Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558X
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2020 volume:12 issue:35

Article
امكانية تطبيق متطلبات المعيار IFRS-1- في ظل النظام المحاسبي الموحد المعتمد في الكليات الأهلية

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of applying the financial reporting standards in the private sector of higher education is a commitment to the decision issued by the Federal Financial Control Bureau and the Iraqi Accounting and Auditing Standards Board, which stipulates that they apply to the final accounts for the year ended 31/12/2021. As this sector is obliged to apply the international standards, Its implementation is considered a positive factor that contributes to the production of reliable financial statements in the making of rational decisions by investors, whether local or international, and attracts them in the presence of financial reports prepared according to international financial reporting standards. Conclusions: I have concluded that the existing accounting system is not able to meet the requirements of applying IFRS-1 in the higher education sector. Recommendations: Reform of the unified accounting system in line with international financial reporting standards.أن الهدف من تطبيق معايير الإبلاغ المالي في قطاع التعليم العالي الأهلي ما هو الا التزاماً بالقرار الصادر من ديوان الرقابة المالية الاتحادي ومجلس المعايير المحاسبية والرقابية العراقية والذي ينص على سريانها على الحسابات الختامية للسنة المنتهية في 31/12/ 2021 وبما أن هذا القطاع ملزم بتطبيق المعاييرالدولية فأن تطبيقها يعتبر من العوامل الإيجابية التي تساهم في اِنتاج بيانات مالية يمكن الإعتماد عليها في اتخاذ قرارات رشيدة من قبل المستثمرين سواء كانوا محليين أو دولين ويستقطبهم في ظل وجود تقارير مالية معدة وفق معايير ابلاغ مالي دولية. الأستنتاجات: توصلت الى أن النظام المحاسبي الموجد غير قادر على تلبية متطلبات تطبيق IFRS-1- في قطاع التعليم العالي. التوصيات: العمل على أعادة تكييف النظام المحاسبي الموحد بما يتوافق مع معايير الإبلاغ المالي الدولية.


Article
Analysis and Measurement of the Impact of Budget Deficit in the Public Debt in Iraq for the period 2003-2016
قياس وتحليل اثر عجز الموازنة العامة في الدين العام في العراق للمدة 2003-2016

Loading...
Loading...
Abstract

This research aimed to analysis the relationship between the budget deficit and the public debt in Iraq for the period 2003-2016 using the analytical method of statistics and data. The quantitative methodology was used to measure the impact of the budget deficit in the public debt. In financing this deficit budget, which means additional financial burdens on the public budget, because of the burden of debt service, also recommended the need to adopt an economic strategy to manage public debt in a way that avoids the Iraqi economy any financial and economic crises.استهدف هذا البحث تحليل العلاقة بين عجز الموازنة والدين العام في العراق للمدة 2003-2016 باستخدام المنهج التحليلي للإحصاءات والبيانات، كما تم استخدام المهج الكمي لقياس اثر عجز الموازنة في الدين العام ، وتوصل البحث الى ان استمرار العجز في الموازنة العامة يؤدي الى الاعتماد على الدين العام في تمويل هذا العجز الموازنة ، مما يعني اعباء مالية اضافية على الموازنة العامة، بسبب زيادة اعباء خدمة الدين، كما أوصى البحث بضرورة تبني استراتيجية اقتصادية لإدارة الدين العام بصورة تجنب الاقتصاد العراقي أية ازمات مالية واقتصادية.


