Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2007 volume:13 issue:1

Article
العلاقة بين الطراز والحركة في العمارة واثرها في التصميم على الاعمال المعمارية المعاصرة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

One of the basic considerations to determine specialty and identity of any architecture is its role as epistemological discipline in specific cultural structure, so the research depending on cultural history theories is able to distinguish between two types of architecture identification that, is architectural style and architectural movements by its relation to culture. The research basic focusing is on the relation between style and movement in architecture and its influence on architecture especially in Iraq. Where the last had a lot of analytical and critical studies from different points. So the research problem has concerned with the epistemological confusion in styles and movement concepts and the relation between them in addition to the lack of information that explains the influence of any of them on contemporary architectural design in Iraq. For reaching the research goal in explaining the way that architectural products would belong to architectural style or movement and its influence on contemporary design in Iraq from (1965-2005) .First the research had to extract stylistic and move mental measures architecturally, which counts as objective measures can be implemented on any historical or present stage and then implement it on Iraqi architecture in the stage (from 1965 to 2005) The research finally reached to a number of results ,the most important that is Iraqi architectural design from 1965 to 2005 is the stage where architectural thoughts was born. The research put the stage in two parts; the first one (from the sixties to the end of seventies) was able to define a general basic trend in the necessity of heritage in contemporary architecture but its experiences were a kind of continuity to modern solutions with specialty of a place, environment and culture, others built on stylistic metaphors as a way of making contemporary architecture in Iraq. The later staqe of this stage developed a consesuous experiences toward heritage and conceptual understanding of style, so it didn't have continues stylistics elements or a parallel experiences in a specific movement, but it depend on individual translation of architectural solution. The last result of the research is that between the individual way of thinking and a general theoretical solutions in which comes the joint of architectural movement that unify a common architectural terminologies between people tests and architect thoughts. تاتي احد الاعتبارات المهمة لتحديد خصوصية عمارة معينة وانتماءها من خلال دورها الذي تلعبه كمجال معرفي لبيئة ثقافية معينة, بذلك توجه البحث إلى دراسة علاقة العمارة بالتاريخ الثقافي وعين على أساسها نوعين لعلاقة العمارة بالثقافة، النوع الأول مثل التأثير الحتمي للثقافة على العمارة مما اوجب الاستجابة الجمعية للمؤثر الاساسي فيها (اي الثقافة) وبدورها تكون العمارة اثرا ضمن تلك الثقافة وجزء منها تحت مسمى الطراز المعماري.أما النوع الثاني فيفسر الحالات التي يظهر فيها تزامن لأحداث مختلفة ضمن الجوانب الثقافية ومنها العمارة بذلك تحول التصنيف إلى الحركات المعمارية. و في تركيز البحث على موقف العمارة و التصميم المعاصر في العراق من منتصف الستينات إلى الوقت الحاضر (2005) حيث ظهرت العديد من محاولات النقد والتحليل التي ميزته (التصميم المعاصر) بطرق مختلفة بين التأثر بحركات معينة أو باتجاه النظر إلى الماضي والطرز المتنوعة برزت مشكلة البحث في:- عدم وضوح مفهومي الطراز والحركة المعمارية ونوع العلاقة بينهما من ناحية وقلة المعرفة المفسرة لصيغة تأثير كل منهما في التصميم المعماري بشكل عام والتصميم المعاصر في العراق بشكل خاص. ولغرض تحقيق هدف البحث في إيضاح مفهوم كل من الطراز المعماري و الحركة المعمارية وتحديد صيغ انتماء النتاج المعماري الى طراز او حركة معمارية وتاثير كل منهما على التصميم المعماري المعاصر في العراق بشكل خاص تطلب ذلك تحديد مؤشرات كل من الطراز والحركة المعمارية ثم تطبيقها على العمارة العراقية المعاصرة للفترة المحددة. توصل البحث الى عدد من ا الاستنتاجات الرئيسية تمثلت في تحديد العمارة الطرازية في النتاج الناجم بشكل كلي عن عموميات قبلية تحدد الموضوعية الكاملة في استجابة الجوانب الثقافية ومنها العمارة ، اما الحركات المعمارية فتعرف بانها سلسلة مترابطة من الافكار ومحدادتها الشكلية مرتبطة بعلاقة متماسكة تدل كل واحدة منها على الاخرى، اما بالنسبة لعلاقتها بالتصميم المعاصر في العراق للمرحلة النتخبة فقد مثلت المرحلة نشوء فكر العمارة العراقية المعاصرة إلا ان تجاربها تذبذبت بين استمرارية حلول الحداثة مع اقلمتها مكانياً وبيئياً وثقافياً، او الاستعارات الطرازية باتجاه عمارة معاصرة تربط مع الحداثة.بينما مثل بعضها تجارب واعية لاستخدام التراث في العمارة المعاصرة لكن لم تظهر فيه تأثيرات مستمرة أو تجارب متوازية لحركة معمارية محددة بل تميزت بوجود الأسلوب المفرد في ترجمة التوجه إلى حلول معمارية. وتوصل البحث في استنتاجه الأخير إلى انه ما بين الأسلوب الفردي والحالة النظرية الشاملة هناك مفصل الحركات المعمارية التي تحقق نقل التأثير من الأسلوب الشخصي إلى الرأي العام وتعطي استقلالية النتاج.


