Table of content

Psychological Science

العلوم النفسية

ISSN: 1816/1970
Publisher: Ministry of higher education and scientific research
Faculty: Center of Educational and Psychological Researches
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Loading...
Contact info

phone Number : 07729423220 / 07713862782
E_mail : lateef.lateef905@gmail.com

Table of content: 2010 volume: issue:16

Article
القيم التربوية لطالبات معاهد أعداد المعلماتفي العراق ودرجة ممارستها

Loading...
Loading...
Abstract

القيم هي منظومة الافكار والمعايير والقناعات التي تتشكل لدى الانسان من خلال التعامل مع البيئة المحيطة وتكون هي المعيار الذي يحكم من خلاله على تصرفات الاخرين، وسلوكياتهم في تعاملهم مع المحيطين به.
لذا تكونت لدى الباحثان القناعة بمشكلة البحث التي هي انعدام الدراسات التي اجريت في العراق بهذا الخصوص (القيم التربوية) ودرجة ممارسة هذه القيم التي تقودنا الى التعرف على مدى الضعف او القوة للمؤسسات التربوية في غرس القيم التربوية
تهدف الدراسة التعرف على درجة ممارسة طالبات معاهد أعداد المعلمات للقيم التربوية، وأثر التخصص الاكاديمي على درجة ممارسة طالبات معاهد اعداد المعلمات للقيم التربوية.
وخلصت الدراسة الى نتيجة مفادها وجود اختلاف في درجة ممارسة طالبات معاهد إعداد المعلمات للقيم التربوية بأنواعها تعزى الى متغير: القسم الاكاديمي ويعزى هذا الأختلاف الى وجود تعزيز للقيم التربوية في مناهج بعض الاقسام دون الاقسام الاخرى

Keywords


Article
الذكاء المتعدد وفق نظرية تعلم الدماغ لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

تأتي اهمية الجامعة من خلال الدور البارز للتدريسي الجامعي في توسيع تعريف الذكاء المبني على القدرات المتنوعة و ادراجه في تقويم كفايات الطلبة Students Competencies الذين يدخلون الالفية الجديدة و تطوير الطالب و الارتقاء بفكره و قيمه و مهاراته ليصبح مورداً بشرياً مبدعاً و مفكراً منتجاً .
فالتعليم العالي يستهدف اساساً نشر المعرفة و تكوين الانسان المؤهل شخصياً و علمياً ومهارياً ليسهم بايجابية في تقدم المجتمع .
استهدف البحث الحالي عدداً من الاهداف منها :
اولاً : قياس الذكاء المتعدد لدى طلبة الجامعة .
ثانياً : تعرف الفروق في الذكاء المتعدد لدى طلبة الجامعة وفق متغيري النوع و التخصص .
و تحقيقاً لهذين الهدفين قامت الباحثة بتبني مقياس السلطي 2003 الذي طوره الى البيئة الاردنية ، اذ يتضمن المقياس (80 ) فقرة تصف الذكاء المتعدد موزعة على ( 8 ) ذكاءات . حيث قامت الباحثة بتطبيقها على عينة مكونة من ( 400 ) طالباً و طالبة ضمن كليات ( الهندسة ، و العلوم ، والتربية ، و التربية الاساسية ) موزعة حسب النوع ( ذكوراً ، و اناثاً ) و التخصص ( علمياً ، و انسانياً ) لطلبة الجامعة المستنصرية للعام الدراسي 2008 – 2009 الدراسة الصباحية .
و بعد معالجة البيانات احصائياً بأستخدام الاختبار التائي لعينة واحدة و الاختبار التائي لعينتين مستقلتين و معامل الارتباط المتعدد و معامل الارتباط الجزئي توصلت الباحثة الى عدد من النتائج منها :
1. يوجد فرق دال احصائياً بين المتوسط الحسابي و المتوسط الفرضي .
2. يوجد فرق دال احصائياً لصالح ( الاناث ) في الذكاء ( المنطقي ) ، بينما لا يوجد فرق دال احصائياً بين ( الذكور ، و الاناث ) في كل من الذكاءات (اللغوي ، و لمكاني ، و البدني ، والموسيقي ، والاجتماعي ، والشخصي ، والطبيعي ) .
و في ضوء نتائج البحث تقدمت الباحثة بعدد من التوصيات منها :
تنمية الوعي بالذكاء المتعدد من حيث اهميته و اساليب تطبيقه بالنسبة للطلبة او مدرسي المواد الدراسية المختلفة .
و استكمالاً للجوانب ذات العلاقة بالبحث الحالي ، فقد تقدمت الباحثة بعدد من المقترحات منها :
اجراء بحوث مشابهة للدراسة الحالية على عينات اخرى تضم افراد من شرائح اجتماعية متباينة .

