Table of content

Journal of International studies

مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية

ISSN: 19929250
Publisher: Baghdad University
Faculty: center for strategic and international studies
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of international studies is a specialized quarterly, and acknowledged Journal published by center for international studies which is concerned by the international and strategic affairs , as it published researches about international and strategic relationship for Asia,Africa,Europe and America .
The Journal publishes the researches that depend on the scientific techniques in writing documentation ,objectivity and accuracy according to the followed scientific and academic rules.
Its also published the reviews of books and thesis as it covers the scientific seminars and conference

Loading...
Contact info

جمهورية العراق- بغداد- الجادرية - مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية - جامعـة بغداد
p.o.B 47018

jour.cis@cis.uobaghdad.edu.iq
j.inters@cis.uobaghdad.edu.iq
0096417784204

Table of content: 2019 volume: issue:76

Article
Coexistence in a pluralistic society: a case study of Iraq
التعايش في مجتمع تعددي : دراسة حالة العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Although we believe that the Iraqi society is a homogeneous society to a large extent, but the nature of the transition in governance and change the former political system was not natural because of the US occupation, and the result of that occupation of the repercussions on the composition of society in Iraq, especially with regard to coexistence among its components To make those concerned looking at ways to restore national cohesion and consolidate coexistence. Therefore, in this study, we set out to impose the principle that "pluralistic society does not necessarily have a non-cohabiting society. On the contrary, pluralism in society may be an enriching factor for coexistence and harmony among the community components." على الرغم من اعتقادنا بأن المجتمع العراقي يُعد من المجتمعات المتجانسة إلى حدٍ بعيد، إلا أن طبيعة الانتقال في الحكم وتغيير النظام السياسي السابق لم تكن طبيعية بسبب الاحتلال الامريكي ، وما أفرزه ذلك الاحتلال من تداعيات على التركيبة المجتمعية في العراق لاسيما فيما يتعلق بالتعايش بين مكوناته بشكل جعل المهتمين يبحثون في سبل إعادة اللحمة الوطنية وترسيخ التعايش فيه . ولذلك انطلقنا في دراستنا هذه من فرض رئيس مفاده " ليس بالضرورة أن يكون المجتمع التعددي مجتمعاً غير متعايش بل على العكس قد يكون التعدد في المجتمع عامل إثراء للتعايش والتجانس بين المكونات المجتمعية " .


Article
american strategic towards Arab gulf after 2011
الاستراتيجية الامريكية تجاه منطقة الخليج العربي بعد 2011

Loading...
Loading...
Abstract

Represent the Arabian Gulf region is special importance to the United States , This area has become one of the Centers is important for the strategy of the US . There were important events pushed the United States to adjust its strategy toward this region . The economic dimension in the treatment of the Golf states with the United States great effect . Oil was one of the most important economic variables influencing this relationship . Handle the strategy of US with changes in the Arab Gulf region after 2011 the fact that there is ambiguity in some of the political attitudes of the United States . Which is what sign that the relationship to the Gulf states with the United States will not change . Will keep the United States on effect in the Arabian Gulf region . تمثل منطقة الخليج العربي اهمية خاصة للولايات المتحدة ، فهذه المنطقة اصبحت احد المراكز المهمة بالنسبة للاستراتيجية الامريكية . وكانت هناك احداث مهمة دفعت الولايات المتحدة الى تعديل استراتيجيتها تجاه هذه المنطقة . وكان للبعد الاقتصادي في علاقة دول الخليج مع الولايات المتحدة تاثير كبير ، ويأتي النفط كاحد اهم المتغيرات الاقتصادية المؤثرة في هذه العلاقة . ان التعامل الاستراتيجي الامريكي مع التغييرات في منطقة الخليج العربي بعد 2011 لا يخفي حقيقة ان هناك غموض في بعض المواقف السياسية للولايات المتحدة . وهو ما يوضح ان علاقة دول الخليج بالولايات المتحدة لن تتغير كثيرا ، اذ ستبقى الاخيرة الدولة الفاعلة الرئيسة في المنطقة ، ولن تستطيع دول الخليج ان تغير هذه المعادلة مع التغييرات القائمة فيها .


Article
Consensual democracy and political parties in Lebanon future vision
الديمقراطية التوافقية والأحزاب السياسية في لبنان (رؤية مستقبلية)

Loading...
Loading...
Abstract

Democratic systems are more effective systems of harmonic States with diverse communities, ideologically or linguistically or ethnically or other Lively with the nature and effectiveness of the party system, the party system is effective and able to absorb these Variations in the system whenever community achieve stable politically and socially prominent States Lebanon are taken from the Is the failure of the party system to accommodate different variations and thus deviating from the fundamental goal of representing different community And continuity between rulers and ruled that political parties whose base is getting power or power-sharing between the parties so Downside to the parties for their inability to activate effective political participation. تعد النظم الديمقراطية التوافقية من اكثر النظم فاعلية في الدول ذات المجتمعات المتباينة مذهبيا او لغويا او عرقيا او غيرها من التباينات المختلفة الا ان نجاح هذا النوع من النظم يرتبط بصورة حيوية مع طبيعة وفاعلية النظام الحزبي فكلما كان النظام الحزبي فعال وقادر على استيعاب هذه التباينات في المجتمع كلما استطاع هذا النظام من تحقيق استقرارا سياسي ومجتمعي، وتعد لبنان من ابرز الدول التي اتخذت من النظام التوافقي انموذجا لها الا ان ما يلحظ على هذه الدولة هو فشل النظام الحزبي من استيعاب التباينات المختلفة وبالتالي ابتعادها عن هدفها الجوهري وهو تمثيل أبناء المجتمع المختلفة مما يسود شعورا لدى غالبية أبناء المجتمع بعدم وجود تواصل واستمرارية بين الحكام والمحكومين أي ان الأحزاب السياسية هدفها الأساس هو الحصول على السلطة او تقاسم السلطة بين الأحزاب لذلك بقيت لبنان تعاني من حالة عدم استقرار سياسي نتيجة للدور السلبي للأحزاب لعجزها عن تفعيل المشاركة السياسية بصورة فعالة .


Article
Informatics and strategic development mechanisms
المعلوماتية وآليات تطور الاستراتيجية

Loading...
Loading...
Abstract

In his book "Without Miracles" Gary Kwicks notes that the survival of informatics in their dynamics stems from their influence and relevance to the requirements of strategy building, and because the information revolution is in a steady and increasing speed, making the concept of change and development a reality where the effort of decision makers is increasingly accumulating knowledge in a dynamic Are embodied in the denial of inherited concepts of war, new economics, new rules for diplomatic engagement, building entrances to social and cultural influence, and political developments. This construction or construction here is within the framework of visions and actions, order and regulation times and creativity at other times. Relying on multiple mechanisms, which means that informatics supports the access to strategic building outside the text of the tradition, and a tool to build on this construction. يشير جاري كويكز في كتابه "بدون معجزات " الى إن بقاء المعلوماتية في ديناميتها نابع من تأثيراتها وملاءمتها لمقتضيات بناء الإستراتيجية ، ولأن ثورة المعلومات في تجدد مطرد متزايد السرعة مماجعل مفهوم التغيير والتطور واقعاً مملوساً حيث الجهد من قبل صناع القرار في اطراد تراكم معرفي في صيغة بنائية دينامية تتجسد في نقض مفاهيم موروثة للحرب ، واقتصاديات جديدة، وقواعد مستحدثة للتعاطي الدبلوماسي، بناء مداخل للتأثير الاجتماعي والثقافي، ومستجدات سياسية. هذا البناء أو التشييد هاهنا يكون في إطار الرؤى والأفعال، والترتيب والتنظيم تارة والإبداع تارة أُخرى. وبالاعتماد على آليات متعددة، مما يعني ان المعلوماتية تدعم فرص الوصول الى بناء استراتيجي خارج نص التقليد، وأداة يرتكز عليها هذا التشييد.


Article
Strategies of media wars in light of growing technologies communication
إستراتيجيات الحروب الإعلامية في ظل تنامي تكنولوجيات الاتصال الحديثة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this article is to highlight the most important types of media warfare strategies, especially in the age of new communication technologies, such as social media platforms. the current military wars must use the media to achieve the main goals of war, as well as to influence the public opinion to serve their interests. In fact, there are three forms of media warfare strategies, the first one operated before the military war, it prepares the public opinion. the second is synchronized with the military war. the third form is after the end of Military war. In this article we will give the detail of each form.تهدف هذه المقالة إلى إبراز أهم أنواع استراتيجيات الحروب الإعلامية، لاسيما في ظل تنامي استخدام تكنولوجيات الاتصال الحديثة، على غرار منصات التواصل الاجتماعي. إذ أن الحروب العسكرية الحالية أصبحت لا تستغني عن وسائل الإعلام لتحقيق غاياتها العامة للحرب، أو للتأثير في الرأي العام بما يخدم مصالحها، وبما يجعلها تنتصر في هذه الحرب العسكرية بأقل الخسائر والتكاليف. وتجدر الإشارة الى أن هناك ثلاثة أنواع من استراتيجيات الحروب الإعلامية، الأولى تكون قبل الحرب العسكرية، إذ تعمل على التمهيد لها وتحضير الرأي العام، والثانية تكون متزامنة مع الحرب العسكرية المباشرة، والثالثة تكون بعد انتهاء الحرب العسكرية. وفيما يأتي سيتم التفصيل في كل نوع من هذه الأنواع


