Table of content

Diyala Journal of Medicine

مجلة ديالى الطبية

ISSN: 97642219
Publisher: Diyala University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

A scientific, medical journal published by medical college , diyala university at 2010
No. of issues per year(2)
No. of papers per issue(15-20)
No. of issue published (3) issue

Loading...
Contact info

djm.diyala@yahoo.com

Table of content: 2019 volume:17 issue:1

Article
Role of Congenital Cytomegalovirus Infection and Protein 53 in Neural tube Defect
دور التهاب الفايروس العملاق الولادي و بروتين 53 في تشوهات الانبوب العصبي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Neural tube defects (NTDs) are the greatest shared severely disabling birth defects, they resulted from compound and many etiologies in which both hereditary, life style and ecological factors appear to be convoluted. Objective: To study the role congenital cytomegalovirus and the biomarker Protein 53 (p 53) in pathogenesis of neural tube defects. Patients and Methods: This is a cross sectional comparative study done on 47 mothers of different age group and their babies who have NTD and 47 mothers with their healthy babies at AL-Batool Teaching Hospital/ Diyala/ Iraq from Sept 2017 to May 2018. Rapid serological test to detect anti- CMV IgG and IgM Abs for all case and control groups and their mothers, together with ELISA test to detect P53. The statistical analysis of data was achieved by using SPSS V.20. Results: There was high rate of anti- CMV IgG Abs in NTD cases and their mothers ( n= 10,21.3%, p value= 0.08), out of them, one case had positive anti-IgM Abs together with his mother, whereas in control group, anti CMV IgG was positive in 4(8.5%)in both mothers and their healthy babies with no anti IgM detected. P53 titer is higher to a significant level ( p<0.05) in the mother and their NTD affected baby than control groups ( corresponding babies and mothers). Conclusion: CMV virus might be an important cause of NTD and p53 is a likely to be involved in pathogenesis of NTD. خلفية الدراسة: (NTDs) هي أعظم العيوب الخلقية التشريدية المشوِّشة بشدة ، وقد نتجت عن مسببات مركبة ومسببة للعديد من العوامل التي تظهر فيها عوامل وراثية وأسلوب حياة وعوامل بيئية. اهداف الدراسة: لدراسة دور الفيروس المضخم للخلايا الخلقي (CMV) و P53 في التسبب في NTD. المرضى والطرائق: تم إجراء دراسة مقارنة مقطعية على 47 أمًا من مختلف الفئات العمرية وأطفالهن الرضع الذين لديهم NTD و 47 أمهات مع أطفالهن الأصحاء في مستشفى البتول التعليمي / ديالى / العراق في الفترة من سبتمبر 2017 إلى مايو 2018. اختبارserology للكشف عن مضاد CMV IgG و IgM Abs لجميع مجموعات الحالات المرضية والأصحاء وأمهاتهم ، مع اختبار ELISA للكشف عن P53. تم تحقيق التحليل الإحصائي للبيانات باستخدام SPSS V. 20. النتائج: كان هناك معدل مرتفع لمضاد CMV IgGفي الدم في حالات الإصابة بـ NTD وأمهاتهم (ن = 10 ، 21.3٪) ، ومنهن حالة واحدة كان لها تأثير إيجابي مضاد لـ IgM مع أمه ، بينما في المجموعة الأصحاء كان مضادCMV IgG إيجابيا في 4 (8.5 ٪) في كل من الأمهات وأطفالهن الأصحاء مع عدم الكشف عن مضاد IgM. يكون عيار P53 أعلى لمستوى معنوي (P<0.05) في الأم وطفلهما المصاب بـ NTD من المجموعات الاصحاء (الأطفال والأمهات المناظرين). الاستنتاجات : فيروس CMV قد يكون سببا هاما من أسباب NTD و P53 هو من المرجح أن تشارك في التسبب في .NTD


Article
Evaluation of P53 and Some Blood Parameters In Women Diagnosed With Breast Cancer
تقييم ال p53 وبعض معاملات الدم في المرأة المشخصة بسرطان الثدي