Article
الاغتراب في البيئة العمرانية

Loading...
Loading...
Abstract

The Concept of Alienation has succeeded in being the main and most dealt phenomena and estate in the modern era , thus it was issued in different fields of knowledge such as Language , philosophy , Social and Psychological Sciences alongside the field of Architecture , and that caused the special pivot of the research and that was represented with ( Alienation in the Built Environment) . The Concept of Alienation consists of three main forms ( Physical/Spatial , Social and Psychological Alienation) ; The first can be defined as the rapture in the relationship between man and his surrounded built environment caused by the urban tissue disintegration, the latter effected on the built environment physical consistencies like the architectural symbols, beside it created some contradicted areas where chaotic and anonymat urban spaces were the main reasons for the lack of the social interaction and the spread of socially alienated people. The previous forms of alienation caused psychological disorder and conflict to men living within such fragmented built environment. Consequently these items were chosen for the purpose of application in the main pilot study alongside with two specified projects. The first is Hay Al-Siha in Dora area and the second is 9 Nissan in Al-Salhiya area both projects are residential areas which built in contemporary period. The main conclusion came out that the contemporary local built environment suffers from alienation crisis that appears with its three forms alternatively , depending on some secondary factors like social , economical , cultural and time factors, which is caused by innovation and renewal processes attached with rapid and sudden changes. These processes consist of discontinuity and rapture in the relationships that links its main elements like man-built environment and man-man relationship. افلح مفهوم الاغتراب باعتباره ظاهرة العصر الحديث أن يفرض نفسه على الكثير من الحقول المعرفية كاللغة والفلسفة وعلوم الاجتماع والنفس فضلا عن حقل العمارة ، وهذا ما قادنا إلى ضرورة التطرق إلى هذا المفهوم ، أهم مضامينه وأشكاله وبالتالي تحديد المحور الخاص بالبحث وهو الاغتراب في البيئة العمرانية المعاصرة . يتألف الاغتراب من ثلاثة أشكال رئيسية وهي الاغتراب المكاني والاجتماعي والنفسي ، حيث يعرف الأول بأنه انقطاع الصلة بين الفرد والمكان المتواجد فيه نتيجة لتفكك النسيج الحضري مؤثرا بذلك على تشكيلات البيئة العمرانية كالتعريف الرمزي للسطوح المحيطة ، بالإضافة إلى إنها خلقت عدد من المناطق المتناقضة حيث الفوضى والفضاءات الحضرية المتهرئة التي كانت السبب في ضعف التبادل الاجتماعي نتيجة لفشل هذه الفضاءات في تحقيق ادائيتها الاجتماعية . إن هذين الشكلين من أشكال الاغتراب أديا إلى تعزيز حالة الصراع والتوتر النفسي عند الفرد كردة فعل تجاه الأشكال السابقة من الاغتراب التي يعيشها في البيئة العمرانية المعاصرة . انتخبت تلك الأشكال الثلاثة للاغتراب كمفردات رئيسية لغرض التطبيق من خلال الدراسة الميدانية والعينات البحثية التي تمثلت في مشروعين هما مجمعي حي الصحة في الدورة و 9 نيسان في الصالحية السكنيين والذين شيدا في فترة معاصرة . توصل البحث إلى إن البيئة العمرانية المعاصرة والمحلية خاصة تعاني بالفعل من أزمة الاغتراب بأشكالها الثلاثة ، وبدرجة متفاوتة اعتمادا على عدد من العوامل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية مع عامل الزمن ، ذلك نتيجة لعمليات التحديث والتطوير المستمرة وما يرافقها من عمليات تغيير مفاجئة وشاملة ، هذه العمليات إنما تتضمن انفصال في العلاقات التي تربط مكوناتها الأساسية كعلاقة الإنسان بالبيئة العمرانية من جهة وعلاقته مع المجتمع من جهة أخرى .

Keywords


Article
التشكيل الهندسي للقاعات الموسيقيه عبر العصور

Loading...
Loading...
Abstract

The main title of the study is “THE GEOMETRICAL FORM IN MUSICAL HALL THROUGH THE CLASSICAL AND MODERN AGES” We live in a world full of sounds performed by human and different creatures which surround us from every direction, it’s not strange to know that acoustics has gone a long way through human experience because its related to many sides as mathematics and physics with accordance to architecture side, This side is related to the nature of space and its speech or music variation, each use has certain determiners that affect the efficiency of acoustic performance. Musical halls have a main characteristic on the design and performing level through different periods. The architectural and acoustical literature's have dealt with this type of hearing space in deter minding the geometrical role in music halls design have never been studied with connection with music properties and in comprehensive way, and for this reason it was specified as research problem (The role of the shape, dimension, rates size and relation) So there are many acoustic features in musical sound affected by acoustic space geometry (shape, dimension, rates, size, and relation) Thus the researches aim the following: Finding the geometrical evolution and induct geometric efficient through: Comparative analysis for musical spaces and halls through the classical and modern ages to discover the nature of their geometric form in a descriptive, mathematical and graphical ways and show its role in the efficiency of acoustic performance. نحن نعيش في عالم مليء بالأصوات الناتجة من الإنسان والكائنات الأخرى وأيضا من قبل الطبيعة ألمحيطه بنا من كل جانب وليس من الغريب أن يكون لعلم الصوتيات تاريخ طويل في مجموع الخبرات البشرية لأنه علم واسع ذو اتجاهات رياضيه وفيزياويه وصوتيات العمارة هو جزء من هذا العلم مضاف له محدد أخر هو الجانب المعماري والذي يرتبط بطبيعة استعمال الفضاء وتفاوته بين الكلامي والموسيقي فلكل استعمال محددات معينه تؤثر في درجة كفاءة الأداء الصوتي والقاعات الموسيقية تتميز بخصوصية واضحة عبر العصور المختلفة على المستوى التصميمي والأدائي . وقد تناولت الأدبيات المعمارية والصوتية هذا النمط من الفضاءات السمعية إلا وهو التشكيل الهندسي وتوضيح نوع ومستويات تأثيره على الاداء الصوتي ولكن لم يحدد بالدقة والشمولية الواضحة , وهذا ما حددته مشكلة البحث (دور كل من الشكل والحجم والأبعاد على الأداء الصوتي والموسيقي )

