Table of content

The Medical Journal of Tikrit

مجلة تكريت الطبية

ISSN: 16831813
Publisher: Tikrit University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the Faculty of Medicine / University of Tikrit, and all quarterly SSH months and shall be published in Alankelsah

Loading...
Contact info

Web site: http://tikrit-medicine.tripod.com/ id10.html
جامعة تكريت / كلية الطب مجلة تكريت الطبية / ص.ب: (19) E-mail: tmj_tucom@yahoo.com

Table of content: 2010 volume:1 issue:161

Article
Clomiphene Citrate Versus Clomiphene Citrate & Metformin For Induction Ovulation In PCOS Infertile Patients.
عقار كلوميفين سيترات مقابل كلوميفين سترات و ميتفورمين على الإباضة التعريفي في مرضى متلازمة تكيس المبايض العقيم.

Loading...
Loading...
Abstract

Objective : To compare between the effect of clomiphene citrate with the effects of clomiphene citrate and metformin in induction of ovulation in pcos patients. prospective and case controlled study in Tikrit teaching hospital, Iraq. Sixty five women with pcos included in the study, thirty patients were received aclomiphene citrate for inducing ovulation and thirty patients were received clomiphene citrate and metformin for inducing ovulation.الهدف: مقارنة بين تأثير عقار كلوميفين سترات مع آثار عقار كلوميفين سترات والميتفورمين في تحريض الاباضة في المرضى الذين يعانون متلازمة تكيس المبايض. دراسة مستقبلية للرقابة وحالة في مستشفى تكريت التعليمي، العراق. خمسة وستون النساء مع متلازمة تكيس المبايض التي شملتها الدراسة، وقد وردت 30 مريضا سترات aclomiphene عن الإباضة المحفزة وردت 30 مريضا عقار كلوميفين سترات والميتفورمين لالإباضة المحفزة.


Article
ANTERIOR FONTANEL ULTRASONOGRAPHY IN PRETERM
اليافوخ الأمامي التصوير بالموجات فوق الصوتية عند الخدج

Loading...
Loading...
Abstract

This study is a hospital based cross sectional study carried out upon 90 preterm infants admitted to Neonatal Intensive Care unit in Tikrit Teaching Hospital through the period from the 1st of February to the end of May 2008, their gestational ages were ranged from 28 – 36 weeks and their body weights were range from 800 – 2300g.The aim of this study is to evaluate the role of anterior fontanel ultrasonography in preterm infants, using special questionnaire, a physical examination was conducted and all preterms were sent for cranial ultrasound examination through the anterior fontanel .The frequency of intracranial findings was (30%), (7.40%) had germinal matrix hemorrhage, (51.86%) had intraventricular hemorrhage, (11.11%) had periventricular leukomalacia and 29.63% had ventricnlomegaly, (75%) of gestational ages 28 – 30 weeks, (47. 61%) of 31 – 33 weeks and and (9.44%) of 34 – 36 weeks, (48.14%) of body weights 800 – 1300 g, (47.37%) of 1300 – 1800g and (11.37%) of 1800 – 2300g.Case fatality rate among preterms with intracranial findings was (40.75%).

وهذه الدراسة هو مستشفى تستند الدراسة المقطعية التي أجريت على 90 الخدج المقبولين في حديثي الولادة وحدة العناية المركزة في المستشفى التعليمي في تكريت خلال الفترة من 1 فبراير وحتى نهاية مايو 2008، تراوحت أعمارهم الحمل 28-36 أسابيع وكانت أوزان أجسامهم تتراوح بين 800 - الهدف 2300g.The من هذه الدراسة هو تقييم دور الموجات فوق الصوتية اليافوخ الأمامي عند الخدج، وذلك باستخدام استبيان خاص، تم إجراء الفحص البدني وارسلت جميع preterms للفحص بالموجات فوق الصوتية من خلال الجمجمة الأمامية وكان اليافوخ. تواتر النتائج داخل الجمجمة كان (30٪)، (7.40٪) جرثومي نزف مصفوفة، (51.86٪) وكان النزف داخل البطينات، (11.11٪) قد تلين بيضاء حول البطينات الدماغية و 29.63٪ تلقى ventricnlomegaly، (75٪) من الذين تتراوح أعمارهم الحمل 28-30 أسابيع، (47 61٪). من 31 - 33 أسبوعا وو (9،44٪) من 34 حتي 36 أسابيع، (48.14٪) من وزن الجسم 800-1300 غرام، (47.37٪) من 1300 - 1800g و (وكان معدل الوفيات بين 2300g.Case preterms مع النتائج داخل الجمجمة (40.75٪) - 11،37٪) من 1800.


Article
RUPTURED ECTOPIC PREGNANCY IN RUDIMENTARY HORN OF THE UTERUSAT 15 WEEKS
الحمل خارج الرحم تمزق في القرن بدائية الرحم 11 AT 15 أسبوعا

Loading...
Loading...
Abstract

An ectopic pregnancy is a gestation that implants outside of the endometrial cavity (fallopian tubes, ovaries and abdominal cavity) or abnormal position within the uterus (cornua, cervix, rudimentary horn), it represents a serious hazard to woman s health and her reproductive potential, it occurs in 1 of every 80 spontaneously conceived pregnancy. Rudimentary horn is one of the rarest congenital uterine anomalies and consists of a relatively normal appearing uterus on one side with a rudimentary horn on the other side with majority of cases being non communicating. Pregnancy in rudimentary horn is rare and represents a form of ectopic gestation, despite recent advances in ultrasound, the diagnosis remains elusive with confirmatory diagnosis being made at laparatomy, when rupture occurs, manifesting commonly as acute abdominal pain with high risk of maternal mortality. A 27 years old gravida 2 para 1 by normal vaginal delivery, presented at 15 weeks of gestation with severe abdominal pain for the last 6 hours, by examination she was in shock state, urgent exploratory laparatomy revealed ruptured rudimentary horn of the uterus with haemoperitonium and fetus in the abdominal cavity. Excision of accessory horn was done which was non- communicating.الحمل خارج الرحم هو الحمل الذي يزرع خارج تجويف الرحم (قناة فالوب والمبيض وتجويف البطن)، أو موقف غير طبيعي داخل الرحم (قرون، عنق الرحم، قرن بدائي)، فإنه يمثل خطرا كبيرا على صحة المرأة والصورة المحتملة لها الإنجابية ، ويحدث في 1 من كل 80 حمل تصور بشكل عفوي. القرن بدائية هي واحدة من أندر الحالات الشاذة الرحم الخلقية ويتكون من الرحم طبيعي نسبيا التي تظهر على جانب واحد مع القرن بدائية على الجانب الآخر مع الغالبية العظمى من الحالات تكون غير التواصل. الحمل في قرن بدائي أمر نادر الحدوث ويمثل شكلا من الحمل خارج الرحم، على الرغم من التطورات الحديثة في مجال الموجات فوق الصوتية، والتشخيص لا يزال بعيد المنال مع التشخيص التأكيدي التي تبذل على laparatomy، عندما يحدث تمزق، ويظهر عادة مثل آلام البطن الحادة مع مخاطر عالية من وفيات الأمهات. وكشفت laparatomy استكشافية عاجلة ل27 سنة حامل؛ حبلى 2 الفقرة 1 من الولادة المهبلية الطبيعية، التي قدمت في 15 أسبوعا من الحمل مع آلام شديدة في البطن لآخر 6 ساعات، عن طريق الفحص أنها كانت في حالة صدمة، قرن بدائي تمزق الرحم مع وhaemoperitonium الجنين في تجويف البطن. وقد تم استئصال قرن التبعي الذي كان عدم التواصل.


Article
Distribution of blindness and low vision among patients attending out patient clinic in Tikrit Teaching Hospital 2008-2009
التوزيع من العمى وضعف البصر لدى المرضى الذين يحضرون إلى العيادات الخارجية في مستشفى تكريت 2008-2009

Loading...
Loading...
Abstract

The magnitude and geographical distribution of blindness and low vision are greatly unknown. The current study aimed to estimate the distribution of blindness and low vision, identify the main causes of blindness and low vision, and estimate targets for blindness prevention programs. A cross-sectional study of randomly selected patients aged 5 years and above attending ophthalmological out patient clinic in tikrit teaching hospital was conducted from December 2008 to May 2009. Vision status was defined using World Health Organization categories of visual impairment based on presenting visual acuity. 2,499 (84.6%) were examined. Prevalence of blindness (presenting VA of less than 3/60 in the better eye) was 4.1%; prevalence of low vision (presenting VA of at least 3/60 but less than 18/60 in the better eye) was 7.7%; whereas prevalence of monocular visual impairment (presenting VA of at least 18/60 in better eye and VA of less than 18/60 in other eye) was 4.4%. Prevalence of blindness and low vision increased in both male and female with age. The main causes of blindness were considered to be cataract (41.2%) and glaucoma (35.3%), whereas low vision was mainly caused by glaucoma (58.1%) and cataract (29.3%).causes of monocular visual were trachoma and other causes (32.1%), cataract (22.0%). Visual impairment due to cataract and trachoma increased markedly with increasing age.other causes of visual impairment were more common in persons aged less than 30 years compared to those aged 30 years and above. Blindness is a public health problem in Salah alddin, and there is urgent need to implement comprehensive blindness prevention programs. Further surveys are essential to confirm these tragic findings and estimate prevalence of blindness and low vision in the entire region of Salah-alddin in order to facilitate planning of VISION 2020 objectives.حجم وتوزيع الجغرافي من العمى وضعف البصر غير معروفة الى حد كبير. الدراسة الحالية تهدف لتقدير التوزيع من العمى وضعف البصر، وتحديد الأسباب الرئيسية للعمى وضعف البصر، والأهداف تقدير لبرامج الوقاية من العمى. وقد أجريت دراسة مقطعية لمرضى تم اختيارهم عشوائيا الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات وما فوق الذين يحضرون إلى عيادة العيون المريض في المستشفى التعليمي تكريت من ديسمبر 2008 الى مايو 2009. وتم تعريف وضع رؤية باستخدام فئات منظمة الصحة العالمية من ضعف البصر على أساس تقديم حدة البصر. تم فحص 2499 (84.6٪). انتشار العمى (تقديم زارة شؤون المحاربين القدامى من أقل من 3/60 في العين الأفضل) كان 4.1٪؛ انتشار ضعف البصر (VA تقديم ما لا يقل عن 3/60 ولكن أقل من 18/60 في العين الأفضل) كان 7.7٪، في حين وكان معدل انتشار ضعف البصر أحادي (تقديم VA من 60/18 على الأقل في عين وزارة شؤون المحاربين القدامى أفضل من أقل من 18/60 في العين الأخرى) 4.4٪. انتشار العمى وتدني الرؤية زيادة في كل من الذكور والإناث مع التقدم في السن. واعتبرت من الأسباب الرئيسية للعمى أن تكون الساد (41.2٪) والزرق (35.3٪)، في حين كان السبب الرئيسي لضعف البصر بواسطة الزرق (58.1٪)، وإعتام عدسة العين (29.3٪). أسباب البصرية أحادي والتراخوما وغيرها من الأسباب (32.1٪)، والساد (22.0٪). زاد ضعف البصر بسبب الساد والتراخوما بشكل ملحوظ مع زيادة age.other أسباب ضعف البصر وكانت أكثر شيوعا في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما مقارنة مع أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 30 عاما وما فوق. العمى هو مشكلة صحية عامة في alddin صلاح، وهناك حاجة ملحة لتنفيذ برامج شاملة للوقاية من العمى. استطلاعات أخرى ضرورية لتأكيد هذه النتائج المأساوية وتقدير للانتشار العمى وضعف البصر في المنطقة بأسرها من صلاح alddin من أجل تسهيل التخطيط لأهداف الرؤية 2020.