Article
تصنيف الجامعات العراقية باستخدام نموذج ((CCR: دراسة تطبيقية في عينة من الجامعات العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The entry of Iraqi universities in the global rankings is one of the main objectives of the government program, which the Ministry of Higher Education and Scientific Research seeks to achieve through the performance evaluation of Iraqi universities. This study aimed to classify some Iraqi universities by assessing the performance of universities for the academic years (2015 to 2018), and employ the model ((CCR) to do this, and identify universities that achieve a full efficiency rate (100%) through (using the least amount In order to achieve the objectives of the study, the (CCR) model was applied to achieve the maximum outputs, identifying inefficient universities with diagnosis of inefficiencies, as well as knowledge of reference universities (universities that serve as a model for inefficient universities). Data (inputs and outputs) eight Iraqi universities are: (University of Technology, University of Babylon, Jam Tikrit University, Maysan University, Kirkuk University, Muthanna University, Thi-Qar University, and Sumer University. Four criteria (inputs and outputs) were adopted as the basis or criteria for classifying and evaluating the performance of universities. The results of the evaluation showed that one of the eight universities achieved a full efficiency rate during the four years approved for evaluation, the University of Dhi Qar, which ranked first. The most important recommendations of this study, that universities that did not achieve a full efficiency ratio as much as possible benefit from performance efficiency indicators obtained through the models of input and output orientation of fixed size returns, in order to reach the optimum size and achieve a full efficiency ratio (100%), and Studying the reasons why some universities have reached the level of full efficiency and be ranked first, and that universities (especially the Department of Studies and Planning at the level of the presidency of universities) and colleges cooperate with researchers and facilitate their access to the necessary data to conduct research.ان دخول الجامعات العراقية في التصنيفات العالمية يعد من الاهداف الرئيسية للبرنامج الحكومي الذي تسعى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى تحقيقه وذلك من خلال تقييم الاداء للجامعات العراقية. هَدفت هذه الدراسة الى تصنيف بعض الجامعات العراقية من خلال تقييم اداء الجامعات للسنوات الدراسية من (2015و حتى عام 2018) ، و توظيف نموذج ((CCR للقيام بذلك ، و تحديد الجامعات التي تحقق نسبة كفاءة تامة (100%) من خلال ( استخدام اقل قدر من المدخلات لتحقيق اكبر قدر من المخرجات )، و تحديد الجامعات غير الكفؤة مع تشخيص اسباب عدم الكفاءة ، فضلا عن معرفة الجامعات المرجعية ( الجامعات التي تُعد كنموذج تقتدي به الجامعات غير الكفؤة) .ومن اجل تحقيق اهداف الدراسة فقد تم تطبيق نموذج ((CCR على بيانات (مدخلات و مخرجات ) ثمان جامعات عراقية هي : ( الجامعة التكنولوجية ، جامعة بابل ، جامعة تكريت ، جامعة ميسان ، جامعة كركوك ، جامعة المثنى ، جامعة ذي قار ، و جامعة سومر ).تم اعتماد اربع معايير (مدخلات و مخرجات ) كأساس او معيار لتصنيف وتقييم اداء الجامعات ، وتمثلت المعايير بـ ( عدد الطلبة الموجودين ، عدد التدريسيين ؛ عدد الطلبة الخريجين ، و عدد البحوث المنشورة ) . اظهرت نتائج التقييم بأنه جامعة واحدة من اصل ثمان جامعات حققت نسبة كفاءة كاملة خلال الاربع سنوات المعتمدة للتقييم و هي جامعة ذي قار الحاصلة على الترتيب الاول . و اهم توصيات هذه الدراسة ، ان تستفيد الجامعات التي لم تحقق نسبة كفاءة كاملة بقدر الامكان من مؤشرات كفاءة الاداء المتحصل عليها من خلال نماذج التوجه الادخالي و الاخراجي لعوائد الحجم الثابتة ، بغية الوصول الى الحجم الامثل و تحقيق نسبة كفاءة كاملة (100%) ، و دراسة الاسباب التي جعلت من بعض الجامعات تصل الى نسبة الكفاءة التامة و يكون تصنيفها الاول ، وان تتعاون الجامعات (خاصة قسم الدراسات و التخطيط على مستوى رئاسة الجامعات ) و الكليات مع الباحثين و تسهيل حصولهم على البيانات اللازمة لإجراء البحوث.


Article
Diagnosis and Treatment of the Problems Multicollinearity and Separation in the Logistic Regression Model for Patients with Anemic
تشخيص ومعالجة مشكلتي التعدد الخطي والفصل في أنموذج الانحدار اللوجستي للمرضى المصابين بفقر الدم

