Table of content

AL-ANBAR University Journal of Law and Political Sciences

مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية

ISSN: P ISSN: 2075 2024 / E ISSN: 2706 5804
Publisher: University of Anbar
Faculty: Law & political scienes
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Founded in 2010, Journal of Anbar University for Law and Political Sciences is a journal of interdisciplinary academic research into law and political studies, including legal theory and policy, environmental law, legal and political history, international relations, Public policy and more. Each year, our two issues contain cutting-edge legal and political scholarship written by scholars, judges, and post graduate students.

Loading...
Contact info

يمكن التواصل مع هيأة تحرير المجلة عبر:
اولاً: البريد الرسمي :
جامعة الانبار
كلية القانون والعلوم السياسية
مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية
العراق، الانبار، الرمادي ص ب (55 الرمادي) / ( 55431 بغداد)

ثانياً: البريد الالكتروني
aujlps@uoanbar.edu.iq

Table of content: 2019 volume:9 issue:1

Article
controls in interpreting the legal texts
ضوابط في تفسير النصوص

Loading...
Loading...
Abstract

The texts of the Sharia, represented by the Quranic verses and the correct Hadiths, have come to us in the Arabic language and have been conveyed to us in Arabic words and letters. And since Islamic law is a symbol of the laws of heaven, it is not prescribed after them. These texts came to address the human mind to the Hour. Therefore, the task of dealing with these texts is a delicate and difficult task that requires controls, rules and means to control the process of interpretation and development. So that the process of interpretation and devolution is a disciplined process of balancing the word and the meaning, between the verbal interpretation and the spirit and content of the texts, guided by the reasons for the descent, the events of the Hadith, the contexts of the discourse and the grammatical rules and Methods of rhetoric.النصوص الشرعية المتمثلة بالآيات القرآنية والاحاديث النبوية الصحيحة, قد وردت الينا باللسان العربي, ونقلت الينا بالألفاظ والحروف العربية، ولما كان الشرع الاسلامي خاتما لشرائع السماء فلا شرع بعده, فأن هذه النصوص جاءت لمخاطبة العقل البشري الى قيام الساعة، لذا كانت مهمة من يتعامل مع هذه النصوص مهمة دقيقة وصعبة تحتاج الى ضوابط وقواعد و وسائل تضبط عملية التفسير والاستنباط. كي لا تضيع (حرمة) هذه النصوص بين (جامد) على الفاظها و بين (جاحد) لعباراتها, وبذلك تكون عملية التفسير والاستنباط عملية منضبطة توازن بين اللفظ والمعنى, وبين التفسير اللفظي وبين روح النصوص وفحواها, مسترشدة بأسباب النزول ومناسبات الاحاديث وسياقات الخطاب وقواعد النحو واساليب البلاغة.


Article
Iraq Between Federalism and Decentralism; A study in the Nature of Iraqi situation After 2003
العراق بين الفدرالية واللامركزية - دراسة في طبيعة الوضع العراقي بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

In its narrower sense, federal¬ism refers to the division of au¬thority and function between and among the national government and the various state governments. Or the distribution of power in an organization (such as a government) between a central authority and the constituent. It’s a form of government in which power is held partly by a central authority and partly by a number of regional or state governments. Federalism has evolved over the course of American history. At different points in time, the balance and boundaries between the national and state government have changed substantially. In the twentieth century, the role of the national government expanded dramatically, and it continues to expand in the twenty-first century.يعود مصطلح الفدرالية الى الكلمة اللاتينية (foedus) والتي تعني المعاهدة أو الاتفاق إذ كانت المعاهدات السياسية تتم ما بين المجموعات المختلفة لتشكل اتحادات مشتركة. وأصل الكلمة تحديداً يعني الاتفاق الذي بدوره يستند الى الثقة المتبادلة بين الأطراف أو التعهد الموثوق به. والفدرالية أو النظام الفدرالي هو اتفاق تعاقدي يعبر عن مبادئ تنظيمية للنظام السياسي, ويوضح أسس وتوزيع السلطات بصورة عمودية وعبر المستويات المختلفة للحكم (المركز- الإقليم).وتتخذ الأنظمة الفدرالية أشكالا مختلفة لعدة عوامل مفاهيمية وداخلية ذات صلة بالظروف والخصائص الواقعية لكل بلد, ويتوخى التنظيم الفدرالي من حيث المبدأ تلبية حاجات المواطنين من خلال الجمع الناجح بين المصالح الوطنية المشتركة والمصالح الاقليمية الخاصة عبر اقامة شبكة مركبة من الضوابط والقواعد بين السلطات المختلفة. إن الفدرالية بطبيعتها, تمثل الحل المثالي والواقعي للمجتمعات التي من الممكن إن يشكل فيها التنوع أزمة, قد تؤدي الى الانفصال والتفكك, فالفدرالية تجمع بين كل أطياف التنوع في إطار اتحادي يقع في منطقة الوسط ما بين الاتحاد الكامل وبين الاستقلال التام, ضمن إطار الدولة الفدرالية الواحدة, اذا ما أخذنا بنظر الاعتبار الأشكال المتنوعة للفدرالية, اي إن بعض البلدان تحتاج الى فدرالية تعاونية, والبعض الاخر بحاجة الى فدرالية تنافسية, فيما تكون بلدان اخرى بحاجة الى فدرالية اختيارية.


