Table of content

Iraqi Journal of Biotechnology

المجلة العراقية للتقانات الحياتية

ISSN: 18154794
Publisher: Baghdad University
Faculty: Institute of genetic Engineering and Techno-biology
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Biotechnology was founded in 2001 ,it was first issued in 2002,it is a semi-annual refereed scientific journal issued by the Institute of Genetic Engineering and Biotechnology in Baghdad University in fields of biology, environment, agricultural sciences ,medicine, dentistry, pharmacology, veterinary medicine and researches specialized in bioinformatics

Loading...
Contact info

E-mail:journal@ige.uobaghdad.edu.iq
www.iqjb.net
www.ige.uobaghdad.edu.iq : موقع المعهدعلى شبكة
الإنترنت
TEL:7789300
Baghdad-AL-Jadriyah -p.o.box:12074

Table of content: 2010 volume:9 issue:1

Article
NUTRIGENETICS
التغذية والوراثة

Loading...
Loading...
Abstract

الغذاء هو أود الحياة وصلب إدامتها، فضلاً عن ذلك فهو أكثر العوامل البيئية تغيراً. وعرف الإنسان علاقة الأغذية بالصحة والمرض منذ القدم، لذلك زاد الاهتمام بالأغذية بشكل كبير جداً لإدامة الجوانب الإيجابية من حياة الإنسان ألا وهي الصحة والتي تعني بالمفهوم العام غياب الأمراض. ومعرفة العلاقة بين الأمراض والغذاء قديمة جداً، وقد ظهرت مفاهيم شخص مريض ومجتمع مريض، فالأولى تعتمد على البايولوجية الشخصية Biological individuality والتي بمجموعها تؤثر في صحة المجتمع. وسواءً كانت المظاهر الشخصية أو ما يظهر على المجتمع معتمداً بشكل كبير على الأغذية وتغايراتها إذ إنها تورث التغايرات المظهرية والتي يبدأ تأثيرها من الحياة الجنيني. فالعديد من مكونات الغذاء يمكن أن تؤدي إلى إسكات الجينات Gene silencing أثناء تطور الأجنة (1)، وربما أثرت الأغذية أيضاً في الجينات التي يعبر عنها بعد الولادة (2). وجد في الدول التي تتمتع بتغطية إحصائية جيدة إن أكثر من 30% من الحالات يشارك فيها الغذاء في حث الأمراض مثل أنواع السرطانات والأمراض الفسلجية الأخرى منها تصلب الشرايين والسمنة وإرتفاع ضغط الدم وداء السكري (خاصة النوع الثاني). كما إن هناك عدداً من الأمراض التي عرفت قديما وعولجت بتعديل تناول الأغذية مثل الإسقربوط Scurvy الذي ينتج عن نقص فيتامين C وله مواصفاته وأعراضه المعروفة، وتزداد وطأته عندما يحدث في الطفولة المبكرة والمتمثلة بإضطراب نمو العضلات والأنسجة الرابطه وكان بالإمكان التخلص من هذا الخلل بزيادة تناول الأغذية المحتوية على فيتامين C أو بإستعمال المستحضرات الصيدلانية. وكذلك مرض البري بري Beri Beri الناتج عن نقص (vitamin B1) Thiamine والذي يؤدي إلى أعراض تتركز بشكل رئيس بإختلال وظائف الجهاز العصبي وأمراض القلب وغيرها، وكذا الكساح Rickets الناتج عن نقص فيتامين D والذي يمكن أن يستورث وينتقل إلى الأجيال القادمة(3) فضلاً عن أمراض أخرى وأكثرها أهمية هي الحالات المزمنة، ويمكن إجمال بعضها في الجدول(1).