Article
Assessment of nasal septal deformities by anterior rhinoscopy and nasal endoscopy
تقييم تشوهات الحاجز الأنفي بواسطة تنظير الأنف الأمامي والتنظير الأنفي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to determine the percentage of the particular types of septal deformities in symptomatic patients according to Mladina’s classification. The study included 100 patients with nasal septal deviation who were identified at the otolaryngology out patients clinic of Al-Kadymia and Tikrit teaching hospitals. All of the patients underwent nasal examination by anterior rhinoscope and nasal endoscopy. Pathological septal deformities were grouped into seven types by using Mladina’s classification. The frequency of nasal septal deformation has been found to be 65% in males and 35% in females .The age incidence showed that most of the patients between second and fifth decades. The distribution of the seven types of septal deformity was 4%, 20%, 10%, 8%, 38%, 4%, and 16% respectively. The most common presentation in overall patients were nasal obstruction 85% and headache 50%. In the males type 5 deformity was more frequent and in females type2. Nasal septal deviation was more prevalent in males. Nasal obstruction was the most common presenting complaint in allover types of nasal septal deviation. Nasal endoscope was of great value in assessment of posterior septal deformity.والهدف من هذه الدراسة هو تحديد النسبة المئوية لأنواع معينة من التشوهات الحاجزية في المرضى العرضيين وفقا لتصنيف Mladina ل. وشملت الدراسة 100 مريض يعانون من انحراف الحاجز الأنفي الذي تم تحديدها في طب خارج عيادة المرضى من آل Kadymia والمستشفيات التعليمية تكريت. وخضع جميع المرضى فحص الأنف بواسطة منظار الأنف الأمامي والتنظير الأنفي. وقد جمعت التشوهات الحاجزية المرضية إلى سبعة أنواع باستخدام تصنيف Mladina ل. تم العثور على وتيرة تشوه الحاجز الأنفي لتكون 65٪ في الذكور و 35٪ في الإناث. وقوع سن أظهرت أن معظم المرضى بين العقدين الثاني والخامس. وكان توزيع سبعة أنواع من التشوهات الحاجزية 4٪، 20٪، 10٪، 8٪، 38٪، 4٪، و 16٪ على التوالي. وكان العرض الأكثر شيوعا في المرضى الذين يعانون عموما انسداد الأنف وصداع 85٪ 50٪. في نوع من الذكور كان 5 تشوه أكثر تواترا والإناث في type2. وكان انحراف الحاجز الأنفي أكثر انتشارا في الذكور. وكان انسداد الأنف الشكوى الأكثر شيوعا في تقديم أنواع شتى انحاء من انحراف الحاجز الأنفي. وكان الأنف المنظار ذات قيمة كبيرة في تقييم تشوه الحاجز الخلفي.


Article
Pulmonary tuberculosis in Alzab district
مرض السل الرئوي في منطقة Alzab

Loading...
Loading...
Abstract

This study in Alzab district was done to identify the new cases of pulmonary tuberculosis and their clinical, radiological and laboratory features, and try to provide a method to control the spread of this disease. It included 30 patients, 17 patients were males and 13 patients were females, the mean age of the patients was 30.2 years. The disease predominantly affected young people. Smoking has no significant correlation to pulmonary TB. The common presenting symptoms were cough, fever, sputum, weight loss and sweating with high ESR. The common radiological features were nonhomogenous opacities, cavitory lesions and pleural effusion. All patients were reviewed after 2 months and 5 months of treatment for further assessment, which revealed significant improvement of symptoms, decrease.أجريت هذه الدراسة في منطقة Alzab للتعرف على حالات جديدة من مرض السل الرئوي والتي السريرية والإشعاعية وميزات المختبرات، ومحاولة لتوفير وسيلة للسيطرة على انتشار هذا المرض. وشملت 30 مريضا، 17 مريضا من الذكور و 13 مريضا من الإناث، ومتوسط ​​عمر المرضى كان 30،2 عاما. هذا المرض في الغالب يتأثر الشباب. التدخين ليس له علاقة كبيرة لمرض السل الرئوي. وكانت الأعراض شيوعا تقديم السعال والحمى والبلغم وفقدان الوزن، والتعرق مع ارتفاع ESR. كانت ملامح مشتركة الإشعاعية عتامة nonhomogenous، آفات cavitory والانصباب الجنبي. وجرى استعراض جميع المرضى بعد 2 أشهر و 5 أشهر من العلاج لمزيد من التقييم، والتي كشفت عن تحسن ملحوظ في الأعراض، ونقصان.


Article
Laparoscopic Evaluation of Anatomical Uterovaginal (Müllerian )Duct Anomalies and associated Ovarian Anomalies in Amenorrheic patients
بالمنظار تقييم العيوب التشريحية (مولر) رحمي مهبلي القناة والعيوب المرتبطة المبيض في المرضى الذين يعانون Amenorrheic

Loading...
Loading...
Abstract

Failure or incomplete fusion of the paired uterovaginal (Müllerian)ducts accompanied with a spectrum of uterine ,cervical ,and vaginal anomalies which are accompanied by obstruction and leading to amenorrhea. The complex anatomy of ovaries and Müllerian ducts require complete evaluation before treatment. This study aims to determine the frequencies of uterovaginal anomalies and that of ovarian anomalies in group of women presented with primary amenorrhea and to determine whether these Müllerian anomalies are associated with the ovarian anomalies in those patients. In addition this study aims to identify the more frequent ovarian anomaly which was associated with uterovaginal anomalies in a group of patients presented with primary amenorrhea. Al-Batool Maternity Teaching hospital in Mosul city in Northern Iraq. This study was conducted over a period of 4 months started from 1st June 2008 to 1st October 2008.The data were collected from the medical reports of 82 women presented with history of primary amenorrhea during the years 2000-2008.Those women who attended to the hospital and in whom a laparoscopy was performed at Al-Batool Maternity Teaching hospital in order to evaluate the morphology of their ovaries ,and uteruses .Gonadal agenesis /dysgenesis was shown in twenty eight(34.1%) out of 82 women presented with amenorrhea, while forty five (54,8%)women had different uterovaginal anomalies. Four (4.8%) women had no uterus, while rudimentary uterus was shown in the reports of six(7.3%) cases. Ten (12.1%) women had infantile uterus, while absent uterus and upper vagina was shown in eight(9.7%) women ,and one case of aplasia in her uterus and cervix was reported .On the other hand twelve(14.6%) cases had a vaginal transverse vaginal septum and or an imperforated hymen. Eighteen cases(40.0%)out of 45 cases of anatomical uterovaginal anomalies were accompanied with ovarian abnormalities ,the laparoscopic reports of five(11.1%) women revealed combined Müllerian agenesis and absent one or both ovaries, while absent uterus and ovaries were shown in one case(2.2%).Nine (20.0%)women had got infantile uterus and bilateral streak ovaries. On the other hand unilateral ovarian and tubal agenesis was shown in one (2.2%) woman. Two (4.4%) cases of polycystic ovaries were accompanied with uterine anomalies one of them was a case of polycystic ovaries and rudimentary uterus while the another case of polycystic ovaries was accompanied with septate uterus. The presence of testis instead of uterus and ovaries was reported in the pelvis of one case (1.2%).Six (13.3%) out of 45 cases of uterovaginal anomalies was associated with ovarian agenesis , while nine(20.0%) out of 45 cases of uterovaginal anomalies was associated with ovarian dysgenesis The gonadal agenesis was the first cause of the primary amenorrhea, while the transverse vaginal septum was the second cause .The study concluded that the frequency of anatomical uterovaginal anomalies which are not associated with ovarian anomalies was higher than that accompanied with ovarian anomalies. Ovarian dysgenesis was the most frequent ovarian anomaly which was accompanied with uterovaginal anomalies. فشل اندماج أو غير كاملة من القنوات المقترنة (مولر) رحمي مهبلي مصحوبة بمجموعة واسعة من الرحم، وسرطان عنق الرحم، والشذوذ المهبلية التي تصاحبها إعاقة وتؤدي إلى انقطاع الطمث. تشريح معقدة من المبيض وقنوات مولر تتطلب تقييم كامل قبل العلاج. تهدف هذه الدراسة إلى تحديد الترددات من الحالات الشاذة رحمي مهبلي وذلك من الحالات الشاذة في المبيض مجموعة من النساء مع انقطاع الطمث قدم الابتدائي وتحديد ما إذا كانت ترتبط هذه الحالات الشاذة مولر مع الحالات الشاذة في المبيض هؤلاء المرضى. وبالإضافة إلى هذه الدراسة تهدف إلى التعرف على الوضع الشاذ المبيض أكثر تواترا الذي كان مرتبطا مع الشذوذ رحمي مهبلي في مجموعة من المرضى يعانون من انقطاع الطمث الابتدائي. بتول آل المستشفى التعليمي الأمومة في مدينة الموصل في شمال العراق. وقد أجريت هذه الدراسة على مدى فترة 4 أشهر بدأ من 1 يونيو 2008 إلى 1 أكتوبر 2008.The بيانات تم جمعها من التقارير الطبية من 82 امرأة قدمت مع التاريخ من انقطاع الطمث الابتدائي خلال العامين 2000 2008.Those النساء الذين حضروا لل في المستشفى والذي تم إجراء تنظير البطن في منطقة الشامية، بتول الأمومة المستشفى التعليمي من أجل تقييم التشكل من المبيضين بهم، والأرحام. وقد تبين عدم تخلق نوعين / خلل تكون في 28 (34.1٪) من أصل 82 امرأة قدمت مع انقطاع الطمث، في حين 45 (54،8٪) ويتعين على المرأة الشاذة رحمي مهبلي مختلف. وكان أربعة (4.8٪) من النساء لا الرحم، في حين تم عرض الرحم بدائية في تقارير ستة (7.3٪) من الحالات. وكان عشرة (12.1٪) من النساء الرحم الطفلي، في حين تم عرض الرحم غائبة والمهبل العلوي في ثمانية (9.7٪) من النساء، وأفادت التقارير حالة واحدة لعدم تنسج في الرحم وعنق الرحم. من ناحية أخرى 12 (14.6٪) من الحالات كان 1 المهبل الحاجز المهبلي عرضية وأو غشاء البكارة imperforated. ورافق ثمانية عشر حالة (40.0٪) من أصل 45 حالة من الحالات الشاذة رحمي مهبلي مع شذوذ تشريحي المبيض، والتقارير بالمنظار من خمس (11.1٪) من النساء وكشف عدم تخلق مولر مجتمعة واحدة غائبة أو المبيضين على حد سواء، في حين تم عرض الرحم والمبايض غائبة في واحد وحالة (2.2٪). تسعة (20.0٪) من النساء حصلت على الرحم والمبيضين الطفلي خط الثنائية. من ناحية أخرى تبين المبيض من جانب واحد وعدم تخلق الأنبوبي في واحدة (2.2٪) امرأة. ورافق اثنان (4.4٪) حالات تكيس المبايض لديهم تشوهات الرحم واحد منهم كانت حالة تكيس المبايض والرحم بدائية في حين رافق حالة أخرى من تكيس المبايض مع الرحم محوجزة. وأفادت التقارير وجود خصية بدلا من الرحم والمبيضين في الحوض من حالة واحدة (1.2٪). ارتبط ستة (13.3٪) من أصل 45 حالة من الحالات الشاذة رحمي مهبلي مع عدم تخلق المبيض، في حين أن تسعة (20.0٪) من أصل 45 حالة من كان مرتبطا الشذوذ رحمي مهبلي مع خلل تكون المبيض وعدم تخلق الغدد التناسلية السبب الأول لانقطاع الطمث الابتدائي، في حين أن الحاجز المهبلي المستعرض هو السبب الثاني. وخلصت الدراسة إلى أن وتيرة التشوهات رحمي مهبلي التشريحية التي لا ترتبط مع الشذوذ المبيض كان أعلى من أن يترافق مع الحالات الشاذة في المبيض. وكان خلل تكون المبيض والمبيض شذوذ الأكثر شيوعا والذي ترافق مع الشذوذ رحمي مهبلي.