Keywords


Article
أثر استعمال عمليات العلم في تحصيل تلميذاتالصف الخامس الابتدائي في مادة القراءة

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي إلى تّعرف أثر استعمال عمليات العلم في تحصيل تلميذات الصف الخامس الابتدائي في مادة القراءة .
وقد وضع الباحثان الفرضية الصفرية الآتية :
ليس هناك فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة(0.05) بين متوسط تحصيل تلميذات المجموعة التجريبية اللائي يدرسن مادة القراءة باستعمال عمليات العلم ومتوسط تحصيل المجموعة الضابطة اللائي يدّرسن مادة القراءة بالطريقة التقليدية .
واختار الباحثان قصديا (ابتدائية التقوى للبنات) التي تضم أربع شعب للصف الخامس الابتدائي ، اختيرت عشوائيا شعبة (أ)لتمثل المجموعة التجريبية ، في حين تمثل شعبة (ج) المجموعة الضابطة ، وبلغت عينة البحث (70) تلميذة ، بواقع (35) تلميذة في كل شعبة من الشعبتين .
كوفئ بين تلميذات مجموعتي البحث إحصائيا باستعمال الاختبار التائي في المتغيرات الآتية (العمر الزمني ، ودرجات مادة اللغة العربية في امتحان نصف السنة ، وباستعمال مربع كاي في التحصيل الدراسي للآباء والأمهات) .
ولغرض قياس تحصيل تلميذات مجموعتي البحث فــي الموضوعات التي درّسها أحــد الباحثين أعــّد اختبارا تحصيليا تألف من (30) فقرة من نوع الاختيار من متعدد . عرضت على مجموعة من الخبراء والمتخصصين للتثبت من صدق الاختبار ولتحليل فقرات الاختبار وحساب ثباته ، طبق على عينة بلغت (100) تلميذة من تلميذات ابتدائية المكاسب للبنات ، وبعد تحليل نتائج إجابات تلميذات العينة ومعالجتها إحصائيا باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة ، وجد أن فقرات الاختبار جميعها صالحة ، ولحساب ثبات الاختبار فقد استعملت معادلة (KR-20) فبلغ معامل الثبات (0,76) ، وبعد إنهاء التجربة التي استمرت (ثمانية) أسابيع ، طبق الاختبار البعدي على تلميذات مجموعتي البحث ، وبعد تحليل نتائج إجابات التلميذات ومعالجتها إحصائيا باستعمال الاختبار التائي ، أتضح وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط تحصيل تلميذات مجموعتي البحث لمصلحة تلميذات المجموعة التجريبية اللائي درّسن مادة القراءة باستعمال عمليات العلم .
وفي ضوء نتائج البحث استنتج الباحثان إن استعمال عمليات العلم في تدريس مادة القراءة يجعل تحصيل تلميذات الصف الخامس الابتدائي أفضل من الطريقة التقليدية، ويساعدهن في تنمية عدد من العمليات منها : الملاحظة ، والتصنيف ، والاستنتاج ، والتنبؤ ، والاتصال ، وأوصا بعدد من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
دور المؤسسات التربويه والإدارية في رعاية الاحداث الجانحين(اجتماعيا ونفسيا وصحيا)

