Table of content

Journal of The Iraqi University

مجلة الجامعة العراقية

ISSN: 18134521
Publisher: Iraqi University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific Peer-reviewed journal published by the Islamic Researches and Studies Center in the Iraqi University. It is specialized in publishing the scientific researches of different specialties such as Islamic sciences, law , media , history, administration , English language , education , economic sciences , Arabic language and arts.

Loading...
Contact info

mabdaa@iubaghdad.edu.iq
info@iubaghdad.edu.iq

Table of content: 2006 volume:1 issue:17

Article
آيات الصلاح في القرآن الكريم

Authors: محمد شاكر الكبيسي
Pages: 1-25
Loading...
Loading...
Abstract

إذا كان من المهم أن نلخص أهم ماورد في البحث فيمكننا أن نشير إلى ما يأتي: وقف البحث عند معنى الصلاح من الناحيتين اللغوية والاصطلاحية من اجل أن يتبيّن القارئ الكريم دلالتها."سمات الصالحين" واحد من فصول البحث إذ لابد أن يتبيّن القارئ الكريم العلامات التي تميْز هؤلاء من غيرهم.تناول البحث آيات الصلاح وصنفها إلى محاور ووقف عند كل محور بما تقتضيه طبيعة البحث. كان للبحث محطات عند مواقف الصالحين فذكر من مواقفهم عند الأمراء والولاة كما بين شيئاً من هذه المواقف مع الدنيا وإغراءاتها والخلق ومحاسنه ومساوئه.

Keywords


Article
أقسام أخذ الأجرة على التحديث عند الإمام الذهبي

Authors: ضياء محمد محمود
Pages: 26-48
Loading...
Loading...
Abstract

لكل بحث خاتمة ينتهي بها البحث فلهذا البحث خاتمة أبين فيها أهم ما توصلت إليه من الأمور وهي كما يلي: ذكرت في هذا البحث حياة الإمام الذهبي ومؤلفاته وأقوال العلماء فيه. استنبطتُ قول الإمام الذهبي في أخذ الأجرة على التحديث من خلال أقواله في بعض تراجم الرجال. استنبطتُ من هذه الأقوال أن الإمام الذهبي قسم من يأخذ الأجرة على التحديث إلى أربعة أقسام. قمت بيان هذه الأقسام مع ذكر بعض أقوال العلماء فيها بشكل مفصل وافٍ. قمت ببيان حال من يأخذ الأجرة على التحديث هل هو ثقة أم هو ضعيف، جمعت في ذلك أقوال العلماء وضربت الأمثلة على ذلك.ذكرتُ شروطاً لمن يأخذ الأجرة على التحديث وإلا فلا يجوز أخذ الأجرة على التحديث ما لم تتوفر هذه الشروط فيه.

Keywords


Article
عالم الغيب في العقيدة الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

اتفق كل أهل اللغة على معنى الغيب، وهو ما استتر عن العيون وغاب عن حواس الإنسان. لم يتفق علماء العقيدة على تعريف واحد للغيب، وظهر لي فساد من عرّفه بأنه: ما غاب عن الحواس ولا يصل إلى معرفته بالفكر والتأمل، بل بالخبر اليقين فقط. وقد بينت وجهة نظري في الرد على هذا التعريف، بأن العقل من غير الخبر يؤمن بوجود الله- تبارك وتعالى- لو تجرد من كبريائه وغروره وإذا جئت تنظر في وجوده سبحانه- بالنسبة لنا- لوجدته من الغيب لا من الشهادة. واستطعت- بفضل الله تعالى- أن أضيف إلى التعريف الذي رأيته راجحاً قيدين جديدين في داخل ملاحظة مهمة، فخرج التعريف للغيب بأنه: ما غاب عن الحس وعجز عن معرفته، أو علم بواسطة الخبر اليقيني أو بالعقل أو بالكشف الرباني، أو بالوحي الإلهي.وتبين لي- أيضاً- أن أستاذنا الشيخ البوطي- حفظه الله- لم يكن الصواب قريباً منه عندما اعتقد أن لا سبيل إلى معرفة الغيب والإيمان به إلا عن طريق الخبر اليقيني، وأخرج بناء على هذه النظرة كل ما يتعلق بقسم الإلهيات والنبوات والملائكة. وقد فصلت القول في بيان ضعف هذه النظرة بمناقشة علمية وعقلانية. وإن مفردات الغيب كثيرة جداً، يصعب حصرها، بل يستحيل على الإنسان أن يجمع كل جزئيات الغيب وأن ذلك لا يقدر عليه أحد إلا الله تبارك وتعالى. ولقد قمت بتقسيم الغيب على قسمين رئيسين:. غيب تم كشفه. وضربت له أمثلة عدة. وغيب لم يكشف إلى الآن وضربت له أمثلة أيضاً.ثم قسمت الأشياء التي لا تدخل في الغيب الأبدي ويمكن كشفها، وكنت حريصاً جداً على أن آتي بأمثلة واقعية علمية معاصرة لنقرب مفهوم الغيب بشكل علمي وواضح للناس.ولم أرتض ما ذهب إليه العالمان الفاضلان، الشيخ سعيد حوى وقبله الأستاذ السيد محمد رشيد رضا- رحمهما الله تعالى- عندما خلطا بين الأسباب والنتائج. فتصورا أن مجرد معرفة الأسباب يخرج النتائج من الغيب، وهذا في الحقيقة قول بعيد جداً عن الصواب، وقد ناقشت هذا القول مناقشة علمية هادئة.وظهر لي أن من أعظم الحقائق الغيبية وأجلها وأشرفها هو معرفة حقيقة الذات الإلهية المقدسة- جل جلاله وعم نواله-. وتيقنت أنه: لا يعرف الله إلا الله. وأن أهل التزكية الروحية كانوا أعرف الناس بربهم- سبحانه وتعالى-.واتضح لي أيضاً أن أولياء الرحمن قد يكرمهم الله تعالى بمعرفة بعض الغيب كرامة منه سبحانه وفضلاً، وهو ما عبر عنه حضرة الرسول الأعظم بقوله: ’’اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله ولم يغب عني بيان تقسيم الغيب من حيث وجوب الإيمان به وكفر منكره، وما لا يكفر جاحده ومنكره، وبينت سبب هذا التقسيم وخطورته. وثبت بالأدلة الصحيحة الصريحة أن حضرة الرسول الأعظم كان يعلم كثيراً من الغيب الذي علمه الله تعالى لحضرته وكشفه لجنابه. وقد ذكرت- استدلالاً على ذلك- بعض الأحاديث الصحيحة التي رواها البخاري وغيره.ولا عجب في ذلك لأنه داخل في ضمن قول الله تعالى: عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَسُولٍ. وحضرة سيدنا محمد أفضل رسول وأكمل نبي بالإجماع، والله تعالى أعلم.

Keywords


Article
الواجب الموسع وخلاف الفقهاء والأصوليين فيه

Loading...
Loading...
Abstract

فإني استخير الله تعالى وأسأله العون والتوفيق إلى إعداد بحث نافع في خلافية فقهية أصولية هامة وذات مساس بعبادات الناس لجلاء الغموض عنها، واستشفاف وجه الحق فيها، ولما كانت العبادات أهم أحكام الشريعة في نظر الشارع سبحانه وتعالى وفي نظر كل مؤمن صادق الإيمان كانت أحكامها حرية بأن توضح وتنشر ليعرفها الخاصة والعامة، ولما كانت المسائل الخلافية منها جديرة بالتتبع والتحليل العلمي لبيان تيسير الله تعالى على الناس في أحكامه بالنسبة لأهم وأقدس التكاليف الشرعية وهي العبادات التي خلقنا لأجلها واستعمرنا الله تعالى في الأرض- لإقامتها ولما كانت الواجبات الدينية أول المطلوبات الشرعية من العباد كانت أحكام الواجب الشرعي أول ما ينبغي إظهار وجه الحق فيه وبيان جوانب اليسر بنظر علمي دقيق من غير إفراط ولا تفريط. وقد اختلف أهل الأصول والفقه في بعض أحكام الواجب وأقسامه، فمنها ما يتعلق بالفعل نفسه المطلوب أداؤه، ومنها ما يتعلق بالوقت المطلوب إيقاعه فيها، ومنها ما يتعلق بالأسباب والشروط اللازمة لأدائه وليست جزءاً من فعله، ومنها ما يتعلق بالمخاطبين به وهم المكلفون بأدائه، فمن الجهة الأولى وهي جهة الفعل المطلوب أداؤه اختلف في تقسيمه إلى معين ومخير، ومن الجهة الثانية إلى مضيق وموسع، ومن الجهة الثالثة اختلف في أن المقدمات وهي متعلقات الواجب ولوازمه، أهي واجبة بوجوبه؟ أم ليست واجبة. ومن الجهة الرابعة لم ينكر أحد فروض الكفايات وإنما اختلف في الخطاب بها أهو موجه إلى الكل ويسقط التكليف بقيام البعض بفعله؟ أم أن المخاطبين به بعض يكفى أداؤهم الفرض لكنهم بعض غير معينين، ولما كانت مسألة الوقت المحدد لفعل الواجب أهم هذه المسائل الخلافية اخترت أن أجعلها موضوع هذا البحث إن شاء الله تعالى نظراً إلى كثرة التشدق من المضيقين المعسرين على الناس بالآراء المتشددة من حيث أنه حكم فقهي صرف وإن كان البحث فيه يتطلب النظر في أدلة الفرقاء بعرضها والرد على ما لا يقوى منها على الثبوت وبيان وجه القبول لما يقبل منها، إلا أن هذا لا يخرج المسألة عن كونها مسألة حكمية فقهية، والنظر في الأدلة من لوازم بحث الفقيه المجتهد، ليكون حكمه صحيحاً فيما يتصدى له من أحكام الشرع. فالمسألة تتعلق بحكم الله تعالى في أداء العبادة المؤقتة بوقت له بدء وانتهاء من حيث الصحة وعدمها إذا كان الوقت متقدم أو متوسط أو متأخر، أضف إلى ذلك مسائل الحكم الشرعي من أحكامه وأقسامه والحاكم به سبحانه وتعالى والنظر في المكلف المحكوم عليه والفعل المحكوم فيه، كل هذه المسائل هي مسائل فقهية وإن وردت في كتب الأصول؛ لذلك عقدت العزم على استخلاصها من كتب الأصول، ولما كان موضوع هذه البحث هو الحكم الشرعي المتعلق بوقت أداء الواجب كان غير مستغن عن النظر في أدلة المختلفين ما بين مجيزين للتوسعة في الوقت ومانعين لها كان علينا أن نضمنه أقوال الأصوليين باعتبارها هي الأساس الذي قام عليه اجتهاد الفقهاء المختلفين في المسألة فهي مسألة حكمية أساساً والخلاف فيها مبني على اختلاف أهل الأصول بحسب أدلة كل فريق إلا أني أقدم تنبيهاً احترازياً على أن تسمية المسألة بالواجب الموسع قد تعتبر مصادرة قبل البحث على مذهب البعض من مانعي التوسعة ولكننا سميناها كذلك للتفرقة بين واجب مستغرق لكل الوقت المحدد له شرعاً وآخر حدد له وقت يزيد على ما يحتاج إليه الأداء ولا نحكم مقدماًَ ببطلان مذهب مانعي التوسعة قبل مناقشة أدلتهم والموازنة بينها وبين أدلة المذاهب المقرة لجواز الأداء في أي جزء من أجزاء الوقت.

Keywords


Article
المخالفات الشرعية التي تقعفي المجتمع الريفي( أسبابها وعلاجها)

Authors: أنس عصام إسماعيل
Pages: 122-146
Loading...
Loading...
Abstract

إن هذا البحث هو عبارة عن كشف ميداني للمخالفات الشرعية الحاصلة في المجتمع الريفي ومدى حصولها ونسبها في هذا المجتمع، وأسباب هذه المخالفات التي صارت تعدُّ من العادات والتقاليد مثل (أخذ ميراث البنت، وزواج الشغار، وإجبار البنت على الزواج من ابن العم، وأخذ النساء باعتبارهن جزءاً من الفصل، والنهي عن بنت العم) إلى غير ذلك من المخالفات التي سادت في المجتمع الريفي وصارت جزءاً من العادات والتقاليد، ثم بعد ذلك كيفية معالجة هذه المخالفات، ومن الذي يستطيع المعالجة وما هي مواصفات المتصدي لهذه المخالفات والأساليب التي يحتاجها للقضاء على هذه المخالفات، والمنهجية المطلوبة لمعالجة هذه المخالفات.

Keywords


Article
ترجيحات ابن العربي المالكي الأصولية من خلال كتابه المحصول (القسم الأول)

Loading...
Loading...
Abstract

أن علم أصول الفقه من أهم العلوم الشرعية التي يتوصل بها إلى استنباط الأحكام الشرعية من الأدلة التفصيلية، ولقد عنى علماء الإسلام عناية كبيرة بهذا العلم الجليل وألفوا فيه المؤلفات الكثيرة بين مؤلف وشارح ومختصر، وتركوا لنا ثروة في علم أصول الفقه وفي غيره من علوم الشريعة الأخرى كالتفسير والفقه والحديث.ومن هؤلاء الأعلام البارزين الأمام القاضي أبو بكر بن العربي الذي انتهت إليه رئاسة المالكية في زمانه، وألف العديد من المؤلفات في العلوم الشرعية كالتفسير والعقائد والحديث والفقه والأصول حتى وصلت مصنفاته إلى مئة مصنف في مختلف علوم الشريعة، إلا أنه لم يصل إلينا ألا القليل من هذه المصنفات، والبقية ما زالت مفقودة حتى الآن.ومن هذه المصنفات (كتاب المحصول في أصول الفقه) الذي يعد من أهم مصادر الملكية في الأصول، فلديه آراء معتمدة في كتابه هذا، بالإضافة إلى بعض الآراء المبثوثة في كتب الأصول المعتمدة. وبما أن آراءه الأصولية موجودة في مؤلفه هذا فعمدت إلى اختيار ترجيحاته الأصولية من خلال كتابه المحصول، فقد كانت له ترجيحات رائعة بعد عرضه لأقوال العلماء ومناقشة أدلتهم ومن ثم ترجيح ما يراه راجحاً. وسبب اختياري لهذا الموضوع هو ما يأتي:أن هذا العالم الجليل لم يلحظ بدراسة متخصصة في مجال الأصول حسب علمي تسلط الضوء على جهوده في هذا العلم، على أنه كانت دراسة متخصصة عنه في مجال التفسير.المساهمة في إبراز أحد أعلام الأمة الذين خدموا الشريعة الإسلامية، من علماء القرن الرابع الهجري.لكتاب المحصول أهمية علمية كبيرة، فهو من الكتب المعتمدة في علم الأصول عند المالكية وأشاروا إليه في العديد من مؤلفاتهم، واستدلوا بأدلته في المسائل الخلافية.أما عن طريقة عملي في هذه الترجيحات، فإني أضع عنوان المسألة ثم أذكر بعدها ترجيح أبن العربي المالكي، ثم أحرر محل النزاع، وبعدها أذكر خلاف الأصوليين فيها مقتصراً على أهم المذاهب فيها، ثم أذكر أدلة كل فريق منها ومناقشتها، وبعدها أذكر الرأي الراجح في كل مسألة من المسائل. قمت بتخريج الأقوال والأحاديث والآثار داخل البحث وذكرت درجتها من حيث الصحة والضعف والبطلان.أما خطة البحث، فهي كما يأتي:المبحث الأول: سيرته الذاتية والعلمية.المبحث الثاني: هل المندوب مأمور به على سبيل الحقيقة أم المجاز؟ المبحث الثالث: هل للعموم صيغة تخصه؟المبحث الرابع: العموم إذا خصص هل يبقى مجازاً في الباقي؟المبحث الخامس: تخصيص العام الموجود في القران والسنة بخبر الآحاد.المبحث السادس: فعل النبي عليه الصلاة والسلام الذي لم تعرف صفته وظهر فيه قصد القربة.المبحث السابع: فعله عليه الصلاة والسلام بصفته آدمي.المبحث الثامن: هل يعمل بخبر الآحاد فيما تعم به البلوى؟المبحث التاسع: إذا جمع أهل عصر على قولين، فهل يجوز لمن بعدهم إحداث قول ثالث؟المبحث العاشر: إذا تعارض قوله وفعله عليه الصلاة والسلام أيهما يقدم؟المبحث الحادي عشر: نسخ السنة بالقران.المبحث الثاني عشر: هل كل مجتهد مصيب؟