Article
Bone marrow injection in patients with delayed union and non-union of long bone fractures
عظم حقن النخاع في المرضى الذين يعانون من تأخر الاتحاد وغير نقابيين في كسور العظام الطويلة

Authors: Firas T. Ismaeel
Pages: 55-59
Loading...
Loading...
Abstract

In the process of bone formation and healing of fractures, the bone marrow as a source of osteoprogenitor cellswhich are the most important factor in this process . The aim of this study is to show the effect of bone marrow injection in management of delayed union and non-union. Twenty one patients with delayed union and non union were treated by bone marrow injection. Most of cases have compound fractures of the long bones. The bone marrow were aspirated from the anterior or posterior iliac crests and then injected percutaneously into the fracture site. Full union was achieved in 15 cases, while failed in the others. The mean time for union was 20 weeks; no major complications were seen during or after the procedure. The usage of bone marrow injection in the treatment of delayed union and non-union is a safe, easy and a minimally invasive procedure, compared to usual open bone graft especially for cases with high risk of anesthesia or risk of infection.في عملية تكوين العظام والتئام الكسور، والنخاع العظمي كمصدر للcellswhich سليفة العظمية هي العامل الأكثر أهمية في هذه العملية. والهدف من هذه الدراسة هو إظهار تأثير حقن نقي العظم في إدارة الاتحاد المتأخرة وغير الاتحاد. وعولج واحد وعشرين المرضى الذين يعانون من تأخر الاتحاد والاتحاد غير عن طريق الحقن في نخاع العظام. معظم الحالات يكون مجمع الكسور في العظام الطويلة. ويستنشق النخاع العظمي من القمم الحرقفي الأمامي أو الخلفي، وحقن ثم عن طريق الجلد في موقع الكسر. وقد تحقق اتحاد كامل في 15 حالة، في حين فشلت في غيرها. وكان في الوقت نفسه للوحدة 20 أسبوعا، لم تظهر أية تعقيدات كبيرة أثناء أو بعد العملية. لاستخدام حقن نقي العظم في علاج تأخر الاتحاد وغير الاتحاد هو إجراء آمنة وسهلة ومينيملي، بالمقارنة مع المعتاد الكسب غير المشروع العظام مفتوحة خصوصا للحالات التي يشتد فيها خطر التخدير أو خطر العدوى.


Article
Anatomical study of aging on human kidney by ultrasonography
التشريحية دراسة الشيخوخة على الكلى البشرية من خلال الموجات فوق الصوتية

Loading...
Loading...
Abstract

The kidney like many other orangs and glands undergoes changes with age and in the course of aging there is a progressive loss of renal parenchyma so that one third to one half of renal nephrones are lost by old age .(14). Forty male and female volunteers age ranging from 21-70 years, and dividing in to five groups : group A (21-30 years), group B (31-40years), group C (41-50 years) ,group D(51-60), group E (61-70).The ultrasonographic inspection of volunteers kidneys showed a good negative correlation between age each of the kidney length and renal cortical thickness and non- significant correlation between age and the width of kidneys.في الكلى مثل orangs أخرى كثيرة، والغدد يخضع لتغيرات مع التقدم في السن، وأثناء الشيخوخة هناك الفقدان التدريجي لحمة الكلوي بحيث تضيع بين ثلث ونصف nephrones كلوي بواسطة العمر. (14). أربعون متطوعا من الذكور والإناث في سن تتراوح بين 21-70 سنة، وتقسيم المنطقة إلى خمس مجموعات: المجموعة (أ) (21-30 سنة)، المجموعة الثانية (31-40years)، المجموعة الثالثة (سنة 41-50)، المجموعة الرابعة (51 -60)، المجموعة الخامسة (61-70). وأظهر فحص بالأشعة فوق الصوتية للكلى المتطوعين وجود علاقة جيدة بين سن السلبية لكل من طول الكلى وسماكة القشرية الكلوي وغير هام علاقة بين العمر وعرض الكليتين


Article
The use of scorad index in clinical assessment of atopic dermatitis in children
استخدام مؤشر scorad في التقييم السريري من الاكزيما في الأطفال

Loading...
Loading...
Abstract

Atopic dermatitis (AD) is a chronic inflammatory disease of the skin that occurs in persons of all ages but is more common in children. To determine the use of scorad index in clinical assessment of atopic dermatitis in childen, a descriptive study carried on pediatric patients visiting asthma and allergy center and department of dermatology in Tikrit Teaching Hospital from March 2007 to August 2007. At enrolment, they all underwent; full history, clinical examination, blood sampling; Total WBC count, eosinophil cells count (100), total serum IgE level (32) were determined. This study includes (100) patients with AD; 58 cases (58%) males and 42 cases (42%) females. Most of the patients get the AD in the first year of life, 62 cases (62%). The family history is positive in, 84 cases ( 84%). Most of the patients develop mild AD, 52 cases ( 52%). There was significant association between severity of AD according to scorad index (S.I) and type of infant feeding, the mean severity score (S.S) for the breast feeding (B.F) children were (21.48+4.96 ), while the mean S.S for the formula fed (F.F) children were (35.70+9.79). There was significant association between the age of onset of patients and type of infant feeding, the mean age of onset for the breast fed patients were (22+16.21 ), while the mean age of onset for the formula fed patients were (12.3+12.86). ). There was significant association between severity of AD and the family history, the mean S.S for the AD patients with strong positive family history was (37.3+ 11.84), while the mean S.S of AD patients with negative family history was (22.6 + 5.12). There was significant association between the hematological parameter of disease activity (total serum IgE, eosinophil count) and clinical activity(severity) of the disease measured by scorad index. Conclusion the study highly recommends the use of scorad index in clinical assessment of children with topic dermatitis. الذي يحدث في الأشخاص من جميع الأعمار ولكنه أكثر شيوعا في الأطفال. لتحديد كيفية استخدام مؤشر scorad في التقييم السريري من الاكزيما في childen، دراسة وصفية التي تقوم على زيارة الأطفال المرضى بالربو والحساسية ومركز قسم الأمراض الجلدية في مستشفى تكريت التعليمي من مارس 2007 الى اغسطس 2007. عند التسجيل، خضعوا لجميع؛ التاريخ الكامل، الفحص السريري، وأخذ عينات الدم، ومجموع عدد كريات الدم البيضاء، تم تحديد عدد الخلايا الحمضات (100)، مجموع مستوى الجلوبيولين في الدم (32). وتشمل هذه الدراسة (100) المرضى الذين يعانون من م، 58 حالة (58٪) من الذكور و 42 حالة (42٪) من الإناث. معظم المرضى الحصول على ميلادي في السنة الأولى من العمر، 62 حالة (62٪). في تاريخ العائلة هو إيجابي في، 84 حالة (84٪). معظم المرضى تطوير م معتدل، 52 حالة (52٪). كان هناك ارتباط مهم بين شدة ميلادية وفقا لمؤشر scorad (SI) ونوع من تغذية الرضع، ودرجة خطورة يعني (اس اس) لالرضاعة الطبيعية (BF) هم من الأطفال (21.48 +4.96)، في حين أن متوسط ​​SS لصيغة وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي (FF) الأطفال (35.70 +9.79). وكان متوسط ​​سن بداية لمرضى سرطان الثدي بنك الاحتياطي الفيدرالي كان هناك ارتباط مهم بين سن بداية من المرضى ونوع من تغذية الرضع، (22 +16.21)، في حين أن متوسط ​​عمر بداية للمرضى تغذيها صيغة كانت (12.3 +12.86 ). ). وكانت قوات الأمن الخاصة المتوسط ​​للمرضى م مع قوي تاريخ عائلي إيجابي كان هناك ارتباط مهم بين شدة ميلادي وتاريخ العائلة، (37.3 + 11.84)، في حين أن متوسط ​​SS من المرضى ميلادي مع تاريخ عائلي سلبي كان (22.6 + 5.12). كان هناك ارتباط مهم بين المعلمة الدم من نشاط المرض (مجموع مصل الجلوبيولين، يوزينية العد)، والنشاط السريرية (شدة) من مرض يقاس مؤشر scorad. ختاما توصي الدراسة العالية في استخدام مؤشر scorad في التقييم السريري من الأطفال الذين يعانون من التهاب الجلد الموضوع.


Article
Evaluation of Risk Factors of Cryptosporidiosis in ChildrenA Case-Control Study in Mosul City
تقييم عوامل الخطر من آريبتوسبوريديوم في دراسة الحالات والشواهد ChildrenA في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Cryptosporidiosis is a significant cause of childhood diarrhea. It is more prevalent in developing countries, it is also associated with high morbidity.A case control study was carried out to study the risk factors concerning cryptosporidiosis in Children suffering from diarrhoea. The children attending two hospitals in Mosul city. The total number of patients was 100 children less than 3 years old. All stool samples were diagnosed by using wet mounts, concentration technique. Staining was done by using Modified Ziehel-Neelsen (hot method) to identify cryptosporidium oocyst in stool samples. The control group consisted of 100 children apparently healthy and of matched age. Among the parameters studied to identify the risk factor, the statistical analysis of data showed that children age (p=0.001), presence of animals (p=0.022) mother age (p=0.006) and feeding pattern (p=0.022) were all significant and be regarded as risk factors for Cryptosporidiosis.
These findings indicate that Cryptosporidiosis is prevalent in children in Mosul. These children may be the source of infection for the elder ones in the family. We recommend that health authorities be aware of Cryptosporidium as a cause of diarrhoea in children and that procedure for the diagnosis of this parasite be included in the routine diagnostic procedures for diarrhoeal stool specimens, in all laboratories.
آريبتوسبوريديوم هو سبب كبير من الأطفال من الإسهال. وأجري هذا هو أكثر انتشارا في البلدان النامية، كما انه يرتبط مع ارتفاع morbidity.A دراسة حالة مراقبة لدراسة عوامل الخطر المتعلقة آريبتوسبوريديوم في الأطفال الذين يعانون من الاسهال. والأطفال الذين حضروا اثنين من المستشفيات في مدينة الموصل. وكان مجموع عدد المرضى 100 ​​طفل أقل من 3 سنوات من العمر. تم تشخيص جميع عينات البراز باستخدام يتصاعد الرطب، وأسلوب التركيز. وقد تم تلطيخ باستخدام التعديل Ziehel-نلسن (الطريقة الساخنة) لتحديد البيضة المتكيسة الكريبتوسبوريديوم في عينات البراز. وتألفت المجموعة الضابطة من 100 طفل واصحاء من العمر المتطابقة. بين المعلمات دراسة لتحديد عوامل الخطر، والتحليل الإحصائي لبيانات أظهرت أن الأطفال في سن (P = 0.001)، وجود الحيوانات (P = 0.022) والدة عمر (P = 0.006)، ونمط التغذية (P = 0.022) وكانت جميع تعتبر هامة وعوامل المخاطر بالنسبة للآريبتوسبوريديوم.
وتشير هذه النتائج إلى أن آريبتوسبوريديوم هو السائد في الأطفال في مدينة الموصل. قد يكون هؤلاء الأطفال مصدر العدوى للالأكبر منها في الأسرة. من المستحسن أن السلطات الصحية أن تكون على علم الكريبتوسبوريديوم كسبب من أسباب الإسهال في الأطفال، وهذا الإجراء لتشخيص هذا الطفيل يتم تضمينها في إجراءات التشخيص الروتيني للعينات البراز الإسهال، في جميع المختبرات.


