Table of content

The Medical Journal of Tikrit

مجلة تكريت الطبية

ISSN: 16831813
Publisher: Tikrit University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the Faculty of Medicine / University of Tikrit, and all quarterly SSH months and shall be published in Alankelsah

Loading...
Contact info

Web site: http://tikrit-medicine.tripod.com/ id10.html
جامعة تكريت / كلية الطب مجلة تكريت الطبية / ص.ب: (19) E-mail: tmj_tucom@yahoo.com

Table of content: 2009 volume:2 issue:152

Article
The epidemiological characteristics of measles among children admitted to Tikrit teaching hospital in 2008
الخصائص الوبائية للمرض الحصبة بين الأطفال المقبولين في المستشفى التعليمي تكريت في عام 2008

Loading...
Loading...
Abstract

Measles is an acute infectious disease that can affect persons of all ages but is most severe in young infants and adults. Person to person transmission occurs through direct contact or droplet spread, and there is some evidence that severity is related to infective dose, so that those who acquire the disease from close household contacts have the most severe diseases(1). Infected person can infect others during the prodromal period before the characteristics rash appears(2). Measles is highly infectious disease exactly from the beginning of prodromal phase until 4 days after the appearance of rash. Complications are common that include otitis media, pneumonia, croup, or diarrhea. Encephalitis has been reported that complicated by death or permanent neurological damage. Other complications of measles include bronchiolitis, sinusitis, myocarditis, corneal ulceration, mesenteric adenitis, hepatitis and thrombocytopaenic purpura(3). The aim of this study is conducted to evaluate the epidemiological characteristics of measles among children in Tikrit teaching hospital in the first half of 2008. The current work is representing a cross sectional study, which was conducted from the period extended from first of February to the end of July 2008. In this study, the diagnosis of measles is based on clinical manifestations that appeared in children who admitted to pediatric department in Tikrit teaching hospital. Among (160) cases infected with measles there were high percentage of measles infection (46.2%) among children below 2 years. The study also showed that rural area had higher distribution of measles infection than urban, and (57.5%) of males infected with measles. (73.8%) of unvaccinated children had measles infection. The present study conclude that the epidemiological characteristics of measles as age that it was higher at first 2 years of children age especially at 8 months of age. Also we conclude that vaccination play an important role in prevention of measles infection there were high percentage of infected children did not receive vaccination mostly because their parents not satisfied with vaccinationالحصبة هو مرض حاد المعدية التي يمكن أن تؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار لكنها أكثر حدة في الرضع الصغار والكبار. شخص إلى شخص يحدث انتقال من خلال الاتصال المباشر أو انتشار الرذاذ، وهناك بعض الأدلة على أن يرتبط خطورة على جرعة معدية، حتى هؤلاء الذين يحصلون على هذا المرض من الاتصالات المنزلية وثيق لديها أكثر الأمراض الحادة (1). يمكن للشخص المصاب العدوى للآخرين خلال الفترة الأولى قبل أن يظهر الطفح الجلدي الخصائص (2). الحصبة هي مرض معد جدا بالضبط من بداية مرحلة البادري حتى 4 أيام بعد ظهور الطفح الجلدي. المضاعفات المشتركة التي تشمل التهاب الأذن الوسطى والالتهاب الرئوي والخانوق، أو الإسهال. تم الإبلاغ عن التهاب الدماغ الذي تعقدت الموت أو ضرر عصبي دائم. مضاعفات أخرى من الحصبة وتشمل التهاب القصيبات، التهاب الجيوب الأنفية، التهاب عضلة القلب، تقرح القرنية، والتهاب الغدة المساريقي والتهاب الكبد وthrombocytopaenic فرفرية (3). وأجرى الهدف من هذه الدراسة لتقييم الخصائص الوبائية للمرض الحصبة بين الأطفال في المستشفى التعليمي في تكريت في النصف الأول من عام 2008. العمل الحالي هو يمثل دراسة مقطعية، الذي أجري خلال الفترة من الممتدة من الأول من فبراير وحتى نهاية يوليو 2008. في هذه الدراسة، ويستند تشخيص الحصبة على المظاهر السريرية التي ظهرت في الأطفال الذين اعترف قسم طب الأطفال في مستشفى تكريت التعليمي. بين (160) حالات مصابة بالحصبة كانت هناك نسبة عالية من عدوى الحصبة (46.2٪) بين الأطفال أقل من 2 سنة. وأظهرت الدراسة أيضا أن المناطق الريفية لديهم أعلى توزيع عدوى الحصبة من الحضر، و (57.5٪) من الذكور المصابين بفيروس الحصبة. وكان (73.8٪) من الأطفال غير المحصنين ضد الحصبة عدوى. هذه الدراسة نستنتج أن الخصائص الوبائية للمرض الحصبة في سن أنه كان أعلى في السنوات الأولى 2 من سن الأطفال خصوصا في 8 أشهر من العمر. كما نخلص إلى أن التطعيم تلعب دورا هاما في الوقاية من الإصابة بالحصبة وجود نسبة عالية من الأطفال المصابين لم يتلقوا التطعيم في الغالب لأن آباءهم غير راض عن التطعيم


Article
Significance of palpitation among hypertensive patients receiving captoprill
أهمية خفقان بين مرضى ارتفاع ضغط الدم تلقي captoprill

Loading...
Loading...
Abstract

Captopril prevent the conversion of angiotensin 1 to II by inhibiting of peptidyl dipeptide carboxy hydrolase enzyme. Captopril is an angiotensin converting enzyme (ACE) inhibitors which is the treatment of hypertension. Hundred & eight hypertensive patients taking captoprill as a tablet 25 mg twice daily (47 men & 61 women). Each patient had a complete history detailed, physical examination, all patients were interviewed & full medical history was taken. All patients were questioned about the presence or absence of headache, palpitation, cough, flushing, chest pain, dysgeusia & tachycardia. Blood pressure & heart rate were measured for each patient each visit. In hypertensive men, 29 patients out of 47 (61.7%), hypertensive patients are diagnosed as suffering from palpitation. While in hypertensive women, 39 patients out of 61 women have palpitation after taking captopril for 3 months (64%). In regard to serum potassium, it was estimated in 51 hypertensive patients (27 with palpitation & 24 patients without palpitation). There is no significant difference in regarded to serum potassium between hypertensive patients with palpitation & hypertensive patients without palpitation. In hypertensive patients with palpitation, 9 patients out of 27 patients have hyperkalaemia (33.3%), (serum potassium more than 3 mmol/L). In hypertensive patients without palpitation, only 3 patients out of 24 patients have hyperkalaemia (0.125%). In hypertensive men, there are no significant differences between group with palpitation & patients without palpitation regarding blood pressure in both systolic & diastolic. Also, there is no significant difference regarding heart rate between group of patients with palpitation & group of patients without palpitation. Palpitation can be attributed to one of the three main causes. The first cause is hyperdynamic circulation which includes hypercapnia, pyrexia, thyrotoxicosis, anemia & pregnancy. The second cause is sympathetic overdrive include panic disorders, hypoglycemia, hypoxia, heart failure & mitral valve prolapse. While the third main cause is arrhythmiasكابتوبريل منع تحويل الأنجيوتنسين 1 إلى الثاني عن طريق تثبيط الانزيم من ثنائي الببتيد ببتيديل هيدرولاز كربوكسي. كابتوبريل هو الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) مثبطات الذي هو علاج ارتفاع ضغط الدم. مائة وثمانية مرضى ارتفاع ضغط الدم مع captoprill بمثابة حبة 25 ملغ مرتين يوميا (47 من الرجال والنساء 61). كانت كل مريض لديه معلومات مفصلة كاملة، والفحص البدني، ومقابلات مع جميع المرضى وأخذ التاريخ الطبي الكامل. وتم استجواب جميع المرضى عن وجود أو عدم وجود، والصداع خفقان، والسعال، الاحمرار، خلل الذوق، وألم في الصدر وعدم انتظام دقات القلب. وتم قياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب لكل مريض كل زيارة. في الرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم، 29 مريضا من أصل 47 (61.7٪)، ويتم تشخيص مرضى ارتفاع ضغط الدم والذين يعانون من خفقان. بينما النساء في ارتفاع ضغط الدم، 39 مريضا من أصل 61 امرأة لديها خفقان بعد أخذ كابتوبريل لمدة 3 أشهر (64٪). في ما يتعلق البوتاسيوم في الدم، وكان يقدر في 51 مرضى ارتفاع ضغط الدم (27 مع خفقان والمرضى من دون خفقان 24). ليس هناك اختلاف كبير في النظر إلى البوتاسيوم في المصل بين مرضى ارتفاع ضغط الدم مع المرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم وخفقان دون خفقان. في المرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم مع خفقان، 9 مرضى من أصل 27 المرضى الذين لديهم hyperkalaemia (33.3٪)، (البوتاسيوم في المصل أكثر من 3 مليمول / لتر). في المرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم دون زيادة في سرعة خفقان، فقط 3 مرضى من أصل 24 مريضا لديها hyperkalaemia (0.125٪). في الرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم، لا توجد اختلافات كبيرة بين مجموعة مع خفقان والمرضى من دون ضغط خفقان الدم الانقباضي على حد سواء فيما يتعلق في والانبساطي. أيضا، ليس هناك اختلاف كبير حول معدل ضربات القلب بين مجموعة من المرضى الذين يعانون من خفقان ومجموعة من المرضى من دون خفقان. ويمكن أن يعزى إلى خفقان واحدا من الأسباب الرئيسية الثلاثة. السبب الأول هو تداول مفرط الديناميكية التي تضم hypercapnia، الحمى، الانسمام الدرقي، وفقر الدم والحمل. السبب الثاني هو أوفردرايف متعاطف وتشمل اضطرابات الهلع، نقص السكر في الدم، نقص الأكسجين، وفشل القلب وارتخاء الصمام الميترالي. في حين أن السبب الثالث الرئيسي هو عدم انتظام ضربات القلبالتراجع عن التعديلات