Keywords


Article
EFFECT OF SOME GROWTH REGULATORS ON CALLUS GROWTH AND PLANT REGENERATION IN FIVE VARIETIES OF RICE ORYZA SATIVA L. UNDER SALINE CONDITIONS
تأثير بعض منظمات النمو في نمو الكالس وإستحداث النباتات من خمسة أصناف من الرز Oryza sativa L. في ظروف الشد الملحي

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة
درس تأثير تراكيز مختلفة من منظمات النمو في إستحداث الكالس من البذور الناضجة لخمسة أصناف من
الرز العراقي هي عنبر المناذرة وعنبر بغداد وعنبر 33 وبسمتي العراق والعباسية، وكان التركيز 3 ملغم/ لتر
قد أعطى أفضل MS و 300 ملغم/ لتر كازئين متحلل مائياً المضاف إلى وسط BA 2,4- و 0.2 ملغم/ لتر D
بالتراكيز 0.25 و 0.5 و 0.75 و 1 و 1.25 و 1.5 NaCl إستجابة. كما درس تأثير ملح كلوريد الصوديوم
% في نمو الكالس وإخلاف النباتات منه. بينت النتائج وجود إختلافات بين التراكيب الوراثية في إستجابتها
لتكوين الكالس من البذور الناضجة وكان صنف العباسية أقل الأصناف إستجابة ولم تختلف باقي الأصناف
معنوياً فيما بينها فضلاً عن كونه الأكثر تأثراً بالملح بالنسبة إلى وزن الكالس الطري إذ إنخفض معدل الوزن
فيه بعد إضافة أقل تركيز للملح وهو 0.25 % يليه صنفا المناذرة وعنبر 33 الّلذان تأثر الوزن فيهما عند
MS التركيز 0.5 %. لم يتم الحصول على نبيتات من كالس الرز ضمن التراكيز المستعملة وتفوق وسط
في إعطاء الجذور فقط والتي تباينت نسبها بين الأصناف K و NAA المحتوي على 2 ملغم/ لتر لكل من
كذلك إذ تفوق صنف البسمتي بإستجابته التي بلغت 100 % وكانت أقل إستجابة للصنفين عنبر 33 والعباسية
.% إذ بلغت 28.5 ABSTRACT In vitro study was carried out to evaluate the response of five rice (Oryza sativa L.) cultivars (Al-Manathera, Ambar Baghdad, Ambar 33, Iraqi – Basmati and Al- Abasia) to plant growth regulators and NaCl salinity on callus growth and regeneration. MS medium supplemented with 3mg/L 2,4- D, 0.2mg/L BA and 300 mg/L casein hydrolysate was the best for callus induction from mature seeds of rice. The effects of 0, 0.25, 0.5, 0.75, 1, 1.25, 1.5% NaCl on callus growth and regeneration were studied. The result showed that differences were recorded between genotypes in response of callus induction and regeneration. Al-Abasia had the lower percent among the cultivars tested in callus induction and its fresh weight which decreasd in the lowest concentration of NaCl (0.25%) treatment followed by Al-Manathera and Amber 33 treated with 0.5% NaCl. None of the used media for regeneration succeeded in giving plantlets and only the MS medium supplemented with 2mg/L of both NAA and Kinetin gave roots in different concentrations of salt which varied among cultivars. Basmati showed the highest response that reached 100% while the less responded were Amber 33 and Al-Abasia (28.5%).

Keywords

Oryza sativa --- Callus --- Regeneration --- NaCl


Article
PURIFICATION AND IDENTIFICATION OF MANNITOL PRODUCING FROM THE ISOLATION OF LOCALLY ISOLATED BACTERIA LEUCONOSTOC MESENTEROIDES
تنقية وتشخيص المانيتول الناتج من عزلة محلية لبكترياLeuconostoc mesenteroides