Article
Role of zinc in treatment of acute diarrhea
دور الزنك في علاج الإسهال الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

A case control study of 108 patients less than 5year olds who were admitted to the pediatric department in Tikrit teaching hospital presented with acute diarrhea to evaluate the role of supplements of zinc in the treatment of acute diarrhea. The total number of cases included in study 108 patients, males were 72 cases (66.6%),while females were 36cases (33.3%). Patients were divided into two groups, group one were those with zinc supplements and group two were those with no zinc supplements. Those patients treated in group 1 had shorter duration in hospital stay than those in group 2. Regarding dehydration improvement, 34 cases (31.4%) treated in group 1 improved from dehydration within 3-5days , while 30(28.15%) treated in group 2 improved within 3-5 days , while for disappearance of fever ,35 cases (32.3%) those treated in group 1 the fever subsided within 1st day of starting zinc ,while 30 cases (27.3%) treated in group 2 fever disappear within 3days. Regarding the time of recovery from diarrhea in two groups, 30 cases(27.3%) treated in group 1 recovered from diarrhea within 3-5 days, while 20 cases (18.7%) treated in group 2 recovered within the same period. Regarding the feeding improvement,38 cases(35.19%) treated in group 1 had improvement in feeding within 1-2 days, while 30 cases(27.3%) treated in group 2 improved in feeding within 1-2 days also. Regarding the side effects of zinc therapy 15cases (27.9%) had vomiting, 9 cases (16.7%) had rash, and 12 cases (22.2%) had flushing. The study concludes that zinc therapy may enhance the recovery from acute diarrhea & shorten the period of hospitalizations دراسة مراقبة حالة المرضى الذين يعانون من 108 أقل من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم 5year الذين تم قبولهم في قسم طب الأطفال في مستشفى تكريت التعليمي قدمت مع الاسهال الحاد لتقييم دور مكملات الزنك في علاج الإسهال الحاد. إجمالي عدد الحالات الواردة في الدراسة 108 مريضا، من الذكور 72 حالة (66.6٪)، بينما الإناث 36cases (33.3٪). وكانت مجموعة واحدة تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين، تلك التي مكملات الزنك والمجموعة الثانية هي تلك مع عدم وجود مكملات الزنك. وكان هؤلاء المرضى الذين عولجوا في المجموعة 1 في أقصر مدة الإقامة في المستشفى من تلك الموجودة في المجموعة 2. بخصوص تحسين الجفاف، 34 حالة (31.4٪) يعالجون في المجموعة 1 تحسنت من الجفاف ضمن 5days-3، في حين أن 30 (28.15٪) يعالجون في المجموعة 2 تحسن في غضون 3-5 أيام، في حين لاختفاء الحمى، 35 حالة (32.3٪ ) ممن عولجوا في المجموعة 1 هدأت حمى داخل 1 يوم بدءا من الزنك، في حين أن 30 حالة (27.3٪) في علاج الحمى 2 المجموعة تختفي في غضون 3days. فيما يتعلق وقت الشفاء من الإسهال في مجموعتين، 30 حالة (27.3٪) يعالجون في المجموعة 1 تعافى من الإسهال خلال 3-5 أيام، في حين أن 20 حالة (18.7٪) يعالجون في المجموعة 2 استردادها خلال الفترة ذاتها. فيما يتعلق بتحسين التغذية، وكان 38 حالة (35.19٪) يعالجون في المجموعة 1 في تحسين تغذية في غضون 1-2 أيام، في حين أن 30 حالة (27.3٪) يعالجون في المجموعة 2 تحسن في تغذية في غضون 1-2 أيام أيضا. بشأن الآثار الجانبية للعلاج 15cases الزنك (27.9٪) وكان التقيؤ، وكان 9 حالات (16.7٪) طفح جلدي، و 12 حالة (22.2٪) وكان بيغ. وخلصت الدراسة إلى أن علاج الزنك قد يؤدي إلى تعزيز الانتعاش من الاسهال الحاد وتقصير فترة من المستشفيات


Article
The utility of Sonography in the assessment of Blunt Abdominal Trauma
فائدة بالموجات فوق الصوتية في تقييم اصابات المعدة بلانت

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To evaluate the diagnostic value of ultrasound in detecting intraabdominal injuries in patients with Blunt Abdominal Trauma (BAT). Patients and Methods: The study was conducted in the department of radiology .A total of 30 patients with blunt abdominal trauma were included. They all underwent Ultrasonography (US) followed by Computed Tomographic (CT) scan of abdomen. Sensitivity, specificity, and accuracy of US in detecting intraabdominal injury were calculated keeping CT findings as gold standard. The cases in which laparotomy was performed; the surgical findings were taken as the standard. Results: US examinations were positive in 16 patients. Of these, 8 (50%) had free intra-abdominal fluid only, 7 (43.8%) had both free intra-abdominal fluid and intraabdominal organ injury and 1 (6.2%) had intra-abdominal organ injury only. True-positive findings were seen in 12 (75.0%) of these on CT and/or laparotomy.There was one false negative case. Sensitivity, specificity, and accuracy of US in detecting intraabdominal injury were 93.3%, 86.6%, and 90%, respectively. Conclusion: Ultrasonography has high diagnostic performance in the screening the patients with blunt abdominal trauma.

الأهداف: لتقييم القيمة التشخيصية من الموجات فوق الصوتية في الكشف عن الإصابات intraabdominal في المرضى الذين يعانون من الصدمة في منطقة البطن بلانت (BAT). المرضى والطرق: أجريت الدراسة في قسم الأشعة شملت ما مجموعه 30 المرضى الذين يعانون من صدمة حادة في البطن. خضعوا لجميع الموجات فوق الصوتية (الولايات المتحدة)، يليه مسح بالكمبيوتر (CT) تصوير الشعاعي الطبقي من البطن. وحسبت الحساسية، والنوعية، والدقة في الولايات المتحدة في الكشف عن الاصابة intraabdominal حفظ نتائج التصوير المقطعي وفقا لمعايير الذهب. تم إجراء الحالات التي البطن، ونقل نتائج الجراحية كمعيار. النتائج: امتحانات الولايات المتحدة كانت إيجابية في 16 مريضا. من هؤلاء، كان 8 (50٪) مجانا داخل البطن السوائل فقط، و 7 (43.8٪) وكان على حد سواء مجانا داخل البطن السوائل وintraabdominal اصابة الجهاز و 1 (6.2٪) كان داخل البطن اصابة الجهاز الوحيد. وشوهدت صحيح إيجابية النتائج في 12 (75.0٪) من هذه على / وCT أو laparotomy.There كانت حالة واحدة سلبية كاذبة. وكانت الحساسية، والنوعية، والدقة في الولايات المتحدة في الكشف عن الاصابة intraabdominal 93.3٪، 86.6٪، و 90٪، على التوالي. والخلاصة: التصوير بالموجات فوق الصوتية لديها أداء التشخيص عالية في فحص المرضى الذين يعانون من صدمة حادة في البطن


Article
Evaluation of Caldwell-Luc approach for treatment of antrochoanal polyp
تقييم كالدويل لوك نهج لعلاج ورم غازية منعرية

Loading...
Loading...
Abstract

To evaluate the Caldwell-Luc approach for treatment of the antrochoanal polyp. and compare recurrence rate with other surgical approaches. A retrospective study Carried out on Fourty-two patients with antrochoanal polyp treated with Caldwell-Luc approach for removal of intrasinus part of the polyp. The operations were done under general anesthesia, at Tikrit Teaching Hospital and private Hospitals by the author during eleven years period from Jan.1998- Dec.2008.Follow-up for a minimum 6 months for post operative complications, and recurrence. The mean age of patients was 22 years, Male: Female ratio was (1:1.25), 21 patient(50%) had left antrochoanal polyp. Twenty five patients( 60%) presented with recurrence of antrochoanal polyp after removal via transnasal approach.{20 patients (80%) removal once, 4 patients (16%) removed twice, one patient (4%) removed three times}, and 17 patients (40%) were first presentation. Complications were Obvious facial swelling was the common 22 patients (52%),facial hypoesthesia 5 patients (12%), recurrence rate of the polyp was (4.8%) occurs in two cases. Caldwell-Luc approach is an effective option for treatment of antro-choanal polyp in the adults with low chance of recurrence ,as it gives good exposure for complete removal of the antral portion of the polyp, and it is a relatively safe approach if done precisely, comparable with the removal via Endoscopic sinus surgery. لتقييم نهج كالدويل لوك لتلقي العلاج من ورم غازية منعرية. ومقارنة مع معدل تكرار الأساليب الجراحية الأخرى. أجريت دراسة على المرضى بأثر رجعي من أصل اثنين وأربعون مع سليلة غازية منعرية تعامل مع كولدويل لوك نهج لإزالة جزء intrasinus للورم. وأجريت العمليات تحت التخدير العام، في مستشفى تكريت والمستشفيات الخاصة التي كتبها المؤلف خلال فترة الأحد عشر عاما من Jan.1998-Dec.2008.Follow المتابعة لفترة 6 أشهر كحد أدنى لمضاعفات بعد العملية، وتكرار. وكان متوسط ​​عمر المرضى 22 عاما، ذكر: كان (1:1.25) نسبة الإناث، و 21 مريض (50٪) قد غادر سليلة غازية منعرية. خمسة وعشرين مريضا (60٪) قدمت مع تكرار سليلة غازية منعرية بعد إزالة عن طريق نهج transnasal. {20 مريضا (80٪) إزالة مرة واحدة، و 4 مرضى (16٪) إزالة مرتين، مريض واحد (4٪) إزالة ثلاث مرات}، و وكان 17 مريضا (40٪) العرض الأول. وكانت مضاعفات تورم في الوجه واضح هو مشترك 22 مريضا (52٪)، الوجه نقص حس 5 مرضى (12٪)، ومعدل تكرار حدوث ورم كان (4.8٪) ويحدث في حالتين. كالدويل لوك النهج هو خيار فعال لمعالجة الغار منعري ورم في البالغين الذين يعانون من فرصة انخفاض تكرار، كما أنه يعطي التعرض جيدة للالاستئصال الكامل للجزء غاري للورم، وأنه هو نهج آمنة نسبيا في حال القيام به على وجه التحديد وقابلة للمقارنة مع إزالة عن طريق جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار.


Article
A study on Mycoplasma and Ureaplasma species and their association with gonorrhea in infertile females in Tikrit district
دراسة عن نوع المفطورة والميورة وارتباطهم 98 مع مرض السيلان في الإناث يعانون من العقم في منطقة تكريت

Authors: Sinan B. Issa سنان بهجت
Pages: 98-104
Loading...
Loading...
Abstract

Humans can be infected with Mycoplasma or Ureaplasma, and they may have no symptoms at all. About 38% of infertility can be traced to a previous sexually transmitted infection (STI). A cross- sectional community based study was held in Tikrit city and its surrounding from Jan. 2008 to the end of Oct. 2008 to detect the rate of Mycoplasma, and Ureaplasma infections among infertile females in Tikrit city and its surroundings and their association with gonorrhea cases. Cervical swabs of 52 infertile females were examined via gram stained smear under the microscope to detect Neisseria gonorrhoeae cases, and then cultured directly onto PPLO broth media for the detection of Mycoplasma and Ureaplasma species. Data showed that PPLO media revealed positive results in 18 of the cases (34.6%), whereas Neisseria gonorrhoeae was detected in 31 females (59.6%) on gram stained smear and culture techniques. Mycoplasma and Ureaplasma were detected in 16 of these N. gonorrhoeae cases (i.e. more than half of them). Most of N. gonorrhoeae cases were seen among primary infertility, whereas most of the Mycoplasma & Ureaplasma infections were seen in secondary infertility cases. High failure rates of antibiotics was reported among these females with vaginal discharge (69.8%). Emphasis on appropriate antibiotic regimens of new drugs and/or combined drugs therapy are recommended here to overcome the resistance, both with the proper diagnosis to detect these cases of sexual transmitted infections.يمكن أن يصاب البشر مع الميكوبلازما أو الميورة، و قد تكون لديهم أية أعراض على الإطلاق. ويمكن إرجاع حوالي 38٪ من العقم إلى الإصابة السابقة التي تنتقل بالاتصال الجنسي (STI). وعقدت حلقة دراسة المجتمع مستعرضة مقرها في مدينة تكريت والمحيطة بها من يناير 2008 وحتى نهاية أكتوبر 2008 للكشف عن معدل الإصابات المفطورة، والميورة بين الإناث يعانون من العقم في مدينة تكريت والمناطق المحيطة بها، وارتباطها مع السيلان الحالات. تم فحص مسحات عنق الرحم من 52 من الإناث يعانون من العقم عن طريق تشويه سمعة ملطخة غرام تحت المجهر للكشف عن النيسرية حالات السيلان، وتربيتها ثم مباشرة على المتفطرة مرق وسائل الإعلام للكشف عن نوع المفطورة والميورة. وأظهرت البيانات أن المتفطرة وسائل الاعلام كشفت عن نتائج إيجابية في 18 من الحالات (34.6٪)، في حين تم الكشف عن النيسرية البنية في 31 من الإناث (59.6٪) على لطاخة غرام الملون وتقنيات الثقافة. تم الكشف عن الميكوبلازما والميورة في 16 من هذه الحالات السيلان N. (أي أكثر من نصفهم). واعتبرت معظم حالات السيلان N. بين العقم الأولية، في حين كان ينظر معظم التهابات الميكوبلازما والميورة في حالات العقم الثانوي. وقد سجلت معدلات فشل عالية من المضادات الحيوية بين هذه الإناث مع الإفرازات المهبلية (69.8٪). ويوصى التركيز على أنظمة المضادات الحيوية المناسبة من الأدوية الجديدة و / أو مجتمعة علاج المخدرات هنا للتغلب على المقاومة، مع كل من التشخيص السليم للكشف عن هذه الحالات من الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي.