Article
Anatomical variation in the course, branches, and metrical measurement of the grooves, of the middle meningeal artery inside the skull
التشريحية التباين في مسار والفروع، وقياس متري لل الأخاديد، من الشريان السحائي الأوسط داخل الجمجمة

Authors: Talib J. Alkhazali طالب جاسم
Pages: 38-41
Loading...
Loading...
Abstract

Due to the importance of the middle meningeal artery (MMA), its course and branches in the medical and surgical interference of the cranial cavity, brain and meninges , as in case of tumor or traumas in the head, due to the variability in its divisions, length and diameter , so the present study designed to clarify the probable individual variation of this artery in 19 skulls ( obtained from the department of anatomy of Iraqi medical colleges. and five cadavers obtained from department of forensic medicine in Tikrit city). It was found that the middle meningeal artery once it leaves the foramen spinosum by about (1cm) it divides into frontal and posterior division in most of cases. The posterior division (PMMA) ascends upward and backward toward the occipital region. The frontal division (FMMA) sub divides into anterior frontal subdivision (AFMMA) and parietal frontal sub division (PrFMMA). Metrical measuremental parameters was also introduced to clarify the anatomical variation of the MMAنظرا لأهمية الشريان السحائي الأوسط (MMA)، وبطبيعة الحال، ولها فروع في التدخل الطبي والجراحي في الدماغ في الجمجمة، وتجويف السحايا، كما في حالة وجود ورم أو صدمات في الرأس، وذلك بسبب تقلب في أقسامها والطول والقطر، وبالتالي فإن الدراسة الحالية تهدف إلى توضيح تباين محتمل فرد من هذا الشريان في 19 الجماجم (تم الحصول عليها من قسم التشريح في الكليات الطبية العراقية. وخمس جثث تم الحصول عليها من قسم الطب الشرعي في مدينة تكريت). وحيث تبين ان الشريان السحائي الأوسط بعد تركه لالشائكة الثقبة بنحو (1cm) فإنه يقسم الى تقسيم الأمامية والخلفية في معظم الحالات. شعبة الخلفي (PMMA) يصعد إلى أعلى وإلى الخلف تجاه المنطقة القفوية. تقسيم أمامي (FMMA) يقسم الى تقسيم شبه أمامي الأمامي (AFMMA)، وتقسيم الجدارية شبه مباشر (PrFMMA). وقدم أيضا المعلمات measuremental متري لتوضيح اختلاف تشريحي مجلس العمل المتحد


Article
Evaluation of serum malondialdehyde in relation to other clinical considerations in …42 premature neonates.
تقييم malondialdehyde المصل في ما يتعلق considerat سريرية أخرى

Loading...
Loading...
Abstract

In a pioneer study conducted in Iraq, the serum levels of malondialdehyde were tested to evaluate their role in premature neonates. The study was conducted in Tikrit Teaching Hospital during the period from the 1st of February 2006 till the 1st of July 2007. The study had been done on 300 neonates; they were divided into 4 groups, and these includes 100 apparently healthy normal birth weight mature neonates (NBW), 100 apparently healthy low birth weight premature neonates (LBW), 50 low birth weight premature neonates with birth asphyxia (LBW+BA), and 50 low birth weight premature neonates with respiratory distress syndrome (LBW+RDS). The malondialdehyde (MDA) level was measured in sera of the studied neonates and the control groups. The results revealed that: there is a significant statistical difference between the NBW and the LBW neonates regarding the birth weight and the gestational age while there is no significant difference concerning the age of the newborns. Also there is a significant statistical difference between the LBW neonates and the LBW+BA and LBW+RDS neonates regarding the gestational age, age, and birth weight. It was revealed that the mean serum level of MDA is higher in LBW in comparison with the NBW, which is statistically significant at a P value of less than 0.001. The mean serum level of MDA in LBW+BA is significantly (P < 0.001) higher than the mean values in LBW and NBW neonates. As well as the LBW+RDS has a mean serum level of MDA, which is significantly (P < 0.001) higher than the mean level in LBW and NBW neonates. It is also evident that the mean serum level of MDA in LBW+BA is significantly (P < 0.01) higher than the mean value in LBW+RDS. The correlation between serum MDA levels and birth weight, have a strong positive correlation (r = +0.31, significant at the 0.01 level) in NBW neonates. There is a strong positive correlation (r = +0.32, significant at the 0.01 level) between serum MDA levels and the birth weight in LBW+BA. In conclusion; The mean serum MDA level in LBW was significantly higher than that in NBW neonatesفي دراسة رائدة أجريت في العراق، تم اختبار مستويات المصل malondialdehyde لتقييم دورها في حديثي الولادة المبكرة. أجريت الدراسة في المستشفى التعليمي في تكريت خلال الفترة من 1 فبراير 2006 حتى 1 يوليو 2007. أنجز هذه الدراسة على 300 حديثي الولادة، وتم تقسيمها إلى 4 مجموعات، وهذه تشمل 100 اصحاء الوزن عند الولادة وليدا ناضجا العادي (NBW)، و 100 اصحاء الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفضة (LBW)، 50 الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفض مع الاختناق أثناء الولادة (LBW + BA)، و 50 الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفض مع متلازمة الضائقة التنفسية (LBW + RDS). تم قياس (MDA) malondialdehyde مستوى في الأمصال من حديثي الولادة درس ومجموعات المراقبة. أظهرت النتائج أن: هناك فرق ذات دلالة إحصائية بين NBW ونقص الوزن عند الولادة حديثى الولادة بخصوص الوزن عند الولادة وعمر الحمل في حين لا يوجد اختلاف كبير حول عمر حديثي الولادة. أيضا هناك فرق ذات دلالة إحصائية بين حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة + LBW البكالوريوس وLBW + RDS حديثى الولادة فيما يتعلق عمر الحمل، والعمر، والوزن عند الولادة. وقد تبين أن متوسط ​​مستوى المصل من نجمة داود الحمراء هي أعلى في LBW بالمقارنة مع NBW، والذي هو ذات دلالة إحصائية عند قيمة P أقل من 0.001. مستوى متوسط ​​من المصل نجمة داود الحمراء في LBW + درجة البكالوريوس هو معنويا (P <0.001) أعلى من متوسط ​​القيم في حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة NBW. فضلا عن LBW + RDS لديه مستوى متوسط ​​من نجمة داود الحمراء في الدم، وهو معنويا (P <0.001) أعلى من المستوى المتوسط ​​في حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة NBW. ومن الواضح أيضا أن متوسط ​​مستوى المصل من نجمة داود الحمراء في LBW + درجة البكالوريوس هو معنويا (P <0.01) أعلى من متوسط ​​قيمة في RDS + LBW. العلاقة بين المستويات نجمة داود الحمراء في الدم والوزن عند الولادة، لها ارتباط إيجابي قوي (ص = +0.31، هام على مستوى 0.01) في حديثي الولادة NBW. هناك علاقة إيجابية قوية (ص = +0.32، هام على مستوى 0.01) بين المستويات نجمة داود الحمراء في الدم والوزن عند الولادة في LBW + درجة البكالوريوس. في الختام، وكان متوسط ​​مستوى المصل نجمة داود الحمراء في LBW أعلى بكثير من تلك التي في حديثي الولادة NBW