Loading...
Loading...
Abstract

This research dealt with the subject of study logistic regression model, which is one of nonlinear models Taking character more advanced in the process of statistical analysis, which aims to get the high-level estimates of efficiency. Of the most important problems that appear in this model is the separation between the observations of the dependent variable binary response and Multicollinearity between the explanatory variables. As it has been a real data represented injury anemic which have been obtained from kut hospital artificial kidney department through estimation methods according to the modalities Iterative Maximum Likelihood estimators and Stein Logistic Regression Estimators concerning the treatment Multicollinearity problem and penalized maximum likelihood estimators concerning the treatment separation problem and Adjusted Estimators concerning the treatment of separation problem and Multicollinearity problem and that represent the best estimation methods because it has the mean square error (mse) for the logistic regression model. يتناول هذا البحث دراسة موضوع انموذج الانحدار اللوجستي الذي يعد من النماذج اللاخطية اذ يأخذ طابعاً أكثر تقدماً في عملية التحليل الاحصائي فهو يهدف للحصول على تقديرات ذات مستوى عالِ من الكفاءة. ان من اهم المشاكل التي تظهر في هذا الانموذج هي مشكلة الفصل بين مشاهدات المتغير التابع ثنائي الاستجابة الذي يعتمد على احجام العينات، ومشكلة التعدد الخطي بين المتغيرات التوضيحية. اذ تم تطبيق بيانات حقيقية متمثلة بالإصابة بفقر الدم والتي تم الحصول عليها من مستشفى الكوت قسم الكلى الصناعية من خلال طرائق التقدير وفقاً لطرائق مقدرات الأماكن الأعظم التكرارية ومقدرات الانحدار اللوجستي شتاين التي تخص معالجة مشكلة التعدد الخطي ومقدرات الإمكان الأعظم الجزائية التي تخص معالجة مشكلة الفصل والمقدرات المعدلة وهي المقدرات التي تجمع بين مميزات مقدرات اللوجستي شتاين التي تخص معالجة مشكلة التعدد الخطي ومقدرات الإمكان الأعظم الجزائية التي تخص معالجة مشكلة الفصل ومن خلال تطبيق طرق التقدير أعلاه وجد ان المقدرات المعدلة تمثل أفضل طرائق التقدير لأنها تعالج مشكلة الفصل والتعدد الخطي في نفس الوقت وتمتلك اقل متوسط مربعات الخطأ (MSE) لأنموذج الانحدار اللوجستي .


Article
دور استراتيجية النمو غير المتوازن في تحقيق النمو الاقتصادي لدول البريكس للمدة (2009-2017)

Loading...
Loading...
Abstract

The BRICS countries have achieved the fastest achieved the fastest economic growth in the world since the end of the first decade of the third millennium ,which showed their presence as an influential force on the international economic level , and the task of the BRICS countries to the mechanism of forming a new global economic system countries (43%) of the world population ,And dominated It accounted for (18%) of the world economy and controlled (15%) of international trade .Its GDP accounted for (31.5%)of global output in 2016 , and the research found that the BRICS countries have achieved steady economic growth during the CAGR during the period (2009-2017) was 6.890% in China, 6.487% in India (1.699%) in South Africa and 1.024% _0.922% for Russia and Brazil respectively. The study also found that the forecasts and future economic analysis indicate that the BRICS countries will occupy advanced economic centers globally, with China and India occupying the first and second ranks respectively. The BRIC countries are among the strongest emerging economies after the global financial crisis in 2008 as they formed a strong base for their prosperity and economic growth based on their strength .In the 20 developed countries in the world in 2050 , Brazil will be fourth and Russia in sixth .One of the most important conclusions reached by the research is that the BRICS countries followed in their economic policy during the study period the mechanisms and principles of the strategy of unbalanced growth by giving priority and relying on leading economic activity and urging other economic activities to rapid and high growth .In its recommendations ,the research concluded that developing countries should seek to have a share of international economic changes by optimizing the exploitation of their economic resources by benefiting from the BRICS lesson and the method adopted according to the characteristics of developing countries . تحقق دول البريكس أسرع نمواً اقتصادياً على المستوى العالمي منذ نهاية العقد الأول من الألفية الثالثة ، وأظهرت وجودها كقوة مؤثرة على المستوى الاقتصادي الدولي ، وأصبحت مهمته بتكوين نظام اقتصادي عالمي جديد متعدد الأقطاب من المتوقع أنّ يكون له دوراً قيادياً في الاقتصاد العالمي ، إذْ شكلت هذه الدول (43%)من سكان العالم ، وتهمين على (18%) من الاقتصاد العالمي ، وعلى (15%) من التجارة الدولية ، وقد شكل ناتجها المحلي الإجمالي في عام 2016 بنسبة (31.5%) من الناتج العالمي .وقد توصل البحث إلى أنّ دول البريكس حققت نموٍ اقتصاديً مطردٍ خلال مدة الدراسة (2009-2017) فقد بلغ معدل النمو السنوي المركب في الصين (7%) و(6.5%) في الهند و(2%) في جنوب أفريقيا و(1%) لكل من البرازيل وروسيا على التوالي . كما توصلت الدراسة بأن التوقعات والتحليلات الاقتصادية في المستقبل تشير إلى أنْ دول البريكس في عام 2050 ستحتل مراكز اقتصادية متقدمة على العالم ، إذ تحتل الصين والهند المركزين الأول والثاني على التوالي ضمن الدول (G20) ، فيما ستحتل روسيا المركز الرابع والبرازيل المركز السادس . ومن أهم الاستنتاجات التي توصل إليها البحث أنّ دول البريكس أتبعت في سياستها الاقتصادية في النمو الاقتصادي خلال مدة الدراسة آليات ومبادئ استراتيجية النمو غير المتوازن بإعطاء الأولوية والاعتماد على قطاعات اقتصادية رائدة قادرة على قيادة النشاط الاقتصادي وحث الأنشطة الاقتصادية الأخرى على النمو السريع والمرتفع .وخلص البحث في توصياته إلى أنّ على البلدان النامية السعي بأن تكون لها حصة من التغييرات الاقتصادية الدولية من خلال استغلال واستثمار مواردها الاقتصادية بشكل أمثل بالاستفادة من درس البريكس في النمو الاقتصادي والاسلوب والاستراتيجية التي أتبعتها على وفق مميزات البلدان النامية .


Article
تأثير ممارسات إدارة التنوع والاحتواء في أداء الملاك التدريسي النسوي بحث استطلاعي لآراء عينة من الملاك التدريسي النسوي في بعض الجامعات

Loading...
Loading...
Abstract

The research examined the topic of diversity and inclusion management practices and its impact on the university female staff Performance in the education sector, in three Iraqi universities Wasit, Thi- Qar and Sumer. A Sample of (348) teaching staff and was chosen a Survey to answer questionnaire was prepared for this purpose. The research sought to test a number of main and sub- hypotheses related to the correlation and influence relationships between the research variables, in order to answer questions related to the problem of reach the set goals, yeh such as median, standard deviation, pearson correlation coefficient, simple linear regression. The research reached a number of conclusions, including the existence of the ability to express the opinion of the research sample of the teaching, especially at the University of Wasit in terms of providing ideas and equality with their peers from the teaching, but it is noticeable on the University of Sumer and Dhi Qar that there is a lack of serious interest in opinions This is considered a major factor of frustration to the female staff in case it is not addressed by the university administration. Based on the findings of the research has developed a set of recommendations, the most important of which is the need to encourage women 's owners to give their views and attention and work on equality with their peers, especially at the University of Sumer and Dhi Qar. تناول البحث موضوع ممارسات ادارة التنوع والاحتواء وتأثيره في الاداء التدريسي النسوي. وقد اجرى البحث في قطاع التعليم ممثلا بجامعة واسط وذي قار وسومر. وقد طبق البحث على عينة مكونه من (214) تدريسية وتم اعداد استمارة استقصاء لهذا الغرض. واستخدم البحث الاستبيان اداة رئيسية لجمع البيانات والمعلومات. وقد سعى البحث لاختبار عدد من الفرضيات الرئيسية والفرعية المتعلقة بعلاقات الارتباط وعلاقات التأثير بين متغيرات البحث, وذلك للإجابة عن التساؤلات المتعلقة بمشكلة البحث والوصول الى الاهداف الموضوعة. ولأجل معالجة البيانات والمعلومات جرى اختبارها بأدوات احصائية مثل الوسيط, الانحراف المعياري, معامل الارتباط بيرسون, الانحدار الخطي البسيط. توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات من بينها وجود القدرة التعبير عن الراي لدى عينة البحث من التدريسيات و خاصة في جامعة واسط من حيث تقديم الافكار و مساواتهم مع اقرانهم من التدريسين و لكن الملاحظ على جامعة سومر و ذي قار ان هناك عدم الجدية في الاهتمام بالآراء التي تطرح بين فترة و اخرى من قبل ادارة الجامعة من الملاك النسوي و هذا الامر يعتبر عامل احباط كبير الى الملاك النسوي في حالة عدم معالجته من قبل ادارة الجامعات المبحوثة استنادا الى ما توصل اليه البحث من نتائج فقد وضعت مجموعة من التوصيات كان من اهمها ضرورة تشجيع الملاك النسوي على اعطاء آرائهم والاهتمام بها والعمل على مساواتهم مع اقرانهم من التدريسيين وخصوصا في جامعة سومر وذي قار.


Article
أثـر الاستثمار الاجنبي المباشـر في تنمية الصادرات فـي العراق للمـدة (1990ـ2017)

Loading...
Loading...
Abstract

Developing countries, including Iraq, face great difficulties in obtaining local capital and in sufficient amounts to achieve the required level of investment to develop their economies. Therefore, these countries have tended to attract foreign direct investment and try to create an attractive investment environment by creating the ingredients for this environment. Foreign direct investment in developing countries plays a prominent role in raising the efficiency of the export sector, as there are products that cannot be produced without the activity of foreign companies, as the presence of such companies contributes to opening global markets for the products of the industries it establishes in the host countries of investment, which leads to Increased exports On the basis of that, this study came with the aim of knowing the effect of foreign direct investment in the economic environment of Iraq and what contributes to achieving economic development, and the relationship between this type of investments and exports in Iraq during a specific time period. The research problem was embodied in that Iraq suffers from obstacles and problems in attracting foreign direct investment to develop its exports, and through it was formulated the hypothesis that exports in Iraq are greatly affected by the flow of foreign direct investment to them, and the study covered the period (1990-2017), as the study covered the period (1990-2017), as well The study adopted the descriptive approach to study the theoretical side, relying in this on the methods of economic analysis. As for the applied side, the statistical quantitative approach was used to reveal the causal relationship. The study reached a number of conclusions, and the researcher presented some treatments that she deems necessary in treating these the problem. تواجه الدول النامية ومنها العراق صعوبات كبيرة في الحصول على رؤوس اموال محلية وبمقادير كافية لتحقيق المستوى المطلوب من الاستثمار لتنمية اقتصادياتها ، لذلك اتجهت هذه الدول إلى جذب الأستثمار الأجنبي المباشر ومحاولة خلق بيئة أستثمارية جاذبة من خلال تهيئة مقومات هذه البيئة . ويلعب الأستثمار الأجنبي المباشر في الدول النامية دوراً بارزاً في رفع كفاءة قطاع التصدير ، حيث أن هنالك منتجات لا يمكن أنتاجها بدون نشاط الشركات الأجنبية ، حيث يسهم وجود مثل هذه الشركات في فتح الأسواق العالمية لمنتجات الصناعات التي تقيمها في البلدان المضيفة للأستثمار ، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الصادرات . وعلى أساس ذلك جاءت هذه الدراسة بهدف معرفة تأثير الأستثمار الأجنبي المباشر في بيئة العراق الأقتصادية وبما يسهم في تحقيق التنمية الأقتصادية ، والعلاقة بين هذا النوع من الأستثمارات والصادرات في العراق خلال مدة زمنية محددة . وقد تجسدت مشكلة البحث في أن العراق يعاني من معوقات ومشاكل في جذب الأستثمار الأجنبي المباشر لتنمية صادراتها ، ومن خلالها تم صياغة الفرضية التي مفادها أن الصادرات في العراق تتأثر بشكل كبير بتدفـق الأستثمـار الأجنبي المباشـر اليهـا ، وغطت الدراسـة المـدة ( 1990-2017 ) ، كما اعتمدت الدراسة المنهج الوصفي لدراسة الجانب النظري معتمدين في ذلك على اساليب التحليل الأقتصادي ، أما الجانب التطبيقي فقد استخدم المنهج الكمي الأحصائي للكشف عن العلاقة السببية ، وقد توصلت الدراسة الى عدد من الاستنتاجات ، وقدمت الباحثة بعض المعالجات التي تراها ضرورية في معالجة هذه المشكلة .


Article
Evaluating the Quality of School Health Services Using the SERVPERF Scale from the Provider's Perspective A Field Study to Evaluate School Health Services Provided to School Students in Nasiriya.
تقييم جودة خدمات الصحة المدرسية باستخدام مقياس الاداء الفعلي SERVPERF من وجهة نظر مقدم الخدمة دراسة ميدانية لتقييم خدمات الصحة المدرسية المقدمة لطلبة المدارس في مدينة الناصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to evaluate the quality of school health services provided by school health centers in the city of Nasiriya from the point of view of the service provider using the actual instrument scale (SERVPERF) with its five dimensions (reliability, response, safety, concrete aspects, and empathy). The main research tool is designed and distributed to research sample members. A total of (226) questionnaires were distributed to school health center staff. (214) questionnaires were retrieved for analysis. The research reached a number of conclusions. The study concluded with a number of recommendations, the most important of which are the following: • The need to increase the attention of school health centers administrations to adopt the dimensions of the quality of school health services and work to achieve them better. Comment on the lives of students. يهدف البحث إلى تقييم جودة خدمات الصحة المدرسية التي تقدم من قبل مراكز الصحة المدرسية في مدينة الناصرية من وجهة نظر مقدم الخدمة باستخدام مقياس الأداة الفعلي (SERVPERF) بإبعاده الخمسة (الموثوقية , الاستجابة , الامان , الجوانب الملموسة , والتعاطف) استخدام الباحث المنهج الوصفي التحليلي حيث تم تصميم أداه البحث الرئيسية وتوزيعها على أفراد عينة البحث . اذ تم توزيع (226) استبانة وزعت على العاملين في مراكز الصحة المدرسية تم استرداد (214) استبانة صالحة للتحليل .توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات كان أهمها: وجود فروقات ذات دلالة معنوية نحو مستوى جودة الخدمة وكذلك وجود اختلافات ذات دلالة إحصائية في تحديد لأهمية النسبية لإبعاد جودة الخدمة , خلص البحث بجملة من التوصيات من أهمها : ضرورة تبني إدارات مراكز الصحة المدرسية أبعاد جودة خدمات الصحة المدرسية والعمل على تحقيقها بصورة أفضل .وتعميق الوعي الصحي لدى العاملين في الصحة المدرسية حول مفهوم واهداف ابعاد جودة الخدمات الصحية لكونها تتعلق بحياة الطلبة.


Article
تحليل مؤشرات الاستدامة المالية في العراق للمدة من 2017-2003

Loading...
Loading...
Abstract

The increased Attention in the issue of Fiscal sustainability at the international level came after the financial crises that have become the subject of most countries, thus becoming one of the important objectives emphasized by most international financial institutions, especially the International Monetary Fund and the World Bank, because sustainability has become an indicator of the success of fiscal policy or its failure. The research problem focuses on how fiscal policy performs to achieve financial sustainability under the constraints of fiscal policy and the requirements of international financial institutions. أدى تطور دور الدولة من مفهوم الدولة الحارسة ( المفهوم الذي تبناه الكلاسيك ) وضمن هذا المفهوم فأن للحكومة بعض الوظائف الرئيسية التقليدية وهي ( الدفاع والامن والقضاء) إلى مفهوم الدولة المتدخلة ومن ثم المنتجة في النشاط الاقتصادي والاجتماعي لاسيما بعد الازمة العالمية عام 1929 م وتبني الافكار الكينزية وبالتالي تعددت الوظائف الى (التعليم والصحة والضمان الاجتماعي والمشاريع الاساسية للبنى التحتية ...الخ ) ، لذلك ارتبط مفهوم الاستدامة المالية بمفهوم الدولة المتدخلة من خلال تقييم مدى قدرة الدولة على القيام بوظائفها في ظل التدخل الحكومي في النشاط الاقتصادي ، وبالتالي فأن عدم قيامها بتلك المهام يعبر عن عدم الاستدامة الحالية لتلك الحكومة ، لذلك استخدام الباحث بعض المؤشرات مثل ((الدين / الناتج) و (الدين العام / الناتج ) والايرادات العامة و النفقات العامة )) وكذلك بعض النماذج الخاصة بتحليل الاستدامة المالية في الفترة محل الدراسة مثل ( مؤشر بويتر ومؤشر بلانشارد وفجوة الايرادات الجارية وفجوة الضرائب ).


Article
تحليل مؤشرات النمو الاقتصادي في بيئة الاقتصاد العراقي للمدة 2004-2017

Loading...
Loading...
Abstract

The process of rapid economic growth provides the opportunity for countries to provide more for their citizens, from the basic needs of their citizens, especially health care-related services, basic and higher education services, pensions for retirees, etc., so economic growth is one of the most important indicators that express the level of progress of societies, since economic growth does not It represents the increase in the gross domestic product only, but it must result in an increase in the real income of the individual, meaning that the rate of economic growth must exceed the rate of increase in the number of people in the long term. Real birth and this by excluding the effect of the change in the value of money (the purchasing power of the currency). This increase in GDP must be extended for a long period of time, not for a short passing period. Based on this, economic growth appears as a quantity in real GDP and per capita over a specific period of time, usually a year. The fluctuating rate of GDP growth and the average per capita share in the environment of the Iraqi economy during the period (2004-2017) and this results from economic and political fluctuations that have passed through the Iraqi economy, especially the Iraq-Kuwait war, economic sanctions during the nineties and the repercussions of the events of 2003. Diversification of sources of GDP By supporting the productive sectors, especially agriculture and industry, as well as the distribution sector and the service sector through the contribution of the private sector, and opening the door to foreign investment, which reduces dependence on oil production and stimulates economic growth and generates job opportunities.تتيح عملية النمو الاقتصادي السريع الفرصة للدول أن توفر المزيد لمواطنيها، من الاحتياجات الضرورية لمواطنيها لا سيما الخدمات المتعلقة بالرعاية الصحية، وخدمات التعليم الأساسي والعالي والمعاشات للمتقاعدين وغيرها، لذا يُعد النمو الاقتصادي من أهم المؤشرات التي تعبر عن مستوى التقدم للمجتمعات ، إذ إنَّ النمو الاقتصادي لا يمثل الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي فقط بل لابد أن يترتب عليه زيادة في دخل الفرد الحقيقي أي أن معدل النمو الاقتصادي لابد وأن يفوق معدل الزيادة في عدد السكان في الأمد الطويل، إن زيادة دخل الفرد ليست زيادة نقدية فحسب وإنما تكون زيادة حقيقية وهذا من خلال استبعاد أثر التغير في قيمة النقود (القوة الشرائية للعملة). يجب ان تكون هذه الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي ممتدة لمدة طويلة من الزمن وليس لمدة قصيرة عابرة. وبالاعتماد على ذلك فإن النمو الاقتصادي ظاهر كمية في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي ونصيب الفرد من خلال فترة زمنية معينة عادةً ما تكون سنة. تذبذب معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي ومتوسط نصيب الفرد في بيئة الاقتصاد العراقي خلال المدة (2004-2017) وهذا ينتج عن التقلبات الاقتصادية والسياسية التي مرت بالاقتصاد العراقي لاسيما الحرب العراقية-الكويتية والعقوبات الاقتصادية خلال مدة التسعينات والتداعيات أحداث عام 2003. تنويع مصادر الناتج المحلي الإجمالي من خلال دعم القطاعات الإنتاجية لاسيما الزراعة والصناعة فضلا عن القطاع التوزيعي والقطاع الخدمي من خلال مساهمة القطاع الخاص، وفتح الباب أمام الاستثمارات الأجنبية، مما يقلل الاعتماد على الإنتاج النفطي ويُحفز النمو الاقتصادي ويُولد فرص عمل.


Article
توقيت الابلاغ المالي وتأثرهُ بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة دراسة تطبيقية على عينة من المستثمرين في سوق العراق للاوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims to show the concept of real-time financial reporting and to identify the methods used from modern technology represented by computers, mobile phones and software used to display financial and non-financial data on the Internet, and to demonstrate the extent of the current financial reporting system to meet the needs of those interested in accounting information in a timely manner And is it possible to apply the system of financial reporting in real time in the local environment of the economic units listed in the stock market. As the thesis relied on the research topic in the practical aspect on the questionnaire through which the opinions of investors in the Iraqi market for securities were taken, as it included three axes concerned with financial reporting, the second with information and communication technology and its role in financial reporting, and the third axis is the value of the economic unit and its impact on financial reporting. The study concluded that there is a relationship of statistical significance and moral value between financial reporting in real time by employing information and communication technology and the value of the economic unit. ترمى الرسالة إلى إظهار مفهوم الإبلاغ المالي بالوقت الحقيقي والتعرف على الأساليب المستعملة من التكنولوجيا الحديثة المتمثلة بأجهزة الحاسوب والهاتف النقال والبرمجيات المستعملة في عرض البيانات المالية وغير المالية على شبكات الانترنت، وبيان مدى قدرة نظام الإبلاغ المالي الحالي على تلبية احتياجات الجهات المهتمة بالمعلومات المحاسبية في الوقت المناسب ، وهل بالإمكان تطبيق نظام الإبلاغ المالي بالوقت الحقيقي في البيئة المحلية للوحدات الاقتصادية المدرجة في سوق الأوراق المالية . إذ اعتمدت الرسالة موضوع البحث في الجانب العملي على الاستبانة التي تَمؐ من خلالها أخذ أراء المستثمرين في سوق العراق للاوراق المالية إذْ تضمنت ثلاثة محاورْ الآول اختص بالإبلاغ المالي، والثاني تكنولوجيا المعلومات والاتصال ودوره في الإبلاغ المالي، والمحور الثالث قيمة الوحدة الاقتصاديّة وتأثره بالإبلاغ المالي . وتوصلت الدراسة الى وجود علاقة ذات دلالة إحصائية وقيمة معنوية بين الابلاغ المالي بالوقت الحقيقي بتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقيمة الوحدة الاقتصادية.


Article
Administrative Making Decisions of Multi-Criteria Assignment Using Goal Programming Method for viewpoint of Administrative leaders
اتخاذ القرارات الأدارية للتخصيص المتعدد المعايير باستعمال طريقة برمجة الأهداف من وجهة نظر القيادات الأدارية

Loading...
Loading...
Abstract

Decision-making is the essence of the administrative process and its means in achieving the objectives of service organizations or productivity, because the decision contributes mainly to enable them to carry out their administrative activities efficiently and effectively. The assignment process is one of the most important problems affecting the organizations performance because they determine the administrative composition of the organization. The majority of decision-makers in the higher managements of service or productive institutions rely on self-experience in making administrative decisions to fill the administrative positions of their institutions, and thus the loss of the resource and human potential of these institutions as well as the loss of opportunity to develop the performance of these institutions, which reflects on the quality level of services provided to peoples. The mathematical model formulated for goal programming method to assignment to assignment department heads for Imam Hussein Hospital. This model included from (307) basic variables and positive and negative division, (48) constraints and five criteria, that present viewpoint of Administrative leaders in health office Dhi-Qar are (scientific qualification, scientific specialization, administrative experience, job experience, and age group), the data were collected by questionnaire. تعد عملية اتخاذ القرارات جوهر العملية الإدارية ووسيلتها في تحقيق أهداف المنظمات الخدمية او الانتاجية وذلك لأن القرار يسهم بشكل أساسي في تمكينها من مزاولة أنشطتها الإدارية بكفاءة وفاعلية، وتعتبر عملية التخصيص من أهم المشاكل المؤثرة على أداء المنظمات لكونها تحدد التشكيلة الإدارية للمنظمة. ان اغلب متخذي القرار في الإدارات العليا للمؤسسات الخدمية او الإنتاجية يعتمدون على الخبرة الذاتية في عمليه اتخاذ القرارات الإدارية لشغل المناصب الإدارية لمؤسساتهم، وبالتالي يتم هدر الإمكانيات المادية والبشرية لهذه المؤسسات وكذلك ضياع فرصة تطوير أداء هذه المؤسسات مما ينعكس على مستوى جودة الخدمات المقدمة للمواطنين. أن اتخاذ القرار الصائب باستخدام طرائق علمية وكمية تعتمد على أكثر من معيار لعملية التخصيص ستساعد بوضع الشخص المناسب في المكان المناسب بكل شفافية وحيادية، ومن هذه الطرائق هي طريقة برمجة الاهداف. تم صياغة أنموذج رياضي لطريقة برمجة الاهداف لتخصيص رؤساء الأقسام لمستشفى الامام الحسين التعليمي يتكون من (307) متغير أساسي ومتغير أنحراف بالموجب أو السالب و(48) قيد وخمسة معايير تمثل وجهة نظر القيادات الادارية في دائرة صحة ذي قار وهذه المعايير هي ( المؤهل العلمي، التخصص العلمي، الخبرة الأدارية، الخبرة الوظيفية، الفئة العمرية) وتم جمع البيانات باستخدام أستمارة الأستبيان.  

Table of content: volume:12 issue:35