Loading...
Loading...
Abstract

Study included the use of locally isolated bacteria Leuconostoc mesenteroides in the production of mannitol from production media contains 10g Trypton, 10g yeast extract, 10g dipotassium phosphate, 75g glucose, 150g fructose, 10ml solution of vitamins and minerals, dissolved in the liter of distilled water. The conditions of the primary grow was pH 6.5 incubation at 25 ْC for 48hrs and the inoculum was 1%. The production was done by batch fermentation. The amount of output mannitol 11g/100ml from the media of production. The produced mannitol was identified by paper chromotagraphy which revealed the Rf value of standard mannitol. The produced mannitol from standard medium amounting to 0.55, highly similar the infra red spectra analysis (IR) for standard mannitol and the produced one were all similar to that of the Aldrich library of Infra red spectra of mannitol . تضمنت الدراسة إستعمال عزلة محلية لبكتريا Leuconostoc mesenteroides في إنتاج المانيتول في وسط غذائي يحتوي على 10غم تربتون و 10غم مستخلص الخميرة و 10غم فوسفات البوتاسيوم الثنائيةو 75غم كلوكوز و 150غم فركتوز و 10مليلتر محلول الفيتامينات والمعادن مذابة في لترواحد من الماء المقطر عند ظروف التنمية (الرقم الهيدروجيني الإبتدائي 6.5 ودرجة الحرارة 25م ومدة التخمر 48 ساعة وحجم اللقاح 1%) بإستعمال نظام مزارع الدفعة الواحدة وكان مقدار المانيتول الناتج11 غم/ 100مليلتر من وسط الإنتاج. شخص المانيتول المنتج بإستعمال كروماتوغرافيا الورق وكانت جميع قيم Rf متساوية إذ بلغت 0.55 للمانيتول القياسي والمانيتول المنتج من الوسط القياسي. أجري تحليل طيف الأشعة تحت الحمراء IR وكانت جميع أشكال الأطياف للمانيتول القياسي والمانيتول المنتج من الوسط القياسي مطابقة للشكل القياسي لطيف الأشعة تحت الحمراء لمركب المانيتول المأخوذ من موسوعة أطياف الأشعة تحت الحمراء للمركبات الكيمياوية .


Article
DETERMINATION OF THE OPTIMUM CONDITIONS FOR THE PRODUCTION OF AGARASE FROM LOCAL ISOLATE BACILLUS SP. H12
تحديد الظروف المثلى لانتاج نزيم الاكاريز من العزلة المحلية لبكتريا

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty seven bacterial local isolates of Bacillus sp. were obtained from soil samples. The isolates were tested for agarase production on solid media; fourteen isolates were able to develop clear zone around the bacterial growth after floating the plates with iodine reagent (Lugol´s solution), with clear zone diameter between (1.08-1.11cm). There were further treated in submerged culture which led to selection of Bacillus sp. H12, since it was the most efficient that gave higher specific activity of agarase 11.73 unit/mg protein. The optimum conditions for agarase production using submerged cultures were 0.3% agarose as carbon source, 0.5% beef extract and peptone as nitrogen sources, 0.5% sodium chloride, at initial pH 8 and inoculum size 1×108cell/ml at 37˚C for 24 hrs using shaker incubator at 150 rpm. تم الحصول على 27 عزلة من البكتريا العائدة إلى جنس Bacillus sp. المعزولة من التربة، وأختبرت قابليتها على إنتاج انزيم الاكاريز بإستعمال الوسط الانتاجي الصلب، وتميزت 14 عزلة بقابليتها المختلفة على انتاج الانزيم وذلك بتكوينها هالة شفافة حول المستعمرة البكتيرية بعد تغطية الطبق بمحلول اليود (كاشف لوكال) إذ تراوحت أقطار هالة التحلل بين 1.08-1.11 سم. أنتخبت العزلة المحليةBacillus sp. H12 كونها أعطت أعلى فعالية نوعية 11.73 وحدة/ملغم بروتين بإستعمال المزارع المغمورة. حددت الظروف المثلى لإنتاج الانزيم بطريقة المزارع المغمورة للعزلة المحلية Bacillus sp. H12 بإستعمال الاكاروز مصدراً كربونياً 0.3%، وخلاصة اللحم البقري 0.5% والببتون 0.5% مصدراً نيتروجينياً، وكلوريد الصوديوم بتركيز 0.5%، ولقح الوسط الانتاجي بعدد خلايا1 ×810 خلية/مليلتر عند رقم هيدروجيني ابتدائي مقداره 7 بعد 24 ساعة من الحضن بدرجة حرارة 37˚م في الحاضنة الهزازة بسرعة 150 دورة/دقيقة.