Keywords


Article
Effective Stress Finite Element Analysis of Pile-Soil Interaction Problems

Loading...
Loading...
Abstract

The effective stress method is developed to predict the axial capacity of piles in clay. This method is based on the principle that, at failure, the available shear resistance at the pile soil interface is related to the mean normal effective stress at the pile face and the effective stress friction angle for the soil sliding on the pile material. In this paper, the coupled non-linear finite element method is used to analyze some pile-soil interaction problems. This computer program ( CRISP ) is used for this task. Eight- node isoparametric elements were used for displacements while four- node elements are used for pore pressure. Interface elements are used to simulate the interaction between the pile and the soil. The soil is assumed to follow different models, linear elastic and modified Cam-clay model. A comparison is made between the measured and predicted settlements and excess pore water pressures and good convergence was obtained in which the proposed technique used in this paper, in which the measured excess pore water pressures are considered as initial pore pressures in the computer program ( CRISP ). No load was applied on the pile. The dissipation of excess pore water was studied through carrying out consolidation analysis. إن مبدأ الإجهاد الفعال قد اعتمد لتخمين الاستيعاب المحوري للركائز في الطين.وتعتمد هذه الطريقة على مبدأ، انه عند الفشل، ان مقاومة القص المتوفرة عند منطقة التماس بين الركيزة و التربة تعود إلى معدل الإجهاد العمودي الفعال عند وجه الركيزة و إلى زاوية الاحتكاك الداخلي للإجهاد الفعال للتربة المتزحلقة على مادة الركيزة. في هذا البحث استعملت طريقة التحليل المزدوج بطريقة العناصر المحددة لتحليل بعض مسائل التداخل بين الركيزة والتربة. واستعمل برنامج الحاسبة المسمى (CRISP ) لهذا الغرض وقد مثلت المسالة باستخدام عناصر رباعية ثمانية العقد للازاحات وعناصر رباعية العقد لتمثيل ضغط ماء المسام واستخدمت العناصر الانزلاقية لتمثيل التداخل بين الركيزة والتربة. وقد افترض ان التربة تتبع سلوك نماذج مختلفة منها المرن الخطي ونموذج طين كام المعدل. وقد اجريت مقارنة بين الهبوطات وضغط ماء المسام الاضافي المقاسة والمخمنة بطريقة العناصر المحددة ووجد تقارب جيد بين النتائج. وقد تم التوصل الى نتائج منها ان التقنية المقترحة والمستعملة في هذا البحث والتي من خلالها مثلت ضغوط ماء المسام المقاسة بكونها ضغوط الماء الابتدائية في برنامج الحاسبة ( CRISP ) ولم يتم تسليط حمل على الركيزة في هذه الحالة. ودرس تصريف ضغط ماء المسام الاضافي من خلال اجراء تحليل الانضمام.


Article
Curvature Ductilityof Reinforced Concrete Beam Sections Stiffened With Steel Plates

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents theoretical parametric study of the curvature ductility capacity for reinforced concrete beam sections stiffened with steel plates. The study considers the behavior of concrete and reinforcing steel under different strain rates. A computer program has been written to compute the curvature ductility taking into account the spalling in concrete cover. Strain rate sensitive constitutive models of steel and concrete were used for predicting the moment-curvature relationship of reinforced concrete beams at different rate of straining. The study parameters are the yield strength of main reinforcement, yield strength of transverse reinforcement, compressive strength of concrete, spacing of stirrups and steel plate thickness. The results indicated that higher strain rates improve both the curvature ductility and the moment capacity of reinforced concrete beam sections. Moreover the section curvature ductility increases as the thickness of the stiffening plates decreases. قدم هذا البحث دراسة نظريه لقابلية مطيلية التقوس لمقاطع الاعتاب الخرسانية المسلحه والمقواة بالصفائح الحديدية. تم في هذه الدراسه الأخذ بنظر الأعتبار تصرف كل من الخرسانة وفولاذ التسليح تحت تأثير نسب قيم زمنية مختلفة للأنفعال. لحساب مطيلية التقوس تم كتابة برنامج كومبيوتر واخذ بنظر الأعتبار الانفصال الحاصل في غطاء الكونكريت. لقد تم استعمال مخططات متحسسه للمعدل الزمني للأنفعال لكل من الفولاذ والخرسانة وذلك لتوقع علاقة العزم مع التقوس لمقاطع الاعتاب. المتغيرات التي استخدمت في هذه الدراسة هي مقاومة الخضوع لفولاذ التسليح الرئيسي، مقاومة الخضوع لفولاذ التسليح الثانوي، مقاومة الانضغاط للكونكريت، مسافات روابط الاعتاب و سمك صفائح الفولاذ المقواة. النتائج المستحصلة من الدراسه أشارت الى أن زيادة المعدلات الزمنية للأنفعال تحسن من المقاومة و قابلية العزم لمقاطع أعتاب الكونكريت المسلح. اضافة الى ذلك ازدادت مطيلية التقوس بنقصان سمك صفائح الفولاذ المقواة.