Article
Parliamentary system in Morocco
النظام البرلماني في المغرب

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab Maghreb from is one of the countries that took the parliamentary system and the system of government as stipulated by the Morocco constitution is the property of constitutional democratic parliament constitution .The existence of parliamentary means ,such as parliament , government , anتعد المغرب العربي من الدول التي اخذت بالنظام البرلماني ، فنظام الحكم حسب ما ينص عليه الدستور المغربي هو ملكية دستورية برلمانية ديمقراطية، وان وجود الوسائل البرلمانية مثل البرلمان والحكومة والانتخابات ماهو الا وجود صوري، إذ ان الدستور اسند وخول للملك السلطات الجامعة المانعة ، و على الرغم من ان المغرب قد شهد على غرار بعض الدول العربية ما اطلق عليه الربيع العربي متمثلا في حركة 20 فبراير ، وقيام النظام بتغييرات في الدستور شملت بعض نصوصه التي وسعت في سلطات بعض المؤسسات، الا ان مجرد القاء نظرة عابره في مضمونه يتضح جليا ان جوهره بقي كما كان ، وان كل السلطات لا تزال في يد الملك .


Article
US Policy and Exploitation of Religious Minorities after the Arab protest movements 2011 (Copts of Egypt As Model)
السياسة الامريكية واستغلال الاقليات الدينية بعد حركات الاحتجاج العربية 2011 (أقباط مصر أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

This study tackled (US Policy and Exploitation of Religious Minorities in the Arab Spring 2011 Copts of Egypt as Model). The researcher assumes that there is an effective role for minorities in implementing what the United States wants. The first of these aims is the division of countries according to religion, And sectarian by stirring sectarian strife and ending with chaos and distorted mutations that could lead to the fall of the regimes, or international intervention to protect religious minorities in those Arab countries. The study found several results through the religious divisions of the Arab Spring revolutions that were based on religion and that would be established in the future to build weak states on a religious basis. The importance of the study by deepening the role of the US prominent in supporting religious minorities in the Arab region to implement US agendas directly or indirectly. In order to reach the objectives of the study, the researcher used the historical method and the analytical methodological approach to follow up and analyze the steps of US policy toward religious minorities in the Arab region, especially the Copts in Egypt. تطرقت هذه الدراسة إلى السياسة الأمريكية وكيفية استغلالها للأقليات الدينية كونها إحدى أدوات الإدارة الأمريكية في تحقيق أهدافها في ما يسمى بالربيع العربي 2011، ويفترض الباحث أن هناك دور فعال للأقليات الدينية في تنفيذ ما تريده الولايات المتحدة وفي مقدمة هذه الأهداف تجزئة الدول على أساس (ديني، عرقي، قومي، وطائفي) من خلال إثارة النعرات الطائفية والتي تنتهي بحرب أهلية وثورات مشوهة، فهي أقرب إلى الفوضى، قد تفضي إلى سقوط أنظمة الحكم، أو تدخل دولي لحماية الأقليات الدينية في تلك الدول العربية.


Article
The Political Role of Minorities in Iraq after 2003 (Turkman Case Study
الدور السياسي للأقليات في العراق بعد عام 2003 ( دراسة حالة التركمان)

Authors: Saad Mohamed سعد محمد حسن
Pages: 229-254
Loading...
Loading...
Abstract

That the use of the speech of the three basic components (Shiites, Sunnis, Kurds), with the political change that took place in 2003. As an alternative to the national discourse that brings together all members of Iraqi society, the beginning of a crisis of minorities at the political level, because the emphasis on the three major components left the rest Small components are lost among the majority that monopolized power, land and will This speech contributed to the crystallization of the system of political quotas, which left the least number of room for competition or opportunity to reach the decision centers. The political role of minorities after 2003, especially the Turkmen, was marginal and ineffective due to the existence of a set of challenges against them. In addition to the nature of the circumstances that followed in its political process, the intrinsic nature of minorities, especially the Turkomans, contributed greatly to the curtailment of their political role. Therefore, we find the Turkmen identity despite the small number, but their dispersion in traditional allegiances, especially sectarianism is clear and has affected their political, social, economic and other life أن استخدام خطاب المكونات الاساس الثلاثة (شيعة, سنة, كرد), مع التغيير السياسي الذي حصل في عام 2003. بديلاً عن الخطاب الوطني الذي يجمع كل ابناء المجتمع العراقي, أشر بداية أزمة للأقليات على المستوى السياسي, لان التأكيد على المكونات الثلاثة الكبيرة ترك باقي المكونات الصغيرة ضائعة بين الاكثرية التي احتكرت القوة والارض والإرادة. وساهم هذا الخطاب في تبلور نظام المحاصصة السياسية الذي لم يسمح للأقليات بإعطائها فرصة للوصول الى مراكز القرار. فقد كان الدور السياسي للأقليات بعد عام 2003, لاسيما التركمان دور هامشي غير فعال نتيجة لوجود مجموعة من التحديات وقفت بالضد منهم. إضافة الى طبيعة الظروف التي سارت على نهجها العملية السياسية فأن الطبيعة الذاتية للأقليات ولاسيما التركمان ساهمت بشكل كبير في تحجيم دورهم السياسي

Table of content: volume: issue:76