Article
MUTAGENECITY EFFECT AND ANTIMUTAGENECITY OF ALCOHOLIC EXTRACT OF SALVIA OFFICINALIS USING BACTERIAL SYSTEM
التأثير التطفيري والمضاد للتطفير للمستخلص الكحولي لنبات المرمية Salvia officinalis بإستعمال نظام بكتيري

Authors: علي حافظ عباس
Pages: 71-81
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to detect the toxic and mutagenic and antimutagenic effects of the alcoholic plant extract Salvia officinalis. The optimal concentration of alcoholic extract was 150micrograms/ml, and compared its effectiveness against Methotrexate (MTX) as a mutagenic chemical, and ultraviolet radiation (UV) as a mutagen and using physical test system (in vitro) individually for each nested transactions of the extract with MTX and UV before, within, and after treatment using bacterial system (G-system) depending on plant's survival frection (Sx) to study the effects of mutation and induced resistance to the antibiotic streptomycin and rifampicin as genetic markers. The results showed the effect of interference between the optimal concentration of the extract and mutagen on the survival factor (Sx), increasing of the values of the survival factor of the system isolates to normal values compared to positive control (MTX or UV only), and also showed the results of the overlap between the optimal concentration of the extract and treatment with MTX in induction resistance mutations for streptomycin and rifampicin. MTX had no effect in induction resistance to two anti-biotics before, within, and after treatment with MTX for the three isolates and thus the alcoholic extract was suppress or repair mutations and provided 100% protection of bacterial cells. While the results of the effect of interference between the optimal concentration of the extract and UV treatment showed no any effect in induction resistance to rifampicin for all treatment and all the three isolates. The same as streptomycin, this indicate that treatment of bacterial isolates with plant alcoholic extract with and after exposure to altraridet radiation, while the percentage of mutations repair and protection before UV exposure was 93.6 - 98.3% . أجريت هذه الدراسة للكشف عن التأثيرات السمية والتطفيرية والمضادة للتطفير للمستخلص الكحولي لنبات المرمية Salvia officinalis إذ كان التركيز الأمثل للمستخلص الكحولي150مايكروغرام/مليلتر، ومقارنة فعاليته تجاه المطفر(Methotrexate (MTX بوصفه مطفر كيميائي، والأشعة فوق البنفسجية UV بوصفها مطفر فيزيائي وبإستعمال نظام الإختبار خارج الجسم الحيin vitro بشكل إنفرادي لكل منهما بمعاملات متداخلة للمستخلص مع MTX وUV قبل ومع وبعد المعاملة بالمطفر بإستعمال G-system بالإعتماد على معامل البقاء Survival frection-Sx لدراسة التأثيرات وحث الطفرات المقاومة للمضادين الستربتومايسين والريفامبسين كواسمات وراثية Genetic markers. ظهرت نتائج تأثير التداخل بين التركيز الأمثل للمستخلص والمطفر في معامل البقاء Sx ارتفاع قيم معامل بقاء عزلات النظام لتصل إلى قيم مقاربة للطبيعية مقارنة بالسيطرة الموجبة (MTX أو UV فقط)، كما أظهرت نتائج التداخل بين التركيز الأمثل للمستخلص والمعاملة بالمطفر في حث طفرات المقاومة للمضادين الستربتومايسين والريفامبسين أن MTX لم يكن له أي تأثير في حث الطفرات المقاومة للمضادين للمعاملات قبل ومع وبعد المعاملة بالمطفر MTX وللعزلات الثلاث وبذلك عمل المستخلص الكحولي على إخماد أو تصليح الطفرات ووفر حماية 100% للخلايا البكتيرية، في حين أظهرت نتائج تأثير التداخل بين التركيز الأمثل للمستخلص والمعاملة بالأشعة فوق البنفسجية بعدم ظهور أي تأثير في حث طفرات المقاومة لمضاد الريفامبسين للمعاملات كافة ولعزلات النظام الثلاثة وكذلك الحال لمضاد الستربتومايسين للمعاملات مع وبعد التعرّض للأشعة فوق البنفسجية وللعزلات الثلاثة، بينما ظهرت طفرات مقاومـة لمضـاد الستربتومايسين عند المعاملة قبل التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وكانت نسبة تصليح الطفرات والحماية من التعرّض للأشعة المعاملة قبل التعرّض للأشعة فوق البنفسجية تتراوح بين 93.6 – 98.3%


Article
MOLECULAR DETECTION OF IVSINT.6 MUTATION ASSOCIATED WITH ß -THALASSAEMIA IN IRAQI POPULATION
الكشف الجزيئي عن الطفرةIVSIn.6 المرتبطة بمرض بيتا- ثلاسيميا في المجتمع العراقي

