Table of content

The Medical Journal of Tikrit

مجلة تكريت الطبية

ISSN: 16831813
Publisher: Tikrit University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the Faculty of Medicine / University of Tikrit, and all quarterly SSH months and shall be published in Alankelsah

Loading...
Contact info

Web site: http://tikrit-medicine.tripod.com/ id10.html
جامعة تكريت / كلية الطب مجلة تكريت الطبية / ص.ب: (19) E-mail: tmj_tucom@yahoo.com

Table of content: 2008 volume:1 issue:141

Article
Epidemiology of hydatid cyst with experimental trial of the anti-parasitic activity of ivermectin in compare to other common antiparasitic drug
علم الأوبئة من كيس عداري مع محاكمة التجريبية للنشاط المضادة للطفيلي من الإيفرمكتين في مقارنة إلى المخدرات وغيرها من طفيليات مشترك

Loading...
Loading...
Abstract


Unilocular hydatidosis is a disease caused by infection with the metacestode (larval) stage of the dog tape worm, Echinococcus granulosus. This is recognized as one of the world relevant zoonosis, affecting both humans and their domestic animals. Hydatid disease is still endemic in certain parts of the world. This study was held to assess some epidemiological features and to assess the effect of ivermectin on hydatid cyst in compare with other classical antiparasitic drugs.
The epidemiological information was obtained by direct interview with the patient or his relative according to prepared questionnaire. In vitro Preparation of protoscolices in the hydatid cyst samples were obtained from sheep's slaughtered in Tikrit abattoirs, the peptone water media was used for in vitro study. Three types of drugs were used in this study, albendazole, mebendazole and ivermectin. Each drug prepared for in vitro study by adding a solution of 2% diethyl sulphoxide (DMSO). The concentrations of albendazole and mebendazole used were100µg/ml, 200µg /ml, 400µg /ml and 800 µg /ml and the ivermectin concentrations used were 0.1µg /ml,1µg /ml , 5µg /ml and 10 µg /ml. The antiparasitic activity of each drug was assessed by counting of viable protoscolex percentage and comparing it with the control set daily. In Vivo Study, Sixty albino mice were divided into six study groups (10 mice per each group), group one was injected with distilled water and kept as a control group and group 2-5 were injected intraperitoneally with 1ml of the protoscolex suspension (2000 live protoscolex) and group six were injected with long acting ivermectin (0.02 mg (0.002 ml) subcutaneously then after on day injected with protoscolex of the same dose above. Three months after injection of the mice with protoscolices solution, these six groups. Most of the study cases were females (54.3%), most frequent age range affected among females patients was the age range between 41-50 years, 62.9%)of patients were from the rural areas, (71.6%) of patients have animals (especially the dogs ) ,(75.4%) of the hydatid cysts were located at the right lobe of the liver, and (67.9%) of cases have solitary cyst. In vitro: Regarding the viability percentages of protoscolices incubated for several days and treated with different concentrations of albendazole, there was a decline in the viability percentages was seen with increasing concentration of the drug till no active protoscolices on 5th day post incubation for 400 and 800 µg/dl concentrations while it was 31.5% in control sets .Regarding mebendazole, there was a decline in the viability percentages with increasing concentration of the drug till no active protoscolices on 5th day post incubation for the 800 µg/dl concentration while it was 22% in control sets. Regarding Ivermectin, there was a decline in the viability percentages post incubation were seen with increasing concentrations of the drug till zero results recognized at the 4th day post incubation with 10 µg/dl concentration , while it was 42% in control sets . Further more, zero result was seen at the 5th day post incubation for 5 µg/dl concentration (14% in control sets) .
In vivo: The mean liver weight as percentage of total body weight in mice in the control uninfected group was 5.8±0.56 while the mean splenic weight in the same group was 0.49±0.05. There is highly significant increase in both mean liver and splenic weight in the control infected group (7.21±0.96 and 0.75±0.22 respectively). As a conclusion, Ivermectin has an ability to cure better than other drugsالعداري الوحيد المسكن هو مرض ناجم عن الإصابة بعدوى المرحلة (اليرقات) metacestode من الكلب دودة الشريط، المشوكة الحبيبية. وهذا معترف به بوصفه واحدا من هذه الأمراض العالمية ذات الصلة، التي تؤثر على كل من البشر والحيوانات المحلية. داء عداري مازال مستوطنا في أجزاء معينة من العالم. وقد عقدت هذه الدراسة لتقييم بعض الملامح الوبائية وتقييم تأثير الإيفرمكتين في كيس عداري في مقارنة مع غيرها من المخدرات المضادة للطفيليات الكلاسيكية.
تم الحصول على المعلومات الوبائية مقابلة مباشرة مع المريض أو قريب له وفقا لاستبيان أعدته. وكان في إعداد المختبر من بالطور المعدى في العينات كيس عداري تم الحصول عليها من انه ذبح الخراف في المسالخ تكريت، وتستخدم وسائل الإعلام ماء البيبتون للدراسة في المختبر. واستخدمت ثلاثة أنواع من المخدرات في هذه الدراسة، ألبيندازول، ميبيندازول والبيوت. كل المخدرات المعدة للدراسة في المختبر عن طريق إضافة محلول sulphoxide اثيل 2٪ (DMSO). استخدام تركيزات ألبيندازول وميبيندازول were100μg/ml، 200μg / مل، 400μg / مل و 800 ميكروغرام / لتر وتركيز الإيفرمكتين التي استخدمت 0.1μg / مل، 1μg / مل، 5μg / مل و 10 ميكروغرام / مل. وتم تقييم النشاط ضد الطفيليات من كل دواء عن طريق العد من نسبة رؤيس بدئي قابلة للحياة ومقارنتها مع مجموعة السيطرة اليومية. وقد تم حقن في دراسة سريرية، تم تقسيم ستون الفئران البيضاء في مجموعات الدراسة ست (10 الفئران في كل مجموعة)، وحقن مجموعة واحدة مع الماء المقطر وأبقى كمجموعة مراقبة و2-5 مجموعة intraperitoneally مع 1ml للتعليق رؤيس بدئي (2000 تم حقن مباشر رؤيس بدئي) والمجموعة السادسة بالإيفرمكتين المفعول الطويل (0.02 ملغ (0.002 مل) ثم تحت الجلد بعد يوم مع حقن رؤيس بدئي من الجرعة نفسها المذكورة أعلاه. وبعد ثلاثة أشهر من حقن الفئران مع حل بالطور المعدى، وهذه المجموعات الست. معظم دراسة الحالات من الإناث (54.3٪)، الأكثر شيوعا تتراوح أعمارهم بين المرضى المتضررين من الإناث والفئة العمرية بين 41-50 عاما، 62.9٪) من المرضى كانوا من المناطق الريفية، (71.6٪) من المرضى الذين لديهم الحيوانات (وخاصة وتقع الكلاب)، (75.4٪) من الكيسات العدارية في الفص الأيمن من الكبد، و (67.9٪) من الحالات يكون كيس الانفرادي. في المختبر: وفيما يتعلق بنسب بقاء بالطور المعدى المحتضنة لعدة أيام، وتعامل مع تركيزات مختلفة من ألبيندازول، كان هناك انخفاض في نسب بقاء شوهد مع التركيز المتزايد للدواء حتى لا بالطور المعدى نشط في 5 يوم آخر لحضانة 400 و 800 ميكروغرام / ديسيلتر تركيزات في حين كان 31.5٪ في مجموعة المراقبة. وفيما يتعلق ميبيندازول، كان هناك انخفاض في نسب البقاء مع التركيز المتزايد للدواء حتى لا بالطور المعدى نشط في 5 ايام حضانة آخر للتركيز ميكروغرام / ديسيلتر 800 في حين كان 22 ٪ في مجموعة المراقبة. فيما يتعلق آيفرمكتين، كان هناك انخفاض في آخر حضانة بقاء النسب المئوية شوهدت مع زيادة تركيزات الدواء حتى صفر النتائج المعترف بها في حضانة يوم آخر 4 مع 10 ميكروغرام / ديسيلتر تركيز، في حين كانت 42٪ في مجموعة المراقبة. مزيد من أكثر من ذلك، واعتبر النتيجة صفر في حضانة يوم آخر لتركيز 5 ميكروغرام / ديسيلتر 5 (14٪ في مجموعة المراقبة)
وفي الجسم الحي: إن متوسط ​​وزن الكبد كنسبة مئوية من إجمالي وزن الجسم في الفئران في السيطرة المعافين وكانت مجموعة 5.8 ± 0.56 في حين أن متوسط ​​وزن الطحال في نفس المجموعة كانت 0.49 ± 0.05. هناك زيادة كبيرة جدا في كل من الكبد والطحال والوزن المتوسط ​​في السيطرة على المجموعة المصابة (7.21 ± 0.96 و 0.75 ± 0.22 على التوالي). وختاما، آيفرمكتين لديه القدرة على شفاء أفضل من غيرها من المخدرات


Article
Magnetic resonance imaging (MRI) study of human quadriceps femoris muscle
التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) دراسة الإنسان عضلة الفخذ الرباعية الرؤوس

Loading...
Loading...
Abstract

The skeletal system is composed of a variety of specialized forms of supporting connective tissues, responsible for the movement of the skeleton and organs such as the globe of the eye and the tongue. It is often referred to as voluntary muscle, since it is capable of voluntary(conscious)control. n this study the effect of age on the quadriceps femoris muscle was investigated using magnetic resonance imaging(MRI). Sixteen living individuals male were examined with (MRI), divided into four groups each of four cases, in order to detect the cross sectional area (CSA) of the quadriceps femoris at the middle right thigh. The age of groups were as follows; group (A) was from 25-34 years, group (B) was from 35-44 years, group (C) was from 45-55 years, and group (D) was ،ف 55 years. It has been found, a decrease in cross sectional area (CSA), of quadriceps femoris muscle with ageing, and found that the vastus lateralis muscle was considered as a surrogate muscle, which revealed more atrophy with ageing than other members of quadriceps femoris muscleويتألف نظام الهيكل العظمي من مجموعة متنوعة من أشكال متخصصة من الأنسجة الضامة دعم، مسؤولة عن حركة الهيكل العظمي والأجهزة مثل في العالم من العين واللسان. وغالبا ما يشار إليها باسم العضلات الطوعية، لأنه قادر على السيطرة (واع) طوعي. ن هذه الدراسة تم دراسة تأثير العمر على عضلة الفخذ الرباعية الرؤوس باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). تم فحص ستة عشر ذكر الأفراد الذين يعيشون مع (MRI)، وتنقسم الى أربع مجموعات كل واحدة من أربع حالات، من أجل الكشف عن منطقة مقطعية (CSA) من الفخذ الرباعية الرؤوس في الفخذ اليمين الوسط. وكانت سن مجموعات على النحو التالي: المجموعة (أ) كان من 25-34 سنة، المجموعة (ب) كان من 35-44 سنة، المجموعة (ج) وكان 45-55 سنة، ومجموعة (D) وكان، ف 55 سنوات. وقد تم العثور عليها، انخفاضا في منطقة المقطعية (CSA)، من عضلة الفخذ الرباعية مع الشيخوخة، ووجدت أن تم النظر في العضلات الوحشية المتسعة كما في عضلة البديلة، والتي كشفت عن مزيد من ضمور مع الشيخوخة من أعضاء آخرين في عضلة الفخذ الرباعية الرؤوس


Article
Prostate tumor in tikrit teaching hospital: a review of 75 cases
ورم البروستات في مستشفى تكريت التعليمي: استعراض 75 حالة

Authors: Azzawi M. Hadi عزاوي حادي
Pages: 23-27
Loading...
Loading...
Abstract

A retrospective study involving 75 case of histopathologically diagnosed prostatic carcinoma admitted to Tikrit Teaching hospital between January 1995 and December 2005. The percentage of those patients from all the tumors affecting male patient – excluding hematological tumor- was found to be 9.1%. Prostatic carcinoma was the third most common solid tumor in male. Patient over 80 years old were most commonly affected by prostatic carcinoma (35 cases) while those in the fifth and sixth decade were the least affected (10 cases) and there was no case reported with age below 40. 57(76%) of patients were diagnosed by the histopathology performed for prostate specimens removed for a supposed benign conditions. This study aimed to define the epidemiologic features of prostatic carcinoma in Tikrit Teaching hospitalواعترف دراسة استعادية تشمل 75 حالة من سرطان البروستاتا تشخيص histopathologically الى تكريت المستشفى التعليمي بين يناير 1995 وديسمبر 2005. تم العثور على الورم، باستثناء الدم لتكون 9.1٪ - النسبة المئوية لهؤلاء المرضى من جميع الاورام التي تؤثر على المريض من الذكور. وكان سرطان البروستاتا ثالث الأورام الصلبة شيوعا في الذكور. المريض أكثر من 80 عاما كانت أكثر ما تتأثر القديمة سرطان البروستاتا (35 حالة)، في حين هم في العقد الخامس والسادس كانت الاقل تضررا (10 حالة) وليس هناك حالة وذكرت مع التقدم في العمر أقل من 40. تم تشخيص 57 (76٪) من المرضى الذين يعانون من أمراض الأنسجة أجريت لعينات من البروستاتا إزالة لظروف حميدة المفترض. هذه الدراسة تهدف إلى تحديد ملامح وبائية من سرطان البروستات في مستشفى تكريت التعليمي


Article
Renin angiotensin system and cardiovascular risks in patients taking captopril
الرينين أنجيوتنسين نظام ومخاطر القلب والأوعية الدموية في المرضى الذين يتناولون كابتوبريل

Authors: Mossa M. Marbut --- Hassan K. Rajab
Pages: 36-41
Loading...
Loading...
Abstract

