام الاكريلامايد (acrylamide) في أناث الجرذان. تم تقسيم (32) من أناث الجرذان البالغة عشوائيا" وبالتساوي الى أربع مجاميع ) G3, G2, G1و G4) وعوملت كالأتي لمدة (65) يوم: مجموعة السيطرة (G1)، مجموعة (G2) جرعت فمويا" البيتين 250 ملغم/كغم من وزن الجسم، في حين جرعت حيوانات المجموعة الثالثة (G3) الاكريلامايد فمويا" 1 ملغم/كغم من وزن الجسم، وجرعت حيوانات المجموعة الرابعة (G4) فمويا" البيتين والاكريلامايد بنفس الجرعة المذكوره اعلاه. تم جمع عينات الدم في نهاية التجربة بطريقة الوخز القلبي وتم جمع مصل الدم الأجراء الفحوصات الاتية : فعالية انزيمات الكبد متمثلة بانزيم الناقل للأنين ALT والناقل للأسبارتيت AST والفوسفاتيز القاعدية ALP بالأضافة الى قياس تركيز الكرياتنيين واليوريا وحامض البوليك في مصل الدم. اوضحت النتائج التأثير الوقائي للبيتين لوظيفتي الكبد والكلية في مجموعتين G2 و G4 تمثلت بحدوث إنخفاض معنوي في فعالية ALT و AST و ALP وانخفاض في تركيز الكرياتينين واليوريا وحامض البوليك مقارنة مع مجموعة الثالثة (G3) المعطاه الاكريلامايد وصاحب هذه التغيرات الوظيفية تغيرات نسيجية في الكبد والكلية. تؤكد التجربة التأثير السلبي للاكريلامايد على الكبد والكلية والتأثير الوقائي للبيتين.


Article
Light microscopic study on the absorptive cells and goblet cells in the intestine of adult common carp Cyprinus carpio
دراسة مجهريه على الخلايا الامتصاصية والخلايا الكاسية في أمعاء سمك الكارب البالغ (Cyprinus carpio )

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to describe of some histological structures and histochemical features of the absorptive cells and goblet cells in intestine of common carp. In this study, Fifteen adult male common carp were catching alive from the AL-Forat river, with age about (7 - 12) months and mean of their weight was (2100 ± 81 g) and mean standard length was (50.4 ± 3.1 cm), immediately after death.Incision was made through the midventral line of the fish just from cranial to the anus to expose the intestine, specimens of intestine were taken and washed with (0.9 %) normal saline solution. Ten samples were obtained from different regions of each portion of the intestine (anterior, middle and posterior), fixed by either 10% neutral buffered formalin or Bouin’s solution approximately 24 hours at room temperature and then treated by routine histological processing. The stains were used, Hematoxylin and Eosin, periodic acid Schiff, Alcian blue pH 2.5, and Combinated Alcian blue PH 2.5 plus periodic acid Schiff. The Mean number, height and width of mucosal folds were measured and counts of goblet cells in the mucosal folds of each portion of the intestine. The results showed that the intestinal epithelium is simple columnar, the enterocytes were tall columnar cells with brush border; goblet cells were ovoid, located between the enterocytes. The folds composed of the entire thickness of the mucosa, mean number, height and width of the mucosal folds were few in posterior portion of intestine compare with that in other portions. The anterior portion of the intestine has largest number of mucosal folds, while has less number of goblet cells compare to middle and posterior portions of the intestine. The epithelial cells stained red-purple by periodic acid Schiff stain with Alcian blue, the goblet cells were take positive reaction with periodic acid Schiff stain, and with Alcian blue plus periodic acid Schiff, while negative with only Alcian blue stain. Glycoprotein staining intensity varied from very weak to moderate, whereby the presence of neutral, acidic and sulphatedglycoconjugates. In conclusion, numbers of goblet cells were observed to be increased towards posterior portion of intestine required as lubricant for fecal expulsion, and reversed relation between number of the folds and goblet cells.تهدف الدراسة الحالية لوصف بعض التراكيب النسجية والخصائص الكيميائية النسجية للخلايا العمودية (الامتصاصيه) والخلايا الكاسية في أمعاء سمك الكارب . أجريت الدراسة على خمسة عشرعينة من سمك الكارب البالغ تم اصطيادها من نهر الفرات , معدل وزنها (2100 ± 81) غرام وطولها القياسي (50.4 ± 3.1) سم بعد القتل مباشرة . تم إجراء شق خلال الخط ألبطني الوسطي لكل سمكه تماما أماميا لفتحة المخرج لإخراج الأمعاء, أخرجت عينات الأمعاء وغسلت في المحلول الملحي الفسيولوجي الطبيعي (90. %), تم اخذ عشر عينات أخذت من مناطق مختلفة من كل جزء من الأمعاء ( الأمامي والوسطي والخلفي) وثبتت إما في محلول الفورمالين المعادل (10%) أومحلول بوين ولمدة 24 ساعة بدرجة حرارة الغرفة بعد ذلك مررت العينات بالتقنية النسجية الروتينية , وضعت الشرائح النسجية بملون الهيماتوكسيلين والايوسين وكاشف شف الدوري وملون الشيان الأزرق (اس هيدروجيني 2.5 ) واتحاد ملون الشيان الأزرق مع كاشف شف الدوري (اس هيدروجيني 2.5) تم قياس متوسط كل من عدد وارتفاع وعرض الطيات المخاطية وعدد الخلايا الكاسية في الطيات المخاطية لكل جزء من الأمعاء .أظهرت النتائج الحالية النسيج الظهاري للأمعاء عمودي بسيط والخلايا العمودية خلايا طويلة مع حافة الفرشاة, الخلايا الكاسية ظهرت بشكل بيضوي تقع بين الخلايا العمودية , هنالك طيات مستعرضه في كل سمك الطبقة المخاطية مع قلب الطبقة تحت المخاطية. متوسط عدد وارتفاع وعرض الطيات المخاطية في الجزء الخلفي للأمعاء اقل مما هو عليه في بقية الأجزاء, والجزء الأمامي للأمعاء يمتلك اكبر عدد من الطيات المخاطية لكن اقل عدد من الخلايا الكاسية مقارنة مع الجزء الوسطي والخلفي للأمعاء. الدراسة الحالية أظهرت ازدياد عدد الخلايا الكاسية باتجاه الجزء الخلفي للأمعاء للتزييت وطرح الفضلات ووجود علاقة عكسية بين عدد الطيات المخاطية والخلايا الكاسية.