Article
Estimation of malondialdehyde as oxidative factor & glutathione as early detectors of hypertensive pregnant women
تقدير malondialdehyde كعامل مؤكسد والجلوتاثيون كما كشف في وقت مبكر من النساء الحوامل ارتفاع ضغط الدم

Loading...
Loading...
Abstract

Gestational hypertension is characterized by the onset of hypertension after 20 weeks of gestation without any maternal or fetal features of preeclampsoia & occurs at about 6 % to 8% of pregnancies. The exact cause is not known. Oxidative stress describes the damage that occurs when reactive oxygen species (ROS) overwhelm the antioxidant defenses of the host. Oxidant stress may play an important role in the pathogenesis of hypertension in pregnancy & may be a final common pathway leading to tissue damage. A cross sectional study was conducted in Tikrit teaching hospital during the period from the beginning of September 2007 to the end of may 2008. There were 81 pregnant women participated in this study & were classified into 4 groups;-
1-Group 1: consists of 34 primigravida hypertensive pregnant.
2-Group 2: consists of 12 primigravida normotensive pregnant.
3-Group 3: consists of 27 multiparaus hypertensive pregnant women.
4-Group 4: consists of 8 multiparaus normotensive pregnant women.
The serum MDA level & serum glutathione (GSH) level for hypertensive pregnant women & normotensive pregnant women were measured. There are no significant differences between hypertensive pregnant women & normotensive pregnant regarding age, body weight, height & BMI. There was highly significant increase in serum level of MDA in hypertensive pregnant women. This is because MDA consider to be the most sensitive & final stage of peroxidation. In the present study, it was observed significant decreases in the activity of catalase represent by glutathione in hypertensive patients as compared with controls
يتميز ارتفاع ضغط الدم الحملي مع بداية ارتفاع ضغط الدم بعد 20 أسبوعا من الحمل من دون أي ملامح الأم أو الجنين من preeclampsoia ويحدث في حوالي 6٪ الى 8٪ من حالات الحمل. ولا يعرف السبب الدقيق. الاكسدة ويصف الضرر الذي يحدث عند أنواع الاكسجين التفاعلية (ريوس) تطغى على الدفاعات المضادة للأكسدة للمضيف. قد الإجهاد الناتج عن الأكسدة تلعب دورا هاما في التسبب في ارتفاع ضغط الدم في الحمل ويمكن أن تكون طريقا نهائي مشترك مما يؤدي إلى تلف الأنسجة. وقد أجريت دراسة مقطعية في مستشفى تكريت التعليمي خلال الفترة من بداية شهر سبتمبر 2007 وحتى نهاية مايو 2008. كانت هناك وشاركت 81 امرأة حامل في هذه الدراسة وصنفت إلى 4 مجموعات، -
1-المجموعة 1: يتكون من حامل خروس 34 ارتفاع ضغط الدم
2-المجموعة 2: يتكون من حامل خروس 12 normotensive <.. ر /> 3 المجموعة 3: تتكون من 27 امرأة حامل multiparaus ارتفاع ضغط الدم
4 المجموعة 4: يتكون من 8 نساء الحوامل multiparaus normotensive
ونجمة داود الحمراء في الدم ومستوى الجلوتاثيون المصل (GSH) مستوى لارتفاع ضغط الدم. وتم قياس النساء الحوامل والنساء الحوامل normotensive. لا توجد فروق كبيرة بين النساء الحوامل وارتفاع ضغط الدم normotensive حامل سن بشأن ووزن الجسم والطول ومؤشر كتلة الجسم. كانت هناك زيادة كبيرة جدا في مستوى المصل من نجمة داود الحمراء في النساء الحوامل ارتفاع ضغط الدم. وذلك لأن نجمة داود الحمراء يعتبرها المرحلة الأكثر حساسية والنهائي من بيروكسيد. في هذه الدراسة، لوحظ انخفاض كبير في نشاط تمثل الكاتلاز بواسطة الجلوتاثيون في مرضى ارتفاع ضغط الدم بالمقارنة مع الضوابط <ر /


Article
Hemolytic disease of newborn due to ABO incompatibility
داء انحلال الدم الوليدي بسبب عدم توافق ABO

Loading...
Loading...
Abstract

Hemolytic disease of newborn due to ABO-incompatibility is the most common cause of hemolytic diseases of newborns, its occur due to ABO blood group incompatibility between the mother and infant. The aim of study is to identify the incidence and severity of jaundice in patients with ABO incompatibility. Fifty four babies with ABO incompatibility admitted to Al-Khansah maternity and children teaching hospital (in Mosul were studied between the first of January and end of May 2005). Thirty five were males (68.8%), and 19 cases were females (35.2%), their age was 1-10 days, the majority were fullterms 44 cases (81.5%) .and in most of them the weight was> 2.5kg. Family history of jaundice or treatment was negative in (59.2%). Twenty three cases presented during the second and third day of life and jaundice was the hallmark of the disease found in 100% followed by poor feeding, pallor, opisthotonos and hepatosplenomegaly. Serum bilirubin level more than 323 pmol/L (> 19 mg/dl) was in (40.8%) hemoglobin level between 100-140 g/L was found in (53.7%) reticulocyte count between (5-9%) was found in (63%) and direct Coomb’s test was positive in (5.5%) of the patients. Thirty two patients (59.2%’) treated with phototherapy and in most of them 18 patients (56.2%) the duration of phototherapy was 24-48 hr, while 22 cases (40.8%) were treated by exchange transfusion and in most of them 16 cases the exchange transfusion was done once. Total serum bilirubin was lowered by 25-50% immediately after the exchange transfusion in 13 cases (59%). The prognosis was good for the most of the patients 46 cases (85.3%) and they were discharged well from the hospitalالمرض الانحلالي لحديثي الولادة بسبب عدم توافق ABO-هي السبب الأكثر شيوعا لأمراض الدم الانحلالي من الأطفال حديثي الولادة، لها تحدث نتيجة لعدم توافق الدم ABO المجموعة بين الأم والرضيع. الهدف من الدراسة هو التعرف على حدوث وشدة اليرقان في المرضى الذين يعانون من عدم توافق ABO. واعترف والخمسين أربعة أطفال مع عدم توافق ABO إلى آل Khansah الأمومة والأطفال المستشفى التعليمي (في الموصل ودرست بين الاول من كانون الثاني ونهاية مايو 2005). وكان سنهم خمسة وثلاثين من الذكور (68.8٪)، و 19 حالة من الإناث (35.2٪)، 1-10 أيام، كان رأي الأغلبية fullterms 44 حالة (81.5٪). ومعظمهم من وزنه وكان> 2.5kg. وكان تاريخ العائلة من اليرقان أو المعاملة السلبية في (59.2٪). ثلاثة وعشرين الحالات التي عرضت خلال اليوم الثاني والثالث من العمر واليرقان وكانت السمة المميزة لهذا المرض وجدت في 100٪ تليها التغذية السيئة، شحوب، التشنج الظهري وضخامة الكبد و الطحال. المصل مستوى البيليروبين أكثر من 323 بمول / لتر (> 19 ملغ / دل) كان في مستوى الهيموغلوبين (40.8٪) بين 100-140 جرام / لتر تم العثور عليها في (53.7٪) عدد الخلايا الشبكية بين (5-9٪)، وجد في (63٪)، وكان اختبار كومس المباشر إيجابي في (5.5٪) من المرضى. اثنين وثلاثين مريضا (59.2٪ ') تعامل مع العلاج بالضوء ومعظمهم من 18 مريضا (56.2٪) ومدة العلاج بالضوء وكان 24-48 ساعة، في حين تم علاج 22 حالة (40.8٪) عن طريق نقل الدم وتبادل في ومعظمهم من 16 الحالات التي اتبعت في نقل الصرف مرة واحدة. تم تخفيض مجموع البيليروبين في المصل من 25-50٪ مباشرة بعد نقل الصرف في 13 حالة (59٪). وكان التكهن جيدة لمعظم