Captopril is an angiotensin converting enzyme (ACE) inhibitors which is the treatment of hypertension & heart failure. Captopril prevent the conversion of angiotensin 1 to II by inhibiting of peptidyl dipeptide carboxy hydrolase enzyme. Fifty seven hypertensive patients taking captopril as a tablet 25 mg twice per day (22 male & 35 women). Each patient had a complete history detailed, physical examination, all patients were interviewed & full medical history was taken. Questionnaires were asked about the presence or absence of headache, palpitation, cough, flushing, chest pain, dysgeusia & tachycardia. Blood pressure & heart rate were measured for each patient each visit. 14 men patients out of 22 hypertensive patients are diagnosed as suffering from palpitation. In hypertensive men, there are no significant differences between group with palpitation & patients without palpitation regarding blood pressure in both systolic & diastolic. Also, there is no significant differences regarding heart rate between group of patients with palpitation & group of patients without palpitation. Palpitations are can be attributed to one of the three main causes. First cause is hyperdynamic circulation which include hypercapnia, pyrexia, thyrotoxicosis, anemia & pregnancy. The second cause is sympathetic overdrive include panic disorders, hypoglycemia, hypoxia, heart failure & mitral valve prolapse. While the third main cause is arrhythmiasكابتوبريل هو الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) مثبطات الذي هو علاج ارتفاع ضغط الدم وقصور في القلب. كابتوبريل منع تحويل الأنجيوتنسين 1 إلى الثاني عن طريق تثبيط الانزيم من ثنائي الببتيد ببتيديل هيدرولاز كربوكسي. سبعة وخمسون مرضى ارتفاع ضغط الدم مع كابتوبريل بمثابة حبة 25 ملغ مرتين في اليوم الواحد (22 من الذكور والنساء 35). كانت كل مريض لديه معلومات مفصلة كاملة، والفحص البدني، ومقابلات مع جميع المرضى وأخذ التاريخ الطبي الكامل. وطلب من الاستبيانات حول وجود أو عدم وجود، والصداع خفقان، والسعال، الاحمرار، خلل الذوق، وألم في الصدر وعدم انتظام دقات القلب. وتم قياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب لكل مريض كل زيارة. ويتم تشخيص 14 رجلا مريضا من أصل 22 مرضى ارتفاع ضغط الدم والذين يعانون من خفقان. في الرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم، لا توجد اختلافات كبيرة بين مجموعة مع خفقان والمرضى من دون ضغط خفقان الدم الانقباضي على حد سواء فيما يتعلق في والانبساطي. أيضا، لا توجد اختلافات كبيرة بشأن معدل ضربات القلب بين مجموعة من المرضى الذين يعانون من خفقان ومجموعة من المرضى من دون خفقان. يمكن أن يتم الخفقان يمكن أن يعزى إلى أحد الأسباب الرئيسية الثلاثة. السبب الأول هو تداول مفرط الديناميكية التي تشمل hypercapnia، الحمى، الانسمام الدرقي، وفقر الدم والحمل. السبب الثاني هو أوفردرايف متعاطف وتشمل اضطرابات الهلع، نقص السكر في الدم، نقص الأكسجين، وفشل القلب وارتخاء الصمام الميترالي. في حين أن السبب الثالث الرئيسي هو عدم انتظام ضربات القلب


Article
The importance of post exercise peak expiratory flow rate & plasma IgE as a diagnostic tests for asthma among adult normal subjects & asthmatic patients
أهمية معدل آخر ذروة ممارسة تدفق زفيري وفريق الخبراء الحكومي الدولي البلازما باعتبارها اختبارات تشخيصية لمرض الربو بين الأشخاص الطبيعيين البالغين ومرضى الربو

Loading...
Loading...
Abstract

Asthma can be classify as early onset or extrinsic asthma, which usually occur in atopic children and resolves in 80 %, and late onset or idiopathic non-atopic adult asthma, which is chronic in the majority of cases. Asthma also may develop because of exposure to dusts, organic materials, fumes and chemical substances in the working environment. The aim of this study is to identify the prevalence and risk factors of bronchial asthma among adult age groups. 1384 individuals were included in this cross section study. And also we took a control group (100 cases) from normal population and those without any respiratory diseases. Data collected was carried out during the period from September 18th 2002 to December 3rd 2002 in Al-Hijaj village in Bajii. The age range of study population was from 18 to 45 years. A cross sectional study that include total number of population equal to 1384. 760 (54.9%) were male and 624 (45.1%) were female. Asthma was diagnosed clinically in 104 cases (7.5 %) before or were newly diagnosed as a case of asthma. The asthmatic cases were common in male (66.3%) as compared to female (33.7%), this difference was statistically significant (P> 0.05). Measurement of mean of PEFR in asthmatic cases before exercise is 199.9 ± 51.2 while after exercise is 182.7 ± 49.7. This difference was statistically significant (P< 0.05). Measurement of mean of PEFR in risk group before exercise is 353.56 ± 33.62. While after exercise was 271.4 ± 34.36. This difference was highly statistically significant (P< 0.01). Moreover, in normal cases the mean of PEFR before exercise is 324.1 ± 41.3 while after exercise is 313.4 ± 45.76. This difference was not significant (P> 0.05). The reading of IgE measurement in asthmatic cases (104 cases). The mean is 343.81 ± 282.17 I.U. Also, the reading of IgE measurement in the risk group cases (125 cases) and the mean is 426.87 ± 293.6 I.U. This difference was statistically significant (P>0.05)يمكن أن الربو يمكن تصنيفها على النحو بداية مبكرة أو الربو خارجي، والتي تحدث عادة في الأطفال الاستشرائية ويحل في 80٪، وظهور في وقت متأخر أو مجهول السبب الربو البالغين غير التأتبي، والذي هو مزمن في معظم الحالات. الربو قد تتطور أيضا بسبب التعرض للغبار والمواد العضوية، والأدخنة والمواد الكيميائية في بيئة العمل. والهدف من هذه الدراسة هو التعرف على العوامل وخطر انتشار مرض الربو بين الفئات العمرية للبالغين. شملت 1384 شخص في هذه الدراسة المقطع العرضي. وأخذ أيضا نحن مجموعة مراقبة (100 حالة) من سكان العادية وتلك التي من دون أي أمراض الجهاز التنفسي. ونفذت البيانات التي يتم جمعها خلال الفترة من 18 سبتمبر 2002 إلى 3 ديسمبر 2002 في مدينة Hijaj قرية في Bajii. وكانت الفئة العمرية من مجتمع الدراسة 18 حتي 45 عاما. دراسة مقطعية والتي تشمل إجمالي عدد السكان يساوي 1384. وكانت 760 (54.9٪) من الذكور و 624 (45.1٪) من الإناث. تم تشخيص الربو سريريا في 104 حالة (7.5٪) قبل أو تم تشخيص حديثا باعتبارها حالة من الربو. وكان هذا الاختلاف في حالات الربو كانت شائعة في الذكور (66.3٪) بالمقارنة مع الاناث (33.7٪)، ذات دلالة إحصائية (P> 0.05). قياس متوسط ​​PEFR في حالات الربو قبل العملية هو 199.9 ± 51.2 بينما بعد العملية هو 182.7 ± 49.7. وكان هذا فروق ذات دلالة إحصائية (P <0.05). قياس متوسط ​​PEFR في مجموعة خطر قبل التمرين هو 353.56 ± 33.62. في حين كان بعد ممارسة 271.4 ± 34.36. وكان هذا الفارق كبير إحصائيا (P <0.01). وعلاوة على ذلك، في الحالات العادية يعني من PEFR قبل العملية هو 324.1 ± 41.3 بينما بعد العملية هو 313.4 ± 45.76. وكان هذا الفارق ليس كبيرا (P> 0.05). قراءة قياس فريق الخبراء الحكومي الدولي في حالات الربو (104 حالة). يعني هو 343.81 ± 282.17 I.U. أيضا، قراءة قياس فريق الخبراء الحكومي الدولي في الحالات مجموعة من المخاطر (125 حالة)، ويعني هو 426.87 ± 293.6 وحدة دولية وكان هذا فروق ذات دلالة إحصائية (P> 0.05)


Article
Bone function test and nutritional state in patients presented with recent fractures of femoral neck
عظم اختبار وظيفة والحالة الغذائية في المرضى يعانون من كسور في الآونة الأخيرة من عنق الفخذ

Authors: Muanna Al- sarrage --- Mahmood A Al-Jumaily
Pages: 42-47
Loading...
Loading...
Abstract

This Case control study was carried out in Mosul Teaching Hospital during July 2004 – March 2005 to assess nutritional state and bone function test in elderly patients presented with recent fractures of femoral neck. Fifty four patients with recent fracture of femoral neck. The patients mean age was (68.35) years ranged between 50-99 years. There were 30 females and 24 males. The control group was selected from non orthopaedic patients with same age, sex and the same hospital. Serum calcium, phosphorus, alkaline phosphates and blood urea were measured for all patients. Serum albumin and total lymphocyte count were measured to assess the nutritional state. The study showed that, there significant low serum calcium and phosphorus in all patients, and osteomalacia are significantly higher in patients presented with recent fracture proximal femur. Low serum albumin and malnutrition were also significantly higher in our patients .There is no correlation between osteomalacia and malnutrition in patients and there is no significant sex differences in malnutrition and osteomalacia. Malnutrition and osteomalacia are common in patients presented with recent fractures of femoral neck. Special programs to reduce incidence of malnutrition and osteomalacia, to improve treatment and to reduce their complications is indicatedوقد أجريت هذه الدراسة مراقبة حالة في المستشفى التعليمي في الموصل خلال شهر يوليو 2004 - مارس 2005 لتقييم الحالة الغذائية والعظام اختبار وظيفة في المرضى المسنين قدمت مع كسور مؤخرا من عنق الفخذ. أربعة وخمسين من المرضى الذين يعانون من كسر في الآونة الأخيرة من عنق الفخذ. المرضى متوسط ​​العمر كان (68.35) سنة وتراوحت ما بين 50-99 عاما. كان هناك 30 من الإناث والذكور 24. وقد تم اختيار مجموعة المراقبة من المرضى غير العظام مع التقدم في العمر نفسه، والجنس، ونفس المستشفى. تم قياس الكالسيوم في المصل، والفوسفور والفوسفات القلوية واليوريا في الدم لجميع المرضى. تم قياس عدد اللمفاويات في الدم والزلال مجموع لتقييم الحالة الغذائية. وأظهرت الدراسة أن هناك انخفاض كبير في المصل من الكالسيوم والفوسفور في جميع المرضى، ولين العظام هي أعلى بكثير في المرضى يعانون من كسور عظم الفخذ الأخيرة القريبة. وكان انخفاض الزلال في الدم وسوء التغذية أيضا أعلى بكثير في المرضى. ليست هناك علاقة بين لين العظام وسوء التغذية لدى المرضى، وليس هناك فروق بين الجنسين كبيرة في سوء التغذية ولين العظام. سوء التغذية ولين العظام شائعة في المرضى يعانون من كسور في الآونة الأخيرة من عنق الفخذ. يشار إلى برامج خاصة للحد من انتشار سوء التغذية ولين العظام، لتحسين معاملة والحد من مضاعفاتها


Article
Current profile of thyroid carcinoma in thyroidectomy specimens
الوضع الحالى لسرطان الغدة الدرقية في عينات الدرقية

Authors: Bashar A. Ibrahim
Pages: 48-52
Loading...
Loading...
Abstract

Malignant thyroid tumors account for about 90% of the whole types of malignant endocrine tumors. This study included 360 thyroidectomy specimens. Collected from Al-Zahrawy and Al-Salaam teaching hospitals and private laboratories. From January 2004 to December 2005 to find out the frequency and the different histological types of thyroid carcinoma in thyroidectomy specimens. The study revealed 20 cases of thyroid carcinoma constituting 5.5% of all thyroid specimens. Thirteen cases were of papillary carcinoma type (65%), 3 cases of follicular carcinoma, 2 cases of medullary carcinoma and 2 cases of anaplastic carcinoma. The mean age was (43.2), with male to female ratio 9:11. It is showed that Thyroid carcinoma is common finding in thyroidectomy specimens and papillary carcinoma was the more common thyroid tumor. Papillary thyroid carcinoma was more common in females than males

أورام الغدة الدرقية الخبيثة تمثل نحو 90٪ من أنواع كاملة من الأورام الخبيثة الغدد الصماء. وشملت هذه الدراسة عينة الدرقية 360. تم جمعها من آل Zahrawy و آل سلام، المستشفيات التعليمية والمختبرات الخاصة. خلال الفترة من يناير 2004 حتى ديسمبر 2005 للوقوف على وتيرة وأنواع مختلفة من سرطان الغدة الدرقية النسيجية في عينات الدرقية. وكشفت الدراسة عن 20 حالة من سرطان الغدة الدرقية التي تشكل 5.5٪ من جميع العينات الغدة الدرقية. وكان ثلاثة عشر حالات من نوع سرطان حليمي (65٪)، و 3 حالات سرطان مسامي، و 2 حالة من حالات سرطان النخاع و 2 حالات سرطان كشمي. وكان متوسط ​​عمر (43.2)، مع ذكر أن نسبة الإناث 09:11. انها أظهرت أن سرطان الغدة الدرقية هي النتيجة المشتركة في عينات الدرقية وسرطان حليمي كان ورم الغدة الدرقية أكثر شيوعا. وكان حليمي سرطان الغدة الدرقية أكثر شيوعا في الإناث أكثر من الذكور