Article
Embedded In Sandy Soils with Cavities

Loading...
Loading...
Abstract

A program of laboratory testing is carried out to study the performance of laterally loaded piles embedded in soil, which contains cavities. The testing apparatus is manufactured for carrying out the tests and a simple technique was used to simulate the cavities. The program of testing consists of five groups: Group One was carried out on pile embedded in soil without cavities. The Second and Third Groups are performed on pile embedded in soil contains single cavity located in front and in touch with pile face for the Second Group and in back and in touch with pile face for the Third one. Group Four is performed on pile with the existence of two cavities located in front and in touch with pile face. Group Five is performed on pile with the existence of three cavities located in front and at a variable distance from pile face. All tests are performed on a free head pile subjected to horizontal load. The results of this study indicate that the number of cavities and their location have a combined effect on the behavior of laterally loaded pile The effect of cavities located in front of the pile is marginal at X/D > 8 where X is the spacing between cavity and pile and D is the diameter of the pile. لدراسة تصرف الركائز المحملة أفقيا والمدفونة في تربة تحتوي على تكهفات ، فقد تم وضع برنامج فحوص مختبري يتضمن دراسة تصرف نماذج من ركائز صغيرة مدفونة في تربة رملية مفككة صيغت بداخلها فجوات. وقد تم تصنيع جهاز لتنفيذ البرنامج مع استعمال تقنية بسيطة لتمثيل الفجوات .هذا ويحتوي برنامج الفحص خمس مجاميع:المجموعة الأولى: أجريت على ركيزة مدفونة في تربة خالية من الفجوات.المجموعة الثانية: أجريت على ركيزة مدفونة في تربة تحتوي على فجوة واحدة وموقها أمام الركيزة ومتماسة مع سطحها.ويتغير بعد الفجوة عن سطح التربة في كل فحص. المجموعة الثالثة: مماثلة للمجموعة الثانية باستثناء موقع الفجوة حيث ان موقعها في هذه المجموعة خلف الركيزة .المجموعة الرابعة: أجريت على ركيزة مدفونة في تربة تحتوي على فجوتين وموقعيهما أمام الركيزة ومتماستين معها، المجموعة الخامسة : أجريت على ركيزة مدفونة في تربة تحتوي على ثلاث فجوات وموقعها هو أمام الركيزة وتبعد مسافات مختلفة عن سطح الركيزة في كل فحص.هذا وان الفحوص أجريت على ركائز حرة في حركة الراس free head ومعرضة لقوى افقية مع تغيير في نسبة اللامركزية.وبينت نتائج الفحوص ان هنالك تاثيرا مشتركا بين عدد الفجوات وموقعها على أداء الركائز المحملة افقيا. ويتلاشى تاثير الفجوات على سلوك الركائز عندما تكون على بعد X/D اكبر من 8 حيث ان X هو المسافة الافقية بين سطح الفجوة وسطح الركيزة و D هو قطر الركيزة.

Keywords

Cavities --- Pile --- Lateral load --- Sand


Article
Finite element analysis of post-tensioned concrete box girders

Authors: Mohanned I. Mohammed Hussein --- Husain M. Husain
Pages: 1187-1208
Loading...
Loading...
Abstract

The behavior of prestressed concrete box-girder bridges has been studied under short term loading. The 20-noded isoparametric three-dimensional brick elements have been used to model the concrete in the box-girder with its two cantilever flanges. The reinforcing bars are idealized as axial members embedded within the brick elements. The behavior of concrete in compression was simulated by an elastic-plastic work hardening model followed by a perfectly plastic response, which is terminated at the onset of crushing. In tension, a smeared crack model with fixed orthogonal cracks is used with the inclusion of models for the retained post-cracking stress and reduced shear modulus. The prestressing forces in the tendons are transformed into equivalent nodal forces and by Lin's method. The contribution of the prestressing tendon stiffness to the global stiffness matrix is considered by treating the tendon as axial member embedded within the brick element. Two types of short-term prestress losses are considered in this study. The bond-slip phenomenon at concrete-tendon is considered by reducing the tendon axial stiffness. Several examples of prestressed concrete box girders are analyzed and compared with available experimental and theoretical studies in order to demonstrate the validity and efficiency of the proposed method. Good agreements between the results are obtained.تمت دراسة سلوك روافد الجسور الكونكريتية ذات المقاطع الصندوقية المسبقة الجهد تحت تأثير الأحمال قصيرة الأمد. تم استعمال العناصر الطابوقية ثلاثية الأبعاد ذات عشرين عقدة لتمثيل الكونكريت المكون لأعضاء الجسر الصندوقي. أما حديد التسليح فقد تم تمثيله باستخدام عنصر أحادي البعد مطمور في العنصر الكونكريتي الطابوقي. سلوك الكونكريت تحت الانضغاط مُثِّل بنموذج مرن-لدن مع تصعيد انفعالي يتبعه جزء لدن تام الذي ينتهي عند بداية تهشم الكونكريت. أما تحت الشد فقد استخدم نموذج توزيع الشقوق العمودية على محاور الإجهادات الرئيسية مع الأخذ بنظر الاعتبار مساهمة الكونكريت بين الشقوق والتغير في معامل القص في منطقة التشقق. تم تمثيل قوى الإجهاد في حبل الشد بتحويله إلى قوى مكافئة في العقد كما استخدمت طريقة لن (Lin) . تم إدخال مصفوفة حبل الشد إلى المصفوفة الكلية باعتباره عنصر أحادي البعد مطمور في عنصر الكونكريت. كما دُرست حالة الخسائر القصيرة المدى في الجهد المسبق. وقد اخذ في التحليل ظاهرة الانزلاق-الربط عند سطح التلامس بين الكونكريت وحبل الشد. تمت دراسة وتحليل أنواع مختلفة من الجسور الصندوقية المسبقة الإجهاد وتم الحصول على توافق جيد بين النتائج المستحصلة من طريقة العناصر المحددة والنتائج العملية المتوفرة والنظرية من طرق أخرى.