Article
immunopathological study of the fungus cryptococcus neoformans in mice
دراسة مناعية مرضية لفطر المكورات الخبيئة في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to investigate the effect of cryptococcal sonicated antigen and chitosan on the infection with this fungus which isolated from human skin lesions. Isolate of Cryptococcus neoformans was used to prepare the sonicated antigen, also 60 white mice from both sexes, at average age 8-10 weeks were getted and divided randomly into 4 groups equally and treated as following: First group: fifteen mice were immunized with 0.5ml of whole sonicated Ags(Wsc Ag) (protein concentration14mg/ml) subcutaneous two doses, one week interval.Second group: fifteen mice were fed diet supplemented with chitosan 1g/kg diet for 6 weeks.Third group: Mice were immunized as 1st group and at the same time fed diet supplemented with chitosan as 2nd group. Fourth group: Mice, which seted as control positive group. At day 28-30 post-immunization, delayed hypersensitivity and indirect passive haemagglutination tests were done, then 1st, 2nd, 3rd and 4th groups were administrated intraperitoneally with 0.3 ml of fungal suspension containing 1X107 fungal cells, all animals were sacrificed at day 30 post-infection. The results showed that the immunized animals and fed diet containing chitosan had values of delayed hypersensitivity test(1.99±0.02 at 24hours and 2.11±0.03 at 48 hours)and value of antibodies(160±29.6) higher than that of immunized animals only(1.75±0.03 at 24 hours and 1.81±0.03 at 48 hours)and value of antibodies(136±28.2).The immunized animals with whole sonicated cryptococcal antigens (1st group) expressed high values of delayed type hypersensitivity and high levels of Abs titer, as well as the chitosan stimulate the immune system in the second group and the best results of immunization were getted in the third group while all animals of control positive(fourth group) were died at the first week post-infection. The current study showed that all the non-immunized and infected animals of the fourth group were died during the first 2 weeks post-infection with severe fungal cells isolated from internal organs and severe suppurative inflammatory reaction in the examined organs during early stage of infection with granulomatous lesions appear at day 14 post-infection while no mortality rate was seen in animal fed diet supplement with chitosan with or without immunization(2nd and 3rd groups) moderate fungal isolation and granulomatous lesions were recorded in the examined organs of animals sacrificed at day 30 post-infection while the immunized animals and fed diet containing chitosan showed that there is no fungal isolation and nor fungal cells in the histological sections with few histological degeneration and small granulomatous lesions and sometimes absence of them in the examined organs. It concluded that cryptococcal sonicated antigen and chitosan have important role in protective immunity against C.neoformans infection هدفت الدراسة الحالية الى التحري عن تأثير الأنتجين المكسر لفطر المكورات الخبيئة وتأثير مادة الكيتوسان على الأصابة بهذا الفطر في الفئران.لتحقيق هذا الهدف، تم استخدام عزلة فطر المكورات الخبيئة المعزولة من الأفات الجلدية في الأنسان لتحضير الأنتجين المكسر، وكذلك60 من الفئران البيض بمعدل عمر 8-10 اسابيع قسمت بصورة عشوائية الى اربعة مجاميع متساوية وتم معاملتها كالاتي: المجموعة الاولى لقحت ب 0.25 مل من الانتجين المكسر للفطر( 1×710) خلية فطرية،تحت الجلد وبجرعتين وبمعدل اسبوع بين الجرعتين. المجموعة الثانية تم تغذيتها على عليقة مجهزة بالكيتوسان بمعدل 1غم/كغم لمدة 6 اسابيع. المجموعة الثالثة لقحت مثل المجموعة الاولى وتم تغذيتها على عليقة مجهزة بالكيتوسان مثل المجموعة الثانية المجموعة الرابعة كانت مجموعة سيطرة موجبة. في يوم 28-30 بعد التمنيع اجري فحص سمك الجلد وفحص التلازن الدموي غير المباشر.بعد ذلك المجموعة الاولى،الثانية،الثالثة والمجموعة الرابعة تم حقنها داخل البريتون ب 0.3 مل من معلق فطري يحتوي 1×710خلايا فطرية. كل الحيوانات تم قتلها في يوم 30 من الاصابة بخميرة المكورات الخبيئة.بينت النتائج ان الحيوانات الممنعة والمتغذية على عليقة تحوي الكيتوسان اظهرت معدلات من فحص الحساسية المتاخر (1.99±0.02 عند 24 ساعة و 2.11±0.03 عند 48 ساعة)ومعدلات الاجسام المضادة(160±29.6) اعلى مما في الحيوانات الممنعة فقط(1.75±0.03 عند 24 ساعة و1.81±0.03 عند 48 ساعة)وبمعدل اجسام مضادة (136±28.2). وبينت الدراسة الحالية ان كل الحيوانات الغير ممنعة والتي تم اصابتها ماتت خلال الاسبوعين الاولى بعد الاصابة مع عزل فطري كثيف من الاعضاء الداخلية مع تفاعل التهابي قيحي شديد في الاعضاء المفحوصة خلال المرحلة المبكرة من الاصابة مع افات حبيبية ظهرت عند يوم 14 بعد الاصابة.بينما لا توجد هلاكات في الحيوانات المتغذية على عليقة تحوي الكيتوسان بدون او مع التمنيع مع عزل فطري متوسط وافات حبيبية سجلت في الاعضاء المفحوصة للحيوانات التي قتلت عند يوم 30 بعد الاصابة.كما اظهرت الحيوانات الممنعة بمستضد الفطر المكسر والمصابة عزل فطري خفيف من الاعضاء المفحوصة مع تنخر او غياب الخلايا الفطرية في المقاطع النسجية مع تحطم نسجي قليل جدا.بالاضافة الى افات حبيبية صغيرة في الاعضاء المفحوصة اما الحيوانات الممنعة بالانتجين المكسر والمتغذية على عليقة تحتوي على الكيتوسان فلا يوجد عزل فطري ولا خلايا فطرية في المقاطع النسجية مع درجة قليلة جدا من تحطم نسجي قليل جدا وافات حبيبية صغيرة واحيانا غيابها في الاعضاء المفحوصة .تم الاستنتاج ان الأنتجين المكسر لفطر المكورات الخبيئة وكذلك الكيتوسان لها دور مهم في المناعة الحامية ضد الاصابة بفطر المكورات الخبيئة