Article
Quality of life in schizophrenic patients in Duhok city
نوعية الحياة في مرضى الفصام في مدينة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of life quality has long been considered an important aspect of mental health. The interest in studying quality of life in persons with schizophrenia started as concern was increasing about the role played by the chronically mentally ill in the community. The aims of this study were to measure Quality of Life (QOL) in schizophrenic patients, then explain adverse events that significantly affect them, and to identify the socio-demographic and clinical factors' impact on the QOL. A case control study, 40 schizophrenic patients and equal number of companions of medical patients in Duhok City were interviewed using the Arabic version of the WHOQOL-BREF instrument which includes 4 domains: physical health, psychological health, social relationships and environment, and also assesses 2 items. The overall QOL and general health. The total duration of the study was 8 months (from 20/12/2006 to 20/8/2007) and the SPSS program was used for data analysis. The present study revealed high significant difference between the patients and the control group in the 4 domains and the item of the general health (p-value = 0,000), and a weak significant difference between the 2 groups in the item of the overall QOL (p-value = 0.056). It is concluded that the schizophrenic patients showed lower QOL than the controls in the 4 domains: physical health, psychological health, social relationships and environment and lower satisfaction with general health and lower rating, although weak significant, of the overall QOLمنذ فترة طويلة مفهوم جودة الحياة يعتبر جانبا هاما من جوانب الصحة النفسية. بدأ الاهتمام في دراسة نوعية الحياة في الأشخاص المصابين بالفصام والقلق يتزايد حول الدور الذي يقوم به المرضى العقليين المزمنين في المجتمع. وكانت أهداف هذه الدراسة لقياس جودة الحياة (QOL) في مرضى الفصام، ثم شرح الأحداث السلبية التي تؤثر تأثيرا كبيرا عليها، وتحديد تأثير العوامل الاجتماعية والديموغرافية والسريرية "على QOL. وأجريت مقابلات مع دراسة مراقبة حالة، و 40 مرضى الفصام، وعدد متساو من أصحاب الحالات الطبية في مدينة دهوك باستخدام النسخة العربية من صك WHOQOL-BREF الذي يضم 4 مجالات: الصحة البدنية، والصحة النفسية والعلاقات الاجتماعية، والبيئة، ويقيم أيضا 2 تعليقات. وQOL العام والصحة العامة. كانت المدة الإجمالية للدراسة 8 أشهر (من 20/12/2006 إلى 20/8/2007)، وكان يستخدم برنامج SPSS لتحليل البيانات. وكشفت هذه الدراسة فرق كبير جدا بين المرضى والسيطرة على المجموعة في المجالات (4) والبند للصحة العامة (ف قيمة = 0000)، وفرق ضعيفة كبير بين المجموعتين (2) في بند من بنود QOL العام (ف قيمة = 0.056). وخلص إلى أن مرضى الفصام أظهرت انخفاض QOL من الضوابط في مجالات 4: الصحة البدنية، والصحة النفسية والعلاقات الاجتماعية، والبيئة، وانخفاض الرضا عن الصحة العامة وخفض التصنيف، على الرغم من ضعف كبير، من QOL الشاملة


Article
Laboratory detection tests of subclinical renal involvement in non diabetic smokers
اختبارات الكشف عن مختبر لمشاركة الكلوي دون السريري لدى المدخنين غير السكري

Loading...
Loading...
Abstract

The Study was conducted during the period from March-June 2008 in Mosul city as a case-control study included 60 apparently healthy non-smoker male volunteers as a control group and 60 apparently healthy non diabetic cigarette smoker male volunteers, measuring of serum creatinine and urine Protein/Creatinine (P/C) ratio were done in both groups. Results showed significant elevation (P<0.05) of spot urine P/C ratio in smokers with significant positive correlation with smoking status and no significant differences in age and serum creatinine between two groups, therefore , urine P/C ratio is superior in early detection of subclinical irreversible renal involvement in smokers and it is advisable to introduce it routinelyوقد أجريت هذه الدراسة خلال الفترة من مارس ويونيو 2008 في مدينة الموصل ودراسة الحالات والشواهد وشملت 60 اصحاء غير مدخن متطوعا كمجموعة مراقبة و 60 متطوعا اصحاء سيجارة المدخن السكري غير الذكور، وقياس الكرياتينين و تم القيام به البول البروتين / الكرياتينين (P / C) نسبة في كل من المجموعتين. أظهرت النتائج ارتفاع معنوي (P <0.05) من نسبة بقعة P / C البول لدى المدخنين مع ارتباط إيجابي كبير مع حالة التدخين، وعدم وجود فروق كبيرة في السن وكرياتينين المصل بين مجموعتين، وبالتالي، البول P / C نسبة متفوقة في الكشف المبكر من تورط تحت الإكلينيكي كلوي لا رجعة فيها في المدخنين ويستحسن أن ندخله بشكل روتيني


Article
The activity of (Allum sativium and Peganum harmalla) plant extracts on the promastigote and amastigote in vitro stages of leishmania major
نشاط (الآليوم بيسوم والحرمل Peganum) المستخلصات النباتية على والمشيقة ويشمانة في مراحل المختبر من كبرى الليشمانيا

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of two aqueous extracts Bulbs of Allium sativum (Lillaceae) and seeds of Peganum harmala (Zygophyllacea) was studied against the invitro activity and growth of both Promastigotes and axenic amastigotes of leishmania(Leishmania magor) strain which was isolated from Iraqi patient infected with leishmania parasite. The results of the study showed variation between the effect of the aqueous extract of Bulbs of Allium sativum and seeds of Peganum harmala as inhibiting activity of the growth of Leishmania magor in both promastigote and axenic amastigote stages. The values of the median effective dose (ED50) had shown that the promastigote are more resistance to high concertration of plant extract, While the axenic amastigote were more sensitive to the lower concentration of these plant extracts mentioned above. This was provided by the statistic analysis that showed significant differences at (P < 0.01) between Promastigote and axenic amastigote for the different plant extractsتمت دراسة تأثير اثنين من لمبات مقتطفات مائي من بيسوم الآليوم (Lillaceae) وبذور الحرمل Peganum (Zygophyllacea) ضد نشاط خارج الجسم ونمو كل من Promastigotes وamastigotes ممحوضة من سلالة (الليشمانيا MAGOR) الليشمانيا الذي تم عزله من المرضى العراقيين المصابين الليشمانيا الطفيلي. وأظهرت نتائج الدراسة اختلاف بين تأثير المستخلص المائي لمبات من بيسوم الآليوم وبذور الحرمل Peganum كنشاط تثبيط نمو MAGOR الليشمانيا في مراحل يشمانة كلا المشيقة وممحوضة. وقد قيم الجرعة الفعالة وسيطة (ED50) أظهرت أن المشيقة هي أكثر مقاومة للconcertration عالية من مستخلصات نباتية، في حين أن يشمانة ممحوضة كانت أكثر حساسية لانخفاض تركيز هذه المستخلصات النباتية المذكورة أعلاه. وقدم هذا من خلال تحليل الإحصاءات التي أظهرت اختلافات كبيرة في (P <0.01) بين المشيقة ويشمانة ممحوضة للخلاصات نباتية مختلفة


Article
Prevalence of dental caries and associated teeth brushing behavior among Iraqi adolescents in Al- Door district
انتشار تسوس الأسنان والأسنان بالفرشاة يرتبط بها من السلوك لدى المراهقين العراقي في منطقة باب

Authors: Huda A. Abdullah
Pages: 102-109
Loading...
Loading...
Abstract

Dental caries is a highly prevalent chronic sugar-dependent infectious disease, affecting calcified tissue of the tooth and causing demineralization of the inorganic portion with subsequent destruction of the organic substance. The aim is to evaluate the prevalence and severity of dental caries among adolescents in association with teeth brushing habit. The study comprised 568 pupils of secondary schools, of both genders and aged between 13 and 17 years. Dental check-up was conducted by a single dentist using spot light, dental mirror and dental probe. Caries prevalence was analyzed using the DMFT index. DMFT index calculated according to WHO criteria for diagnosis and recording of dental caries. Data was analyzed using the Chi- square test and analysis of variance. A dental caries prevalence of 78.2% was recorded in the study population; females (84.6%) and males (71.6%). Mean DMFT for all population was 3.7. Older adolescent had higher DMFT (p>0.01) than the younger ones. The prevalence of dental caries was high and not related to teeth brushing habits. These findings indicated that an increase of dental caries prevalence resulted from the inconsistency of knowledge concerning dental disease prevention and oral hygiene behavior. As a conclusion; increasing the prevalence of dental caries in Al-Door district highlights the need for a dental health program to target the specific segment of populationتسوس الأسنان هو واسع الانتشار مزمن السكر التي تعتمد على الأمراض المعدية، والتي تؤثر على الأنسجة متكلسة من الأسنان وتسبب التنقيه من الجزء غير العضوي مع تدمير لاحقة من مادة عضوية. والهدف من ذلك هو لتقييم مدى انتشار وخطورة من تسوس الأسنان بين المراهقين بالتعاون مع تنظيف الأسنان عادة. وشملت الدراسة 568 تلميذا من المدارس الثانوية، من كلا الجنسين والذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عاما. وقد أجريت الأسنان الفحص من قبل طبيب أسنان واحد باستخدام بقعة ضوء، مرآة الأسنان وتحقيق الأسنان. وقد تم تحليل انتشار تسوس باستخدام مؤشر DMFT. DMFT مؤشر المحسوبة وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية للتشخيص وتسجيل من تسوس الأسنان. وقد تم تحليل البيانات باستخدام اختبار مربع كاي، وتحليل التباين. وسجل انتشار تسوس الأسنان من 78.2٪ في عينة الدراسة، الإناث (84.6٪) والذكور (71.6٪). وكان يعني بالنسبة لجميع سكان DMFT 3.7. وكان كبار السن المراهقين أعلى DMFT (P> 0.01) من الأصغر سنا. كان معدل انتشار تسوس الأسنان وارتفاع لا علاقة لها عادات تنظيف الأسنان. وأشارت هذه النتائج أن زيادة معدل انتشار تسوس الأسنان الناجم عن عدم تناسق المعرفة حول الوقاية من الأمراض والأسنان عن طريق الفم سلوك النظافة. وختاما، وزيادة معدل انتشار تسوس الأسنان في منطقة حي باب يسلط الضوء على الحاجة إلى برنامج صحة الأسنان لاستهداف شريحة معينة من السكان