Loading...
Loading...
Abstract

ان دراسة هذه الظاهرة بأبعادها المختلفة تتطلب إعادة النظر فيها وإعطاءها القدر الكافي من الاهتمام والعناية وذلك لاعتبارات عديدة أهمها إن الأحداث الجانحين في مجتمعنا وخاصة في الوقت الراهن وفي هذا الظرف الاستثنائي يستحقون كل رعاية واهتمام من ذوي الاختصاص يستعيدون يهما تكيفهم مع أنظمة المجتمع وتقاليده ويتمكنون من الاندماج مع الآخرين , ليكونوا قوة ايجابية في المجتمع.
والاعتبار الآخر يكمن في طبيعة هولاء الجانحين بكونهم أكثر تقبلاً للإصلاح من الكبار ، فحسن اختيار أساليب العلاج وتطبيقها بحقهم والعمل على إرساء القيم الاجتماعية والتربوية الصحيحة في نفوسهم كفيل بردهم إلى الطريق الصحيح .
وقد ركزت هذه الدراسة على دور المؤسسات التعليمية المتمثلة بالأسرة والمدرسة ودور المؤسسات الإصلاحية في هذه المرحلة المهمة التي أوضح فيها الباحثان الحاجة ألماسه إلى دور المؤسسات التعليمية في رفد وتقويم سلوك الأحداث لاسيما ان طبيعة هذه المرحلة ألحرجه والخطرة في حياة الإنسان تستدعي من ذوي الاختصاص كل الاهتمام والتوجيه والرعاية ، وتوضيح الأسس الصحيحة المتمثلة بالالتزام من قبل أسرة الحدث بالشريعة الإسلامية وضرورة إن تكون هناك أداره واعية حريصة على تحقيق الأهداف المتوخاة بدءا من الأسرة إلى مختلف المؤسسات التربوية .
ويهدف هذا البحث إلى إظهار دور المؤسسات التربوية وإدارتها والمتمثلة عن طريق الأسرة والمدرسة ودور رعاية الأحداث .
والتعرف على أهم المشاكل التي يتعرض لها الأحداث في ظل الظروف الراهنة ووضع سبل العلاج لهذه المشاكل والحد منها. فضلا عن تأهيل الأحداث الجانحين ووضعهم على الطريق القويم كأعضاء نافعين في المجتمع.
تناول هذا البحث العديد من المفاهيم منها.
1ـ الانحرافDeviation
2 ـ الحدث
وتم رفد البحث بالعديد من الدراسات السابقة العراقية والأجنبية وتناول الإطار النظري عدة نظريات مهمة منها :
1- نظرية التعلم الاجتماعي
2- نظرية التفكك الاجتماعي social disorganization theory
3 ـ نظرية الضوابط الداخلية والخارجية The Internal and External Control theory
أما النظريات التي تتكلم عن الإدارة في المؤسسات المجتمعية فهي :
1ـ نظرية الإدارة كعملية اجتماعية Social Processing Theory
2 – نموذج جوبا Guba للإدارة كعملية اجتماعية
3 – نظرية تالكوت بارسونز theary T.Parsons
4 ـ نظرية العلاقات الإنسانيةLeader ship Theory
5 ـ نظرية اتخاذ القرارDecision Making Theory
6 نظرية المنظمات: Organization Theory
7 ـ نظرية الإدارة كوظائف ومكونات
8 ـ نظرية النظم System Theory
إما الفصل الثاني فتناول أهم المؤسسات التعليمية المتمثلة
أ‌- الأسرة
ب‌- الأسر التي تعاني من السيطرة المطلقة لأحد أفرادها.
ت‌- الأسر التي تتميز بالازدحام.
ث‌- الأسر التي تعاني الفقر.
ج‌- الأسر التي يشيع فيها التعصب أو التمييز العنصري أو الديني .
وبذلك يرى الباحثان أن بعض العوامل التي تؤدي إلى تفكك الأسرة نفسها عوامل تؤدي إلى جنوح الأحداث