Article
Evaluation of Cross Protective Efficacy of Commercial Vaccines against Mannheimia haemolytica in Mice
تقييم كفاءة الحماية التصالبية للقاحات التجارية ضد جرثومة M.haemolytica في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

Mannheimia haemolytica together with Pasteurella multocida represents as a major bacterial causative agent of cattle, sheep and goats respiratory diseases and its one of the most important causes for economic losses to these animals .Commercially available vaccines were used to prevent infections caused by P. multocida and M. haemolytica. Thus, the aim of the present study was to evaluate the cross protection efficacy of two vaccines to protect mice against M.haemolytica, studying humeral immunity, using Enzyme-Linked Immunosorbent Assay. Forty five mice were divided into three equal groups, group one and two were inoculated subcutaneously 4μlJOVAPAST® and 1μl of Al-kindy vaccines respectively, while the third group was with 0.5 ml sub cutaneous PBS. LD50for M.haemolytica was estimated as 2× 106 cfu ml and challenge test was conducted by dropping 0.05 ml 2× 106 cfu ml intranasally after three weeks of immunization for the three groups. The results of Enzyme-Linked Immunosorbent Assay, showed significant increase of antibody titters at (P<0.01) in (group 1 and 2) after first and second weeks post immunization, in comparison with control group. Also, the re-isolation of M.haemolytica from lungs tissue of all groups after challenged were positive with significant difference between control and immunized group, control group was 4× 108 cfu ∕ml which was higher than immunized group one and group two,which were 2.5×104 cfu∕ml and 3,5×105 cfu∕ml respectively after 24 hour of vaccine. In conclusion, the two commercial vaccines showed good cross protection efficacy against M. haemolytica, but JOVAPAST® vaccine showed higher efficacy than Alkindy vaccine, as that it contain two heterologous killed strains and providing the basis for production a vaccine from the two pathogen of local strains. تعد جرثومتي (M.haemolytica و P.multocida ) من العوامل الرئيسة المسببة لأمراض الجهاز التنفسي في الابقار والاغنام والماعز و أحد اهم أسباب الخسائر الاقتصادية التي لحقت بهذه الحيوانات. استخدمت اللقاحات المتاحة تجاريا للوقاية من الاصابات التي تسببها هاتين الجرثومتين , لذلك كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم كفاءة الحماية التصالبية لنوعين من اللقاحات لحماية الفئران ضد جرثومة M.haemolytica وذلك من خلال دراسة المناعة الخلطية بأستخدام أختبار الاليزا (ELISA). تم تقسيم خمسة واربعين من الفئران وقسمت الى ثلاثة مجاميع متساوية. تم تلقيح المجموعة الاولى والثانية بلقاحات JOVAPAST® 4μl 1μ, من لقاح الكندي تحت الجلد , على التوالي, بينما لقحت المجموعة الثالث PBSml 0.5 كمجموعة سيطرة. حددت الجرعه القاتله لنصف العدد ((LD50 (2×106 cfuml),ل M.haemolytica , وتم أجراء اختبار التحدي عن طريق التقطير داخل الانف لفئران المجاميع الثلاثة بجرعة ml0.05 (2× 106 cfu ml)وبعد ثلاثه اسابيع من التمنيع تم أخذ نماذج من الحيوانات واجراء اختبار الاليزا (ELISA). أظهرت نتائج الاختبار زيادة كبيرة في عيارية الاجسام المضادة (P<0.01) في المجموعتين (الاولى والثانية) بعد (اسبوع – اسبوعين) بعد التمنيع للمقارنة مع مجموعة السيطرة. كما تم اعادة عزل جرثومة M.haemolytica من انسجة الرئة لجميع المجاميع التي اظهرت ايجابية مع وجود فرق كبير بين مجموعة السيطرة وبقية المجاميع الممنعة, حيث كانت مجموعة السيطرة(4×108 cfu∕ml) اعلى من المجموعة الممنعة الاولى والثانية (2.5×104 cfu∕ml) و(3,5×105 cfu∕ml)على التوالي بعد 24 ساعة . واستنتجت الدراسه بان اللقاحان التجاريان اظهرا حماية جيدة ضد جرثومة M.haemolytica واظهر لقاح JOVA PAST كفاءة اعلى من لقاح الكندي ,لاحتوائه عترتين متشابهتين مقتولتين.


Article
Evaluation of in Vitro Fertilization Index by Caudal Spermatozoa Capacitation with Different Heparin Concentration in Iraqi Sheep