Article
Modified Thiersch’s operation for partial rectal prolapse in children
تعديل تيرش عملية لهبوط المستقيم جزئي في الأطفال

Loading...
Loading...
Abstract

Prolapse of the rectum can affect the human at any age but it is more common in children and elderly, it is either partial ( mucosal ) or complete ( procidentia ) . objectives Is to show the efficacy of the modified Thiersch`s stitch by the use of nylon suture in watch spring shape around the anus in the treatment of the partial prolapse of the rectum in children. The present prospective study is concerned with partial rectal prolapse in children of age ranging between 1-12 yrs treated in Samarra general Hospital and Tikrit Teaching Hospital from1992 to 2004. For Twelve years , 81 cases of partial rectal prolapse have been treated, 30 cases ( Group A) were treated by Thiersch`s stitch with a single circle nylon suture around the anus, and 51 cases (Group B ) underwent modified Thiersch’s operation ( making double circles by one zero gauge nylon suture under the skin around the anal verge ) under general anesthesia. The methods gave a 96% cure rate of prolapse, With 20% complication rate ( fecal impaction ) in Group A, and 100% cure rate and 2% complication rate in Group B. as a conclusion, the watch spring shape stitch by nylon around the anus is easy to apply, comfortable to the patient and effective as a treatment for partial rectal prolapse in children with less complication rate than other methods هبوط المستقيم يمكن أن تؤثر على الإنسان في أي عمر ولكنه أكثر شيوعا في الأطفال وكبار السن، فمن جزئي إما (المخاطية) أو كاملة (تدلي). أهداف هو إظهار مدى فعالية غرزة في تيرش تعديل سيصدره عن طريق استخدام الخيط النايلون في شكل الربيع الساعات حول فتحة الشرج في علاج هبوط جزئي من المستقيم في الأطفال. وتشعر هذه الدراسة المرتقبة مع هبوط المستقيم الجزئي عند الأطفال في سن تتراوح ما بين 1-12 عاما يعالج في مستشفى سامراء العام وتكريت المستشفى التعليمي from1992 إلى عام 2004. وطيلة اثني عشر عاما، وقد تمت معالجة 81 حالة هبوط المستقيم جزئي، وتعامل 30 حالة (المجموعة الأولى) بواسطة غرزة تيرش سيصدره مع خياطة دائرة نايلون واحد حول فتحة الشرج، و 51 حالة (المجموعة الثانية) مرت تعديل لعملية تيرش (صنع مزدوجة الدوائر من جانب واحد صفر مقياس خاط النايلون تحت الجلد حول حافة الشرج) تحت التخدير العام. وقدم أساليب تعد نسبة شفاء 96٪ من الهبوط، مع نسبة المضاعفات بنسبة 20٪ (انحشار البراز) في المجموعة الأولى، و 100٪ نسبة الشفاء و 2٪ نسبة المضاعفات في المجموعة الثانية وختاما، وشكل ربيع غرزة ساعة بواسطة النايلون حول فتحة الشرج هي سهلة لتطبيق ومريحة للمريض وفعالة لعلاج هبوط المستقيم جزئي في الأطفال الذين يعانون من معدل أقل تعقيدا من الأساليب الأخرىالتراجع عن التعديلات


Article
Relationship between iron deficiency and gall stones formation
العلاقة بين نقص الحديد والمرارة تشكيل الحجارة

Loading...
Loading...
Abstract

The old axiom that a typical gall stone sufferer is a fat, fertile, female of fifty, is only partially true, as the disease is found in women soon after their first delivery and also in underweight and thin people. So while searching for other parameters, iron deficiency was found to be a new parameter of interest in the etiology of gall stones. The aim of the study was aimed at establishing the role of iron deficiency in the supersaturation of bile with cholesterol and thus formation of gallstone. 50 patients of cholelithiasis, confirmed by ultrasonography (USG) were divided into anemic and non-anemic groups, based on serum iron levels. Serum cholesterol and gall bladder bile cholesterol of both the groups were estimated. Data amongst the two groups were subjected to statistical analysis using students t-test. The P -value <0.05 was considered significant. Total serum cholesterol was not different in gall stone formers from that of the general population. Gall bladder bile cholesterol was significantly higher in anemic, than in non-anemic individuals. The present study conclude that low serum iron levels lead to bile supersaturation with respect to cholesterol, which leads to gallstone formationالبديهية القديمة التي حجر غال نموذجي المتألم هو الدهون، والخصبة، والإناث من 50، هو صحيح جزئيا فقط، كما تم العثور على المرض في النساء بعد وقت قصير من الولادة لأول مرة، وكذلك في الناس من نقص الوزن ورقيقة. حتى في الوقت الذي تبحث عن غيرها من المعالم، تم العثور على نقص الحديد ان تكون معلمة جديدة من الاهتمام في المسببات من الحجارة المرارة. وكان الهدف والهدف من هذه الدراسة إلى تحديد دور لنقص الحديد في التشبع من النكد مع تشكيل الكوليسترول في الدم، وبالتالي من حصوة. تم تقسيم 50 مريضا من تحص صفراوي، والتي أكدتها الموجات فوق الصوتية (وكيل الأمين العام) في مجموعات من فقر الدم وفقر الدم غير، استنادا إلى مستويات الحديد في الدم. وقدرت نسبة الكولسترول في الدم والكوليسترول المرارة الصفراوية المثانة الجماعات على حد سواء. وتعرض البيانات بين المجموعتين إلى التحليل الإحصائي باستخدام الطلاب اختبار t. وف قيمة واعتبر <0.05 هامة. وكان مجموع الكولسترول في الدم لا تختلف في السابقات بحصاة المرارة من ذلك من عموم السكان. وكانت نسبة الكولسترول المرارة الصفراوية المثانة أعلى بكثير في فقر الدم، من فقر الدم في غير الأفراد. هذه الدراسة تخلص إلى أن انخفاض مستويات الحديد في الدم يؤدي الى فرط التشبع الصفراء فيما يتعلق الكولسترول، الأمر الذي يؤدي إلى تكوين الحصوه


Article
Prevalence of enteropathogenic diarrhea in Children up to 2 years in Kirkuk province
انتشار الإسهال ممرض للأمعاء في الأطفال ما يصل الى 2 سنوات في محافظة كركوك

Authors: Nihad A. Jafar --- Ayhan R. Mahmood --- Chatin I. Ali
Pages: 124-131
Loading...
Loading...
Abstract