اما المؤسسة التربوية الثانية التي تناولها البحث المدرسة كمؤسسة تعليمية وأثرها على الحدث فهي المدرسة كما ركز الباحثان على التعليم وأثره على الحدث من خلال:
1- المستوى التعليمي لوالدي الحدث الجانح
2- معاملة الآباء للأحداث الجانحين حسب المستوى التعليمي لهم
ومن ثم تسليط الضوء على دور رفقاء السوء في المدرسة في انحراف الأحداث ، اما اهم الاستنتاجات التي توصل اليها الباحثان نذكر منها :
1. لتربية الخاطئة داخل الأسرة من أهم العوامل المرتبطة وذات صله بجنوح الأحداث سواء كانت متسمة بالعنف والقسوة أو متسمة باللين الشديد والتهاون..
2. عملية اتخاذ القرار هي حجر الزاوية في إدارة أي مؤسسة اجتماعيه او تعليمية، والمعيار الذي يمكن على أساسه تقييم المؤسسة هو نوعية القرارات التي تتخذها الإدارة والكفاية التي توضع بها تلك القرارات موضع التنفيذ، وتتأثر تلك القرارات بسلوك( المدير ،رب الأسرة ،...) وشخصيته والنمط الذي يدير به مؤسسته.
3. الإدارة نوع من السلوك يوجد في كافة التنظيمات الإنسانية أو البشرية وهي عملية التوجيه والسيطرة على النشاط في التنظيم الاجتماعي، والوظائف الرئيسة للإداري هي التخطيط التنظيم، التوجيه ، التنسيق ألرقابه .
4. القيادة ألتربويه للمؤسسات من الأمور المهمة بالنسبة للمجتمع عامه وبالنسبة للإدارة والتنظيم المؤسسي للأحداث بصفه خاصة نظرا لعلاقتها المباشرة بأولياء الأمور والمدرسين والتلاميذ والمجتمع .
5. إن التفكك الأسري وما يرتبط بيه من سوء أداء الأسر لوظائفها الاجتماعية يأخذ صيغا متعددة مثل (الطلاق والانفصال ، وقيام الأسرة على أسس غير شرعيه ، والأزمات الأسرية التي يسببها بعض الأحداث او الوقائع الخارجية كسجن رب الأسرة او غيابه وغير ذلك .
6. المدرسة من العوامل المهمة والمؤثرة في الحدث وهي من المؤسسات التربوية التعليمية المهمة التي يستمد منها الحدث الأسس الثقافية والتعليمية وعن طريق العلاقات السائدة فيها
كانت مع التلاميذ أو مع الهيئة التعليمية وهذه العلاقات تساعد على تثبيت الضوابط ألاجتماعيه التي تمنع الانحراف ـ ـ من العوامل المهمة التي تؤدي إلى جنوح الأحداث هي :
ا ـ انخفاض المستوى التعليمي لوالدي الحدث الجانح
ب ـ سوء معاملة الحدث
ج ـ رفقاء السوء
د ـ ضعف التربية الدينية للحدث الجانح داخل الأسرة .
أما أهم التوصيات التي توصل إليها الباحثان نذكر منها :
1- ان البيانات عن مشكلات الأسرة في الوقت الراهن وعقب الأحداث الأخيرة قليلة جداً ومن المهم تشجيع البحث العلمي لتوفير تلك البيانات لوضع سياسات اجتماعية أكثر كفاءة
2- من المهم إن يكون هناك تنسيق بين المحاكم الشرعية وبين الجهات المسئولة عن المؤسسات الاجتماعية الإيوائية بحيث يصدر القاضي مع قرار الحكم بالطلاق والانفصال قراراً بالحفاظ على مستقبل الأبناء بإيداعهم إحدى المؤسسات الإيوائية إذا تأكد إن الظروف التي ستعقب الطلاق او الانفصال ستضر بمصلحتهم ومستقبلهم .