تقييم معامل الاخصاب الخارجي لحيامن ذيل البربخ بعد زيادة طاقتها للاخصاب بمستويات مختلفة من الهيبارين في الاغنام العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Sperm capacitation refers to the physiological changes in which spermatozoa must undergo in order to have its ability to penetrate and fertilize a mature oocyte. Recognition of the phenomenon was quite important to early in vitro fertilization (IVF) experiments as well as to the fields of embryology and reproductive biology. This initial study is designed to study the process of capacitation of ram sperm with three heparin levels (50,100,150 IU). 140 pairs of abattoir testicular samples (70 pairs each season), with 70 ewe genitalia specimens (35 each season). Spermatozoa sample were capacitated with heparin in CO2 incubator for 45 minutes, and evaluated by its total motility and its ability to penetrate oocytes zona pellucida for fertilization. Different heparin level for spermatozoa capacitation in relation to seasonal influences revealed that; in regarding to capacitation index there was an increased spermatozoa activity and motility significantly for the three levels within season, but capacitation index showed significant variations between the three heparin levels out of breeding season in which the highest heparin level gave the best capacitation index than the other two. Results of oocytes collection in relation to seasonal influences revealed to; total oocytes number was 2035 oocytes on both season in which 1039 oocytes were obtained within season while a number of 1006 oocytes was collected out of season. Oocytes maturity index within season time is about 40% for the oocytes grade V.good and good grade, fair and poor grade is 25%.Oocytes collected out of breeding time showed range between 25% for the v. good and good grade to 10% for the other. Fertilizable index for embryos development after capacitated spermatozoa adding to the medium containing matured oocytes is range from 35% for the v. good and good graded oocytes within a season to 10% out of season. In conclusion; heparin can induced spermatozoa capacitation in any levels through the breeding season while the high level of heparin gave better results, fertilizable index and embryo production are both gave best result via breeding season. أن مصطلح زيادة طاقة اخصاب وتكييف الحيمن يعني تلك التغييرات الفسيولوجية التي تحدث للحيمن لكي يكتسب من خلالها قابليته على الاخصاب. ان هذه الظاهرة مهمة جدا للاخصاب الخارجي , علم الاجنة و بايولوجيا التكاثر. ان هذه الدراسة اعدت لزيادة طاقة اخصاب وتكييف الحيمن في ثلاثة مستويات من الهيبارين ( 50 و 100 و 140) وحدة دولية. 140 زوج من خصى الاكباش جمعت من المجزرة, 70 زوج لكل موسم و70 جهاز تناسلي للنعاج (35 لكل موسم). خضعت الحيامن المستخلصة من ذيل البربخ لعملية زيادة طاقة الاخصاب بمادة الهيبارين لثلاث مستويات وولكل موسم حفظت في حاضنة ثاني اوكسيد الكاربون لمدة 45 دقيقة, كانت زيادة الحركة الجماعية وقابلية الحيمن في اخصاب البويضة الناضجة هو المقياس لزيادة طاقة الاخصاب للحيامن.اظهرت النتائج تاثير الموسم المباشر على عملية زيادة طاقة الحيامن,كما اظهرت النتائج ان موقع الخصى كان لصالح الجهة اليسرى اكثرمنها الجهة اليمنى من ناحية زيادة الحجم والوزن كما ظهر تاثير مستويات الهيبارين متساويا خلال موسم التناسل وللثلاث مستويات بينما اشرت المستويات العالية للهيبارين تاثيرا ملحوضا اكثر من المستويات المنخفضة خارج موسم التناسل.كانت اعداد البويضات التي تم الحصول عليها (1034) خلال موسم التناسل اعلى منها (1006) خارج موسم وبتقيم جيد جدا, كما كانت مستوى نضوجها (40%) اكثر منها (25%) خارج موسم التناسل الامر الذي ادئ للحصول على اجنة (35%) ذات تقييم جيد مقارنة بمستوى متدني (10%) خاج موسم التناسل. نستنتج من هذه الدراسة ان الهيبارين باي مستوى خلال موسم التناسل أدى الى التكييف و زيادة طاقة الحيمن لاخصاب البويضات الناضجة بينما يعجز على ذلك خارج موسم التناسل الا بمستويات عالية.