Diarrhea is one of the most common infectious gastroenteritis diseases in young children. To clarify the infectious etiology of diarrhea in children up to two years old, we conducted a cross-sectional study in 200 children (116 males and 84 females) admitted with diarrhea to Pediatric Hospital in Kirkuk province. In present study, we studied the distribution of enteropathogenic diarrhea (EPD) in children. Regarding to age group, the distribution of EPD was high 82(42.69%) in age group ranging from 7-12 Mon. On the other hand 106 (59.55%) male versus 72 (40.45%) females showed EPD. According to feeding nature, the incidence of EPD among breast feeding Children was 52(22.47%) patient while artificially feeding account for 56 (31.46%). The mixed feeding children with EPD also detected in 35 (39.32%) patient. We also studied enteropathogenic diarrhea (EPD) in children with persistent and acute diarrhea, out of 154 children with acute diarrhea, 136(76.4%) children showed EPD. While, from 46 children with persistent diarrhea, 42(23.6%) children were recorded to have EPD. Stool specimens were collected from subjects, and examined for several diagnostic laboratory routine tests to detect bacterial enteropathogens, parasites, and viruses. The results indicated that 178(89%) of diarrheal children passed an enteropathogenes (EP) in their stools, with 22(11%) negative cases. A total of 226 causative agents of diarrhea were isolated and identified including: bacterial causes comprised of 66 (33%) enteropathogenic E. coli (EPEC), 56 (28%) Salmonella spp., 10 (5%), human rotavirus 56 (28%), parasitic causes appeared in 54 (27%); this were E. histolitica 44 (22%), Giardia lambilia 10(5%), Candida albicans 50 (25%), with associated previous antibiotic therapy. To identify other causes of diarrhea we studied carbohydrate intolerance mainly lactase deficiency, among 200 stool specimen, 30 sample showed positive Benedict's test, which indicates disaccharide malabsorptionالإسهال هو واحد من الأمراض المعدية المعوية الأكثر شيوعا في الأطفال الصغار. لتوضيح مسببات الأمراض المعدية المسببة للإسهال عند الأطفال تصل إلى سنتين من العمر، أجرينا دراسة مستعرضة في 200 طفل (116 من الذكور والإناث 84) واعترف مع الإسهال إلى مستشفى للأطفال في محافظة كركوك. في الدراسة الحالية، قمنا بدراسة توزيع الإسهال ممرض للأمعاء (EPD) في الأطفال. فيما يتعلق إلى الفئة العمرية، وكان توزيع EPD 82 عالية (42.69٪) في الفئة العمرية التي تتراوح 7-12 اثنين من ناحية أخرى أظهرت 106 (59.55٪) من الذكور مقابل 72 (40.45٪) من الإناث EPD. وفقا لطبيعة تغذية، وكان وقوع EPD بين الأطفال الرضاعة الطبيعية 52 (22.47٪) في حين تغذية المريض اصطناعيا لحساب 56 (31.46٪). أطفال الرضاعة المختلطة مع EPD الكشف أيضا في 35 (39.32٪) المريض. درسنا أيضا الإسهال ممرض للأمعاء (EPD) في الأطفال الذين يعانون من الاسهال المستمر والحاد، من أصل 154 طفلا يعانون من اسهال حاد، و 136 (76.4٪) من أطفال وأظهرت EPD. في حين، من 46 طفلا يعانون من إسهال مستمر، وسجلت 42 (23.6٪) طفل قد EPD. وقد تم جمع عينات البراز من الموضوعات، ودرست لعدة الاختبارات التشخيصية الروتينية مختبر للكشف عن enteropathogens البكتيرية والطفيليات والفيروسات. أشارت النتائج إلى أن 178 (89٪) من الأطفال الإسهال تمرير enteropathogenes (EP) في البراز فيها، مع 22 (11٪) من الحالات السلبية. تم عزل ما مجموعه 226 العوامل المسببة للإسهال والتي تم تحديدها بما في ذلك: الأسباب البكتيرية تتكون من 66 (33٪) ممرض للأمعاء كولاي (EPEC)، 56 (28٪) SPP السالمونيلا، 10 (5٪)، فيروس الروتا الإنسان 56 (. 28٪)، وبدا الأسباب الطفيلية في 54 (27٪)، وهذا كان E. histolitica 44 (22٪)، الجيارديات lambilia 10 (5٪)، المبيضات البيض، 50٪ (25٪)، مع العلاج بالمضادات الحيوية المرتبطة السابقة. وأظهرت 30 عينة لتحديد الأسباب الأخرى للإسهال درسنا التعصب الكربوهيدرات نقص اللاكتاز بشكل رئيسي، من بين عينة البراز 200، اختبار بنديكت الإيجابية، والتي تشير إلى سوء الامتصاص ديساكهارايدالتراجع عن التعديلات


Article
The sensitivity and specificity of ultrasound in diagnosis of acute appendicitis
حساسية ونوعية الموجات فوق الصوتية في تشخيص التهاب الزائدة الدودية الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

The use of radiological studies as diagnostic tools in patients with suspected acute appendicitis has increased recently. In this setting, abdominal ultrasonography is viewed as a possible means in diagnosis of acute appendicitis . This prospective study of patients who suspected to have acute appendicitis was undertaken to determine the sensitivity and specificity of ultrasound in diagnosing acute appendicitis. The radiologist and surgeon were reviewed to identify 118 referrals for abdominal ultrasound between February 2008 and December 2008 because of a clinical suspicion of acute appendicitis. Of these cases, 81 proceed to surgery for appendicitis, 77 of them proved to be acute appendicitis microscopically . the ultrasound sensitivity , specificity, negative predictive value, and positive predictive value were (57.14%, 94.87%, 54.17%, and 95.65%) respectively. The study concludes a high specificity and lower sensitivity of ultrasound in the diagnosis of acute appendicitis and recommend the use of ultrasound routinely wherever acute appendicitis was suspectedوقد زاد استخدام دراسات إشعاعية وأدوات التشخيص في المرضى الذين يعانون من التهاب الزائدة الدودية الحاد يشتبه في الآونة الأخيرة. في هذا الإطار، ينظر فوق الصوتية على البطن وسيلة ممكنة في تشخيص التهاب الزائدة الدودية الحاد. وأجريت هذه الدراسة الاستطلاعية من المرضى الذين يشتبه في أن لها التهاب الزائدة الدودية الحاد لتحديد حساسية ونوعية الموجات فوق الصوتية في تشخيص التهاب الزائدة الدودية الحاد. وجرى استعراض للأشعة وطبيب جراح لتحديد 118 الإحالة للحصول على الموجات فوق الصوتية في البطن ما بين فبراير 2008 وديسمبر 2008 بسبب الاشتباه السريري من التهاب الزائدة الدودية الحاد. ثبت 77 منهم من هذه الحالات، و 81 متابعة لعملية جراحية لالتهاب الزائدة الدودية، ليكون التهاب الزائدة الدودية الحاد مجهريا. وكانت حساسية الموجات فوق الصوتية، والنوعية، القيمة التنبؤية السلبية، والقيمة التنبؤية الإيجابية (57.14٪، 94.87٪، 54.17٪، و 95.65٪) على التوالي. وتخلص الدراسة إلى وخصوصية عالية وأقل حساسية من الموجات فوق الصوتية في تشخيص التهاب الزائدة الدودية الحاد، والتوصية استخدام الموجات فوق الصوتية بشكل روتيني أينما كان يشتبه في التهاب الزائدة الدودية الحاد


Article
Juvenile psoriatic arthritis in north of Iraq
الأحداث التهاب المفاصل الصدفي في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The discrepancy in the prevalence of psoriatic arthritis among psoriatics persist despite the earlier recognition of association especially in juvenile patients (<16years). One hundred fifteen patients were conducted in this study, 27% of them developed arthritis, of them only (30.4%) were under 16 years old so that they considered juvenile. Arthritis developed in (14.2%) of those juvenile patients. Male to female ratio was 1.5:1. Asymmetrical monoarthritis is the most common presentation (80%), while 40% of patients suffered from morning stiffness. Onset of psoriasis before arthritis seen in 40% , and arthritis precedes psoriasis in 20% , simultaneous onset in 40%.The study reveal positive family history of psoriasis in 40% while of psoriatic arthritis only 20%. No ocular problem was noted, it could be asymptomatic. The study aimed to estimate the prevalence of Juvenile psoriatic arthritis among Iraqi peoples in the north, to study the pattern of this disease, and the factors play role in the development of such diseaseالتفاوت في انتشار التهاب المفاصل الصدفي بين psoriatics تستمر على الرغم من الاعتراف في وقت سابق من جمعية خاصة في المرضى الذين يعانون الأحداث (<16years). وضعت 27٪ منهم أجريت مئة 15 مريضا في هذه الدراسة، والتهاب المفاصل، منها فقط (30.4٪) كانوا دون سن 16 سنة، بحيث تعتبر الأحداث. وضعت في التهاب المفاصل (14.2٪) من هؤلاء المرضى الأحداث. وكانت نسبة الذكور إلى الإناث 1.5:1. monoarthritis غير المتكافئة هو العرض الأكثر شيوعا (80٪)، في حين أن 40٪ من المرضى الذين يعانون من تصلب في الصباح. قبل بداية الصدفية التهاب المفاصل شهدت في 40٪، والتهاب المفاصل الصدفية تسبق في 20٪، بداية في وقت واحد في 40٪. الدراسة تكشف إيجابي تاريخ عائلي من مرض الصدفية في 40٪ من التهاب المفاصل الصدفي في حين 20٪ فقط. وقد لوحظ أي مشكلة في العين، يمكن أن يكون غير متناظرة. وهدفت الدراسة إلى تقدير معدل انتشار التهاب المفاصل الصدفي الأحداث بين الشعوب العراقية في الشمال، لدراسة نمط من هذا المرض، والعوامل التي تلعب دورا في تطور المرض مثل


Article
Celiac disease: presentation with clinical and serological response
مرض الاضطرابات الهضمية: عرض مع الاستجابة السريرية والمصلية

Loading...
Loading...
Abstract

Celiac disease occurs in nearly 1% of the population in many countries. The diagnosis depends on the mucosal duodenal biopsy, serological testing and observation of the response to gluten free diet. Prospective study was conducted in GIT center teaching hospital in Baghdad; between February 2007 and February 2008 for 30 celiac patients based on clinical, serological and histopathological background, The age of these patient range from 1 year to 40 years . Venous blood sample were taken for CBP, Coomb’s test, serology AGA IgG and IgA; OGD was done and three biopsies from the duodenum were sent for histopathological study. The study has shown female to male ratio of 1.5:1 in children, while it was the reverse in adult. Associated disorder in celiac patients were recurrent chest infection in 17/30 (56%) and autoimmune disease in 6/30(20%). The result also shows that breast feeding delays the onset of presentation in 10/30(33.3%), anemia presents in 20/30(66.7) of celiac patient. The histopathological finding of examined duodenal biopsies of celiac disease (marshIII in relation to AGA IgA) was marshIIIa10/30(33.4%)-AGAIgA8/30(26.6%),marshIIIb12/30(40%)-AGAIgA11/30(36.3),marshIII c8/30(26.6%)-AGAIgA7/30(23.3%). The present study conclude that histopathological study is still the golden standard way for the diagnosis of celiac disease while presence of AGA IgA and IgG is an indicator for the presence of celiac disease. it also shows that there is a positive relationship between celiac disease and recurrent chest infection, between celiac disease and autoimmune disease ,and positive relationship between celiac disease and positive family history as well as a positive relationship between delay onset of celiac disease and prolonged breast feedingالزلاقي يحدث المرض في حوالي 1٪ من السكان في العديد من البلدان. التشخيص يعتمد على أخذ عينة من الغشاء المخاطي الاثني عشر، واختبار الأمصال ومراقبة الاستجابة للحمية خالية من الغلوتين. وقد أجريت دراسة استطلاعية في مركز الجهاز الهضمي المستشفى التعليمي في بغداد، وبين فبراير 2007 وفبراير 2008 لمدة 30 مرضى الاضطرابات الهضمية استنادا إلى خلفية السريرية، والمصلية والأنسجة، وعمر المريض وتتراوح هذه الفترة من 1 سنة إلى 40 سنة. وقد أخذت عينات من الدم الوريدي لCBP، اختبار كومس، الأمصال مفتش AGA و IgA، وقد تم OGD وشهدت طرد ثلاثة خزعات من العفج للدراسة النسيجية المرضية. وقد أظهرت الدراسة أن نسبة الإناث إلى الذكور من 1.5:1 في الأطفال، في حين كان العكس في الكبار. وكان المرضى الذين يعانون اضطراب في الجهاز الهضمي المتكررة عدوى مرض الصدر في 17/30 (56٪) والمناعة الذاتية في 6/30 (20٪). النتيجة تبين أيضا أن التأخير الرضاعة الطبيعية في بداية العرض في 30/10 (33.3٪)، وفقر الدم ويعرض في 20/30 (66.7) من المريض الجهاز الهضمي. وتمثلت النتيجة المرضية في الخزعات الاثنى عشر فحص للمرض (marshIII فيما يتعلق ايغا AGA) marshIIIa10/30 (33.4٪) -AGAIgA8/30 (26.6٪)، marshIIIb12/30 (40٪) -AGAIgA11/30 (36.3)، marshIII c8/30 (26.6٪) -AGAIgA7/30 (23.3٪). هذه الدراسة تخلص إلى أن الدراسة التشريحية المرضية لا يزال الطريق الذهبي معيار لتشخيص الداء الزلاقي في حين وجود ايغا AGA ومفتش الحكومة هو مؤشر لوجود مرض الاضطرابات الهضمية. لكنه يظهر أيضا أن هناك علاقة إيجابية بين مرض الاضطرابات الهضمية والمتكررة عدوى في الصدر، وبين مرض الاضطرابات الهضمية وأمراض المناعة الذاتية، والعلاقة الإيجابية بين مرض الاضطرابات الهضمية وإيجابية التاريخ العائلي، فضلا عن وجود علاقة إيجابية بين بداية تأخير من مرض الاضطرابات الهضمية، والرضاعة الطبيعية لفترة طويلة


Article
Study of scabies in Tikrit Teaching Hospital (clinical, parasitological, and immunological aspect)
دراسة الجرب في مستشفى تكريت (الجانب السريري، الطفيليات، والمناعية)

Loading...
Loading...
Abstract

A distinctive problem has been observed for last few years with increased numbers of patients who attend dermatology; with suspected scabies. This has encouraged us to conduct this study, to evaluate its clinical, parasitological, and some immunological aspect. The total numbers of suspected patients with scabies were five hundred; one hundred from them were enrolled in this study in the Tikrit Teaching Hospital, Department of Dermatology from October 2008 to April 2008. They were fully interrogated and examined. The study also includes the estimation of IgE and eosinophilia in 30 patients in compares with control group. The study showed that this disease affects males (53%), more than females (47%), was more common in children's and adults than elderly. The first patient (primary cases) who got scabies was fathers (69%), than mothers (18%). The source of infestations was from prison (60%), military (17%), and relatives (15%). The clinical forms were classical types (78%), then atypical forms (20%), and Norwegian cases (2%). The IgE and eosinophilia were higher in the patients than control group. From the present study appears that scabies tends to affect younger age group, the frequency decreased in older age. Ordinary scabies was the commonest type but other forms also seen especially atypical cases and Norwegian form. Prisoners and military personal were the main source of infestations. Allergic sensitivity to the mite or its products appears to play an important role in determining the development of the disease.وقد لوحظ مشكلة مميزة للسنوات القليلة الماضية مع زيادة في أعداد المرضى الذين يحضرون الأمراض الجلدية، مع الجرب المشتبه بهم. وقد شجع هذا لنا لإجراء هذه الدراسة، لتقييم سريري لها، الطفيليات، وبعض الجوانب المناعية. وكان اجمالي عدد المرضى الذين يشتبه مع الجرب 500، تم تسجيل 100 منهم في هذه الدراسة في مستشفى تكريت التعليمي، قسم الأمراض الجلدية من أكتوبر 2008 إلى أبريل 2008. تم التحقيق معهم بشكل كامل وفحصها. وتشمل الدراسة أيضا تقدير IgE وفرط الحمضات في 30 مريضا في مقارنة مع مجموعة التحكم. وأظهرت الدراسة أن هذا المرض يصيب الذكور (53٪)، وكان أكثر من الإناث (47٪)، أكثر شيوعا في الأطفال والبالغين من كبار السن. وكان اول مريض (حالات الابتدائي) الذي حصل على الجرب الآباء (69٪)، من الأمهات (18٪). وكان مصدر من المناطق الموبوءة من السجن (60٪)، الجيش (17٪)، والأقارب (15٪). وكانت الأشكال السريرية أنواع الكلاسيكية (78٪)، ثم أشكالا غير نمطية (20٪)، وحالات النرويجية (2٪). كان فريق الخبراء الحكومي الدولي، وكثرة اليوزينيات أعلى في المرضى الذين يعانون من مجموعة المراقبة. انخفضت وتيرة من هذه الدراسة يبدو أن الجرب يميل إلى التأثير على الفئة العمرية الأصغر سنا، في سن الشيخوخة. وكان الجرب العادي الأكثر شيوعا نوع ولكن بأشكال أخرى شهدت أيضا حالات شاذة لا سيما وشكل النرويجية. وكان السجناء والشخصية العسكرية المصدر الرئيسي للتفشي. حساسية تحسسي للسوس أو منتجاتها ويبدو أن تلعب دورا هاما في تحديد تطور المرضالتراجع عن التعديلات