Keywords


Article
علاقات أسلوبية بين الألفاظ في آيات من التنزيل(دراسة في الإعجاز البلاغي)

Loading...
Loading...
Abstract

أيها القارئ الكريم، إذا رأيت أن الشوق يحدو بك إلى معرفة بعض أسرار بلاغة القرآن فاعلم أنك قادم إلى خير كثير. وسيظهر لك من تلك الأسرار ما لم يكن في الحسبان، فقد كنت أتساءل كثيراً وأنا أسمع نظم القرآن من أي موضع من سوره أو آياته فأقول: ما هذا الأسلوب العام الذي يجري فيه هذا الكلام الرباني؟ ولماذا نسمع كثيراً من ألفاظه على صوره كأننا نعرف معانيها فإذا خرجت هذه اللفظة أو تلك عن مكانها احتيج إلى تفسيرها وبيانها؟ وهل أن السامع لا يسأل عن ذلك لأن هذه الألفاظ تآلفت في سياقها فلم تعد تستوقفه؟ وهل أن أصوات الحروف: همسها وجهرها وترقيقها وتفخيمها وغير ذلك من الصفات سبب آخر لهذا الائتلاف؟ فضلاً عن المعاني الجليلة المقصودة في نظم القرآن. هذه الأسئلة وغيرها كانت تحتشد في نفسي، سألت الله أن يلهمني الرشد والسداد والتوكل عليه سبحانه، ولم يزل كثير مما سألت قائماً، ومنه الفتح والعون.ثم- ما أبرأ إليك- أيها القارئ الكريم- بعد من العثرة والزلة، وما أستغني منك- إن وقفت على شيء- عن التنبيه والدلالة، لأرجع إلى الصواب عن الغلط، فإن هذا الفن الذي أنا غامرت فيه، فن لطيف خفي، وابن آدم إلى العجز والضعف والعجلة... والله هو حسبي وهو يهدي إلى سواء السبيل.

Keywords


Article
النفس القرآني في شعر السياب

Authors: منذر محمد جاسم
Pages: 205-242
Loading...
Loading...
Abstract

يمكن أن يشفع للسياب أنه كان على اطلاع جيد بكلمة واحدة، وربما جيد جداً بكلمتين، وهذا الاطلاع، مهما كان مسوغه، جعل السياب ينجح ويوفق في ترجمة التأثير القرآني الكريم الذي تغلغل في أعماقه أولاً، من غير شك، ومن ثم أضاء ظلمة رأس قلمه الذي نفث نوراً سطّر روائع شعره كما قرأنا.

Keywords


Article
اسم الفعل في القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

وها نحن أولاء نصل إلى خاتمة البحث، ويمكن أن نوجز هنا أهم ما يمكن أن نذكره في (أسماء الأفعال) في القرآن الكريم.اختلف الباحثون في هذا النوع من الألفاظ بين قائل بإسميته وبين قائل بحرفيته وبين ذاهب إلى انه نوع خاص يختلف عن كل من النوعين السابقين كما يتشابه معهما أحياناً.ان هذه الألفاظ منها ما كان مرتجلاً ومنها ما كان منقولاً، ومنها ما كان قياسياً. وهناك ألفاظ هي في أصلها أصوات.في القرآن الكريم أسماء أفعال ماضيه هيهات، وفيها أسماء أفعال مضارعه كـ(أف) وفيها أسماء أفعال أمر كـ(عليكم).أن هذه الألفاظ تؤدي أغراضاً أوْضحها السياق فمنها ما يؤدي معنى التوكيد ومنها ما يهدف إلى الإيجاز والاختصار، ومنها ما يفيد إكساب اللفظ البلاغة وجمال التعبير.

Keywords

Table of content: volume:1 issue:17