Article
Epidemiological, Clinical and Laboratory study of Canine Dermatophytosis in Baghdad Governorate, Iraq
دراسة وبائية وسريرية ومختبرية لداء الفُطار الجلدي الكلبي في محافظة بغداد، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was to isolate and identify of the pathogenic fungi of canine dermatophytosis in Baghdad governorate Iraq, also study the epidemiology and describe the clinical signs of dermatophytosis, from January 2018 till December 2018. Out of 653 dogs 165 (25.3%) were with dermatomycoses and 103 (62.42%) dogs with dermatophytosis. The mycological diagnosis were conducted by direct microscopy and by culture the specimens on each sabouraud dextrose agar supplemented with chloramphenicol and cyclohxemide and dermatophytes test media. The identified dermatophytes were represented Microsporum sp.(80.6%) appeared Microsporum canis (87.9%); M. audounii (8.4% );M. gypseum (3. 6 %) and Trichophyton spp (19.4%) in which divided between Trichophyton ruburum (60.0 %) and T. terrestre (40.0%). Microsporum canis and Trichophyton ruburum were the most common species isolated (87.9%),(60.0 %) respectively. The overall prevalence of dermatomycosis and dermatophytosis from various parts region of Baghdad city were Al Karkh district (32.0%), (64.6%) and Al Rusafa district (22.4%), (60.4%) respectively. Moreover, a higher percentage of infection in young age 55 of 84 (65.47%) and lower infection in old age 8 of 18 (44.44%) with significant difference at P< 0.05. The effect of breeds on the prevalence of canine mycosis show high percentage of infection in German shepherd dog (47.96%) and lower infection in Bulldog breed (10.63%) as well as, high prevalence of dermatophytosis recorded in Rottweiler (100%), Pomeranian (83.3%) and lower prevalence (40.0 %) in each of Boxer and local dog breed. The relation of hair coat showed significantly high percentage of infection in long hair dogs (69.0%) than short hair coat (48.0%). There were no significant difference between the sex and habitat but, recorded a high (%) in shelters habitat (67.19%) and low (%) in plantation habitat (56.25%). The prevalence of infection was showed no signficantly high percentage of infection in cold climate winter (67.74%) in which low temperature and high humidity while low percentage of infection in dry climate autumn (44.4%). In addition the effect of season on the prevalence of dermatophytosis recognized by a higher (%) of infection in cold weather, winter (67.74%) and lower infection in dry weather, autumn (50.0%). Other dermatomycosis isolated were Chrysosporium Nannizziopsis dermatitidis (9.1%); Malassezia pacydermatis (7.9 %) and saprobe fungi from domestic dogs represented by Alternaria alternate (21.4%); Aspergillus spp (60.7%); Aspergillus flavus (25.9%); Aspergillus fumigatus (28.2%); Aspergillus niger (23.5 %); Aspergillus nidulans (22.4 %); Penicillium sp. (4.3%); Curvularia sp (3.6%) and Rhizopus sp (2.1%).