Article
Ultrasonographical and Doppler study of human placenta of different maternal
Ultrasonographical ودوبلر الدراسة من المشيمة البشرية من الأم مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

To study the site of placentae and the umbilical artery blood flow of different age groups and relate that to the newborn baby and the mother. 117 placentae samples were investigated using ultrasound and 30 placentae samples were studied using Doppler ultrasound during the period from August 2007 to August 2008 for full term placentae of mothers aged 15- > 45 years old. By ultrasound; there was detection of good percentage of the placental site to be on the posterior wall of the uterus in case of male babies, while it was anterior in case of female babies and it was previa and fundal in females more than in the males. The Doppler ultrasound revealed that the mother in any age group can conceive and have a healthy placenta because the readings in all mothers’ age groups were normal but in spite of that the young mothers had the best readings than the old ones and there was a high significant difference between them. The best parameters regarding the placenta ultrasonographically found in mothers aged between 20 to 24 years old. Naturally as the mother gets older her organs suffer aging, but in spite of that the placenta seems to play all its effort to give the best physiological function, so that it can support the growing baby.

دراسة موقع من المشيمة والدم تدفق شريان الحبل السري من مختلف الفئات العمرية وينسب ذلك إلى المولود الجديد والأم. وقد تم التحقيق 117 عينة المشيمة باستخدام الموجات فوق الصوتية وعينات المشيمة 30 درست باستخدام دوبلر بالموجات فوق الصوتية خلال الفترة من أغسطس 2007 إلى أغسطس 2008 لفترة ولاية كاملة المشيمة من الأمهات تتراوح أعمارهن بين 15 -> 45 سنة. بواسطة الموجات فوق الصوتية، وكان هناك كشف عن نسبة جيدة من موقع المشيمة أن يكون على الجدار الخلفي للرحم في حالة من الأطفال الذكور، في حين كانت الأمامي في حالة من الأطفال الإناث، وكان المنزاحة وقعر الرحم في الإناث أكثر من الذكور في . كشف بالموجات فوق الصوتية دوبلر أن الأم في أي فئة عمرية يمكن تصور ولها المشيمة صحية لقراءات في جميع الفئات العمرية للأمهات كانت طبيعية ولكن على الرغم من أن الأمهات الشابات لديها أفضل من القراءات القديمة، وكان هناك ارتفاع كبير الفرق بينهما. أفضل المعايير فيما يتعلق المشيمة وجدت في ultrasonographically الأمهات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 24 سنة. كما من الطبيعي أن الأم عندما يكبر أجهزة تتألم الشيخوخة، ولكن على الرغم من أن المشيمة ويبدو أن تلعب كل جهد لها لتقديم أفضل وظيفة فسيولوجية، بحيث يمكن أن تدعم نمو الطفل


Article
THE PATTERN OF PSORIATIC ARTHROPATHY IN MOSUL AREA
نمط من الاعتلال المفصلي الصدفي في منطقة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Psoriasis is a common disease of skin. Arthritis associated, followed or antedated skin lesions also so common. This study used to estimates patients with psoriasis who developed arthritis and to study the pattern of this type of arthritis at Mosul city, Alzahrawi teaching hospital during the period of 1st Jan. till 30th of June 2002.115 patients with psoriasis participated in this study,27% 0f them developed arthritis with mean age ±SD=38.6±15.3,females affected more than males in ratio(1.5:1).Asymmetrical oligoarthritis is the most common type of arthritis , Lumbosacral and large joints are commonly involved, in 19% of them distal interphalangeal joint of the hand was involved. About 80.5% of patients were complaint of morning stiffness and only 1o.5% developed ocular involvements in form of iritisالصدفية هو مرض شائع من الجلد. التهاب المفاصل المرتبطة بها، والجلد بعد أو antedated آفات أيضا شائعة جدا. هذه الدراسة تستخدم لمرضى الصدفية مع التقديرات التي وضعت التهاب المفاصل ودراسة نمط من هذا النوع من التهاب المفاصل في مدينة الموصل، Alzahrawi المستشفى التعليمي خلال الفترة من 1 يناير حتى 30 يونيو 2002.115 المرضى الذين يعانون من مرض الصدفية وشارك في هذه الدراسة، 27٪ وضعت 0F لهم التهاب المفاصل مع متوسط ​​عمر ± SD = 38.6 ± 15.3، الإناث تتأثر أكثر من الذكور في نسبة (1.5:1). oligoarthritis غير المتكافئة هو النوع الاكثر شيوعا من التهاب المفاصل، ويشارك عادة المفاصل القطنية العجزية والكبيرة، في 19٪ منها وشارك مشترك سلاميات البعيدة من متناول اليد. وكان حوالي 80.5٪ من المرضى شكوى من تصلب في الصباح و٪ فقط 1o.5 المتقدمة تدخلات العين في شكل التهاب القزحية


Article
Biochemical bone profile in thalassemia major patients on desferrioxamine therapy.
Biochemical bone profile in thalassemia major patients on desferrioxamine therapy

Authors: Adnan A. Zainal عدنان غالب
Pages: 122-128
Loading...
Loading...
Abstract

To assess the biochemical bone profile in thalassemia major (TM) patients treated with desferrioxamine (DFO) as compared with TM patients not taking DFO treatment. Parameters measured included serum total calcium, phosphorus and alkaline phosphatase (ALP) activity. The relationship between these parameters and the age of the patients, dose of DFO and the duration of treatment was examined.This study was conducted in Thalassemia Center at Ibn-Al-Atheer Pediatrics and Maternity Teaching Hospital in Mosul, during the period from June to September 2007. Blood samples were obtained from 27 TM patients ,all receiving periodic blood transfusion, 15 well-controlled on DFO treatment and 12 showing clinical signs of iron overload (IOL) and not taking DFO treatment. Serum total calcium, phosphorus and ALP activity were measured and compared between both groups. The relationship between the measured parameters with the age of thalassemic patients, dose and duration of DFO treatment was also studied. The collected data were analyzed by unpaired Student's t-test and the relationship between measured parameters and age, dose and duration of DFO therapy were determined by Pearson correlation. No significant difference was found between the TM patients on DFO and TM patients not taking DFO therapy regarding serum total calcium, phosphorus and ALP. No correlation was found between the dose of DFO and serum total calcium , phosphorus and ALP in the TM patients on DFO therapy, whereas significant inverse correlation was found between the duration of DFO therapy and serum ALP activity (r = - 0.480 ) in TM patients on DFO therapy. Furthermore, significant inverse correlation was found between the age of patients and serum ALP activity (r = - 0.523). No evidence of deleterious effects of DFO on the bone in TM patients was found; however, periodic biochemical bone examinations and further more , radiological examinations are warranted for such patients.لتقييم الملف عظم البيوكيميائية في الثلاسيميا الكبرى (TM) مع المرضى الذين عولجوا ديفيروكسامين (DFO) بالمقارنة مع المرضى الذين لا يأخذون TM DFO العلاج. قياسها وشملت المعلمات مصل مجموع الكالسيوم والفسفور والفوسفات القلوية (ALP) نشاط. وكانت العلاقة بين هذه العوامل المختلفة وعمر المرضى، وجرعة من DFO ومدة العلاج وأجريت الدراسة examined.This في مركز الثلاسيميا في ابن الأثير طب الأطفال والأمومة المستشفى التعليمي في الموصل، خلال الفترة من يونيو الى سبتمبر 2007. وقد تم الحصول على عينات دم من مرضى TM 27، تلقي جميع عمليات نقل الدم الدوري، 15 جيدا تسيطر على العلاج DFO و 12 تظهر عليها علامات سريرية من الحديد الزائد (إسلام أون لاين)، وعدم اتخاذ DFO العلاج. تم قياس النشاط مصل الكالسيوم والفسفور وALP الكلي ومقارنة بين المجموعتين. ودرس أيضا في العلاقة بين المعلمات يقاس مع عمر المرضى thalassemic، الجرعة ومدة العلاج DFO. وقد تم تحليل البيانات التي تم جمعها بواسطة اختبار t للطلاب غير مزاوج والعلاقة بين المعلمات محسوبة والعمر، وتحديد الجرعة ومدة العلاج DFO بواسطة ارتباط بيرسون. ولم يتم العثور على فرق كبير بين المرضى TM على DFO والمرضى TM عدم اتخاذ DFO العلاج فيما يتعلق المصل مجموع الكالسيوم والفسفور وحزب العمال الاسترالى. ولم يتم العثور على علاقة بين جرعة من المصل مجموع DFO والكالسيوم والفسفور وALP في المرضى على العلاج TM DFO، في حين تم العثور على علاقة عكسية ذات دلالة إحصائية بين مدة العلاج DFO والمصل نشاط حزب العمال الاسترالى (ر = - 0.480) في المرضى الذين TM في DFO العلاج. وعلاوة على ذلك، تم العثور على علاقة عكسية ذات دلالة إحصائية بين عمر المرضى والمصل نشاط حزب العمال الاسترالى (ر = - 0.523). ولم يعثر على أي دليل من الآثار الضارة للDFO على العظم في مرضى TM، ولكن هناك ما يبرر الدوري الامتحانات العظام البيوكيميائية وأكثر مزيد من الفحوصات الإشعاعية للمرضى الذين يعانون من هذا القبيل.


Article
Comparative study between exposed and non exposed individuals to lead in relation to lipid profile
دراسة مقارنة بين المكشوف وغير الأشخاص الذين تعرضوا للرصاص

Loading...
Loading...
Abstract

An association between atherosclerosis and lead exposure is biologically plausible. It has been suggested that one of the underlying mechanisms in the association between cardiovascular damage and lead exposure is the induction or acceleration of atherosclerosis. Objective: was to find out the relation between occupational lead exposure and blood lead level on plasma lipid profile and to determine the extent of certain preclinical hazards of lead exposure such as blood pressure. Case comparison study was carried on 120 individuals, 60 of them with known occupational exposure to lead through their work in battery manufacturing factories while the other 60 were with no such exposure. Blood lead and serum lipid profile of the study group were measured in addition to blood pressure. Results showed that the majority of the workers (98.3%) were having blood lead level above 20µg/dl which is the toxic environmental level with (40.7%) above 40µg/dl which is the toxic occupational level. Similarly for the non exposed as (83.3%) were having blood lead level above 20µg/dl. Both mean serum triglyceride and high density lipoprotein were higher in the workers with p=0.01 and <0.001 respectively. While both mean serum low density lipoprotein and total cholesterol were higher in the non-exposed. Both mean serum total cholesterol and serum low density lipoprotein were higher in the 4th than in the 1st quartile with a p value =0.001 and moderate significant correlation coefficient r=0.49&0.5 respectively. Conversely, mean serum high density lipoprotein was higher in the 1st than in the 4th quartile with no statistical significance p=0.11 &r=0.23. Regarding mean serum triglyceride, it was higher in the 4th than in the 1st quartile with no statistical significance p=0.41&r=0.009.Both mean systolic and diastolic blood pressure were rising with the rise in blood lead level with no statistical significance p=0.98&0.89 respectively and correlation coefficient r= 0.07& 0.034. Conclusion: showed that there is significant association between blood lead level and occupational exposure p=0.001. Total cholesterol and low density lipoprotein were affected by rise in blood lead level in workers p=0.001 while triglycerides and high density lipoprotein were not p=0.41 and 0.11 respectively. Meanwhile, mean triglycerides and high density lipoprotein were significantly higher in workers p=0.01 and <0.001respectively while mean low density lipoprotein was significantly higher in the non exposed p=<0.001. Mean total cholesterol was not affected p=0.38.