Authors: جودت نوري
Pages: 82-86
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the Institute of Genetic Engineering and Biotechnology for Postgraduate Studies, University of Baghdad from August 2007 to March 2008, it is an attempt to determine ethnic distribution of IVSInt.6 mutation associated with β-thalassaemia in Iraqi population. Ninety EDTA blood samples of clinically thalassaemic patients including Arab, Turkman and Kurd were collected from two thalassaemic center in Iraq. Also blood sample from 30 apparently healthy individuals were collected as a control group. The DNA samples were subjected for molecular detection of IVSInt.6 β-thalassaemia mutation by Amplification Refractory Mutation System (ARMS) based on Polymerase Chain Reaction (PCR). It was found that the ethnic specificity of the studied mutation were reported for the first time within Iraqi population. The ethological distribution of the positive diagnosed mutation showed that the studied mutation was detected only in 10(33.33%) Turkman patients, while it was not detected in Arab and Kurds.أجريت هذه الدراسة في معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا للمدة من آب 2007 ولغاية آذار 2008 وهي محاولة لتحديد التوزيع العرقي لإحدى الطفرات المصاحبة لفقر دم البحر الأبيض المتوسط (الثلاسيميا– بيتا) في المجتمع العراقي. جمعت عينات الدم في أنابيب تحتوي على مانع التخثر من 90 مصاب سريرياً بالثلاسيميا_ بيتا(عرب وتركمان وكرد )من مركزي ثلاسيميا في العراق في بغداد و كركوك. جمعت عينات الدم أيضاً من 30 شخص من الأصحاء ظاهرياً كمجموعة سيطرة. تم إستخلاص الحامض النووي وأجري التشخيص للطفرة المصاحبة للثلاسيميا– بيتا على الحامض النووي بإستعمال تقنيةARMS-PCR . بينت الدراسة أن الخصوصية العرقية التركمانية للطفرة التي تم دراستها قد سجلت لأول مرة في العراق. وأظهر التوزيع العرقي للطفرة المشخصة أن 10مرضى(33.33%) من التركمان مصابين بهذه الطفرة بينما لم تسجل الطفرة في كلاً من العرب والكرد مما يشير إلى الإختلاف العرقي بينهم.


Article
LIPOFECATION OF THE HUMAN LARYNX CARCINOMACELL LINE (HEP-2) WITH PUC18 PLASMID USING TRANSFAST REAGENT AS A LIPOSOME
التحويل الدهني لخط خلايا الحنجرة السرطانية (Hep-2) بدنا الناقل pUC18 بوساطة الجسيم الدهني الصناعي TransFastTm

Authors: وسام حازم سلو
Pages: 87-98
Loading...
Loading...
Abstract

Here we describe the lipofecation of the human larynx carcinoma cell line (Hep-2) using TransFastTm reagent as a liposome after its mixing with pUC18 plasmid. Optimization of the charge ratio for liposome/DNA was carried out. The DNA was extracted and PCR analysis for the presence of the plasmid is carried out using two specific primers for pUC18. Result indicates that lipofecation with TransFastTm reagent is successful for Hep-2, the optimum charge ratio of transfection reagent to DNA was 1:1, and the optimum DNA concentration was 0.75-1ng. تصف هذه الدراسة تقنية تحويل خط خلايا الحنجرة السرطانية Hep-2 بدنا الناقل pUC18 بعد مزجه بالجسيم الدهني الصناعي TransFastTm, إذ تم إيجاد الظروف المثلى لعملية التحويل بإيجاد نسبة التحميل لمزيج الدنا/الجسيم الدهني ثم أجري التحري عن دنا الناقل بإستعمال تقنية PCR ببادئات مخصصة للناقل وقد أثبتت النتائج نجاح تقنية تحويل خلايا الخط Hep-2بإستعمال الجسيم الدهني الصناعي TransFastTm, كانت نسبة التحميل المثلى لمزيج الدنا/الجسيم الدهني 1:1أما التركيز الأمثل لدنا الناقل فقد كان 0.75-1 نانوغرام.