ان الهدف من هذه الدراسة هو عزل وتشخيص الفطريات الممرضة لداء الفطار الجلدي الكلبي في محافظة بغداد ، دراسة وبائية ووصف العلامات السريرية والصورة المختبرية لداء الفطار الجلدي، من يناير 2018 حتى ديسمبر 2018. من أصل 653 كلب وبحالات مرضية مختلفة فقط 165 ( %25.3) من الكلاب كانت مصابة بفطريات جلدية و 103 (62.42 ٪) من الكلاب مصابة بداء الفطار الجلدي .تم تشخيص الفطريات بواسطة الفحص المجهري المباشر وبواسطة زرع العينات على وسط أجار السبارويد الدكستروز مع إضافة الكلورامفينيكول وسيكلوهيكسيميد ووسط الديرماتوفايد (DTM. كانت نسبة الفطار الجلدي المشخص في مسحنا الوبائي ب 103 من 165 حالة من داء الفطار الجلدي (62.4 ٪) تمثلت ب صنف البُوَيغاءُ 83 من 103 (80.6 ٪). ظهرت البُوَيغاءُ الكَلْبِيَّة 73 (87.9%) ,البُوَيغاءُ الأودوِينِيَّة 7 (8.4%) , البُوَيغاءُ الجِبسية 3(6.3%) و الشَّعْرَوِيَّةُ 20 من 103 (19.4 ٪) التي تنقسم بين الشَّعْرَوِيَّةُ الحَمْراء12 (60.0%) و الشعروية التريستري . 8 (40.0%) ان عزلات البُوَيغاءُ الكَلْبِيَّة و الشَّعْرَوِيَّةُ الحَمْراء من أكثر الأنواع شيوعاُ وبنسبة (87.9٪)، (60.0٪) على التوالي. ان معدل انتشار الإصابة بالفطريات الجلدية وداء الفطار الجلدي الكلبي بمناطق مختلفة من مدينة بغداد كانت بجانب منطقة الكرخ (64.6%) ,(32.0%) و جانب منطقة الرصافة (60.4%),(22.4%) على التوالي. علاوة على ذلك، سجلت اعلى نسبة مئوية للإصابة في الاعمار الصغيرة بواقع 55 من 84 (65.47 ٪) واقل نسبة للإصابة في الاعمار الكبيرة بواقع 8 من 18 (44.44 ٪) وبفروق معنوية P<0.05. ان تأثير السلالات على انتشار الآفات الجلدية اظهرت نسبة عالية من الاصابة في كلاب الراعي الألماني 53 من 115 (47.96 ٪) واقل نسبة للإصابة في كلاب سلالة البلدغ 5 من 12 (10.63 ٪) وكذلك الحال، سجلت اعلى نسبة انتشار لداء الفطار الجلدي في سلالة الروتويلر ( 100 ٪) ، البوم يريان (83.3 ٪) واقل معدل انتشار (40.0 ٪) في كل من سلالة نوع البوكسر والكلاب المحلية. اظهرت علاقة كسوة الحيوان مع نسبة انتشار داء الفطار الجلدي للكلاب المنزلية ارتفاع بنسبة الاصابة للكلاب ذوات الشعر الطويل 78 من 113 (69.0 ٪) مقارنة بالكلاب ذوات الشعر القصيربواقع 25 من 52 (48.0%) مع وجود اختلاف معنوي. لم تظهر الدراسة وجود اختلاف معنوي بين الجنس وماؤى الحيوان، ولكن سجلت نسبة عالية 43 من 64 ( 67.19%) بالكلاب التي تعيش بالملاجئ واقل نسبة اصابة بالتي تعيش بالمشاتل 27 من 48 (56.25 ٪). بلغت نسبة انتشار الاصابة في فصل الشتاء 67.74%) ) حيث درجات الحرارة المنخفضة والرطوبة العالية واقل نسبة للاصابة بفصل الخريف الجاف (50.0%). أما الفطريات الجلدية الأخرى المعزولة كانت كالاتي ذَهَبِيَّةُ الأَبْواغ Chrysosporium Nannizziopsis dermatitidis 15من 165 (9.1%) المَلاَسيزِيَّة الباكيديرماتية Malassezia pacydermatis 11من 140 (9.7%) والفطريات الرمية من الكلاب المستأنسة تمثلت بالاتي النَّوباءُ المُتَناوِبَة Alternaria alternata 30 من 140 (21.4 ٪) ,الرشاشيات تمثلت بالرَّشَّاشِيَّةُ الصَّفْراء Aspergillus flavus 22 (25.9%), الرَّشَّاشِيَّةُ الدَّخْناء Aspergillus fumigatus 24 (28.2%) الرَّشَّاشِيَّةُ السَّوداء Aspergillus niger 20 (23.5%) الرَّشَّاشِيَّةُ المُعَشِّشَة Aspergillus nidulans 19 (22.4%), المِكْنَسِيَّة Penicillium 6 من 140 (4.3%), الشيفة 5 (3.6%) Curvularia spوالرَّازِبَة Rhizopus3 (2.1%..