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Tumor suppressor genes (including P53) are cancer suppressor genes. Mutations in these genes contribute to the development of cancer ( including breast cancer) since its role in controlling cell growth. Objective: To Evaluate the status of P53 and determination some blood parameters. Patients and Methods: Fifty female patients having primary breast carcinoma or breast mass and their age range from (17- 78 years), were included in this case control study. Other 50 relative to the patient women non breast carcinoma as controls, their age range from (21- 65 years). ELISA test was used to evaluate the status of P53 in serum of breast cancer women and relative control non breast cancer women . Blood samples are collected from both patients women and relative female, 5ml syringe used to collect blood. 3ml of collected venous blood placed in blood tubes with specific gel to facilitate separation of serum and centrifuged at 1400 r.p.m for 10 minutes then serum is collected in collecting tube and store at -20 until use. 2ml of collecting blood placed in EDTA tube for CBC (complete blood account) by Medonic M32 3. Diff Hematology Analyzer, in which WBCs and platelet count included. Results: The titer (Mean ± SD) of p53 in breast cancer women was (140.7 pg/mL ± 60.9 pg/mL) which is less than those of control non breast cancer women which their titer was (192.6 pg/mL ± 285.5 pg/mL) with non-significant difference (P< 0.05) between two groups. The level (Mean ± SD) of total WBC number in breast cancer group was (8.5 pg/mL ± 2.5 pg/mL) x103cells/mm3 which was higher significant (P<0.05) than those of control non breast cancer women (7.5 pg/mL ± 1.4 pg/mL) x103cells/mm3. The level of (Mean ± SD) platelet number of breast cancer women was (344.8 pg/mL ± 116.8 pg/mL) x103cells/mm3 which was higher non-significant(P<0.05) than those of control non breast cancer women (316.7 pg/mL ± 95.8 pg/mL) x103cells/mm3 . There is no correlation between total WBC and platelet number in non breast cancer women but there is non significant correlation in breast cancer women . Lymphocyte and neutrophile number and percentage was significantly higher in breast cancer women than control non breast cancer women. Conclusion: The activity of P53 is decreased which may contributed to cancer while blood parameter were elevated in the serum of breast cancer women. خلفية الدراسة: الجينات المثبطة للسرطان (ضمنها الP53) هي جينات تثبط السرطان . الطفرات في هذه الجينات مرتبطة بتطور السرطان (من ضمنه سرطان الثدي) لدوره في السيطرة على تكاثر الخلية . اهداف الدراسة: لتقييم حالة الP53 وتقدير بعض معاملات الدم. المرضى والطرائق: خمسين مريضة بسرطان الثدي الاولي او كتلة الثدي واعمارهن من (17-78سنة) تضمنت في هذه الدراسة . 50 امرأة اخرى ذات صلة بالمريضة اعتبرت كأشخاص طبيعيين واعمارهم (21-65) . اختبار الELISA استخدم لتقييم حالة الp53 في مصل المرأة المصابة والغير مصابة, 5 مل سرنجة استخدمت لجمع الدم . 3مل من الدم الوريدي المجموع وضع في انبوب جمع الدم يحتوي على جل خاص لتسهيل عملية فصل المصل ووضع في جهاز الطرد المركزي على 1400 دورة في الدقيقة لمده 10 دقائق وبعدها جمع المصل في انبوبة جمع وحزنت بدرجة -20 حتى الاستخدام . 2مل من الدم المجموع وضع في انبوبة EDTA لحساب الدم الكلي بواسطة جهاز تحليل الدم Medonic M323.Diff analyser من ضمنه حساب الصفائح الدموية والخلايا الدم البيضاء . النتائج: عيار الp53 في المرأة المصابة بالسرطان كان 140.7 بغ مل ±60.9 بغمل الذي هو اقل من المرأة الغير مصابة والتي عيارها كان 192.6بغمل ±285.5بغمل مع اختلاف غير هام بين المجموعتين. مستوى العدد الكلي لخلايا الدم البيض بالمجموعة المصابة كان 8.5بغمل ± 2.5بغمل والذي اعلى هام من من المجموعة الغير مصابة بغمل7.5 ±1.4بغمل .مستوى عدد الصفيحات في المرأة المصابة بسرطان الثدي كان 344.8بغمل ±116.8بغمل وال1ي اعلى غير هام من المجموعة الطبيعية الغير مصابة 316.7بغمل±95.8بغمل .ليس هناك ارتباط بين العدد الكلي لخلايا الدم البيضاء وعدد الصفيحات في المجموعه الغير مصابة لكن هناك ارتباط بينهما بالمجموعه المصابة .عدد ونسبة خلايا العدله واللمفاوية اعلى هام في المجموعه المصابة عنها بالمجموعه الغير مصابة . الاستنتاجات : فعالية الp53 قلت والتي ربما ترتبط بالسرطان بينما معاملات الدم ارتفعت في مصل المرأة المصابة بالسرطان .


Article
Minimal Surgical Interference with Depomedrol Injection Used to Treated Unicameral Bone Cyst
الحد الأدنى من التدخل الجراحي مع حقن الديبومدرول المستخدم لعلاج كيس العظام أحادي الزمرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Simple bone cyst or UCB is a benign tumor of bone mostly in children and young adult treated by different approach. (SBC or UBC) are predilection for the metaphyseal region of the long bones. Our study is to treat UCB cyst by minimal surgical interference with depomedrol injection. Objective: To study the effect of ccuration and depomedrol injection in healing of UCB CYST in short period of time with lest morbidity of the patient. Patients and Methods: Twenty four patients their age between 8 to 30 years (23 cases of long bone including 13 upper humerus and 10 femur), one case is in calcaneus bone treated under GA under fluoroscopic technique and depomedrol injection in local. Results: In 6-8 weeks follow up of the patient after our procedure the processes of healing of UCB cyst almost fully in most of the cases ,the suc.cessfull rate was 98-100% in most of the cases in both clinical picture and radiological picture Conclusion:Find from this study that UCB cyst can be treated successfully by this procedure whatever the age of the patient and the size of the cyst and location. خلفية الدراسة: كيس العظم البسيط أو UCB هو ورم حميد للعظم في الغالب عند الأطفال والشباب البالغين الذين عولجوا بطرق مختلفة. (SBC أو UBC) هي ميل لمنطقة الميتافيسسز في العظام الطويلة. دراستنا هي لعلاج كيس UCB عن طريق الحد الأدنى من التدخل الجراحي مع حقن الديبومدرول. اهداف الدراسة: لدراسة تأثير كوريشن وحقن الديبو مدرول في شفاء كيس احادي الزمرة في فترة قصيرة من الزمن مع اقل مايمكن من اعتلال للمريض. المرضى والطرائق: أربعة وعشرون مريضا تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 30 سنة (23 حالة من العظام الطويلة بما في ذلك 13 العضد العضد وعظم الفخذ) ، حالة واحدة هي في عظم الحصبة التي عولجت تحت GA تحت تقنية الفلوروسكوب وحقن الديكوميدرول في الموضع. النتائج: في 6-8 أسابيع من متابعة المريض بعد إجراء عملياتنا للشفاء من كيس UCB بشكل كامل تقريبًا في معظم الحالات ، كان معدل نجاح 98 ٪ - 100 ٪ في معظم الحالات في كل من الصورة السريرية والصورة الإشعاعية. الاستنتاجات : اكتشف من هذه الدراسة ان كيس العظمي احادي الزمرة يمكن علاجه بنجاح من خلال هذا الاجراء مهما كان عمر المريض وحجم الكيس وموقعه.


Article
Assessment of Nurses' Knowledge Regarding Breast Cancer at Primary Health Care Centers in Al-Sader District
تقييم معارف الممرضات بأتجاه سرطان الثدي في مراكز الرعاية الصحية الاولية في قطاع الصدر

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Breast cancer is the most common, prevalent and diagnosed that affects women and the leading cause of death and disability worldwide and is a leading cause of morbidity and mortality among women. Objective: To assess the levels of knowledge among nurses regarding breast cancer at primary health care centers in Al-Sader district and to find out the relationship between socio- demographic characteristic and levels of knowledge. Patients and Methods: A cross-sectional study in which assessment approach is applied to achieve objectives of study, The period of the study was from 2nd July 2017 to 28th May 2018. The sample was non-probability (purposive sample) of 50 nurses who working at primary health care centers in Al-Sader district and selected according to criteria of sample and for the purpose of the study. A questionnaire used was consist of (37) items which was distributed across (2) main parts which are the socio-demographic characteristics which included (7) items, to assess levels of knowledge regarding the breast cancer these comprised (30) items. Data analysis by using program of SPSS version 20. Descriptive data through determination of: frequencies, percentages and mean of score to measure the level of knowledge to nurses. Inferential statistical data analysis by application Chi –square test used this for determine the association between the nurse’s socio-demographic characteristics and knowledge of nurses about breast cancer. Results: Results of the study that more than half of nurses with good levels of knowledge regarding breast cancer and there are significant association between sources of information and knowledge of nurses regarding breast cancer. Conclusion: That establish specially heath educational programs that provide information about breast cancer to the community. خلفية الدراسة: سرطان الثدي هو أكثر الأمراض شيوعًا وانتشارًا وتشخيصًا التي تصيب النساء والسبب الرئيسي للوفاة والعجز في جميع أنحاء العالم وهو سبب رئيسي للمرض والوفيات بين النساء. اهداف الدراسة: تهدف الدراسة الحالية إلى تقييم مستويات المعرفة لدى الممرضات فيما يتعلق بسرطان الثدي في مراكز الرعاية الصحية الأولية في منطقة الصدر ومعرفة العلاقة بين الخصائص الاجتماعية والديموغرافية ومستويات المعرفة. المرضى والطرائق: دراسة مقطعية متقاطعة تم فيها تطبيق منهج التقييم لتحقيق أهداف الدراسة ، وكانت فترة الدراسة من 2 تموز 2017 إلى 28 ايار 2018. كانت العينة (عينة هادفة) من 50 ممرضة يعملون في مجال مراكز الرعاية الصحية الأولية في قطاع الصدر وتم اختيارها وفقًا لمعايير العينة ولغرض الدراسة. يتكون الاستبيان المستخدم من (37) عنصرًا تم توزيعه عبر جزئين رئيسيين وهي الخصائص الاجتماعية والديمغرافية التي تضمنت (7) عناصر, و لتقييم مستويات المعرفة المتعلقة بسرطان الثدي والتي تضم (30) عنصرًا. تحليل البيانات باستخدام برنامج التحليلي الاحصائي SPSS الإصدار (20). البيانات الوصفية من خلال تحديد: العدد والنسب المئوية ومتوسط القيم لقياس مستوى المعرفة للممرضات. استخدم تحليل البيانات الإحصائية الاستنتاجية من خلال تطبيق مربع كاي لتحديد العلاقة بين الخصائص الاجتماعية والديمغرافية للممرضة ومعرفة الممرضات بسرطان الثدي. النتائج: أظهرت نتائج الدراسة أن أكثر من نصف الممرضات لديهن مستويات جيدة من المعرفة فيما يتعلق بسرطان الثدي ، وهناك ارتباط كبير بين مصادر المعلومات ومعرفة الممرضات فيما يتعلق بسرطان الثدي. الاستنتاجات : إنشاء برامج تعليمية صحية خاصة توفر معلومات عن سرطان الثدي للمجتمع.