Keywords


Article
مفهوم الذات الواطئ والعالي وعلاقتهابالتحصيل لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

إن من أهم وظائف مفهوم الذات والتي تعتبر جوهر الشخصية عمله كقوة دافعة وموجهه للسلوك الإنساني فهي تسعى إلى التكامل واكتساب مواهبنا وتحقيق قدراتنا وممارسة مهاراتنا فالذات هي فكرة الفرد عن نفسه.
وقد هدف البحث الحالي إلى:
دراسة متغير مفهوم الذات (الواطئ والعالي) وعلاقته بمستوى التحصيل لدى طلبة الجامعة، حيث اختيرت أربعة كليات من جامعة تكريت. وبلغت العينة المستخدمة (148) طالب وطالبة.
وقد اعتمد الباحث مقياس ( Buss) الشعور بالذات الذي تم تكيفه للبيئة العراقية الموسوي (2002) وقد استخدم الباحث الأساليب الإحصائية. المتوسطات والانحراف المعياري واختبار (ت) للفروق بين المتوسطات وأسفرت النتائج عن مايلي:
1. وجود علاقة ارتباطيه موجبه بين مفهوم الذات العالي والتحصيل عند مستوى دلاله (0.01).
2. وجود علاقة ارتباطيه موجبة بين مفهوم الذات الواطئ والتحصيل عند مستوى دلاله (0.01) لدى طلبة الجامعة.
وقد قدم الباحث مجموعة من المقترحات والتوصيات منها:
1. ضرورة تركز اهتمام الدراسات حول أسباب تدني مستوى تقييم الذات لدى الطلبة.
2. دراسة مفهوم الذات المتعدد، الجسمي، الأخلاقي، العائلي.

Keywords


Article
دراسة انتشار الاحداث الصدمية بين طلبة جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

استهدفت الدراسة التعرف على طبيعة الاحداث الصدمية الاكثر انتشارا بين الطلبة وعدد مرات التعرض لها وشعور الطلبة اتجاه كل حدث. اجريت الدراسة على عينة من طلبة كليات جامعة بغداد للسنة الدراسية
(2005-2006) بلغ عددهم (258) طالب وطالبة واستخدمت استبانة اعدت لهذا الغرض. واهم نتائج ان افراد العينة قد تعرضوا لمدى واسع من الاحداث من بينها القصف الجوي وفقدان شخص عزيز وهجوم من اليات عسكرية ومشاهدة افلام الذبح والاختطاف وغيرها.
وان العديد من افراد العينة اشروا انهم شعروا بالخوف الشديد والعجز عن التصرف وتهديد الحياة والاذى.

Keywords


Article
مفهوم الذات لدى طلبة المرحلة الثانوية في مدينةالمفرق الاردنية في ضوء المتغيرات الديموغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

استهدفت هذه الدراسة الى التعرف على مستوى مفهوم الذات لدى طلبة المرحلة الثانوية في محافظة المفرق في ضوء متغيرات: الجنس ( ذكر ، أنثى) ومستوى التحصيل (ضعيف، متوسط ، عال) والتخصص (علمي، أدبي، ادارة معلوماتية)، ولتحقيق ذلك أستخدم مقياس مفهوم الذات الذي طوراه بطاينة وغوانمة (2005) ، حيث تم توزيعه على عينة مكونة من (297) طالب وطالبة خلال الفصل الثاني للعام (2008/2009) في محافظة المفرق.
وكشفت نتائج الدراسة أن مستوى مفهوم الذات لدى عينة الدراسة كان عاليا على المقياس ككل، كما أظهرت وجود فروق ذات دلالة احصائية في مفهوم الذات الاكاديمي ومفهوم الذات الشخصي بين الطلبة تعزى لمستوى التحصيل و ذلك لصالح ذوي التحصيل العالي، في حين لم تكشف وجود اية فروق تعزى للتخصص أو الجنس.
( الكلمات المفتاحية : مفهوم الذات ، مستوى التحصيل ،المرحلة الثانوية )
Self–concept among secondary school students in light of some demographic variables in Al Mafraq province in Jordan.
Dr. Asmaa B. Al-Ibrahim Dr.Mahmood A. Khawaldeh

Keywords

Table of content: volume: issue:16