Keywords


Article
Texture synthesis by genetic algorithm

Authors: Noor Adnan Ibraheem --- Mayada F. Abdul-Halim
Pages: 1210-1219
Loading...
Loading...
Abstract

One way to synthesis texture in a fast and easy way is image quilting proposed by Efros and Freeman in 2001. This research brings the adaptive search power of genetic algorithm and combines it with the concept of image quilting to propose new texture synthesis algorithm. The proposed GA is ran on many different images from standard texture sets. Visual comparison of our proposed GA with image quilting algorithm is considered. The texture results generated by the proposed GA are roughly comparable in quality to those generated from Efros and Freeman algorithm.واحدة من طرق تكوين نسيج شئ ما بطريقة سريعة وسهلة هي طريقة خياطة الصورة التي اقترحها ايفروس و فريمان فسي 2001. هذا البحث يقوم بجمع قوة البحث التي توفرها الخوارزمية الجينية مع مفهوم طريقة خياطة الصورة لاقتراح طريقة جديدة لتكوين صورة نسيج شئ ما. الخوارزمية الجينية المقترحة نفذت على عدد مختلف من الصور الموجودة في المجاميع القياسية للصور. المقارنة المرئية للخوارزمية المقترحة مع خوارزمية خياطة الصورة اظهرت ان جودة النتائج متقاربة.


Article
Helical winding induction heating system

Authors: L. J. B. Qasir --- J. H. H. Alwash
Pages: 1221-1235
Loading...
Loading...
Abstract

A novel method in induction heating is presented. The winding of the excitation coil is helical and of three – phase type while the charge is cylindrical. This heating system is compared with the classical induction heating system of the circular coil type with cylindrical charge and single – phase excitation. The study shows the merits of the proposed new system over the conventional one. The multi – layer theory approach is adopted for the analysis of helical winding induction heating system which is an analytical method.يتناول هذا البحث دراسة اسلوب جديد للتسخين بالحث الكهرومغناطيسي باستخدام ملفات لولبية ثلاثية الطور ذات شحنة اسطوانية الشكل و بناء نموذج رياضي لها. تتضمن الدراسة دراسة مزايا اسلوب التسخين الجديد بالمقارنة مع ملفات التسخين التقليدية احاديـة الطور بلفاتها الدائرية و المحيطة بذات الشنة الاسطوانية و ذلك من خلال حساب مواصفات المنظومة مثل المقاومة، القـدرة المحتثـة في الشحنة و الكفاءة. تم استخدام طريقة تحليلية صرفة و هي نظرية الطبقات بالنسبة للمنظومة الجديدة ذات الملفات اللولبية اما بالنسبة للمنظومة التقليدية فقد تم تحليلها باستخدام طريقة الدائرة المكافئة.


Article
Treatment of Low– And Intermediate– Level Radioactive Liquid Waste from Altwatha Site Using Iraqi Zeolite

Authors: Yasamen A.Aziz --- Adnan H. Afaj --- Maysoon Jawdat Zaiter
Pages: 1237-1250
Loading...
Loading...
Abstract

Ion exchange material used in this study is synthetic inorganic resin. It is Iraqi synthetic zeolite type Na-A, which was prepared from Iraqi kaolinite. The prepared zeolite pellets were solidified by heat treatment at 600 °C for 3 hours. Nine radiochemical experiments were carried out on real (radioactive) samples. Five of these experiments were to study the uptake rate (sorption rate) of cobalt-60. The measured value for equilibrium time was one hour. The other experiments were carried out to obtain sorption isotherm using batch test. The product cobalt concentration was fitted to Langmuir and Freundlich isotherms as followed respectively: x/m = 1.25 Ce / (1+6*10^4 Ce) x/m = 8*10^-4 Ce^0.4 Gamma spectrometry analysis system of Sodium Iodide (NaI) detector coupled with a multichannel analyzer, was used for the measurements of radioactivity of the samples pre- and after treatment with zeolite. In general the experimental results have shown an efficient performance of the Iraqi zeolite to remove different cobalt concentration from low- and intermediate- level radioactive liquid waste. مادة المبادل الايوني المستخدمة في هذا البحث هو نوع صناعي لا عضوي, زيولايت نوع Na-A المحضر من الكاؤلين العراقي. حبيبات الزيولات تم تصليبها بالتسخين لدرجة 600°م ولمدة ثلاث ساعات. تسعة تجارب أجريت على نفايات سائلة مشعة مأخوذة من موقع التويثة. قسم من هذه التجارب (خمسة ) لدراسة معدل الامتزاز (Sorption rate), وتبين أن الفترة الزمنية اللازمة للوصول إلى حالة التوازن هي ساعة واحدة. التجارب الباقية ( أربعة) فقد أجربت لدراسة علاقة التوازن بثبوت الحرارة (Sorption Isotherm). ووجد أن العلاقة مطابقة لمعادلتي لانكمير (Langmuir) وفرندلش (Friendliest) وحسب ما يلي:- (x/m = 1.25 Ce / (1+6*10^4 Ce x/m = 8*10^-4 Ce^0.4 التحليل للنماذج أعلاه تم باستخدام جهاز قياس أطياف أشعة كاما المعتمد على الكاشف الوميضي أيود يد الصوديوم (NaI) المرتبط بمحلل متعدد القنوات (Multichannel Analyzer). النتائج أظهرت كفاءة الزيولايت العراقي نوع Na-A في إزالة النظير المشع Cobalt-60 من النفايات السائلة ذات النشاط الإشعاعي الواطئ والمتوسط


Article
Non-Isothermal Modeling Of Soil Vapor Extraction System Including Soil Temperature Effect

Authors: Talib R. Abbas --- Rafa'a H. Al-Suhaili
Pages: 1253-1265
Loading...
Loading...
Abstract