وجود ارتباط بين تصلب الشرايين والتعرض للرصاص غير مقبولة من الناحية البيولوجية. وقد اقترح أن إحدى الآليات الأساسية في العلاقة بين تلف القلب والأوعية الدموية والتعرض للرصاص هو تحريض أو تسريع وتيرة تصلب الشرايين. الهدف: هو معرفة العلاقة بين التعرض للرصاص في الدم المهنية ومستوى الرصاص في الدهون وبلازما لتحديد مدى المخاطر قبل السريرية معينة من التعرض للرصاص مثل ارتفاع ضغط الدم. وقد أجريت دراسة حالة مقارنة على 120 فردا، 60 منهم مع التعرض المهني لقيادة معروفة من خلال عملهم في مصانع تصنيع البطاريات في حين ال 60 الأخرى كانت مع عدم التعرض لمثل هذه. وتم قياس الرصاص في الدم والدهون في الدم من مجموعة الدراسة، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم. وأظهرت النتائج أن الغالبية العظمى من العاملين (98.3٪) وجود مستوى الرصاص في الدم فوق 20μg/dl وهو مستوى السمية البيئية مع (40.7٪) أعلاه 40μg/dl وهو مستوى السامة المهنية. وبالمثل لعدم تعرض مثل (83.3٪) وجود مستوى الرصاص في الدم فوق 20μg/dl. وكانت كل من الدهون الثلاثية في الدم، وارتفاع متوسط ​​الكثافة أعلى في العمال مع P = 0.01 و <0.001 على التوالي. بينما كان كل من متوسط ​​مصل البروتين الدهني منخفض الكثافة والكوليسترول الكلي أعلى في غير المعرضة. كان كل من متوسط ​​الكوليسترول في الدم والمصل البروتين الدهني منخفض الكثافة أعلى في 4 منها في الربع 1 مع قيمة ا ف ب = 0.001 ومعتدل معامل الارتباط كبير R = 0،49 و 0،5 على التوالي. وعلى العكس، يعني مصل البروتين الدهني عالي الكثافة كانت أعلى في 1 مما كانت عليه في الربع 4 مع عدم وجود دلالة إحصائية P = 0.11 & R = 0،23. فيما يعني الدهون الثلاثية في الدم، وكان أعلى في 4 منها في الربع 1 مع عدم وجود دلالة إحصائية P = 0.41 & R = 0.009.Both يعني الانقباضي والانبساطي ضغط الدم وارتفاع مع ارتفاع مستوى الرصاص في الدم مع عدم وجود دلالة إحصائية P = 0.98 و 0،89 على التوالي، ومعامل الارتباط R = 0.07 و 0.034. والخلاصة: قد أظهرت أن هناك علاقة وثيقة بين مستوى الرصاص في الدم والمهنية ف التعرض = 0.001. وتأثرت الكوليسترول الكلي ومنخفض الكثافة من قبل ارتفاع مستوى الرصاص في الدم لدى العاملين P = 0.001 بينما الدهون الثلاثية وارتفاع الكثافة لم تكن P = 0.41 و 0.11 على التوالي. وفي الوقت نفسه، يعني الدهون الثلاثية وارتفاع الكثافة كانت أعلى بشكل ملموس في العمال P = 0.01 و <0.001respectively حين يعني البروتين الدهني منخفض الكثافة كانت أعلى بشكل ملحوظ في ص غير معرضة =. <0.001 يعني لم تتأثر الكولسترول الكلي P = 0.38.


Article
Neonatal Aneurysm Vein Of Galen ( case report)
حديثي الولادة من تمدد الأوردة جالينوس (تقرير حالة)

Loading...
Loading...
Abstract

Vein of Galen aneurysm is a rare pathology, representing less than 1% of intracranial vascular malformations [1]. The presentation depends on the age and amount of the blood shunted to the malformation. A neonate or a child may present with cardiac failure, macrocephaly, headache, focal neurological signs or subarachnoid hemorrhage[2]. We report a case of 7-days aged girl who presented with macrocephaly and diagnosed to have vein of Galen aneurismal malformation by brain imaging that showed a large expanding mass in the pineal region.وريد من تمدد الأوعية الدموية جالينوس هو علم الأمراض النادرة، وهو ما يمثل أقل من 1٪ من داخل الجمجمة التشوهات الوعائية [1]. العرض يعتمد على العمر وكمية من الدم القوا للتشوه. ويجوز للطفل الوليد أو هدية مع فشل القلب، ورأس كبير، والصداع، والعلامات العصبية المركزية أو نزيف تحت العنكبوتية [2]. نحن الإبلاغ عن حالة من أيام-7 فتاة تتراوح أعمارهم بين الذين قدموا مع رأس كبير وتشخيص أن يكون المنطلق من aneurismal جالينوس تشوه بواسطة تصوير الدماغ الذي أظهر وجود كتلة كبيرة التوسع في المنطقة الصنوبرية.


Article
Gentamicin In Treatment Of Infant Pneumonia
جنتاميسين في علاج الالتهاب الرئوي الرضع

Loading...
Loading...
Abstract

Gnetamicin is aminoglycoside agent of adverse effects like ototoxicity & nephrotoxicity. such adverse effects can be minimize by using daily calculated dose in no more than twice daily .A seventy infant patients with pneumonia their diagnosis based on clinical feature ,X-ray study & laboratory data(elevated W.B.C) included in this study .All patients receive gentamicin as 3.5 mg/kg/day for a period not exceeding 5 days, give twice daily doses . An 87% of the patients were improved by this study. No serious adverse effect was demonstrated. On decreasing daily frequency of gentamicin administration & keeping the dose constant a good result obtained. Sub-sequent doses of gentamicin produce a smaller bactericidal effects .Once daily dose of least as effects as & are less of adverse effects than triple daily dose .Long dosing interval may improve efficacy by allowing time for adaptive resistance to resolve.Gnetamicin هو وكيل أمينوغليكوزيد من الآثار الضارة مثل تسميم أذني والكلوي. هذه الآثار السلبية ويمكن تقليل الجرعة اليومية من خلال استخدام حساب في أي أكثر من مرتين يوميا. من المرضى المصابين بالتهاب رئوي وفيات الرضع 70 تشخيصهم على أساس الميزة السريرية، والأشعة السينية ومختبر دراسة البيانات (WBC مرتفع) المدرجة في هذه الدراسة. جميع المرضى يتلقون جنتاميسين إلى 3.5 ملغ / كغ / يوم لمدة لا تتجاوز 5 أيام، وإعطاء جرعات مرتين يوميا. وتحسنت على 87٪ من المرضى في هذه الدراسة. وقد تجلى أي آثار سلبية خطيرة. على خفض وتيرة يومية من إدارة جنتاميسين والحفاظ على جرعة ثابتة الحصول على نتيجة جيدة. شبه متتالية جرعة الجنتاميسين إنتاج أصغر آثار جراثيم. الجرعة اليومية مرة واحدة على الأقل من حيث الآثار وكما هي أقل من الآثار السلبية من الجرعة اليومية ثلاثة أضعاف. طويل الفاصلة الجرعات قد يحسن فعالية من خلال السماح الوقت لمقاومة التكيف مع حل


Article
EFFECT OF L-CARNITINE ON CERTAIN BIOCHEMICAL PARAMETERS IN DIABETIC PATIENTS
تأثير كارنيتيني-L على بعض المؤشرات البيوكيميائية في مرضى السكري

Loading...
Loading...
Abstract

To assess the effect of L-carnitine administration as an additional useful supplement, its modulating effect on glycaemic state, and its effect on certain parameters of renal function in type 2 diabetics with or without nephropathy. Patients and Methods: Fifty-four patients (32 males, 22 females) with type 2 diabetes mellitus who were attending Al-Waffa Diabetic Clinic, Mosul, Iraq; during the period from 1st October 2005 to 31st March 2006 were included in this study. L-carnitine was given to each of these diabetics for 45 days in a dose of 550 mg, in form of tablets in two doses orally, in addition to their other hypoglycaemic drugs. Blood samples were taken from each patient for the measurement of fasting plasma glucose (FPG), HbA1c, serum creatinine and urea before the first administration of L-carnitine, then after 15, 30 and 45 days from the commencement of the study. Mean FPG showed significant decrease (p<0.001) between the four intervals with a mean of 11.15 mmol/L before starting carnitine administration, 8.55 mmol/L after 15 days, 8.30 mmol/L after 30 days and 7.85 mmol/L after 45 days from the administration of carnitine. This study also shows a significant decrease in mean HbA1 and HbA1c when compared to that before administration (p<0.001) with mean of 8.99% and 6.78% respectively before starting administration, and 7.65% and 5.71% respectively 45 days after carnitine administration. Serum creatinine showed a significant decrease (p<0.001) with a mean of 114.9 µmol/L and 100.6 µmol/L before and 45 day from starting carnitine administration respectively. Serum urea showed also a significant decrease (p<0.01) from a mean of 6.61 mmol/L before carnitine administration and 6.03 mmol/L 45 days from starting carnitine administration. L-carnitine can be useful as an additional dietary supplement and pharmaceutical agent that complement other hypoglycaemic drugs for the management of type 2 diabetics. It has a lowering effect on fasting plasma glucose and blood HbA1c as well as its effect on improving renal function.لتقييم تأثير L-كارنيتيني إدارة والملحق 1 إضافية مفيدة، وتأثيرها على تحوير الدولة نسبة السكر في الدم، وأثر ذلك على معايير معينة من وظائف الكلى في مرضى السكري من النوع 2 مع أو بدون اعتلال الكلية. وأدرجت خلال الفترة من 1 أكتوبر 2005 إلى 31 مارس 2006 في هذه الدراسة، أربعة وخمسين مريضا (32 ذكور، 22 إناث) مع داء السكري من النوع 2 الذين يحضرون آل فاء عيادة لمرضى السكري، والموصل، العراق: المرضى وطرق. أعطيت L-كارنيتيني إلى كل من هذه مرضى السكري لمدة 45 يوما في جرعة من 550 ملغ، في شكل أقراص في جرعتين شفويا، بالإضافة إلى أدويتهم نقص سكر الدم الأخرى. وتم أخذ عينات الدم من كل مريض لقياس بلازما الجلوكوز اثناء الصوم (FPG)، نسبة HbA1c، الكرياتينين واليوريا قبل الادارة الأول من L-كارنيتيني، ثم بعد أيام 15، 30 و 45 من بدء الدراسة. وأظهرت FPG يعني انخفاضا كبيرا (P <0.001) بين فترات 4 بمتوسط ​​قدره 11،15 ملمول / لتر قبل بدء كارنيتيني الإدارة، 8،55 مليمول / لتر بعد 15 يوما، 8.30 ملمول / لتر بعد 30 يوما، و7،85 مليمول / لتر بعد 45 يوما من إدارة الكارنيتين. وتبين هذه الدراسة أيضا انخفاض ملحوظ في نسبة HbA1c HbA1 المتوسط ​​وعند مقارنة ذلك قبل الإدارة (P <0.001) بمتوسط ​​8.99٪ و 6.78٪ على التوالي قبل أن تبدأ الإدارة، و7.65٪ و 5.71٪ على التوالي بعد 45 يوما من إدارة الكارنيتين. وأظهرت مصل الكرياتينين انخفاضا كبيرا (P <0.001) بمتوسط ​​قدره 114،9 μmol / L و 100،6 μmol / لتر و 45 قبل يوم من بدء إدارة كارنيتيني على التوالي. وأظهرت اليوريا في الدم أيضا انخفاضا كبيرا (P <0.01) من متوسط ​​6،61 مليمول / لتر قبل كارنيتيني الادارة و6،03 مليمول / لتر 45 يوما من بدء إدارة الكارنيتين. يمكن L-كارنيتيني يكون مفيدا كعامل مكمل والدوائية الغذائية الإضافية التي تكمل المخدرات نقص سكر الدم الأخرى لإدارة مرضى السكري من النوع 2. يكون لها تأثير في خفض نسبة الجلوكوز في بلازما الدم الصوم ونسبة HbA1c، فضلا عن تأثيرها على تحسين وظائف الكلى.