Article
Isolated congenital vesicovaginal fistula: A case report
ناسور مثاني مهبلي معزولة الخلقية: تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Four years old girl presented with continuous leak of urine with no history of voiding action dad been noticed since birth. Abdominal ultrasound shows neither abnormality of Kidney nor other abdominal organs and intravenous urography show normal upper urinary tract with visualization of vagina with the cystogram phase. Cystography confirm this finding (Fig. 1A and B). cystoscopy shows that the fistula tract was present just behind the interureteric ridge ( colposcopy not done ). Surgical correction performed via a transvesical abdominal approach. Resection of fistula after stenting of the ureters done followed by closure of the vesical end of the fistula transversely. Mobilization and interposition of the perivesical fat done instead of peritoneum to decrease the risk of recurrence of fistula. The vesical end of the fistula tract closed in double layer longitudinal manner. Post operative days was uneventful, Foley's catheter was kept for 10 days for free drainage of urine then removed with very good bladder capacity and a dry childلاحظت فتاة من العمر أربع سنوات قدمت مع تسرب البول المستمر وليس لهم تاريخ من يفرغ أبي عمل منذ الولادة. الموجات فوق الصوتية في البطن يظهر لا شذوذ من الكلى ولا أعضاء البطن الأخرى وتصوير الجهاز البولي عن طريق الوريد العرض العادي المسالك البولية العلوي مع تصور من المهبل مع المرحلة صورة المثانة. تصوير المثانة تأكيد هذه النتيجة (الشكل 1A وباء). تنظير المثانة يدل على ان الجهاز ناسور كان موجودا فقط وراء سلسلة من التلال بين الحالبين (التنظير المهبلي لم تفعل). تصحيح الجراحية عن طريق نهج البطن بطريق المثانة. استئصال الناسور بعد الدعامات من الحالب القيام تليها إغلاق نهاية المثاني للناسور بشكل مستعرض. تعبئة ومداخلة من الدهون محيط بالمثانة القيام به بدلا من البريتوني للتقليل من خطر تكرار حدوث ناسور. أغلقت نهاية المثاني من الجهاز ناسور بطريقة طولية طبقة مزدوجة. تم النشر أيام من المنطوق وكان هادئ، وأبقى قسطرة فولي لمدة 10 يوما لتصريف المياه خالية من البول ثم إزالتها مع قدرة المثانة جيدة جدا وطفل جاف


Article
Epidemiological and bacteriological study of chronic osteomyelitis
الوبائية والجرثومية، دراسة العظم و النقي المزمن

Loading...
Loading...
Abstract

Osteomyelitis in long bones remains challenging and expensive to treat, despite advances in antibiotics and new operative techniques. Plain radiographs still provide the best screening for acute and chronic osteomyelitis. Other imaging techniques may be used to determine diagnosis and aid in treatment decisions. In adults, Staphylococcus aureus is the most common organism isolated A descriptive study was conducted on (25) patients with osteomyelitis, who were attending Orthopedics. Clinic in Tikrit teaching Hospital during the period between 1st October year 2007 and 1st January year 2008. Epidemiological informations were obtained from the patients after diagnosis by clinical, X-ray, MRI and microbiological investigation. It has been documented that osteomyelitis cases were more frequent among male. Most of the cases having history of trauma (96%), Tibia bone is the more prominent site of infection and Staphylococcus aureus bacteria is the commonest causative pathogen. Tibia bone is the more prominent site of infection and Staphylococcus aureus bacteria is the commonestالعظم و النقي في العظام الطويلة لا تزال صعبة وباهظة الثمن لعلاج، على الرغم من التقدم في مجال المضادات الحيوية وتقنيات جديدة في المنطوق. الصور الشعاعية عادي لا تزال توفر أفضل الكشف عن التهاب العظم و النقي الحاد والمزمن. ويمكن استخدام تقنيات التصوير الأخرى لتحديد التشخيص والمساعدة في قرارات العلاج. في البالغين، والمكورات العنقودية الذهبية هو الكائن الحي الأكثر شيوعا معزولة وقد أجريت دراسة وصفية في (25) المرضى الذين يعانون من التهاب العظم و النقي، كانوا يحضرون جراحة العظام. عيادة طبية في مستشفى تكريت التعليمي خلال الفترة ما بين سنة 1 أكتوبر 2007 و 1 يناير عام 2008. وقد تم الحصول على معلومات وبائية من المرضى بعد التشخيص السريري والأشعة السينية والرنين المغناطيسي وتحقيق الميكروبيولوجية. وقد تم توثيق أن حالات التهاب العظم و النقي كانت أكثر شيوعا بين الذكور. معظم الحالات وجود تاريخ من الصدمات (96٪)، عظم الساق هو موقع أكثر وضوحا من العدوى والبكتيريا العنقودية الذهبية هي الأكثر شيوعا الممرض المسبب للمرض. عظم الساق هو موقع أكثر وضوحا من العدوى والبكتيريا العنقودية الذهبية هي الأكثر شيوعا


Article
Incidence of incisional hernia in relation to the site of previous abdominal incisions and other related factors
حدوث فتق الجراحي بالنسبة للموقع من شقوق في البطن السابقة والعوامل الأخرى ذات الصلة

Loading...
Loading...
Abstract

Incisional hernia is a breakdown of the musculo-aponeurotic layer of the surgical scar with a creation of a potential sac that protrudes as a result of increased intra-abdominal pressure through the facial defect. This study was achieved to assess the incidence of incisional hernia in relation to the site of the previous abdominal incision and some other related factors. A prospective study of 75 patients with incisional hernias. A detailed history and clinical examination of every patient was recorded in a special form for data collection, in order to find out the underlying predisposing factor that correlates between the incidence of incisional hernia and the site of the original abdominal wall incision and the rest of the predisposing factor. Incisional hernias were common in age group (41-50) years among female patients but the incidence was more common among the age group of (41-60) in male patients. Fifty four (72%) patients operated on electively. The most common site of previous incision was lower midline. Wound infection was the most frequent risk factor predispose to the development of incisional hernia. Incidence of incisional hernias more in vertical incisions than in oblique or transverse incisions. Re-incising at the same site of the previous incision increases the weakness of the area and predisposes to incisional hernia. Wound infection is blamed for the occurrence of high percentage of cases of incisional hernia. Presentation of patients with incisional hernia is usually within the first 3 years post operativelyالفتق الجراحي هو انهيار طبقة عضلية، سفاقي للندبة الجراحية مع اقامة كيس المحتملة التي يبرز نتيجة الضغط داخل البطن من خلال زيادة الخلل في الوجه. وتحقق هذه الدراسة لتقييم حدوث فتق الجراحي بالنسبة للموقع من شق البطن السابقة وبعض العوامل الأخرى ذات الصلة. دراسة مستقبلية من 75 مريضا مع الفتق الجراحي. وسجل التاريخ المفصل والفحص السريري من كل مريض في شكل خاص لجمع البيانات، من أجل معرفة العوامل الكامنة وراء المهيئة أن يرتبط بين حدوث فتق الجراحي وموقع من شق جدار البطن الأصلي وبقية المؤهبة عامل. وكان الفتق الجراحي مشترك في الفئة العمرية (41-50) سنة بين المرضى من النساء ولكن وقوع كان أكثر شيوعا بين الفئة العمرية من (41-60) في المرضى الذين يعانون من الذكور. تعمل أربعة وخمسين (72٪) من المرضى على electively. وكان موقع الأكثر شيوعا من شق السابقة أدنى خط الوسط. وكانت عدوى الجرح عامل الخطر الأكثر شيوعا يؤهب لتطوير الفتق الجراحي. حدوث الفتق الجراحي في أكثر من الشقوق العمودية في شقوق مائلة أو عرضية. إعادة شقها في نفس الموقع من شق السابقة يزيد من ضعف في المنطقة ويمهد لفتق الجراحي. ويلقى باللوم على عدوى الجرح لحدوث نسبة عالية من حالات الفتق الجراحي. عرض المرضى الذين يعانون من فتق الجراحي عادة ما يكون ضمن أول 3 سنوات ما بعد الجراحة


Article
A study on nocturnal enuresis among primary school children
دراسة عن سلس البول الليلي بين الأطفال في المدارس الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

Nocturnal enuresis is a common problem amongst school children and the reported prevalence varies across studies. A community based study was achieved to assess the prevalence and factors affecting children with nocturnal enuresis among primary school children and to determine the management methods in these children. A questionnaire send to the parents of 825 children aged between 6-10 years were a socio-economic assessment, enuresis data , medical and psychiatric diseases , school performance and family stress were registered with data analysis the results were demonstrated. The quest. Return back (response rate) was 89.2 %, and we found that the prevalence of enuresis is 7.6 %. Boys affected more than females. 28.5% of patients manifest a positive family history of enuresis. Day wetting also found in 14.2% of patients we found that only 19.6% of parents seeks for a medical help. Socio-economic status and birth problems affecting in a great extent the occurrence of nocturnal. Enuresis and regret ion in school performance also an important finding in those patients. We got a report on these problems and their school performance and the need for family awareness and educationسلس البول الليلي مشكلة شائعة بين أطفال المدارس وانتشار ذكرت يتفاوت بين الدراسات. وقد تحقق في دراسة المجتمع المحلي لتقييم مدى انتشار والعوامل التي تؤثر على الأطفال الذين يعانون من سلس البول الليلي بين الأطفال في المدارس الابتدائية وتحديد أساليب الإدارة في هؤلاء الأطفال. وكان استبيان يرسل إلى الآباء والأمهات من 825 طفلا تتراوح أعمارهم بين 6-10 سنوات لتقييم الاجتماعية والاقتصادية، وبيانات سلس البول، والأمراض الطبية والنفسية، والأداء المدرسي والإجهاد عائلة تم تسجيلها مع تحليل البيانات وأظهرت النتائج. السعي. وكانت عودة (معدل الاستجابة) 89.2٪، ووجدنا أن نسبة انتشار سلس البول هو 7.6٪. يتأثر الفتيان أكثر من الإناث. 28.5٪ من المرضى الذين تظهر لديهم تاريخ عائلي إيجابي من سلس البول. التبول في اليوم كما وجدت في 14.2٪ من المرضى وجدنا أن فقط 19.6٪ من الآباء ويسعى للحصول على مساعدة طبية. الوضع الاجتماعي والاقتصادي ومشاكل الولادة التي تؤثر بدرجة كبيرة في وقوع ليلية. سلس البول وايون الأسف في الأداء المدرسي أيضا اكتشاف مهم في هؤلاء المرضى. حصلنا على تقرير عن هذه المشاكل وأدائهم المدرسي وضرورة توعية الأسرة والتعليم


Article
The value of spiral computed tomography in the diagnosis of facial fractures
قيمة التصوير المقطعي الحلزوني في تشخيص كسور الوجه

Authors: Usama M. Ibraheem
Pages: 76-81
Loading...
Loading...
Abstract

Trauma to the face is one of the common clinical problems that face the Iraqi peoples nowadays because of the critical security situations. Spiral Computed Tomography(CT) is an accurate diagnostic modality in the evaluation of maxillofacial injury. This study has been done on 25 patients sustaining maxillofacial trauma with 30 facial fractures examined with CT at Tikrit Teaching Hospital. Fracture lines, bony fragments and associated skeletal deformities were clearly identified by CT in all 25 patients, permitting the diagnosis of zygomatic, orbital, midfacial, nasal, orbital, ethmoidal, and mandibular fractures. In addition facial & orbital soft-tissues including the globe, optic nerve & extraoccular muscles were easily examined by adjusting the CT level & window setting. CT examination were also assist in planning the best operative approach for correction of residual deformitiesصدمة في وجهه هي واحدة من المشاكل الطبية الشائعة التي تواجه الشعب العراقي في الوقت الحاضر بسبب الأوضاع الأمنية الحرجة. دوامة التصوير المقطعي (CT) هو طريقة التشخيص الدقيق في تقييم إصابة الوجه والفكين. تم القيام به هذه الدراسة على 25 مريضا الحفاظ الوجه والفكين صدمة مع 30 كسور الوجه درست مع المقطعية في المستشفى التعليمي في تكريت. وحددت بوضوح خطوط الانكسار، شظايا عظمية وتشوهات هيكلية يرتبط بها من CT في جميع المرضى 25، السماح لتشخيص الكسور الوجني، المدارية، midfacial، والأنف والمدارية، الغربالية، والفك السفلي. وبالإضافة إلى ذلك الوجه والمدارية لينة الأنسجة بما في ذلك العالم، وبحثت بسهولة العصب البصري وعضلات extraoccular عن طريق ضبط مستوى CT وإعداد الإطار. تم فحص CT تساعد أيضا في التخطيط لأفضل نهج المنطوق لتصحيح التشوهات المتبقية


Article
The relationship between toxic air pollutants and some liver function indices in north oil company workers
العلاقة بين ملوثات الهواء السامة وبعض مؤشرات وظائف الكبد في عمال شركة نفط الشمال

Authors: Salim Jasim K. Abid
Pages: 87-90
Loading...
Loading...
Abstract

Two regions of North Oil Company (Kirkuk City) was fully studied and divided into high polluted region (concentration region, R1), and low polluted region (researches region, R2) according to concentrations of toxic air pollutants. The air pollutants measurements show an increase in concentrations of sulfur dioxide (SO2), suspended particulate matters(SPM), and to some extent hydrogen sulfide (H2S), especially in R1 region. Also an increase in GOT and GPT activities in sera of exposed individualsودرس تماما منطقتين من شركة نفط الشمال (كركوك مدينة)، وينقسم إلى منطقة ملوثة عالية (منطقة تركيز، R1)، والمنطقة الملوثة المنخفضة (الأبحاث المنطقة، R2) وفقا لتركيزات ملوثات الهواء السامة. ملوثات الهواء القياسات تظهر زيادة في تركيزات ثاني أكسيد الكبريت (SO2)، الجسيمات العالقة (SPM)، وإلى حد ما كبريتيد الهيدروجين (H2S)، وخصوصا في منطقة R1. أيضا زيادة في الأنشطة GOT و GPT في الأمصال من الأشخاص الذين تعرضوا