Keywords

Lipofecation --- Hep-2 --- Transfast --- Plasmid


Article
EFFECT OF NIGELLA SATIVA (BLACK SEED), SALVADORA PERSICA (SIWAK) AND ALUMINUM POTASSIUM SULPHATE (ALUM) AQUEOUS EXTRACTS ON ISOLATED BACTERIA FROM TEETH ROOT CANAL
تأثير المستخلصات المائية للحبة السوداء والسواك والشب في البكتيريا المعزولة من تسوس الأسنان

Authors: محمد إبراهيم نادر
Pages: 99-104
Loading...
Loading...
Abstract

Swabs were taken from 20 patients from root canal (Endodontic Department, Al-Elwiya Specialized Centre for Oral and Dental Surgery), Streptococcus oralis, Streptococcus anginosus, Enterococcus durans, Enterobacter cloacae and Staphylococcus epidermides were identified according to their cultural properties, microscopic examination and biochemical Api and miniapi tests. Antibacterial action was evaluated on these bacterial isolates by using six different concentrations of Salvadora persica(Siwak), Nigella sativa (black seed), aluminum potassium sulphate (alum) and mixture of them, the concentrations are 3.125, 6.25, 12.5, 25, 50 and 100%. At 100% concentration of alum, Salvadora persica, Nigella sativa and the mixture of them, the maximum inhibition zone diameters were 42mm on Enterococcus durans, 27mm on Enterobacter cloacae, 26mm on Enterobacter cloacae and 25mm on Staphylococcus epidermides, respectively. أخذت مسحات من قنوات جذور الأسنان من 20 مريض من قسم حشوات الجذور– مركز العلويه التخصصي لطب وجراحة الفم والأسنان). تم تشخيص العزلات البكتيريه (Streptococcus oralis ، Streptococcus anginosus ،Enterococcus duran، Enterobacter cloacae ، Staphylococcus epidermides) إستناداً لخواصها الزرعيه والفحص المجهري والاختبارات الكيموحيويه Api and miniapi. تم تقييم الفعالية المضادة للبكتيريا لمستخلصات الحبة السوداء والسواك والشب والخليط المكون من هذه المستخلصات ضد العزلات البكتيرية المعزولة من قنوات جذور الأسنان وذلك بإستعمال ستة تراكيز مختلفة لكل من هذه المستخلصات( 3.125، 6.25، 12.5، 25، 50، 100%). عند استعمال مستخلصات الشب والسواك والحبه السوداء والخليط المكون منهما، كانت قيم الحد الأعلى لقطر منطقة التثبيط 42 مليمتر لبكتيريا Enterococcus durans و27 مليمتر لبكتيريا Enterobacter cloacae و26 مليمتر لبكتيريا Enterobacter cloacae و25 مليمتر لبكتيريا Staphylococcus epidermides، على التوالي.


Article
A NEW FORMULATION OF PENTAVALENT 99MTC-DIMERCAPTO SUCCINIC ACID " 99MTC (V) DMSA" FREEZE-DRIED KIT FOR SKELETON SCINTIGRAPHY
توليفة جديدة للداي مركبتو حامض السكسنيك المعلم بالتكنيشيوم-99مالخماسي عدة جافة لتخطيط الهيكل العظمي