Article
Estimation of Serum Uric Acid, Urea and Creatinine in Essential 152 Hypertensive Patients
تقدير حمض اليوريك المصل، واليوريا والكرياتينين في 152 الأساسية ارتفاع ضغط الدم المرضى

Loading...
Loading...
Abstract

Hypertension is one of the most common world disease, which caused many effects on human body. Renal dysfunction is one of the most important adverse effects of the hypertension, which can be studied by measurement of clinical biochemical parameters in blood. In the current study serum uric acid, urea and creatinine had been measured in blood of 82 hypertensive patients including ( 45 males & 37 females ), and 43 apparently healthy volunteers as control group, in order to identify the effect of hypertension on some renal function test such as serum uric acid, urea and creatinine in comparison with control group and compared these parameters between male and female hypertensive patients. From the data collected it found there are a significant increase in the mean values of serum urea and creatinine in hypertensive patients compared with control , while no significant difference in serum uric acid between hypertensive patients and control group. The results of comparison between male and female hypertensive patients for serum uric acid , urea and creatinine showed that there was a significant increase in mean value of serum uric acid in male than that in female hypertensive patients and no significant change was found in the mean values of serum urea and creatinine between male and female hypertensive patients.ارتفاع ضغط الدم هو واحد من مرض العالم الأكثر شيوعا، والتي تسبب العديد من الآثار على الجسم البشري. اختلال وظيفي كلوي هي واحدة من الآثار الضارة الأكثر أهمية في ارتفاع ضغط الدم، والتي يمكن دراستها عن طريق قياس البارامترات الحيوية السريرية في الدم. في الدراسة الحالية حامض اليوريك في الدم، وكان قد تم قياس اليوريا والكرياتينين في الدم من 82 مريضا بارتفاع ضغط الدم بما في ذلك (45 ذكور وإناث 37)، و 43 متطوعا من الأصحاء على ما يبدو السيطرة على المجموعة، من أجل تحديد تأثير ارتفاع ضغط الدم في بعض وظائف الكلى اختبار مثل حمض اليوريك في الدم واليوريا والكرياتينين في مقارنة مع مجموعة مراقبة ومقارنة هذه المعايير بين مرضى ارتفاع ضغط الدم من الذكور والإناث. من البيانات التي تم جمعها وجدت أن هناك زيادة كبيرة في متوسط ​​القيم من اليوريا والكرياتينين في مصل الدم لدى المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم بالمقارنة مع الرقابة، في حين لا يوجد فرق كبير في حمض اليوريك في الدم بين المرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم والسيطرة على المجموعة. نتائج المقارنة بين مرضى ارتفاع ضغط الدم من الذكور والإناث لحمض اليوريك في الدم، وأظهرت اليوريا والكرياتينين أن هناك زيادة كبيرة في قيمة وسطى من حمض اليوريك في الدم في الذكور منه في الإناث، ومرضى ارتفاع ضغط الدم ولم يتم العثور على تغير كبير في القيم المتوسطة من اليوريا والكرياتينين في مصل الدم بين مرضى ارتفاع ضغط الدم من الذكور والإناث.


Article
Morbidity and mortality of Tetanus Neontorum (T.N)In salahaldeen Governorate
معدلات الاعتلال والوفيات من Neontorum الكزاز (تينيسي) في محافظة salahaldeen

Authors: Janan Q. Al-khayat جنان قاسم
Pages: 159-166
Loading...
Loading...
Abstract

The objectives of the present study are, determination of mortality rate of T.N. in our province, reviewing lines of management & determination of poor prognostic signs. The case records of 35 cases of T.N. admitted to Tikrit General Hospital and Infectious Diseases Hospital in Tikrit were analyzed, over the period from 1989 to 1993. The diagnosis of T.N. depended upon WHO criteria. No cerebro-spinal fluid examination was done. Other tests were kept minimum. The author shared in the management of these cases. All babies were home delivered. All mothers were un-vaccinated against tetanus during pregnancy. Age range was 3-15 days on admission and weight range was 2.5-3.75 kilograms. Range of duration of illness before admission was 1-5 days. Thirty five cases of T.N. over 4 years indicate persistence of poor traditions in the conduct of delivery. The following poor prognostic factors were deduced from the study. (1) Late presentation. (2) Early cyanosis. (3) Temperature > 38 C. (4) Repeated convulsions. (5) Persistent lockjaw. (6) Dehydration. (7) Infected umbilicus. (8) Frothy mouth. (9) Low birth weight. (10) Younger age. (11) Prematurity. (12) Male sex. (13) Complications (pneumonia). The author concluded a mortality rate of 64%, while international figures varied between 80-100%. Considering the effects of Gulf War in 1991, and the economic sanctions imposed on Iraq, 64% represents an acceptable achievement.أهداف هذه الدراسة هي، وتحديد معدل وفيات الأطفال من تينيسي في مقاطعتنا، ومراجعة خطوط إدارة وتحديد علامات النذير الفقراء. السجلات حالة من 35 حالة من T.N. وقد تم تحليل اعترف مستشفى تكريت العام والأمراض المعدية في مستشفى تكريت، خلال الفترة من 1989 إلى 1993. تشخيص T.N. يعتمد على معايير منظمة الصحة العالمية. وقد تم فحص السائل لا الدماغي الشوكي. تم الاحتفاظ بها اختبارات أخرى الحد الأدنى. المؤلف المشترك في إدارة مثل هذه الحالات. تم تسليم المنزل جميع الأطفال. وجميع الأمهات من الامم المتحدة وتطعيمهم ضد التيتانوس خلال فترة الحمل. وكانت الفئة العمرية 3-15 أيام على قبول ومدى الوزن كان 2،5-3،75 كيلوغراما. وكانت مجموعة من مدة المرض قبل قبول 1-5 ايام. خمسة وثلاثين حالة من حالات T.N. أكثر من 4 سنوات تشير إلى استمرار التقاليد السيئة في سلوك التسليم. وقد استخلص ما يلي العوامل النذير الفقراء من الدراسة. (1) عرض في وقت متأخر. (2) زرقة في وقت مبكر. (3) درجة الحرارة المتكررة> 38 جيم (4) التشنجات. (5) كزاز الفك الثابتة. (6) الجفاف. (7) السرة المصابة. (8) فم مزبد. (9) انخفاض الوزن عند الولادة. (10) سن أصغر. (11) قبل النضج. (12) الجنس ذكر. (13) مضاعفات (الالتهاب الرئوي). وخلص المؤلف معدل الوفيات من 64٪، في حين أن شخصيات دولية تباينت بين 80-100٪. النظر في الآثار المترتبة على حرب الخليج عام 1991، والعقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق، 64٪ يمثل إنجازا مقبولا.


Article
EFFECT OF METHYL TESTOSTERONE ON SPERM MOTILITY AND SEMINAL FLUID ZINC 167 CONCENTRATION IN INFERTILE MALES
تأثير هرمون تستوستيرون الميثيل في حراك الحيوانات المنوية والمنوي الزنك FLUID 167 التركيز في الذكور بالعقم

Authors: Marah I. Marbeen مرح ايدن
Pages: 167-173
Loading...
Loading...
Abstract

This study is a prospective study which included 114 infertile males referred from private clinics from November 2005 to March 2006. Their seminal fluid was analyzed by routine laboratory methods. Seminal plasma zinc concentration was assayed by atomic absorption spectrophotometer. The infertile males with abnormal sperm motility (43 patients with seminal fluid zinc concentration more than 50 µg/ ml & 71 patients having seminal fluid zinc concentration less than 50 µg/ ml) were treated by 25mg methyl testosterone twice daily for three months. Methyl testosterone affects significantly (p<0.01) sperm motility and seminal fluid zinc concentration only when pre- treatment seminal fluid zinc concentration was low.The treatment affects significantly (p<0.01) age ranges 25-35 and 36-45 years.There was no significant effect (p>0.01) of methyl testosterone on both sperm motility and seminal fluid zinc concentration in infertile males with age range 46-55 years.هذه الدراسة هي دراسة استطلاعية شملت 114 من الذكور بالعقم وأشار من العيادات الخاصة من نوفمبر 2005 الى مارس 2006. وتم تحليل السائل المنوي لهم بالطرق المخبرية الروتينية. وكان يعاير المنوي تركيز الزنك البلازما بواسطة طيفي الامتصاص الذري. الذكور بالعقم مع الحيوانات المنوية على الحركة غير طبيعية (43 المرضى الذين يعانون من السائل المنوي تركيز الزنك أكثر من 50 ميكروغرام / مل و 71 المرضى الذين يعانون من الزنك السائل المنوي تركيز أقل من 50 ميكروغرام / مل) وعولج بواسطة هرمون تستوستيرون الميثيل 25mg مرتين يوميا لمدة ثلاثة أشهر. هرمون تستوستيرون الميثيل يؤثر معنويا (P <0.01) حراك الحيوانات المنوية والسائل المنوي تركيز الزنك عندما فقط قبل المعالجة الزنك السائل المنوي وكان تركيز العلاج low.The يؤثر معنويا (P <0.01) تتراوح أعمارهم 25-35 و 36-45 وكان years.There ليس له تأثير معنوي (p> 0.01) من هرمون تستوستيرون الميثيل في الحيوانات المنوية على الحركة على حد سواء وسائل المنوي تركيز الزنك في الذكور بالعقم مع الفئة العمرية 46-55 عاما.


Article
Finastride for the treatment of primary haematospermia
Finastride لعلاج haematospermia الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

This is a prospective study on (41) patients with primary haematospermia from Jan 2008 to Jan 2009. Patients age ranged from (22-40) years (mean 31.7 years). All patients were asymptomatic except for haematospermia which was continuous for more than one month. All had a full survey for any causes of haematospermia. Twenty patients were given a placebo; the others were given finastride for 2 weeks.هذا هو دراسة استطلاعية على (41) المرضى الذين يعانون من haematospermia الأولية من يناير 2008 الى يناير 2009. المرضى الذين تتراوح أعمارهم من (22-40) سنة (يعني 31.7 سنة). وكان جميع المرضى الذين يعانون أعراض باستثناء haematospermia التي كانت مستمرة لأكثر من شهر واحد. وكان كل مسح كامل لأية أسباب haematospermia. وقدمت والعشرين المرضى علاجا وهميا، وقدم للآخرين finastride لمدة 2 اسابيع.


Article
Tumors and Tumor like lesions of the Oral CavityA Study of 303 Cases
الأورام والأورام مثل الآفات الدراسة CavityA عن طريق الفم من 303 حالات

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the types and relative frequency of the oral lesions, and to assess their age distribution. A retrospective study was performed in Aljumhori teaching hospital, Al salaam teaching hospital and some private laboratories of Mosul city in Iraq between January 2002 and through December 2006. A total of 303 biopsies were examined. Patient's age and sex, clinical data, site of lesions, and type of operation were retrieved from the request forms manually. The data was analyzed with emphasis on age, sex, and histology. There were 261 (86.3%) benign lesions; 39 (12.8%) malignant lesions and 3 (0.99%) were borderline lesions. 145 (47.8%) were males and158 (52.2%) were females. Among the inflammatory and tumor like lesions pyogenic granuloma was the most frequently encountered (80; 26.4% cases) followed by giant cell epulis and fibroepithelial polyp (42; 13.8%, 40; 13.2%) respectively. Among oral cysts radicular cyst was the major type encountered. Hemangioma and Pleomorphic adenoma (15; 4.9%, 9; 2.9% cases) were the commonest benign tumors respectively. While squamous cell carcinoma was found in 23 (7.6%) cases. Inflammatory and Benign lesions are common pathological findings in oral cavity respectively. Malignant tumors are more frequent after age of 50, were squamous cell carcinomas are the main type and more common in male. لتحديد أنواع والتكرار النسبي للآفات عن طريق الفم، وتقييم توزيع سنهم. وقد أجريت دراسة استعادية في المستشفى التعليمي Aljumhori، مستشفى السلام، وتدريس بعض المختبرات الخاصة من مدينة الموصل في العراق في الفترة بين يناير 2002 وحتى ديسمبر 2006. تم فحص ما مجموعه 303 الخزعات. تم انتشال عمر المريض والجنس، والبيانات السريرية، موقع للآفات، والنوع من العمليات من أشكال طلب يدويا. وقد تم تحليل البيانات، مع التركيز على العمر، الجنس، والأنسجة. كان هناك 261 (86.3٪) آفات حميدة، وتم 39 (12.8٪) الآفات الخبيثة و 3 (0.99٪) الآفات الحدودي. وكانت 145 (47.8٪) من الذكور and158 (52.2٪) من الإناث. بين التهابات وورم مثل الآفات وكان الورم الحبيبي القيحي في معظم الأحيان واجه (80؛ الحالات 26.4٪)، يليه لثوي الخلية العملاقة وسليلة fibroepithelial (42، 13.8٪، 40؛ 13.2٪) على التوالي. بين الفم كيس جذري الخراجات تمت مصادفة نوع رئيسي. ورم وعائي وورم غدي متعدد الأشكال (15، 4.9٪، 9؛ الحالات 2.9٪) وكان أشيع الأورام الحميدة على التوالي. في حين تم العثور على سرطان الخلايا الحرشفية في 23 (7.6٪) من الحالات. الآفات الالتهابية وحميدة والنتائج المرضية شيوعا في تجويف الفم على التوالي. الأورام الخبيثة هي أكثر شيوعا بعد سن ال 50، وسرطان الخلايا الحرشفية من النوع الرئيسي وأكثر شيوعا في الذكور.


Article
The Efficacy of Growth Hormone Therapy on Children with Growth Hormone Deficiency Treated with Recombinant Human Growth Hormone
فعالية العلاج هرمون النمو في الأطفال الذين يعانون من نقص هرمون النمو المعالجة مع المؤتلف هرمون النمو البشري

Loading...
Loading...
Abstract

The use of growth hormone (GH) in clinical endocrine practice is expanding and its role in the treatment of various clinical conditions is increasingly appreciated. Concurrently, concerns have been raised about the ethnical, economic, safety and efficacy of growth hormone and this study in this direction. This study is conducted to determine the growth response to growth hormone(GH) therapy in growth hormone deficient patients(GHD) either partial or complete selected from those who registered in pediatric endocrinology clinic at Central Teaching Hospital for Children in Baghdad and the effect of other factors as age, gender, birth weight, chronological bone age…..etc.
A prospective study was conducted on 160 patients with age 3-12 years selected from 1400 patients with age 1-18 years registered in pediatric endocrinology clinic at central teaching hospital for children presented with short stature subjected to full physical examination preceded by medical history and accurate measurements including parents then they screened for causes of short stature including hormonal ,chromosomal and radiological assay to confirm the growth hormone deficiency after that treated with recombinant growth hormone from 1st June 2008 and 1st December 2008 during this period the patients followed monthly according to filing system. The height velocity before treatment was 3.5±1.2cm/y after 6 months of therapy was 8.5±3.6cm/y.There was no significant difference in the height velocity regarding the sex, age, partial or complete GHD and the degree of the bone age delay in contrast to birth weight which had significant positive correlation with height velocity response among of 160 patients 136 (85%) achieved adequate response. This study indicates a significant response in linear growth in patients with GHD after treatment with recombinant GH with positive relationship with birth weight so effort & resources needed to achieve availability of the drug, related equipments, laboratory tests & trained personnel. This study is preliminary one and we hope further expanded studies in this subject in the future.
استخدام هرمون النمو (GH) في ممارسة الغدد الصماء السريرية هو توسيع ويحظى بتقدير متزايد دوره في علاج الحالات السريرية المختلفة. في وقت واحد، وقد أثيرت المخاوف حول إثنية، والسلامة واقتصادية وفعالية من هرمون النمو، وهذه الدراسة في هذا الاتجاه. وأجريت هذه الدراسة لتحديد مدى استجابة النمو لعلاج النمو (GH) هرمون في المرضى الذين يعانون نقص هرمون النمو (GHD) إما كاملة أو جزئية محددة من هؤلاء الذين سجلوا في عيادة الغدد الصماء لدى الأطفال في مستشفى للأطفال في وسط بغداد وتأثير الأخرى عوامل مثل العمر والجنس والوزن عند الولادة، العمر الزمني العظام ..... الخ.
وأجريت دراسة استطلاعية على 160 مريضا مع 3-12 سنوات العمر المحدد من 1400 المرضى الذين يعانون من سن 1-18 سنة تسجل في عيادة الغدد الصماء لدى الأطفال في المستشفى التعليمي المركزي للأطفال قدم مع قصر القامة التعرض للالفحص البدني الكامل يسبقه التاريخ الطبي وقياسات دقيقة بما في ذلك الآباء والأمهات بعد ذلك عرض فيلم عن أسباب قصر القامة بما في ذلك فحص الهرمونات، والكروموسومات والإشعاعية للتأكد من نقص هرمون النمو بعد أن تعامل مع هرمون النمو المؤتلف من 1 يونيو 2008 و 1 ديسمبر 2008 خلال هذه الفترة من المرضى تليها شهريا وفقا لنظام الايداع. وكانت سرعة ارتفاع قبل العلاج 3.5 ± 1.2cm / ص بعد 6 أشهر من العلاج 8.5 ± 3.6cm/y.There يكن هناك اختلاف كبير في سرعة ارتفاع بشأن الجنس والعمر، GHD جزئي أو كامل ودرجة من عظم حقق تأخير سن على النقيض من الوزن عند الولادة التي كانت ترابط إيجابي كبير مع ارتفاع سرعة استجابة من بين 160 مريضا 136 (85٪) استجابة كافية. هذه الدراسة يشير إلى وجود استجابة كبيرة في النمو الطولي في المرضى الذين يعانون من GHD بعد العلاج مع المؤتلف GH مع علاقة إيجابية مع الوزن عند الولادة لذلك الجهد والموارد اللازمة لتحقيق توافر الدواء والمعدات ذات الصلة، والفحوصات المخبرية والموظفين المدربين. هذه الدراسة هي واحدة أولية، ونأمل دراسات مزيد من التوسع في هذا الموضوع في المستقبل


Article
Evaluation of left ventricular thickness and function in malnourished child
تقييم سماكة البطين الأيسر ووظيفته في طفل يعانون من سوء التغذية

Loading...
Loading...
Abstract

Malnutrition is an important problem ion the third world. Cardiac complications is an important cause of mortality and morbidity among the children with poor nutrition. A case control study was done on 54 child aged 2-5 years with malnutrition attending Tikrit teaching hospital during the period from 1st of February 2007 to the 1st of February 2008 to evaluate the effect of malnutrition on the cardiothoracic ratio on plain CXR . Similar number of normal children were taken as a control with same age range during the period of the study. The total number of cases was 54 , males 37 (68.5%) and females were 17 cases (31.5%). According to the Welcome classification . most of the study cases were marasmic 22 cases (40.7%0) while the least were marasmic kwashiorkor category 8 cases (14.8%). according to the CTR in regard to the water law classification in regard to the total number of cases , most of the cases have CTR between 20-40% 27 case (50%). All the cases with mild malnutrition have normal CTR 8 cases (100%) , most of the cases with moderate malnutrition have CTR between 20-40% , 22 case (59.5%) while for the sever malnutrition , most of the cases have also CTR between 20-40% , 5 case (55.6%). according to the Welcome classification. Regarding the marasmus cases , 9 case (40.9%) have CTR between 20-40% and 8 cases (36.4%) were between 40-50%. Most of the kwashiorkor patients have CTR between 20-40 % , 8 cases (66.7%) which is similar to the marasmus kwashiorkor category 6 cases (75%0. most of the under weight patients have CTR between 40-50% , 7 cases (58.3%). In diasystole .there is significant decrease in the left ventricular wall thickness for septum 38(70.3%) and posterior wall 39(72.2%) as compared o the control cases (0%). In systole, there is significant decrease in the left ventricular thickness for septum 48(88.9%) and posterior wall 47(87%) as compared to the control cases (0%). Most of the malnutrition cases had increased heart rate 38(70.4%) as compared to the control cases 3(5.6%). There is significant decrease in the stroke volume in the malnutrition cases 44(81.5%) as compared to the control cases (0%). There is significant decrease in the cardiac output in the malnutrition cases 44 (81.5%) as compared to the control cases (0%). As well as there is significant decrease in the cardiac contractility in malnutrition cases 53 (98.1%) as compared to the control cases (0%).Regarding the fractional shortening and ejection fraction, there is significant decrease in the fractional shortening in the malnutrition cases 44 (81.5%) as compared to the control cases (0%) as well as there is significant decrease in the ejection fraction in malnutrition cases 44(81.5%) as compared to the control cases (0%). There was no significant difference regarding the left ventricular function or mass in patients with marasmus as compared to those with kwashiorkor or marasmic kwashiorkor. The study concludes that malnourished patients have smaller CTR compared with well nourished ones with significant decrease in the left ventricular thickness and function.سوء التغذية هو أيون مشكلة هامة في العالم الثالث. مضاعفات القلب هو أحد أهم أسباب الوفيات والمراضة بين الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية. وأجريت دراسة حالة السيطرة على 54 طفل تتراوح أعمارهم بين 2-5 سنوات يعانون من سوء التغذية الذين يحضرون تكريت المستشفى التعليمي خلال الفترة من 1 فبراير 2007 إلى 1 فبراير 2008 لتقييم تأثير سوء التغذية على نسبة القلب في CXR عادي. واتخذت عدد مماثل من الأطفال العادية كعنصر تحكم مع نفس الفئة العمرية خلال فترة الدراسة. من بين الذكور و 37 (68.5٪) والإناث مجموع عدد الحالات بلغت 54، 17 حالة (31.5٪). وفقا لتصنيف أهلا وسهلا. وكانت معظم حالات الدراسة سغلي 22 حالة (40.7٪ 0) في حين كانت أقل كواشيوركور سغلي فئة 8 حالات (14.8٪). وفقا للحد من الخطر في ما يتعلق بالمياه تصنيف القانون في ما يتعلق بلغ إجمالي عدد الحالات، معظم الحالات يكون الظهور بين 20-40 حالة 27٪ (50٪). جميع الحالات يعانون من سوء التغذية المعتدل يكون الظهور المعتاد 8 حالات (100٪)، معظم الحالات يعانون من سوء التغذية المعتدل لها الظهور بين 20-40٪، و 22 حالة (59.5٪) في حين لسوء التغذية سيفر، معظم الحالات أيضا الظهور بين 20-40٪، 5 حالة (55.6٪). وفقا لتصنيف أهلا وسهلا. وفيما يتعلق بالحالات السفل، و 9 حالات (40.9٪) لديهم الظهور بين 20-40٪ و 8 حالات (36.4٪) وكانت بين 40-50٪. معظم المرضى الذين يعانون نقص البروتين يكون الظهور بين 20-40٪، و 8 حالات (66.7٪) وهي نسبة مماثلة لفئة كواشيوركور السفل 6 حالات (75٪ 0. معظم المرضى تحت وزن لها الظهور بين 40-50٪، و 7 حالات (58.3٪)، وفي diasystole. هناك انخفاض ملحوظ في سماكة جدار البطين الأيسر عن الحاجز 38 (70.3٪)، والجدار الخلفي 39 (72.2٪) مقارنة يا الحالات سيطرة (0٪). في انقباض، هناك أمر مهم انخفاض في سماكة البطين الأيسر عن الحاجز 48 (88.9٪)، والجدار الخلفي 47 (87٪) بالمقارنة مع حالات سيطرة (0٪). معظم حالات سوء التغذية وزيادة معدل ضربات القلب 38 (70.4٪) بالمقارنة مع حالات مراقبة 3 (5.6٪)، وهناك انخفاض ملحوظ في حجم السكتة الدماغية في حالات سوء التغذية 44 (81.5٪) بالمقارنة مع حالات السيطرة (0٪)، وهناك انخفاض كبير في الانتاج في القلب في حالات سوء التغذية 44 ( 81.5٪) بالمقارنة مع حالات سيطرة (0٪). وكذلك كان هناك انخفاض ملحوظ في العضلة القلبية في حالات سوء التغذية 53 (98.1٪) بالمقارنة مع حالات سيطرة (0٪). وفيما يتعلق تقصير كسور وطرد جزء، هناك انخفاض كبير في تقصير كسور في حالات سوء التغذية 44 (81.5٪) بالمقارنة مع الحالات سيطرة (0٪)، وكذلك هناك انخفاض ملحوظ في نسبة حالات سوء التغذية في طرد 44 (81.5٪) مقارنة في حالات سيطرة (0٪)، ولم يكن هناك اختلاف كبير فيما يتعلق وظيفة البطين الأيسر أو كتلة في المرضى الذين يعانون من السفل بالمقارنة مع تلك التي كواشيوركور أو كواشيوركور سغلي. وتخلص الدراسة إلى أن المرضى الذين يعانون من سوء التغذية أصغر الظهور مقارنة مع تلك التي تتغذى بشكل جيد مع هام انخفاض في سماكة البطين الأيسر ووظيفته.

Table of content: volume:1 issue:161