Article
Clinical presentations and CT scan findings in patients with cerebral palsy
السريرية العروض والنتائج الاشعة المقطعية في المرضى الذين يعانون من الشلل الدماغي

Authors: Mohammed J. H. Al-Khalidi
Pages: 91-98
Loading...
Loading...
Abstract

Cerebral palsy is non- progressive disorder of posture or movement due to a lesion of the developing brain. It is the commonest physical disability in child- hood. The objective of this study is to assess the clinical, neurological abnormalities, prevalence of convulsion (epilepsy) & to asses the value of CT scan of brain in patients with cerebral palsy. It is a case series hospital based study, carried at Al-Kindy Teaching hospital out-patient pediatrics unites for the period from first of January through June 2005. A total of 91 cases (52 boys, 39 girls) with over all mean age 25.6-month range (1 month-84 month) were collected. Data were collected from their parents about age, sex, main clinical presentation, and prenatal, perinatal, postnatal history, history of convulsion. They all had clinical examination. All patients were sending to radiology department at same hospital for CT scan of brain. The study revealed that boys affected more than girls (52 boys, 39 girls) with male to female ratio 1.33:1.commonest age group affected between 7 month-12 month (30.8%), followed by the age group between 13-24 month (20.9%). delayed milestone with hypertonia & convulsion was commonest clinical presentation, each represent (48.3%) followed by delayed milestone with hypotonia (34.0 %), microcephaly (29.6%) & speech delay (27.4%). The commonest type of cerebral palsy was spastic form (53. 9%), followed by hypotonic form (34.0%). Convulsion was predominant in quadriplegic cerebral palsy (50%). cortical brain atrophy was commonest CT scan finding (41.7%), followed by sub cortical brain atrophy (28.6%). Cortical brain atrophy was predominant in quadriplegic cerebral palsy (27.5%). CT scan was normal in (19.8%), predominantly in hypotonic cerebral palsy (13.2%).The pattern of clinical presentation & prevalence of convulsion in patients with cerebral palsy in the present study are comparable to the result from studies in other clinical setting with slight variation. CT scan of brain is highly valuable in patients with cerebral palsyالشلل الدماغي هو اضطراب غير تقدمية للموقف أو حركة بسبب وجود آفة في الدماغ النامية. هذا هو الأكثر شيوعا الإعاقة الجسدية في غطاء محرك السيارة الطفل. والهدف من هذه الدراسة هو تقييم سريري، تشوهات الجهاز العصبي، وانتشار التشنج (الصرع) ولتقييم قيمة من الاشعة المقطعية للدماغ في المرضى الذين يعانون من الشلل الدماغي. وهو مستشفى سلسلة دراسة الحالة القائمة، نفذت في المستشفى التعليمي آل الكندي للمرضى الخارجيين طب الأطفال يوحد للفترة من الاول من يناير حتى يونيو 2005. وقد تم جمع ما مجموعه 91 حالة (52 الأولاد، و 39 بنات) مع مجموعة 25.6 شهرا على كل متوسط ​​العمر (1 شهر-84 شهر). وقد تم جمع البيانات من والديهم عن العمر والجنس والسريرية الأساسية، وفترة ما حول الولادة قبل الولادة، تاريخ ما بعد الولادة، والتاريخ من التشنج. لديهم كل الفحص السريري. وتم إرسال جميع المرضى إلى قسم الأشعة في المستشفى ذاته عن الاشعة المقطعية للدماغ. وكشفت الدراسة أن الأولاد المتضررين أكثر من الفتيات (52 الأولاد، و 39 بنات) مع الذكور إلى 1.33:1 نسبة الإناث. مجموعة شيوعا سن تتأثر ما بين 7 أشهر من 12 شهرا (30.8٪)، تليها الفئة العمرية ما بين 13-24 الشهر (20.9٪). وكان علامة فارقة مع تأخر فرط التوتر والتشنج عرض شيوعا السريرية، كل منها يمثل (48.3٪)، يليه معلما تأخر مع نقص التوتر (34.0٪)، صغر الرأس (29.6٪) وخطاب التأخير (27.4٪). وكان أشيع نوع من الشلل الدماغي التشنجي شكل (53 و 9٪)، يليه شكل منخفض التوتر (34.0٪). وكان التشنج السائدة في الشلل الدماغي الرباعي (50٪). وكان القشرية ضمور المخ شيوعا الاشعة المقطعية النتيجة (41.7٪)، تليها شبه ضمور الدماغ القشرية (28.6٪). وكان القشرية ضمور الدماغ السائد في الشلل الدماغي الرباعي (27.5٪). وكانت الاشعة المقطعية العادية في (19.8٪)، في الغالب في الشلل الدماغي ناقص التوتر (13.2٪). نمط السريرية وانتشار التشنج في المرضى الذين يعانون من الشلل الدماغي في هذه الدراسة قابلة للمقارنة مع النتيجة من الدراسات في إعداد سريرية أخرى مع اختلاف طفيف. الأشعة المقطعية للدماغ هي قيمة للغاية في المرضى الذين يعانون من الشلل الدماغي


Article
Urgent surgery in hydatid cyst disease
عاجل عملية جراحية في مرض كيس عداري

Authors: Hamid H. Sarhan
Pages: 99-105
Loading...
Loading...
Abstract

Hydatid still represents a serious problem in endemic areas. Medical treatment, aspiration of the cyst, laparoscopy, and surgical intervention all were used in the treatment of hydatid cyst. This study was assessing cases of hydatid cysts presented as urgent cases; in respect to their location, age and sex, type of presentation, surgical procedures, and results of surgery. Out of 94 patients operated upon for hydatid cyst, 20 were urgent. Urgent presentation included obstructive jaundice, infected hydatid cysts with intra-abdominal abscess formation and a patient with pressure effect on the cerebral hemisphere. Type of surgical treatment depends on site of the cyst, size of the cyst, and type of complications. The liver was affected in 18 out of the 20 urgent patients; one affected the spleen, and another the brain. The average age of the patients was 44.5 years; 13 were females (67%). Ten patients were operated upon for obstructive jaundice, 6 for intra- abdominal abscess, 3 for intraperitoneal rupture of the hydatid cyst, and one patient was sent to the neurosurgical department due to cerebral hydatid cyst. The mean hospital stay was 12 days .Postoperative complications followed four operations including one of billiary fistula, and two of persistent obstruction of common bile duct following surgery for obstructive jaundice; while one patient developed subphrenic abscess following operation for intra-abdominal abscess in the spleen. No mortality occurred. Most of the cases of hydatid cysts are operated upon selectively. Urgent hydatid cysts patients are of great concern to the surgeons in endemic areas. Obstructive jaundice represents the most common cause of urgent hydatid cyst surgery and is associated with highest morbidity and hospital stay. Despite the high morbidity and long hospital stay following urgent surgery, no mortality occurred and all the patients discharged in good conditionعداري لا يزال يمثل مشكلة خطيرة في المناطق الموبوءة. العلاج الطبي، وتطلع من الكيس، تنظير، والتدخل الجراحي كل استخدمت في علاج كيس عداري. وكانت هذه الدراسة تقييم حالات الخراجات العدارية كما عرضت الحالات العاجلة، في احترام لسنهم، والموقع والجنس، ونوع من العرض، والعمليات الجراحية، والنتائج من عملية جراحية. من أصل 94 مريضا تعمل عليها لكيس عداري، كان 20 عاجلة. وشملت عرض عاجلة اليرقان الانسدادي، الكيسات العدارية المصابة مع تشكيل الخراج داخل البطن والمريض مع تأثير الضغوط على نصف الكرة المخية. نوع من العلاج الجراحي يعتمد على موقع للكيس، وحجم الكيس، ونوع من المضاعفات. تأثر الكبد في 18 من أصل 20 من المرضى العاجلة، واحدة أثرت على الطحال، وأخرى في الدماغ. وكان متوسط ​​عمر المرضى 44.5 سنة و 13 من الإناث (67٪). تم تشغيل عشرة مرضى على لاليرقان الانسدادي، 6 لداخل البطن خراج، 3 للتمزق داخل الصفاق من كيس عداري، ومريض واحد تم ارساله الى وزارة جراحة الأعصاب بسبب كيس عداري الدماغي. كان يعني البقاء في المستشفى 12 يوما مضاعفات ما بعد الجراحة بعد أربع عمليات بما في ذلك واحدة من ناسور billiary، واثنين من العرقلة المستمرة من القناة الصفراوية المشتركة بعد عملية جراحية لاليرقان الانسدادي؛. في حين وجد أن أحد المرضى خراج تحت الحجاب بعد عملية داخل البطن خراج في الطحال . لم تحدث وفيات. ويتم تشغيل معظم الحالات من الكيسات العدارية عليها بشكل انتقائي. عاجل كيسات عدارية المرضى هم من قلق كبير للجراحين في المناطق الموبوءة. اليرقان الانسدادي تمثل السبب الأكثر شيوعا لجراحة عاجلة كيس عداري ويترافق مع أعلى معدلات الاعتلال والإقامة في المستشفى. لم تحدث وفيات على الرغم من ارتفاع معدلات المراضة والمستشفى لفترات طويلة البقاء بعد عملية جراحية عاجلة، وجميع المرضى الذين خرجوا في حالة جيدة


Article
Epidemiological characteristics of young asthmatic patients taking secondary prevention by ketotifen therapy
الوبائية خصائص مرضى الربو الشباب مع الأخذ الوقاية الثانوية من العلاج كيتوتيفين

Authors: Thikra M. Al-kumait
Pages: 106-111
Loading...
Loading...
Abstract

Ketotifen , an orally administered antianaphylactic and antihistaminic compound, was given in a dose of 0.06 mg / kg to 142 infants and young children presenting either with non infected wheezy bronchitis or bronchial asthma to an out patient clinic in tikrit teaching hospital. Treatment continued for 12 weeks. At the end of this time, ketotifen was considered to be very effective or effective in 70 % of the children. The effect was more marked in non-infected wheezy bronchitis (83.55% response) than in bronchial asthma (56.5%response), perhaps because factors such as leukotrienes, prostaglandins and thromboxanes tend to produce a sustained bronchoconstriction in the later condition . Ketotifen was not associated with any adverse effects and did not cause behavioral problems. Patients found it palatable and acceptable. The main disadvantage was that is reoccur of symptoms within days of stopping treatment. Especially in non – infected wheezy bronchitis, ketotifen should be given for a year or longer to older children (older than 30 months) who have shown an initial good response to the drugأعطيت كيتوتيفين، وهو مضاد الضد التأقي عن طريق الفم ومركب مضاد للهستامين، في جرعة من 0.06 ملغم / كغم إلى 142 الرضع والأطفال الصغار تقدم إما مع التهاب الشعب الهوائية غير صافر المصابة أو الربو القصبي إلى العيادات الخارجية في مستشفى تكريت التعليمي. استمر العلاج لمدة 12 أسبوعا. في نهاية هذا الوقت، كان يعتبر كيتوتيفين أن تكون فعالة جدا أو فعالة في 70٪ من الأطفال. وكان أكثر وضوحا للتأثير في الشعب الهوائية صافر غير المصابة (83.55 استجابة٪) مما كانت عليه في الربو القصبي (56.5 استجابة٪)، ربما لعوامل مثل البروستاجلاندين، leukotrienes وثرمبوكينات تميل لإنتاج مستدام في الشعب الهوائية حالة في وقت لاحق. لم يترافق مع كيتوتيفين أي آثار سلبية، ولم تتسبب في مشاكل سلوكية. العثور على المرضى أكثر قبولا ومقبولة. كان هذا هو العيب الرئيسي بوقوع من الأعراض في غضون أيام من وقف العلاج. لا سيما في غير - التهاب القصبات صافر المصابة، ينبغي إيلاء كيتوتيفين لمدة عام أو أكثر إلى الأطفال الأكبر سنا (أكبر من 30 شهرا) الذين أبدوا استجابة أولية جيدة للمخدرات


Article
Foreign body in the urinary bladder: a case report
جسم غريب في المثانة البولية: تقرير حالة

Authors: Yasir I. Abass AL_Janabi --- Ahmed S. Tawfeek
Pages: 112-113
Loading...
Loading...
Abstract

Foreign bodies of the urinary bladder may occur by self insertion or migration from the neighboring organs. All the foreign bodies when left for long time act as a nidus for calculus formation. The patient usually presents with dysuria, Intermittent urinary tract infection or suprapubic pain. Here we report a case of vesical foreign body which was removed by the cystoscopy

يجوز للهيئات الأجنبية من المثانة البولية تحدث من قبل الإدراج الذات أو الهجرة من الأجهزة المجاورة. جميع الهيئات الأجنبية عندما غادر لفعل وقت طويل بمثابة عش لتكوين حساب التفاضل والتكامل. المريض عادة ما يقدم مع عسر البول، التهاب المسالك البولية متقطع أو ألم فوق العانة. هنا نحن الإبلاغ عن حالة جسم غريب المثاني الذي أزيل من قبل تنظير المثانة


Article
Chemical analysis of human urinary calculi
التحليل الكيميائي للحسابات التفاضل والتكامل البولية الإنسان