Article
Legal trends of Iraqi oil trade
التوجهات القانونية لتطوير تجارة العراق النفطية

Loading...
Loading...
Abstract

That Iraq was one of the first oil producing countries in the world and has more national experiences than the rest of the region in the field of oil industry، we see today as an importer of oil derivatives and has a deficit in these derivatives. Iraq has a large oil reserves، but Iraq continues to import oil derivatives، and has large stocks of crude oil extracted، and non-exporting، securing the needs of oil derivatives and achieving self-sufficiency has not received sufficient attention، despite rounds of licenses and oil contracts، which raised production levels significantly, but it has complicated the problem.The bitter reality that the oil trade in Iraq is witnessing is not only surpassed by the social، economic and subsistence situation، but also by the decrease in all humanitarian services such as water، electricity، oil products، medicine، hospitals and others. Oil as a commodity is not valued in its importance، meaning that oil is the most important commodity on the planet and countries that have interests in obtaining it at low prices، using the flag of this commodity reduces the price and makes it a normal commodity، and this should not be in the report of Iraq's oil trends. The right way that Iraq works on self-sufficiency of oil derivatives by working to strengthen the refineries and strengthen the infrastructure of the oil sector and the search for companies that achieve the interests of Iraq and the best way to conclude contracts with them، as well as the presence of 26 national companies form the structure of the Iraqi oil sector is able to promote this wealth Great patriotism. أن العراق كان من أوائل البلدان المنتجة للنفط في العالم ولديه من الخبرات الوطنية العالية ما يفوق باقي دول المنطقة في مجال الصناعة النفطية، نراه اليوم مستورداً للمشتقات النفطية ولديه عجز فادح في تلك المشتقات. ويتوفر في العراق مقومات نفطية هائلة، ورغم ذلك يستمر العراق باستيراد المشتقات النفطية، ولديه مخزونات كبيرة من النفط الخام المستخرجة، وغير المصدرة، فتأمين الاحتياجات من المشتقات النفطية وتحقيق الاكتفاء الذاتي لم يحظ بالاهتمام الكافي، رغم جولات التراخيص والعقود النفطية التي رفعت مستويات الانتاج بشكل كبير ولكنها زادت المشكلة تعقيدا. ان الواقع المرير والتخبط الذي تشهده التجارة النفطية في العراق لا يفوقه إلا الواقع الاجتماعي والاقتصادي والمعاشي، وتدني كافة الخدمات الإنسانية من ماء وكهرباء ومشتقات نفطية ودواء ومستشفيات وغيرها. والنفط كسلعة ليست مقدرة بأهميتها، بمعنى ان النفط هي السلعة الأهم على الكرة الأرضية وتعمل الدول التي لها مصالح في حصولها عليه بأسعار متدنية مستخدمة بذلك اعلاما يبخس هذه السلعة ثمنها ويجعلها سلعة عادية، وهذا ما لا يجب ان يكون في تقرير توجهات العراق النفطية. فالطريق الصحيح ان يعمل العراق على الاكتفاء الذاتي من المشتقات النفطية بالعمل على تعزيز المصافي وتعزيز البنية التحتية للقطاع النفطي والتفتيش عن الشركات التي تحقق مصالح العراق والطريقة الأمثل في ابرام العقود معها فضلا عن وجود 26 شركة وطنية تشكل هيكلية القطاع النفطي العراقي وهي القادرة على النهوض بهذه الثروة الوطنية العظيمة.


Article
Civil Divestiture in Bahraini Penal Code Comparative Study
التجريد المدني في قانون العقوبات البحريني - دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