Article
Socio-demographic and Clinical Characteristics of patients with Thyroid Disorders in Erbil Governorate/Iraq
التوزيع السكاني الاجتماعي و الخصائص السريرية من الاضطرابات الدرقية في محافظة اربيل/العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Thyroid disorder is one of the commonest disorder worldwide and also in Iraq. Objective: To study identify clinical presentations of thyroid disorder and its distribution in the terms of sex, age and residency. Classifying the patients who underwent operations according to types of the disease and complications were event after operations in Erbil Governorate. Patients and Methods: A retrospective study carried out in Hawler Teaching Hospital Out patients Clinic and privet clinic, from January 2014 to December 2018.Study involved 800 patients with goiter disordered who attended to hospital or private clinic. Data gathered by questionnaire which involved patients' socio-demographics data, signs and symptoms, clinical features of disorder, medical and surgical treatment offered to those patients, and the reports of complications' incidence that event in postoperative. Data were analyzed by the statistical package for the social science (SPSS, version 22) was used for data entry and analysis. Frequency and Percentages were used to identify distribution the disease, types, and complications. Results: There was high frequency of disorders among female 710 (88.7%) and adults, inconsistency of diseases' signs and symptoms among patients, highest percentage (44.2%) of patients were multinodular goiter, near to half of patients 392(49%) underwent operation and complications were reported with 42(10.7%) of patients after surgical operations. Conclusion: The proportion of female is high, there was high proportion of patients who needed to surgical treatment and there was proportion of patients with complications after surgical operations. خلفية الدراسة: اضطرابات الغدة الدرقية هي واحدة من الامراص الشائعة حول العالم وكذلك في العراق. اهداف الدراسة: لدراسة تميز الظواهر السريرية للاضطراب عند المرضى و توزيعها على اساس الجنس و العمر و محل الاقامة. تصنيف المرضى الخاضعون للعلاج الجراحي حسب انواع الاضطرابات و المضاعفات المصاحبة بعد العمليات الجراحية في محافظة اربيل. المرضى والطرائق: دراسة الاثر الرجعي للمرض اجريت في العيادة الخارجية لمستشفى هولير التعليم و كذلك في العيادة الخاصة ضمن الفترة من كانون الثاني لسنة 2014 و لغاية كانون الاول سنة 2018. شملت الدراسة على 800 مريض مصابين باضطرابات الغدة الدرقية الذين حضروا الى المستشفى والعيادة الخاصة في فترة الدراسة. جمعت البيانات بواسطة استمارة خاصة و التي احتوت على بيانات بخصوص الخصائص الاجتماعية و السكانية للمرضى العلامات و الاعراض المرضية, الملامح السريرية للاضطراب, و العلاج الطبي و الجراحي الذي زودة للمرضى و المضاعفات التي سجلت مع المرضى بعد العمليات الجراحية.تم تحليل البيانات بواسطة الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية(الاصدار 22) و التي استخدمت لادخال البيانات وحٌسب التكرار و النسبة المئوية لتميز وتوزيع المرض و لتميز الانواع والمضاعفات التي صاحبت العمليات الجراحية. النتائج: النسبة الاعلى للاضطرابات كانت منتشرة بين النساء 710(88.7%) وكذلك بين البالغيين و الاعراض و العلامات لم تكن ثابتة بين كل المرضى والنسبة الاعلى من المرضى (44.2%) كانوا من نوع الاضطراب المتعددة العقدية و و حوالي نصف المرضى392(49%) خضعوا للعلاج الجراحي و ان المضاعفات الجراحية سجلت عند 42(10.7%) من المرضى بعد العمليات. الاستنتاجات : استنتجت الدراسة ان نسبة المرض كانت عالية بين النساء و نسبة مرتفعة من المرضى خضعوا للعلاج الجراحي و نسبة من المرضى حصلت عندهم مضاعفات بعد العمليات الجراحية.


Article
Estimation of Serum Magnesium level among Patients with Bronchial Asthma in Erbil -Iraq
تقدير مستوى المغنيسيوم في الدم لدى مرضى الربو القصبي في أربيل - العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Bronchial asthma is a common chronic respiratory disease worldwide. Although magnesium (Mg) deficiency has been shown to play a role in exacerbation of asthma, the exact prevalence of hypomagnesaemia in asthma is not clear. Objective: To estimate the serum Mg levels in bronchial asthma patients and compare them with healthy population and to evaluate the prevalence of hypomagnesaemia among them. Patients and Methods: A cross-sectional study was carried out in the respiratory unit of Rizgary Teaching Hospital involving 80 adult patients with chronic asthma (group I) and 80 healthy adult controls (group II). Serum magnesium level was measured in all the participants. Results: Hypomagnesaemia was detected in 20% of the asthmatic patients when compared to controls (0%) (p=0.001). No significant association was detected between magnesium status and type of asthma (p= 0.59). There was a statistically significant stage-wise decline in serum levels of Mg with increase in severity of asthma (p=0.02). Patients with severe asthma had the highest prevalence of hypomagnesaemia (45.5%) in comparison to mild and moderate cases (p=0.001). No significant associations were detected between the level of magnesium and the number of medications that the patients used, corticosteroids use, and theophylline therapy (p=0.06, 0.17, and 0.08, respectively). Hypomagnesaemia was significantly correlated with the duration of asthma (p=0.04). Conclusion: Hypomagnesaemia is more prevalent in chronic asthmatics than non-asthmatics. Hypomagnesaemia was significantly correlated with severity and duration of asthma. خلفية الدراسة: الربو القصبي هو مرض تنفسي مزمن شائع في جميع أنحاء العالم. على الرغم من أن نقص المغنيسيوم قد أثبت أنه يلعب دوراً في تفاقم الربو ، إلا أن الانتشار الدقيق لنقص المغنيسيوم في الدم في مرض الربو ليس واضحًا . اهداف الدراسة: لدراسة تقدير مستويات المغنيسيوم في مصل الدم لدى مرضى الربو القصبي ومقارنتهم مع السكان الأصحاء وتقييم انتشار نقص مغنيسيوم الدم بينه. المرضى والطرائق: أجريت دراسة مقطعية في وحدة الجهاز التنفسي بمستشفى رزكاري التعليمي والتي تضم 80 مريضًا بالغًا مصابًا بمرض الربو المزمن (المجموعة الأولى) و 80 عنصرًا صحيًا من البالغين (المجموعة الثانية). تم قياس مستوى المغنيسيوم في الدم في جميع المشاركين. النتائج: تم اكتشاف نقص المغنيسيوم في الدم في 20 ٪ من مرضى الربو بالمقارنة مع السكان الأصحاء .لم يتم الكشف عن أي ارتباط بين حالة المغنيسيوم ونوع الربو. كان هناك انخفاض ملحوظ من الناحية الإحصائية في مستويات المغنيسيوم في المصل مع زيادة في شدة الربو. كان المرضى الذين يعانون من الربو الحاد لديهم أعلى معدل انتشار نقص مغنيسيوم الدم (45.5 ٪) بالمقارنة مع الحالات الخفيفة والمتوسطة. لم يتم اكتشاف أي ارتباطات مهمة بين مستوى المغنيسيوم وعدد الأدوية التي استخدمها المرضى واستخدام الستيرويدات القشرية والعلاج بالثيوفيلين. ارتبط نقص مغنيسيوم الدم بشكل كبير مع مدة الربو. الاستنتاجات : نقص مغنيسيوم الدم هو أكثر انتشارا في المصابين بالربو المزمن من غير المصابين بالربو. ارتبط نقص مغنيسيوم الدم بشكل كبير مع شدة ومدة الربو.


Article
Imbalance in Prehypertension Effect on the Myocardial Works for the Student of Medical College
تأثير عدم الاتزان ما قبل ارتفاع ضغط الدم على عمل العضلة القلبية لطلاب كلية الطب

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Imbalance in prehypertension represent one of the mean causes that effect in the myocardial work loud and causes stress on heart in different position for both gender in different ages healthy or non-healthy this study healthy young male and female student in the college of medicine as a volunteers. Objective: To study the effect of stress during the lecture on the heart for female and male in both position sitting and standing. Patients and Methods: 20 healthy looking medical students of age between 23-24 years old of both genders were participated in the study they are divided in two group male and female with standing and sitting position. Results Correlation between the heart rate in sitting position and heart rate in the standing position as it is seen there are an increasing in both sitting and standing , R2= (0.3356) significant in standing .R2=( 0.1149) also significant in the sitting. Conclusion: Find from this study that female total value increase on the sitting and standing position where male decrease in both positions. خلفية الدراسة: (ان عدم الاتزان ما قبل ارتفاع ضغط الدم يمثل احد الاسباب الرئيسية و المؤثرة على عمل عضلة القل وكذلك تسبب الجهد على عضلة القلب في مختلف الاوضاع لكلا الجنسين بمختلف الاعمار ان كانوا بصحة جيدة او غير جيد , وهذة الدراسة تمت لمجموعة من طلبة كلية الطب وبحالة حية مستقرة كمتطوعين. اهداف الدراسة: لدراسة تأثير الجهد المسلط خلال المحاضرة على عضلة القلب لكل من النساء والرجال في حال الوقوف والجلوس. المرضى والطرائق: عشرون من الاصحاء من طلبة كلية الطب تتراوح اعمارهم بين 23-24 سنة ولكلا الجنسين شاركوا في هذه الدراسة وقد تم تقسيمهم الى مجموعتين رجال ونساء في حالات الجلوس والوقوف خلال الفحص. النتائج: التقارب بين معدل دقات القلب عند الجلوس وكذلك عند الوقوف كما هو ظاهر من خلال الدراسة لوحظ هناك زيادة في كلا الحالتين الجلوس وحالة الوقوف وبمعدل ((R2=0.3356 وهو مؤثر في حالة الوقوف وكذلك ) R2=0.1141) مؤثر في حالة الجلوس ايضا. الاستنتاجات : توصلت الدراسة الى ان اجمالي المتغيرات المستخدمة للنساء اظهرت زيادة في وضع الجلوس والوقف للجهد على عضلة القلب فيما اظهرت نقصان في اجمالي المتغيرات للرجال في الحالتين الجلوس والوقوف


Article
Association between Vitamin D Deficiency and Bacterial Vaginosis among First Trimester Pregnant Women in Erbil Maternity Hospital
العلاقة بين نقص فيتامين د و التهاب المهبل البكتري بين النساء الحوامل في الاشهر الثلاثة الاولى في مستشفى اربيل للولادة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Bacterial vaginosis (BV) is a polymicrobial clinical syndrome characterized by changes in vaginal flora, with replacement of normally abundant Lactobacillus species by high concentrations of anaerobic bacteria among reproductive age women. Studies have different aspects on the effect of vitamin D on BV. Objective: To find out the prevalence of BV, vitamin D deficiency in early pregnancy and to examine association between BV and vitamin D deficiency. Patients and Methods: A cross-sectional study was carried out during July 2017 till October 2018 among 100 pregnant women at first trimester pregnancy, aged 18-35 years old at Erbil Maternity Hospital. Results: At enrollment the prevalence of BV was (53%), about (73%) of our clients suffering from homogenous white greyish vaginal discharge, (57%) were with elevated vaginal PH and fishy odor, clue cells was found among (53%) of them. Vitamin D deficiency, defined as 25 (OH) D concentration below 20 ng/ml, was found in (67%) of women. Insufficiency of the vitamin D 25(OH) D concentration between 20-30ng/ml was present in (29%) of the women. Sufficient level of 25 (OH) over (30 ng/ml) was found in (4%). The incidence of Vitamin D pattern among women with BV were (49.3%), (62.1%) and (50%) respectively for each vitamin D deficiency, Insufficiency and sufficient vitamin D. No significant association was found between Vitamin D deficiency and BV. Conclusion: High occurrence of BV and vitamin D deficiency were found. Vitamin D was not associated significantly with increased BV incidence. We suggested that pregnant women should check and manage their level of vitamin D and BV additionally they must not depend only on vitamin D for curing BV خلفية الدراسة: التهاب المهبل البكتري هي متلازمة سريرية متعددة الميكروبات تتميز بالتغيرات في فلورا المايكروبات المهبلية ، بحيث تستبدل فلورا المايكروبات الطبيعية species Lactobacillus ببكتيريا اللاهوائية بين النساء في سن الإنجاب. هنالك الدراسات و استنتاجات مختلفة حول تأثير فيتامين د على التهاب المهبل البكتري. اهداف الدراسة: لمعرفة مدى انتشار التهاب المهبل البكتري ونقص فيتامين (د) في الحمل المبكر وايجاد العلاقة بين نقص فيتامين (د) التهاب المهبل البكتري. المرضى والطرائق: أجريت دراسة مقطعية خلال الفترة من يوليو 2017 حتى أكتوبر 2018 بين 100 حوامل في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل في مستشفى أربيل للولادة, حيث تتراوح اعمارهن ما بين 18-35 سنة. النتائج: تشير نتائج البحث ان نسبة التهاب المهبل البكتري كان (%53) ، حوالي (73٪) من الحوامل ا يعانون من إفرازات مهبلية رقيقة ,رمادية أو بيضاء مع وجود رائحة "سمكية" كريهة بالمهبل (57%) مما ادى الى ارتفاع PH المهبل بمعدل (57٪) .و تم العثور على الخلاياclue بين (53 ٪) منهم, بالنسبة لمستويات فيتامين د حيث وجد ان نقص فيتامين د الذي تم تحديده بتركيز 25 (OH) D أقل من 20 نانوغرام / مل في (67 ٪) من الحوامل. وكان عدم كفاية تركيز فيتامين د الذي تم تحديده بتركيز (OH) D25 بين 20-30 نانوغرام / مل موجود في (29٪) منهم و تم العثور على مستوى كاف من فيتامين د الذي تم تحديده بتركيز 25 (OH) أكثر من (30 نانوغرام / مل) في (4 ٪ ) من الحوامل . و ايضا تشير البحث بان مسيويات فيتامين د بين النسوان الاتي يعانون من التهاب المهبل البكتري (%49.3)، (%62.1) و (50٪) على التوالي لكل من نقص فيتامين د ، عدم الكفاية فيتامين د ومستوى كاف من فيتامين د. ايضا استنتج الباحثون بعدم وجود علاقة معنوية بين نقص فيتامين د و التهاب المهبل البكتري. الاستنتاجات : تم العثور على نسبة عالية من التهاب المهبل البكتري ونقص فيتامين (د). لم يكن فيتامين د مرتبطا بشكل كبير بزيادة حدوث التهاب المهبل البكتري. اقترحنا على النساء الحوامل التحقق من مستوى فيتامين د و ، بالإضافة إلى ذلك يجب ألا يعتمدن فقط على فيتامين (د) التهاب المهبل البكتري.


Article
Mineral Derangement and Bone Diseases in Uremic Patients on hemodialysis in Ibn-Sina Hemodialysis Center / Diyala
اضطرابات معدنية وأمراض العظام لدى مرضى يوريمي على غسيل الكلى في مركز ابن سينا لغسيل الكلى / ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Chronic kidney disease is an international public health problem affecting 5–10% of the world population. As kidney function declines, there is a progressive deterioration in mineral homeostasis, with a disruption of normal serum and tissue concentrations of phosphorus and calcium, and changes in circulating levels of hormones. Objective: To determine the severity of bone and mineral disease in chronic renal failure and how efficiently controlled by drugs and hemodialysis procedure in Ibn sina dialysis center. Patients and Methods: A case control study was carried out among 75 patients with chronic kidney disease (stage5) on regular hemodialysis in Ibn Sina dialysis center. Blood was taken before dialysis session and measurements of serum calcium, phosphorus, serum alkaline phosphatase, .protein and albumin levels, Serum parathyroid hormone and VIT D3 were determined. and another group of 25 normal peoples from surrounding area. Results: The mean parathyroid hormone level was 145.62pg/ml, with 57.33% having normal acceptable rang of parathormone level, 41% of patients having hyperparathyroidism and 1.33% having hypoparathyroidism. There was no significant correlation between serum PTH and dexa scan. Hypocalcemia was found in 52% of patients, 33% with hypercalcemia patients . There was a significant correlation found between Hypocalcemia and dexa scan results. Majority of patients had high serum phosphate levels (54.6%).and normal phosphate level in 40% while the hypophosphatemia result 5.33% and mean phosphate level is2.24 mmol/l.Total serum protein mean is 61.51 a 37.33% of them had hypoproteinemia and 62.66 %of them had normal serum protein. Also our results show 97, 33%of uremic patients have low vit D While 2.33% have normal level of serum vit D. There was a significant correlation between dexa scan and vit D level, calcium, alkaline phosphatase, female gender, smoking and body mass index. Conclusion: The current study demonstrated that we can predict the chronic kidney diseases- Metabolic bone disorder from mineral scores before potentates the diagnosis by dexa scan. خلفية الدراسة: مرض الكلى المزمن هو مشكلة صحية عامة دولية تؤثر على 5-10 ٪ من سكان العالم. مع انخفاض وظائف الكلى ، هناك تدهور تدريجي في التوازن المعدني ، مع انقطاع تركيزات المصل والأنسجة الطبيعية للفوسفور والكالسيوم ، وتغيرات في مستويات هرمونات الدورة الدموية. اهداف الدراسة: لتحديد شدة مرض العظم والمعادن في الفشل الكلوي المزمن ومدى فعالية التحكم في الأدوية وعملية غسيل الكلى في مركز ابن سينا لغسيل الكلى. المرضى والطرائق: أجريت دراسة مراقبة حالة بين 75 مريضا يعانون من مرض الكلى المزمن (المرحلة 5) على غسيل الكلى بانتظام في مركز ابن سينا لغسيل الكلى. تم أخذ الدم قبل جلسة غسيل الكلى وتم تحديد قياسات الكالسيوم في الدم ، الفوسفور ، مصل الفوسفاتيز القلوية ، مستويات البروتين والألبومين ، هرمون الغدة الدرقية في الدم و VIT D3. ومجموعة أخرى من 25 شعبا طبيعيا من المنطقة المحيطة. النتائج: كان متوسط مستوى هرمون الغدة الدرقية 145.62pg / ml ، مع 57.33 ٪ لديهم رن مقبول طبيعي من مستوى الباراثورمون ، 41 ٪ من المرضى الذين يعانون من فرط نشاط جارات الدرق و 1.33 ٪ لديهم قصور جارات الدرق. لم يكن هناك ارتباط كبير بين PTH المصل ومسح dexa. تم العثور على نقص كلس الدم في 52 ٪ من المرضى ، 33 ٪ مع مرضى فرط كالسيوم الدم. كان هناك ارتباط كبير بين نقص كلس الدم ونتائج مسح dexa. غالبية المرضى لديهم مستويات عالية من فوسفات المصل (54.6 ٪) ومستوى الفوسفات الطبيعي في 40 ٪ في حين ينتج نقص فوسفات الدم بنسبة 5.33 ٪ ، ومستوى الفوسفات المتوسط هو 24.24 مليمول / لتر. و 62.66 ٪ منهم لديهم بروتين مصل طبيعي. كما أظهرت نتائجنا 97 ، أن 33٪ من مرضى اليوريم يعانون من نقص فيتامين (د) ، بينما 2.33٪ لديهم مستوى طبيعي من فيتامين (د). كان هناك ارتباط كبير بين مسح الديكسا ومستوى فيتامين (د) ، الكالسيوم ، الفوسفاتيز القلوي ، الجنس بين الإناث ، التدخين والجسم مؤشر الكتلة. الاستنتاجات : أثبتت الدراسة الحالية أنه يمكننا التنبؤ بأمراض الكلى المزمنة - اضطراب العظام الأيضية من العشرات المعدنية قبل أن يعزز التشخيص عن طريق مسح dexa.


Article
Knowledge regarding neonatal jaundice among a sample of mothers attending some Primary Health Care centers /Baghdad
المعرفة حول اليرقان الولادي لدى عينة من الامهات المراجعات لبعض مراكز الرعاية الصحية الاولية في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Neonatal jaundice is most common condition requiring medical evaluation in a newborn and it is yellowish discoloration of the white part of the eyes and skin in a newborn baby due to high bilirubin levels. Objective: To assess the knowledge regarding neonatal jaundice in a sample of mothers attending some Primary Health Care centers, Baghdad. Patients and Methods: A cross-sectional study was conducted including 265 mothers attending some primary health care centers in Baghdad during November and December 2016. They were subjected to previously structured questionnaire covering many aspects of neonatal jaundice distributed in 3 main domains and the mother's responses were gathered and then statistically analysed by frequency, percentages and percent score for each question responses and domain and the overall knowledge mean score. Results: Family and relatives were the main source of information 39.7% and the results revealed that the mean percent score for knowledge responses was 74% for definition of jaundice, 68% for complications of jaundice and 71% for ways of treatment.The mean overall percent score for knowledge was 71%. Conclusionخلفية الدراسة: اليرقان الولادي هو الحالة الاكثر شيوعأ التي تتطلب التقييم الطبي عند الوليد وهو التلون الاصفر للجزء الابيض من العينين والجلد عند الوليد بسبب ارتفاع مستويات البيلوروبين. اهداف الدراسة: لتقدير المعارف للامهات يخصوص اليرقان الولادي من خلال عينة من الامهات المراجعات لبعض المراكز الرعاية الصحية الاولية في بغداد. المرضى والطرائق: انجزت دراسة مقطعية شملت (265) من الامهات المراجعات ليعض مراكز الرعابة الصحية في بغداد خلال شهر تشرين الثاني وكانون الاول 2016 تم عرض عليهن استمارة استبيان معدة مسبقا تغطي جوانب متعدده لليرقان الولادي في ثلاثة محاور رئيسيه ومن ثم جمع استجابات الامهات ومن ثم تحليل البيانات احصائيأ باستخدام التكرار والنسب المئوية للاجابات لكل سؤال والمعدل المئوي لكل محور والمعدل المئوي الاجمالي للمعارف. النتائج: العائلة والاقارب هما المصدر الرئيسي للمعلومات في 39.7%..كما اظهرت النتائج بان المعدل المئوي للمعارف هو74% لتعريف المرض ،68% لمضاعفاته و 71% لطرق العلاج بينما كان المعدل المئوي الاجمالي جيدأ 71%. الاستنتاجات : مستوى المعارف كان جيدأ بالنسبه لليرقان الولادي عند عينه البحث.


Article
The Outcome of Withholding Pharmacologic Treatment in Children with Acute ITP
نتائج حجب العلاج الدوائي عند الأطفال المصابين ب فرفرية نقص الصفيحات المناعي الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: ITP is a nonthreatening disorder disturbing children at any age but mostly below 5 years. Objective: To evaluate the outcome of children with acute ITP who were not specified with any pharmacologic action and linked with those who were treated. Patients and Methods: A prospective case- control study was done between Jan.2002 to May 2016 at Mukalla children and Maternity Hospital and University Hospital for Children and Mother Health in Mukalla/ Hadhramout /Yemen, where 20 children with acute ITP. the control group was 18 children given the conventional therapy. The identification and grouping of ITP were made according to the 2009 International Working Group criteria. Results: In group A there were 11( 55%) boys and 9(45%) girls, while control group B there were 18 children 10 (55.5%) boys and 8 (44.5%) girls. the ages were from 2 to 12 years. The mean age is 4.7 years with the median age at identification was 4r years. There was no statistical significant difference between both groups regarding outcome. Conclusion: The recovery percentage has some relation with age at appearance and preliminary platelet count where younger children and those with platelet amount of <20000 /µL have better recovery percentage. There was no statistical significant difference between both groups regarding outcome. خلفية الدراسة: فرفرية نقص الصفيحات المناعي هي حالة حميدة تؤثر على الأطفال في أي عمر ولكن معظمهم أقل من 5 سنوات . اهداف الدراسة: تقييم نتائج الأطفال المصابين ب فرفرية نقص الصفيحات المناعي الحاد الذين لم يتلقوا أي علاج دوائي ومقارنته مع أولئك الذين عولجوا. المرضى والطرائق: أجريت دراسة مستقبلية للحالات والشواهد بين يناير 2002 إلى مايو 2016 في مستشفى المكلا للأمومة والطفولة والمستشفى الجامعي لصحة الأم والطفل في مدينة المكلا / محافظة حضرموت / اليمن ، حيث اخذ 20 طفلاً مصاب بـ فرفرية نقص الصفيحات المناعي وكانت المجموعة الضابطة 18 طفلا أعطيت العلاج التقليدي. تم إجراء تشخيص وتصنيف فرفرية نقص الصفيحات المناعي وفقًا لمعايير مجموعة العمل الدولية لعام 2009. النتائج: من بين 20 طفلاً في المجموعة "أ" ، كان هناك 11 (55٪) ذكور و 9 (45٪) إناث ، بينما كانت المجموعة الضابطة "ب" 18 طفلاً 10 (55.5%)ذكور و 8(44.5% ) إناث. تتراوح الأعمار من 2 إلى 12 سنة. متوسط العمر هو 4.7 عام مع متوسط العمر عند التشخيص وكان أربع سنوات. لم يكن هناك فرق إحصائي كبير بين المجموعتين فيما يتعلق بالنتائج. الاستنتاجات : إن معدل الشفاء يرتبط ببعض العمر مع العرض التقديمي وعدد الصفائح الدموية الأولي حيث يكون لدى الأطفال الصغار وذوي عدد الصفائح الدموية أقل من 20000 / ميكرولتر معدل استرداد أفضل. لم يكن هناك فرق إحصائي كبير بين المجموعتين فيما يتعلق بالنتائج.


Article
Fluid Abuse Following Minor to Intermediate Elective Surgeries
أفراط استخدام المحاليل الوريدية بعد اجراء العمليات الجراحية الصغرى والمتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The restriction to the guidelines for postoperative management (as omission of routine use of nasogastric tubes, early institution of oral feeding and mobilization and clarified indications of administration of intravenous fluids) has resulted in a decrease in perioperative intravenous fluid administration in fast-track surgical programs (in particular day case surgeries). In minor to intermediate surgeries, shifting of perioperative fluids are small and organ dysfunctions are minimum. Objective: To establish fluid abuse postoperatively following minor and intermediate surgeries. Patients and Methods: This is a prospective study done in Iraq-Diyala-Baquba teaching hospital over a period of one year from January 2018 – January 2019.The case sheets of 640 elective surgical cases had been reviewed for the intravenous fluid prescription after surgery. The types of surgeries reviewed were those which theoretically based, do not need postoperative intravenous fluid administration or shouldn’t be given for more than few hours; but should start early oral fluid. The emergency cases were excluded from this study. The data collected from the case sheets of different elective surgeries in the surgical ward. The 640 patients who underwent elective mild to intermediate surgeries. Results: Of those who underwent surgeries under general anesthesia, it has been found that 288 out of 390 patients (90%) were given intravenous fluid postoperatively for a period from 8- 24 hours. Of those who underwent surgeries under spinal anesthesia, it has been found that 134 out of 174 patients (77%) patients were given intravenous fluid postoperatively for a period from 8- 12 hours. Of those who underwent surgeries under local anesthesia, it has been found that 36 out of 76 patients (47%) were given intravenous fluid postoperatively for a period from 8- 12 hours. The volume of fluid prescribed ranged from 500ml to 2 liters. Conclusion: Routine prescription of intravenous fluids following minor to intermediate surgeries is theoretically unsupported and is خلفية الدراسة: الألتزام بالتعليمات والتوجيهات الأساسية بعد اجراء العمليات الجراحية كألغاء الأستخدام الروتيني للأنبوبة الأنفية المعدية, البدء المبكر بتناول الطعام والتحرك من السرير وأتباع دواعي استخدام المحاليل الوريدية أدى الى تحديد استخدام المحاليل الوريدية في العمليات الجراحية التي تصنف على أنها صغرى او وسطى وخصوصا العمليات التي يخرج فيها المريض في اليوم نفسه من المستشفى. اهداف الدراسة: البحث عن وجود أفراط او سوء استخدام للمحاليل الوريدية بعد اجراء العمليات الصغرى والوسطى. المرضى والطرائق: هذه دراسة مقطعية اجريت في مستشفى بعقوبة التعليمي/ دائرة صحة ديالى ولمدة سنة كاملة تم خلالها النضر في 650 فايل مريض خضعوا لعمليات تباينت بين صغرى ووسطى, تم النضر في هل تم اعطائهم محاليل وريدية ام لا , وفي حال تم اعطائهم المحاليل فق تم النضر في كمية المحاليل المعطاة ولكم من الوقت (ساعات او ايام). النتائج: تم صرف المحاليل الوريدية لمدة 8-24 ساعة لما يقارب 90% من المرضى الذين خضعوا لعمليات صغرى اومتسطة تحت التخدير العام. وتم صرف المحالبل الوريدية لما يقارب 77% من المرضى الذين خضعوا لعمليات صغرى او متوسطة تحت التخدير النصفي وأيضا لمدة تتراوح بين 8-24 ساعة. أما فيما يخص العمليات الجراحية التي أجريت بأستخدام التخدير الموضعي فقد كانت النسبة المؤية للمرضى الذين صرف لهم محاليل الوريدية بعد أجراء العمليات الجراحية لهم 47% ولمدة 8-12 ساعة. تراوج حجم المحاليل المستخدمة في العملبات المذكورة في اعلاه نصف الى 2 لتر. الاستنتاجات : أن الأستخدام الروتيني للمحاليل الوريدية بعد اجراء العمليات الجراحية المصنفة كعمليات صغرى او وسطى هو في الكثير من الأحيان غير مبني على أسس علمية صحية مما يؤدي الى أفراط (سوء استخدام) هذه المحاليل والتي لايكون استخدامها خال من المضاعفات قضلا عن الهدر يأموال طائلة.

Table of content: volume:17 issue:1