Authors: Mehdi S. Hamed
Pages: 114-118
Loading...
Loading...
Abstract

This study included (25) patients in Al_dhuloiya in salahaldeen from April 2007 to June 2007 and (20) looked healthy individual as control group. The study was case series study male to female ratio was almost 2:1 . chemical analysis of urinary stone revealed that mixed stone from about (84%) of the urinary stone and the percentage of ions in the urinary stones was highest for Phosphate (88%) and lowest for Carbonate (12%). The serum values of Ca+2 and uric acid were significantly higher than that of control group while serum Mg+2 was significantly lower than that of control group هذه الدراسة شملت (25) من المرضى في Al_dhuloiya في salahaldeen من أبريل 2007 إلى يونيو 2007 و(20) بدا صحة الفرد والمجموعة الضابطة. وكانت دراسة الحالة دراسة سلسلة نسبة الذكور إلى الإناث كانت 2:01 تقريبا. وكشف التحليل الكيميائي للحجر البولية أن حجر مختلط من نحو (84٪) من حجر البولية ونسبة الأيونات في الحصيات البولية وكان أعلى مستوى للفوسفات (88٪) والأدنى للكربونات (12٪). وكانت القيم المصل من الكالسيوم وحمض اليوريك +2 أعلى بكثير من مجموعة المراقبة في حين مصل الماغنسيوم +2 كان أقل بكثير من مجموعة المراقبة


Article
Childhood trauma and sociodemographic of patients with dissociative disorders
صدمة في مرحلة الطفولة والاجتماعية والديموغرافية للمرضى الذين يعانون من اضطرابات فصامي

Authors: Saadoun D. Ahmed AL-Jiboori
Pages: 119-123
Loading...
Loading...
Abstract

The cardinal feature of the dissociative disorders is an acute or gradual , transient or persistent, disruption of consciousness, perception, memory or awareness, not associated with physical disease or organic brain dysfunction. The aim of the study is to determine the sociodemographic and the prevalence of childhood trauma. The study included 60 patients,40 females and 20 males , the age range between 16 and 45 years. All the patients who were diagnosed as having a dissociative disorders, Were interviewed with semistrctured schedule, gathering information included eight items about sex, age, marital state ,occupation, education ,residence, psychogenic precipitant and childhood trauma. The majority of patients were young , under the age of 30 years, of which 17 (85%) were males and 25 (62.5%) were females.70% of male patients with dissociative disorder were single, while 60% of female patients were married. 85% of patients with dissociative disorders had history of childhood trauma. psychological precipitating factors such as intolerable stressful factors and disturbed relationships were associated with 70% of the cases. The present study conclude that majority of patients with dissociative disorders were young <30 years, had psychological precipitating factors and they had expressed to childhood traumaالميزة الأساسية للاضطرابات فصامي هو حاد أو تدريجي، عابرة أو الثابتة، وتعطل، وعي الذاكرة، والإدراك أو الوعي، والتي لا ترتبط مع مرض جسدي أو عضوي اختلال وظيفي في المخ. والهدف من هذه الدراسة هو تحديد الاجتماعية والديموغرافية وانتشار الصدمات النفسية في مرحلة الطفولة. وشملت الدراسة 60 مريضا، 40 من الإناث والذكور 20، وتتراوح أعمارهم بين 16 و 45 عاما. وشملت جمع المعلومات وأجريت مقابلات مع جميع المرضى الذين تم تشخيص وجود اضطرابات فصامي، مع جدول زمني semistrctured، ثمانية بنود حول الجنس والسن والحالة الزواجية، والاحتلال، والتعليم، والإقامة، والكثيرمن النفسي والصدمات النفسية في مرحلة الطفولة. وكانت الغالبية العظمى من المرضى الشباب، الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما، منها 17 (85٪) من الذكور و 25 (62.5٪) وكانت females.70٪ من المرضى الرجال يعانون من اضطراب فصامي وكانت واحدة، في حين أن 60٪ من المرضى من النساء وكانت متزوج. وكان 85٪ من المرضى الذين يعانون من اضطرابات فصامي التاريخ من صدمة في مرحلة الطفولة. وارتبطت نفسية العوامل المؤهبة مثل عوامل ضاغطة لا يطاق، وعلاقات مضطربة مع 70٪ من الحالات. هذه الدراسة نستنتج أن غالبية المرضى الذين يعانون من اضطرابات فصامي كانوا صغارا <30 عاما، كان لعوامل نفسية عجل وأنها أعربت عن الصدمة إلى مرحلة الطفولة


Article
Relationship of inferior alveolar canal to the apices of lower molar teeth radiographically
العلاقة بين قناة السنخية السفلية للقمم من أدنى راضي الأسنان المولي

Loading...
Loading...
Abstract

The mandibular foramen (MF) is located on the medial surface of the ramus of mandible, leading into the inferior alveolar canal (I.A) which accommodates the inferior alveolar neurovascular bundle, in this study sixty periapical radiographs were taken to examine the approximity of the canal to mandibular molar apices, and it has been found the mean distance of mesial and distal roots of molar teeth to the canal as follows, for the first molar were (5.63), (6.16) respectively. While for the second molar were (2.3), (3.08) respectively, the recorded results reinforce the cases neuralgia, and numbness due to injury of (I.A) canal particularly in complicated extraction for the lower second molar teethيقع الثقبة الفك السفلي (وسط) على السطح وسطي للالرأد، مما يؤدي في القناة السنخية السفلية (IA) الذي يستوعب وعائية عصبية السنخية السفلية حزمة، في هذه الدراسة تم اتخاذ 60 ذروية الصور الشعاعية لدراسة approximity للقناة إلى قمم المولي الفك السفلي، ووجد أنه من متوسط ​​المسافة من جذور إنسي والبعيدة الأسنان المولي للقناة كما يلي، على سبيل الرحى الأولى كانت (5.63)، (6.16) على التوالي. أما بالنسبة للرحى الثانية كانت (2.3)، (3.08) على التوالي، والنتائج المسجلة تعزز العصبي الحالات، وخدر بسبب الاصابة من (IA) قناة خاصة في مجال استخراج معقدة لخفض الأسنان المولي 2


Article
The effect of head injury on callus formation in fractures of tubular bones
اثر اصابة في الرأس في تكوين الكالس كسور في العظام الأنبوبية

Loading...
Loading...
Abstract

A study conducted in a 2 years period (2005-2007) in Tikrit Teaching Hospital aiming to find the effect of head injury on radiological evidence of callus formation. The study included 53 patients with head injury and fractures, compared to 30 control patients with fractures without head injury. The study depends on the ratio between the callus diameter to that of the bone, to quantify callus mass. We focused on the femoral, tibial, and humeral fractures for the ease of measuring callus formation. The radiological evidence of callus started in head injured group started earlier, and became more florid than the control group. With radiological resemblance to heterotopic ossification, rather than a normally looking callus. The study reveals that the patients with severe head injuries have abundant callus formed, compared to the lesser degree of head injury. And that patients with fractures have more callus formation; when associated with head injuryدراسة أجريت في فترة السنوات 2 (2005-2007) في مستشفى تكريت التي تهدف إلى العثور على أثر إصابة في الرأس على الأدلة الإشعاعية تكوين الكالس. وشملت الدراسة 53 مريضا مع اصابة في الرأس وكسور، مقارنة مع المرضى الذين التحكم 30 مع كسور من دون اصابة في الرأس. الدراسة يعتمد على النسبة بين القطر الكالس إلى أن من العظام، لتحديد كتلة الكالس. ركزنا على كسور الفخذ، عظام الساق، وعضدي لسهولة قياس تكوين الكالس. بدأت الأدلة الإشعاعية الكالس في مجموعة رأس جرح بدأت في وقت سابق، وأصبح أكثر مزهر من السيطرة على المجموعة. مع الإشعاعية تشابه إلى التحجر منتبذ، بدلا من الكالس يبحث بشكل طبيعي. وتكشف الدراسة أن المرضى الذين يعانون من اصابات بالغة في الرأس لديها وفرة الكالس شكلت، بالمقارنة مع درجة أقل من اصابة في الرأس. وأن المرضى الذين يعانون من كسور يكون تشكيل أكثر الكالس، وعندما المرتبطة إصابة في الرأس


Article
Prevalence of anemia among children with persistent diarrhea with a trial of zinc therapy
انتشار فقر الدم بين الأطفال الذين يعانون من الاسهال المستمر مع محاكمة لعلاج الزنك

Authors: Ahmed H. Alanee
Pages: 127-129
Loading...
Loading...
Abstract

Across sectional study done at the Tikrit Teaching Hospital among children aged between 6 months and 5 years of age during the period from the 1st of July 2005 to the last of May 2006 aimed to study the prevalence of anemia among patients with persistent diarrhea. A total of 100 cases were eligible for inclusion in the study sample compared with 100 children with the same age group attending the out patient clinic of the same hospital for another reasons with no history of persistent diarrhea as a control sample which was selected randomly. The study shows that the prevalence of anemia among patients with persistent diarrhea was 69% compared with the control sample (49%). The most common age group affected with anemia was the second half of the first year of life 35 cases (85.3%), in comparison to 17 cases (60.7%) in the control group. Most of the cases (67%) came from the rural areas, so as the anemic cases (73.1%). Most of the study cases were on the bottle feeding (31%). Patients whose mothers are illiterate constitute a high proportion of the study cases (49%) and (77.5%) for anemia cases. The prevalence of malnutrition was significantly higher in children with persistent diarrhea (55%), (89.1%) of them were anemic, in comparison to the control group (19%), 68% of them were anemic. Fifty patients were treated with oral zinc supplements. It is clearly shown that the group of pateints with oral zinc supplements has decreased in the duration of diarrhea, number of stools per day and the duration of the hospital stay as compared with the no zinc supplement. The study recommends that the vicious circle of persistent diarrhea and malnutrition should be considered and managed and should consider that oral zinc supplement is an important line of treatment in such patientsعبر دراسة مقطعية أجريت في مستشفى تكريت التعليمي بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 5 سنوات من العمر خلال الفترة من 1 يوليو 2005 الى الاخير من مايو 2006 التي تهدف لدراسة انتشار فقر الدم بين المرضى الذين يعانون من الاسهال المستمر. وكان ما مجموعه 100 حالة مؤهلة للإدراج في عينة الدراسة مقارنة مع 100 طفل مع نفس الفئة العمرية الذين حضروا عيادة المريض من المستشفى نفسه لأسباب أخرى وليس لهم تاريخ من الاسهال المستمر كعينة مراقبة التي تم اختيارها عشوائيا. وتشير الدراسة إلى أن معدل انتشار فقر الدم بين المرضى الذين يعانون من الاسهال المستمر وكان 69٪ مقارنة مع العينة الضابطة (49٪). وكانت الفئة العمرية الأكثر شيوعا المتضررة يعانون من فقر الدم في النصف الثاني من السنة الأولى من حياة 35 حالة (85.3٪)، مقارنة ب 17 حالة (60.7٪) في السيطرة على المجموعة. معظم الحالات (67٪) جاءوا من المناطق الريفية، وذلك في حالات فقر الدم (73.1٪). وكانت معظم الحالات دراسة عن زجاجة الرضاعة (31٪). المرضى الذين يعانون من الأمهات أميات تشكل نسبة عالية من حالات الدراسة (49٪) و (77.5٪) لحالات فقر الدم. وكان انتشار سوء التغذية أعلى بكثير في الأطفال الذين يعانون من الاسهال المستمر (55٪)، (89.1٪) منهم يعانون من فقر الدم، في مقارنة مع مجموعة التحكم (19٪)، 68٪ منهم يعانون من فقر الدم. تم علاج المرضى الذين يعانون من خمسين مكملات الزنك عن طريق الفم. ويظهر بوضوح أن مجموعة من pateints مع مكملات الزنك عن طريق الفم قد انخفض في عدد من مدة، الإسهال من البراز يوميا ومدة الإقامة في المستشفى مقارنة مع ملحق الزنك لا. توصي الدراسة التي ينبغي النظر فيها في حلقة مفرغة من استمرار الاسهال وسوء التغذية وإدارتها، وينبغي أن تنظر في الملحق عن طريق الفم الزنك خط مهم جدا من العلاج في مثل هؤلاء المرضى


Article
Maxillary dental arch asymmetry in the mixed dentition
قوس الأسنان العلوية التفاوت في تسنين مختلط

Authors: Jamal K. Mahmoud
Pages: 132-138
Loading...
Loading...
Abstract

Many orthodontists evaluate dental asymmetry clinically by comparing landmarks on the occlusal surfaces of dental casts. The purpose of this study was to quantify and describe maxillary intra-arch asymmetry in 30 Iraqi children in the mixed dentition and to determine if a relationship exists between left and right side. The occlusal surfaces of casts were photographed and the measurements were carried out on photographs using a computer program. The median palatal plane (MPP) was used as a reference for transverse measurements and transverse palatal plane (TPP) was the reference for anteroposterior measurements. Asymmetry greater than 2.0 mm was present at any one landmark in 33.3 % of the sample. Transverse asymmetries exceeded anteroposterior asymmetries in magnitude and prevalence. Many children in the mixed dentition have intra-arch asymmetries that are more severe and prevalent in the transverse plane than in the anteroposterior plane. A high association (Pearson’s correlation) was present between the positions of anteroposterior and transverse maxillary intra-arch landmarksتقويم الأسنان العديد من تقييم الأسنان التباين سريريا من خلال مقارنة معالم على السطوح الإطباقية من قوالب الأسنان. وكان الغرض من هذه الدراسة لتحديد ووصف الفك العلوي داخل قوس عدم التماثل في 30 طفلا عراقيا في الأسنان المختلطة وتحديد ما إذا كان وجود علاقة بين الجانب الأيمن والأيسر. وكانت صور للسطوح إطباقية من قوالب وأجريت القياسات خارج عن صور فوتوغرافية باستخدام برنامج كمبيوتر. واستخدمت الطائرة متوسط ​​حنكي (MPP) كمرجع لقياس عرضية وطائرة حنكي عرضية (TPP) كان مرجع لقياس الأمامي الخلفي. عدم تناسق أكبر من 2.0 مم كان حاضرا في أي المعالم واحد في 33.3٪ من العينة. تجاوز التباينات عرضية التماثل الأمامي الخلفي في حجم وانتشار. كثير من الأطفال في الأسنان المختلطة لديها داخل قوس عدم التماثل أن تكون أكثر حدة وانتشارا في الطائرة عرضية من في الطائرة الأمامي الخلفي. وكان وجود ارتباط عال (ارتباط بيرسون) الحالي بين مواقف الأمامي الخلفي والعرضي المعالم داخل قوس الفك العلوي


Article
The Subjective distress among family caregivers of schizophrenic patients
الضائقة الذاتية بين مقدمي الرعاية العائلية من مرضى الفصام

Authors: --- Saja H. Mohammed --- Ali K. Al- Juboori
Pages: 139-145
Loading...
Loading...
Abstract

A descriptive analytical study armed to assess the level of subjective distress of care on the families of schizophrenic patients. The study was conducted on families of schizophrenic patients who were hospitalized in Ibn- Rushed psychiatric teaching hospital. The study was conducted on all caregivers (N=148 in 60 families) of 60 schizophrenic patients. The study instrument was constructed particularly by the researchers for the purpose of the study, it consisted of 40 items; 20 items of them were positive and the other 20 items were negatives. The result have shown that caregiver’s age significant affects the somatic and the subjective distress of the caregivers of schizophrenics, and subjective distress had negatively influenced by family income. The researchers recommended that the families should be provided with expanded support and structured education by the local health authorities through well –trained psychiatrist nursingدراسة وصفية تحليلية مسلحين لتقييم مستوى الشدة الشخصية للرعاية على أسر مرضى الفصام. أجريت الدراسة على أسر مرضى الفصام الذين نقلوا الى المستشفى في ابن رشد المستشفى التعليمي للأمراض النفسية. أجريت الدراسة على جميع مقدمي الرعاية (N = 148 في 60 أسرة) من 60 مرضى الفصام. يتألف هذا تم بناء أداة الدراسة وخاصة من قبل الباحثين لأغراض الدراسة، من 40 بندا، منها 20 بندا كانت ايجابية وأخرى سلبية كانت 20 بندا. وأظهرت النتيجة أن سن مقدم الرعاية هام يؤثر على جسدي، والضائقة ذاتي من القائمين على رعايتهم من الفصام، والضائقة ذاتي قد أثرت سلبا من دخل الأسرة. وأوصى الباحثون أنه ينبغي أن تقدم للأسر مع توسيع نطاق الدعم والتعليم المنظم من قبل السلطات الصحية المحلية من خلال التمريض طبيب نفساني مدرب تدريبا جيدا


Article
Effect of vitamin E on chemotherapy induced oxidative stress and immunoglobulin levels in patients with acute myeloid leukemia
تأثير فيتامين E على الاجهاد الناجم العلاج الكيميائي الناتج عن الأكسدة ومستويات الغلوبولين المناعي في المرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

To assess the effects of acute myeloid leukaemia (as a disease), the chemotherapy and the addition of vitamin E as an antioxidant on oxidative stress parameters(total antioxidant status , serum albumin , ferritin, ceruloplasmin) and immunoglobulin levels (IgA, IgM, IgG), in patients with acute myeloid leukaemia The study was conducted in the Medical City in Baghdad, between Nov.2004 and April 2007. Fifty individuals were included in this study, twenty-five patients with acute myeloid leukaemia and 25 age and sex matched apparently healthy subjects taken as a control for the initial laboratory tests. Initially for both the patients and control groups the following parameters were assayed, total antioxidant status , serum albumin , ferritin , ceruloplasmin and immunoglobulin levels (IgA, IgM, IgG).For the patient group after receiving chemotherapy, the same parameters were assayed, later after a 30 day course of vitamin E (400 IU/day) as an antioxidant, the parameters were also measured. Initially, there was a highly significant differences (P<0.001) in the serum levels of ferritin, in patients with acute myeloid leukaemia before cytotoxic therapy and in comparison with control’s result . After having the specific cytotoxic regimen , there was a significant reduction in total antioxidant status , serum albumin , ferritin ,ceruloplasmin and immunoglobulins (IgA, IgM, IgG), in comparison to pre-chemotherapy results. After a course of vitamin E, there was a significant raise in serum total antioxidant status, serum albumin, ceruloplasmin and immunoglobulin with a significant reduction in serum ferritin, in comparison to postchemotherapy resultsلتقييم الآثار من سرطان الدم النخاعي الحاد (كما هو المرض)، والعلاج الكيميائي وإضافة فيتامين E كمضاد للسموم على المعلمات الاكسدة (مجموع وضع المضادة للأكسدة، ألبومين المصل، فيريتين، سيرولوبلازمين) ومستويات الغلوبولين المناعي (ايغا، الغلوبولين المناعي، مفتش )، في المرضى الذين يعانون من حاد النخاعي الدراسة ان سرطان الدم وأجريت في المدينة الطبية في بغداد، بين Nov.2004 وأبريل 2007. يقابل 25 المرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي الحاد سن و 25 والجنس وأدرجت خمسون الأفراد في هذه الدراسة، والموضوعات اصحاء تؤخذ على أنها الرقابة على الاختبارات المعملية الأولية. في البداية بالنسبة للمرضى على حد سواء ومجموعات المراقبة ويعاير المعلمات التالية، وضع مجموع المضادة للأكسدة، مصل، فيريتين، سيرولوبلازمين ومستويات الغلوبولين المناعي (ايغا، الغلوبولين المناعي، مفتش). وبالنسبة للمجموعة المريض بعد تلقي العلاج الكيميائي، ويعاير نفس المعلمات، في وقت لاحق بعد دورة لمدة 30 يوما من فيتامين ه (400 وحدة دولية / يوم) ومضاد للأكسدة، كما تم قياس المعلمات. في البداية، كانت هناك اختلافات كبيرة جدا (P <0.001) في مستويات المصل فيريتين، في المرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي الحاد قبل العلاج السامة للخلايا وبالمقارنة مع النتيجة التحكم. بعد وجود نظام معين السامة للخلايا، وكان هناك انخفاض كبير في حالة مضادات الأكسدة مجموع، مصل، فيريتين، سيرولوبلازمين والمناعية (ايغا، الغلوبولين المناعي، مفتش)، بالمقارنة مع ما قبل العلاج الكيميائي النتائج. بعد دورة من فيتامين ه، وكان هناك رفع كبير في وضع المصل المضادة للأكسدة مجموع، مصل، وسيرولوبلازمين المناعي مع خفض كبير في فيريتين المصل، بالمقارنة مع نتائج postchemotherapy


Article
Pathological study of ovarian tumors in Mosul
المرضية دراسة أورام المبيض في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

A case-series study was carried out in different Teaching Hospitals and private labs during ten months period from March 2004-January 2005 to present data on the relative frequency, histological types, age distribution and main presenting symptoms of various ovarian tumors. Tumors from 120 patients with ovarian tumors were studied. Benign tumors were more common (85.86%) than malignant ones (11.6%). Mean age group of benign tumors were around 31 years old, while malignant cancers were found in age around 47 years old. Pelvic pain and dysmenorrhea were the most common presenting symptoms in women with tumors. The surface epithelial tumors were the most common group (57.5%) followed by germ cell tumors (30%). The right ovary was more frequently involved than the leftوأجريت دراسة حالة على سلسلة من المستشفيات التعليمية في مختلف ومعامل خاصة خلال فترة الأشهر العشرة من شهر مارس 2004 ويناير 2005 لتقديم بيانات عن التكرار النسبي، وأنواع النسيجية، والتوزيع العمري الرئيسي أعراض تقديم من أورام المبيض مختلف. وتمت دراسة الأورام من 120 مريضا يعانون من أورام المبيض. وكانت الأورام الحميدة أكثر شيوعا (85.86٪) من تلك الخبيثة (11.6٪). يعني الفئة العمرية من الأورام الحميدة وكان حوالي 31 سنة، في حين تم العثور على سرطان خبيث في سن حوالي 47 سنة. وكانت آلام الحوض، وعسر الطمث الأعراض الأكثر شيوعا في تقديم نساء مع الأورام. كانت الأورام الظهارية السطحية المجموعة الأكثر شيوعا (57.5٪)، يليه أورام الخلية الجرثومية (30٪). وكان أكثر تورطا في المبيض الأيمن من اليسار


Article
Hepatitis C virus infection and abortion among pregnant women in Mosul city
عدوى فيروس التهاب الكبد C والإجهاض بين النساء الحوامل في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Infection with HCV is a major public health problem and is of particular concern during pregnancy. Identification of transmission risk factors is essential for the development of appropriate interventions. The aim of this study was to evaluate infection with HCV in pregnant women and to identify the correlation between HCV infection and abortion. The current study included 875 pregnant women attended to three hospitals in Mosul City (Al-Batool, Al-Khansaa, and General Mosul Hospital) during the period from the beginning of July 2007 to the end of September 2007. The study revealed that infection with hepatitis C virus (HCV) was found in 45 out of 875 pregnant women (5.14 %). There was significant correlation between HCV infection and abortion. The risk of HCV infection increased with increasing number of abortions.عدوى فيروس (سي) هو مشكلة صحية عامة رئيسية ومصدر قلق خاص خلال الحمل. تحديد عوامل الخطر انتقال أمر أساسي من أجل تطوير التدخلات المناسبة. وكان الهدف من هذه الدراسة لتقييم الإصابة بفيروس الكبد الوبائي في الحوامل نساء والتعرف على العلاقة بين فيروس التهاب الكبد الوبائي، والإجهاض. الدراسة الحالية وحضر وشملت 875 امرأة حامل الى ثلاثة مستشفيات في مدينة الموصل (سورة بتول، الخنساء، والجنرال مستشفى الموصل) خلال الفترة من بداية يوليو 2007 الى نهاية عام سبتمبر 2007. وكشفت الدراسة التي تم العثور عليها مع عدوى فيروس التهاب الكبد الوبائي (سي) في 45 من أصل 875 امرأة حامل (5.14٪). كان هناك ارتباط كبير بين فيروس التهاب الكبد الوبائي والإجهاض. تزيد من خطر الإصابة بعدوى هذا الفيروس مع تزايد عدد حالات الإجهاض.


Article
Effect of cortisol on submandibular salivary gland
تأثير هرمون الكورتيزول في الغدة اللعابية تحت الفك السفلي

Authors: Muhammad T. Taher
Pages: 165-168
Loading...
Loading...
Abstract

Histological changes caused by cortisone on submandibular salivary glands were investigated in female rats. Thirty non-pregnant female rats were randomly divided into two groups having equal numbers. Their weights were about 1 kg. The first group was intramuscularly injected for two weeks with 1mg/kg B. wt./day with hydrocortisone sodium succinate i.e. treated group. The second group was kept non - treated "control group." Results showed that marked morphological changes were induced. At light microscopical study, the changes in the treated group induced significant shrinkage of mucous and serous acini, distortion in the arrangement of acinar cells with ill-defined cellular outline, pyknosis of the nuclei and the presence of variable size of vacuoles in many acinar cells. Also, our findings showed that great changes were occurred in the diameter of striated ducts as well as in the height of ductal cells of striated ducts. On the basis of these results, it is possible that cortisol may cause severe changes in the cells of submandibular salivary glands of ratsوقد تم التحقيق تغيرات في الأنسجة التي يسببها الكورتيزون في الغدد اللعابية تحت الفك في إناث الفئران. وقسمت عشوائيا ثلاثين غير الحوامل إناث الفئران إلى مجموعتين وجود أعداد متساوية. وكانت أوزانها حوالي 1 كجم. تم حقن العضل المجموعة الاولى لمدة اسبوعين مع 1mg/kg ب وزن / يوم مع سكسينات الصوديوم هيدروكورتيزون أي المجموعة التي تلقت العلاج. وظلت المجموعة الثانية غير - "مجموعة مراقبة" المعالجة وأظهرت النتائج التي تم بفعل تغيرات شكلية ملحوظ. في ضوء دراسة مجهرية، التغيرات التي طرأت على المجموعة التي عولجت بفعل انكماش كبير من عنيبات ​​المخاطية والمصلية، والتشويه في ترتيب خلايا عنيبية مع سوء تحديد الخطوط العريضة الخلوية، وتغلظ من نواة، ووجود حجم متغير من فجوات في خلايا عنيبية كثير . أيضا، وأظهرت النتائج التي توصلنا إليها أن حدثت تغييرات كبيرة في قطر من القنوات المخططة وكذلك في ارتفاع خلايا الأقنية من القنوات المخططة. على أساس هذه النتائج، فمن الممكن أن الكورتيزول قد يسبب تغيرات حادة في خلايا الغدد اللعابية تحت الفك السفلي من الفئران


Article
Study on asymptomatic Neisseria gonorrhoeae cases among infertile subjects in Tikrit city and its surroundings
دراسة عن حالات أعراض النيسرية البنية بين الموضوعات العقم في مدينة تكريت والمناطق المحيطة بها

Authors: Maad M. Shalal --- Samah H. Khalil --- Sinan B. Issa
Pages: 169-202
Loading...
Loading...
Abstract

Neisseria gonorrhoeae is a gram-negative diplococcus that cause a disease called “Gonorrhea”. It is a public health problem and is the most common reportable infectious disease. A cross- sectional community based study was held in Tikrit city and its surrounding from Oct. 2007 to the end of Feb. 2008. Seminal fluid specimens and cervical swabs of 38 infertile subjects (20 males and 18 females) who are clinically asymptomatic for gonorrhea were examined via gram stained smear and culture techniques. Also, seminal fluid analyses for all males and ultrasonographies for most females were done. Data were taken from each subject via a specialized questionnaire prepared for this purpose. Three drugs regimens were used for the treatment of positive cases then another seminal fluid specimens or cervical swabs were taken after a week to assess the efficacy of these regimens. The N. gonorrhoeae diplococci were noticed in 23 (60.5%) of direct gram stained smears taken from the infertile subjects, while cultures revealed positive results for 26 (68.4%) cases. The majority of the infertile subjects where at the age group 21-30 years (23 subjects or 60.5 %). The number of positive cases among the primary infertility group was (22) cases or (81.5%), while it is only 4 positive cases (36.4%) among secondary infertility group. History of urethral discharge was reported in 19 (73%) of the total 26 positive N. gonorrhoeae subjects. The first regimen of treatment was efficient in eradicating N. gonorrhoeae from 20 of the 26 positive cases (76.9%); six cases (23.1%) were resistant cases that were treated successfully by the second or third regimen. This high rate of N. gonorrhoeae among infertile subjects in Tikrit city and surrounding emphasize physicians to exclude this important factor on the start of management of infertility, also, the use of traditional regimens of treatment should be re-evaluated during therapy in order to overcome resistanceالنيسرية البنية هي مكورة مزدوجة سلبية الغرام التي تسبب مرض يسمى "السيلان". بل هو مشكلة صحية عامة وهو الأكثر شيوعا الأمراض المعدية والإبلاغ عنها. وعقدت حلقة دراسة المجتمع مستعرضة مقرها في مدينة تكريت و. المحيطة بها من أكتوبر 2007 إلى نهاية فبراير 2008 تم فحص عينات من السائل المنوي ومسحات عنق الرحم من 38 موضوعات بالعقم (20 من الذكور والإناث 18) الذين يبدون أية أعراض سريرية لمرض السيلان عن طريق تشويه سمعة ملطخة غرام الثقافة والتقنيات. أيضا، تم القيام به تحليل السائل المنوي لجميع الذكور والإناث بالنسبة لمعظم ultrasonographies. وقد أخذت البيانات من كل موضوع من خلال استبيان المتخصصة التي أعدت لهذا الغرض. واستخدمت ثلاثة عقاقير نظم لعلاج الحالات الإيجابية ثم أخذت عينات من السائل المنوي آخر أو مسحات عنق الرحم بعد اسبوع لتقييم فعالية هذه الأنظمة. وقد لاحظت السيلان N. مكورات مزدوجة في 23 (60.5٪) من المسحات مباشرة الملون غرام مأخوذة من الموضوعات العقم، في حين أن الثقافات وكشفت النتائج الإيجابية لمدة 26 (68.4٪) من الحالات. غالبية المواضيع العقم حيث في الفئة العمرية 21-30 سنة (23 موضوعات أو 60.5٪). وكان عدد الحالات الإيجابية بين مجموعة العقم الأولي (22) حالات أو (81.5٪)، في حين أنها ليست سوى 4 حالات ايجابية (36.4٪) بين مجموعة العقم الثانوي. وذكر تاريخ التفريغ مجرى البول في 19 (73٪) من مجموع ال 26 إيجابية المواضيع السيلان ن. كان النظام الأول من العلاج فعال في القضاء على N. السيلان من 20 من 26 حالة ايجابية (76.9٪)، ست حالات (23.1٪) من الحالات المقاومة التي تم علاجها بنجاح من قبل النظام الثاني أو الثالث. هذه نسبة عالية من السيلان N. بين الموضوعات العقم في مدينة تكريت والمناطق المحيطة التأكيد على الأطباء لاستبعاد هذا العامل المهم في بداية إدارة من العقم، وأيضا، وينبغي استخدام نظم التقليدية للعلاج إعادة تقييم خلال فترة العلاج من أجل التغلب على مقاومة


Article
Secondary nocturnal enuresis due to Enterobius vermicularis in adult patient: a case report
سلس البول الليلي الثانوي بسبب السرمية الدودية في المريض الكبار: تقرير حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Nocturnal enuresis is an involuntary and un desirable bed wetting beyond the age of anticipated bladder control. There is a possible association between certain infections and the propensity to develop nocturnal enuresis including intestinal helminth infections. We present an adult patient aged 33 years with secondary Nocturnal enuresis and history of worm infestation, the ova of the worm was found in the stool of the patient, urine examination and ultrasonography was normal and during the neurological examination we didn’t find any abnormalty. After giving mebendazole tablet as single dose 100 mg and repeated after one week we, stool examination repeated again and the result was normal beside that the general condition of the patient improved with cessation of Nocturnal enuresisسلس البول الليلي هو غير الطوعي، والأمم المتحدة التبول في الفراش مرغوب فيه بعد سن التحكم في المثانة المتوقعة. هناك علاقة محتملة بين بعض الأمراض المعدية، والميل إلى تطوير سلس البول الليلي بما في ذلك العدوى بالديدان المعوية. ونقدم لمريض بالغ من العمر 33 عاما مع سلس البول الليلي والثانوي وتاريخ غزو دودة، وجدت البويضات من الدودة في البراز للفحص البول المريض، والموجات فوق الصوتية كانت عادية، وخلال الفحص العصبي لم نجد أي abnormalty . بعد تقديم لوحة ميبيندازول وجرعة واحدة 100 ملغ وتكرر بعد أسبوع واحد نحن وكرر فحص البراز مرة أخرى، وكانت النتيجة الطبيعية بجانب أن الحالة العامة للمريض تحسن مع وقف سلس البول الليلي


Article
A comparative study among the increasing effects of some phenothiazine drugs on the body weight of schizophrenic patients
دراسة مقارنة بين تأثير المتزايد لبعض العقاقير الفينوثيازين على وزن الجسم من مرضى الفصام

Authors: Abdul-Ilah K. Hussain
Pages: 180-185
Loading...
Loading...
Abstract

Drug-induced weight gain can assume major clinical importance in long-term medication in the management of chronic schizophrenia. A follow up case series study was achieved at psychiatric department at Ibn-Sena teaching general hospital, Mosul City, during the period from the first of September 2003, to the first of November 2005. to compare among the increasing effects of four phenothiazine drugs on the body weight of schizophrenic patients, in order to detect the drugs of most and least effect. The study was conducted on 120 schizophrenic patients (59 males and 61 females) comprising four groups each of thirty patients. Each group was treated for the first time with different mono phenothiazine therapy. The phenothiazine drugs used were:
1-Chlorpromazine (aliphatic class), 2-Thioridazine (piperidine class),
3-Trifluoperazine and 4- Fluphenazine (piperazine class). The weight of the patients was taken before commencement of treatment and thereafter every two months, for a period of eight months. The study revealed weight gain among the four groups of patients, but with different degrees. Chlorpromazine showed the highest degrees of weight increasing effect in comparison with other drugs. Thioridazine and Fluphenazine show a less comparable degree to that of chlorpromazine. Lastly Trifluoperazine showed the lowest degree in comparison with other phenothiazine drugs. No correlation was found between the doses or the duration of treatment and weight gain, but only after eight months as just found with chlorpromazine and Thioridazine. Also no correlation was found between the age of patients and weight gain, according to the type of drug used in the study. This study revealed that phenothiazine therapy led to a significant increase in body weight of the schizophrenic patients with different degrees. Chlorpromazine showed the most and Trifluoperazine the least effect on body weight
يمكن أن المخدرات التي يسببها زيادة الوزن تكتسب أهمية سريرية كبيرة في أدوية لمدة طويلة في مجال إدارة مرض انفصام الشخصية المزمن. متابعة دراسة حالة سلسلة تم تحقيقه في قسم الطب النفسي في مستشفى ابن سينا عام التدريس، ومدينة الموصل، خلال الفترة من الأول من سبتمبر 2003 إلى الأول من نوفمبر 2005. للمقارنة بين الآثار المتزايدة من أربعة أدوية الفينوثيازين على وزن الجسم من مرضى الفصام، وذلك للكشف عن المخدرات من تأثير الأكثر والأقل. أجريت الدراسة على 120 مرضى الفصام (59 من الذكور والإناث 61) تتألف من أربع مجموعات كل واحدة من 30 مريضا. كان يعامل كل فريق للمرة الأولى مع مختلف أحادية العلاج الفينوثيازين. الأدوية المستخدمة الفينوثيازين هي:
1-الكلوربرومازين (فئة الأليفاتية)، 2-ثيوريدازين (تأكسد فئة)،
3-تريفلوبيرازين و 4 - فلوفينازين (بيبيرازين فئة). وتم نقل الوزن من المرضى قبل بدء العلاج وبعد ذلك مرة كل شهرين، لمدة ثمانية أشهر. وكشفت الدراسة عن زيادة الوزن بين أربع مجموعات من المرضى، ولكن بدرجات مختلفة. وأظهرت كلوربرومازين على أقصى درجة من تأثير زيادة الوزن بالمقارنة مع غيرها من المخدرات. ثيوريدازين وفلوفينازين إظهار درجة أقل مقارنة إلى أن من الكلوربرومازين. وأظهرت أخيرا تريفلوبيرازين أدنى درجة في مقارنة مع الأدوية الأخرى الفينوثيازين. ولم يتم العثور على علاقة بين جرعات أو مدة العلاج وزيادة الوزن، ولكن بعد ثمانية أشهر فقط كما هو موجود فقط مع كلوربرومازين وثيوريدازين. كما تم العثور على أي ارتباط بين سن المرضى وزيادة الوزن، وفقا لنوع من العقاقير التي استخدمت في الدراسة. وكشفت هذه الدراسة أن الفينوثيازين العلاج أدى إلى زيادة كبيرة في وزن الجسم لمرضى الفصام مع درجات مختلفة. وأظهرت كلوربرومازين الأكثر وتريفلوبيرازين أقل تأثير على وزن الجسم


Article
Effect of preclampsic toxaemia on the umbilical vessels
تأثير تسمم الدم preclampsic على الأوعية السري

Authors: Maysoon M. Al-Qazzaz
Pages: 186-191
Loading...
Loading...
Abstract

Twenty umbilical cords were taken from 2 groups of pregnant women after labour. The first group are those umbilical cords taken from women who are suffering from preclampsic toxaemia (bdp.150/90-160/110 with edema and proteinuria). The second group are those healthy pregnant women, women suffering from hypertension before pregnancy, diabetes mellitus or Rh-incompatibility and those with history of cigarette smoking were excluded from the study. The study shows many histological changes in the umbilical vessels of the first group, these changes include necrosis with oedema of the whartons jelly. These changes include, narrowing of the lumen, destruction of the internal elastic membrane , with deposition of fibrinoid material in the tunica media, infarction and necrosis with edema of Wharton s' jelly. These changes indicate sever vascular damage due to high maternal blood pressure which in turn affect fetal development. The second group shows on such changesواتخذت الحبل السري والعشرين في الفترة من 2 مجموعات من النساء الحوامل بعد الولادة. المجموعة الأولى هي تلك الحبل السري المأخوذ من النساء الذين يعانون من تسمم الدم preclampsic (bdp.150/90-160/110 مع وذمة وبروتينية). المجموعة الثانية هي تلك المرأة الحامل صحي، النساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل، تم استبعاد مرض السكري أو عدم توافق RH-والذين يعانون من تاريخ من تدخين السجائر من هذه الدراسة. وتشير الدراسة إلى العديد من التغيرات النسيجية في الأوعية السري للمجموعة الاولى، وتشمل هذه التغييرات نخر مع وذمة من هلام whartons. وتشمل هذه التغييرات، وتضييق للتدمير، تجويف الغشاء المطاطية الداخلية، مع ترسب المواد فيبرينية في احتشاء الغلالة، ووسائل الإعلام والنخر مع وذمة من الهلام وارتون S '. هذه التغيرات تشير إلى قطع تلف الأوعية الدموية نتيجة لارتفاع ضغط دم الأم والتي بدورها تؤثر على تطور الجنين. المجموعة الثانية تظهر في مثل هذه التغييرات


Article
Neonatal jaundice in Mosul
اليرقان الوليدي في الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The current study includes 102 neonates with neonatal jaundice (NNJ) who were referred to the laboratory of Department of Biochemistry-Mosul College of Medicine, during a period of one month from 1st of July to 1st of August 2005, All neonates were full- term and presented with jaundice in the first week of life. Measurement of serum bilirubin (SB) concentrations by colorimetric method was done to know the most common type of jaundice that affects the neonates during the first week of life in Mosul city. One hundred two neonates were diagnosed as NNJ, 96 (94,12%) were physiological jaundice (PJ), while 5(4.9 %) were of pathological jaundice. Breast milk jaundice (BMJ) was only the cause of jaundice in one neonate (0.98%). PJ was the most common type of NNJ in Mosul. Moreover, pathological and BMJ were rarely responsible for NNJوكان جميع الولدان الدراسة الحالية تضم 102 حديثي الولادة مع اليرقان الوليدي (NNJ) والذين احيلوا الى المختبر من قسم الكيمياء الحيوية والموصل كلية الطب، وذلك خلال فترة شهر واحد من 1 يوليو إلى 1 أغسطس 2005، فترة ولاية كاملة وعرض مع اليرقان في الأسبوع الأول من الحياة. وقد تم قياس تركيزات مصل (SB) البيليروبين بواسطة طريقة اللونية لمعرفة النوع الاكثر شيوعا من اليرقان الذي يصيب حديثي الولادة خلال الأسبوع الأول من الحياة في مدينة الموصل. وتم تشخيص واحد مائتي حديثي الولادة كما NNJ، 96 (94،12٪) من اليرقان الفيزيولوجي (بي جي)، في حين أن 5 (4.9٪) كانوا من اليرقان المرضية. وكان سرطان الثدي يرقان حليب (BMJ) فقط سبب اليرقان في واحدة الوليد (0.98٪). وكان PJ النوع الاكثر شيوعا من NNJ في الموصل. وعلاوة على ذلك، كانت مرضية والمجلة الطبية البريطانية المسؤولة عن نادرا NNJ


Article
Antibiotic resistance in pathogenic bacteria isolated from UTIs in Tikrit province
مقاومة المضادات الحيوية في البكتيريا المسببة للأمراض معزولة عن عدوى المسالك البولية في محافظة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

One-hundred eighty eight urine samples were collected from out patients with UTI attending Tikrit teaching hospital isolated bacteria were tested for their susceptibility of fourteen antibacterial agents. The prevalence of E. coli, P. aeruginosa, Pseudomonas sp., S. aureus, S. pyogenes were common accounting for 98(52%), 20(11%), 10(5%), 50(27%), 10(5%) , respectively. Among the tested antibiotics , the highest rates of resistance were reported in E. coli and P. aeruginosa, since they were resistant for most used antibiotics (claform, septrime, carbencillin, erythromycin, lincomycin, Spromycine, negram, gentamycin, carbencillin, ampicillin, cephalexin (keflex) and amoxicillin), also this study showed that 10 of 50 isolates of S. aureus were resistance to all used antibiotics in this study and 30(60%) of total isolates were susceptible to most antibiotics used in this study. While S, pyogenes Were resistance to all tested antibiotics. Since resistance plasmid have been increasingly associated in antibiotic resistance in both Gram positive and Gram negative bacteria infections we studied plasmid profile in E.coli and the results indicated two small plasmid found in E.coli. These findings demonstrate that resistance gene reservoirs are increasing in healthy personsوقد تم جمع مائة 80 عينات البول ثمانية من المرضى الذين يعانون من التهاب المسالك البولية مع حضور وجرى اختبار البكتيريا تكريت المستشفى التعليمي معزولة عن قابليتها من 14 مضادات الجراثيم. انتشار كولاي، وكانت المقيحة S. P. الزنجارية، الزائفة ليرة سورية.، S. المذهبة، والمحاسبة المشتركة ل98 (52٪)، 20 (11٪)، 10 (5٪)، 50 (27٪)، 10 (5٪) على التوالي. من بين المضادات الحيوية اختبار، تم الإبلاغ عن أعلى معدلات للمقاومة في كولاي والزائفة الزنجارية، نظرا لأنها كانت مقاومة لأغلب المضادات الحيوية المستخدمة (claform، septrime، carbencillin الاريثروميسين، ينكوميسين، Spromycine، negram، جنتاميسين، carbencillin، أمبيسلين، سيفاليكسين (keflex) وأموكسيسيلين)، كما أظهرت هذه الدراسة أن 10 من 50 عزلة من بكتريا المكورة العنقودية البرتقالية وكانت مقاومة لجميع المضادات الحيوية المستخدمة في هذه الدراسة، و 30 (60٪) من إجمالي العزلات كانت عرضة لمعظم المضادات الحيوية المستخدمة في هذه الدراسة. في حين S، تم المقيحة مقاومة لجميع المضادات الحيوية التي تم اختبارها. منذ تم مقاومة البلازميد مرتبطا على نحو متزايد في المقاومة للمضادات الحيوية في كل من التهابات البكتيريا موجبة الجرام والغرام درسنا الملف البلازميد في القولونية وأشارت النتائج 2 البلازميد صغيرة وجدت في القولونية. هذه النتائج تثبت أن الخزانات الجينات المقاومة تزداد في الأشخاص الأصحاء


Article
Short stature in children: pathological causes
قصير القامة في الأطفال: الأسباب المرضية

Authors: Sahar K. A --- Nada A. Ahmed
Pages: 211-214
Loading...
Loading...
Abstract

A case series study was done on sixty-two patients in pediatrics teaching hospitals over two years with short stature of both sexes their ages ranging 3-15 years, history was taken and clinical examinations were done for all. The height of each child was put on the growth chart, usual lab. tests were done endocrine causes were excluded from our study, the results had shown that the main age group was between 6-12 years. There were thirty males and thirty-two females; gastrointestinal tract diseases specially malabsorption and malnutrition were the commonest chronic problems causing short stature in our study, so growth assessment is crucial in the evaluation of all children and growth abnormalities should be never ignored in population of children having other significant health problemsوقد تم إجراء دراسة سلسلة من الحالات في 62 من المرضى في المستشفيات التعليمية طب الأطفال على مدى عامين مع قصر القامة من كلا الجنسين تتراوح أعمارهم 3-15 سنوات، اتخذ التاريخ وأجريت الفحوص السريرية للجميع. وقد وضع ارتفاع كل طفل على الرسم البياني للنمو، مختبر المعتاد. وقد أجريت اختبارات تم استبعاد الأسباب الغدد الصماء من دراستنا، فإن النتائج أظهرت أن الفئة العمرية الرئيسية هي ما بين 6-12 سنة. كان هناك 30 من الذكور والإناث 32، والأمراض الجهاز الهضمي سوء الامتصاص وسوء التغذية وخصوصا الأكثر شيوعا المشاكل المزمنة تسبب قصر القامة في دراستنا، وبالتالي تقدير نمو أمر حاسم في تقييم جميع الأطفال وتشوهات النمو ينبغي أبدا تجاهل في عدد السكان من إنجاب الأطفال غير ذلك من المشاكل الصحية الهامة


Article
Partial visual impairment in secondary school students
ضعف بصري جزئي في طلاب المدارس الثانوية

Authors: Saad A. ALI --- Abdul Karim S. Mahood
Pages: 215-217
Loading...
Loading...
Abstract

Low Vision, also referred to as “partial sight”, has been defined as “reduced central acuity or visual field loss which even with best optical correction still results in visual impairment from a performance standpoint. Low vision affects many aspects of life, the main goal in the field of low care therefore, is to assist the low vision patient in making the best use of remaining vision for a reasonable quality of life. Education of students with low vision has become a central focus of concern in special education in different countries such as Saudi Arabia. Student with visual impairments have received educational services in a variety of settings including schools for blind or in segregated classrooms in a public school building. Across sectional study of partial visual impairment (PVI) was carried out among 501 secondary school students in Tikrit city. The study showed that 18% of the students do not wear eye glasses. It was found that 49%of the cases had mild degree of errors and 28.8% of them had severe degree. The prevalence rate of PVI was more common in urban than rural areas. Also it was found that the refractive errors is predominant in females (61.1). the incidence of refractive errors in students at age 18years. This study revealed that students with PVI had bad rate of performanceوقد تم تعريف الرؤية المنخفضة، كما يشار إلى "رؤية جزئية"، بأنه "انخفاض حدة مركزية أو فقدان البصر الميدانية التي حتى مع التصحيح البصري أفضل النتائج لا تزال في ضعف البصر من وجهة نظر الأداء. ضعف في الرؤية يؤثر على كثير من جوانب الحياة، والهدف الرئيسي في ميدان الرعاية منخفض لذلك، هو لمساعدة المريض من ضعف في الرؤية في تحقيق الاستفادة القصوى من رؤية المتبقي لنوعية حياة معقولة. وقد أصبح تعليم الطلاب ضعاف البصر محورا مركزيا للقلق في مجال التربية الخاصة في مختلف البلدان مثل المملكة العربية السعودية. وقد تلقى الطلاب ذوي العاهات البصرية الخدمات التعليمية في مجموعة متنوعة من البيئات بما في ذلك المدارس للمكفوفين أو في الفصول الدراسية المنفصلة في مبنى المدرسة العامة. عبر دراسة مقطعية من ضعف البصر الجزئي (PVI) أجري بين 501 من طلاب المدارس الثانوية في مدينة تكريت. وأظهرت الدراسة أن 18٪ من الطلاب لا يرتدون النظارات. وحيث تبين ان 49٪ من الحالات كان لدرجة معتدلة من الأخطاء و 28.8٪ منهم لديهم درجة حادة. وكان معدل انتشار PVI أكثر شيوعا في المناطق الحضرية مقارنة بالمناطق الريفية. كذلك وجد أن الأخطاء الانكسارية هي الغالبة في الإناث (61.1). وقوع الأخطاء الانكسارية لدى الطلاب في سن 18years. وكشفت هذه الدراسة أن الطلاب مع PVI كان معدل سوء الأداء


Article
Vaginal schwannoma: a case report
المهبل شفاني: تقرير حالة

Authors: Ali Al Zabeedy --- Ehsan Al Mola --- Enas M Yaseen
Pages: 218-220
Loading...
Loading...
Abstract

Vaginal schwannoma is a rare benign gynecological tumor and the diagnosis of it may resemble many other more common lesions. The case: A 28 years old pregnant women at 28 weeks gestation admitted to labor ward complaining of huge abdominal distention, symptoms and signs of preterm labor with watery vaginal discharge. An emergency laparotomy was done to her and a huge abdominal & pelvic mass (size 40 x 45 cm and weight 6.600 gm ) was excised from the vagina. At the same time hysterotomy was done to her and delivered a dead female whom gestational age was 28 weeks. The patient had an eventful postoperative period. The aim of this report is to present the pathology, presentation, diagnoses, management and follow up of gynecological schwannomaشفاني المهبلي هو نادر ورم حميد أمراض النساء وتشخيص قد تشبه غيرها من الآفات الأكثر شيوعا. القضية: النساء الحوامل و28 عاما من العمر في 28 أسبوعا من الحمل اعترف جناح العمل تشكو من انتفاخ في البطن ضخمة، أعراض وعلامات الولادة المبكرة مع إفرازات مهبلية مائي. وقد تم في البطن في حالات الطوارئ في وجهها وكتلة ضخمة في منطقة البطن والحوض (حجم 40 × 45 سم ووزنه 6.600 جم) تم رفعه من المهبل. في بضع الرحم الوقت نفسه جرى لها، وألقى الإناث القتلى الذين كان عمر الحمل 28 أسبوعا. وكان المريض لفترة حافلة بالأحداث ما بعد الجراحة. والهدف من هذا التقرير هو تقديم علم الأمراض، والعرض، تشخيص، وإدارة ومتابعة شفاني النسائية


Article
Tobacco smoking habit among Badosh district people
التبغ عادة التدخين بين الناس منطقة بادوش

Loading...
Loading...
Abstract

Tobacco epidemic is the most prevalent epidemic that can affect negatively the health of individuals and communities in most countries. Accordingly, it can be considered as one of the most important health hazards that face individuals and communities nowadays. However, in spite of the large bulk of information and the strongly available statistics towards smoking causative association with the number of dangerous fatal illnesses to man, tobacco consumption rates are still increasing nowadays. The aim of the study is to examine the effect of smoking on the population of Badosh District as there is cement factory nearby the residence of these population . The present research used cross sectional study design and was conducted on a randomly chosen 350 smoker individuals aged 10 years and above from the population of Badosh district. Special questionnaire form used for data collection , the collected data focused on four main aspects. These are, demographic aspects , habit of cigarette smoking, smoking cessation and the health status. Data collection was done through performing a direct interviewing with each individual. It has been found that one third of the sample were in the age group of (20-29) years. the majority of the studied population are married male individuals and 30.6% of them were at the age of (20-29). On the other hand,70.6% of them tried to quit smoking and more than half of them tried to stop smoking for the sake of their health. However one third of the smokers had smoking related diseases mainly respiratory disorders. Most of the smokers had stressful conditions which were the trigger of starting smokingباء التبغ هو وباء الأكثر شيوعا التي يمكن أن تؤثر سلبا على صحة الأفراد والمجتمعات المحلية في معظم البلدان. وفقا لذلك، يمكن اعتباره واحدا من أهم المخاطر الصحية التي تواجه الأفراد والمجتمعات في الوقت الحاضر. لكن، على الرغم من أن معظم كبيرة من المعلومات والاحصاءات المتاحة بقوة نحو التدخين جمعية المسبب للمرض مع عدد من الأمراض المميتة خطرا على الإنسان، ومعدلات استهلاك التبغ لا تزال مستمرة في الوقت الحاضر. والهدف من هذه الدراسة هو دراسة تأثير التدخين على سكان منطقة بادوش حيث يوجد مصنع للاسمنت في مكان قريب من مقر إقامة هؤلاء السكان. هذا البحث عبر استخدام تصميم دراسة مقطعية، وأجريت على أفراد تم اختيارهم عشوائيا المدخن 350 تتراوح أعمارهم بين 10 سنة وما فوق من سكان منطقة بادوش. شكل خاص الاستبيان المستخدمة في جمع البيانات، والبيانات التي تم جمعها تركز على أربعة جوانب رئيسية. هذه هي، والجوانب الديموغرافية، وعادة تدخين السجائر، والإقلاع عن التدخين والحالة الصحية. وقد تم جمع البيانات من خلال إجراء مقابلات مباشرة مع كل فرد. فقد وجد أن ثلث العينة كانت في الفئة العمرية من (20-29) سنة. وتزوج غالبية السكان درس الأفراد الذكور و 30.6٪ منهم في سن (20-29). من ناحية أخرى، حاول 70.6٪ منهم في الإقلاع عن التدخين، وأكثر من نصفهم من حاول التوقف عن التدخين من أجل صحتهم. ومع ذلك كان ثلث المدخنين بأمراض سببها التدخين بشكل رئيسي من اضطرابات في الجهاز التنفسي. وكان معظم المدخنين ظروف ضاغطة والتي كانت على الزناد من بدء التدخينالتراجع عن التعديلات

Table of content: volume:1 issue:141