Looking to the penalty as the mutual face of the crime is a mere interpretation of the crime’s elements though it does not mean that the concept of mutuality is among the punishment’s purposes. As the encounter is a mere legislator point of view method of reaction against crime but it is not a goal. As the justice is for punishment which cannot be fulfilled as long as alteration of the human behavior within the society is the main goal of the punishment. Hence, the basic of the legislator point of view in adopting some punishments which affect human rights which its deprivation has Effective and real impact that proportionate with the criminal character personality and the nature of the act he committed. It is the appropriate solution to whoever committed such acts. Therefore, its impact is much further than what can be gain from other punishments weather corporal or financial or incarceration regardless to its severity may not be adequate with the criminal character or may not have the same affects as those fulfilled by the punishments related to his acquired rights gained because of citizenship or humanity As most of the penal legislations stipulated civil deprivation as a supplementary punishment, weather Subordinate or complementary, to other fundamental punishments, however, some of them, in addition to the above nature, stipulated such punishments as a fundamental. So, if the civil deprivation is a penalty by which the convict to be prevented from practicing specific rights, so it should be always considered criminal. The issue which is most important that it is a fundamental punishment that most legislations link it with political crimes as related with the honor and dignity, which means it is the most proper penalties for such crimes. إن اعتبار العقوبة هي بمقابل الجريمة هو محض تحليل قانوني لعناصر العقوبة دون أن يعني مطلقاً أن العقوبة قد وضعت من بين أهدافها فكرة التقابل بينها وبين الجريمة ، فهذا التقابل هو مجرد أسلوب لرد الفعل ضد الجريمة وليس هدفاً في حد ذاته . فالعدالة هدف للعقاب وهو أمر لايمكن تحقيقه في حد ذاته طالما كان الهدف الأصلي من العقاب هو تغيير السلوك الإنساني داخل المجتمع . ومن هنا جاءت وجهة نظر المشرع في توقيع بعض العقوبات التي من شأنها المساس بتلك الحقوق اللصيقة بالشخص والتي يكون لتجريده منها الأثر الفعال والحقيقي المتناسب مع شخصية الجاني وطبيعة الفعل الذي ارتكبه، فهو العلاج المناسب لمن يقترف تلك الأفعال ، وبالتالي يكون له أثر يفوق ماقد يمكن أن تحققه عقوبات أخرى بدنية كانت أم مالية أم ماسة بالحرية مهما كانت شدتها فإنها قد لاتكون متناسبة مع شخصية الجاني أو لايكون لها ذات التأثير الذي تحققه تلك العقوبات التي تمس حقوقه المكتسبة بسبب المواطنة أو الإنسانية بوجه عام . فإذا كانت أغلب التشريعات العقابية قد نصت على التجريد المدني كعقوبة فرعية – تبعية كانت أم تكميلية – لعقوبات أصلية اخرى ، فإن البعض منها قد نص على تلك العقوبة كعقوبة أصلية فضلاً عن كونها عقوبة فرعية. فإذا كان التجريد المدني عقوبة يُحرم المحكوم عليه بها من ممارسة حقوق معينة ، فهو عقوبة جنائية دائماً ، والذي يهمنا هو كونها عقوبة أصلية ربطتها أغلب تلك التشريعات التي نصت عليها بالجرائم السياسية كونها عقوبة ماسة بالشرف والإعتبار ، وبالتالي فهي أكثر العقوبات ملائمة لتلك الجرائم .


Article
Issues of Citizenship in Iraqi Press- Analytical Study of Editorial Content in the Two Newspapers (Al-dustor- Al-taakhi)
قضايا المواطنة في الصحافة العراقية – دراسة تحليلية لمضمون المقال الافتتاحي في صحيفتي (الدستور -- التآخي)

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of citizenship is one of the important subjects in Iraq , especially after the us occupation of Iraq on 9/4/2003 , and what the occupation added of confusion and difficulty in consolidating the relationship between the ruler and the ruled in light of the political , divisions and the personal interests of the political class that led to the weakness of the existence of rights and services provide to the citizen , and on the other hand , weakness of allegiance and joining people of the situation of Iraq the most desirable to the sense of citizenship in our current condition . In addition , Iraq was subjected to an organized terries attacked to occupy a number of it's cities by ISIS terrorist organizations , and thus the citizen's sense of despair and creating a crisis in consolidating the relationship between the citizen and the state as well as the formation of the new Iraqi state according to sectarian , national and tribal data , and consequently the dispersion of the original identity to the sub- identities the people centred around , and was established by the occupation and thus the establishment of a system of sectarian , ethnic , religious and regional quotas in the country which led to prejudice to the values of citizen ship and deepen the division and divisions In the sense of the researcher to the importance of the subject of ( citizenship) in this extraordinary condition Iraq is going through , this scientific attempt was conducted to the subject of our research paper in the vole.يعد موضوع المواطنة من الموضوعات المهمة في العراق وخصوصا بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في 9/4/2003 ، وما اضافه الاحتلال من ارباك وصعوبة في تعزيز العلاقة بين الحاكم والمحكوم في ظل الانقسامات والتجاذبات السياسية والمصالح الشخصية للطبقة السياسية أدت الى ضعف وجود الحقوق والخدمات المقدمة للمواطن ومن جانب اخر ضعف الولاء والتحاق افراد الشعب بقضايا الوطن المصيرية ، مما جعل وضع العراق بأحوج ما يكون الى الشعور بالمواطنة في ظرفنا الحالي ، إضافة إلى ان العراق تعرض الى هجمة إرهابية منظمة استطاعت من احتلال عدداً من مدنه من قبل تنظيمات داعش الإرهابية ، وبالتالي شعور المواطن باليأس وخلق ازمة في تعزيز العلاقة بين المواطن والدولة ، وكذلك تشكيل الدولة العراقية الجديدة وفق معطيات المذهبية والقومية والقبلية ، وبالتالي تشتيت الهوية الأصلية الى هويات فرعية يتمحور حولها الشعب ، وقد نشأ ذلك بفعل الاحتلال ، وبالتالي تأسيس نظام المحاصصة الطائفية والعرقية والدينية والإقليمية في البلاد مما أدى الى المساس بقيم المواطنة وتعميق الفرقة والانقسامات . وشعوراً من الباحث أهمية موضوع ( المواطنة )في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به العراق، فكانت هذه المحاولة العلمية لموضوع بحثنا في دور وسائل الاعلام ومنها الصحافة المطبوعة في معالجة هذا الموضوع، إذ قام الباحث بتحليل المقال الافتتاحي في صحيفتي ( الدستور ) المستقلة ، و(التآخي الحزبية ) وكيفية تعامل القائم بالاتصال الرئيس بالصحافة العراقية الذي يمثل شخص (رئيس التحرير) مع موضوع المواطنة كونه من يكتب المقال الافتتاحي، وهل يضع في أولويات سياسته الاعلامية هذا الموضوع وفق تفهمه وشعوره بأهمية موضوع المواطنة .ومن الاستنتاجات التي توصل اليها الباحث، إن الصحافة العراقية وبالخصوص منها المستقلة والحزبية قد أعطت موضوع المواطنة حيزا مهما من اهتماماتها على الرغم من قصر مدة عينة البحث، كما ختم البحث بعدد من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
Political awareness and building democratic experience in Iraq after 2003
الوعي السياسي وبناء التجربة الديمقراطية في العراق بعد 2003