Article
Biosynthesis, Characterization and Bioactivity of Selenium Nanoparticles Synthesized by Propolis
التصنيع البايولوجي والصفات والنشاط الحيوي للسلينيوم النانوي باستعمال العكبر

Loading...
Loading...
Abstract

Biosynthesis of selenium nanoparticles is safe, inexpensive, eco-friendly, non-toxic materials, furthermore, is more stable due to natural coating of the organic molecules and do not aggregate with time, here by the present study designed to investigate the bioactivity and safety of a new biogenic Selenium- nanoparticles using synthesized by propolis. To evaluate biogenic Selenium-nanoparticles, 27 adult rats were divided in to 3 groups: first group consider as control(C), seconed group (T1) received inorganic selenium by orally administration in a dosage of 100μg /kg BW third group (T2) received Selenium nanoparticles orally in a dosage 100μg /kg BW for 4 weeks. Body weight, food intake, blood Selenium binding protein, Catalase, and liver enzymes Aspartate Amino Transferase and Alanin Amino transferase were evaluated two weeks interval. Results showed that body weight and food intake were elevated significantly during the experiment periods. Rats had selenium nanoparticles showed significant increase in Selenium binding protein and Catalase correlated with normal values of liver enzymes. It can be concluded that the new propolis mediated Selenium- nanoparticles improve the availability of the Selenium to its binding proteins that limit its toxicity when compare with inorganic selenite. يعتبر التصنيع البايولوجي للسلينيوم النانوي أمن ورخيص وصديق للبيئه ومن المواد غير السامة وعلاوة على ذلك يكون السلينيوم النانوي مستقرا بسبب احتوا ئه على الغطاء الطبيعي من المواد العضويه والتي تمنع من حدوث تراكمه مع مرور الوقت , صممت هذه الدراسه للتحقق من التوافر البايولوجي لنانوات السلينيوم المحضرة بطريقه جديده باستعمال العكبر . تم استعمال 27 جرذا بالغا وقسمت الى ثلاث مجاميع متساويه , المجموعه الاولى اعطيت الماء المقطر عن طريق التجريع الفموي (مجموعه السيطرة) والمجموعه الثانية اعطيت السلينوم اللاعضوي عن طريق التجريع الفموي وبجرعه مقدارها 100مايكروغرام لكل كيلو غرام من وزن الجسم , بينما اعطيت حيوانات المجموعه الثالثه سلينيوم نانوي عن طريق التجريع الفموي بجرعه مقدارها 100مايكروغرام لكل كيلو غرام من وزن الجسم استمرت التجربه لمده اربع اسابيع تم خلالها حساب الزياده الوزنية للجسم والعلف المستهلك وحساب تركيز البروتين المرتبط بالسلينيوم 1 ,تركيز انزيم الكتاليز وتراكيز انزيمات الكبد في مصل الدم كل اسبوعين . أستنتج من ذلك ان استعمال السلينيوم النانوي المصنع باستعمال العكبر ادى الى تحسين التوافر البيولوجي للسلينيوم بواسطه ارتباطه بالبروتين الذي ادى الى قله اثاره السميه عند مقارنته بالسلينيوم اللاعضوي .


Article
Seroprevalence Study of Brucellosis in Rams of Sulaimani region
دراسه وبائية مصليه للبروسلا في الكباش لمنطقه السليمانيه