Soil vapor extraction (SVE) is a proven effective in-situ technology for the removal of volatile organic compounds (VOCs) from the subsurface. SVE process is highly sensitive to temperature. Studying annual soil temperature variation with depth declares that there is a considerable temperature variation in the upper few meters that may affect the overall efficiency of SVE process. A numerical model was developed to aid in investigation of field-scale soil vapor extraction process. The model is three-dimensional, time dependent that simulates nonisothermal vapor flow and transport of multicomponent mixtures in soil and keeps track of the distribution of each compound in the other three immobile phases (NAPL, aqueous, and sorbed). Rate limited interphase mass transfer with linear driving force expressions were used to model volatilization of oil into gas phase. A local equilibrium partitioning was assumed between gas, water, and solid phase. The model equations were discretized using a standard Galerkin finite element method and solved using set iterative solution algorithm. Simulation of hypothetical field-scale problems was done. The physical domain described a three-dimensional system with flow to a single extraction well. A hypothetical soil temperature variation with depth was incorporated with the model. The result of these simulations showed that this temperature variation has a considerable effect on system efficiency and may play a role in optimum system configuration. تعتبر عملية استخلاص بخار التربة تكنولوجيا موضعية مثبتة الكفاءة لازالة المركبات العضوية المتطايرة من المنطقة غير المشبعة من التربة. ان هذه العملية حساسة جدا لدرجة الحرارة. من دراسة التغير السنوي لدرجة حرارة التربة مع العمق تبين بأن هنالك تغير حراري لابأس به في الأمتار القليلة العليا من التربة والذي من الممكن أن يؤثر على الكفاءة الكلية لهذه العملية. تم تطوير نموذج عددي للمساعدة في دراسة عملية استخلاص بخار التربة وضمن الأبعاد الحقلية. وهو نموذج ثلاثي الابعاد و معتمد على الزمن والذي يحاكي الجريان و الانتقال متغير الحرارة لأبخرة مخلوطات المكونات المتعددة في التربة مع متابعة توزيع كل مكون في الاطوارالثلاثة الاخرى غيرالمتحركة (الزيتي والمائي و الممتص). تم استعمال نموذج انتقال الكتلة بين طورين ذو المعدل المحدود مع تعبير خطي للقوة الدافعة لنمذجة تطاير الزيت الى الطور الغازي مع افتراض اتزان موقعي لتوزيع الملوث بين الاطوار الثلاثة الغازي والمائي والصلب. حلت معادلات النموذج عدديا وبثلاثة ابعاد باستعمال طريقة العناصر المحدودة التقليدية standard Galerkin finite element methodوباستعمال خوارزمية set-iterative. تمت محاكاة عمليات استخلاص بخار التربة بابعاد حقلية يصف المدى الفيزيائي فيها منظومة ثلاثية الابعاد ووجود جريان بأتجاه بئر سحب واحد. تم ادماج تغير حراري افتراضي للتربة مع النموذج العددي. أظهرت نتائج المحاكات التأثير المهم للتغير الحراري للتربة على كفاءة المنظومة وبينت انها قد تلعب دورا في تحديد الشكل الامثل والابعاد المثلى للمنظومة.


Article
Dewaxing of Distilate Oil Fraction (400 – 500 ºC) Using Urea

Authors: Safaa R.Yasin --- Abdul-Halim A.K. Mohammed
Pages: 1268-1281
Loading...
Loading...
Abstract

De-waxing of lubricating oil distillate (400-500 ºC) by using urea was investigated in the present study. Lubricating oil distillate produced by vacuum distillation and refined by furfural extraction was taken from Al-Daura refinery. This oil distillate has a pour point of 34 ºC. Two solvents were used to dilute the oil distillate, these are methyl isobutyl ketone and methylene chloride. The operating conditions of the urea adduct formation with n-paraffins in the presence of methyl isobutyl ketone were studied in details, these are solvent to oil volume ratio within the range of 0 to 2, mixer speed 0 to 2000 rpm, urea to wax weight ratio 0 to 6.3, time of adduction 0 to 71 min and temperature 30-70 ºC). Pour point of de-waxed oil and yield of wax produced were determined to show the effect of these operating conditions. The most favorable operating conditions were solvent to oil volume ratio of 1, mixer speed of 1500 rpm, urea to wax weight ratio of 5, time of adduction of 13 min and temperature of 30-52 ºC. يتناول هذا البحث عملية إزالة الشمع من مقطر زيت التزييت باستخدام اليوريا. مقطر زيت التزييت الذي تم التعامل معه في هذا البحث مأخوذ من مصفى الدورة والمنتج بواسطة التقطير التجزيئي تحت الضغط المخلخل ( vacuum distillation ) والمعالج بطريقة الاستخلاص بالفورفورال( furfural extraction). هذا المقطر الزيتي له حدود درجة غليان بين 400 – 500 ْم ونقطة انسكاب 34 ْم. تم استخدام مذيبين لغرض تخفيف مقطر زيت التزييت هما مثيل ايزوبيوتيل كيتون ( methyl isobutyl ketone) وميثيلين كلورايد (methylene chloride ). الظروف التشغيلية لتفاعل اليوريا مع الشمع البارافيني المتواجد في مقطر زيت التزييت بوجود مذيب مثيل ايزوبيوتيل كيتون ( MIBK ) تم دراستها بالتفصيل, وهي نسبة حجم المذيب الى حجم الزيت ضمن حدود صفر– 2 ، سرعة الخلاط ضمن حدود صفر– 2000 دورةدقيقة ، نسبة وزن اليوريا إلى وزن الشمع الموجود في الزيت ضمن حدود صفر– 6.3 ، وزمن التبريد ( التفاعل) ضمن حدود صفر– 71 دقيقة, ودرجة الحرارة ضمن حدود 30– 70 ْم. درجة الانسكاب للزيت (pour point ) الناتج من عملية إزالة الشمع تم قياسها وكذلك النتاج ( yield ) للشمع المستخلص تم حسابه لغرض بيان تأثير الظروف التشغيلية آنفة الذكر. أفضل ظروف تشغيلية تم التوصل إليها هي نسبة حجم المذيب الى حجم الزيت بمقدار 1, سرعة الخلاط بمقدار 1500 دورةدقيقة , نسبة وزن اليوريا إلى وزن الشمع الموجود في الزيت بمقدار 5 , وزمن التبريد ( التفاعل) بمقدار 13 دقيقة , ودرجة الحرارة بمقدار 30– 52 ْم .


Article
Study of the Mechanical and Metallurgical Properties of Dissimilar Welds

Authors: Sami A. Nawi --- Kasim A. Khalaf --- Muna K. Abbas
Pages: 1283-1294
Loading...
Loading...
Abstract

In this research dissimilar welds were made of low carbon steel (A516) and austenitic stainless steel (316L) by shielded metal arc welding (SMAW) and with different electrodes (E7018) , (E6013) , (E309L) and (E308L). The sheet thickness (6 mm), welding current (120 A), voltage (78V), polarity (DCRP) and electrode diameter (3.25 mm) were remained constant. Many tests were carried out, mechanical tests included tensile test, bending and microhardness also made , and metallurgical inspections included microstructure, delta- ferrite phase and x- ray diffraction analysis. It was found from tensile and bending tests results that the electrode (E309L) was the most convenient for dissimilar welds of base metal (C.St. A516) and (St. St. 316L). Hardness tests showed that the highest hardness value appears in (HAZ) and there are two peaks of maximum hardness, each peak value in each (HAZ) for both dissimilar metals, the peak values are not equal and the higher value appears in the zone, where the electrode differ from the base metal, i. e. when the electrode is used (E6013) the higher value appeared in the (HAZ) which is near the stainless steel (316L), and when the electrode (E309L) is used, the higher value appeared in (HAZ) near the low carbon steel (A516) .The tests demonstrated that the delta ferrite phase was about 3-10% near stainless steel and for all used electrodes. تناول البحث انتاج وصلات لملحومات غير متشابهة من الفولاذ منخفض الكاربون (A516) مع الفولاذ مقاوم الصدأ الاوستنايتي (316L) بطريقة لحام القوس الكهربائي المعدني المغلف بالصهيرة (SMAW) باختيار اقطاب لحام مختلفة هي (E308 L, E309L, E6013, E7018) مع ثبات سمك الصحفيحة (6 mm) وتيار اللحام (120 Amp) والفولتية (78 volt) والقطبية (DCRP) وقطر قطب اللحام (3.25mm) .تم اجراء فحوصات ميتالورجية مختلفة شملت البنية المجهرية وفحص طور دلتا فبرايت والفحص بحيود الاشعة السينية وكذلك اجريت الاختبارات الميكانيكية ومنها اختبار الشد والحني والصلادة الدقيقة . أظهرت نتائج أختبارات الشد والحني ان القطب (E309L) هو الاكثر ملائمة في لحام الوصلات للملحومات غير المتشابهة من حيث المعدن الاساس (فولاذ منخفض الكاربون (A516) مع فولاذ مقاوم للصدأ (316L)) . اظهرت نتائج الصلادة ان أعلى صلادة هي في المنطقة المتأثرة بالحرارة (HAZ) وقد وصلت الصلادة الى قيم أعلى من منطقة اللحام (W.M) وهذا يعني ظهور قمتين للصلادة العظمى (قمة في كل منطقة HAZ) لكلا المعدنين غير المتشابهين وهاتين القمتين غير متساويتين وتكون الصلادة أعلى في الجانب الذي يكون فيه القطب مختلفا عن نوعية المعدن الاساس أي انه عند اللحام بقطب (E6013) اظهرت القمة العليا في (HAZ) القريب من الفولاذ مقاوم للصدأ (316 L) ، أما عند اللحام بقطب (E309 L) ظهرت القمة العليا في منطقة (HAZ) القريب من الفولاذ منخفض الكاربون في حالة الملحومات غير المتشابهة . أوضحت نتائج الفحص لطور الدلتا فيرايت ان قيمة هذا الطور تتراوح من (10-3) % من جانب الفولاذ مقاوم الصدأ ولجميع الاقطاب المستعملة .


Article
Operating Characteristics of Porous Floating – Ring Journal Bearings Operating With An Improved Boundary Conditions

Authors: Lekaa' Hameed --- Alaa' M. Hussan --- Basim A. Abass
Pages: 1296-1311
Loading...
Loading...
Abstract

The static characteristics of porous floating ring journal bearing under hydrodynamic lubrication condition when operating with an improved boundary conditions are theoretically analyzed. An isothermal finite bearing theory was adopted during this analysis. The effect of different parameters, namely, permeability, geometrical dimensions of the ring and the bearing are considered. It was assumed that oil is supplied through the outside diameter of the bearing under low supply pressure. The angular extent of the oil – film formed in journal – ring and ring – bearing oil films was obtained by applying the integral momentum equation at the leading edge of the oil – film to define the beginning of the oil extent. While, the continuity of flow across the trailing edge was used to define the end of the oil extent. Numerical results show that the bearing performance affected by different parameters namely, permeability, eccentricity ratios of inner and outer oil – film, the clearance ratios, and the radii ratios.يتضمن هذا البحث دراسة نظرية للخصائص السكونية للمساند ذاتية التزييت ذات الحلقة العائمة. تم اعتماد نظرية الركائز المحددة الطول والتي تعمل تحت ظروف ثبوت درجة الحرارة لغرض أجراء هذه الدراسة. تم الأخذ بنظر الاعتبار تأثر أداء السند بعدد من المؤثرات(النفاذية, والشكل الهندسي للحلقة) و لضمان عمل الركيزة تحت الظروف الهيدروديناميكية فقد تم افتراض بان الركيزة تجهز بالزيت من القطر الخارجي للركيزة تحت ضغط تجهيز منخفض. لقد تم تحديد بداية ونهاية طبقة الزيت باستخدام معادلة الزخم التكاملية لتحديد بداية طبقة الزيت ومعادلة استمرارية الجريان لتحديد نهاية طبقة الزيت. لقد أظهرت نتائج الدراسة بان ضغطا سالبا يتولد قبل نهاية طبقة الزيت كما هو متوقع عند مقارنة النتائج مع تلك المنشورة لبعض الباحثين الذين عملوا على دراسة تصرف المساند ذاتية التزييت. كما وأظهرت النتائج بان أداء المسند يتأثر بمختلف العوامل وهي ضغط التجهيز, النفاذية, نسبة اللاتمركز, نسبة الخلوص, ونسبة أنصاف أقطار الحلقة.


Article
Evaluation of Temperature Distribution and Fluid Flow In Fusion Welding Processes

Loading...
Loading...
Abstract

A theoretical study of heat transfer and fluid flow phenomena in welding process has been carried out in the present work. The study involved the numerical solution of the transient Navier-Stokes and Energy equations of the weld pool region by using Finite Difference Method. The electromagnetic force field and buoyancy were included in the formulation The stream-vorticity formulation was used in the mathematical model. The numerical solution is capable of calculating the vorticity, stream function, velocity, temperature, and the interface movement of the weld pool in Gas Metal Arc Welding (GMAW). The model can be used to solve the Gas Tungesten Arc Welding (GTAW) problem. A numerical calculations algorithm was developed to carry out the numerical solution. The numerical results showed that the finger penetration phenomena occurs in the Gas Metal Arc weld is adequately explained through the application of the model. It is found that the frequency of spray transfer is a dominant factor in addition to shape of the weld pool geometry. A verification of numerical results was made through a comparison with a previous work, the agreement was good, confirming the capability and reliability of the proposed numerical algorithm in calculating fluid flow and heat transfer in Gas Metal Arc weld pools. في هذا البحث ، تمت دراسة انتقال الحرارة وجريان المائع في عمليات اللحام ألانصهاري نظرياً ، تضمنت الدراسة النظرية الحل العددي للمنظومة العابرة (غير المستقرة ) لمعادلة الزخم والطاقة لمنطقة بركة اللحام (منطقة الطور المنصهر ) باستخدام طريقة الفروق المحددة. تضمنت الصياغة قوة المجال الكهرومغناطيسي وقوة الطفو وتم استخدام صياغة الدوامية ودالة الانسياب في النمذجة الرياضية . أمكانية الحل العددي تتضمن حساب الدوامية ، دالة الانسياب ، السرعة ، درجة الحرارة والسطح البيني المتحرك لمنطقة اللحام بطريقة لحام القوس الكهربائي المعدني باستعمال غطاء غازي . هذا النموذج نستطيع استخدامه لحل المسألة بطريقة لحام القوس الكهربائي بقطب التنكستن باستعمال الغاز الواقي . تم التوصل لبرنامج حسابات عددية لتنفيذ الحل العددي . أظهرت النتائج العددية بأن ظاهرة التغلغل الإصبعي التي تحدث في طريقة لحام القوس الكهربائي المعدني باستعمال غطاء غازي وافية بالغرض للتوضيح من خلال التطبيق في النموذج المعمول به . لقد وجدنا بـأن مقدار أنتقال الرش الترددي هو العامل السائد بجانب الشكل الهندسي المستخرج لبركة اللحام . تمت مقارنة النتائج العددية التي تم إنجازها مع البحوث السابقة . التوافق بين النتائج جيد ويؤكد أمكانية وموثوقية الخطوات العددية المقترحة في حساب جريان المائع وانتقال الحرارة بطريقة لحام القوس الكهربائي المعدني باستعمال غطاء غازي في بركة اللحام .


Article
Flow Computation through the Passage Bounded By the Dish and Supports of the Awacs

Authors: Shwan F. Mahmood --- Ihsan Y. Hussien
Pages: 1331-1352
Loading...
Loading...
Abstract

A numerical method has been introduced to predict the flow through a complex geometry bounded by the fuselage, airfoil supports and rotating dish of the AWACS. The finite volume computational approach is used to carry out all computations with staggered grid arrangement. The (k-) turbulence model is utilized to describe the turbulent flow. The solution algorithm is based on the technique of automatic numerical grid generation of curvilinear coordinate system having coordinate lines coincident with the boundary counters regardless of its shape. A general coordinate transformation is used to represent complex geometries accurately and the grid is generated using a system of elliptic partial differential equations technique. The extension of the SIMPLE algorithm for compressible flow is used to obtain the required solution.. The results obtained in the present work show that the moving boundary (the rotating dish) has small effects on the free stream and the effects vanish after short distance away from the lower surface of the rotating dish along the span distance. The results of the proposed numerical method show good agreement with available results obtained in literatures.تم تقديم طريقة عددية لحساب الجريان خلال المنطقة المعقدة المحاطة بجسم الطائرة، الدعامتين والصحن الدوار لطائرة الانذار المبكر (الاواكس). تم استخدام طريقة الحجوم المحددة لإجراء جميع الحسابات مع العقد الزاحفة. تم استخدام موديل (k-) لوصف الجريان المضطرب. اعتمدت خوارزمية الحل على اساس تقنية توليد العقد الذاتية لنظام الاحداثيات المقوس الذي تكون فيه الاحداثيات متطابقة مع حدود الجسم دون الاعتماد على شكله. تم استخدم نظام عام لتحويل الاحداثيات لتمثيل الشكل المعقد بصورة دقيقة وتم تكوين العقد في الشبكة باستخدام تقنية نظام المعادلات التفاضلية الجزئية. طور نظام الخورازمية المعروفة (SIMPLE) للجريان الانضغاطي واستخدم للحصول على الحل المطلوب. أظهرت النتائج المستحصلة ان الصحن الدوار له تأثير قليل على جريان الهواء وأن ذلك التأثير يتلاشي بعد مسافة قصيرة اسفل الصحن باتجاه جسم الطائرة. بينت نتائج الطريقة الحسابية المقترحة توافقا جيداً مع النتائج المستحصلة في البحوث السابقة.

Table of content: volume:13 issue:1