Article
Resistance of some species of pathogenic bacteria caused diarrhea to some antibiotics (broad spectrum) in Tikrit districts
تسبب مقاومة من بعض أنواع البكتيريا المسببة للأمراض الإسهال إلى بعض المضادات الحيوية (واسعة) في مناطق تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Isolated 80 stool specimen from patients diarrhea age between ( 3-40) years in Dejla hospital in Tikrit town , we isolated three species of pathogens bacteria ( E coli, proteus, V cholera). We used many types of antibiotic broad spectrum were (tetracycline, doxycyclin, gentamicin, erythromycin, ciprofloxacin, norfloxacin). Because the prevalence of resistance to antibiotics were variable in different populations and in different countries. The finding indicates proteus were sensitive to all the antibiotic, while E coli were resistance to erythromycin, cholera were resistance to erythromycin and gentamicin. نحن عزل عزل 80 عينة براز من المرضى بين سن الإسهال (3-40) سنوات في مستشفى دجلة في مدينة تكريت الواقعة على بعد ثلاثة أنواع من البكتيريا الممرضة (كولاي E، بروتيوس، والخامس باء الكوليرا). استخدمنا العديد من أنواع المضادات الحيوية واسعة وكانت (التتراسيكلين، doxycyclin، جنتاميسين، إريثروميسين، سيبروفلوكساسين، النورفلوكساسين). لأنه كان لانتشار مقاومة للمضادات الحيوية متغير في مجموعات سكانية مختلفة، وفي بلدان مختلفة. وكان وباء الكوليرا هذا الاكتشاف يشير إلى بروتيوس كانت حساسة للمضادات الحيوية في كل شيء، بينما القولونية E كانت مقاومة للإريثروميسين، مقاومة للإريثروميسين والجنتاميسين


Article
Ophthalmoplegia as unusual initial symptom of Hodgkins lymphoma
شلل العين وأعراض أولية غير عادية من سرطان الغدد الليمفاوية هودغكينز

Authors: Ayeid Muteb AL-Obedy
Pages: 166-168
Loading...
Loading...
Abstract

Hodgkins lymphoma are relatively common tumors in the neck and head and should always be considered in the differential diagnosis of any mass lesion in this region, especially in cases with single enlarged lymph node of unknown origin and symptoms that can only be explained by metastasis. In the present case, a 58-year-old man who was found to have a Hodgkins lymphoma in his neck that was complicated by a metastasis to his brain causing complete ophthalmoplegia, a rare primary complicationهودغكينز الأورام اللمفاوية هي الأورام شائعة نسبيا في الرقبة والرأس، وينبغي دائما أن ينظر في التشخيص التفريقي من أي آفة الشامل في هذه المنطقة، لا سيما في الحالات مع واحدة العقدة اللمفاوية مجهولة المنشأ والأعراض التي لا يمكن إلا أن يكون أوضح من جانب ورم خبيث. في الحالة الراهنة، وهو رجل 58 عاما، الذي عثر لديها سرطان الغدد الليمفاوية هودغكينز في عنقه الذي كان معقدا من ورم خبيث في الدماغ إلى شلل العين كاملة مما تسبب، من المضاعفات النادرة الابتدائية


Article
Assessment of the knowledge, practice and attitudes of patients with post traumatic joint stiffness
تقييم الممارسات والمعارف والمواقف من المرضى الذين يعانون من تصلب آخر مشترك الصدمة

Loading...
Loading...
Abstract

To assess the knowledge, practices and attitudes of patients with post traumatic joint stiffness, and its relationship with some variables such as (sex, age, marital status, occupation). A descriptive study was carried out in the rehabilitation departments of three general hospitals and Rehabilitation center, (Ibn Sina Teaching Hospital, Al-Salam Teaching Hospital, Mosul General Hospital and Mosul Rehabilitation Center). The study depended on special questionnaire which include (34) items in knowledge, (24) items in practices and (26) items in attitudes. The sample of the study which chosen purposively included (110) patients with post traumatic joint stiffness who visited rehabilitation departments During the period 18th February 2007 to 18th August 2007. The study shows that most patients are male, their age range between (22-31) years, married, practicing free job, graduated from primary school, living in the urban area , with joint stiffness in period less than one year, treated by both medication and rehabilitation. Also the study shows deficiency and highly significant differences in the knowledge, practices and attitudes of patients with joint stiffness regarding theoretical mean. According to the results, the study recommend increasing health education, awareness for those with musculoskeletal trauma or fracture about the complications of immobilization for a long time and methods to prevent or reduce these complications, also for those with joint stiffness to guide them to best ways and practices for treating their stiff joint in a safe way and short timلتقييم المعرفة والممارسات والمواقف من المرضى الذين يعانون من تصلب آخر مشترك الصدمة، وعلاقته ببعض المتغيرات مثل (الجنس والعمر والوضع العائلي، والاحتلال). وأجريت دراسة وصفية في الإدارات إعادة تأهيل ثلاثة مستشفيات عامة، ومركز لإعادة التأهيل، (ابن سينا ​​التعليمي ومستشفى السلام المستشفى التعليمي، مستشفى الموصل العام والموصل مركز لإعادة التأهيل). واعتمدت الدراسة على استبيان خاص والتي تشمل (34) سلع في المعرفة، (24) سلع في الممارسات و(26) وحدات في المواقف. على عينة الدراسة التي شملت اختار العمدية (110) المرضى الذين يعانون من تصلب آخر مشترك الصدمة الذي زار إدارات التأهيل خلال الفترة 18 فبراير 2007 إلى 18 أغسطس 2007. وتشير الدراسة الى ان معظم المرضى هم من الذكور، تتراوح أعمارهم بين (22-31) سنة، تخرج متزوج، وممارسة عمل حر، من المدرسة الابتدائية، الذين يعيشون في المناطق الحضرية، مع تيبس المفاصل في فترة أقل من سنة واحدة، وتعامل من قبل كل من الدواء وإعادة التأهيل. كما تشير الدراسة إلى نقص واختلافات كبيرة جدا في معارف وممارسات ومواقف من المرضى الذين يعانون من تصلب المفاصل المتعلقة يعني نظريا. وفقا للنتائج، فإن الدراسة توصي بزيادة التثقيف الصحي والتوعية لذوي الصدمة العضلات والعظام أو كسر عن مضاعفات عدم الحركة لفترة طويلة وأساليب لمنع أو الحد من هذه المضاعفات، وأيضا بالنسبة لأولئك مع صلابة مشتركة لتوجيهها إلى أفضل السبل والممارسات لمعالجة مشتركة من تصلب في طريقة آمنة وتيم قصيرة


Article
Treatment of candidiasis by Ceratonia Siliqua
علاج داء المبيضات التي أتيبة سيراتونيا

Loading...
Loading...
Abstract

Candida albicans is the most common fungal pathogen isolated from the oral cavity. The aim of this study was to evaluate the anti fungal activity of the Ceratonia siliqua extract and to observe the effectiveness of the extract in the treatment of oral candidiasis. In vitro study; culture for candidal species was conducted in the lab. identified, and inoculated the agar plate. Different concentrations (1,5,10mg/ml) of Ceratonia siliqua aqueous extract was added and the inhibition zones were recorded after 24 hours of incubation. In vivo study; was conducted in a single-blind technique. Twenty- two patients with oral candidiasis (9 female, 13 males, age range 1 month-60 yrs) were treated by a suspension of 10 mg /ml Ceratonia siliqua extract, applied topically, 4 times daily for 5 days. In vitro results showed no growth of Candida albicans in the agar plate, with different concentrations 1,5,10 mg/ml of Ceratonia siliqua extract while the in vivo study revealed that 18 patients were cured , and 4 patients got partial cure (p < 0.05 ).Our results support the potential and effectiveness of Ceratonia siliqua 10 mg/ml suspension in the treatment of candidiasis with lack of side effects المبيضات البيض هي العوامل المسببة للأمراض الأكثر شيوعا الفطرية المعزولة من تجويف الفم. وكان الهدف من هذه الدراسة لتقييم نشاط مضاد للفطريات للاستخراج أتيبة سيراتونيا ومراقبة مدى فعالية مستخلص في علاج داء المبيضات الفموي. في دراسة المختبر، وأجريت ثقافة للأنواع المبيضات في المختبر. التي تم تحديدها، وتحصين لوحة أجار. تم إضافة تركيزات مختلفة (1،5،10 ملغ / مل) من انتزاع أتيبة سيراتونيا مائي وسجلت مناطق تثبيط بعد 24 ساعة من الحضانة. في دراسة سريرية، وأجريت في أسلوب واحد أعمى. وعولج اثنان وعشرون المرضى الذين يعانون من داء المبيضات الفموي (9 إناث و 13 ذكور، تتراوح أعمارهم شهر 1-60 عاما) من قبل تعليق من 10 ملغ / مل سيراتونيا استخراج أتيبة، يطبق موضعيا، 4 مرات يوميا لمدة 5 أيام. في المختبر أظهرت النتائج عدم وجود نمو المبيضات البيض في طبق آغار، مع تركيزات مختلفة 1،5،10 ملغ / مل من أتيبة سيراتونيا استخراج بينما في دراسة سريرية وكشف أنه تم شفاء 18 مريضا، و 4 مرضى حصلت على علاج جزئي (P <0.05). نتائجنا دعم إمكانات وفعالية أتيبة سيراتونيا تعليق ملغ / 10 مل في علاج داء المبيضات مع عدم وجود آثار جانبية

Table of content: volume:2 issue:152