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of our study is to detect the incidence of Brucella infection in rams in Sulaimani region by using Rose Bengal, 2 Mercaptoethanol and indirect ELISA tests. The following research was conducted on 253 rams in different fields of sheep they were distributed in eight districts, represented by Pebaz (12 ram), Chamchmal (53 ram), Barika (32 ram), Damrkan (27 ram), Qalghanlw (41 ram), Darbasara (26 ram) , Dawye (38 ram) and Bazian (24 ram). Blood samples were collected from jugular vein. All blood samples were proceeds for sera preparation in veterinary teaching hospital / college of veterinary medicine / university of Sulaimani. Out of 253 rams 61 (24.11%) and 192(75.89%) were positive and negative for brucellosis respectively during Rose Bengal test. All rams showed the infection by brucellosis throughout the titer of antibodies. The serological test by 2 mercaptoethanol used for distinguishes the acute and chronic infection by assessment the titer of IgG and IgM antibodies. A percentage of 51(83.61%) and 10(16.39) for acute and chronic infection of brucella respectively were recorded. The results by iELISA manifested rams in all field 42(68.8%) were positive while 19(13.15%) were negative. The research showed 18(29.50%) of rams were manifestation the clinical signs represented by epididymitis, hyperthermia and orchitis. Static analysis revealed there is no significant (P-value<0.05) differences between iELISA and 2ME test. Our conclusion from this study confirmed that this disease of brucella is endemic in province of Sulaimani; in addition the disease is spread in the flock of sheep via sexual contact during mating. Control of the diseases must be implement a global program represented by vaccination as well as transfer of animals and eliminate the infected ram from the herds. الهدف من الدراسة هو الكشف عن نسبة حدوث حالات الإصابة بالبروسيلا في الكباش في منطقة السليمانية باستخدام اختبارات روزبنكال ، 2ميركابتوايثانول واختبار ELISA غير المباشر. أجري البحث على 253 كبش في حقول مختلفة من الأغنام التابعة الى ثماني مناطق ، وتمثلت Pepaz (12 كبش) ،Chamchamal (53 كبش) ، Barika (32 كبش) ،Damarkan (27 كبش) ، Qalghanlw (41 كبش) ، Darbasara (26 كبش) ، Dawye (38 كبش) وBazian (24 كبش). تم جمع عينات الدم من الوريد الوداجي لكباش. تم تحضير امصال الدم لجميع العينات في المستشفى البيطري التعليمي / كلية الطب البيطري / جامعة السليمانية. من مجموع 253 كبش كان نسبة الاصابة 61 (24.11 ٪) و 192 (75.89 ٪) موجب وسالب لمرض البروسيلات على التوالي من خلال اختبار Rose Bengal. وأظهرت النتائج ان جميع الكباش مصابة بعدوى مرض البروسلا من خلال قياس معاير الاجسام المضادة. كذلك بين نتائج البحث حالات الاصابة الحادة والمزمنة للمرض.عن طريق اختبار 2Mercaptoethanol تم كشف الاصابة لحالات الحادة والمزمنة عن طريق تقييم نوع الأجسام المضادة IgG و IgM,حيث تم تسجيل نسبة 51 (83.61 ٪) و 10 (16.39) للعدوى الحادة والمزمنة من البروسيلا على التوالي. أظهرت النتائج التي توصل إليها اختبار iELISA الغير المباشر نسبة 42 (68.8 ٪) كانت إيجابية في حين وجدت نسبة 19 (13.15 ٪) سلبية. وبين البحث أن 18 (29.50 ٪) من الكباش وجود اعراض السريرية التي تمثلت بالتهاب البربخ وارتفاع درجة الحرارة والتهاب الخصيتين. كشف التحليل الاحصائي عدم وجود فروق فروق معنويه بدلالة (P-value>0.05) بين اختبار iELISA و 2ME. استنتجت من هذه الدراسة أن مرض البروسيلا مستوطن في محافظة السليمانية. بالإضافة إلى انتشار المرض في قطعان الأغنام عن طريق الاتصال الجنسي . أخيرًا ، يجب تنفيذ برنامج عالمي يتمثل في التطعيم وكذلك السيطرة على نقل الحيوانات واستبعاد الكباش المصاب من حقول الاغنام.


Article
Prevalence of Buxtonella sulcata in Sheep and Supplied drinking water
في الاغنام ومياه الشرب المجهزة Buxtonella sulcataانتشارطفيلي

Loading...
Loading...
Abstract

Buxtonella sulcata multiplication in lumen of the intestinal tract lead to Diarrhea. A total of 120 sheep faecal samples were collected (23 males and 97 females) with ages ranged from less than 1 year to 3 years. Also, 11 sheep drinking (river) water from Al-Suwaira city, Wasit governorate, for the period extended from September 2015 to the end February 2016. Laboratory methods used were direct wet film and iodine and Giemsa staining to detect the cysts and trophozoite of the parasite . Results recorded (30.83%) infection rate of Buxtonella sulcate in sheep, while the contamination rate of water (45.45%). Females are infected more than males which reach (35.13%) (13.04%) respectively. The highest infection rate (44.00%) showed in age group 2-3 years, while, the lowest (21.42%) found in age group (˃ 2). %), with significant difference (p<0.05) between ages and genus. Our conclusion is contamination of water acts as a good sourse for the spread of infection with Buxtonella sulcate . يؤدي تضاعف Buxtonella sulcata في التجويف الأمعاء إلى الإسهال. تم جمع 120 عينة من براز الأغنام (23 ذكور و 97 إناث) تتراوح أعمارهم بين أقل من سنة إلى 3 سنوات. كذلك ، 11 عينة من مياه شرب الاغنام (النهر) من مدينة الصويرة ، محافظة واسط ، للفترة الممتدة من شهر ايلول 2015 إلى نهاية شباط 2016. استخدمت الطرق المختبرية كالطريقة المباشرة الرطبة وصبغة اليود والكمزا للكشف عن الاكياس والطور الخضري للطفيلي. سجلت النتائج (30.83 ٪) معدل الإصابة Buxtonella sulcata في الأغنام ، في حين أن معدل تلوث المياه (45.45 ٪). اظهرت الإناث اعلى نسبة اصابة من الذكور والتي تصل إلى (35.13 ٪) (13.04 ٪) على التوالي. وأظهرت أعلى نسبة إصابة (44.00 ٪) في الفئة العمرية 2-3 سنوات ، في حين أن أدنى معدل (21.42 ٪) وجدت في الفئة العمرية (%2˃ ، مع اختلاف كبير (P <0.05) بين الأعمار والجنس. استنتج ان تلوث المياه يعد مصدر جيد لانتشار الاصابة بطفيلي Buxtonella sulcate.

Table of content: volume:43 issue:1