Loading...
Loading...
Abstract

The study deals with the problem of building democracy in Iraq and the absence of political awareness that is consolidate its presence in Iraq political life. Therefore, the importance of research is to study and analyze the relationship between democracy and political awareness on the one hand and build a solid democratic experience in Iraq after 2003 on the other, without wading into the factors of failure. This led us to use the analytical method to explain the problems and address the imbalances that inherent in the Iraqi experience of democracy, and then propose solutions and recommendations, the most important of which is that iraqi democracy in need to the existence of mature political awareness among the members of the community to establish it and accept its results.يعالج البحث مشكلة بناء الديمقراطية في العراق من دون وجود وعي سياسي يعمل على ترسيخ وجودها في الحياة السياسية العراقية .لذلك تبدو أهمية البحث في مناقشة العلاقة بين الديمقراطية والوعي السياسي من جهة وبناء تجربة ديمقراطية رصينة في العراق بعد 2003 من جهة اخرى ، بدون الخوض في عوامل الاخفاق والفشل ، وهو ما قاد الى استخدام منهج البحث التحليلي لبيان أوجه المشكلة ومعالجة عوامل الخلل الكامنة في التجربة العراقية ، ومن ثم اقتراح حلول وتوصيات رئيسة أهمها حاجة الديمقراطية في العراق الى وجود وعي سياسي ناضج بين افراد المجتمع يؤسس لعملية القبول بها وبنتائجها.


Article
The Correlation between human trafficking and terrorist phenomenon
التلازم بين عمليات الاتجار بالبشر والظاهرة الارهابية

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of this study focuses on the reasons behind the continuation of human trafficking, the violation of human dignity, the deprivation of liberty, and how to combat organized crime when it is based on terrorism, which is the appropriate environment for the rapid pace of such operations. The organization aims to finance its terrorist operations, which leads to the increasing strength of these groups, which led us to discuss this problem and find possible solutions to it.تتمحور مشكلة البحث حول الأسباب الكامنة وراء استمرار عمليات الاتجار بالبشر وامتهان كرامة الانسان وسلب حريته وكيفية مكافحة الجريمة المنظمة عندما تستند على الإرهاب الذي يعد البيئة الملائمة لتسارع وتيرة تلك العمليات، كما ان المشكلة تبرز بصورة أجلى عندما تعتمد الجماعات الإرهابية على الجريمة المنظمة بهدف تمويل عملياتها الارهابية مما يؤدي إلى ازدياد قوة تلك الجماعات، وهذا ما حدا بنا في بحث هذه المشكلة وإيجاد الحلول الممكنة لها.


Article
Legal regulation of freedom of peaceful demonstration in Iraq (Comparative legal study)
التنظيم القانوني لحرية التظاهر السلمي في العراق (دراسة قانونية مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Peaceful demonstration is an important means of expressing opinion and pressure on official and governmental bodies to achieve certain demands or to put these demands effectively. The right to peaceful assembly by sit-ins, demonstrations and strikes is one of the most prominent aspects of this right. The promotion of political stability and the democratic process and the empowerment of individuals and groups to practice the right to peaceful demonstration as a right in harmony with freedom of association and the right to form and join parties and unions leads to a civil society in a state of harmony with the government. Be in conflict with the government, but the role of civil society institutions must be the creation of a citizen that respects the state and seeks to participate in it. يُعتبر التظاهر السلمي وبحق وسيلة مهمة من وسائل التعبير عن الرأي والضغط على الجهات الرسمية والحكومية لتحقيق مطالب معينة أو لطرح تلك المطالب بشكل فعال كما يُعتبر حق التجمع السلمي بالاعتصام والتظاهر والاضراب عن العمل من ابرز مظاهر هذا الحق, ان تعزيز الاستقرار السياسي والمسار الديمقراطي وتمكين الافراد والجماعات من ممارسة الحق في التجمع السلمي باعتباره حقاً متلازماً لحرية المشاركة في الجمعيات والحق في تأسيس الاحزاب والنقابات والانضمام اليها, يفضي الى الوصول الى مجتمع مدني في حالة وفاق مع الحكومة, حيث إن الاصل أن المجتمع المدني المستقل لا يكون في حالة صراع مع الحكومة, بل إن دور مؤسسات المجتمع المدني يجب أن يكون خلق مواطن يحترم الدولة ويسعى للمشاركة فيها.

Keywords


Article
Legal System of Tour Guide Contract in Iraq
النظام القانوني لعقد الإرشاد السياحي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Realizing the importance of tourism as an economic source for the country, the legislature has made serious efforts to regulate the entities responsible for such activity in order to attract tourists. This includes making organization of tourist trips and related services limited to certain business: tourism offices and companies; and working on preparing experienced, competent individuals who escort and guide tourists to tourism sites, known as tour guides. Tourism offices and such guides collaborate to guide their clients through an agreement known as “tour guide contract”, legal system of which under Iraqi law is examined in this paper.إدراكا من المشرع بأهمية السياحة في دعم الموارد الاقتصادية للدولة بذلت الجهود لتنظيم الجهات القائمة على هذا النشاط وبما يؤمن جذب السياح نحوها من خلال العديد من الوسائل ، ومنها حصر تنظيم الرحلات السياحية وتقديم ما يرتبط بها من خدمات على جهات محددة متمثلة بمكاتب وشركات السياحة وكذلك العمل على تهيئة أشخاص ذوي خبرة وكفاءة يعملون على مرافقة السياح وإرشادهم للمواقع السياحية وتعريفهم بها يطلق عليهم المرشدين السياحيين . ويتم التعاون بين المكاتب السياحية وهؤلاء المرشدين للعمل على إرشاد عملائهم السياح بواسطة إتفاق يعرف بعقد الإرشاد السياحي ، والذي يتركز هذا البحث على دراسة نظامه القانوني في ظل القانون العراقي.


Article
Criminal effects of crimes against personal liberty -A comparative study
الآثار الجزائية للجرائم الماسة بالحرية الشخصية -دراسة مقارنة-

Loading...
Loading...
Abstract

Personal freedom is especially important because it includes rights that are close to the personality of the human being and are necessary for its survival and development. It reflects the human entity and therefore cannot be wasted or exposed to it in any way. Otherwise, the responsibility and the consequences of the latter must be exercised. However, this does not mean at the same time unleashing freedom. The exercise of freedom and the enjoyment of personal rights are in accordance with the standards and regulations set forth in the laws. Individuals are therefore obliged to organize their freedoms with the freedoms of others. The individual is left in a certain domain, for his own exercise and freedom according to his own volition. A It is also obliged to participate in public life and to take responsibility if they exceeded their freedom, and this in itself is a thorny raises many problems, most notably raised by criminal responsibility and procedures, which sets a range, scope and ability to protect individual freedoms and enable them to enjoy personal freedom without the others exposed to them.تحتل الحرية الشخصية أهمية خاصة كونها لصيقة بشخصية الإنسان ولازمة لبقائه وتطوره فهي تعكس الكيان الإنساني وبالتالي لا يجوز إهدارها أو التعرض لها بأي شكل من الأشكال وإلا وجبت المسؤولية وما يترتب على الاخيرة من اجراءات، ألا أن هذا لايعني في الوقت ذاته إطلاق العنان لحرية الإنسان يمارسها كيفما اتفق بل يعني ضرورة ممارسة الحرية والتمتع بالحقوق الشخصية وفقاً للمعايير والضوابط التي تصوغها القوانين فيكون الأفراد بذلك ملتزمين بتنظيم حرياتهم مع حريات الآخرين ، فيترك الفرد في نطاق معين لشأنه يمارس حريته ويتمتع بحقه وفقاً لرغبته الذاتية ألا انه ملزم أيضا بالمشاركة بالحياة العامة وتحمل المسؤولية إذا ما تجاوز حريته، وهذا في حد ذاته أمر شائك يثير مشكلات عديدة أهمها ما تثيره المسؤولية الجنائية واجراءاتها وهي تضع مداها ونطاقها وقدرتها على حماية حريات الافراد وتمكينهم من التمتع بحريتهم الشخصية دون تعرض الاخرين لهم.


Article
The crime of smuggling migrant in the light of international criminal law
جريمة تهريب المهاجرين في ضوء القانون الدولي الجنائي

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of smuggling of migrants is a modern image of illegal immigration, the phenomena of human smuggling are based on professionalism in the practice of criminality and means to achieve its goal can be defined as enabling of migrants can be defied as enabling a person to illegally leave the state with which he intends to leave for political or economic reasons to enable person to enter the territory of a state in order to commit that person with his sexual link or commit that person to enter the territory of a state in order to commit that person with his sexual link or to enable him to remain illegally. The pillars of this crime are the material and moral foundation as well as the location of the crime. The characteristics of this crime in the crimes of persons as well as the crime of the insertion and are subject in terms of spatial jurisdiction to the comprehensive jurisdiction and the crime of smuggling of migrants share the crime of trafficking in human beings in many points of substance and despite the similarity of crimes but there is difference between them especially in terms of the nature of the criminal conduct of both. As for the aggravating cirumstau castanetances comparative national legislation provided for arrange of circumstances which necessitate the removal of the penalty of the perpetrator. These circumstances include the commission of the commission of the crime by organized group, the multiplicity of perpetrators. The carrying or threat of use of force committing several times and impersonation and the purpose of committing it and the offender’s prescription as to the excuses of the punishment. The comparative national legislations provided for the maintenance of family ties.تعد ظاهرة تهريب المهاجرين الصورة الحديثة للهجرة غير الشرعية، التي تعتمد على الأحترافية في ممارسة الأجرام كما تستعين بمجموعة من الأفراد والوسائل من أجل تحقيق غايتها، ويمكن تعريف جريمة تهريب المهاجرين بأنها تمكين شخص من الخروج على نحو غير مشروع من الدولة بنية الخروج منها لأسباب سياسية أو أقتصادية أو أجتماعية أو تمكين شخص من الدخول على نحو غير مشروع الى أقليم دولة لايرتبط معها ذلك الشخص برابطة الجنسية أو تمكينه من البقاء على نحو غير مشروع وقد تناولنا في البحث. أركان هذه الجريمة المتمثلة بالركن المادي والركن المعنوي وكذلك محل الجريمة. وأن من خصائص هذه الجريمة أنها من الجرائم العمدية الواقعة على الأشخاص، والمستمرة والمنظمة، كما أنها تخضع من حيث الأختصاص المكاني الى الأختصاص الشامل، وتشترك مع جريمة الأتجار بالبشر في العديد من النقاط الجوهرية وعلى الرغم من تشابه الجريمتين الا أن هناك أختلاف بينهما خاصة من حيث طبيعة السلوك الأجرامي المكون لكليهما. أما بالنسبة لعقوبة تهريب المهاجرين فأن التشريعات الوطنية المقارنة قد أقرت لها عقوبة السجن أو الحبس أو الغرامة. أما بالنسبة للظروف المشددة فقد نصت التشريعات الوطنية المقارنة على مجموعة من الظروف التي تستوجب تشديد عقوبة الفاعل وتتمثل هذه الظروف بأرتكاب الجريمة من جماعات منظمة، أي تعدد الجناة، مع حمل السلاح أو التهديد بأستعماله، وأرتكابها لعده مرات، وأنتحال الصفة، والغرض من أرتكابها، وسن الشخص المهرب، وصفة الجاني، أما فيما يتعلق بالاعذار المعفية من العقوبة فأن التشريعات الوطنية المقارنة نصت على الحفاظ على الروابط الاسرية وكذلك التشجيع على أغاثة الشخص المهرب، ومد العون له لتخليصه من الأخطار التي تهدد حياته.


Article
Limitation in criminal evidences The
التقادم في الأدلة الجنائية

Loading...
Loading...
Abstract

Research studies have dealt with the limitation clause in detail, especially with regard to the statute of limitations of the case and the statute of limitations. However, there is an omission to highlight a significant type of statute of limitations that has not been addressed at the jurisprudential level, which at first sight is difficult to understand in terms of the recipient's conviction of the existence of this type of The statute of limitations, which is the statute of limitations of the criminal evidence, which goes to the lack of legal value of the guide to be submitted to the courts after the passage of time prescribed by the legislator, then this type of statute of limitations is one of the most dangerous species if we can express here that this is Prejudice For criminal justice, particularly in cases where the limitation period is very short and not commensurate with the great impact that the consequent occurrence. تناولت الدراسات البحثية موضوعة التقادم بشكل مفصل وخصوصاً فيما يتعلق بتقادم الدعوى وتقادم العقوبة ، بيد أن هنالك إغفال لإبراز نوع هام من التقادم لم يتم التطرق إليه على الصعيد الفقهي والذي يعد لأول وهلة من المسائل التي من الصعب تصورها من حيث مدى اقتناع المتلقي بوجود هذا النوع من التقادم وهو ما يتمثل بتقادم الدليل الجنائي الذي ينصرف إلى عدم وجود قيمة قانونية للدليل فيما لوتم عرضه أمام القضاء بعد مرور المدة الزمنية التي نص عليها المشرع ، حينئذ فأن هذا النوع من التقادم يعد من أخطر الأنواع إذا جاز لنا التعبير في هذا المقام كون أن ذلك يعد مساساً بالعدالة الجنائية سيما في الأحوال التي تكون فيها مدة التقادم قصيرة جداً لا تتناسب مع الأثر الكبير الذي يترتب على وقوعه .


Article
Parliamentary Good Governance and the Mechanisms of application it under the Constitution of the Republic of Iraq 2005
الحكم البرلماني الرشيد وآليات تطبيقه في ظل نصوص دستور جمهورية العراق لعام 2005

Loading...
Loading...
Abstract

This research paper that entitled "Parliamentary Good Governance and the Mechanisms of application it under the Constitution of the Republic of Iraq 2005", comes to study the concept of governance and the most important mechanisms to achieve it in Iraq, also, strengthening the traditional constitutional functions of Parliament. Parliament considers the true representative of the people in the exercise of sovereignty. Also, the main job of Parliament represented in preparing legislation that reflects the needs of people and monitoring the Government's work aiming towards implementing the aspirations and desires of the people. Thus, Parliament is considered the mirror of a society with all its strength or weakness, this is a challenge for the development of parliamentary work and reforming it with a flawed reform in various aspects, especially that Iraq has witnessed a democratic transition after the adoption of its constitution of 2005, which presupposes a strong parliament capable of meeting these challenges .This study showed that the provisions of the Constitution of Iraq of 2005 include many defects and gaps that weakened the performance of parliament and affected its independence, as well as the contribution of the Federal Supreme Court through many of its decisions in achieving this weakness in performance and independence, which requires upgrading the performance of Parliament in the legislative and regulatory areas through the amendment of the Constitution and the rules of procedure of the House of Representatives, as well as the legislation of laws that contribute to the achievement of parliamentary good governance in Iraq.لقد جاء بحثنا الموسوم بـ (الحكم البرلماني الرشيد وآليات تطبيقه في ظل نصوص دستور جمهورية العراق لعام 2005) لدراسة مفهوم الحكم البرلماني الرشيد وبيان اهم آليات تطبيقه في العراق والمتمثلة بتعزيز الوظائف الدستورية التقليدية للبرلمان،وتعزيز استقلال البرلمان وانفتاحه،اذ يعد البرلمان الممثل الحقيقي للشعب في مباشرة السيادة،فهو الذي يقوم باعداد التشريع المعبر عن حاجاته(الشعب) ويراقب عمل الحكومة نحو تنفيذ تطلعاته ورغباته ،ومن ثم فهو يعد مرآة المجتمع بكل مافيه من قوة أو ضعف،وهو مافرض تحدياً نحو تطوير العمل البرلماني وتجويده باصلاح مايشوبه من عيوب في مختلف النواحي، سيما وان العراق قد شهد تحولاً ديمقراطياً بعد اقرار دستوره لعام 2005 ممافرض وجود برلمان قوي وقادر على مواجهة تلك التحديات،وقد آثرنا اعتماد المنهج الوصفي التحليلي في الدراسة والتي اتضح من خلالها وجود العديد من العيوب والثغرات التي شابت نصوص دستور العراق لعام 2005 والتي اضعفت اداء البرلمان واثرت على استقلاله، فضلاً عن اسهام المحكمة الاتحادية العليا من خلال العديد من القرارات الصادرة عنها في تحقيق ذلك الضعف في الاداء والاستقلال،الامرالذي يتطلب الارتقاء بمستوى اداء البرلمان في المجالين التشريعي والرقابي من خلال تعديل نصوص الدستور والنظام الداخلي لمجلس النواب ،فضلا عن تشريع القوانين التي تسهم في تحقيق حكم برلماني رشيد في العراق.


Article
Violations by Daesh and International Coalition Forces for Human Rights in Iraq: 2014-2017
أنتهاكات داعش والتحالف الدولي لحقوق الأنسان في العراق: 2014-2017".

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to make an overall assessment for the situation of human rights in Iraq, taking the year 2014 as the launching point. That year witnessed the beginning of a chain of major events in the country’s history; the first was the control by the elements of what is called Islamic State (IS) over most Iraqi cities in northern and western of the country, while the second was human rights violations have been committed by the extremists groups and US aristrikes and their alliaces from the other states, those who were involved in the human rights abuses such as the torturing of civilians, mass killing and enforced women into sexual slavery, in particular in areas, namely in Mosul for Yaziddis women. The research problem is that the issue of human rights in Iraq is still fragle due to the abuse to the human rights, it has faced seriouse challenges, starting with the Saddam regiem. for its severe violations of human rights. Secret police, state terrorism, torture, mass murder, rape, deportations, forced disappearances, and assassinations, these violations have continued even after the collapsed of saddam regime in 2003. Rather the US and its allies continue to commit more crimes against civilians of the Iraqi people . The significance of research is to understand virouse violations that have been committed by both the Islamic State miletants and the global coalation led by the US. This research pays an attention on the statues of human rights in Iraq subsequent to 2014 onward. In order to make the picture clearer to the reader, hidden aspects have practiced by involved actors above mentioned. The findings of the research shows that the Islamic State (IS) militants is committing genocide against humanity and the IS also is responsible for the kiddnapings, detentions, touture, ill-treatment, raping of women, sexual slavery, and the proscutions. Besides, the global coalation led-by the US and their alliances were also accused of killing civilians by aristrikes. Of the total number 3.2 million Iraqis were internally and externally displaced. الهدف, من البحث هو أجراء تقييم شامل لوضع حقوق الانسان في العراق, مع الأخذ بالأعتبار العام 2014, كنقطة أنطلاق للدراسة. شهد ذلك العام بداية لسلسة أحداث رئيسية في تاريخ البلاد, الأول هو سيطرة عناصر ما يسمى بالدولة الإسلامية (IS) على معظم المدن العراقية في شمال وغرب البلاد ، في حين أن الثانية كانت انتهاكات حقوق الإنسان قد أرتكبت من قبل الجماعات المتطرفة, وكذلك الضربات الجوية للقوات الامريكية وحلفاءها من الدول الاخرى أولئك الذين تورطو في انتهاكات حقوق الإنسان مثل تعذيب المدنيين, القتل الجماعي وإجبار النساء على العبودية الجنسية ، لا سيما في المناطق مثل الموصل "نساء اليزيد". هذا البحث يلفت الانتباه إلى وضع حالة حقوق الإنسان في العراق بعد عام 2014 فصاعداً. لأجل تقديم صورة واضحة للقارئ ، عن الجوانب المخفية التي مارست من قبل اللاعبيين المتورطين أعلاه. أظهرت, نتائج البحث بأن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قد أرتكبت جرائم إبادة جماعية ضد الإنسانية ، كما أن داعش مسؤولة عن عمليات الخطف, الأعتقال, التعذيب , أغتصاب النساء, سوء المعاملة, والعبودية الجنسية والاحتجاجات. إلى جانب ذلك ، أتُهم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وحلفاءها بقتل المدنيين بسبب الضربات الجوية. من أصل العدد الإجمالي 3.2 مليون عراقي كانوا نازحين داخليًا وخارجيًا.