Authors: علاء كمال الأحمد
Pages: 105-114
Loading...
Loading...
Abstract

A new formulation of Sn-2,3meso dimercapto succinic acid“Sn-DMSA" kit to be labeled with penta valent technisum-99m. The DMSA kit was prepared by simple and fast procedure. It was prepared by reaction of kit that is contained (1.2mg 2,3 meso dimercapto succinic acid, 0.4mg stannous chloride dihydrate, 50mg of Inositol and 1.0mg of ascorbic acid as anti oxidant ) with Na99mTcO4 at pH equal to 8.0 which is the optimal condition of the formation of 99mTc (v) DMSA complex the radiochemical yield and the stability of kit in liquid and lyophilized forms were determined by using gel filtration column scanning "GCS". The radiochemical yield of complex formation was greater than 99% after 15min. from addition of Na 99mTcO4. The complex in liquid form was stable during six hours while the lyophilized form for six months. Biodistribution of 99mTc(v)DMSA in New Zealand white rabbits demonstrated greater uptake in bone marrow and liver 50% and 40% while lower uptake in liver 6.2% during one an hour after injection respectively, however a negligible amount of radioactivity was detected in the non target organs. The study suggests that this kit was an excellent agent for skeleton and bones scintigraphy which was used in diagnosis and scanning of metastases. حضرت عدة طبية جاهزة من حامض 3,2 ميزو داي ميركبتو سكسنيك معلمة بالتكنيشيوم-99م بطريقة سهلة وسريعة, تحتوي العدة على 1.2 مليغرام من حامض3,2 ميزو داي ميركبتو سكسنيك و 0.4 مليغرام من كلوريد القصديروز ثنائي الماء و50 ملي غرام أنيستول و1.0 مليغرام من حامض الاسكوربيك كمادة مضادة للتأكسد وبدالة حامضية تتراوح من 8.0—8.5 وفي ظروف مثالية لتعليمها بالتكنيشيوم-99م وتكوين المعقد. قيست النقاوة الراديوكيمياوية واستقرارية العدة في حالتيها السائلة والجافة بإستعمال تقنية كروماتوغرافيا العمود ذات الطور الثابت الصلب (الهلام) المملوء بمادة السيفادكس. أشارت النتائج بأن النقاوة الراديوكيمياوية بلغت أكثر من 99% للعدة المعلمة بالتكنيشيوم-99م بعد خمس عشرة دقيقة من زمن التعليم، بينما تكون مستقرة في الحالة السائلة لمدة 6 ساعات. أما في الحالة الجافة فأن إستقرارية العدة تتجاوز 6 أشهر. وأوضحت دراسة التوزيع البايولوجي للعدة للأرانب البيض النيوزلندية بأن الجرعة المزروقة تتركز في نخاع العظم نسبة 50% والكبد 40% على التوالي، بينما تتركز 6.2% في العظام بعد ساعة من وقت الزرق ولكن تتركز نسبة قليلة من الجرعة في الاعضاء غير المرغوبة.


Article
MOLECULAR GENETIC STUDY ON BETA-THALASSEMIA MAJOR IN SOME IRAQI PATIENTS
دراسة وراثية جزيئية لبعض مرضى الثلاسيميا الكبرى في العراق

Authors: آمنة نعمة الثويني
Pages: 115-123
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this project was to establish the molecular genetics of β-thalassemi in the Iraq. Genomic DNA was isolated from the blood of 75 patients who were diagnosed clinically and hematologically as β-thalassemia major and from 20 blood samples of apparently healthy individuals as control, all these samples was collected from Baghdad thalassemic center at Ibn-Al-Baladi pediatrics hospital. Polymerase chain reaction (PCR) was used for amplification of 4 regions in β-globin gene. The data show that IVS-1 nt 110 mutations are the most common in the population. Codon 39 mutation was also found with relatively high incidence. One of the subjects had a compound mutation which included IVS-1 nt 110 and CD8 mutations. Eighteen of the β-thalassemia major patients showed none of the four common mutations. أجريت هذه الدراسه على مدى عام من بداية تشرين الثاني 2006 ولغاية تشرين الأول 2007، تم فيه جمع 75عينة دم لمرضى الثلاسيميا-بيتا من مستشفى ابن البلدي في بغداد و20 عينه لأشخاص أصحاء كمجموعة سيطره. أستعملت تقنية PCR لتعيين الأنماط الجزيئية لمرض البيتا ثلاسيميا في العراق لذلك تم أستخلاص وتنقية الصبغة الوراثية DNA من المرضى المصابين بفقر دم البحر الأبيض المتوسط الشديد للبحث عن وجود الطفرات الآتية 9/8CD، CD، 39CD، 110-IVS1. وجد أن الطفرة IVS1-110 هي الأكثر شيوعاً بين المصابين للبيتا ثلاسيميا بنسبة 36%. كما أن الطفرهCodon 39 موجودة ولكن بنسبة أقل من الطفرة الأولى (حوالي 25.3%). كما تم تشخيص وجود طفرتين في صبغة الهيموغلوبين IVS1-110 and CD8 لأحد المصابين. لم نتمكن من تعيين نوع الطفرات في ثمانية عشر شخصاً من المرضى. كما تم تشخيص الطفرتان CD8 و CD8/9 لأول مرة في العراق ضمن عينات الدم لمرضى الثلاسيميا التي تمت دراستها.

Table of content: volume: issue: