Table of content

Iraqi Journal of Veterinary Sciences

المجلة العراقية للعلوم البيطرية

ISSN: 16073894/20711255
Publisher: Mosul University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Veterinary Sciences (IJVS) is a global, scientific and open access journal. Publishing under the license of Creative Commons Attribution 4.0 International (CC-BY), this journal is published biannually by the College of Veterinary Medicine, University of Mosul, Iraq since January 1988. We are using iThenticate to prevent plagiarism and to ensure the originality of our submitted manuscripts. A double-blind peer reviewing system is also used to assure the quality of publication.

IJVS publishes original articles, review papers and case reports in the field of veterinary science. This journal has been indexed in well-known world databases such as Scopus, DOAJ, PubMed, Hinary, and IASJ. IJVS requires a 100 US$ fee for publishing an accepted manuscript. The journal is not financially supported by any governmental or non-governmental organization.

Loading...
Contact info

email: vetmedmosul@gmail.com
website: http://www.vetmedmosul.com
Official Facebook: https://www.facebook.com/IraqiJVetSci/

Table of content: 2020 volume:34 issue:1

Article
Epidemiological, diagnostic and therapeutic study for mange in sheep of Anbar province- Iraq
دراسة وبائية، تشخيصية وعلاجية لمرض الجرب في ضأن محافظة الأنبار- العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the prevalence of mange in sheep in Anbar province by examining 462 heads of sheep. The disease was diagnosed by examining the skin scraping taken from the infected animals in the laboratory. The results showed that sheep were infected with Sarcoptes scabiei parasite, and the total infection rate was 34.6%, and no significant difference was recorded between males 34% and females 35.2%, the highest rate was recorded in the month of January %56 and the lowest in the month of August 13.1%, and the highest rate of infection was 49% in sheep at the age of 6 months - 2 years and significant differences for the rest of the ages. Head and neck lesions recorded the highest infection rate of 28.7 and 34.3% respectively. The study also included the effect of the crude watery extract of Onobrychis ptolemaica on the parasite, concentrations of 2.5-10 mg/ml have significantly affected parasites, it was noted the greater the concentration, the greater the effect during the different treatment periods. The highest concentration of 10 mg /ml resulted in the disappearance of all scabies parasites on day 14 of the treatment. Results showed sheep infection in Anbar province with mange in both sexes, high incidence of infection in young ages, high rate of infection in the winter months, and head lesions recorded the highest percentage of infection, the results showed the effect of concentrations of the crude watery extract of Onobrychis ptolemaica plant largely on the parasite.أجريت هذه الدراسة لمعرفة مدى انتشار مرض الجرب في ضأن محافظة الأنبار وذلك بفحص 462 رأسا من الضأن، تم تشخيص المرض بفحص القشطات الجلدية المأخوذة من الحيوانات الخمجة في المختبر، أظهرت النتائـج خمج الضأن بطفيلي Sarcoptes scabiei بنسبة 34,6% ولم يسجل فرقاً معنوياً بين خمج الذكور34% والإناث 35,2%، وبلغ أعلى معدل للخمج 49 % لدى الضأن بعمر 6 أشهر-2 سنة وبفرق معنوية عن باقي الأعمار. وسجلت أعلى نسبة 56% في شهر كانون الثاني واقلها في شهر آب 13,1%. وسجلت آفات الراس والرقبة أعلى نسبة بلغت 34,3 و 28,7% على التوالي. تضمنت الدراسة أيضا تأثير المستخلص المائي لنبات الكطبة Onobrychis ptolemaica على الطفيلي، وأثرت التراكيز من 2,5-10 ملغم /مل بشكل كبير على طفيليات الحلم ولوحظ كلما ازداد التركيز ازداد التأثير خلال فترات العلاج المختلفة، إذ أدى التركيز الأعلى 10ملغم/ مل إلى اختفاء جميع طفيليات حلم الجرب في اليوم 14 من العلاج. أوضحت النتائج خمج الضأن في محافظة الأنبار بمرض الجرب في كلا الجنسين وارتفاع نسبة الخمج في الأعمار الصغيرة، وارتفاع معدل الخمج في أشهر الشتاء وسجلت آفات الراس أعلى نسبة خمج، وبينت النتائج تأثير تراكيز المستخلص المائي الخام لنبات الكطبة بشكل كبيرعلى الطفيلي.

Keywords

Epidemiological --- Therapeutic --- Mange --- Sheep --- Anbar


Article
Protective effect of placental mesenchymal stem cells on histological changes of pancreas experimentally induced by alloxane in mice
الدور الوقائي للخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة على التغيرات النسجية للبنكرياس المستحدثة تجريبياً باستخدام الالوكسان في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

In an attempt to find a treatment for diabetes by Placental mesenchymal stem cells, we induced diabetes in albino mice by injected them with the diabetic agent Alloxan intra peritoneal cavity dose 70 mg / kg of body weight for the group 1 and 2, then injection of the diabetic mice with Placental mesenchymal stem cells in the peritoneal cavity for the group 2 then the glucose levels in the blood of these mice were measured by using a GLUCOTREND 2, while group 3 was control injected with normal saline only. Pancreas tissue where tested by studying histopathological effect of Alloxan, the endocrine pancreas histologically showed decreased in the size and number of Langerhans islets with vacuolar degeneration and necrosis of almost all cells in the atrophied islets. Also, there was congestion of blood vessels in the interlobular space and there was distortion of exocrine pancreas. There was vacuolar degeneration and necrosis of the epithelial cells of the acini, also there was atrophy of acini which lead to edema and dilatation of interacini space. Moreover, there was thickening in the wall of blood vessels, and there was thrombus in some blood vessels. In addition to the infiltration of inflammatory cells in the interlobular septa. Compared with the section of pancreas of control group showed the normal structure of islets notice the normal cells shape surrounding by exocrine pancreas. Then the pancreas studied after injection of Placental mesenchymal stem cells, while there was regeneration of islets and acini which seem to be normal comparing with control group, there was improvement of normal histological appearance of mice treated with alloxan and then injected with placental mesenchymal stem cells. The results of the diabetic mice which treated with placental mesenchymal stem cells demonstrated present of significant differences (P≤0.05). Our conclusion of this study revealed that placental mesenchymal stem cells have a protective role against the histological changes of pancreas induced by alloxan. اهتمت الدراسة الحالية حول استخدام الخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة في علاج داء السكري المستحدث تجريبياً في الفئران المهقاء بحقنها داخل التجويف الخلبي بمادة الالوكسان بجرعة 70 ملغم/ كغم من وزن الجسم في المجموعة الأولى والثانية ثم حقنت الفئران المصابة بالسكري بالخلايا الجذعية اللحمية المعزولة من المشيمة في التجويف الخلبي في المجموعة الثانية وتم قياس نسبة الكلوكوز في دم هذه الفئران باستخدام Glucotrend2 بينما حقنت المجموعة الثالثة (مجموعة السيطرة) بالمحلول الملحي الفسلجي. تمت دراسة التغيرات المرضية لنسيج البنكرياس نتيجة تأثير الالوكسان، وتمثلت التغيرات النسجية بصغر حجم وقلة في أعداد جزيرات لانكرهانز مع وجود التنكس الفجوي ونخر الخلايا مع ضمور في الجزيرات فضلاً عن وضوح الاحتقان في الأوعية الدموية في الحيز بين الفصيصات واضطراب في نسيج البنكرياس الغدي. كما اظهرت النتائج وجود تورم حاد ونخر في الخلايا الظهارية للعنبات Acini مع وجود ضمور للعنبات والذي ادى الى حدوث الوذمة، فضلاً عن وجود تثخن في جدران الأوعية الدموية ووجود الخثرات الدموية فيها مع وجود ارتشاح للخلايا الالتهابية في الحويجزات بين الفصيصات مقارنةً مع مجموعة السيطرة. تمت دراسة نسيج البنكرياس بعد حقن الفئران المصابة بداء السكر بالخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة (المجموعة الثانية) حيث أظهرت النتائج حدوث تجدد للجزيرات والعنيبات التي بدت طبيعية مقارنة مع مجموعة السيطرة حيث كان هنالك تحسن للمظهر النسجي للبنكرياس لفئران المجموعة الثانية التي عولجت بحقنها بالخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة وأظهرت نتائج التحليل الإحصائي لمستوى الكلوكوز بالدم للفئران المصابة بالسكري والمعاملة بالخلايا الجذعية اللحمية المعزولة من المشيمة وجود ارتفاع معنوي عند المستوى (P≤0.05). نستنتج من الدراسة الحالية بان للخلايا الجذعية اللحمية للمشيمة دور وقائي للحد من التغيرات التي أحدثها حقن الالوكسان في البنكرياس.


Article
Detection of Shigella in raw bovine milk by polymerase chain reaction
الكشف عن الشِّيغِيلَّة في الحليب البقري الخام باستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل

Loading...
Loading...
Abstract

Shigella is an intracellular bacterium can infect both human and animal. Its species especially Shigella dysenteriae cause shigellosis worldwide, with 165 million cases of severe bloody diarrhea and mucoid feces. The aim of this study was to find a rapid, sensitive and specific method for screening Shigella in raw bovine contaminated milk. For this goal, 70 samples of milk collected in sterile containers for isolating of Shigella and culturing it on selective media to identify and characterize its morphology, biochemical and molecular characteristics. This study was compared between three different DNA extraction techniques for polymerase chain reaction (direct DNA extraction using a kit, alkaline DNA extraction, and filtrated milk). Our results showed that PCR was able to detect Shigella in 15 out of 15 cases after the milk samples filtered. In other words, the filter technique can be used to detect Shigella in contaminated milk.الشِّيغِيلَّة جراثيم داخل خلوية قادرة على إصابة كل من الإنسان والحيوان. تُسبب بعض الأنواع التابعة لها وبخاصة الشِّيغِيلَّة الزُّحارِيَّة، داءُ الشِّيغِيلاَّت المُستوطن في جميع أنحاء العالم ومسؤول عن 165 مليون حالة من حالات الإسهال الشديد المُدمم والبراز المخاطي. الهدف من هذه الدراسة هو ايجاد طريقة سريعة وحساسة للتحري عن الشِّيغِيلَّة في الحليب البقري الخام المُلوث بها. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، جمعت 70 عينة من عينات الحليب البقري الخام في أوعية معقمة وذلك لعزل الشِّيغِيلَّة وزراعتها على أوساط انتخابية، وتحديد صفاتها الشكلية والكيميا حيوية والجزيئية. قارنت هذه الدراسة ثلاث تقنيات مختلفة لاستخلاص الدنا من أجل إجراء تفاعل البلمرة المتسلسل (استخلاص الـدنا باستخدام عدة التشخيص، استخلاص الدنا بالطريقة القلوية، ترشيح الحليب). أظهرت نتائجنا أن تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل استطاعت الكشف عن الشِّيغِيلَّة في 15 حالة من أصل 15 بعد أن تمَّ ترشيح عينات الحليب، أي أنه يمكن أن تُعتمَّد تقنية المُرشح للكشف عن الشِّيغِيلَّة في الحليب المُلوث في المستقبل.


Article
The histological changes induced by Cytarabine on rabbits livers (with and without vitamin E administration)
التغييرات النسيجية التي يحدثها عقار السيتارابين على أنسجة الكبد في الأرانب (مع وبدون إعطاء فيتامين هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was intended to determine the histological changes induced by Cytarabine drug on the structure of rabbit's livers and the protective effects of vitamin E on these histological changes. The treated group with daily intraperitoneal dose of (50 mg/kg body weight) of Cytarabine alone, showed a massive histological change represented by infiltration of mononuclear inflammatory cells, epithelioid cell and Kupffer's cells in hepatic tissue. Fibrosis in portal area, congestion of blood vessels as well as hyperplasia of bile canaliculi and coagulative necrosis of hepatocytes were also noticed in other sections. While the group that received protective (800 IU of vitamin E) prior to each Cytarabine injection, showed a considerable histological improvement than the group received Cytarabine alone, as the histological sections of this group showed a nearly normal histological architecture of the liver that represented by normal arrangement of hepatic cords, no fibrosis no congested blood vessels were seen. though distension of hepatic sinusoids and coagulative necrosis of some hepatocytes were still observed. The present study suggested that vitamin E is an effective chemo-protective agent against hepatotoxicity when used as a protective agent prior to Cytarabine drug taken.هدفت هذه الدراسة لبيان التأثيرات النسيجية الحاصلة في أنسجة كبد الأرانب بسبب استخدام عقار السيتارابين بالإضافة إلى معرفة التأثيرات الدفاعية لفيتامين هـ ضد الأضرار النسيجية الحاصلة بسبب هذا العقار. إذ أوضحت هذه الدراسة حصول تغييرات نسيجية في كبد الأرانب تمثلت بارتشاح خلايا التهابية أحادية النواة حول الوريد المركزي لنسيج الكبد فضلاً عن الخلايا الظهرانية وخلايا كوفر، في حين أظهرت مقاطع أخرى من هذا النسيج وجود تليف في الباحة البابية واحتقان الوعاء الدموي مع فرط تنسج الأقنية الصفراوية وحصول نخر تجلطي في الخلايا الكبدية فضلاً عن توسع في الجيبانيات الكبدية. إما بالنسبة للمجموعة المعاملة مع فيتامين هـ مسبق العقار السيتارابين، فقد أدى استخدام هذا الفيتامين إلى التقليل من حدة التغييرات النسيجية التي يسببها هذا العقار إلى حد كبير وعودة هذا النسيج إلى الشكل الطبيعي المتمثل بالترتيب السوي للحبال الكبدية حول الوريد المركزي بالإضافة إلى عدم حصول تليف حول الأقنية الصفراوية أو احتقان في الأوعية الدموية كما وجدت في المجموعة السابقة. مما سبق فقد أظهرت الدراسة الحالية إن الاستخدام المسبق لفيتامين هـ مع عقار السيتارابين يعتبر ذو أهمية علاجية في التقليل من حدة التسمم الكبدي الحاصل بسبب هذا العقار، وان هذه السمية تكون قابلة للتقليل إلى حد كبير باستخدام مضادات الأكسدة مثل فيتامين هـ.


Article
Detection of methicillin-resistant Staphylococcus aureus in broiler and broilers farm workers in Duhok, Iraq by using conventional and PCR techniques
تحديد المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين في الدواجن وعمال حقول الدواجن في دهوك - العراق باستخدام الطرق التقليدية و تفاعل البلمرة المتسلسل

Loading...
Loading...
Abstract

Livestock-associated methicillin-resistant Staphylococcus aureus (MRSA) has become a global public health concern. The purpose of this study was to investigate the prevalence rates of MRSA infection amongst broiler chickens and broilers farm workers. The total samples used in this study were 306. Cloacal swab samples from 231 broilers and nasal swab samples from 75 broilers farm workers were collected from five farms in Duhok city, Iraq. Isolation and identification of MRSA isolates were carried out and the antibiotic susceptibility were screened. Molecular characterization of all isolates was performed by using polymerase chain reaction (PCR) technique to detect the mecA gene. S. aureus was detected among 84% (63/75) of the farms workers samples and among 84.8% (196/231) of the broiler's samples. The S. aureus isolated from farm workers and broilers appeared resistant to oxacillin 28.6% (18/63), and 32.1% (63/196), respectively. MRSA colonization in farm workers and broilers was 24% (18/75) and 27.3% (63/231) respectively. The S. aureus isolates showed the most resistant to chloramphenicol and the least resistant to vancomycin. The results of the PCR assays revealed that 85.7% (12/14) of S. aureus isolates from farm workers and 44.4% (16/36) of S. aureus isolates from broilers were positive for the mecA gene. The direct handling of broilers by farm workers plays the important role for transport the MRSA isolates from broilers to broilers farm workers. أصبحت جراثيم المكورات العنقودية المقاومة للمثيسيلين MRSA المصاحبة للدواجن مقلقة للصحة العالمية العامة. كان الغرض من هذه الدراسة هو التحقق في مدى انتشار معدلات الاصابة بجرثومة MRSA بين الدواجن وعمال حقول الدواجن. تم جمع 306 عينة. تم جمع 231 عينة من مسحات المخرج للدجاج و 75 عينة من مسحات الانف لعمال الدواجن من خمسة حقول للدواجن في مدينة دهوك، العراق. تم اجراء عزل وتشخيص سلالات MRSA وتم اجراء فحص حساسيتها للمضادات الحيوية. تم إجراء التوصيف الجزيئي لجميع العزلات بواسطة تفاعل البلمرة المتسلسل للكشف عن الجين.mecA تم تحديد جراثيم المكورات العنقودية الذهبية في 84٪ (63/75) من عينات عمال الحقول و84.8٪ (196/231) من عينات دجاج اللحوم. أظهرت عزلات المكورات العنقودية المعزولة من الدجاج وعمال الحقول نسبة مقاومة للمضاد الحيوي الاوكزاسلين 32.1% (63/196) و 28.6% (18/83) على التوالي. كان تواجد MRSA في عمال المزارع والدجاج 24 ٪ (18/75) و 27.3 ٪ (63/231) على التوالي. كانت عزلات جراثيم المكورات العنقودية من الانسان والدجاج ذات مقاومة عالية للكلورامفينيكول وذات مقاومة قليلة بالنسبة للفانكومايسين. أظهرت نتائج تفاعل البوليميرز المتسلسل أن 85.7% (12/14) من عزلات المكورات العنقودية المعزولة من عمال الحقول و 44% (16/36) من عزلات الدجاج كانت موجبة بالنسبة للجين mecA. قد يلعب التلامس المباشر للدجاج من قبل عمال الحقول دورا هاما في انتقال جراثيم المارسا من الدجاج الى عمال الحقول.


Article
Uses of direct and indirect immuno-fluorescent techniques for demonstration of nematodes infection in sheep in Nineveh government
استخدام تقنية التألق المناعي المباشرة وغير المباشرة في التحري عن الخمج بالديدان الإسطوانية في الضأن في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted for comparison between two different modern methods for the diagnosis of the nematode worms' infection in sheep we used acridine orange fluorochrome and specific staining kit in fecal samples. We examined 50 sheep fecal samples; the total infection rate was about 96% when was used lectin - fluorescein kit while the total infection rate was 74% when we used acridine orange fluorochrome technique. In conclusion of this study indicated that lectin - fluorescein kit is more effective than acridine orange fluorochrome in the diagnosis of nematode worms' eggs. Also, we conclude from this study the importance of using fluorescence - lectin kit technique in the diagnosis of nematodes eggs because they are distinguished by their speed, efficiency and accuracy, as they compare with the fecal culture technique to cultivate the larvae from eggs in order to diagnosed the type of nematodes eggs.تضمنت هذه الدراسة إجراء مقارنة بين طريقتين مختلفتين من طرق التشخيص الحديثة وذلك لتشخيص الخمج بالديدان الإسطوانية، حيث استخدمت كلا من صبغة الأكردين البرتقالية المتفلورة وعدة الصبغات المتخصصة اللكتين - فلورسين لصبغ عينات براز الضأن، وتبين من خلال فحص خمسون عينة من براز الضأن إن عدة صبغة اللكتين - فلورسين المتخصصة اكفأ من صبغة الأكردين البرتقالية المتفلورة حيث بلغت نسبة المئوية لعدة الصبغات المتخصصة اللكتين - فلورسين 96%، في حين بلغت النسبة المئوية لصبغة الأكردين البرتقالية المتفلورة 74%، ونستنتج من هذه الدراسة اهمية استخدام عدة الكت الجاهزة اللكتين - فلورسين في تشخيص بيوض الديدان الإسطوانية لانها تمتاز بدقتها وكفائتها وسرعتها فهي تغني عن تقنية زرع البراز بغية الحصول على اليرقات للاعتماد عليها في تشخيص نوع الديدان الإسطوانية.


Article
Study on the blood protozoa in geese
دراسة تشخيصية للأوالي الدموية في الإوز

Loading...
Loading...
Abstract

This study included the investigation of blood parasites in 150 geese. The results showed a high infection rate of 70.7%. The infection rate in the geese with small ages was higher compared to the large ages with 84.2 and 47.3% respectively, with no significant difference in infection rate between males and females. The highest infection rate of the parasite is Aegyptianella sp. 26.4% followed by Haemoproteus sp., Plasmodium sp., Leucocytozoon sp. and Trypanosoma sp. with infection rates of 19.8, 18.9, 14.2 and 2.8% respectively, as well as micro larvae of Microfilariae sp. with an infection rate of 17.9%, the two-type infection was the highest, with 45.3%. Microscopic examination of stained blood samples during laboratory experiments showed microscopic developments of the ookinete, which appeared within five hours after blood exposed to air and the ookinete measurement rate was 19.5 × 2 microns.تضمنت هذه الدراسة التحري عن الطفيليات الدموية في 150 من الإوز. وأظهرت النتائج ارتفاع نسبة الخمج الكلية إذ بلغت 70.7% وسجلت نسبة الخمج في الإوز ذات الأعمار الصغيرة ارتفاعاً مقارنة بالأعمار الكبيرة إذ بلغت 84.2 و 47.3% على التوالي مع عدم وجود فرق معنوي في نسبة الخمج بين الذكور والإناث. سجلت اعلى نسبة خمج بطفيلي Aegyptianella. sp. 26.4% يتبعها بالترتيب Haemoproteus sp. و Plasmodium sp. و Leucocytozoon sp. و Trypanosoma sp. وبنسب خمج بلغت 19.8 و 18.9 و 14.2 و2.8% على التوالي، وكذلك تم تسجيل اليرقات الدقيقة لديدان الفلاريا Microfilariae sp. وبنسب خمج بلغت 17.9%، وكان نمط الخمج المزدوج بنوعين هو الأعلى حيث بلغ 45.3%. بينت الفحوصات المجهرية لمسحات الدم المصبوغة خلال التجارب المختبرية ملاحظة التطورات المجهرية للبيضة المتحركة ookinete حيث ظهرت خلال خمس ساعات بعد تعرض الدم الى الهواء وبلغ معدل قياس هذه البيضة المتحركة 19,5 × 2 مايكرومتر.


Article
Influence of chitosan on hematological and histopathological changes in mice infected with Brucella melitensis immunized with Rev-1 vaccine
تأثير الكيتوسان على التغيرات في الصفات الدموية والنسيجية في الفئران الملقحة بلقاح Rev-1 والمصابة بالبروسيلا المالطية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to assess the changes of blood cells constitutions and study the histopathological sections of liver and spleen in dual sexes mice infected with brucella melitensis and the role of chitosan supplement with and without Rev-1 vaccine in enhancing the inflammatory proses, two experiments were undertaken on 100 albino mice, aged 8-10 weeks for 60 days, first experiment done on 50 males and second one done on 50 females. Results of hematological analysis showed that there are significant increase at P<0.001 of white blood cells count WBC (×103), red blood cells count RBC (× 106), hematocrit (HCT), mean corpuscular value (MCV), mean corpuscular hemoglobin (MCH), mean corpuscular hemoglobin concentration (MCHC), lymphocyte (LY%), granulocyte (GR) and lymphocytes m/mm3 (LYM) in males treated groups comparing with females, the highest values were in immunized infected mice with chitosan diet supplement compared to infected animals. The histopathological lesions recorded there is presence of chronic inflammatory reaction characterized by mononuclear cell infiltration with presence of granulomatous lesion in the liver of immunized animals, presence of mild to moderate lesions characterized by hyperplasia of lymphoid tissue in spleen and small granulomatous lesions in liver of immunized animals fed diet with chitosan supplement.هذه الدراسة هدفت الى التحري عن التغيرات في الصفات الدموية ودراسة المقاطع النسيجية المأخوذة من كبد وطحال الفئران من كلا الجنسين الملقحة بلقاح Rev-1 والمصابة بجرثومة البروسيلا المالطية Brucella melitensis ودور الكيتوسان كمتمم غذائي مع أو بدون اللقاح في تحسين العملية الالتهابية، لتحقيق هذه الأهداف أجريت تجربتين على 100 فار ابيض بعمر 8-10 أسبوع. أجريت التجربة الأولى على 50 فار ذكر والثانية على 50 فار أنثى. أظهرت نتائج التحليل الدموي وجود فرق معنوي P<0.05 في أعداد خلايا الدم البيضاء WBC (×103)، خلايا الدم الحمراء RBC (×106)، حجم الخلايا المكدسة (HCT)، الحجم الكروي الوسطي لخلايا الدم الحمراء (MCV)، حجم الهيموغلوبين الوسطي (MCH)، النسبة المئوية للخلايا اللمفية (LY%) وعدد الخلايا الحبيبية (GR) بين الذكور والإناث الزيادة الأكثر كانت في مجموعة الذكور الملقحة المصابة والمغذاة على الكيتوسان في العلف. كما كشفت المقاطع النسيجية وجود تفاعل التهابي مزمن في الأعضاء المفحوصة تميز بوجود ارتشاح لخلية وحيدة النواة مع وجود آفة من الورم الحبيبي داخل كبد الذكور الملقحة والمصابة، بينما كشفت الدراسة وجود آفات مرضية معتدلة الى متوسطة تتميز بوجود فرط تنسج للأنسجة اللمفية بالطحال وأورام حبيبية صغيرة في الكبد في الحيوانات المصابة الملقحة والمغذاة على الكيتوسان في العلف.


Article
The effect of Propolis addition to broiler feeds on some blood biochemical parameters and intestinal flora
تأثير إضافة العكبر في أعلاف فروج اللحم على بعض معايير كيموحيوية الدم والفلورا المعوية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to evaluate the efficiency of adding Propolis to broiler feeds and the effect on some biochemical and biological parameters represented by its effect on the total bacterial count of intestinal flora as well as the antimicrobial effect on Escherichia coli, staphylococcus aureus and lactobacillus. We used 150 broiler chicks type Ross at the first day of age divided randomly into three groups each of 17 chicks with three replications, the first one is control group and the second and third group fed on feeds containing two levels of propolis 200 mg/kg and 400 mg/kg respectively. Results showed that using propolis at 400 mg/kg in the diet lead to a significant decrease in level of triglycerides which was 34.58 mg/ 100 ml accompanied by a mathematical reduction in total cholesterol and LDL levels, while there was an increase in glucose level. The highest propolis levels were effective in significant reduction in total bacterial count of intestinal flora, especially in the seventh week 4.9 log10, represented by a significant reduction in counts of staphylococcus aureus, lactobacillus and Escherichia coli 2.6, 3.6, 3.1 log10 respectively. هدف البحث الى تقييم كفاءة إضافة العكبر في أعلاف فروج اللحم وتأثيره على بعض معايير كيموحيوية الدم وبعض المعايير البيولوجية المتمثلة بالعد الكلي للجراثيم فضلاً عن تأثيره على أعداد جراثيم الإيشريكيا القولونية والمكورات العنقودية الذهبية والعصيات اللبنية وتحديد فعاليته المضادة للجراثيم. استخدم مائة وخمسين فرخاً من أفراخ فروج اللحم نوع روز 308 وبعمر يوم واحد، وزعت عشوائياً إلى ثلاث مجاميع بواقع ١٧ فرخا لكل مجموعة وبثلاث مكررات، تمثلت المجموعة الأولى بمجموعة السيطرة، وغذيت المجموعة الثانية والثالثة على العليقة المضاف إليها العكبر بمستوى 200 ملغم/كغم علف و400 ملغم/كغم علف على التوالي واستمرت التربية لحين وصول الأفراخ الى عمر ثمانية أسابيع. أوضحت النتائج أن إضافة العكبر بمستوى 400 ملغم/كغم أدى إلى انخفاض معنوي في مستوى الكليسيريدات الثلاثية حيث بلغت 34.58 ملغم/١٠٠ مل وانخفاضا غير معنويا في مستوى الكولسترول الكلي والبروتينات الدهنية واطئة الكثافة وارتفاعا في مستوى الكلوكوز في الأفراخ المستهلكة للعكبر بالمستويين أعلاه، كما أظهرت النتائج انخفاضاً معنوياً في عدد الجراثيم الكلي في المجموعة المعاملة بالعكبر بمستوى 400 ملغم/كغم والذي بلغ أقصاه في الأسبوع السابع 4.9 لوغاريتم عشري متمثلا بانخفاضها معنويا في أعداد جراثيم المكورات العنقودية الذهبية والعصيات اللبنية والإيشريكيا القولونية للأسبوع السابع والبالغ 2.6 و 3.1 و 3.6 لوغاريتم عشري لكل من هذه الجراثيم على التوالي.


Article
Evaluation of cardiac enzymes and acute phase response as biomarkers for rapid diagnosis of myocarditis in calves with FMD
تقييم خمائر القلب واستجابة الطور الحاد كمؤشرات حيوية للتشخيص السريع لأتهاب عضلة القلب الناتج عن مرض الحمة القلاعية في العجول

Loading...
Loading...
Abstract

Troponin-I, homocysteine, Creatine kinase-myocardial band, lactate dehydrogenase and acute phase response had been evaluated in calves with myocarditis due to FMD. The study was conducted on 52 local breed calves 1-6 months old and from both sexes, their dams have no history for vaccination against FMD and show classical foot and mouth disease signs. Ten clinically healthy calves of the same ages were considered as controls. Suspected calves neither show oral blisters, rope salivation, nor foot lesions. Diseased calves showed signs of dullness, in activity, panting with mouth breathing, unable to suck, recumbency, However, five of diseased calves were died within 24-72 hours and on macroscopic examinations of autopsied animals, necrotic myocarditis with pale foci with a zone of hyperemia which were present on the papillary and ventricular cardiac muscles, moreover, on histopathological examinations there were severe inflammatory cells infiltration in the interstitial of myocardial fibers with obvious area of coagulation of myocardial fibers and marked area of hyalinization, furthermore, severe mononuclear cells infiltration, mainly lymphocytes, with few neutrophils closed to necrotic myocardial fibers were also detected. Diagnosis of FMD virus was confirmed by using commercially NSP ELISA kits for foot and mouth. A significant increase (p>0.05) was encountered in body temperature, respiratory and heart rates in diseased animals than in controls, Furthermore, abnormal cardiac sounds (organic murmurs) were indicated on auscultation of the heart. Results of hematological parameters shown a significant increase indicated in ESR values of diseased calves than in controls, moreover, total leukocyte count was increased significantly with significant lymphocytosis. Furthermore, the results were also showed significant increase in values of serum cardiac troponin, homocysteine, creatine kinase-myocardial band, lactate dehydrogenase, haptoglobin and fibrinogen in seropositive calves for FMD compared with controls. It can be concluded that determination of cardiac biomarkers and acute phase response concentration in calves with myocarditis can considered as a guide to quantify early heart damage.قيمت خمائر التروبونين والهيموسستين مع خمائر القلب الأخرى فضلا عن استجابة الطور الحاد في عجول تعاني من التهاب عضلة القلب الناتج عن الإصابة بمرض الحمة القلاعية، أذ شملت هذه الدراسة فحص 52 من العجول المحلية بأعمار 1-6 شهر ومن كلا الجنسين ولم تحصن أمهاتها ضد مرض الحمة القلاعية وأظهرت العلامات السريرية الخاصة بالمرض فضلا عن ذلك فأن العجول المريضة لم تظهر العلامات السريرية الخاصة بمرض الحمة القلاعية ولكنها عانت من البلادة، قلة النشاط، اللهاث مع تنفس بطني مع عدم القدرة على الرضاعة، الرقود مع نفوق بعضها خلال 24-72 ساعة. فحصت عشرة من العجول المحلية وبنفس الأعمار إذ عدت كموجوعة سيطرة. تبين من الفحص العياني للعجول النافقة وجود التهاب عضلة القلب النخري مع بؤر شاحبة محاطة بمنطقة محتقنه في العضلات الاذينية والبطينية للقلب كما لوحظ في مقاطع الفحص النسجي وجود ارتشاح لخلايا التهابية في المنطقة الخلالية مع تواجد مناطق واضحة التخثر ذات تنكس زجاجي للألياف العضلية القلبية فضلا عن تواجد خلايا لمفية وعدلات بالقرب من المناطق المتنخرة. اعتمد تشخيص المرض مختبرياً على فحص الاليزا إذ تبين أن جميع العينات المفحوصة كانت موجبة للفحص كما سجلت نتائج الدراسة وجود ارتفاع معنوي في معدلات درجات حرارة الجسم، ترداد التنفس وضربات القلب في العجول المريضة بالمقارنة مع السليمة. فضلا عن سماع أصوات قليبية غير طبيعية (أصوات عضوية) عند تسمع القلب. تبين من الفحوصات الدموية حدوث زيادة معنوية في معدلات تثفل كريات الدم الحمر في العجول المريضة بالمقارنة مع السليمة فضلا عن الزيادة المعنوية في العدد الكلي لخلايا الدم البيض بسبب زيادة الخلايا اللمفية، كما تبين من نتائج الدراسة أيضاً حدوث ارتفاع معنوي في خمائر التروبونين والهيموسستين والكرياتين كاينيز والاكتات ديهايدروجينير والهابتوكلوبين ومنشئ الليفين في العجول المريضة بالمقارنة مع السليمة. يستنتج من هذه الدراسة أن تحديد وتقييم المؤشرات الحيوية القلبية واستجابة الطور الحاد للعجول المصابة بالتهاب عضلة القلب الناتج عن مرض الحمة القلاعية قد يعد دليلا لتحديد حجم الضرر في القلب في وقت مبكر.

Keywords

Myocarditis --- FMD --- Cardiac enzymes --- Calves


Article
The relationship between HSP70 and level of leptin and luteinizing hormones in female rats exposed to chronic and acute heat stress
العلاقة بين مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 وهرموني اللبتين واللوتيني في إناث الجرذان المعرضة للإجهاد الحراري المزمن والحاد

Loading...
Loading...
Abstract

The current search experiments designed to study the effect of chronic and acute heat stress on the relationship between HSP70, leptin and luteinizing hormones level in female rats. 45 female pups were used in the age of weaning, were randomly divided into three equal groups. 1st group was a control group, 2nd group exposed to chronic heat stress at 38 ºC for 1hour a day since the age of weaning until onset of puberty and the 3rd group exposed to acute heat stress at 38 ºC for 4 hours per day for 5 consecutive days from 35 day age of rat and each group above were secondary divided into 3 age groups consisted of pre-puberty, at puberty and post-puberty. Results of study showed female rats exposed to chronic and acute stress led to significant increase in the level of luteinizing hormone at onset of the puberty. The result showed correlation coefficient between the level of HSP70 and leptin hormone significantly in the females acute stressed group at onset of puberty, as well as female exposed to chronic heat stress led to significant correlation coefficient between HSP70 and leptin hormone at post puberty. The result revealed significant correlation coefficient between HSP70 and luteinizing hormone in female control group at onset of puberty. It concluded from this study there is relationship between HSP70 and leptin hormone at onset puberty during acute heat stress and same relationship at post puberty during chronic heat stress. صُممت تجارب البحث الحالي لدراسة تأثير الإجهاد الحراري المزمن والحاد على العلاقة بين مستوى بروتين الصدمة الحرارية 70 وهرمون اللبتين والهرمون اللوتيني في إناث الجرذان. أُستخدم 45 أنثى من الجرذان في عمر الفطام قُسمت الحيوانات عشوائيا إلى ثلاث مجاميع متساوية، وشملت مجموعة السيطرة، والمجموعة المعرضة للإجهاد الحراري المزمن بدرجة حرارة 38 ºم لمدة ساعة واحدة يوميا منذ عمر الفطام حتى بدء البلوغ الجنسي، والمجموعة المعرضة للإجهاد الحراري الحاد بدرجة حرارة 38 ºم لمدة 4 ساعات يوميا ولخمسة أيام متتالية ابتداءً من اليوم 35 من عمر الجرذ، قسمت المجاميع المذكورة في أعلاه ثانويا إلى ثلاث فئات عمرية تمثلت مرحلة قبل البلوغ ومرحلة بدء البلوغ ومرحلة بعد البلوغ الجنسي. أظهرت النتائج ان تعرض الجرذان للإجهاد الحراري الحاد والمزمن إرتفاعاً معنوياً في مستوى الهرمون اللوتيني عند مرحلة بدء البلوغ مقارنة بمجموعة السيطرة. وأظهرت النتائج وجود ارتباط طردي معنوي بين بروتين الصدمة الحرارية 70 وهرمون اللبتين في إناث الجرذان للمجموعة المعرضة للإجهاد الحراري الحاد عند مرحلة بدء البلوغ الجنسي، فضلا عن تعرض الإناث للإجهاد الحراري المزمن أدى إلى حدوث ارتباط طردي معنوي بين بروتين الصدمة الحرارية 70 وهرمون اللبتين عند مرحلة بعد البلوغ. وبينت النتائج وجود ارتباط طردي معنوي بين بروتين الصدمة الحرارية 70 والهرمون اللوتيني في إناث مجموعة السيطرة عند مرحلة بدء البلوغ. يستنتج من الدراسة وجود علاقة ارتباط طردية بين بروتين الصدمة الحرارية 70 وهرمون اللبتين عند مرحلة البلوغ عند التعرض للإجهاد الحراري الحاد وظهرت العلاقة ذاتها في مرحلة بعد البلوغ عن التعرض للإجهاد الحراري المزمن.


Article
Estimation of some biochemical parameters and trace elements in sheep infested with Taenia hydatigena cysts in Sulaymaniyah province/Iraq
تقدير بعض المعايير الكيموحيوية والعناصر النادرة في الأغنام المصابة باكياس الديدان الشَّريطِيَّةُ المُعَدِّرَة في محافظة السليمانية / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in Sulaymaniyah province, Iraq to estimate the concentration of some biochemical parameters and trace elements in the serum of sheep infected with the metacestodes of Taenia hydatigena. The present study included the measurement of some biochemical parameters as total protein, albumin and globulin and evaluation of trace elements as zinc, copper and iron using automatic analyzer and spectrophotometer respectively. For this purpose, up to 40 serum samples from sheep infected with T. hydatigena cysts and 10 serum samples from non-infected group had been used. The findings of the current study showed significant elevated levels in both total protein and globulin compared to non-infected group, where the total protein and globulin levels were 8.04 ± 0.275 g/dl and 5.90 ± 0.321 g/dl respectively, compared to the non-infected group 6.686 ± 0.409 g/dl and 4.124 ± 0.479 g/dl respectively. While, the mean serum albumin in infected sheep was significantly decreased 2.14 ± 0.224 g/dl compared to non-infected one 2.562 ± 0.152 g/dl. About the results of trace elements, the serum Cu was significantly increased in infected group 1.42 ± 0.466 mg/L compared to non-infected one 0.90 ± 0.171 mg/L, while the mean serum Zn concentration was significantly decreased in infected group 0.37 ± 0.230 mg/L compared to non-infected group 0.70 ± 0.108 mg/L. Although, the mean serum Fe of infected sheep 1.42 ± 0.388 mg/L was slightly lower than non-infected one 1.26 ± 0.490 mg/L, statistically there was no significant difference between them. It was concluded that T. hydatigena cysts had significant effects on serum total protein, globulin, Zn and Cu. أجريت هذه الدراسة في محافظة السليمانية العراق لتقدير تركيز بعض القياسات الكيموحيوية والعناصر الضئيلة في مصل الدم للاغنام المصابة باكياس داء المثانة الكيسية. الدراسة الحالية شملت بعض القياسات الكيموحيوية مثل البروتين الكلي، الزلال والكلوبيلوين وتقييم العناصر الضئيلة مثل الخارصين والنحاس والحديد باستخدام المحلل التلقائي والجهاز الطيفي الضوئي. لهذا الغرض تم استخدام 40 عينة مصل الدم من الاغنام المصابة بالطفيلي و10عينة مصل الدم من اغنام غير مصابة. اضهرت نتائج هذه الدراسة زيادة معنوية في مستوى البروتين الكلي والكلوبيولين كان 8.04±0.275 و 5.90±0.321 غرام/ ديسيليتر على التوالي مقارنة بالمجموعة غير المصابة 6.686±0.409 و 4.124±0.479 غرام/ ديسيليتر على التوالي. بينما معدل زلال المصـل انخفض معنويـاً 2.14±0.224 غرام/ ديسيليتر مقارنـة مع تلك غير المصـابة 2.562±0.152 غرام/ ديسيليتر. بالنسبة لنتائج العناصر الضيئلة تبين زيادة معنوية لتركيز النحاس في المجموعة المصابة 1.42±0.466 مليغرام/ لتر مقارنة مع غير المصابة 0.90±1.171 مليغرام/ لتر بينما معدل مصل تركيز الزنك انخفض معنويا في المجموعة المصابة 0.37±0.230 مليغرام/ لتر مقارنة مع المجموعة غير المصابة 0.70±0.180 مليغرام/ لتر. أن معدل تركيز الحديد في الاغنام المصابة لم يتغير معنويا من الاغنام الغير المصابة. وفي الاستنتاج وجد ان الطفيلي له تاثير معنوي على تراكيز البروتين الكلي والكلوبيولين والخارصين والنحاس.


Article
Effect of Prosopis farcta extracts on some complications (hematology and lipid profiles) associated with alloxan induced diabetic rats
تأثير مستخلصات Prosopis farcta على بعض المضاعفات (الجوانب الدموية والدهنية) المرتبطة بمرض السكري المستحدث بالالوكسان في الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to investigate the effects of ethyl acetate Prosopis farcta extracts on some complications associated with diabetes in rats. The experimental rats of 1.5-2 months old that weighed 190-220 g were randomly divided into six groups of seven animals each. Body weight, serum glucose, hematological changes and lipid profiles were studied. Alloxan was used of induction diabetes in rats. 252 rats were used and different doses of the ethyl acetate extracts of roots, fruits, and leaves of P. farcta were orally administered daily for 28 days for normal and diabetic rats and the effective dose was 200 mg/kg BW for each kind of extracts. The results showed that administration of root, leaves and fruit extracts of P. farcta caused improvement in body weight, blood glucose, red blood cells (RBCs), hemoglobin (Hb), mean corpuscular hemoglobin (MCH), hematocrit (HCT or PCV) in alloxan diabetic rats in insulin like treatment manner, with the most effective improving effect for roots extract. Regarding to the effects on total and differential white blood cell (WBC) count, administration of extracts caused decrease in the total WBC and neutrophil count. Administration of root, leaves and fruit extracts of P. farcta, showed suppression in total cholesterol (TC), triglyceride (TG), very low-density lipoprotein (VLDL-C) and low-density lipoprotein (LDL-C), and increasing in high density lipoprotein (HDL-C) of alloxan diabetic rats. In conclusion, the P. farcta extracts possesses properties of improving some health complications accompanied diabetes in rats. الهدف من هذه الدراسة هو معرفة تأثير مستخلصات الأثيل اسيتيت لنبات Prosopis farcta على بعض المضاعفات المرتبطة بالسكري في الجرذان. وزعت جرذان التجريبية التي أعمارها بين 1.5-2 أشهر والتي أوزانها بين 190-220 عشوائيا على ست مجاميع تحتوي كل منها على سبع حيوانات. تم دراسة وزن الجسم ومستوى الكلوكوز والتغيرات الدموية والجوانب الدهنية. استعمل الالوكسان لاستحداث السكري في الجرذان. تم استعمال 252 جرذ وأعطيت جرع مختلفة لمستخلصات الأثيل اسيتيت لجذور وثمار وأوراق P. farcta عن طريق الفم وبشكل يومي ولمدة 28 يوما للجرذان السليمة والمصابة بالسكري المستحدث بالالوكسان وكانت الجرعة المؤثرة (الفعالة) هي 200 ملغرام/كغم من وزن الجسم ولكل نوع من المستخلصات. أظهرت النتائج أن إعطاء مستخلصات جذور وأوراق وثمار نبات P. farcta أدت الى تحسن في مقاييس وزن الجسم وكلوكوز الدم وكريات الدم الحمر والهيموغلوبين ومتوسط كمية الهيموجلوبين في الكرية وحجم الخلايا المكدسة في الجرذان المصابة بالسكري المستحدث بالالوكسان وبنفس تأثير الأنسولين وكانت مستخلصات الجذور هي الأكثر تأثيراً. بالنسبة الى العد الكلي والتفريقي لكريات الدم البيض فان إعطاء مستخلصات نبات P. farcta أدى الى خفض عدد الكريات الدم البيض الكلي وعدد العدلات. أظهرت مستخلصات جذور وأوراق وثمار نبات P. farcta انخفاضا في مستويات الكوليسترول الكلي والكليسيريدات الثلاثية والبروتين الدهني المنخفض الكثافة جدا والبروتين الدهني المنخفض الكثافة وارتفاعا في مستويات البروتين الدهني مرتفع الكثافة في الجرذان المصابة بالسكري المستحدث بالالوكسان. يستنتج من هذه الدراسة امتلاك مستخلصات نبات P. farcta صفة تحسين بعض المضاعفات المرافقة للسكري في الجرذان.


Article
Investigation of urinary bladder lesions of slaughtered local bovine calves in Mosul city
التحري عن آفات المثانة البولية في عجول الأبقار المحلية المجزورة في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

One hundred fifteen samples of the urinary bladder were collected randomly from slaughtered local bovine calves in Mosul city during March 2018. Gross and histopathological changes revealed in 37 samples 23.1%. Gross changes represented by congestions, petechial hemorrhage, inflammation and cystic hernia. Histopathological changes included the disturbances of cell metabolism represented by cell swelling of transitional epithelial cells and smooth muscle cell 16.2%, and coagulative necrosis of epithelium of mucosa and Zenker's necrosis of muscular layer 40.5%. cell adaptation manifested by epithelial hyperplasia 18.9% and smooth muscle fibers atrophy 8.1%. Circulatory disturbances represented by hyperemia and congestion 51.3%, petechial hemorrhage, edema and thrombi 5.4% for each. Acute cystitis showed in percentage of 18.9% while chronic cystitis was 13% and fibrosis 21.6%. Congenital deformities represented by cystic hernia 13% and bladder wall intrusion 5.4%. This study concludes the presence of different types of pathological changes in the urinary bladder of slaughtered local bovine calves in Mosul city which indicates presenting different types of causative agents and infections.تم التحري عن آفات المثانة من خلال جمع 115 عينة مثانة بولية عشوائيا من عجول الأبقار المحلية في مدينة الموصل خلال شهر أذار - 2018 وأظهر الفحص العياني والنسيجي وجود تغيرات مرضية في 37 عينة أي بنسبة 32.1% وتمثلت عيانيا باحتقان الغشاء المخاطي المبطن والنزف الحبري والالتهابات والفتق الكيسي المثاني، أما التغيرات النسيجية فشملت اضطرابات أيض الخلية والنخر والتي تمثلت بوجود التورم الخلوي الحاد في الخلايا الظهارية الانتقالية والخلايا العضلية الملساء بنسبة 16.2% وظهر نخر الخلايا الظهارية بنسبة 21.6% ونخر زنكر للخلايا العضلية الملساء بنسبة 18.9% وتمثلت اضطرابات نمو الخلية والتكيف الخلوي بظهور فرط التنسج الظهاري بنسبة 18.9% وضمور الألياف العضلية الملساء بنسبة 8.1% وتمثلت اضطرابات الدوران بفرط الدم والاحتقان بنسبة 51.3% والنزف الحبري و الوذمة بين الألياف العضلية الملساء والخثرات بنسبة 5.4% لكل آفة منها، وظهر الاتهاب الحاد بنسبة 18.9% وتميز بارتشاح الخلايا الالتهابية متمثلة بالعدلات بالطبقتين المخاطية وتحت المخاطية وبين الألياف العضلية الملساء، أما الالتهاب المزمن فظهر بنسبة أقل 13.5% وتميز بارتشاح الخلايا الالتهابية بالطبقة المخاطية وتحت المخاطية والتليف بنسبة 21.6%. تمثلت التشوهات الخلقية بالفتق الكيسي بنسبة 13.5% وانبعاج الجدار للداخل بنسبة 5.4%. نستنتج من هذه الدراسة وجود تغيرات مرضية وآفات مختلفة ومتنوعة في المثانة البولية لعجول الأبقار التي جمعت من مناطق مختلفة من مدينة الموصل وهذا يدل على وجود مؤشرات للإصابات المرضية ومسبباتها الحيوية.

Keywords

Urinary bladder --- Lesions --- Bovine --- Calves


Article
Bioremediation of lead and cadmium and the strive role of Pediococcus pentosaceus probiotic
المعالجة الحيوية لكل من الرصاص والكادميوم والدور الفعال لبكتريا Pediococcus pentosaceus

Loading...
Loading...
Abstract

Consumption of food and water contaminated with heavy metals poses a huge threat to the life. Both of Lead (Pb) and Cadmium (Cd) are heavy metals and important environmental pollutants. Away from traditional treatments, the current study aims to adopt probiotic bacteria Pediococcus pentosaceu to treat heavy metal pollution. Present results indicated a good probiotic property of P. pentosaceus, where they were able to survive pH range from 3-9, during incubation periods 3 and 24 hours, and bile salt range 0.15-0.5% for the same period. The number of bacteria in gastric (pH 3) and intestinal juices (pH 8) after 24 hours of incubation was 390 and 205, respectively. Bacteria showed an inhibitory effect against pathogenic bacteria Salmonella sp. The antibiotic susceptibility test revealed them resistant to clindamycin, intermediate resistant against benzylpenicillin, ampicillin, and their sensitivity to the rest tested antibiotics. Isolated bacteria identified based on their morphology, biochemical characteristic in addition to the use of automated instrument for bacterial identification (Vitek II), and depending on the results bacteria were identified as P. pentosaceus. In bioremediation study, the lowest inhibitory concentration of lead and cadmium and (MIC) was done, followed by assay the removal capacity by P. pentosaceus, using atomic absorption spectrometry (AAS) analysis. Bacteria show high MIC (1800 and 150 ppm) for Pb and Cd respectively. With removal efficiency for Pb 62.10-68.39% in the concentrations 25 and 50 ppm, respectively, and for Cd 52.71-11.25% in the same concentrations. Depending on the present finding probiotic bacteria (P. pentosaceus) can apply in the bioremediation of heavy metals in the fish ponds when contamination occurs, in addition to their tradition used as safety additive to prevent fish disease and an enhancement agent .Finally the isolation of these bacteria from fish ponds can be considered as a good indicator for a healthy state of fish ponds in the studied area.يشكل استهلاك الماء والغذاء الملوثين بالمعادن الثقيلة تهديداً لكل من الحياة وتنوعها. يعد كل من الرصاص والكادميوم من أبرز المعادن الثقيلة الملوثة للبيئة وذلك لسميتها لكافة الأحياء. بعيداً عن طرق المعالجة التقليدية هدفت الدراسة الحالية الى استخدام بكتريا Pediococcus pentosaceus في معالجة التلوث بالمعادن الثقيلة. أثبتت نتائج الدراسة الحالية امتلاك هذه البكتريا صفات جيدة بالنسبة لمواصفات بكتريا البروبايتك، حيث كانت لها القابلية للعيش في أس هيدروجيني تراوح بين 3-9 خلال فترة حضن استمرت لمدة 3 و24 ساعة، وفي مدى من أملاح الصفراء تراوح بين 0.15-0.5% ولنفس فترة الحضن. بينت النتائج أن نسب البقاء في كل من العصارة المعدية (أس ها 3) والعصارة المعوية (أس ها 8) وخلال 24 ساعة كانت 390 و 205. أظهرت البكتريا فعالية تثبيطيه تجاه البكتريا المرضية Salmonella sp. بينت نتائج فحص الحساسية الدوائية أن البكتريا كانت مقاومة لعقار كليندامايسين ومتوسطة المقاومة للامبسيلين والبنزايلبنسيلين، بينما كانت حساسة تجاه بقية العقاقير المدروسة. شخصت البكتريا تبعاً لكل من الصفات المظهرية والكيموحيوية ولتأكيد التشخيص تم استخدام جهاز تشخيص البكتريا VitekII ومن خلال النتائج شخصت البكتريا على أنها P. pentosaceus. في دراسة المعالجة الحيوية تم تحديد اقل تركيز قاتل بالنسبة لكل من الرصاص والكادميوم ومن ثم تم تحديد قابلية البكتريا على إزالة هذين المعدنين باستخدام جهاز الامتصاص الذري. أظهرت البكتريا قيمة عالية لأقل تركيز قاتل 1800 و150 جزء بالألف لكل من الرصاص والكادميوم وعلى التوالي مع قابلية إزالة لهذين المعدنين تراوحت بين 62.10 - 68.39% و 52.71 - 11.25% عند التركيزين 25 و50 جزء بالألف وعلى التوالي. اعتمادا" على نتائج الدراسة الحالية يمكن استنتاج امكانية استخدام البروبايوتك بكتريا P. pentosaceus في المعالجة الحيوية للتلوث بالمعادن الثقيلة في احواض تربية الاسماك فضلا" عن استخداماتها التقليدية كمضافات امنه لحماية الاسماك من الممرضات وكمععزات للنمو . واخيرا تجدر الاشارة الى انه عزل البكتريا من احواض تربية الاسماك في منطقة الدراسة يعتبر مؤشر جيد لحالة الاحواض كونها بيئة قادرة على مواجهة المشاكل البيئية الطارئة.


Article
Prevalence of the bovine adenovirus type 3 by using direct fluorescent antibody technique in calves in Nineveh province
نسبة انتشار الفايروس الغدي البقري النمط 3 باستخدام اختبار التألق المناعي المباشر في عجول محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 200 samples were collected from the calves for different ages from local and exotic breed by using nasal swabs, to investigate the prevalence of the bovine adenoviruses. The results showed that about 44% of the examined calves gave positive to immunofluorescence test, and the calves aged 6-9 months showed highly significant prevalence compare with other ages. The prevalence of virus infection in the exotic breed was 50.3% compared with local breed 22.2%. The calves with respiratory affections showed a higher prevalence from those which seem to be healthy. The current study concluded that the bovine adenovirus-type 3-virus has an effect on the breeding of calves in Nineveh Governorate. تم جمع مئتي عينة لمسحات أنفية من 200 حيوان وبأعمار وبمناشى مختلفة، وذلك بهدف التقصي عن مستضدات الفيروس الغدي البقري النمط 3 وتحديد نسبة الانتشار وعلاقتها بالعمر والعلامات السريرية، باستخدام اختبار التألق المناعي المباشر. بينت نتائج الكشف عن المستضد الفيروسي أن نسبة الانتشار الكلية في عجول محافظة نينوى كانت 44%، فيما سجلت الحيوانات التي بلغت أعمارها 6-9 أشهر أعلى نسبة انتشار مقارنة ببقية الفئات العمرية وبفروقات معنوية واضحة، في حين سجلت العجول المستوردة اعلى نسبة إصابة 50.3% مقارنة بالمحلية منها 22.2%، فيما سجلت الحيوانات التي تعاني من علامات سريرية تنفسية اعلى من السليمة ظاهريا. تستنتج من خلال هذه الدراسة ان للفايروس الغدي البقري النمط-3- تأثيرا على تربية العجول في محافظة نينوى.


Article
Isolation and detection of reovirus from arthritis in chickens
العزل والكشف عن فيروس الريو من حالات التهاب المفاصل في الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

In this study 70 samples were collected from 14-26 weeks old egg laying hens. Clinical signs of infected chickens characterized by lameness, swelling in hock joint. Samples include blood for preparation of serum also hock joints and tendon for virus isolation. Hyperimmune sera was prepared by injection of broiler chickens four times with vaccine strain Reo 1133R 0.2 ml subcutaneously in the neck. Samples were processed and prepared for virus isolation by using 6 days old embryonated chicken egg which was inoculated in yolk sac four passages. Lesions in egg embryo was recorded for each passage then the isolates were diagnosed by using neutralization test using convalescent and hyperimmune sera. Clinical signs of infected birds characterized by swelling and enlargement and edema of hock joint, postmortem lesions revealed swelling and injury in tendon, ulceration and erosions in cartilage and discoloration in synovial fluid, hemorrhage in the leg and yellow necrotic foci in the liver, the result of virus cultivation in embryonated chicken egg show dwarfism in growth, death of embryo with subcutaneous hemorrhage, initiated in 2nd passage and subsequent passages, this lesion increase in severity with progress of passages and with decrease in death time in hours and increase in titer of virus particles. The virus titer was decreased when neutralized by using neutralization test it gives 22 isolates were positive from 34 isolates.تم في هذه الدراسة تم جمع سبعون عينة من دجاج بيض المائدة بعمر 14-26 أسبوعا، تمثلت العلامات السريرية في الدجاج المصاب بالعرج وتورم مفصل العرقوب وتمثلت العينات بالدم لغرض الحصول على المصل وكذلك مفصل العرقوب والأوتار لغرض عزل فايروس الريو الطيري. تم تحضير المصل عالي التمنيع عن طريق حقن فروج اللحم أسبوعيا ولأربع مرات وبجرعة 0.2 مل تحت الجلد بالعترة اللقاحية Reo 1133R تم معاملة العينات وتحضيرها لغرض العزل الفيروسي باستخدام أجنة بيض الدجاج بعمر 6 أيام والتي تم حقنها في كيس المح ولأربع تمريرات متتالية. سجلت الآفات المرضية في أجنة بيض الدجاج ولكل تمريرة، بعدها شخصت العزلات بواسطة اختبار التعادل باستخدام مصول النقاهة والمصل عالي التمنيع. العلامات السريرية للطيور المصابة تميزت بورم وتضخم مفصل العرقوب، الآفات المرضية أظهرت وذمة في مفصل العرقوب، تورم وأذى في الأوتار توسف في غضاريف المفصل وكذلك تغير في لون وحجم السائل الزلالي، نزف في الأقدام وبؤر نخرية في الكبد. أما نتائج تنمية العزلات في أجنة بيض الدجاج أظهرت تقزم في الأجنة ونزف تحت الجلد والتي بدأت في التمريرة الثانية واستمرت الى نهاية التمريرات. وازدادت شدة هذه الآفات بتقدم التمريرات مع نقصان في وقت موت الأجنة مع ارتفاع في معيار الجزيئات الفايروسية. انخفض المعيار الفيروسي عند استخدام اختبار التعادل المصلي حيث أعطت العزلات نتائج بواقع 22 من أصل 34 عزلة.


Article
Prophylactic role of sweet almond (Prunus amygdalus) suspension in healthy and experimentally induced diabetic rats
الدور الوقائي لعالق اللوز الحلو (Prunus amygdalus) في ذكور الجرذان السليمة والمصابة تجريبيا بداء السكري

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aimed to determine some positive prophylactic effects of sweet almond suspension (SAS) on blood glucose and lipid profile of experimentally aloxan induced hyperglycemic male rats. Thirty male adult rats divided randomly into two equal groups, prevention group treated with sweet almond suspension for 60 days at two doses 1.42 or 2.84 g/kg of body weight (PD1 and PD2), and then hyperglycemia was induced by using single dose injection of alloxan (150 mg/kg of body weight). There was significant increase in means values of glucose and the concentrations of total cholesterol (TC), Triglyceride (TG), low density lipoproteins cholesterol (LDL-C), very low density lipoproteins cholesterol (VLDL-C), and low rate concentration of cholesterol in high density lipoproteins (HDL-C) after five days of injection compared with pretreatment values and after 60 days of treatment with SAS values. In conclusion there was protective effect of sweet almond suspension on hyperglycemia and hyperlipidemia in two experimentally groups, especially 2.84mg/Kg BW. كان الهدف من الدراسة الحالية تحديد بعض التأثيرات الايجابية التي يمكن أن يؤديها تناول عالق اللوز الحلو في الوقاية من الاصابة بارتفاع مستوى سكر ودهون الدم في ذكور الجرذان المعاملة بالالوكسان. تضمنت الدراسة تقسيم 30 ذكراً من الجرذان البالغة عشوائياً الى مجموعتين متساوية العدد وهي مجموعتا الوقاية المعالجة بعالق اللوز الحلو لمدة 60 يوما وبجرعتين (1.42 او 2.84 غم/كغم من وزن الجسم) وبعدها حقنت بالالوكسان بجرعة منفردة مقدارها (150 ملغم/ كغم من وزن الجسم) في البريتون. لوحظ ارتفاع بسيط في معدل تركيز الكلوكوز و الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية و الكوليسترول في البروتينات الدهنية الواطئة الكثافة والكوليسترول في البروتينات الدهنية واطئة الكثافة جدا، وانخفاض بسيط في معدل تركيز الكوليسترول في البروتينات الدهنية عالية الكثافة بعد خمسة ايام من الحقن مقارنة" مع الاقيام ما قبل المعاملة وبعد 60 يوما من المعاملة بالعالق. يستنتج من ذلك ان لعالق اللوز الحلو تأثير وقائي من الإصابة بارتفاع السكر والدهون في الجرذان وخصوصا بجرعة 2.84 غم /كغم من وزن الجسم.


Article
Haematological, oxidative stress and electrolyte alterations in puppies with canine parvoviral enteritis
دراسة التغيرات الدموية والاجهاد التأكسدي والتغيرات في الكهارل في الجراء المصابه بالتهاب الأمعاء البارفوالفيروسي

Loading...
Loading...
Abstract

Haematological changes, oxidative stress markers and electrolyte alterations were evaluated in puppies infected with canine parvovirus type 2 (CPV-2) that were presented to veterinary hospitals and clinics in South Eastern, Nigeria. Fifty-one dogs were used for the study and they were assigned into three groups. Group I consist of 21 diarrhoeic dogs naturally infected with canine parvovirus, groups II, were 15 diarrhoeic dogs uninfected with canine parvovirus and group III, were 15 apparently healthy dogs which served as the control. Immunochromatographic (IC) test was used to screen the dogs for canine parvovirus type 2 infections. The mean red blood cell (RBC) counts, packed cell volume (PCV) and haemoglobin (HB) concentrations were significantly lower in the diarrhoeic infected than diarrhoeic non-infected and the control groups. The mean catalase (CAT) of diarrhoeic non-infected group was significantly lower than diarrhoeic infected group and the control. The mean malondialdehyde (MDA) of both diarrhoeic infected and diarrhoeic non-infected groups were significantly higher than the control. The mean serum sodium (Na+) level of the diarrhoeic non infected group was significantly lower than the diarrhoeic infected group. The mean serum potassium (K+) level was significantly lower both in diarrhoeic infected and diarrhoeic non-infected groups compared to the control groups. It was therefore concluded that the levels of oxidative stress and electrolyte alterations may not be affected by the origin or aetiology of a disease (CPV-2), but on the severity of the infection. هدف البحث الى تقييم التغيرات الدموية، علامات الإجهاد التأكسدي والتغيرات في الالكترولايت في الكلاب المصابة بفيروس بارفوف من النوع 2 (CPV-2) التي قدمت للمستشفيات والعيادات البيطرية في جنوب شرق نيجيريا. استخدم واحد وخمسون كلب في الدراسة تقسيم الكلاب المصابة الى ثلاث مجموعات. المجموعة الأولى تتكون من 21 كلب كان يعاني من أسهال ومصاب بشكل طبيعي بفيروس بارفو، المجموعة الثانية ، 15 كلب إسهال غير مصاب بفيروس البارفو والمجموعة الثالثة ، وكان 15 كلبًا صحيًا على ما يبدو كان بمثابة مجموعة السيطرة. تم استخدام اختبار المناعي (IC) لفحص الكلاب من النوع 2 من فيروسات parvovirus. كانت متوسط تعداد خلايا الدم الحمراء (RBC) ، وحجم الخلية المعبأة (PCV) وتركيزات الهيموغلوبين (HB) أقل بشكل ملحوظ في الكلاب المصاب بالإسهال من غير المصاب ومجموعات المراقبة. وكان متوسط الكاتلاز (CAT) من المجموعة غير المصابة بالإسهال أقل بكثير من المجموعة المصابة بالإسهال والسيطرة عليها. وكان متوسط malondialdehyde (MDA) من كل من الإسهال المصابة والإسهال غير المصابين المجموعات أعلى بكثير من السيطرة. كان متوسط مستوى الصوديوم في الدم (Na +) في المجموعة غير المصابة بالإسهال أقل بكثير من المجموعة المصابة بالإسهال. كان متوسط مستوى البوتاسيوم في المصل (K +) أقل بشكل ملحوظ سواء في المجموعات المصابة بالإسهال أو غير المصابة بالإسهال مقارنة بمجموعات التحكم. وبالتالي، فقد تم التوصل إلى أن مستويات الإجهاد التأكسدي والتعديلات بالكهرباء قد لا تتأثر بأصل أو مسببات المرض (CPV-2) ، ولكن على شدة العدوى.


Article
Histopathological effect of fluoxetine drug on the brain of pregnant mice and their embryos
التأثيرات النسجية المرضية لعقار الفلوكستين على دماغ الفئران الحوامل وأجنتها

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to identify the histopathological effect of fluoxetine (fluoxetine hydrochloride) on the pregnant mice brain and their fetuses as well as recording weight changes at doses of 60 and 80 mg/kg of body weight which were administrated to the pregnant mice from the 7th up to the 18th day of pregnancy and once a day. The results showed histopathological lesions in the adult pregnant mice brain at the dose of 60 mg/kg. induced massive necrotic area of neurons in the cerebral cortex, necrosis of the molecular layer cells while the dose of 80 mg/kg the changes include vasogenic edema in the sub cortical area, severe degeneration and necrosis of the cortex. The lesions in cerebellum were more severe than recorded in the cerebrum. The results also showed the presence of many lesions in the fetus brain at the dose 60 mg/kg and they were degeneration, necrosis of many neurons in the cerebrum while at the dose of 80 mg/kg. There were increase of degeneration and necrosis in the cortical area of fetus brain. In conclusion, the use of fluoxetine in pregnant mice caused decrease in body weight and Histopathological changes in the brain of both of the mothers and their embryos, thus the use of antidepressant by pregnant woman can be harmful for the mothers and the fetus. صممت الدراسة الحالية لتشخيص تأثير عقار الفلوكستين على دماغ الفئران الحوامل وأجنتها وكذلك تسجيل التغيرات الوزنية باستخدام الجرعتين 60 و 80 ملغم /كغم من وزن الجسم والتي أعطيت للفئران الحوامل من اليوم السابع إلى اليوم الثامن عشر من الحمل ولمرة واحدة يوميا. أظهرت النتائج آفات نسجية مرضية في دماغ الفأر الحامل عند التركيز 60 ملغم /كغم من وزن الجسم وتمثلت بمنطقة تنخرية واسعة في عصبونات القشرة المخية، فضلا عن نخر الخلايا في الطبقة الجزيئية، أما عند التركيز 80 ملغم /كغم من وزن الجسم فتمثلت الآفات بأدمة وعائية ونخر في خلايا منطقة القشرة الدماغية وكانت الآفات المرضية في الدماغ كانت أكثر شدة مما سجلت في المخيخ. أظهرت النتائج العديد من الآفات في دماغ الأجنة عند التركيز 60 ملغم /كغم من وزن الجسم وتمثلت بتنكس ونخر العصبونات في الدماغ، آما عند التركيز80 ملغم /كغم من وزن الجسم فقد أظهرت النتائج زيادة التنكس الخلوي ونخر في منطقة القشرة المخية. نستنتج أن استعمال عقار الفلوكستين في فترة الحمل للفئران يتسبب بتغيرات نسجية مرضية في دماغ الأم الحامل وأجنتها عند تعاطيه بجرعات عالية وفقدان الوزن وعليه نستطيع أن نعد هذا العقار سام إذا استعمل خلال الحمل بجرعات عالية. ونستنتج بهذا أن إعطاء الفلوكستين للفئران يتسبب بتغيرات وزنية تمثلت بانخفاضها فضلا عن ظهور آفات نسجية مرضية في دماغ الفئران الحوامل وأجنتها وبهذا فان استعمال الأم الحامل في الإنسان لمضادات الاكتئاب يكون مضر ومؤذي لها ولأجنتها.

Keywords

Histopathology --- Fluoxetine --- Mice --- Brain --- Fetus


Article
Diagnosis of reovirus infection in broiler breeders flocks by using PCR technique in Erbil province
تشخيص الإصابة بفيروس الريو في أمهات فروج اللحم باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل في محافظة أربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Avian reoviruses can infect birds without any clinical signs of infection, the infection may associate with different manifestations including viral arthritis/tenosynovitis and malabsorption syndrome. The objective of this study was to use advance methods representing by molecular methods (RT-PCR, RT-qPCR) in the diagnosis of ARV infection in broiler breeders' flocks. A 4 flocks of broiler breeders (ROSS breed) 39 weeks age with approximately 10% morbidity rate due to Avian Reovirus (ARV). The clinical examination of 16 infected birds revealed unilateral lameness and swelling of hock joint. Blood samples were collected from wing vein of infected birds. Sera were tested for antibodies titer against ARV and Mycoplasma synoviae (MS). 5 of 16 positive samples were selected randomly for amplification by RT-PCR and RT-qPCR. The results showed in postmortem examination of infected birds, unilateral arthritis with visible joint lesions. Antibodies titer measured by ELISA in the sera of birds after 4 and 20 weeks of infection with ARV was positive and high. In RT- PCR 1 of 5 samples gave positive reaction for amplification while in RT-qPCR all five samples gave positive results for amplification in comparison with +ve and -ve control. تعد مجموعة فيروسات الریو ذات أهمية اقتصادية لصناعة الدواجن ویمكن أن تصيب الطيور دون أن تحدث أية علامات للمرض، ولكنها ترتبط أيضاً مع مجموعة متنوعة من الإصابات المرضیة بما في ذلك التهاب المفاصل الفيروسي والأمراض المعویة ومتلازمة سوء الامتصاص. تضمنت الدراسة أربعة قطعان من أمهات فروج اللحم من سلالة روز بعمر 39 أسبوعاً مع معدل إصابة 10٪ تقريباً بسبب فيروس الریو. أظهر الفحوصات السريرية الى 16 طائر مصاب بوجود العرج أحادي الجانب وتورم مفصل العرقوب. تم جمع عينات الدم من الوريد الجناحي للطيور المصابة. تم اختبار عينات المصل للكشف عن الأجسام المضادة ضد فيروس الريو والمايكوبلازما. تم اختيار خمس عينات موجبة عشوائيا للفحص بواسطة تفاعل البلمرة المتسلسل بنوعيه RT-PCR و RRT-PCR. وأظهرت النتائج في الفحص العياني للطيور المصابة والنافقة وجود التهاب المفاصل أحادي الجانب مع آفات واضحة في المفصل. كان معيار الأجسام المضادة والمقاسة بواسطة اختبار الاليزا في مصل الطيور بعد 4 و 20 أسبوعا من الخمج بفيروس الريو إيجابية وعالية. وفي اختبار RT-PCR التقليدي فان عينة واحدة من اصل خمس عينات أعطت نتيجة إيجابية للتضخيم، بينما في اختبار RRT-PCR أعطت كل العينات الخمسة نتائج إيجابية للتضخيم بالمقارنة مع السيطرة الموجبة والسالبة. نستنتج من الدراسة الحالية أن الخمج بفيروس الریو هو العامل المسبب في التهاب المفاصل في هذه القطعان وأن RRT-PCR هو أداة حساسة للغاية في تشخيص الإصابة بفيروس الريو مقارنة باختبار RT-PCR.

Keywords

Reovirus --- Broiler breeders --- RT-PCR --- RT-qPCR


Article
Detection of Mycobacterium paratuberculosis in raw cow’s milk using polymerase chain reaction (PCR) technique
الكشف عن العصيات نظيرة السل في حليب الأبقار الخام باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل

Loading...
Loading...
Abstract

Paratuberculosis or Johne’s disease is a chronic debilitating disease mainly infects ruminants and caused by Mycobacterium paratuberculosis. Previous serological studies in Mosul city confirm the presence of positive reactants for paratuberculosis in cattle. However, culture methods to confirm the disease need a long incubation period and also special media. Raw cow’s milk is considered as potential source for transmission of M. paratuberculosis in cows’ herds. Accordingly, this study aimed to detect the presence of M. paratuberculosis specifically in the raw cow’s milk using polymerase chain reaction (PCR) technique as a rapid, sensitive and reliable method. A total of 50 samples of raw cow’s milk were collected from cows suffering from emaciation and unresponsive to antibiotic treatment. All the samples were subjected to DNA extraction and direct amplification PCR. The results showed that 3 (6%) out of 50 milk samples were positive for M. paratuberculosis. This is the first study in Mosul city that confirms the presence of M. paratuberculosis in raw cow’s milk using PCR technique. In conclusion, raw cow’s milk could be an important source for M. paratuberculosis infection in dairy cows, and also PCR technique could be helpful in rapid diagnosis of paratuberculosis.يعتبر مرض نظير السل أو مايسمى بمرض جونز من الامراض المزمنة المسببة للهزال والتي تصيب بشكل رئيسي المجترات ويسبب المرض جرثومة العصيات نظيرة السل. اثبتت الدراسات المصلية السابقة في الموصل وجود المرض في الابقار. ومع ذلك فان اثبات وجود االمرض باستخدام طريقة العزل الجرثومي تحتاج الى وقت طويل للحضن فضلاً عن اوساط زرعية خاصة. يعتبر الحليب من المصادر المهمة لانتقال العصيات نظيرة السل في قطعان الأبقار. لذلك هدفت هذه الدراسة الى التحري عن وجود عصيات نظيرة السل في حليب الابقار باستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل كطريقة سريعة وحساسة وموثوقة. حيث تم جمع 50 عينة حليب خام من الابقار التي تعاني من الهزالوعدم الاستجابة للمضادات الحياتية. خضعت جميع العينات لاستخلاص الدنا ثم تم بعدها إجراء تفاعل البلمرة المتسلسل. أظهرت النتائج وجود ثلاث حالات موجبة للعصيات نظيرة السل وبنسبة 6% من مجموع العينات البالغة 50 عينة. تعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها في مدينة الموصل في اثبات وجود العصيات نظيرة السل في عينات الحليب الخام للأبقار باستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل. يستنتج من هذ الدراسة أن الحليب الخام قد يكون مصدراً مهما لانتقال الاصابة بالعصيات نظيرة السل في أبقار الحليب، كما وان استخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل يساعد في التشخيص السريع لمرض نظير السل.


Article
Effect of β-mannanase, Lysolecithin and probiotic on some reproductive performance and hormone profile in female quail
تأثير إضافة أنزيم بيتا - مانانيز، لايزوليسثين والمعزز الحيوي في بعض المعايير التناسلية والهرمونية وفي إناث طائر السلوى

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study to evaluate the effect of β-mannanase. Lysolecithin and Probiotic on some reproductive performance and hormone profile in female quail. Six hundred one day - old quail birds were randomly divided to four treatments (60 birds/treatment) with 3 replicates for each group treatment (20 birds / replicate) and at three duration periods. The first period 1-7 weeks, second period 7 - 13 weeks, third period 1-13 weeks. The group of study were control was fed on a standard ration. the second, third and fourth treatments were given β-mannanase. Lysolecithin. probiotic 0.5 g /kg ration respectively. Blood samples wear taken for blood serum analysis. including estimation of follicle- stimulating hormone and luteinizing hormone. The results revealed that the treated groups showed a significant increase in relative weight of the ovary and oviduct compared with control group. β-mannanase and probiotic groups showed a significant increase in the oviduct length compared with the control and Lysolecithin groups. There was a significant increase in the numbers of growing and mature follicles and weight of large follicle in all treated groups compared with control group. The 3rd period showed a significant increase in the relative weight of ovary. oviduct and numbers of growing follicles. while the 2nd and 3rd period showed a significant increase in the oviduct length. About the interaction between treatments and periods. the best result appeared in the ovarian relative weight in the 3rd period for probiotic and β-mannanase. the 3rd period of probiotic showed a significant increase in the oviduct relative weight and for the oviduct length at 2ed and 3rd period for probiotic and β-mannanase. while 3rd period of probiotic show best interaction in the numbers of growing follicles, as 2nd and 3rd periods showed better increase in the mature follicle's numbers and for large follicle weight in 1st and 2nd period of probiotic. The result also showed a significant increase in the FSH and LH level in all treated groups compared with control group. The 2nd and 3rd period were better significantly in the level of FSH and LH. Probiotic at 2nd and 3rd period showed a significant interaction on the level of FSH. On the other hand, 2nd and 3rd period for the β-mannanase and probiotic showed a better significant in the LH level. In conclusion. β-mannanase. Lysolecithin and probiotic supplementation to quail ration improved the hormonal status and enhance reproduction.هدفت الدراسة الحالية لمعرفة تأثير إضافة أنزيم بيتا - مانانيز. لايزوليسثين والمعزز الحيوي في بعض المعايير التناسلية والهرمونية وفي إناث طائر السلوى. قسم 600 طائر من أفراخ طائر السمان بعمر يوم واحد الى 4 معاملات وبواقع (60طائر/معاملة) و 3 مكررات لكل معاملة (20طائر/مكرر) وعلى 3 فترات. الفترة الأولى 1-7 أسبوع. الفترة الثانية 7-13 أسبوع والفترة الثالثة 1-13 أسبوع. هذه المعاملات كالآتي: معاملة السيطرة أعطيت عليقة قياسية. المعاملة الثانية والثالثة والرابعة أعطيت أنزيم بيتا - مانانيز. اللايزوليسثين والمعزز الحيوي بتركيز0.5 غم /كغم علف على التوالي. وأخذت عينات من الدم لتقدير مستوى الهرمون المحفز لنمو الجريبات والهرمون اللوتيني. أظهرت النتائج زيادة معنوية في الوزن النسبي للمبيض وقناة البيض في مجاميع المعاملات مقارنة مع مجموعة السيطرة. سببت المعاملة بالأنزيم والمعزز الحيوي زيادة معنوية في طول قناة البيض مقارنة مع مجموعة اللايزوليسثين والسيطرة. هنالك زيادة معنوية في عدد الجريبات النامية والناضجة ووزن أكبر جريب في مجاميع المعاملات مقارنة مع السيطرة. أظهرت الفترة الثالثة زيادة معنوية في الوزن النسبي للمبيض وقناة البيض وعدد الجريبات النامية. بينما أظهرت الفترة الثانية والثالثة زيادة معنوية في طول قناة البيض. بالنسبة للتداخل بين المعاملات والفترات. أظهرت الفترة الثالثة للمعزز الحيوي والأنزيم أفضل تداخل معنوي في الوزن النسبي للمبيض. أظهرت الفترة الثالثة للمعزز الحيوي زيادة معنوية في الوزن النسبي لقناة البيض. بالنسبة لطول قناة البيض أظهرت الفترة الثانية والثالثة للمعزز الحيوي والأنزيم أفضل زيادة معنوية. في حين أظهرت الفترة الثالثة للمعزز الحيوي أفضل تداخل معنوي في عدد الجريبات النامية. في حين أظهرت الفترة الثانية والثالثة للمعزز الحيوي زيادة معنوية في عدد الجريبات الناضجة. بالنسبة لوزن أكبر جريب كانت في الفترة الأولى والثانية للمعزز الحيوي. أظهرت النتائج أيضاً زيادة معنوية في مستوى الهرمون المحفز لنمو الجريبات والهرمون اللوتيني في جميع المعاملات الثلاثة مقارنة مع مجموعة السيطرة. أظهرت الفترة الثانية والثالثة أفضل زيادة في مستوى الهرمون المحفز لنمو الجريبات والهرمون اللوتيني. أظهرت الفترة الثانية والثالثة للمعزز الحيوي أفضل تداخل معنوي في مستوى الهرمون المحفز لنمو الجريبات. من جهة أخرى أظهرت الفترة الثانية والثالثة للأنزيم والمعزز الحيوي أفضل زيادة معنوية في مستوى الهرمون اللوتيني. نستنتج من هذه الدراسة إن إضافة أنزيم بيتا-مانانيز اللايزوليسثين والمعزز الحيوي الى عليقة طائر السمان أدى الى تحسن في مستوى هرمونات الإنتاج والصفات التناسلية.


Article
Investigate the Toxoplasma gondii infection in the consumed beef in Al-Diwaniyah province
التحري عن الإصابة بمقوسة كوندي في لحوم الأبقار المحلية والمستوردة في محافظة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

Toxoplasmosis is very important zoonotic disease in the world cause by an obligate intracellular protozoan parasite called Toxoplasma gondii can infect human and all warm-blood animals, beef consider from most important source for infection with T. gondii and there is no really data and study about the rate of the infection in beef in Al-Diwaniyah province, so for this reason the aim of this work was designed. A total of 300 samples which collected from heart, tongue, muscles, of 100 slaughtered beef of local and imported cattle, throughout the period from September 2017 to May 2018, initially examined microscopically for searching on T. gondii bradyzoites then all suspected samples was subjected to conventional PCR technique through B1gene amplification to confirm the infection, in addition to analyzed the recorded data for each sample to determine the effect of some factors on prevalence of infection like organ, season and animal age. Out of 300 tested samples only 53 were confirm positive T. gondii DNA. The infection in local beef was higher (22%) than in imported (13.5%), while there is no difference in infection among different examined organs. Regarding to effect of some factors, the autumn season recorded highest rate of infection with significant differences rather than others seasons in both local and imported beef, whereas, age appears with no effect on infection. The local cattle meat is riskier than the imported due to the higher rate of infection with T. gondii, and the animal age cannot affect on the infection rate, in comparing with the season which play role in this rate. داء المقوسات هو من اهم الأمراض المشتركة حول العالم ويسببه طفيلي مقوسة كوندي، وهو من الأوالي مجبرة التطفل داخل الخلايا والتي تصيب الأنسان ومعظم حيوانات الدم الحار، وتعتبر اللحوم أحد اهم المصادر لنقل الإصابة ولا يوجد هناك دراسات أو بيانات أولية حول نسبة إصابة لحوم الأبقار المحلية والمستوردة في محافظة الديوانية ولهذا السبب جاء الهدف من الدراسة وهو تحديد نسبة انتشار طفيلي مقوسة كوندي في لحوم الأبقار المحلية والمستوردة باستخدام الطرق الجزيئية مع دراسة تأثير بعض العوامل على نسبة انتشاره. تم إجراء الفحص المجهري لـ 300 عينة مأخوذة من القلب واللسان والعضلات لـ 100 ذبيحة لأبقار من سلالات محلية ومستوردة وذلك للكشف عن الطور الساكن بأستخدام تقنية تفاعل سلسلة البلمرة لبعض العينات من خلال مضاعفة جين B1، بالإضافة إلى تحليل البيانات المسجلة لكل عينة لتحديد تأثير بعض العوامل على انتشار العدوى مثل العضو والموسم وعمر الحيوان. تم تأكيد الإصابة بطفيلي مقوسة كوندي لـ 53 نموذج فقط من أصل 300 وكانت نسبة الإصابة في اللحوم المحلية اعلى (22%) مما عليه في اللحوم المستوردة (13.5% ). بينما لا يوجد فرق في العدوى بين مختلف الاعضاء التي تم فحصها. وفيما يتعلق بتأثير بعض العوامل فقد سجل موسم الخريف أعلى معدل للإصابة بفوارق كبيرة بدلاً من مواسم أخرى في كل من لحوم البقر المحلية والمستوردة، في حين أن العمر لم يظهر له أي تأثير على الإصابة. لذا يعتبر لحم الماشية المحلي أكثر خطورة من المستورد بسبب ارتفاع معدل الإصابة بطفيلي مقوسة كوندي، وظهر عدم تأثير عمر الحيوان على معدل الإصابة، مقارنة بالموسم الذي يلعب دورًا في هذا المعدل.

Keywords

Toxoplasma gondii --- Beef --- Iraq --- Diwaniyah --- PCR


Article
Diagnosis and histopathological study of avian influenza virus-H5 (AIV-H5) in broiler farms
دراسة تشخيصية ونسجية مرضية لفايروس إنفلونزا الطيور النمط - 5 في حقول فروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted for diagnosis and description of the pathological changes of AIV-H5 as the causative pathogen in Iraqi broiler farms. The current study was carried out on 84 broiler farms. Infected birds were tested for detection of the AIV infection from the tracheal swabs by rapid chromatographic AIV type A and H5 test kits. In RRT-PCR 8 samples (8 farms) of Trachea were selected to be tested by this assay. Samples of trachea, lung, and spleen from the dead birds with natural AIV-H5 infection were submitted for histopathological examination. seventy-two out of 84 farms tested for AIV-Type A gave positive results, and 58 out of 72 positives for type A-AIV gave a positive result for H5 antigen in a rapid chromatographic strip. The main gross lesions in the trachea of infected birds were severe congestion and hemorrhage. In the RRT-PCR assay, 8 out of 8 samples gave a distinct positive result for this test. The microscopic histopathological examination of infected tracheas showed obvious desquamation of lining epithelium with complete loss of cilia associated with congestion of blood vessels in lamina properia. Infected lungs revealed diffuse alveolar damage and severe multifocal vascular congestion. There was deposition of fibrinous material in the splenic tissue associated with the disappearance of the germinal centers. Thus, we concluded that AIV-H5 infection causes severe pathological and histopathological changes as a result of systemic infection. The RRT-PCR assay was highly sensitive and specific for the detection of highly pathogenic avian influenza virus subtypes. لقد أجريت هذه الدراسة لتشخيص ووصف التغيرات المرضية المصاحبة للإصابة بفيروس إنفلونزا الطيور- النمط H5 كمسبب مرضي لحقول الفروج اللاحم في العراق. شملت الدراسة 84 حقل للفروج. تم اختبار الطيور المصابة للكشف عن الخمج بفيروس إنفلونزا الطيور في مسحات القصبة الهوائية عن طريق اختبار الاستشراب المناعي السريع (للنمط A و H5). تم أجراء اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل ذي الوقت الحقيقي على 8 عينات من القصبة الهوائية لثماني من هذه الحقول، كما تم إجراء الفحص النسجي المرضي لعينات القصبة الهوائية والرئة والطحال من الطيور النافقة والمصابة طبيعيا بالنمط H5. أظهرت النتائج أن 72 من 84 حقل تم اختبارها لفحص الاستشراب المناعي السريع نوع A أعطت نتائج إيجابية و 58 من 72 حقل كان موجباً للنوع H5. وتميزت الآفات الرئيسية في القصبة الهوائية المصابة بالاحتقان الشديد والنزف. وفي اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل ذي الوقت الحقيقي للكشف عن فيروس أنفلونزا الطيور نوع AIV - H5 تبين أن ثمانية من مجموع ثماني عينات أظهرت نتائج إيجابية لهذا الاختبار. أظهر الفحص النسجي المجهري لعينات القصبة المصابة وجود انسلاخ لظهارة القصبة الهوائية مع فقدان كامل للأهداب واحتقان الأوعية الدموية. وفي الرئة المصابة لوحظ تحطم الأسناخ واحتقان متعدد البؤر حول الأوعية الدموية. كما كان هناك ترسب من المواد الفبرينية في أنسجة الطحال مع اختفاء المراكز الانتاشية. وبهذا تلخصت نتائج هذه الدراسة إلى أن الإصابة بفيروس إنفلونزا الطيور- النمط H5 سبب تغيرات مرضية ونسجية نتيجة للخمج الجهازي. وان الحساسية العالية والسرعة والنوعية التي يتميز بها اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل ذي الوقت الحقيقي في الكشف عن الأنواع المصلية لفيروس أنفلونزا الطيور شديد الإمراضية.


Article
Some anti-diabetic properties of Prosopis farcta extracts in alloxan induced diabetic in adult rats
بعض الصفات المضادة للسكري لمستخلصات Prosopis farcta في الجرذان البالغة المستحدث فيها السكري بالالوكسان

Loading...
Loading...
Abstract

Prosopis farcta is belonged to Mimosaceae family, commonly known as mesquite. It was chosen to investigate their effect on α-glucosidase inhibitory activity (in-vitro), serum glucose and liver functions. Roots, fruits, and leaves of P. farcta, were extracted by n-hexane, ethyl acetate, and methanol. α-glucosidase inhibition was analyzed by using ELISA technique then half maximal inhibitory concentration IC50 was found. The blood glucose levels were determined with a glucose analyzer model. The serum alkaline phosphatase (ALP), Alanine transaminase (ALT), aspartate aminotransferase (AST) and serum total bilirubin (TB) were estimated by using the Cobas diagnostic kit with a fully automated chemical analyzer. Diabetes was done by a single dose of 120 mg alloxan/kg b.w with subcutaneously injection. Ethyl acetate extracts of P. farcta showed the higher α-glucosidase inhibitory activity, and the best one was root extract. Treatments of the alloxan-induced diabetes rats were done by daily oral administration of different concentrations with P. farcta extracts of ethyl acetate for 28 days and the dose 200 mg/kg BW was the effective one. The root extract was the best one for reduction of serum glucose followed by leaves then fruits. Administration of root extract of P. farcta showed a decrease in the levels of ALP and TB in alloxan-induced diabetes rats. The fruit extract of P. farcta showed decreasing in the level of ALP in alloxan-induced diabetes rats. In conclusion, the P. farcta extracts for ethyl acetate have properties of hypoglycemic effect as well as improving some parameters related with diabetic complications of liver functions. نبات Prosopis farcta يعود الى عائلة Mimosaceae والاسم الشائع له هو Mesquite. اختير هذا النبات لمعرفة تأثيره على الفعالية التثبيطية لأنزيم الفاكلوكوسايديز (خارج الجسم الحي) ومقاييس كلوكوز الدم ووظائف الكبد. تم استخلاص جذور وثمار وأوراق نبات الينبوت بواسطة الهكسان والأثيل اسيتيت والميثانول. قيست الفعالية التثبيطية لأنزيم الفاكلوكوسايديز باستعمال تقنية الاليزا ومن ثم إيجاد التركيز التثبيطي الأقصى حتى النصف. قيست مستويات كلوكوز الدم بواسطة جهاز محلل الكلوكوز وقيست مستويات أنزيمات الفوسفاتاز القلوي ALP وناقلة أمين الالنين ALT وناقلة أمين الاسباراتات AST والبيليروبين الكلي في الدم TB باستخدام عدة التشخيص الخاصة بجهاز Cobas. تم استحداث السكري بواسطة الجرعة المفردة للالوكسان 120ملغم/كغم من وزن الجسم بالحقن تحت الجلد. أظهرت مستخلصات الأثيل اسيتيت لنبات Prosopis farcta اعلى تثبيط لأنزيم الفاكلوكوسايديز وكانت الأفضلية في التثبيط لمستخلص الجذور. تم علاج الجرذان المستحدث فيها السكري بالالوكسان بالإعطاء الفموي اليومي لتراكيز مختلفة من مستخلصات الأثيل اسيتيت لنبات P. farcta ولمدة 28 يوما فكانت الجرعة 200 ملغرام / كغم من وزن هي الجرعة المؤثرة. مستخلص الجذور كان الأفضل في تخفيض كلوكوز الدم وأعقبه مستخلص الأوراق وأخيرا مستخلص الثمار. أدى إعطاء مستخلص الجذور الى خفض في مستويات ALP والبيليروبين الكلي في الدم TB في الجرذان المستحدث فيها السكري بالالوكسان. أدى إعطاء مستخلص الثمار الى خفض مستوى ALP في الجرذان المستحدث فيها السكري بالالوكسان. ويمكن الاستنتاج بان مستخلصات الأثيل اسيتيت لنبات P. farcta يمتلك صفة تثبيط السكر بالإضافة الى تحسينه لبعض تعقيدات السكري المتعلقة بوظائف الكبد.

Keywords

Prosopis farcta --- Diabetes --- Rats


Article
Effect of probiotic acidophilus plus against infection with secondary hydatid disease in BALB /c mice
تأثير المعزز الحيوي acidophilus plus ضد الإصابة بداء الأكياس العدرية الثانوي في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The current study investigated the effect of acidophilus plus probiotic in the immune activities in mice to infestation with the cystic echinococcosis. Two dilutions of the probiotic bacteria 9*106/0.1 ml, 30*103/0.1 ml CFU were used, by intraperitoneally injection in the experimental animals, pre and post infections with protoscoleces of Echinococcus granulosus. Before infection remedy comprised injection by acidophilus plus twice with 72 hours interval, on the seventh day, animals were injected with protoscoleces intraperitoneally, after infection remedy implicated injection of animals with protoscoleces of Echinococcus protoscoleces first, next to 72 hours, probiotics were inoculated intraperitoneally. Many criteria were taken into consideration including, numbers, weights, diameters and percentage reduction of hydatid cysts of treated mice in contrast to the animals infested with only. The study showed a decline in cysts including their diameter, weighting, digit, accompanied by increasing the percentage reduction of hydatid cysts in treated mice, the highest percentage reduction was 98.03%, at both dilutions, 6 months post infection, and the minimum cysts number was 0.8 in comparison with the control group 39.4, with significant difference, in the same experiment. The minimum cysts weight was 0.0104 gm, 6 months post infection at the dilution 9*106/0.1 ml CFU, compared with the control group 0.442 gm. The smallest cysts diameter was 0.057 mm in comparison with the control group 0.882 mm at dilution 9*106/0.1 ml CFU, 6 months post infection. Acidophilus plus it may well be deduced that probiotic bacteria can be used as medicinal and remedial method against infection with hydatidosis.تحرت الدراسة الحالية عن تأثير المعزز الحيوي acidophilus plus في الفعاليات المناعية للفئران تجاه الإصابة بداء المشوكات الكيسي. استخدم تخفيفان من البكتريا 30×310/0.1 مل وحدة عد المستعمرات الجرثومية و 9×610/0.1 مل وحدة عد المستعمرات الجرثومية بواسطة الحقن داخل البريتوني في حيوانات التجربة، قبل الإصابة وبعدها بالرؤيسات الأولية لدودة المشوكات الحبيبية. تضمنت المعاملة قبل الإصابة حقن المعزز الحيوي مرتين، بفترة فاصلة 72 ساعة، وفي اليوم السابع، حقنت الحيوانات بالرؤيسات الأولية داخل البريتون. تضمنت المعالجة بعد الإصابة حقن الحيوانات بالرؤيسات الأولية للمشوكة الحبيبية أولاً، ثم حقنها بالمعزز الحيوي داخل البريتون بعد 72 ساعة من الإصابة. أخذت معايير عدة بنظر الاعتبار متضمنة أعداد، أوزان، أقطار ونسبة اختزال الأكياس العدرية في الفئران المعاملة بالمقارنة مع الحيوانات المصابة بالرؤيسات الأولية فقط. أظهرت الدراسة انخفاضاً في أقطار، أوزان، وأعداد الأكياس العدرية، صاحبه زيادة في نسبة اختزال الأكياس في الفئران المعاملة. كانت اعلى نسبة اختزال 98.03% عند كلا التخفيفين بعد 6 أشهر من الإصابة، وبلغ أقل عدد للأكياس 0.8 بالمقارنة مع مجموعة السيطرة 39.4 في نفس التجربة، وبلغ أقل وزن للأكياس 0.0104 غم عند تخفيف 9×610/0.1 مل وحدة عد المستعمرات الجرثومية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة 0.442 غم بعد 6 أشهر من الإصابة، بينما بلغ اقل قطر للأكياس 0.057 ملم وبالمقارنة مع مجموعة السيطرة 0.882 ملم عند التخفيف 30×310/0.1 مل وحدة عد المستعمرات الجرثومية بعد ستة أشهر من الإصابة. يمكن الاستنتاج بأن المعزز الحيوي acidophilus plus يمكن أن تستخدم كطريقة طبية وعلاجية ضد الإصابة بداء العدريات.


Article
Genotyping study of Fasciola gigantica isolated from cattle in Aqrah city, Iraq
دراسة التنميط الجيني للمتورقة العملاقة المعزولة من الماشية في مدينة عقرة، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the 18S rRNA gene of Fasciola gigantica obtained from the liver of cattle live in Aqrah city, Iraq. Fifty-nine Fasciola flukes were collected through routine investigation from livers of naturally infected local cattle (42 cows), from May to August 2017, at the central slaughterhouse of Aqrah city, Kurdistan region of Iraq, the flukes were washed by PBS and then fixed in ethanol. Genomic DNA was extracted, and a 560 bp fragment was amplified by PCR, subsequent by sequencing of PCR products. A remarkable result of this project was the deposition of our gene isolate in GenBank (Accession No. MG786553). However, it was confirmed by the sequence results that isolate species was F. gigantica, and interestingly our samples sequences have alignment match of 100% with many international isolates, without genetic mutations or variations. It is concluded that molecular study could be utilized for both diagnosis and differential diagnosis of parasites with huge precise. Also, an 18S rRNA gene is a perfect fragment for molecular study and phylogenetic analysis of F. gigantica, also our samples have 100% alignment match with universal isolates.أجريت الدراسة الحالية للكشف عن جين 18S rRNA المعزولة من طفيل المتورقة العملاقة Fasciola gigantica المعزولة من كبد الماشية في مدينة عقرة. تم عزل 59 دودة طفيل خلال الفحص الروتيني في المجزرة المركزية لمدينة عقرة، لكبد 42 بقرة مصابة طبيعياً خلال الفترة مايس - آب 2017. غسلت الديدان المعزولة بمحلول دارئ الفوسفات PBS وثبتت بالايثانول. تم استخلاص الحامض النووي DNA ومن ثم تضخيم قطعة 560bp لجين 18S rRNA باستخدام تقنية تفاعل البلمرة التسلسلي PCR، بعدها أجري دراسة التسلسلات لناتج PCR. العزلة الناتجة تم تسجيلها في بنك الجينات تحت الرقم MG786553، كما أن دراسة التسلسلات أثبتت أن عزلة هذه الدراسة هي طفيل المتورقة العملاقة وتتطابق بشكل كامل 100% مع العديد من العزلات العالمية وبدون وجود طفرات أو تغايرات وراثية. نستنتج من هذا البحث أن الدراسة الجزيئية يمكن أن تستخدم في تشخيص الطفيليات والتمييز بينها وبنسبة دقة عالية جداً، كما أن جين 18S rRNA يعد قطعة DNA مناسبة للدراسة الجزيئية وتحليل تطور السلالات لطفيلي المتورقة العملاقة، وأن العينات التي فحصت في هذه الدراسة كانت متطابقة تماماً مع بعض العزلات العالمية.


Article
Incidence of cutaneous and subcutaneous tumors of dogs from Baghdad city: clinical, cytological and histopathological features
حدوث الأورام الجلدية وتحت الجلدية في الكلاب في مدينة بغداد: الخواص السريرية والخلوية والمرضية النسيجية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to estimate the incidence, clinical findings, cytological and histopathological characteristics of spontaneously occurring skin neoplasms in dogs. A total of 40 grossly suspected cases of cutaneous and subcutaneous tumors were gathered during the period from July 2016 to August 2018 from male and female dogs in Baghdad city. Dogs with skin neoplasia revealed various clinical signs, and their ages were older than 5 years to 15 years. German shepherd 30% followed by Terrier dogs 25% were more influenced than other breeds. Concerning tumor features, the majority of neoplasms had solitary lesion 70%, regular shapes 65% with black color 55%. The tumors frequently occurred on fore-limbs and abdomen, and 80% of them lasted for 1-6 months. Cytological examination was valuable for initial evaluation of benign and malignant tumors. Its results were confirmed by the histopathology, in which the majority of neoplasms sized more than 5 cm and grade I. Nine different types of skin neoplasms were recognized, while 65% of them were malignant, the others were benign. Squamous cell carcinoma and adenocarcinomas were the most common comprising 35% and 25%, respectively. أجريت الدراسة الحالية لتقييم أورام الجلد التي حدثت تلقائيا لكلاب موجودة في مدينة بغداد من ناحية نسب الحدوث والعلامات السريرية والخواص الخلوية والمرضية النسيجية. بلغ المجموع الكلي لحالات الأورام الجلدية وتحت الجلدية المشكوكة 40 حالة جمعت خلال فترة الدراسة من تموز 2016 لغاية آب 2018، من كلا الجنسين من الكلاب. أظهرت الحيوانات علامات سريرية مختلفة، وكانت أعمارها أكبر من خمس سنوات الى 15 سنة. كانت أكثر السلالات تأثرا سلالة German shepherd 30٪ تلتها سلالة Terrier 25٪ مقارنة بالسلالات الأخر. فيما يتعلق بخواص الأورام، أظهرت اغلب الحالات 70٪ آفات منفردة، 65٪ منها أشكالها غير منتظمة مع تصبغ 55٪ منها باللون الأسود. حدثت اغلب الأورام على القوائم الأمامية ومنطقة البطن، واستمرت 80٪ من الحالات لمدة شهر الى ستة أشهر. كان الفحص الخلوي ذي قيمة للتقييم الأولي للأورام الحميدة والخبيثة، وأكدت نتائجه بواسطة الفحص النسيجي المرضي والذي بين أن معظم الحالات بلغت أحجامها أكبر من 5 سنتمتر من الدرجة الأولى. سجلت في هذه الدراسة تسعة أنواع مختلفة من أورام الجلد، كانت 65٪ منها خبيثة والبقية حميدة. كان السرطان من نوع سرطان الخلية الحرشفية والسرطانات الغدية الأنواع الأكثر شيوعا مشكلة 35% و 25% بالترتيب.


Article
Molecular characterization of heat shock protein 70 gene in Iraqi buffalo
التوصيف الجزيئي لجين بروتينات الصدمة الحرارية 70 في الجاموس العراقي

Authors: H.N. Habib حسن نعمة حبيب
Pages: 139-143
Loading...
Loading...
Abstract

The heat shock protein 70 (HSP 70) has important roles in protecting cells and keeping them alive when exposed to different stress conditions. The polymorphism of the hsp 70 gene could be linked with the ability of stress tolerance. This study aimed to determine the polymorphism of the hsp 70 gene in Iraqi buffaloes and study bits effects on the resistance to stress. This study was conducted during from November 2018 to February 2019. The number of buffalo females used was 35 at the age of 4 - 6 years, which belonged to the local farmers from Basra city, Iraq. The DNA was extraction from the blood samples then the polymerase chain reaction (PCR) amplification was performed. The DNA sequences were analyzed by using bioinformatics analysis. The results of the molecular analysis showed that there were two groups of the hsp 70 gene as a compare with the same genes in GenBank due to silent and missense mutations. Based on these findings, it can be concluded that the Iraqi buffaloes have adapted to the surrounding environmental conditions as a result of the action of HSP 70 proliferation. The hsp 70 gene was a useful biomarker of stress tolerance in buffaloes.تلعب بروتينات الصدمة الحرارية 70 دور مهم في حماية الخلايا وإبقائها على قيد الحياة عند تعرضها لظروف الإجهاد المختلفة. ترتبط التشكلات الوراثية لجين hsp 70 بقدرة الكائنات على تحمل ظروف الإجهاد المختلفة. هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن التشكلات الوراثية لجين hsp 70 في الجاموس العراقي. أجريت الدراسة خلال الفترة من تشرين الثاني 2018 إلى شباط 2019. تم استخدام خمسة وثلاثين من إناث الجاموس في سن 4-6 سنوات، والتي كانت تابعة للمزارعين المحليين من مدينة البصرة، العراق. تم استخراج الحمض النووي من عينات الدم ثم تم إجراء تضخيم باستخدام تفاعل السلسلة المتبلمرة من اجل الحصول على تسلسل الحمض النووي. لإجراء بعض تحليلات المعلوماتية الحيوية. أظهرت نتائج التحليل الجزيئي أن هناك مجموعتين من جين hsp 70 كمقارنة مع بنك الجينات وذلك بسبب حدوث الطفرات الصامتة والمحسوسة. بناءً على هذه النتائج، يمكن أن نستنتج أن الجاموس العراقي قد تكيف مع الظروف البيئية المحيطة إذ إنه يمكن ان يعد جين hsp 70 واسم جزيئي لتحمل ظروف الإجهاد المختلفة.


Article
Pathological study of some esophageal lesions of slaughtered sheep in Mosul abattoir
دراسة مرضية لبعض آفات المريء في الأغنام المجزورة في مجزرة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes collection of 120 samples of sheep esophagus from slaughtered sheep in Mosul abattoir from December 2013 to March 2014 for detection of lesions and their incidence. Total 85 esophagus samples showed lesions from the total collected samples. The revealed lesions included disturbance of cell metabolism manifested by coagulative necrosis, sloughing of epithelial lining the esophagus and vacuolar degeneration at incidence rate 67.7, 23.5 and 17.6% respectively, circulatory disturbances like petechial, diffuse hemorrhage and edema were noticed at incidence rate 7.05, 4.7 and 3.5% respectively. Also results showed epithelial hyperplasia, fibroplasia and hyperkeratosis at 47, 24.7 and 31.7% of the total collected samples respectively, whereas eosinophilic inflammation of esophagus appeared at 3.5% of collected samples. Jaundice represent the disturbance in pigmentation reported at ratio of 16.4%, also additionally there was parasitic infestation represented by sarcocystosis and worm infestation which impeded in muscularis layer of esophagus at percentage ratio 50.5% and 3.5% respectively and a single case of esophageal diverticulosis was recorded at percentage ratio of 1.17%. Section that stained which Masson trichrome stain showed fibroplasia with proliferation of fibroblasts that take a bluish green color between muscle fibers. تضمنت الدراسة الحالية جمع 120 عينة من مرئ الأغنام المجزورة في مجزرة الموصل للفترة من كانون الأول 2013 الى أذار 2014 للتحري عن وجود الآفات المرضية العيانية والنسجية ونسبة حدوث هذه الآفات في العدد الكلي للعينات المفحوصة، كان عدد العينات التي أظهرت آفات مرضية في 85 عينة. اظهر الفحص العياني والنسجي وجود آفات تمثلت باضطرابات الأيض الخلوي، النخر التجلطي، والتوسف الظهاري فضلا عن التنكس الفجوي وبنسب حدوث 64.7 و 32.5 و 17.6% على التوالي. فيما كانت الآفات المتمثلة بالنزف في أجزاء المريء المختلفة (نزيف حبري ومنتشر) فضلا عن الوذمة وبنسب حدوث 7.05 و 4.7 و 3.5% على التوالي، بينما أظهرت مقاطع نسجية أخرى وجود فرط تنسج النسيج الظهاري والضام وفرط التقرن وبنسب حدوث 7% و24.7 و 31.7% على التوالي، فيما كانت النسبة المئوية لظهور التهاب المريء الحمضي في 3.5% من العينات، في حين شكلت نسبة حدوث اليرقان 16.4%، فضلا عن الإصابات الطفيلية المتمثلة بداء المكيسات العضلية عيانيا تكون على شكل حبات الأرز المطبوخ على السطح المصلي للمرئ. أما نسجيا تتواجد بين حزم الألياف العضلية في الطبقة العضلية وتسبب ضمور في الألياف العضلية مع الوذمة كذلك الإصابة بالديدان الخيطية وبالنسب المئوية 50.5 و3.5% على التوالي فضلا عن تسجيل حالة إصابة برتج المريء وبنسبة 1.17%، كذلك تم استخدام صبغة الماسون ثلاثي الكروم وذلك للكشف عن وجود التليف حيث لوحظ زيادة في إنتاج الأرومة الليفية بين حزم الألياف العضلية. نستنتج من الدراسة الحالية أن المريء وباعتباره جزء مهم من الجهاز الهضمي يصاب بالعديد من الآفات العيانية والنسجية متمثلة بالنزف، الوذمة، انسلاخ للخلايا الظهارية المبطنة للمرئ، التليف، فرط التقرن، التهاب المريء الحمضي، اليرقان بالإضافة الى الرتج.


Article
The inhibitory role of effective microorganisms on the growth of pathogenic bacteria
الدور التثبيطي لمنتج المتعضيات الفعالة على نمو الجراثيم المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the efficacy of Effective Microorganisms (EM1®) for inhibiting the growth of some pathogenic bacteria Staphylococcus aureus and E. coli were used in this study and isolated from pathological conditions. These bacteria were diagnosed in laboratory of microbiology, College of Veterinary Medicine, University of Mosul. The colonies that taken from blood agar were 5-7 and cultured in the nutrient broth and incubated at 37 ºC for 24 hours. Bacterial growth was calibrated with the second tube of the McFarland tubes 0.5%. Several concentrations of EM product were prepared 1, 0.5, 0.25 and 0.125%. Decimal dilutions were done for each concentration of EM product with bacterial suspension, except control group was done for bacterial suspension with nutrient broth. The bacterial count was done on nutrient agar, milk agar and EMB agar. The results of this study showed that the product of EM1® within concentrations 0.5-1% was highly efficient in inhibiting the growth of pathogenic bacteria under study. The bacterial count of both S. aureus and E. coli was 54x107 and 52x107 CFU/ ml respectively at 1% EM1®, and 67x107 and 86x107 CFU/ ml respectively at 0.5%, while the counting of the control group was 42x109 and 67x109 CFU/ ml respectively. This study concluded that EM1® at low concentrations have a clear role in inhibiting the growth of pathogenic bacteria, particularly S. aureus and E. coli.أجريت هذه الدراسة لتقيم كفاءة منتج المتعضيات الفعالة على تثبيط نمو الجراثيم المرضية، استخدمت في هذه الدراسة عزلتين جرثومية وهما المكورات العنقودية والإيشريكيا القولونية معزولتين من حالات مرضية ومشخصة في مختبر الأحياء المجهرية، كلية الطب البيطري، جامعة الموصل. أخذت 5-7 مستعمرات نامية على أكار الدم وزرعت في المرق المغذي وحضنت بدرجة حرارة 37 ºم لمدة 24 ساعة. تم معايرة النمو مع الأنبوب الثاني من مجموعة أنابيب ماكفرلاند 0.5%. حضرت عدة تراكيز من منتج المتعضيات الفعالة 1، 0.5، 0.25 و 0.125%. أجريت التخافيف العشرية لكل تركيز من التراكيز السابقة مع المعلق الجرثومي، باستثناء مجموعة السيطرة حيث أجريت التخافيف العشرية مع المرق المغذي. اجري العد الجرثومي على ثلاثة أوساط هي الأكار المغذي، وأكار الحليب، ووسط الايوزين المثيلين الزارق. أظهرت نتائج الدراسة إن منتج المتعضيات الفعالة ضمن التراكيز 0.5 - 1% كان ذو كفاءة عالية في تثبيط نمو الجراثيم المرضية قيد الدراسة وكان العد الجرثومي للنوعين المكورات العنقودية والإيشريكيا القولونية هو 54×710 و 52×710 وحدة تكوين مستعمرة/مل على التوالي عند التركيز 1% وفي تركيز 0.5% كان العد الجرثومي للنوعين 67×710 و 86×710 وحدة تكوين مستعمرة/مل على التوالي مقارنة بمجموعة السيطرة 42×910 و 67×910 وحدة تكوين مستعمرة/مل على التوالي. نستنتج من هذه الدراسة أن المتعضيات الفعالة وبتراكيز قليلة لها دور واضح في تثبيط نمو الجراثيم المرضية عموماً وبشكل خاص المكورات العنقودية الذهبية والإيشريكيا القولونية.

Keywords

Bacterial count --- S. aureus --- E. coli


Article
Prevalence, morphological and biochemical study of larval stage Coenurus cerebralis of Taenia multiceps in sheep
دراسة نسبة حدوثية مع دراسة شكلية وكيمياء حيوية للطور الوسطي Coenurus cerebralis للدودة البالغة Taenia multiceps في الاغنام

Authors: N.H. Mohammed nadehamed2017@yahoo.com
Pages: 159-163
Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to estimate the prevalence of Coenurus cerebralis of Tenia multiceps in sheep of Nineveh governorate. One handed and thirty-six sheep heads were examined for the presence of coenurus cysts 31 (22.8%) were infected. The younger were more affected than the adults. There were no significant differences between the number of infected males and females. The clinical signs varied from one animal to another which consisted of neurological disorders manifested by depression, bending of the head to one side, walking in a circular movement and paralysis in the hind limbs, while some animals did not give the clinical symptoms despite the existence of cyst. The number of cysts were ranged from 1 to 4 cysts/animal. The size of these cyst was ranged from 0.5 to 4 cm, and the volume of fluid in these cysts were ranged from 1 to 6 ml while the number of protoscolices in the cyst were ranged from 60 - 360 protoscolex, the mean length of large and small hooks was 179.95 µm respectively. The study also considered the identification of some chemical constituents of fluid of coenurus cyst such as glucose, total protein, cholesterol, triglycerides, calcium, sodium, potassium, urea and pH.الهدف من الدراسة الحالية هو تشخيص ومعرفة نسبة انتشار الخمج بالأكياس المثانية في الضأن في محافظة نينوى. تضمنت الدراسة فحص 136 رأس من الضأن ولوحظ وجود الأكياس المثانية في 31 رأس وبنسبة خمج 22.8%. كما لوحظ ارتفاع نسبة الخمج بين الحيوانات الصغيرة مقارنة بالحيوانات الكبيرة وتبين عدم وجود فرق معنوي في نسبة الخمج بين الذكور والإناث. سجلت الدراسة الأعراض السريرية المتمثلة بالاضطرابات العصبية والتي شملت الحركة الدورانية ميلان الراس الى أحد الجوانب وشلل الأطراف الخلفية وبعض الحيوانات لم يلاحظ عليها أعراض سريرية على الرغم من وجود الأكياس في الدماغ، وتراوح عدد الأكياس المثانية من 1 - 4 كيس/راس وتراوحت أحجام الأكياس من 0.5 - 4 سم في حين تراوح كمية السائل من 1-6 مل وبلغ عدد الرؤوس من 60 - 360 رأس كما سجل معدل أطوال الشصوص الكبيرة والصغيرة 179 و 95 ميكرون وعلى التوالي. وشملت الدراسة أيضا الكشف عن بعض المكونات الكيمياوية لسائل الاكياس المثانية والمتمثلة بقياس سكر الكلوكوز والبروتين الكلي والكولسترول والدهون الثلاثية والصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم واليوريا وعامل الآس الهيدروجيني.

Keywords

C. cerebralis --- Sheep --- Cyst --- T. multiceps


Article
Experimental infection in mice with Acremonium spp. mold and Rhodotorula spp. yeast isolated from cow's milk
الإصابة التجريبية في الفئران بعفن Acremonium spp. وخميرة Rhodotorula spp. المعزولتان من حليب الأبقار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed in isolation of some pathogenic fungi from milk of apparently healthy cows. Eighty milk samples were collected from four quarters of twenty cows in the Abu Ghraib. Each sample was cultured on Sabouraud dextrose Agar at 28±2 ºC for 4-7 days. The most predominant mold and yeast were Acremonium spp. and Rhodotorula spp. that had used in the experimental infection. The number of experimental mice used in this study was 30 which divided into three equal groups. The 1st group was infected with Acremonium spp. by injection of 0.2 ml of 2*107 conidia/ml intraperitoneally. The 2nd group was inoculated with same dose and route with Rhodotorula spp., while the 3rd group served as control group. All mice were sacrificed after 2 weeks of injection, Serum was obtained for biochemical analysis of hepatic and renal enzymes. Some of internal organs of infected groups were taken for histopathological study. The result recorded that the total percentage of fungal infection was 53 (66.3%) of these Acremonium spp. 9 (24.3%) and Rhodotorula spp. 7 (43.8%). Histopathological sections of the 1st group showed severe lesions in kidney than 2nd group although both groups showed lesions in most internal organs. Blood biochemical results showed the yeast has highest significant differences on ALT levels, while the mold has highest effect on serum creatinine, with insignificant difference on urea. In conclusion it could be said that in spite of Acremonium spp. and Rhodotorula spp. are considered as contaminant fungi, but they can cause disseminated mycosis in mice.أجريت هذه الدراسة لعزل بعض اهم أنواع الفطريات الممرضة من حليب الأبقار السليمة ظاهريا. جمعت 80 عينة حليب من شطور الضرع الأربعة الى 20 بقرة من منطقة حزام أبو غريب وزرعت على وسط السابرويد دكستروز الصلب بدرجة حرارة 28±2 ºم ولمدة 4-7 أيام. سجلت نسبة عزل فطرية عالية وصلت الى 66.25%. وكان من أكثر الاعفان والخمائر شيوعا هو عفن Acremonium spp 16.98% وخميرة Rhodotorula spp 13.2% اللذان تم استخدامهما في أحداث الإصابة التجريبية تم استخدام 30 فأراً قسموا الى 3 مجاميع بالتساوي. خمجت المجموعة الأولى بالعفن Acremonium spp 0,2 مل من 2×710 سبور/مل بالحقن داخل الخلب، أما المجموعة الثانية فقد حقنت بالخميرة Rhodotorula spp وبنفس الجرعة والطريقة بينما أبقيت المجموعة الثالثة كمجموعة سيطرة. تمت التضحية بالحيوانات بعد أسبوعين من الحقن وتم الحصول على المصل وبعض الأعضاء الداخلية من المجاميع المخمجة لدراسة التغيرات المرضية النسجية. بينت المجموعة الأولى إصابة حادة اقوى في الكلية مقارنة بالمجموعة الثانية التي أظهرت إصابة اقوى في الكبد على الرغم من إن المجموعتين أظهرتا آفات مرضية في بعض الأعضاء الداخلية، كذلك أظهرت الخميرة اختلاف معنوي كبير في فعالية ناقلة أمين الالنيين، أما العفن فكان تأثيره الأعلى على الكرياتينين ولم يلاحظ أي اختلاف معنوي لليوريا. نستنتج من ذلك انه بالرغم من أن عفن Acremonium وخميرة Rhodotorula spp يعتبران من الملوثات الفطرية، إلا انه يمكنهما إحداث إصابات فطرية جهازية في الفئران المخمجة بهما.


Article
Some chewing lice (Phthiraptera) species as ectoparasites infested aquatic birds with a new record of three species from Al-Sanaf marsh/ southern Iraq
بعض أنواع القمل القارض كطفيليات خارجية متطفلة على الطيور المائية مع تسجيل جديد لثلاثة أنواع من هور السناف/ جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out to determine additional chewing lice of aquatic birds and additional data on the prevalence of chewing lice in aquatic birds found on the Southern marshes of Iraq. Sixty-nine of different species of aquatic birds were randomly collected and examined for chewing lice in Al-Sanaf marsh, which is located in Thi-Qar province / Southern Iraq, between October 2016 and February 2017, the lice placed in tubes containing 70% ethanol after that they cleared, mounted and identified according to morphological features. Twenty-five (36.23%) out of 69 aquatic birds were infested with chewing lice, a total of six lice species were identified from birds in the current study included Piagetiella titan and Pectinopygus forficulatus infested White Pelican Pelecanus onocrotalus, Actornithophilus piceus lari infested Slender-billed Gull Larus geni, Actornithophilus himantopi infested Black-Winged stilt Himantopus himantopus, Rallicola fulicae isolated from coot Fulica atra and Rallicola parani infested moorhen Gallinula chloropus. Three lice species: Pectinopygus forficulatus, Rallicola fulicae and Rallicola parani were recorded in current study for the first time in Iraq. We need further investigations of Phthiraptera fauna are very important, not only to complete the list, but also to provide information about parasite-host vector relationships and phylogenetic relation among species.أجريت الدراسة الحالية لتسجيل إصابات بالقمل القارض وتحديد نسب الإصابة لأنواع هذا القمل المتطفل على الطيور المائية في أهوار جنوب العراق. تم جمع وفحص تسع وستون طيرا تعود لأنواع مختلفة من الطيور المائية عشوائيا للتحري عن إصابتها بالقمل القارض في هور السناف الواقع في محافظة ذي قار جنوبي العراق خلال المدة بين تشرين الأول 2017 الى شباط 2018، وضعت عينات القمل في أنابيب تحوي إيثانول 70% بعد ذلك روقت العينات وحملت وشخصت بالاعتماد على صفاتها المظهرية. خمس وعشرون طيرا بنسبة 36.23% من تسع وستون طيرا مائيا مفحوصا كانت مصابة بالقمل القارض وتم عزل ستة أنواع من القمل القارض المتطفل على الطيور في الدراسة الحالية والذي تضمن Piagetiella titan و Pectinopygus forficulatusمن البجع الأبيض White Pelican Pelecanus onocrotalus و Actornithophilus piceus lari من النورس مستدق المنقار Slender-billed Gull Larus genei وActornithophilus himantopi من الكرسوع أبو مغازل Black-Winged stilt Himantopus himantopus و Rallicola fulicae عزلت من الغر Fulica atra و Rallicola parani من دجاج الماء Gallinule chloropus. ثلاث أنوع من القمل Pectinopygus forficulatus وRallicola fulicae و Rallicola parani سجلت في هذه الدراسة لأول مرة في العراق. إن استكشاف أنواع القمل القارض له أهمية كبيرة ليس فقط لإكمال قائمة الأنواع ولكن أيضاً لمعرفة الحقائق حول العلاقة بين العائل والمضيف وطبيعة النشوء والتطور بين الأنواع.


Article
Effect of supplementation of encapsulated organic acid and essential oil Gallant+® on some physiological parameters of Japanese quails
تأثر الإضافات الغذائية للحمض العضوي والزيت الأساسي المغلف Gallant+® على بعض المعاییر الفسلجیة للسمان

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was conducted to investigate the effects of dietary supplements of organic acid and essential oil Gallant+® on the growth hormone, glutathione, performance of growth, some biochemical parameters and intestinal histomorphology in quails. Japanese quails one-day-old (n=120) were distributed randomly into four groups included 10 / 3 replicates for each group. The G1, was control group that was fed on a basal diet. Quails of G2, G3, and G4 were fed on a supplemented diet Gallant+® 300, 600 and 900g/ton, respectively. Administration of Gallant+® 600 g/ton and 900g/ton to quail led to significant decrease in triglyceride while supplementation with 600 g/ton caused decrease in cholesterol. On the other hand, 300 g/ton caused an increase in final body weight and total weight through the duration of the experiment, as well as a decrease in total feed consumption and the best feed conversion ratio in all supplementation with 300 g/ton caused a significant growth hormone elevation. All feed additives didn't affect the level of glutathione. The addition of Gallant+® additive groups. Interestingly, the addition of different doses of Gallant+® to the diet increased villus length and width, crypt depth, villus / crypt ratio, percentage of goblet cell, apparent surface area, and intestinal epithelium thickness compared to the control group. It was concluded that dietary supplementation with different doses of Gallant+® improved growth hormone, growth performance and intestinal histomorphology in Japanese quails, and dietary supplementation with organic acid and essential oil as alternatives to the growth promoter of antibiotics.أُجريت الدراسة الحالية لمعرفة تأثير الإضافات الغذائية للحمض العضوي والزيت الأساس المغلف Gallant+® على مستوى هرمون النمو الكلوتاثيون وأداء النمو وبعض المعايير الكميوحيوية والشكل النسجي للأمعاء في طائر السمان. وزعت طيور السمان بعمر يوم واحد بشكل عشوائي الى أربع مجاميع متضمنة 10 طيور/ 3 مكرارات لكل مجموعة. المجموعة الاولى غُذيت على العليقة الاساسية واعتبرت مجموعة السيطرة. أما المجموعة الثانية والثالثة والرابعة فقد غذيت على الإضافات الغذائية Gallant+® وبجرعة 300، 600، 900 غم/طن عليقة على التوالي. أدى إعطاء Gallant+® بجرعة 600 و900 غم/طن للسمان الى انخفاض معنوي في مستوى الكليسيريدات الثلاثية بينما سبب إعطاء Gallant+® بجرعة 600 غم/طن الى انخفاض معنوي في مستوى الكولسترول ومن ناحية أخرى أدى إعطاء 300 غم/طن ارتفاع معنوي في مستوى هرمون النمو مقارنة مع مجموعة السيطرة. لم تؤثر جميع الاضافات الغذائية في مستوى الكلوتاثايون. أدى إعطاء Gallant+® بجرعة 300 غم/طن الى حدوث ارتفاع معنوي في وزن الجسم النهائي والزيادة الوزنية الكلية خلال التجربة، بينما انخفض استهلاك العلف الكلي معنويا مع تحسن في معامل التحويل الغذائي في جميع المجاميع المعاملة مقارنة مع قيم السيطرة. أشارت البيانات الى أن الإضافات الغذائية في Gallant+® وبجرع مختلفة أدت الى زيادة معنوية في طول الزغابات وعرضها وعمق الخبايا ونسبة الزغابات الى الخبايا والنسبة المئوية للخلايا الكأسية والمساحة السطحية الظاهرية وسمك ظهارة الأمعاء مقارنة مع مجموعة السيطرة. أستٌنتجَ من هذه الدراسة بأن الإضافات الغذائية وبجرع مختلفة من Gallant+® قد حـسَنَ من مستوى هرمون النمو والشكل النسجي للأمعاء ومعايير أداء النمو للسمان الياباني وتعد الإضافات الغذائية للحمض العضوي والزيت الأساس كبدائل للمضادات الحياتية المحفزة للنمو.


Article
Toxicological and neurobehavioral effects of chlorpyrifos and deltamethrin insecticides in mice
التأثيرات السمية والسلوكية العصبية لمبيدي الحشرات الكلوربايرفوس والدلتامثرين في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was to determine the acute toxicity of chlorpyrifos and deltamethrin in mice separately and to study their toxic and neurobehavioral effects. Median Lethal Doses (LD50) of chlorpyrifos and deltamethrin were determined depending on up and down method. The oral LD50 of chlorpyrifos was 193.05 mg/kg and of deltamethrin was 15.71 mg/kg in mice. The oral administration of chlorpyrifos 155 mg/kg and deltamethrin 12.56 mg/kg represent 80% of LD50 resulted in acute signs of poisoning that manifested by dyspnea, salivation and lacrimation at 100%, piloerection, straub tail, tremors, convulsions and death at 70% for chlorpyrifos and 60% for deltamethrin and writhing reflex at 20% for chlorpyrifos. Oral administration of chlorpyrifos 310 mg/kg and deltamethrin 24 mg/kg increased severity of toxicosis signs as a percentage of piloerection, straub tail, tremors, seizures and death 100%. As well as decrease the onset of tremors, convulsions and death, writhing reflex which appears at 20% for chlorpyrifos and 10% for deltamethrin. After three hours of chlorpyrifos and deltamethrin oral administration at doses represent 20% and 10% of LD50 there are significantly hypoactivation in open-field activity, significantly increased in the duration of negative geotaxis performance, significantly decreased in head pocking and swimming scores compared to control group. In conclusion we found that deltamethrin was more toxic than chlorpyrifos this is based on the LD50 value. However, the signs of toxicosis and neurobehavioral effects produced by both toxicants were not differential and could not be associated with the toxic level. هدف الدراسة الحالية كان الكشف عن السمية الحادة المحدثة بالكلوربايرفوس والدلتامثرين كل على حدة في الفئران ودراسة تأثيراتهما السمية والسلوكية العصبية. تم تحديد الجرعة المميتة الوسطية (الجم-50) لكل من الكلوربايرفوس والدلتامثرين في الفئران كل على حدة بالاعتماد على طريقة الصعود والنزول، وكانت الجم-50 للكلوربايرفوس 193.05 ملغم/كغم وللدلتامثرين 15.71 ملغم/كغم عن طريق التجريع بالفم في الفئران. أدى إعطاء الكلوربايرفوس بجرعة 155 ملغم/كغم والدلتامثرين بجرعة 12.56 ملغم/كغم للفئران كل على حدة والتي تمثل 80% من الجم-50 إلى إظهار علامات التسمم كصعوبة التنفس والالعاب والتدمع بنسبة 100% وانتصاب الشعر والذيل والرجفة والاختلاجات العصبية والموت بنسبة 70% مع الكلوربايرفوس وبنسبة 60% مع الدلتامثرين مع ظهور منعكس التمطي بنسبة 20% مع الكلوربايرفوس فقط، وسبب الكلوربايرفوس بجرعة 310 ملغم/كغم والدلتامثرين بجرعة 24 ملغم/كغم عن طريق الفم ارتفاع نسب ظهور علامات التسمم كانتصاب الشعروالذيل والرجفة والاختلاجات العصبية والموت الى 100% مع الكلوربايرفوس و80% مع الدلتامثرين بالإضافة لانخفاض اوقات بدء علامات التسمم وبدء الرجفة والاختلاجات وحدوث الموت مع ظهور منعكس التمطي بنسبة 20% في الفئران المعاملة بالكلوربايرفوس وبنسبة 10% في الفئران المعاملة بالدلتامثرين. بعد 3 ساعات من إعطاء الكلوربايرفوس والدلتامثرين بجرع تمثل 20% و10% من الجم-50 أحدث المبيدين انخفاضا معنويا في النشاط الحركي داخل الميدان المفتوح مع زيادة معنوية في وقت إكمال اختبار الانتحاء الأرضي السالب وانخفاضا معنويا في عدد مرات إدخال الراس في الثقوب ومراتب السباحة مقارنة بمجموعة السيطرة. استنتجت دراستنا أن الدلتامثرين أكثر سمية من الكلوربايرفوس بالرجوع الى الجرعة المميتة الوسطية لكل مبيد. من جهة أخرى كانت علامات التسمم والتاثيرات السلوكية العصبية الظاهرة على الفئران لكلا المبيدين غير تفريقيه وغير متعلقة بمستوى السمية.


Article
Levels of disaccharidases in the brush border membrane of equine small intestine
مستويات إنزيمات السكريات الثنائية في الغشاء الحافي الفرشاتي لأمعاء الخيول

Loading...
Loading...
Abstract

The disaccharides, consisting of sucrose, lactose and maltose, are hydrolysed into monosaccharides (D-glucose, D-galactose and D-fructose) by intestinal brush border enzymes: sucrase, lactase and maltase. The aim of this study to investigate changes in the brush-border membrane carbohydrate digestive enzymes. From intestinal mucosal scrapings of equine, brush border membrane vesicles were isolated. The results showed that sucrase, maltase and lactase are present in the equine small intestine. The activity of all three enzymes is highest proximally (in the duodenum and jejunum) and lower in the ileum. There was considerable variation between individual horses, however the majority showed highest disaccharidase activity in the jejunum, with some showing highest activity in the duodenum. Sucrase activity is highest in the jejunum and duodenum and lower in the ileum. Maltase activity is similar in all three regions, but slightly higher in the jejunum. Lactase activity is low in all three regions of the small intestine, slightly higher in the equine jejunum and duodenum than ileum. From this study, we can conclude that the equine small intestine digests disaccharides by the brush-border associated disaccharidases sucrase, maltase and lactase. Levels of sucrase and lactase are comparable to other species, but maltase is much higher.السكريات الثنائية وهي السكروز، اللاكتوز والمالتوز تتحلل الى سكريات أحادية (دي-كلوكوز، دي-كالكتوز ودي-فركتوز) بواسطة أنزيمات الغشاء المعوي الفرشاتي وهي السوكريز، اللاكتيز والمالتيز. الهدف من الدراسة هو التحري عن التغيرات في الأنزيمات الهضمية المعوية الموجودة في الغشاء الفرشاتي للامعاء. تم عزل حويصلات الغشاء الفرشاتي من طبقة الغشاء المخاطي المقشوطة من الأمعاء الدقيقة للخيول. أظهرت النتائج أن انزيمات السوكريز، المالتيز واللاكتيز موجودة في الأمعاء الدقيقة للخيول. حيث بينت النتائج أن نشاط الإنزيمات الثلاثة أعلى تقريباً (في الأتنى عشر والصائم) وأقل فعالية في اللفائفي. كان هناك تباين واضح بين الخيول إلا أن الغالبية أظهرت اعلى نشاط للأنزيمات في الصائم كذلك أظهر البعض نشاطاً أعلى في الأثنا عشر. حيث بينت النتائج بأن فعالية أنزيم السوكريز تكون أعلى في الصائم والإثنى عشر واقل فعالية في اللفائفي بينما كانت فعالية أنزيم المالتيز متساوية في كل من الاثنى عشر، الصائم واللفائفي ولكنها أعلى قليلاً في الصائم. بينما كانت فعالية أنزيم اللاكتيز منخفضة في كل أجزاء الأمعاء الدقيقة ولكنها أعلى قليلاً في الصائم والاثنى عشر مقارنة باللفائفي. من خلال هذه الدراسة، يمكننا أن نستنتج بأن الأمعاء الدقيقة في الخيول تهضم السكريات الثنائية بواسطة ألانزيمات الثنائية (السوكريز، المالتيز واللاكتيز) المرتبطة بالغشاء الفرشاتي وأن مستويات الأنزيمات الثنائية السوكريز والمالتيز مماثلة للأنواع الأخرى ولكن مستوى أنزيم المالتيز أعلى بكثير.


Article
The effect of nicotine per inhalation on the diameter and epithelium thickness of the seminiferous tubules of rats
تأثير النيكوتين عن طريق الاستنشاق على قطر وسمك ظهارة النبيبات المنوية للجرذان

Authors: Y.S. En --- H. Primarizky --- W. Widjiati --- E.M. Luqman
Pages: 201-215
Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to assess the level of testicular damage by observing the changes in the diameter and epithelium thickness of seminiferous tubules in rats that exposure to nicotine per inhalation. Thirty adult male rats were used and divided into five equal groups and treatment as follows for 20 days; Control group NaCl 0.9%, P1 nicotine 0.5 mg/kg, P2 nicotine 1.0 mg/kg, P3 nicotine 2.0 mg/kg and P4 nicotine 4.0 mg/kg. All groups were given treatment per inhalation for twenty days. At the end of treatment and the rats were sacrificed testes were collected for histopathological preparation. The testes were processed for routine paraffin embedding and staining and the sections were examined for histopathological changes. There results showed that nicotine administration induced varying degrees of structural damage to the seminiferous tubules, as the decreased in diamater and epithelium thickness of seminiferous tubules. The diameter and epithelium thickness of seminiferous tubules in four experimental groups reduced compared to the control group. This study proves that nicotine administration does decreases the spermatogenesis of rats by reducing the diameter and epithelium thickness of seminiferous tubules in testes. It also proves that the level of testicular damage is directly proportional to the dosage of nicotine administrated to male rats. هدفت الدراسة إلى تقييم مستوى تلف الخصية من خلال ملاحظة التغيرات في قطر وسمك الظهارة للنبيبات المنوية في الجرذان بعد تعريضها للنيكوتين عن طريق الاستنشاق. استخدمت ثلاثين من ذكور الجرذان البالغة، قسمت إلى خمس مجاميع متساوية وعولجت على النحو التالي لمدة 20 يوما: مجموعة السيطرة: كلوريد الصوديوم 0.9٪،P1 : النيكوتين 0.5 ملغم/ كلغم، P2: النيكوتين1 ملغم/ كلغم، P3: النيكوتين 2 ملغم/ كلغم وP4: النيكوتين 4 ملغم/ كلغم. تم إعطاء العلاج عن طريق الاستنشاق لجميع المجاميع لمدة عشرين يوما .في نهاية فترة العلاج، قتلت الفئران وجمعت الخصى لإعدادها للفحوصات النسيجية. مررت الخصى لغمرها بالبرافين والصبغ الروتيني وفحصت الشرائح لتحديد التغيرات النسيجية المرضية. أظهرت النتائج أن اعطاء النيكوتين أحدث تلفا في تركيب النبيبات المنوية بدرجات متفاوتة من حيث تقليل القطر وسمك الظهارة. اظهرت مجاميع التجربة الاربعة انخفاضا في قطر وسمك ظهارة النبيبات المنوية مقارنة بمجموعة السيطرة. اثبتت الدراسة أن التعرض للنيكوتين يقلل من تكوين الحيوانات المنوية في الجرذان عن طريق تقليل القطر وسمك الظهارة للنبيبات المنوية في الخصى. كما أثبتت أن مستوى تلف الخصية يتناسب طرديا مع جرعة النيكوتين المعطاة لذكور الجرذان.

Keywords


Article
Detection of the extended spectrum β-lactamase produced by Escherichia coli from dairy cows by using the Vitek-2 method in Tulungagung regency, Indonesia
الكشف عن إنزيم بتا-اكتام ممتد الطيف المنتج من الايشيريكا القولونية من أبقار حلوب بوساطة طريقة الـVitek-2 في تولونجاجونج، اندنوسيا

Loading...
Loading...
Abstract

The use of antibiotics in inappropriate on food producing animals can lead to resistance many of the pathogenic bacteria to the various types of antibiotics, one of which is the Escherichia coli (E. coli) which produces extended spectrum β-lactamase (ESBL). Antibiotic resistance in animals and humans has become a global problem that needs attention and immediate management by using specific antibiotics that used for therapeutic the infected animals. The aim of this study was to isolate and detect E. coli producing ESBL. All E. coli from the surface of dairy cow rectal swabs in Sendang District, Tulungagung Regency, Indonesia using the Vitek-2 method. The number of rectal swab samples used in the present study was 50. The results of this study showed that all the samples were suspected of being E. coli, based on the morphological growth of colonies on the EMBA media. The isolates were identified by using the biochemical tests. All the samples were positive. In this study the double disc synergy test (DDST) method was using to confirm the ESBL. The antibiotics were used amoxicylyn-clavulanate, ceftazidime and cefotaxime for DDST. In additional ESBL confirmation test was used the Vitek-2 method. The presence of ESBL producing by E. coli isolated from rectal dairy swabs in tulungagung was 6% (3/50).يمكن أن يؤدي الاستخدام غير الملائم للمضادات الحياتية في الحيوانات المنتجة للغذاء إلى مقاومة العديد من الجراثيم الممرضة لأنواع مختلفة من المضادات الحياتية، منها الايشيريكا القولونية المنتجة لانزيم بيتا-اكتام ممتد الطيف (ESBL). لقد أصبحت مقاومة الجراثيم للمضادات الحياتية في كلٍّ من الحيوانات والإنسان مشكلة عالمية تتطلب الانتباه لها وإجراء تدابير آنية لتفاديها من خلال استخدام مضادات حياتية محددة لعلاج الحيوانات المصابة. هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن الايشيريكا القولونية المنتجة لإنزيم الـESBL وعزلها. عُزلت الايشيريكا القولونية من مسحات مستقيم أبقار حلوب في مقاطعة سيندانج، تولونجاجونج، اندونيسيا باستخدام طريقة الـVitek-2. بلغ عدد المسحات في هذه الدراسة 50 مسحة. بيّنت النتائج أن العينات جميعها مشتبه بأنها إيشيريكا قولونية بالاعتماد على المظهر الشكلي للمستعمرات النامية على وسط الـEMBA. مُيّزت العزلات بوساطة الاختبارات الكيموحيوية، وكانت موجبة جميعها. استخدمت طريقة الـDDST لتأكيد إنزيم الـESBL. شملت المضادات الحياتية التي استخدمت في طريقة الـDDST كلُّ من: الأموكسيسيلين-كلافولانيت، السيفتازيديم، والسيفوتاكسيم. شكّل وجود إنزيم الـESBL المنتج من الإيشيريكا القولونية المعزولة من مسحات مستقيم الأبقار الحلوب في تولونجاجونج نسبة 6% (3/50).

Keywords

Table of content: volume:34 issue:1