Article
The Legal Status of IVF Embryos in Iraq
الوضع القانوني لأجنة التلقيح الصناعي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This paper has examined the legal status of IVF human embryos under Iraqi law. As, there is no legal provisions that regulate and cover this issue in Iraq. It has considered the new changes that have been brought and raised as a result of assisted reproductions, especially in vitro fertilization technique and its influence on the legal status of embryos. For that, this paper set out and analysed Iraqi legislative provisions pertain human embryos, that showed that a human embryo cannot be a person, property or part of mother's body, but it has special status entitles human embryo to get legal protection, and it is eligible for some legal rights that are contingent with to be born alive. The special legal status should be granted for all conceived embryos, regardless method of creation of embryos, In addition, it has been argued that surplus embryos that are created and cryopreserved at laboratories have no similar status to conceived embryos, where they just consider a biological materials, until they are transplanted into a mother's womb. So that, the standard for granting a special status to human embryos, is the actual existence of embryo inside mother's womb.ناقش هذا البحث الوضع القانوني لأجنة التلقيح الصناعي في العراق, في ظل غياب النصوص القانونية التي تنظم هذه القضية. اذ تم تسليط الضوء على التغييرات الجديدة التي طرأت نتيجة استخدام تقنيات الانجاب المساعدة في توليد الاجنة, وخصوصا تقنية اطفال الانابيب وتأثيرها على الوضع القانوني للجنين. لاجل ذلك, فان البحث قد تناول بالاستعراض والتحليل النصوص التشريعية المدنية والجنائية والمتعلقة بوضع الاجنة البشرية. وقد تبين من ذلك بان الجنين لا يمكن عدّه شخصا قانونيا ولا جزء من جسم المرأة, لكن له وضع خاص يخوله لبعض الحماية التي تضمن سلامته, ويكون مؤهلا لاكتساب بعض الحقوق والتي يكون ثبوتها مشروطا بولادة الجنين حيا. الوضع القانوني الخاص يمنح لكافة الاجنة المحتضنة في رحم الام, بغض النظر عن طريقة خلق وتكون الاجنة سواء أكانت بطريقة طبيعية او من خلال تقنية الانابيب. بالاضافة الى ذلك فقد تم التوصل الى ان الاجنة الزائدة والمحفوظة بواسطة تقنية التجميد لا يمكن منحها الوضع القانوني الخاص بالاجنة, إذ انها تُعد مجرد مواد بيولوجية الى ان يتم نقلها وزرعها داخل جسم المرأة لتتطور. لذلك فان المعيار في تحديد منح الوضع القانوني الخاص للجنين يتمثل في الوجود الحقيقي للجنين داخل رحم الام.


Article
HUMAN RIGHTS OF CHILDREN IN INTERNATIONAL PERSPECTIVE: ANALYTICAL STUDY
حقوق انسان الاطفال في منظور دولي: دراسة تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

Children are gift of nature. Children are asset of nation and they shapes the future of nation and roots of future are always found in the past and past is nothing but it is the present which tomorrow will become the past. Every parent attempts to give best of their life to their children though there are tremendous things which make children vulnerable due to their physical and mental immaturity. The presence of children living on the street has elicited emotive public concern, been given considerable media coverage and it is become a matter of priority for national and international child welfare organization. The asset of nation is looking in danger by looking towards child related issues. In this article an attempt is made to present an overview that how vulnerability of children’s, violation of their human rights, various forms of violation of their rights, international instruments dealing with protection of children’s rights and suggestions in this regard.

Table of content: volume:9 issue:1